الخميس، نوفمبر 29

مقال عاجل

هاهي الجزائر تدخل إنتخابات محلية بقوائم تجارية لتجار السياسة لتجنب بلديات معوقة ثقافيا يسيرها جهال السياسة ويرسمها خططها أدكياء السياسة وفي إنتظار فيضان قسنطينة الانتخابي تبقي الجزائري ضحية الاكاديب السياسية تاريخيا وشكرا نورالدين بوكعباش

التزوير الالكتروني بقلم نورالدين بوكعباش

حصد مقاطعة شبانية



بينما غرقت مدينة قسنطينة في التجميل العاطفي لاستقبال رئيسها الحقيقي ساركوزي ووسط نظرات عمال المقاولات القادمة من الجزائر العاصمة ووسط حيرة سكان قسنطينة من مظاهر التبدير الاقتصادي وقفت عائلات المفقودين وقفة إحتجاجية أمام بوابة ولاية قسنطينة لتجد القافلة الولائية تنتقل رفقة الصحافيين لمباركة إنتخاب والي قسنطينة وبينما كانت إداعة قسنطينة تخصد المشاركة السلبية لسكان قسنطينة المقدرة ب3بالمئة حسب صراخات الصحفية حياة بوزيدي وصيحات أحلام أمينة تباني وما بينهما من رؤية سكان قسنطينة لرروح ساركوزي وهي تنتحب على رؤساء قسنطينة الجدد الدين سوف يستقبلون يهود الجزائر بالعهدة البلدية الثانية في إنتظار العهدة الثالثة لرئيس الجز ائرين وبعيدا عن البرودة الانتخابية فقد تحولت شوارع قسنطينة إلى ملتقي الاحبة كما شوهد المنتتخبية في أروقة دار الثقافة في حين إستغل المواطنين عطلة الاسبوع لزيارة أقاربهم في إنتظار وصول ساركوزي وليس بعيدا عن المكاتب الفارغة عاشت مقاهي الانترنيت إقبالا على الفيزا الاميركية مادامت ألانتخابات المحلية نكتة جزائرية خاصة وصحيفة بلخادم أكدت فوز حزب الاموات رغم المقاطعة الشعبية وتبقي صورة الاستجداء الاداعي عبر صوت معتز ونبرات مراد بوكرزازة الدين فشلوا أمام المقاطعة الشعبية التي أكدت أن الجزائر مقبلة على الاستقالة الحكومية والفوضي الجامعية بعدما كشفت أوساط سياسية أن بلخادم وطف إداريين بصفة مناضلين للتزوير الانتخابي ومهما صرح الوزراء بالمشاركة الخرافية فإن أرقام الشباب الهاربين وإحصائيات النساء الهاربات من الملهاة الجزائرية تضع السلطة الجزائرية أمام نقطة نظام ظاهرها عودة حزب بلخادم إلى عههود التزوير الاحادي وباطنها الرفض الشعبي للاميار الجد الفاقدين لمصداقيتهم الشعبية ما دامت القوائم الانتخابية تباع في سوق النخاسة االجزائرية وشر البلية ما يبكي بقلم نورالدين بوكعباش قسنطينة في 29نوفمبر 2007أوراق إنتخابيةخصصت محطة سيرتا الاداعية ثلاث مديعات لتغطيى مراسيم الانتخابات لاول مرة علما أن المديعات يعانين من التهميش الاعلامي وضعت ولاية قسنطينة خرفان في مطعم الولاية لانجاح الانتخابات وضعت محطة قسنطينة كاميرات في مخارج التلفزيون لايهام بالاحترافية الاعلامية تخول المديعين إلى الاشهار الانتخابي في حين غابت الاخترافية الاداعية أبد شباب قسنطينة رفضهم لطريقة الحملة الانتخابية كما عبروا عن أسفهم للحملة الانتخابية الباردة سياسيا مددت أوقات الاختتام لتتم عملية التزوير الانتخابي بحجوة سقوط الامطار

التزوير الالكتروني بقلم نورالدين بوكعباش





بينما غرقت مدينة قسنطينة في التجميل العاطفي لاستقبال رئيسها الحقيقي ساركوزي ووسط نظرات عمال المقاولات القادمة من الجزائر العاصمة ووسط حيرة سكان قسنطينة من مظاهر التبدير الاقتصادي وقفت عائلات المفقودين وقفة إحتجاجية أمام بوابة ولاية قسنطينة لتجد القافلة الولائية تنتقل رفقة الصحافيين لمباركة إنتخاب والي قسنطينة وبينما كانت إداعة قسنطينة تخصد المشاركة السلبية لسكان قسنطينة المقدرة ب3بالمئة حسب صراخات الصحفية حياة بوزيدي وصيحات أحلام أمينة تباني وما بينهما من رؤية سكان قسنطينة لرروح ساركوزي وهي تنتحب على رؤساء قسنطينة الجدد الدين سوف يستقبلون يهود الجزائر بالعهدة البلدية الثانية في إنتظار العهدة الثالثة لرئيس الجز ائرين وبعيدا عن البرودة الانتخابية فقد تحولت شوارع قسنطينة إلى ملتقي الاحبة كما شوهد المنتتخبية في أروقة دار الثقافة في حين إستغل المواطنين عطلة الاسبوع لزيارة أقاربهم في إنتظار وصول ساركوزي وليس بعيدا عن المكاتب الفارغة عاشت مقاهي الانترنيت إقبالا على الفيزا الاميركية مادامت ألانتخابات المحلية نكتة جزائرية خاصة وصحيفة بلخادم أكدت فوز حزب الاموات رغم المقاطعة الشعبية وتبقي صورة الاستجداء الاداعي عبر صوت معتز ونبرات مراد بوكرزازة الدين فشلوا أمام المقاطعة الشعبية التي أكدت أن الجزائر مقبلة على الاستقالة الحكومية والفوضي الجامعية بعدما كشفت أوساط سياسية أن بلخادم وطف إداريين بصفة مناضلين للتزوير الانتخابي ومهما صرح الوزراء بالمشاركة الخرافية فإن أرقام الشباب الهاربين وإحصائيات النساء الهاربات من الملهاة الجزائرية تضع السلطة الجزائرية أمام نقطة نظام ظاهرها عودة حزب بلخادم إلى عههود التزوير الاحادي وباطنها الرفض الشعبي للاميار الجد الفاقدين لمصداقيتهم الشعبية ما دامت القوائم الانتخابية تباع في سوق النخاسة االجزائرية وشر البلية ما يبكي بقلم نورالدين بوكعباش قسنطينة في 29نوفمبر 2007أوراق إنتخابيةخصصت محطة سيرتا الاداعية ثلاث مديعات لتغطيى مراسيم الانتخابات لاول مرة علما أن المديعات يعانين من التهميش الاعلامي وضعت ولاية قسنطينة خرفان في مطعم الولاية لانجاح الانتخابات وضعت محطة قسنطينة كاميرات في مخارج التلفزيون لايهام بالاحترافية الاعلامية تخول المديعين إلى الاشهار الانتخابي في حين غابت الاخترافية الاداعية أبد شباب قسنطينة رفضهم لطريقة الحملة الانتخابية كما عبروا عن أسفهم للحملة الانتخابية الباردة سياسيا مددت أوقات الاختتام لتتم عملية التزوير الانتخابي بحجوة سقوط الامطار

التزوير الالكتروني بقلم نورالدين بوكعباش





بينما غرقت مدينة قسنطينة في التجميل العاطفي لاستقبال رئيسها الحقيقي ساركوزي ووسط نظرات عمال المقاولات القادمة من الجزائر العاصمة ووسط حيرة سكان قسنطينة من مظاهر التبدير الاقتصادي وقفت عائلات المفقودين وقفة إحتجاجية أمام بوابة ولاية قسنطينة لتجد القافلة الولائية تنتقل رفقة الصحافيين لمباركة إنتخاب والي قسنطينة وبينما كانت إداعة قسنطينة تخصد المشاركة السلبية لسكان قسنطينة المقدرة ب3بالمئة حسب صراخات الصحفية حياة بوزيدي وصيحات أحلام أمينة تباني وما بينهما من رؤية سكان قسنطينة لرروح ساركوزي وهي تنتحب على رؤساء قسنطينة الجدد الدين سوف يستقبلون يهود الجزائر بالعهدة البلدية الثانية في إنتظار العهدة الثالثة لرئيس الجز ائرين وبعيدا عن البرودة الانتخابية فقد تحولت شوارع قسنطينة إلى ملتقي الاحبة كما شوهد المنتتخبية في أروقة دار الثقافة في حين إستغل المواطنين عطلة الاسبوع لزيارة أقاربهم في إنتظار وصول ساركوزي وليس بعيدا عن المكاتب الفارغة عاشت مقاهي الانترنيت إقبالا على الفيزا الاميركية مادامت ألانتخابات المحلية نكتة جزائرية خاصة وصحيفة بلخادم أكدت فوز حزب الاموات رغم المقاطعة الشعبية وتبقي صورة الاستجداء الاداعي عبر صوت معتز ونبرات مراد بوكرزازة الدين فشلوا أمام المقاطعة الشعبية التي أكدت أن الجزائر مقبلة على الاستقالة الحكومية والفوضي الجامعية بعدما كشفت أوساط سياسية أن بلخادم وطف إداريين بصفة مناضلين للتزوير الانتخابي ومهما صرح الوزراء بالمشاركة الخرافية فإن أرقام الشباب الهاربين وإحصائيات النساء الهاربات من الملهاة الجزائرية تضع السلطة الجزائرية أمام نقطة نظام ظاهرها عودة حزب بلخادم إلى عههود التزوير الاحادي وباطنها الرفض الشعبي للاميار الجد الفاقدين لمصداقيتهم الشعبية ما دامت القوائم الانتخابية تباع في سوق النخاسة االجزائرية وشر البلية ما يبكي بقلم نورالدين بوكعباش قسنطينة في 29نوفمبر 2007أوراق إنتخابيةخصصت محطة سيرتا الاداعية ثلاث مديعات لتغطيى مراسيم الانتخابات لاول مرة علما أن المديعات يعانين من التهميش الاعلامي وضعت ولاية قسنطينة خرفان في مطعم الولاية لانجاح الانتخابات وضعت محطة قسنطينة كاميرات في مخارج التلفزيون لايهام بالاحترافية الاعلامية تخول المديعين إلى الاشهار الانتخابي في حين غابت الاخترافية الاداعية أبد شباب قسنطينة رفضهم لطريقة الحملة الانتخابية كما عبروا عن أسفهم للحملة الانتخابية الباردة سياسيا مددت أوقات الاختتام لتتم عملية التزوير الانتخابي بحجوة سقوط الامطار

التزوير الالكتروني بقلم نورالدين بوكعباش

التزوير الالكتروني بقلم نورالدين بوكعباش

بينما غرقت مدينة قسنطينة في التجميل العاطفي لاستقبال رئيسها الحقيقي ساركوزي ووسط نظرات عمال المقاولات القادمة من الجزائر العاصمة ووسط حيرة سكان قسنطينة من مظاهر التبدير الاقتصادي وقفت عائلات المفقودين وقفة إحتجاجية أمام بوابة ولاية قسنطينة لتجد القافلة الولائية تنتقل رفقة الصحافيين لمباركة إنتخاب والي قسنطينة وبينما كانت إداعة قسنطينة تخصد المشاركة السلبية لسكان قسنطينة المقدرة ب3بالمئة حسب صراخات الصحفية حياة بوزيدي وصيحات أحلام أمينة تباني وما بينهما من رؤية سكان قسنطينة لرروح ساركوزي وهي تنتحب على رؤساء قسنطينة الجدد الدين سوف يستقبلون يهود الجزائر بالعهدة البلدية الثانية في إنتظار العهدة الثالثة لرئيس الجز ائرين وبعيدا عن البرودة الانتخابية فقد تحولت شوارع قسنطينة إلى ملتقي الاحبة كما شوهد المنتتخبية في أروقة دار الثقافة في حين إستغل المواطنين عطلة الاسبوع لزيارة أقاربهم في إنتظار وصول ساركوزي وليس بعيدا عن المكاتب الفارغة عاشت مقاهي الانترنيت إقبالا على الفيزا الاميركية مادامت ألانتخابات المحلية نكتة جزائرية خاصة وصحيفة بلخادم أكدت فوز حزب الاموات رغم المقاطعة الشعبية وتبقي صورة الاستجداء الاداعي عبر صوت معتز ونبرات مراد بوكرزازة الدين فشلوا أمام المقاطعة الشعبية التي أكدت أن الجزائر مقبلة على الاستقالة الحكومية والفوضي الجامعية بعدما كشفت أوساط سياسية أن بلخادم وطف إداريين بصفة مناضلين للتزوير الانتخابي ومهما صرح الوزراء بالمشاركة الخرافية فإن أرقام الشباب الهاربين وإحصائيات النساء الهاربات من الملهاة الجزائرية تضع السلطة الجزائرية أمام نقطة نظام ظاهرها عودة حزب بلخادم إلى عههود التزوير الاحادي وباطنها الرفض الشعبي للاميار الجد الفاقدين لمصداقيتهم الشعبية ما دامت القوائم الانتخابية تباع في سوق النخاسة االجزائرية وشر البلية ما يبكي بقلم نورالدين بوكعباشقسنطينة في 29نوفمبر 2007

الأربعاء، نوفمبر 28

أصوات إنتخابية

يظهر أن برودة الحملة الانتخابية أنجبت فيضانات صوتية سببها تركيز الحملة السياسية على النفاق السياسي ونظرا لاهمالها لحريات السياسية من نقاش وحوار ونتيجة للكبت السياسي تحولت أفكار المواطنين إلى حملات شتوية معارضة لحملات الزعماء السياسين ولايستبعد أن تعيش الجزائر إنتخابات محلية وسط مقاطعة إنتخابية شاملة بعد فيضانات قسنطينة وإنهيار سد بني هارون وما تبعهما من فيضانعروش خنشلة علما أن الفرق التلفزيونية غادرت صباحا لترصد وتبدع صور المنتخبين المزيفين ولايستبعد أن تتحول مهنة المراسلين الصحفين من تغطية المراسيم المزيفة إلى أطلال الجسور والمنازل الهائمة
بقلم نورالدين بوكعباش

أصوات إنتخابية

يظهر أن برودة الحملة الانتخابية أنجبت فيضانات صوتية سببها تركيز الحملة السياسية على النفاق السياسي ونظرا لاهمالها لحريات السياسية من نقاش وحوار ونتيجة للكبت السياسي تحولت أفكار المواطنين إلى حملات شتوية معارضة لحملات الزعماء السياسين ولايستبعد أن تعيش الجزائر إنتخابات محلية وسط مقاطعة إنتخابية شاملة بعد فيضانات قسنطينة وإنهيار سد بني هارون وما تبعهما من فيضانعروش خنشلة علما أن الفرق التلفزيونية غادرت صباحا لترصد وتبدع صور المنتخبين المزيفين ولايستبعد أن تتحول مهنة المراسلين الصحفين من تغطية المراسيم المزيفة إلى أطلال الجسور والمنازل الهائمة
بقلم نورالدين بوكعباش

السبت، نوفمبر 24

أخبار وأصداء


أخبار وأصداء
1بعد إنتهاء معرض الصحافة بصوت وطار إبراهيم ودروس الحج الاكبر بدأت المديعة
العاطفية في تقديم برنامج حواء و الانتخابات عبر إستضافة الجامعية الصامدة رميلة التي أكدت أنها تحب بلادها الجزائر رغم بطالتها التقنية مند سبع سنوات ومبشرة الشباب الجزائري بالاقبال الانتخابي على صناديق النفاق الانتخابي دون الاقناع السياسي وماكدت الحصة الاداعية تنتهي حتي أعلنت المديعة سلمي إنبهارها بالافكار السياسية لضيفتها رميلة
مما جعلها تؤكد أنها سوف تنتخب رفقة التقني الاداعي عوابدية محمد العربي بالاجماع على
الضيفة رميلة وشاءت الصدف أن يغلق الاستوديو أبوابه وتفرز الاوراق الانتخابية لتعلن فوز رميلة برئاسة بلدية قسنطينة التي خرجت من مقاعد الاستوديو والفرحة تعمر أترابها بعد ما دخلت
الاداعة باحثة عن العمل لتجد نفسها في منصب عمل خيالي و بعد إنتشار خبر فوز رميلة بإلانتنخابات الاداعية تحولت الاقلام الصحفية وكاميرات الجزيرة إلى ساحة باب القنطرة
حيث حاولت إستنطاق المديعة سلمي بوعكاز طريقة إجراء الانتخابات المحلية داخل الاستوديو لكن ضحكات سلمي جعلت الطبقة السياسية الجزائرية تعلن جنونها التاريخي خاصة وأن سيناريو الانتخابات المحلية في قسنطينة يفترض نجاح مرشح حزب بلخادم وليس
مستمعة مستقلة وشاءت الصدف أن ينتقل مدير الاخبار لأداعة قسنطينة عبر مدرجات القناة الاداعية ليمنع الفائزة الاداعية من الخروج الشعبي بعد تصميم القنوات العالمية على إحتلال مداخل إداعة قسنطينة
راجيا منها المشاركة على المباشر في حصة برامج وأراء لكن رفضها وسرعة حركتها الاستعجالية جعله يستنجد بالصحفية حياة بوزيدي التي كانت تنشط برنامج منتدي الاداعة
لكن هرولة الفائزة الانتخابية عطل أحلام مدير الاخبار الدي عجز عن تفسير النجاح الانتخابي لمستمعة مستقلة في الانتخابات المحلية عبر برنامج حواء والانتخابات
وماكادت الفائزة الانتخابية تصل الطابق الارضي حتي تدحرجت في السلم الحديدي
لتجد نفسها في المستشفي حيث تعرض جسمها لكسور في القدمين وفقدان الذاكرة الانسانية وهنا استفاقت الطالبة الجامعية على دموع سلمي وحسرة العربي بعد ضياع فوزها الانتخابي بسبب المقاطعة الانتخابية ألكبري في بقية الاداعات المحلية الجزائرية .
2بعد تداول أنباء زيارة ساركوزي إلى قسنطينة تحولت شوارع سيدي مبروك إلى جنان اله في الارض وأمست مقابر اليهود مزار القلوب وأما شوارع عبان رمضان فجعل الطلاء على دموع المطر ديكورها رغم رفض مناصري السنافر زيارة ساركوزي قسنطينة وأما مقر الولاية فأمسي للاجتماعات التبديرية خاصة وأن الزائر رئيس جديد لدولة قديمة .

3‘أحتج ضحايا الحرس البلدي لقسنطينة بعد طردهم من عملهم أمام رئيس الحزب \اويحي مما جرك جمهور القاعة الرافضين لسياسة بلخادم
4إحتج مناصر فريق شلغوم العيد المدعو رياض الدي كان يرسل النتيجة الرياضية إلى صديقة معتز لكن هده المرة
رفض معتز عرض النتيجة مما غظطره لمراسلة اداعة باتنة
ولقد كشف دلك في حصة الدنيا حكاية حيث عاتب معتز ووقف متسائلا في نفس الوقت الدي تحدث احدهم مع مراد بالقبائلية مما جعله يكشف جهله باللغة الامازيغية
بقلم نورالدين بوكعباش

الاثنين، نوفمبر 19

أخبار وأصداء

أخبار وأصداء
1شوهد مراد بوكرزازة في بهو ملعب بن عبد المالك متوجها إلى شارع قدور بومدوس
بيننما أعلن الصحفي الرياضي تاوقيف حصة صدي الملاعب ليحيل الخبر العاجل إلى الصحفي غيدام الدي قدم
الخبر ويدياه تردعدان ويتعلق بنجدة مواطن يقطن ب5نهج قدور بومدوس طلب النجدة من سيارات الاسعاف وتنبأ الصحفي بوفاة المستنجد نظرا لعدم إستقطاب مصالح النجدوة مكان الاسثغاثة
وفي أعقاب بداية نشرة الاخبار المسائية أعلن وصول سيارتين لاسعاف المستنجد ليغلق ملف مسرحية غيدام ويدكر أن إداعة قسنطينة ثبث النداءات الكادبة لتوهم بوجود شعبيتها الاداعية
2بعدما أعلنت منال ضادقي بداية البث الغنائي لحصة تهاني وأغاني فإدا بالمستمعة أسماء نايلي
تعلن عن تغيير مسار الحصة لتجعلها حديث العجائز بعدما طلبت من منال صادقي إعادة حصة قرأت لك مما إضظر المديعة السياسية إلى الاعتراف بأنها لاتفضل تعمير البث لكن طلبها بإنتاجح الحصة متوقف علي قرار رئاسة البرمجة .
3هل تعلم أن حراس دار الثقافة محمد العيد الخليفة عمال لدي رؤساء معارض الكتاب فهم يتكفلون بتنظيم المعرض ويطردون المثقفين ويحرسون زعماء الاحزاب و يشكلونالامن الداخلي لمؤسسة ثقافية ثبحث عن الامن الثقافي
4هل تعلم أن مرشحي الحملة الانتخابية لن ينتخبوا صبيحة الانتخابات المحلية الجزتائرية لكونهم غير مقتنعين بترشيحاتهم ويكفي المرء فضيحة ترشيح بطال على أساس أنه أ‘مال حرة وتحول شابة خياطة إلى صحفية وبينما غابت الحملة الانتخابية في شوارع قسنطينة وجدت الصحافة من حادثة انريكو بشائر حملة انتخابية لحزب الاموات
5بعدما إطلع على مقالات الصجف حول زيارة أنريكو ماسياس
توجه إلى قاعة الانترنيت ليطلب من صديقه إرساله موقع أنريكو ماسياس وبعد نقاش هادئ غادر الصديق مقهي الانترنيت ليصدر صبيحة السبت الاسبوعي ملف كامل عن ماسياس بنفس افكار المواطن المثقف ودلك في صحيفة الشروق واليوم فأي إبداع إخباري بعدما أصبح مواطن مصدر تحليلات الصحافيين المزيفين في قسنطينة
6وصل رئيس صحيفة الخبر إلى نزل سيرتا وبعد إستراحة قصيرة بدأ صاحب التعليم الثانوي وصديق رشيد بوكرزازة في توبيخ الصحافيين وإصدار قراراته الديكتاتورية القاضية بالعمل الجواري بعدما إشتكي المواطنين من تصرفات مكتب قسنطينة للخبر الدي يهمش رسائل المواطنين ويجعل المقر المحلي بلدية موازية لرئاسة قسنطينة
7إمتطي سيارة من مدجينة العلمة ليصل إلى باب القنطرة في حدود الواحدة مساءا ليتخد شارع العربي مساره ليصل الجامعة الاسلامية حيث حضور سفير الكويت في الجزائر ووزعيم البابطين وبعد مراسيم توزيع الجوائز بحضور والي قسنطينة تقدم الصحافي الانتهازي يزيد بوعنان من سعادة السفير ليقدم نفسه على اساس صحفي وكاتب يندهش السفير الكويتي يترك
الكاتب الانتهازي يسرد مساره ويعلن مغادرته الجامعة الاسلامية معرجا إلى الجزوائر العاصمة وهكدا تنتهي حدوثة الصحافي المغرور الدي توجه إلى مقهي الانترنيت مخاطبا صديقه باللقاء غدا ليقدم سبقه الصحفي بعدما أصبح منافق بإمتياز

رسالة مفتوحة إلى قسم الاخبار لأداعة قسنطينة الجهوية حضر ت الدعاية السياسية وغاب العمل الجواري

قسنطينة في 17نوفمبر2007

رسالة مفتوحة إلى قسم الاخبار لأداعة قسنطينة الجهوية
حضر ت الدعاية السياسية وغاب العمل الجواري
سيدي مدير الاخبار لأاداعة قسنطينة
بعد التحية والسلام
هاهي الحملة الانتخابية السياسية تنقد أصواتكم من أهل الكهف لنكتشف الفوضى الاداعية بين النشاط الاخباري والإبداع الاداعي وهكذا بينما تغيب صورة الصحافي الاداعي في شوارع قسنطينة
وثندثر حركات مهندس الصوت في الريف القسنطيني هاهي الحصص الإخبارية الاشهارية تزين ديكور الاداعة المحلية لتستقبل مرشحي الأحزاب السياسية العاجزين عن توزيع الورود لمواطني قسنطينة مند أسبوعين وكأن الحملة الانتخابية صوتية الأصداء وغنائية الأماني وليس بعيدا عن أصوات المواطنين المادحين عبر لقاءات نادية شوف ولحظات أمينة تباني وأوتار بشكري
تبقي حصة برامج وأراء لمعدها إبراهيم وطار نكتة الصحافة الاداعية حيث تستقبل رؤساء القوائم الانتهازية
ليمسي المرشحين ملائكة جدد في إمبراطورية أحلامهم الكاذبة وتصبح أرقام الهواتف مغلوقة أمام المواطنين التعساء الدين حرمت أصواتهم على أسماء القوائم الانتخابية لتأتي بعده حصة محفوظ غيدام التي أبدعت مسرحية الإقناع الانتخابي فجعلت النخبة الجامعية أداة إشهارية للحملة الانتخابية ووظفت رسائل المواطن الحقيقي الانفعالية للمبايعة الانتخابية لمرشحي الريع الانتخابي ووسط الحقائق الانتخابية للبرامج الاداعية تأتي النشرة الاخبارية التقليدية لتقضي على العمل الجوارئ ليصبح النشاط الولائي أهم من الانتحار الجماعي لتجار سيساوي ويضحي الخبر الرسمي لأعيان الأحزاب السياسية أهم من صراحة فقراء قسنطينة العميقة في جبال ديدوش مراد وصحاري بن باديس وتبقي إشكالية التوظيف السلبي لقسم الاخبار السؤال الحائر في إذاعة قسنطينة التي تفتح هواتفها أمام التهاني والأغاني لتغلقها أمام انشغالات المواطن و كأن الأغاني أفضل صوتا من حكمة المواطن البسيط ومهما ثحدثنا عن منتدي الاداعة فإننا نبقي حيارى أمام وقوف الاداعة في خدمة المرشح الانتخابي الانتهازي عبر الدعاية السياسية الغير المباشرة لحزب سياسي وحيد الوجود وأحادي الأماني
فكيف يعقل أن يستدعي أقلام الصحافيين لتكتم أنفاسهم في منتداهم وكأنهم ناقصي العقل
في حين يحرم المواطن من الشبكة الهاتفية لقسم الأخبار ليجد أنفاسه جاثمة أمام سلطة الإداري
الدي يضع المتصل أمام استبان بلدي قيل أن يطالبه بالتقييد بالموضوع الاداعي علما أنه يمكنك الاتصال هاتفيا بالرئيس بوش لكنك لا تستطيع الاتصال بإذاعة قسنطينة لكونها الأعجوبة الثامنة عالميا في الاتصال الهاتفي
وأما إداعرجنا على ضخامة الطاقم الصحفي وندرة العمل الإخباري فإننا نصاب بدهشة القرن العشرين فرغم الوسائط الالكترونية الجديدة من الانترنيت و الاداعات الالكترونية مازال قسم الاخبار غارق في أحلام السبعينات حتى أنه لأول مرة تتحول مكالمة عاجلة من مواطن مريض في شارع قدور بومدوس إلى سبق صحفي قبل النشرة الإخبارية من طرف محفوظ غيدام كما يمسي حريق عمارة سان جان النبأ العاجل للمديع الصوتي مراد بوكرزازة خارج التغطية و مقارنة بين عهود بوالشلاغم واوهام الدراجي
فإن القسم الاخباري يتدكر العمل الجواري في الانتخابات الجزائرية الرسمية والتصريحات المطاطية لوالي قسنطينة وكأن مدير الاخبار غريب عن أحلام القسنطينيين مادامت أوطاره ثبحث عن دبيحة إبراهيم و
شاءت الصدف أن يتحول الصوت الدهبي للمديعة الغائبة شاهيناز لقمة الخبز الانتخابي الدي عجزت الاحزاب عن إتقان صناعته ليمسي صوت إداعي وإن المتجول بين اللوحات الاشهارية في شوارع قسنطكينة
يكتشف أن إداعة قسنطينة الاخبارية غريبة في قسنطينة
ولولا أصوات سلمي بوعكاز الصادقة وصايا الصحافية المنسية أمينة تباني وصراحة أماني شاهيناز
لقدمنا استقالتنا من مدينة قسنطينة وأعلنا هجرتنا البحرية إلى الاداعات العالمية مادمت جيوبنا تدفع من ضريبتنا أجوركم الجوارية فهل أدركتم الفرق بين العمل الجوارئ الخالد والدعاية الانتخابية الكاذبة وشر البلية ما يبكي
بقلم نورالدين بوكعباش
مثقف جزائري





همسات إخبارية
1 يلاحظ أن قسم الاخبار لا يوظف التقنيات الصوتية في الخبر الصحفي ماعدا تغطية محكمة الخروب واليوم الانتخابي علما أن الخبر الاداعي يعتمد على الضجيج الإخباري والمؤثرات الصوتية فهل أن الصحافيين لا يتقنون توظيف أجهزة الالتقاط الصوتي الالكترونية أم ندرة أجهزة الكومبيتور في قسم الاخبار جعل الخبر الاداعي الصحفي ضحية البيروقراطية الاداعية
2يلاحظ الجمود الإخباري على النشرات الإخبارية وكأن مدير الأخبار يعيش على الأطلال الإعلامية
فالخبر الصحفي يحافظ على جموده ليلا ونهارا بينما ينشط أيام النتائج الانتخابية مادام الخبر الرسمي أهم من الخبر الجواري ورغم ضخامة الطاقم الصحفي فإن حفاظ الصحفي الاداعي على بيروقراطية الأخبار النائمة جعل قسم الأخبار نكتة الاداعات العالمية
3يلاحظ من خلال القوائم الانتخابية أن بعض الأسماء الصحفية تنتمي لحزب وحيد وكأن إذاعة قسنطينة صوت الحزب الواحد وليست صوت قسنطينة الصادق
وهنا الكارثة الكبري وكلنا يتذكر عشية الانتخابات البرلمانية كيف تحولت إذاعة قسنطينة إلى مبشرة لرئيس قائمة الحزب الواحد في الانتخابات البرلمانية بل وناقمة على أعداء الجز ائر بعد الحادثة المأسوية في مدينة قسنطينة التي جعلت الضحية ورقة انتخابية للمشاركة الشعبية لكن خطأ الوسيلة جعل المقا طعة الانتخابية جواب إنتخابي بعد فشل قسم الاخبار في الاقناع الانتخابي
4يلاحظ على قسم الاخبار غياب المواطنة في ضمير صحافي قسنطينة وكأن بلدية الحامة ومداشر الخروب تسير القسم الاخباري وطبعا دون نسيان أقاصيص وطار التي جعلت اللاز حقيقة إخبارية تناسها أدباء قسنطينة في دراستهم لأدب وطار الذي تحول إلى حقيقة إخبارية صنعها الشيخ إبراهيم في إدارة أخبار إداعة جهوية فقدت مصداقيتها يوم منحت ميكروفوناتها لتجار السياسة الانتحارية وجعلت المستمع صوتا إشهار يا بعدما ضاعت أحلامه بين زوارق المسيرين وبحار المآسي وصدق القائل –إنني أسمع أصوات إذاعية لكنني لا أشاهد الأخبار الاداعية
بقلم نور الدين بوكعباش
مثقف جزائري
شهادة للتاريخ
أتصلت مند سنوات بحصة إنشعالات بمشاركة مدير الجامعة الاسلامية ورئيس مؤسسة بن باديس ورئيس القطاع الحضري بن سعيد وبعد حديثي الهاتفي وجدت أعيان البلدية يطردوني من واجهتي بالنفق الأرضي لكوني فضحت بن سعيد على أمواج سيرتا
كما أن رئيس بلدية قسنطينة المنتهية صالحيته طردني من النفق الارضي وبعث لي برسالة من مديرية أملاك البلدية تعلن فيها عدم تعويضي لواجهتي لكوني إتصلت بحصة إشغالات حول أنفاق قسنطينة فما وجدت سوي الطرد التعسفي فكيف أنتخب وحياتي محطمة من طرف أعيان ومرشحي جبهة التحرير الوطني لدلك أعتبر ماورد في برنامج برامج وأراء حول أن الانفاق بقنبلتها تفككت بفضل أ‘يان حزب التحرير حسب شيبان رئيس القائمة يعتبر تزيف للتاريخ فأنا الوحيد الدي طالب بإزالة قنبلة الانفاق مما إضظر رئيس مشعر لطردي من ا لنفق الارضي وتصحيحا للتاريخ نرجو قرأة هدا التعقيب في حصة برامج وأراء الاداعية
علما أن قضية الانفاق أثارها الصحفي غيدالام في حصة الاداعية لينتقل عدد الباعة من 50بائعا إلى 200بائعا ونجد أنفسنا باعة الكتب حاصلين على نصف واجهة بوشكرا نورالدين بوكعباش
مثقف وضحية الافلان

شهادة توبيخ

شهادة توبيخ
يسر المثقف الجزائري نور الدين بوكعباش
أن يمنح هذه الشهادة التوبيخية
إلى المرشحة الآنتخابية والمراسلة المغرورة
عيش علجية
تأسفا على أفكارها الميتة وتبعا لتناقضانها الثقافية بين العشرية السوداء والعشرية البيضاء التي جعلتها مرشحة انتخابية بلا قضية وزعيمة إلكترونيةبلا أفكار ومراسلة صحفية بلا شهادة ومناضلة سياسية بلا مبادئ وصورة انتخابية بلا بطاقة . وتحسرا على مواقفها المتناحرة الصبيانية عبر مواقعها الالكترونية المعارضة لمبادئ حزبها السياسي والمساندة للأحزاب الإسلامية الانتحارية وتماشيا مع الفكر الإنساني فإننا نتأسف عن غبائها السياسي وحماسها الانتهازي ونفاقها الإعلامي و دروشتها السياسية التي جعلتها ديكور القائمة الانتخابية وخبز التزوير الانتخابي وبطلة مسرحية إنتخابية بلا جمهور إنتخابي .
قسنطينة في ليلة السبت 17نوفمبر2007
توقيع نور الدين بوكعباش
مثقف جزائري

الجمعة، نوفمبر 16

الوفد الرئاسي

العاشرة صباحا يوما مطرا يندر بالثلوج صمت الاحزاب وغياب بشائرالحملةالانتخابية رغم إجتماعات قيادة الافلان ليلة الخميس في الكدية ورغم قيام وزير الاشغال العمومية بعقد تجمعين لارباب العمل بزيعود وتجمع عين السمارة
الحاديةعشرة صباخا وصول وفد من السفراء إلى قسنطينة رفقة أعضاء من رئاسة الجمهورية يستقبل من طرف الوالي ثم يغادر راجلا متخدا شارع عبان رمضان من ناخيته اليسري منبرا لاخد الشروحاتوبينما يقف المواطنين متسائلين هل الوالي أم مادا
يواصل الوفد مساره ليصل إلى مسرخ قسنطينة حيث يكتشف غياب الانارة يغادر المسرخ غاضبا إلى نزل سيرتا حيث يتناول الغداء
بينما يتداول الشارع زيارة وفد من فرنسا لمعاينة زيارة ساركوزي لقسنطينة وبينما تتداول الاسماء دخول ماسياس إلى قسنطينة متخفيا
وهكدا تقام صلاة الجمعة بينما يبقي الوفد جاثما في نزل سيرتا
تتحرك الاقلام الصحفية والمراسلين لتعلن زيارة ماسياس إلىقسنطينة
بقلم نورالدين بوكعباش

الأربعاء، نوفمبر 14

صحفية مزيفة تسير برلمانةقسنطينة وتصبح ممثلة شعب وهي جاهلة

الجمعة,تشرين الأول 26, 2007
بعد صراع ثلاث متنافسين حول تصدر قائمة المجلس البلدي
بورتري للدكتور "عبد الحميد شيبان"
متصدر القائمة الانتخابية للمجلس الشعبي البلدي بقسنطينة
" بعد الصراع الطويل الذي دار بين الثلاثي ( علي شعّر، ختيم خرّاز ومزيود صلاح الدين المدعو بنور الدين) حول من يتصدر قائمة المجلس الشعبي البلدي على مستول بلدية قسنطينة ، أسفرت دراسة لفات المترشحين عن تصدر الدكتور عبد الحميد شيبان القائمة الانتخابية للمجلس البلدي وذلك بإجماع الجميع، لاسيما و الجميع يشهد له بالطيبة والمعاملة الحسنة مع من يحيطون به.."
يبدو هادئا في مشيته و حديثه مع الأخر، إلى درجة الخجل، و لكنه اكتسب عقلا راجحا في النظر إلى الأمور و تحليلها والتمييز بين ا هو صالح و غير صالح، وقد مكنته تربيته و أخلاقه من اكتساب هذه الصفات ، و هي صفات لا تصلح إلا لمن يستحق المسؤولية ويقدرها حق قدرها، ما يدفع الكل لانتخابه واستمراره في تحمل عبء المسؤولية واستكمال مشوار البناء والتنمية الذي قطعه على دربه خطوات كثيرة، بدءا من الكشافة إلى التنظيمات الجمعوية ثم التمثيل العلمي و السياسي، و لم تمنعه انشغالاته كطبيب و ممثل اتحاد الأطباء العرب أن يتخلى على الحزب الذي ترعرع فيه والده و يهتم بانشغالات مناضليه ، إنه الدكتور عبد الحميد شيبان نجل عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين، الذي اتصف في بالحزم والجدية.. و المرونة و الحوار والعقلانية في معالجة القضايا و لما لا و هو يمارس أنبل المهن التي تجعله أكثر إنسانية وتسامحا.."
هو نجل الدكتور عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ولد في 16 جانفي 1947 بالشرفة ولاية البويرة، انتقل إلى قسنطينة و هو طفل صغير حين عُيِّن والد الشيخ عبد الرحمن شيبان من طرف الشيخ البشير الإبراهيمي حين كان رئيسا لجمعية العلماء المسلمين أستاذا للبلاغة في معهد عبد الحميد ابن باديس، بدأ تعليمه بمدرسة الغزالي ( أرديون ardaillan ) سابقا، ث زاول دراسته بتونس ما بين 57 إلى غاية 1962، ليتم دراسته الثانوية حتى البكالوريا التي تحصل عليها في سنة 1966 بثانوية عمارة رشيد بن عكنون، و لكونه كان شغوفا بعالم الطب سجل في التعليم العالي للعلوم الطبية قسم جراحة الأسنان لمدة سنتين في فرنسا ويكمل مساره الطبي بالجزائر، و خلال هذه الفترة شارك الدكتور عبد الحميد شيبان في أحداث 45 يوم الفلسطينية و جنّد لها في المدرسة العسكرية للدفاع الجوي برغاية و ذلك عام 1967 كبقية الطلاب، وبعد إنهائه الخدمة المدنية لمدة خمس سنوات بمدينة قسنطينة شغل رئيسا لعيادة طب الأسنان، وفتح عيادة خاصة له منذ 1982 إلى يومنا هذا..
كانت له نشاطات جمعوية عديدة بدءًا من الكشافة الإسلامية حين كان والده مسئولا عنها في تونس ليواصل مسيرته في حملة محو الأمية ذلك مع بداية الاستقلال ما بين 65 و 1966 ، كما كانت له المشاركة القوية في الورشة النقابية في صائفة 65 بـ: بن عكنون العاصمة، وكانت له فرصة ليشغل عضوية اتحاد الطلبة الجزائريين، و عضو مؤسس للفدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ ثم رئيسا لها، ث عضو مؤسس لمؤسسة ابن باديس وعضو مؤسس لجمعية الأطباء الخواص لناحية قسنطينة، وعضوا في اتحاد الأطباء و جراحي الفم و الأسنان العرب الذي كان مقره في بغداد، حيث نشط في لجنة تعريب وتوحيد المصطلحات الطبية، وعضو مؤسس في مجلس أخلاق مهنة الطب و من خلالها كانت مشاركات عديدة لينتخب في مؤتمر اتحاد الأطباء الجزائريين الذي كان تحت لواء جبهة التحرير الوطني كأمين مكلف بالعلاقات الخارجية على مدى عهدتين ( من 81 إلى 85 و 85 إلى 89) و هو حاليا يشغل عضو المجلس الوطني بعد انتخابه في المؤتمر الثالث رفقة الوزير جمال ولد عباس..
أما عن مساره الحزبي فهو يعتبر امتدادا لحزب جبهة التحرير الوطني كون والده كا ن عضوا في الحزب المذكور وهو ما دفعه إلى السير على درب الوالد حيث كانت خياراته تصب كلها في الانتماء الروحي وهوية الشعب الجزائري، و هو مناضل منذ 28 سنة، لم يكل يوما أو يعارض على أفكار الحزب وبرنامجه، و قد عمل كعضو في التشريعيات مع بداية المأساة الوطنية في 1991، و متصدر قائمة المجلس الشعبي الولائي في انتخابات 1997 ويشغل حاليا عضو المجلس الشعبي الولائي نائب رئيس لجنة الصحة.. و يقول الدكتور شيبان عن الحزب الذي عشقه إلى حد النخاع أنه لا يمكن لشخص مهما كان أن يبدل عن جبهة التحرير الوطني مهما كانت العراقيل و مهما كان كيد الكائدين، ومن واجب المناضل و ماتزال امامنا خطوات أخرى تستلزم أن يكملها من اجل تثبيت أقدام الجبهة و الوطن على عصر البناء الذي يؤهلهما للوصول إلى عالم التقدم والرقي..

كتبها ALDJIA-AICHE علجية عيش "إخوان الصفاء" في 10:57 صباحاً ::
أضف تعليق
دوّن الإدراج
تعليق واحد

في14,تشرين الثاني,2007 - 10:48 صباحاً, مجهول كتبها ...
كثر المنافقين في قسنطينة ومنهم عيش علجية صاحبة النفاق السياسي لعنة الله عليك يا مرشحة الافلان ووبخك الله يا منافقة الاموات منضل في حزب جبهة التحرير الوطني قسنطينة القسمة الخامسة

يف أصبحت عيش علجية منافقة ومرشحة في حزب النفاق الوطني

الجمعة,تشرين الأول 26, 2007
بعد صراع ثلاث متنافسين حول تصدر قائمة المجلس البلدي
بورتري للدكتور "عبد الحميد شيبان"
متصدر القائمة الانتخابية للمجلس الشعبي البلدي بقسنطينة
" بعد الصراع الطويل الذي دار بين الثلاثي ( علي شعّر، ختيم خرّاز ومزيود صلاح الدين المدعو بنور الدين) حول من يتصدر قائمة المجلس الشعبي البلدي على مستول بلدية قسنطينة ، أسفرت دراسة لفات المترشحين عن تصدر الدكتور عبد الحميد شيبان القائمة الانتخابية للمجلس البلدي وذلك بإجماع الجميع، لاسيما و الجميع يشهد له بالطيبة والمعاملة الحسنة مع من يحيطون به.."
يبدو هادئا في مشيته و حديثه مع الأخر، إلى درجة الخجل، و لكنه اكتسب عقلا راجحا في النظر إلى الأمور و تحليلها والتمييز بين ا هو صالح و غير صالح، وقد مكنته تربيته و أخلاقه من اكتساب هذه الصفات ، و هي صفات لا تصلح إلا لمن يستحق المسؤولية ويقدرها حق قدرها، ما يدفع الكل لانتخابه واستمراره في تحمل عبء المسؤولية واستكمال مشوار البناء والتنمية الذي قطعه على دربه خطوات كثيرة، بدءا من الكشافة إلى التنظيمات الجمعوية ثم التمثيل العلمي و السياسي، و لم تمنعه انشغالاته كطبيب و ممثل اتحاد الأطباء العرب أن يتخلى على الحزب الذي ترعرع فيه والده و يهتم بانشغالات مناضليه ، إنه الدكتور عبد الحميد شيبان نجل عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين، الذي اتصف في بالحزم والجدية.. و المرونة و الحوار والعقلانية في معالجة القضايا و لما لا و هو يمارس أنبل المهن التي تجعله أكثر إنسانية وتسامحا.."
هو نجل الدكتور عبد الرحمن شيبان رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، ولد في 16 جانفي 1947 بالشرفة ولاية البويرة، انتقل إلى قسنطينة و هو طفل صغير حين عُيِّن والد الشيخ عبد الرحمن شيبان من طرف الشيخ البشير الإبراهيمي حين كان رئيسا لجمعية العلماء المسلمين أستاذا للبلاغة في معهد عبد الحميد ابن باديس، بدأ تعليمه بمدرسة الغزالي ( أرديون ardaillan ) سابقا، ث زاول دراسته بتونس ما بين 57 إلى غاية 1962، ليتم دراسته الثانوية حتى البكالوريا التي تحصل عليها في سنة 1966 بثانوية عمارة رشيد بن عكنون، و لكونه كان شغوفا بعالم الطب سجل في التعليم العالي للعلوم الطبية قسم جراحة الأسنان لمدة سنتين في فرنسا ويكمل مساره الطبي بالجزائر، و خلال هذه الفترة شارك الدكتور عبد الحميد شيبان في أحداث 45 يوم الفلسطينية و جنّد لها في المدرسة العسكرية للدفاع الجوي برغاية و ذلك عام 1967 كبقية الطلاب، وبعد إنهائه الخدمة المدنية لمدة خمس سنوات بمدينة قسنطينة شغل رئيسا لعيادة طب الأسنان، وفتح عيادة خاصة له منذ 1982 إلى يومنا هذا..
كانت له نشاطات جمعوية عديدة بدءًا من الكشافة الإسلامية حين كان والده مسئولا عنها في تونس ليواصل مسيرته في حملة محو الأمية ذلك مع بداية الاستقلال ما بين 65 و 1966 ، كما كانت له المشاركة القوية في الورشة النقابية في صائفة 65 بـ: بن عكنون العاصمة، وكانت له فرصة ليشغل عضوية اتحاد الطلبة الجزائريين، و عضو مؤسس للفدرالية الوطنية لأولياء التلاميذ ثم رئيسا لها، ث عضو مؤسس لمؤسسة ابن باديس وعضو مؤسس لجمعية الأطباء الخواص لناحية قسنطينة، وعضوا في اتحاد الأطباء و جراحي الفم و الأسنان العرب الذي كان مقره في بغداد، حيث نشط في لجنة تعريب وتوحيد المصطلحات الطبية، وعضو مؤسس في مجلس أخلاق مهنة الطب و من خلالها كانت مشاركات عديدة لينتخب في مؤتمر اتحاد الأطباء الجزائريين الذي كان تحت لواء جبهة التحرير الوطني كأمين مكلف بالعلاقات الخارجية على مدى عهدتين ( من 81 إلى 85 و 85 إلى 89) و هو حاليا يشغل عضو المجلس الوطني بعد انتخابه في المؤتمر الثالث رفقة الوزير جمال ولد عباس..
أما عن مساره الحزبي فهو يعتبر امتدادا لحزب جبهة التحرير الوطني كون والده كا ن عضوا في الحزب المذكور وهو ما دفعه إلى السير على درب الوالد حيث كانت خياراته تصب كلها في الانتماء الروحي وهوية الشعب الجزائري، و هو مناضل منذ 28 سنة، لم يكل يوما أو يعارض على أفكار الحزب وبرنامجه، و قد عمل كعضو في التشريعيات مع بداية المأساة الوطنية في 1991، و متصدر قائمة المجلس الشعبي الولائي في انتخابات 1997 ويشغل حاليا عضو المجلس الشعبي الولائي نائب رئيس لجنة الصحة.. و يقول الدكتور شيبان عن الحزب الذي عشقه إلى حد النخاع أنه لا يمكن لشخص مهما كان أن يبدل عن جبهة التحرير الوطني مهما كانت العراقيل و مهما كان كيد الكائدين، ومن واجب المناضل و ماتزال امامنا خطوات أخرى تستلزم أن يكملها من اجل تثبيت أقدام الجبهة و الوطن على عصر البناء الذي يؤهلهما للوصول إلى عالم التقدم والرقي..

كتبها ALDJIA-AICHE علجية عيش "إخوان الصفاء" في 10:57 صباحاً

مرشحة لحملة الانتخابات عيش علجية تدعو للمقاطعة


الإثنين,تشرين الثاني 12, 2007
نتائج مسبقة للإنتخابات المحلية المقبلة..
أحزاب غير مرغوب فيها.. والشارع القسنطيني يقدم نتائج مسبقة للإنتخابات المحلية المقبلة
" .. يبدو أن مواطني ولاية قسنطينة متكهنون أو بالأحرى على يقين بنتائج الإنتخابات المحلية المزمع إجراؤها نهاية هذا الشهر و التي لم يبق عليها سوى أيام معدودة، وهو ما يؤكد فشل هذه الإنتخابات و التي قد ستقود لا محالة غلى تكرار سيناريو التشريعيات.."

فقد تساءل بعض المواطنين و الملاحظين عن غياب صور المترشحين للمجالس على اللوحات الإشهارية، رغم مضي خمسة أيام على انطلاق الحملة الإنتخابية لمحذختلف الأحزاب، وقد ندد أحد المواطنين مرددا: "حملة انتخابية بدون مترشحين.. فعلى من نُصَوِّتُ غَدًا..؟ " ، ماعدا حزب العمال الذي ألصق صور مترشحيه في أغلب اللوحات الإشهارية بوسط مدينة قسنطينةو بعض المناطق المجاورة لها، رغم ما يفتقره هذا الأخير من مقرات عبر الولاية،
و في مقابل ذلك عبر بعض المواطنين و الذين يبدو عليهم الرافضين للعملية الإنتخابية من خلال " الكتابات و بالخط العريض" التي نقشت على اللوحات الإشهارية الفارغة عبارات الرفض و الإمتناع عن بعض الأحزاب لاسيما الإسلامية منها ، كما عبر آخرون رفضهم للعودة إلى الحزب الواحد و هي جلالات على الرفض المسبق للذهاب غلىصناديق افقتراع و بالتالي فشل الإنتخابات المحلية ، و ليست هي المرة الأولى التي يرفض فيها المواطن الجزائري الذهاب إلى التصويت، و هو السؤال الواجب طرحه على المترشحين و أن يأخذونه بعين ألإعتبار حول ما مدى التمايزات في مواقف المترشحين لاسيما المترشحين للمجالس البلدية و مدى تطبيقهم للوعود التي وعدوهم بها في الحملات ألإنتخابية، كذلك موقف الأحزاب السياسية نفسها من مسألة التغيير الديمقراطي و ألإجتماعي التي طالما هتفت به في جل خطاباتها و برامجها و تحسين المستوى المعيشي للمواطن البسيط..
أجواء الحملة أفنتخابية بولاية قسنطينة تبدو على ما لا يرام .. فهي تبدو "باردة" إن لم نقل "جافة" أمام تخوف المترشحين من النتائج التي ستشفر عليها المرحلة الأخيرة من العملية أثـناء فرز الأصوات، و كيف سيكون دروهم مستقبلا على مستوى المنجالس في ارتقاء الوعي الإجتماعي و الجماعي لدى لجماهير التي طالما بحثت أو انتظرت " ممثلين" في المستوى، و بالتالي في مسار عملية التطور و التقدم التنموي..
فللمنتخب تأثيره القوي و الواضح في وعي المواطن من خلال سعيه الدائم إلى الإهتمام بانشغالاته و جعل مصلحته فوق كل المصالح و بالتالي تحقيق له الأفضل، لأن النضال من أجل التغيير و تحقيق الرفاهية أمر يتعلق بالجميع دون تمييز أو تفضيل فئة عن أخرى أو طبقة عن أخرى..
ذاك ما يريده المواطن البسيط و هذا لا يتحقق إلا إذا أخذ المنتخب في المجالس في الحسبان هموم المواطن الابسيط و تقديم الضروريات و الأولويات على الثانويات من السكن إلى الوظيفة إلى التوزيع العادل للثروات و تلك هي أدنى حقوق المواطنة..

كتبها ALDJIA-AICHE علجية عيش "إخوان الصفاء" في 03:57 مساءً ::
أضف تعليق
دوّن الإدراج
3 تعليقات:

في12,تشرين الثاني,2007 - 07:36 مساءً,
عبد الحق هقي كتبها ...
أختي الغالية علجية بارك الله في وقتك ووفقك لخدمة الوطن ؛ لا أعرف ما أقوله وأنا بعيد عن جو الإنتخابات التي أسعدني أني لم أشارك فيها ولو لمرة ؛ الإنتخابات التي تضحكني كلما رست تلفزتنا على الفضائية 3 ونحن بعيدينا عن ديار الجزائر الحبيبة طمعا في ذكرى نرتشفها مع الشاي المنعنع فلا نجد غير هراء يسوق لم يعد صاحبه يصدقه فكيف بالمتلقي اليائس ؛ المتعب والمرهق من هموم الحياة . كــل عام والجزائر بدون إنتخابات أحلى . آسف إن بدى كلامي مزعجا وانت تخوضين هذه الإنتخابات ؛ فأنت عندنا أكبر من وهمها ومحبتك أعمق وصداقتنا أكثر شفافية من صناديقها . تقديري ومودتي . أخوك .

في13,تشرين الثاني,2007 - 09:23 صباحاً,
مازن شما كتبها ...
الاخت الغالية ALDJIA-AICHE علجية عيش "إخوان الصفاء... صباح الخير .. دعائي لك بالتوفيق والنجاح بمهمتك لما فيه الخير والصلاح.. فقد قرأت تعليقك على موضوع خطبة الاخ والابن الغالي عبد الحق والاخت الغالية عهود وعرفت بموضوع الانتخابات وانشغالك بها.. اعانك الله ووفقك آمين. كل الود والاحترام اخوك مازن شما
في 14, تشرين الثاني, 2007 - 10:39 صباحاً مجهول كتبها ...
سبحانالله منافقة بإمتياز يا صاحبة الفضائح مترشح في قائمة حزب جبهة التحرير ولاية قسنطينة

صور

lkhtr,








الاثنين، نوفمبر 12

أخبار وأصداء بقلم نورالدين بوكعباش

1شوهد الصحافي أحمد رميتة متجولا في شارع عواطي مصطفي ويدكر أن أحمد رميتة إنتقل من التعليم إلى التلفزيون فصحيفة الاصيل ليستقر بصحيفة مرأة قسنطينة التابعة لولاية قسنطينة
2شوهد الصحفي فاروق بلاغة في شارع عبان رمضان متوجها إلى مقر حزب الارندي وأنامل الغضب بادية على وجهه ويذكر أن رشح رئيس قائمة المجلس الولائي لحزب الارندي
3بعد عرض حصتين إذاعتين من برنامج أصوات المدينة أعلنت منيرة سعدة خلخال انسحابها من الحصة الإذاعية بعد فشلها في حوار ثقافي مع فنانة تشكلية وعضوة جمعية أصوات المدينة لتتزعم الحصة تنشيطا وتقديما صاحبة الجوائز الأدبية المشكوك فيها ونعني بها الجامعية
نسيمة بوصلاح التي نالت المرتبة الرابعة في مسابقة قوافي الشعراء
لصحيفة الأيام ولاتستبعد أوساط ثقافية أن الأديبة بوصلاح تستغل العلاقات العاطفية وعناوين البريد الالكتروني لطلبتها في جامعة قسنطينة لتنال الجوائز الأدبية عبر إرسالها الكثيف إلى موقع جريدة الأيام لتنال أموال الريع الثقافي .
4أعلنت إذاعة قسنطينة حالة طوارئ انتخابية وهكذا أمست المذيعة شاهيناز مبدعة الإشهار السياسي وأضحي قسم الأخبار نشيطا فأبدع حصص إخبارية تدعو المواطن للانتخاب السياسي متجاهلة العمل الجوارئ
كما كلف المذيعين والصحافيين بإجراء الحوارات الشعبية الداعية للمشاركة الانتخابية مما جعل قسم الأخبار يسيطر على برامج سيرتا
علما أن أغلب المذيعين غير مقتنعين بالعملية الانتخابية كما أن أعظم الصحافيين لا يملكون بطاقة الناخب
وهكذا تضيع الأصوات الإذاعية في السراب السياسي .
5تحول الأديب الجامعي عبد السلام يخلف إلى مبشر للحملة الانتخابية
حبث دعا المواطنين للمشاركة الجماعية ويذكر أن الأديب الجامعي طردته الجامعات البريطانية مما جعلته يمسي مصورا صحفيا فلقد استغل صورته الشخصية مع أميرة بريطانيا للحصول على الوظائف الصحفية كما أنه ملهم بمالك حداد وأحلام مستغانمي ويبدع الطلاسم الشعرية وبخلط بين المصلحة التجارية والعمل الثقافي .
6إستغلت صديقاتها المستمعات لم تجد سبيلا لإنجاح حصتها الإذاعية سواء باستدعاء أسماء نايلي وراضية نايلي لتشارك في حصة المرآة والانتخابات
وشاءت الصدف أن يتغير العنوان إلى الشابة والانتخابات
وقبل دخول الأستوديو طلبت منهم المدح العاطفي للانتخابات راجية منهم إقناع النسوة بالعملية الانتخابية رغم عدم اقتناعها بمضمون الحصة النسائية
وبعد نهاية برنامج مناسك الحج بدا البرنامج بمسرحية الآراء الحرة المقيدة حيث فرضت المنشطة الإذاعية قيود فكرية على ضيوفها
مما جعلهم مناضلات حزب سياسي ومروجات لمخدرات الانتخاب السياسي ولع سويعة نقاش مقيد اختتمت الحصة ليتفرق الصديقات
على أمل لقاء المذيعة السياسية في تجمع أحمد أويحي بمدينة قسنطينة
بقلم نورالدين بوكعباش

شهــادة تـوبيـــخ

شهــادة تـوبيـــخ
يسر المثقف الجزائري
نورالدين بوكعباش أن يمنح هذه الشهادة التوبيخية
لحصة* سحابات الكلام* لصاحبها الأستاذ السياسي
عبد السلام يخلف
اعترافا لانغلاقها الإذاعي على المثقفين الحقيقيين وإغراقها في الخطاب الثقافي الجنائزي إبداعيا ونظرا لبحثها في طلاسم الشعراء الانتهازيين ونسيانها الأدباء الحقيقيين وتبعا لتشجيعها الكسل الثقافي ولنمطها التنشيطي الجنائزي الذي يجعل الشعر لغة خبز والثقافة حرفة لبان فإننا نمنح بسخرية الأقدار هذه الشهادة التوبيخية للبرنامج الإذاعي الثقافي
- سحابات الكلام-
لإذاعة قسنطينة الجهوية وقلبنا يذرف دمعا وسط السكوت الثقافي لزعماء الخطاب الثقافي الانتهازي على مجزرة قسنطينة الثقافية عبرجرائم مثقفيها الرسميين الدين جعلوا الخبز قبل الفكرو الفساد لغة العبودية والدعاية السياسية صورة المثقف المزيف ولسان النفاق الثقافي قسنطينة في 11نوفمبر 2007
الإمضاء
نورالدين بوكعباش
مثقف جزائري

السبت، نوفمبر 10

ضريبة أهل الكهف يا بن عيسي بقلم نورالدين بوكعباش

عودة‮ ‬أهل‮ ‬الكهف الافتتاحية
تاريخ المقال 09/11/2007
رئيس المكتب الجهوي للشرق صحيفة الشروق بن عيسي عبد‮ ‬الناصر
بعد أن آوى (فتية) الأحزاب إلى كهف الصمت فضرب على أذانهم في الكهف أشهر عددا بعثوا الآن في هاته المحليات ليعلموا أي الأحزاب أحصى لما لبثوا أمدا، وكانت الشمس إذا طلعت... طبعا إذا طلعت، تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ويحسبهم الناس أيقاظا وهم رقود، عادوا الآن بورقهم (الانتخابي) إلى المدينة لينظروا أيها أزكى طعاما... عادوا الآن وكل من اطلع عليهم ولّى منهم فرارا وملئ منهم رعبا ليعيدوا ذات الحكاية التي رووها في كذا مناسبة وكذا زمان ومكان. المشهد الذي صنعه قادة الأحزاب منذ نهاية الأسبوع الماضي في استعراض لعضلات ألسنتهم وحناجرهم أو حتى لبقايا الناخبين، أن الجماعة كانوا في صالات تقوية عضلات الألسن طوال الفترة التي جاءت بعد التشريعيات وحان موعدهم الآن للكشف عن (أضراس العقل) التي نبتت لهم في فترة الصمت الطويلة... الآن فقط علموا أن البطاطا رهينة أزمة لا تبدو لها نهاية، والآن فقط علموا أن الحراڤة الشباب فضلوا أن يكونوا طعما للحيتان على أن يعيشوا في بلديات غالبية رؤسائها وأعضائها من المتابعين قضائيا، والآن فقط علموا أن النشيد الوطني تعرض للنازلات الماحقات والآن فقط علموا أن ربع السكان في حالة فقر مع سبق الإصرار والترصد... والآن فقط علموا أن الجريمة بلغت الحلقوم وفقد الناس شهية الاستماع والاقتراع... بل الحياة... والآن فقط علموا أن الجزائريين في هذا الزمن المتناقض لا ينتخبون وإذا انتخبوا لا يصوتون وإذا صوتوا فمن أجل تفادي أي حرج إداري، فالكل يعلم أن لا رئيس بلدية تورط مهموما بقضايا المواطنين، ولم يقبض أبدا على رئيس مجلس شعبي ولائي ساهر للصالح العام، كلهم أبرياء من هاته التهم (الخطيرة جدا) فالرجال كانوا على شاكلة سابقيهم يتكلمون كثيرا ويتقنون فن (الوعود)‮ ‬في‮ ‬حملات‮ ‬التوسل‮ ‬والتسوّل‮ ‬التي‮ ‬يباشرونها‮ ‬قبل‮ ‬الاقتراع‮ ‬ثم‮ ‬يصومون‮ ‬عن‮ ‬الكلام‮ ‬المباح‮ ‬في‮ ‬عهدتهم‮ ‬التي‮ ‬تمتد‮ ‬إلى‭ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ‬عجاف‮... ‬والأدهى‮ ‬أنهم‮ ‬يصومون‮ ‬عن‮ ‬العمل‮.‬ فلولا البطالين الذين لا يملكون ما يشغل بالهم ولولا الفضوليين الذين يريدون كسر روتين حياتهم بالكلمات المتناقضة، لبقيت الصالات الصغيرة التي يؤمّها رؤساء الأحزاب شاغرة... إلا من
خيوط العنكبوت، وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون
ضريبة أهل الكهف يا بن عيسي بقلم نورالدين بوكعباش
ماكنت تتدكر أهل الكهف لولا توجهك مهددا لمواطن جزائري يدعي نورالدين بوكعباش للمرة الثانية وكان :هف قسنطينة أصبح خطرا على وظيفتك رئيس مكتب الاخبار الجامدة لمكتب الشرق وبينما تقيم الجنائز الصحفية في مقالاتك ها،ت ىسكتت عن جرائم والي قسنطينة وفضائح رئيس البلدية بل وأمسيت موظفا فوق العادة لديوانت الوالي وهكدا لقد ضحيت بأهل الكهف ثم تأتي لتنمتقم من أفكارهم يا صاحب المصالح التجارية بقلم نورالدين بوكعباش قسنطينة في 11نوفمبر2007.

وزارة المجاهدين تكذب بن بوزيد وتنفي أن يكون لها علاقة بفضيحة شريط قسما·· المبتور


وزارة المجاهدين تكذب بن بوزيد وتنفي أن يكون لها علاقة بفضيحة شريط قسما·· المبتور
سفيان د
نفت أمس وزارة المجاهدين على لسان مديرها للتراث التاريخي والثقافي الدكتور إبراهيم عباس أن تكون لها علاقة بالشريط الذي وزع على المدارس والمتضمن النشيد الوطني مبتورا من مقطعه ''يافرنسا''· وأكد إبراهيم عباس في تصريح خص به ''الجزائر نيوز'' أن من يشكك في وزارة المجاهدين فما عليه إلا الاتصال بالشركة الوطنية للنشر والاشهار التي قال بأنه بحوزتها النسخة الأصلية، مؤكدا أن موقف وزارة المجاهدين من الأشرطة وكتاب التربية المدنية المبتور منهما النشيد الوطني هو خطأ لا يغتفر لأنه يمس بأحد أركان الدولة الجزائرية· وفي ذات السياق تساءل ذات المتحدث عن حذف مقطع ''يا فرنسا'' التي وصفها بالفقرة المشهورة والتي يكتشفها كل مواطن جزائري مشيرا بذلك إلى أن هذا الفعل متعمد لأن الفقرة تتوسط النشيد الوطني وأضاف إبراهيم عباس في هذا الصدد ''إن الخطأ مؤسف لأنه يمشي مباشرة إلى ذاكرة بريئة والتي قد يدخلها في دوامة من الشكوك''· ومن جهة أخرى كشف المدير بأن أي كتاب في تاريخ الثورة الجزائرية يمر بعدة مراحل قبل طبعه بداية بجمع المادة إلى تصنيفها ومن ثم قراءتها لتوضع بعدها أمام اللجنة العلمية التي تقول بأنه جاهز للطباعة بمعنى أنه خال من أي أخطاء، وفي هذا الصدد تساءل ذات المسؤول عن مرور النشيد الوطني المبتور بهذه البساطة عبر مختلف المراحل السالفة الذكر مشيرا إلى أن النشيد الوطني اعتمد قبل الاستقلال بفقراته الخمسة، وفي الجانب المتعلق بالتعاون بين وزارة التربية الوطنية ووزارة المجاهدين أضاف إبراهيم عباس بأنه وفي سنة 2002 بمناسبة الذكرى 51 للثورة المباركة قامت الوزارة بطبع 35 ألف كتاب يحتوي على 76 نشيد وطني إضافة إلى أقراص مضغوطة سلمت إلى وزارة التربية الوطنية لتوزيعها على كل المؤسسات التربوية عبر التراب الوطني والذي قال بأنهم طبعوه على مستوى الشركة الوطنية للنشر والإشهار ''ANEP'' التي تملك حاليا النسخ الأصلية، مشيرا إلى أنه تم تدوينها من كل ماهو أرشيف وطني إضافة إلى أن الكتاب يحتوي على قائمة المراجع والمصادر، ليتساءل في هذا السياق ''إذا كان حقيقة أن هذه الكتب والأشرطة التي أنجزت من وزارة المجاهدين تحمل النشيد الوطني مبتورا فلماذا لم يرد علينا خلال الخمس سنوات الماضية''· وفي الأخير اعتبر المدير أن ما صرح به وزير التربية الوطنية بوبكر بن بوزيد من خلال اتهامه وزارة المجاهدين فيما يتعلق بتوزيع الأشرطة هو كلام صحافة وليس تصريحا من بن بوزيد· كما أكد على ضرورة ''معالجة هذه القضية في أسرع وقت حتى لا تظل مادة للجدل مع البحث عن مسببات هذا الخطأ ومعاقبة المتسببين فيه''·
المتهمان بالعمالة من طرف بن بوزيد يتوجهان برسالة مفتوحة لرئيس الجمهورية
توجه مؤلفا كتاب التربية المدنية الذي بتر منه فيه النشيد الوطني من مقطع ''يا فرنسا''، أمس، من خلال ''الجزائر نيوز'' إلى الرئيس بوتفليقة، في رسالة يطالبانه فيها بوضع حد لتصريحات وزيره، بو بكر بن بوزيد، التي يشددون على الإساءة والقساوة التي طالتهما جراءها· كما فنّدا المؤلفان قول بن بوزيد الذي حمّل زميله وزير المجاهدين فضيحة الشريط الموزع، مؤكدين بأن قطاع التربية عبر البلاد مهدد بالتوقف للتعاطف الوطني من قبل الأساتذة والمعلمين معهما·
عبد اللطيف بلقايم
يبدو أن المؤلفان محمد شريف عميروش وأحمد فريطس، قد قرّرا الذهاب بعيدا في مسألة التصريحات التي يصفانها بالجارحة والمسيئة لكرامتهما الشخصية والمهنية والعائلية كذلك على لسان وزير التربية الوطنية، بوبكر بن بوزيد، حيث وقعا بالأمس على رسالة من عدة صفحات، فضّلا أن يتوجّها بها إلى الرئيس بوتفليقة من خلال ''الجزائر نيوز''، مناشدين إياه لوضع حد لما يدلي به المسؤول الأول على قطاع التربية في حقهم، لاسيما من حيث اتهامهما بالعمالة الأجنبية· وضمّن المؤلفان رسالتهما كل المراحل التقنية التي مرت بها عملية التأليف مطابقة لما سبق وأن نشرته ''الجزائر نيوز''، مؤكدين بأنهما لم يزيغا عن توجيهات وزير التربية الإصلاحية وكذا اللجنة التي نصب أعضاءها هو شخصيا والمكلفة بقراءة ومعاينة محتواه، إذ جدّد المؤلفان تأكيدهما بأن لجنة الوزير هي التي طلبت إدراج النشيد الوطني وألزمتهما أن يكون التعديل في ظرف 7 أيام ''وهو ما منعنا من الاستعانة بكتب أخرى كمرجع كما أن التقارير الثلاثة للمعاينة والقراءة جاءت كلها إيجابية''· وعلى إثر هذه المعطيات التي يقولان بأنها موضوعية وتثبت براءتهما من العمالة المتهمان بها، يصر المفتشان على ضرورة تدخل الرئيس بوتفليقة لوضع حد لهذه التصريحات المسيئة لسمعتهما، في إشارة إلى حمل الوزير بن بوزيد على التزام الصمت ريثما تثبت التحقيقات نتائجها ''لأننا نحن الإثنين إلى حد الآن لم نقل شيئا وملتزمين الصمت احتراما للوزير ولكل موظفي ومهنيي قطاع التربية''·
وأضاف عميروش محمد شريف بأن موقفهما الذي أبديانه من خلال العدد ماقبل الأخير لـ ''الجزائر نيوز''، ''أزال اللثام عن الكثير من اللُّبس سيما مسألة الـ 160 مليون وكذا عدم إلزامية منهاج مادة التربية المدنية كل من الأستاذ والتلميذ معاً بدراسة الأناشيد الوطنية''·
قطاع التربية مهدد بالتوقف
وأوضح رئيس مشروع تأليف كتاب المادة للطور الخامس، المفتش عميروش محمد شريف، بأن التعاطف والمؤازرة الثاميين من قبل معلمين وأساتذة ونقابيين من 48 ولاية، ''بيّن لنا أن قطاع التربية مهدد بالتوقف والشلل عن آخره إذا ما لم يتم إنصافنا بكل هاته الدلائل والإثباتات''، إذ أبرز جانب كبير من الاتصال الهاتفي الذي لم ينقطع عنهما من طرف قطاع التربية مدى استعداد الأساتذة لشن إضراب عام تتوقف به كل مدارس البلاد، إذا لم تنصفهما لجنة التأديب التي أحالتهما إليها بن بوزيد وكذا العدالة التي أكد أنهما سيمثلان أمامها·
المؤلفان يبرئان وزارة المجاهدين من شريط بن بوزيد
وبخصوص الشريط السمعي الموزع لكل مدارس الوطن، وكانت ''الجزائر نيوز'' السبّاقة في نشر مسألة بتره هو الآخر من مقطع ''يا فرنسا''، برأ الأستاذ محمد شريف عميروش وزارة المجاهدين التي اتهمها بن بوزيد بتحمّلها المسؤولية في إنتاج الشريط، مؤكدا بأن الشريط قبل أن يبدأ في الإنشاد، يقول مقدّمه بصريح العبارة بأن الإنتاج هو من قبل وزارة التربية الوطنية، حيث تأكدت ''الجزائر نيوز'' من هذه العبارة عند سماعها للشريط· ويبدو بهذا الشكل الوزير بن بوزيد أكثـر تورطاً في الفضائح، خاصة وأنه تهرب من رجال الصحافة، أمس، على هامش وقوفه في البرلمان ـ كما كتبت اليوميات ـ جعل الوزير يصرح خبط عشواء، واضعاً نصب عينيه إبعاد الفضيحة عن قطاعه فحسب عوض العودة والتأكد من مصدر إنتاج الشريط وكيفية توزيعه، إذ الحقيقة -حسب الأستاذ محمد شريف عميروش- أن الإنتاج كان بين المعهد التربوي الوطني بالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى·
وزارة التربية تتراجع عن اتهام وزارة المجاهديين
تراجعت وزارة التربية الوطنية عن اتهاماتها لوزارة المجاهدين، بإنتاج أشرطة سمعية تتضمن النشيد الوطني مبتورا من مقطع ''يا فرنسا''، لكن الوزارة رفضت تبني الشريط الذي قالت أنه لا يمتلك اعتماد ولا مصادقة من الوزرارة· ونفت وزارة التربية الوطنية في بيانها أمس، أن تكون قد حملت وزارة المجاهدين مسؤولية تداول أشرطة سمعية في المدارس الجزائرية، تتضمن نفس الأخطاء التي وردت في الكتب المدرسية، لتتراجع بذلك عن التصريحات التي أطلقها الوزير بن بوزيد أول أمس، خلال أشغال المجلس الوطني الشعبي في أعقاب مناقشة مشروع القانون التوجيهي للتربية الوطنية·· محملا وزارة المجاهدين المسؤولية في ذلك، كونها الجهة التي وزعتها على المؤسسات التربوية· ووصفت وزارة التربية الوطنية التصريحات التي تناقلتها أمس كل وسائل الإعلام بـ > تصريح مزعوم لوزير التربية الوطنية، مفاده أن وزارة التربية الوطنية، تكون قد استلمت من وزارة المجاهدين أشرطة سمعية للنشيد الوطني مبتورة من مقطع··· بالخلط الخطير وغير المقبول، الهدف منه المساس بمصداقية المؤسستين''· مؤكدة على أن ''وزارة المجاهدين مؤسسة هامة حامية القيم الوطنية لا يمكن في نظرنا أن تتهم بأي تحريف للنشيد الوطني رمز الأمة''· واعتبرت وزارة التربية الوطنية في بيانها أشرطة النشيد الوطني التي تنشرها وزارة المجاهدين، نافية جملة و تفصيلا ما أسمته بـ ''المعلومات الخاطئة، خصوصا في المواضيع الحساسة وذات الطابع الرمزي تجاه الرأي العام''·
وعادت وزارة التربية الوطنية في البيان ذاته، لتؤكد مجددا أنها لم تقم أبدا بإنتاج أشرطة سمعية ذات علاقة بالنشيد الوطني، ولم يمنح لها أي اعتماد سواء في إطار نشر الوسائل التعليمية الرسمية أو في إطار الإنتاج شبه المدرسي· مشيرة إلى أن كل إنتاج كتابي أو سمعي له علاقة بالتربية غير متحصل على المصادقة من قبل اللجنة الوطنية للمصادقة والاعتماد التابعة لوزارة التربية الوطنية، ممنوع من التوزيع في المؤسسات التعليمية· كما أزاحت وزارة التربية المسؤولية عنها في تداول وتسويق إنتاجات كتابية أو سمعية غير معتمدة في السوق الوطنية شبه المدرسية·
سميرة س
في الرسالة المفتوحة يكشف المفتشان كل خفايا القضية التي أدت إلى تفجير الفضيحة
''الجزائر نيوز'' تنشر رسالة المفتشين المتهمين بالعمالة إلى رئيس الجمهورية
باعتباركم القاضي الأول في البلاد، لنا عظيم الشرف، يا فخامة رئيس الجمهورية أن نرفع إلى مقامكم السامي هذه التوضيحات المتعلقة بملابسات حول ما أثير من حذف للمقطع الثالث ''يا فرنسا'' من نص النشيد الوطني الوارد في الكتاب سالف الذكر الذي أشرفت لجنتنا على تأليفه، وإننا لنأسف كثيرا ونحزن لهذا الحدث، خاصة وأنه صادف ذكرى عزيزة على كل وطني جزائري، ألا وهي ذكرى اندلاع ثورة التحرير المباركة·
فخامة رئيس الجمهورية،
إن الكتاب المدرسي هو مشروع تسهم في إنجازه أطراف مختلفة وبالتالي يتحمّل مسؤولية الأخطاء التي قد ترد فيه جهات عدة والتي نذكر منها على وجه التحديد مايلي:
1 ـ الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية بصفته المشرف على إصدار ونشر الكتاب المدرسي·
2 ـ اللجنة الوطنية للمناهج والمجموعة المتخصصة لمناهج التربية الإسلامية والتربية المدنية·
3 ـ المعهد الوطني للبحث في التربية، باعتبار أن مديره العام هو الذي يتولى المهام التالية:
أ ـ يشرف على لجنة القراءة والتقييم·
ب ـ يترأس لجنة الاعتماد والتقييم·
ج ـ يصدر قرار اعتماد الكتاب المدرسي ويمضيه عن وزير التربية الوطنية وبتفويض منه·
4 ـ المفتشية العامة لوزارة التربية الوطنية: وهذا باعتبارها هي المسؤولة على تطبيق التعليمات والتوجيهات التربوية الرسمية في مجال المناهج وبرامج التعليم ومراقبتها·
5 ـ مديرية التكوين لوزارة التربية الوطنية: باعتبارها هي المسؤولة على تنظيم الملتقيات الوطنية الخاصة بعرض الكتب الجديدة على مفتشي التربية والتعليم والتكوين للمواد المختلفة، وهذا قصد قراءتها ومراقبتها وتبيين كيفية استعمالها قبل توزيعها على المؤسسات التربوية·
6 ـ لجنة تأليف الكتاب المدرسي: باعتبارها هي المشرفة على تأليف الكتاب وإنجازه وفق المنهاج الرسمي لوزارة التربية الوطنية وعملا بتقارير لجنة القراءة والتقييم وتوجيهات لجنة الاعتماد والمصادقة· وتنفيذا لبنود العقد المبرم مع الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية·
فخامة الرئيس، أمن المعقول والمنطق أن تحمّل لجنة تأليف الكتاب المدرسي مسؤولية الأخطاء التي قد ترد في الكتاب المؤلف لوحدها وتبرئ جميع الأطراف والجهات المعنية الأخرى؟! أي عدل هذا؟ واللّه، إنه لشيء عجاب، فحسبنا اللّه ونعم الوكيل·
فخامة رئيس الجمهورية،
إن لجنة تأليف الكتاب المدرسي للتربية المدنية السنة الخامسة ابتدائي قد اعتمدت في تأليفها المراجع التالية:
1 ـ منهاج التربية المدنية للسنة الخامسة ابتدائي المعتمد في جوان .2006
2 ـ الكتب الصادرة عن وزارة التربية خلال السنة الدراسية 2005 ـ .2006
3 ـ أما المراجع التي اعتمدت عليها لجنتنا في اختيار الأناشيد الوطنية ومنها نص النشيد الوطني الوارد في الكتاب فهي:
أ ـ كتاب المعلم في التربية الفنية للسنة السادسة من التعليم الأساسي الذي يدرس به حاليا في المدارس (السنة الدراسية 2007 ـ 2008) الصادر عن المعهد التربوي الوطني الذي يتضمن نص النشيد الوطني ''قسما'' ص: 71 بمقاطعه الأربعة فقط (انظر الوثيقة المرفقة)·
ب ـ كتاب المختار في المحفوظات العربية للأستاذ (المرحوم) محمد الحسن فضلاء· الذي ورد فيه نص النشيد الوطني ص: 176 تحت عنوان النشيد الرسمي للجمهورية الجزائرية بمقاطعه الأربعة فقط (انظر الوثيقة المرفقة)·
ج ـ الشريط الصوتي المتداول في المدارس منذ أكثـر من ربع قرن وإلى يومنا هذا والمتضمن الأناشيد المدرسية المقررة ومنها نص النشيد الوطني بمقاطعه الأربعة فقط والذي أنتجه المعهد التربوي الوطني لوزارة التربية الوطنية بالتعاون مع المعهد الوطني للموسيقى تحت إشراف اللجنة الوطنية الموسيقية (الشريط بحوزتها)·
فخامة رئيس الجمهورية،
عندما أنهينا إنجاز مشروع الكتاب في نسخته الأولى وطبقا للمنهاج المعتمد فلم يتضمن نصوص الأناشيد الوطنية· وبعد تقديمه للجنة القراءة والتقييم بالمعهد الوطني للبحث في التربية أنجزت لجنة الاعتماد والمصادقة خلاصة القراءة التقييمية تضمنت التوصيات التالية منها:
أ ـ الكتاب يحترم المنهاج حرفيا إلا أنه يحتاج إلى مراجعة دقيقة وشاملة من جميع نواحيه: اللغوية والعلمية والتربوية·
ب ـ لا مانع من تدعيم بعض وحدات الكتاب التعليمية بالأناشيد الوطنية تعزيزا (لحب الوطن)·
وعملا بهذه التوصية، أدرجنا مجموعة من الأناشيد الوطنية في الكتاب، علما أنها غير مقررة في المنهاج الرسمي، ثم قدمنا مشروع الكتاب في نسخته الثانية للسيد مدير الديوان الوطني للمطبوعات المدرسية لعرضه للمرة الثانية على لجنة الاعتماد والمصادقة، فتم تأجيل اعتماد الكتاب· وبعد أيام وافونا بالتقرير التقييمي الثاني الذي تضمنت خلاصته العامة التوصية التالية: ''استجاب المؤلفون للوقوف عند جميع الأخطاء الواردة في الكتاب وكذا الملاحظات المقدمة لتحسين إخراج الكتاب شكلا ومضمونا، إلا أنه يجب مايلي: كتابة اسم الشاعر، المؤلف للأناشيد الوطنية التي جاءت في نهاية كل وحدة تعليمية''·
وعملا بهذه التوصية، أضفنا أسماء المؤلفين والملحنين وقدمنا النسخة الثالثة من مشروع الكتاب للمدير العام للديوان الوطني ليعرضه من جديد على المدير العام للمعهد الوطني للبحث في التربية، وبعد اجتماع الاعتماد والمصادقة في جلستها العامة بتاريخ: 17 / 03 / 2007 تم قبول اعتماد الكتاب، وهذا بموجب قرار الاعتماد رقم 368 / م ع / 07 المؤرخ في: 17 / 03 / 2007 الصادر عن المعهد الوطني للبحث في التربية الممضى عن وزير التربية الوطنية وبتفويض منه المكلف بمهام المدير العام للمعهد الوطني للبحث في التربية· وقد جاء في مضمون قرار الاعتماد مايلي: ''يشرفني أن أعلمكم بأن الكتاب المدرسي المذكور أعلاه والمقترح للاعتماد مقبول شريطة الأخذ بعين الاعتبار الملاحظات المدونة في الخلاصة التقييمية المرفقة بهذا القرار· وورد في الخلاصة شرط واحد فقط هو مايلي: ''أشير للمؤلف أن يدرج الأناشيد في الفهرس حسب المجالات المفاهيمية والوحدات التعلمية''·
والخلاصة يا فخامة الرئيس،
أن الكتاب عُرض على لجنة الاعتماد والمصادقة ثلاث مرات، وفي كل قراءة لم ترد ضمن الأخطاء العلمية خطأ حذف للمقطع الثالث من النشيد الرسمي للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية·
ولجنة التأليف لم تعتدم الخطأ إطلاقا، والكتب التي نقلنا منها المقاطع الأربعة مازالت في المدارس يدرس بها ولم تجدد بكتب أخرى مثل كتاب المعلم في التربية الموسيقية الذي يدرس به حاليا في السنة السادسة من التعليم الأساسي (2007 ـ 2008) وكذلك الشأن بالنسبة للشريط الصوتي للأناشيد المدرسية المقررة المتداول في المدارس والذي يتضمن نص النشيد الوطني بالمقاطع الأربعة فقط، ولم يجدد بعد الشروع في الإصلاحات إلى يومنا هذا ونحن تعودنا على سماع هذه المقاطع طيلة ما قارب الأربعة عقود من الزمن قضيناها في قطاع التربية والتعليم خدمة لهذا الوطن·
لكل ما سبق، ولهذه الأسباب، لجأنا إلى فخامتكم، خاصة وقد كثرت التصريحات في مناسبات مختلفة التي تحمّلنا وحدنا هذا الخطأ، مع أن المسؤولية هي مسؤولية الجميع وهذا ما صرح به لنا السيد المفتش العام لوزارة التربية الوطنية المكلف بلجنة التحقيق في هذه القضية·
وباعتباركم القاضي الأول في البلاد ـ وإن شاء الله الذي لا يظلم عنده أحد ـ نرجو من فخامتكم التدخل لوضع حد لهذه التصريحات التي أساءت إلينا كثيرا ونالت من كرامتنا وسمعتنا إلى حد اتهامنا بالعمالة للأجنبي· وإن كانت هذه التصريحات قد أسهمت كثيرا في إعادة الاعتبار لنص النشيد الوطني ورسخت مقطعه الثالث ''يا فرنسا'' في أذهان الشعب الجزائري الذي كاد أن ينساه، وقد صدق الشاعر الحكيم إذ قال:
وإذا أراد نشر فضيلة طويت
أتاح لها لسان حسود
فخامة الرئيس،
فيا ليت قومنا يعلمون مكانتنا وقيمتنا وسمعتنا في الوسط التربوي وما قدمناه ولازلنا نؤديه في سبيل التمكين للمشروع الوطني العربي الإسلامي في الجزائر بصفتنا أساتذة لمادتي اللغة العربية والتربية الإسلامية في الجزائر وكمفتشين تربويين لهاتين المادتين، ثم كمؤلفين لخمسة كتب مدرسية في مادة التربية المدنية·
وليكن في علمكم يا فخامة الرئيس أن إسناد مهمة تأليف كتب التاريخ والتربية الإسلامية والتربية المدنية لا تسند لأي كان، لما لحساسية هذه المواد، فإن هذه المهمة لا تسند إلا لذوي الكفاءة وممن يشهد لهم بالإخلاص للدين والوطن، وما قبولنا كمؤلفين لكتب مادة التربية المدنية إلا لإنصافنا بهذه الصفة، وللّه الحمد·
فخامة الرئيس·
فالحق، والحق نقول· إن كتاب التربية المدنية ليس كتاب أناشيد، فالمحفوظات والأناشيد تدرس كأنشطة في مادتي اللغة العربية والتربية الموسيقية· وإن ورود نص النشيد الوطني كاملا بمقاطعه الخمسة في كتاب التربية المدنية للسنة الخامسة ابتدائي لا يحسم الأمر في شيء، لأنه غير مقرر في منهاج مادة التربية المدنية وبالتالي سيبقى حبرا على ورق، لأنه لا المعلم ملزم بتدريسه في هذه المادة ولا التلميذ أيضا ملزم بقراءته وحفظه·
وعليه، نرجو من فخامتكم التدخل للحسم في قضية النشيد الوطني نهائيا وإلى الأبد بإقراره في المناهج الرسمية لوزارة التربية الوطنية بنصه الكامل وتحديد المواد والمستويات التي يدرس بها حتى لا يبقى فيه أي مجال للاجتهاد من طرف أي أحد، وبذلك سيكون لكم الشرف والفضل يا فخامة الرئيس في ترسيم المقطع الثالث من النشيد الوطني ''يا فرنسا''·
ووفقكم اللّه يا فخامة الرئيس، وسدد مسعاكم وأعانكم على السهر والمحافظة على رموز وثوابت هذا الوطن العزيز·
تحيا الجزائر، والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار·
والسلام عليكم ورحمة اللّه وبركاته·
مؤلف كتاب التربية المدنية
السنة الخامسة ابتدائي
أحمد فريطس
المشرف على تأليف كتاب التربية المدنية السنة الخامسة ابتدائي
محمد الشريف عميروش

الإعدام غيابيا لعناصر كتيبة النور
أصدرت، أمس، محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء تيزي وزو حكما غيابيا بالإعدام في حق عناصر إرهابية تنتمي إلى كتيبة النور التي يترأسها المدعو أرزوني محمد البالغ من العمر38 سنة، وهو من مواليد بلدية سيدي نعمان والذي ينشط تحت تنظيم الجماعة السلفية للدعوى والقتال في ضواحي خميس الخشنة وضواحي جبال سيدي علي بوناب وبني دوالة·
م·بوداود
كانت الكتيبة تتولى الإشراف على عدة خلايا في شكل سرايا عسكرية تعمل لتنفيذ الأعمال الارهابية· في النواحي المذكورة·
وقد ثبت من خلال التصريحات التي أدلى بها المدعو ''ب· راشيد'' أمام قاضي التحقيق، حسب ما نقله قرار الإحالة بعدما تم إلقاء القبض علية في 22 ديسمبر,2003 وراء اغتيال تسعة من عناصرالأمن في بلدية بني دوالة و جرح عدد آخر منهم يوم الرابع من شهر جوان ,2003 بقيادة المتهمين الذين يزالون محل بحث عناصر الأمن وهما أرزوني محمد والمدعو مولود الفرماش·
كما صرح على تواجد عناصر ناشطة تقوم بالتنقل في مختلف المناطق قاموا اغتيالات ضد موظفي الشرطة وكذلك السرقة باستعمال العنف والتهديد·
تعود وقائع إيقاف الارهابي ''ب· راشيد'' إلى 22 /12 / 2003 عندما كانت مجموعة من أفراد مصالح الأمن الوطني لدائرة بني دوالة تقوم بدورية عادية في سوق الاثنين، لفت انباههم شخصان مشتبه فيهما كانا داخل محل تجاري للمواد الغذائية العامة وبعد تقربهم منهما بادرا بإطلاق عيارات نارية على أفراد الأمن الذين قاموا بالرد عليهما، وتمكنوا من إلقاء القبض على إرهابي يدعى''ص· فريد''، فيما تم إصابة الإرهابي الثاني بجروح، ويتعلق الأمر بـ''ب· رابح'' الذي أدلى بمعلومات لمصالح الأمن تمكنت من خلالها من رسم خريطة لتحركات كتيبة النور وكذا قيادتها·
كما تم استرجاع مسدسين من نوع بريطا عيار 7.65 ملم الحامل لرقم و الثاني من نوع بريطا عيار 9 ملم، أثبتت التحريات أنهما ملك للشرطيين المغتالين بولعراس وبلقاسمي مصطفى من قبل الجماعة الإرهابية في الكمين الذي نصب لمصالح أمن دائرة بني دوالة، و قد فسرّ الارهابي(ب· رابح) المصاب تواجد الأسلحة عند ضلوعه في الكمين·
وبعد التحريات مع الإرهابيين الموقوفين أصدرت مذكرة توقيف لعشرة أشخاص ثبت انتمائهم إلى الجماعات الارهابية وضلوعهم في الاغتيالات، ويتعلق الأمر بـ''غ· حسين''من مواليد 1978 بذراع بن خدة،(ب·عبد الكريم) من مواليد 1973 بتيزي وزو، (ص·محمد) من مواليد 1968 ببوخالفة،(خ·يحي) من مواليد 1979 بدلس ،(م·ناصر) من مواليد 1974 بسيدي نعمان،(م· أكلي) من مواليد 1980 بتيزي وزو،( ق·محمد) من مواليد 1974 ببومرداس، (ب· جمال ) من مواليد 1978 بالجزائرالعاصمة و(ر·حميد) من مواليد 1978 ببرج منايل·
أما عن الارهابي (ب· رابح) فقد انخرط في الجماعات الارهابية سنة 1995 عندما اتصل به أخوه الإرهابي بوعلام وأوكل إليه مهمة ربط وتنسيق الاتصالات ونقل المعلومات لدعم الشباكات الارهابية، وعند اكتشاف أمره التحق بالجماعات الارهابية، واتجه على متن سيارة بيجو 205 إلى منطقة خميس الخشنة بواسطة كل من المدعويين ابراهيم لحول وعامر حمزة فانخرط في كتيبة القدس التابعة للجماعة الاسلامية المسلحة تحت إمارة عكاشة البارة، وبعد ذلك بقي لمدة خمسة أشهر في حفر الخنادق، ثم حول إلى منطقة جيجل مشيا على الأقدام، مرورا بغابة الزبربر بالأخضرية، ثم الشريعة ثم بوقاعة ثم جبل البابور ثم غابة فروس ليلتحق بكتيبة عياد عبد الرحمن التي كان يتزاعمها زعيتر عبد الله التي كانت تنشط في جبال زان وجبال جيجل، ومكث هناك لمدة 3 سنوات· هذه الكتيبة كانت تنقسم إلى ثلاث سرايا وتتكون من حوالي 75 إرهابيا·
في سنة 1999 حول إلى كتيبة الأنصار بسيدي علي بوناب وبقي فيها لمدة 6 أشهر لينخرط فيما بعد في كتيبة خالد بن الوليد الكائنة بمنطقة مفتاح بالبليدة، وبقي هناك حوالي عامين· وخلال سنة 2002 التحق ثانية بسرية بوناب التي كانت تحت إمارة كتيبة النور وشارك في الكمائن التي نصبت لمصالح الأمن في مختلف نقاط الولاية· لتتمكن مصالح الأمن من القاء القبض عليه في 22 ديسمبر.2003 وقد حضر صباح أمس جلسة المحاكمة عائلة الضحايا وبعض المواطنين الذين تعرضوا لاعتداء وتأسسوا كطرف مدني·
مؤشرات
-- تنشط كتيبة النور الإرهابية في كل من بني دوالة وجبال سيد علي بوناب·
-- في ديسمبر 2003 تمكنت عناصر الأمن من إيقاف منتميين إلى كتيبة النور بتيزي وزو
-- تمكنت مصالح الأمن بعد إيقاف الإرهابيين على التعرف إلى عشرة من عناصر كتيبة النور·
-- أمس أصدرت جنايات تيزي وزو حكما غيابيا بالإعدام في حق عناصر كتيبة النور·
سرقة 120 رأس من الغنم واللص ينتحل صفة ممثل سوناطراك
تعرض أحد الفلاحيين ببلدية العامرية ولاية تموشنت إلى سرقة 120 رأس من الغنم، وقائع الحادثة تعود إلى شهر رمضان الفارط، أين أقدم المدعو (ع·ف) بتقديم وثائق ومحررات باسم شركة سوناطراك على أساس أنها المشتري لهذه البضاعة بقيمة 240 مليون، وعلى أساس تلك الوثائق قام الضحية بتسليم البضاعة لـ(ع·ف) دون قبضه للمبلغ المالي، ليتفاجأ باختفاء الشخص، وأثناء سؤاله بمؤسسة سوناطراك تبين بأن المحررات والوثائق مزورة، ليتوجه إلى مصالح الدرك الوطني بعين المكان، هذه الأخيرة قامت بفتح تحقيق في الأمر إلى أن تم القبض عى المدعو (ع·ف) وخسمة أشخاص آخرين ضالعين في القضية، وقد اعترف الفاعل بأنه قام بتوجيه المواشي إلى منطقة سيدي معروض بولاية وهران، أين قام بكراء إسطبل وباشر بعملية بيع المواشي، وقد تم إحالة المتورطين على العدالة بمحكمة السانية، حيث وجه لهم وكيل الجمهورية تهمة تكوين جمعية أشرار، النصب والاحتيال والسرقة وتزوير محررات رسمية، وتم الحكم على المدعو (ع·ف) زعيم العصابة بأربع سنوات سجنا نافذا فيما استفاد ثلاثة من الموقوفين من البراءة بعد أن وجهت لهم تهمة إخفاء أشياء مسروقة مع تعويض الضحية·
ب·كوثر
بني زمنزار(تيزي وزو) إصابة تاجر بطلقة نارية
أقدمت، ليلة أول أمس، مجموعة مسلحة مجهولة العدد على إطلاق النار على مواطن وإصابته بجروح بليغة استدعت نقله على جناح السرعة إلى مستشفى ندير محمد· وحسب المصادر التي أوردت الخبر، فإن هذه المجموعة قد حاولت اقتحام محل تجاري ملك للضحية، وذلك بعد كسر الباب الرئيسي، لكن هذا الأخير حاول منعهم، مما أدى إلى وقوع اشتبكات بين الطرفين أفضت إلى إصابة التاجر بجروح بعد أن أطلق عليه أحد عناصر مجموعة النار باستعمال بندقية صيد، وبعدها لاذت المجموعة بالفرار نحو وجهة مجهولة، ولم تكشف مصادرنا أن كانت هناك خلافات سابقة بين الطرفين·
طلبة جامعة مولود معمري في إضراب
شرع، صبيحة أمس، طلبة جامعة مولود معمري بتيزي وزو في إضراب عن الدراسة للمطالبة بإنهاء مهام مديرية الخدمات الجامعية التي اتهمها الطلبة بسوء التسيير والمساهمة في تدني الأوضاع المعيشية داخل الإقامات الجامعية خاصة على مستوى إقامة حسناواة .1 كما هدد الطلبة بمواصلة الحركة الاحتجاجية إلى غاية تحقيق أهدافهم بالرغم من الضغوطات الممارسة عليهم من طرف الإدارة· وحسب لجنة الطلبة، فإن الأوضاع التي تعرفها مختلف الإقامات تستدعي تحرك السلطات لتحسين وضعية الطلبة التي تزداد سوء من سنة إلى أخرى خاصة من حيث نوعية الوجبات المقدمة على مستوى المطاعم والتي اعتبرتها ذات اللجنة بإهانة للجامعة الجزائرية· وفي نفس السياق، يواصل طلبة الإقامة الجامعية ''لابطا'' اعتصامهم أمام مقر رئاسة الجامعة للمطالبة بإلغاء القرار الذي اتخذته الإدارة بتحويلهم إلى الإقامة الجامعية حسناوة 1 وتحويل إقامتهم للبنات· وحسب لجنة الإقامة، فإن هذا القرار يرمي إلى ضرب استقرار الطلبة، خاصة وأنهم يزاولون دراستهم على بعد أمتار فقط من الإقامة القديمة ليس هناك مبرر يجبر الإدارة على اتخاذ قرار تحويلهم·
ف· أومحند
الشلف/ العثور على جثة فلاح بواد الفضة
فتحت، أمس، مصالح أمن دائرة واد الفضة تحقيقا قضائيا لمعرفة الأسباب الحقيقية وملابسات العثور على جثة فلاح(م، م) يناهز 51 سنة تم العثور عليها في الصباح الباكر مرمية بجانب السكة الحديدية قبل تحويلها إلى معرض الجثث بمستشفي اولاد محمد بعاصمة الولاية، التي يعتقد أن صاحبها أصيب بنوبة قلبية فارق على إثرها الحياة·
م قورين
بوشاشييرد على زهوان: لم أتاجر بحقوق الناس ولم آخذ دينارا واحدا من الرابطة
صرح الحامي مصطفى بوشاشي، أحد أبرز مسؤولي الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ورئيس جناح علي يحيى عبد النور في الصراع داخليهما، في أول رد فعل له بعد اتهامات حسين زهوان له، بأن حسين زهوان الذي يعتبر نفسه رئيسا للرابطة ليست له علاقة بالرابطة، لأن أعضاء المجلس الوطني وطبقا للقانون الأساسي في مادته 15 قرروا سحب الثقة من زهوان·
نشيدة قوادري
ورد المحامي مصطفى بوشاشي في التصريح الذي أدلى به أمس لـ ''الجزائرنيوز'' على حسين زهوان الذي قال بأنه سيلجأ إلى العدالة للطعن في عدم شرعية الاجتماع الذي عقده علي يحيى عبد النور، مؤخرا، حيث تم تنصيب بوشاشي رئيسا للرابطة علي ويحيى عبد النور رئيسا شرفيا لها، بحيث أوضح مصطفى بوشاشي بأن زهوان هو الذي يتصرّف بطريقة غير قانونية لأنه وطبقا للقانون الأساسي للمنظمة الذي ينص في المادة 15 منه بأن ثلثي أعضاء المجلس الوطني إذا طلبوا الاجتماع والرئيس من جهته لم يطلب اللقاء، فإنه من حق الأعضاء الاجتماع، وعليه فانعقد ''المجلس'' بحضور حوالي 30 مناضلا وقرروا حينها سحب الثقة من زهوان باعتبار أن رئيس الرابطة ينتخب من قبل المجلس والمجلس انتخبني بالأغلبية وسحب الثقة من زهوان·
وأضاف بوشاشي قائلا: ''كل الإجراءات جاءت تطبيقا لأحكام القانون الأساسي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان ولا يوجد أي شخص بالرابطة قدم رفضه بخصوص تعييني ولم أتلق أية معارضة''· وبخصوص الاتهام الذي وجهه زهوان لبوشاشي بأنه قام بالمتاجرة بحقوق الإنسان مقابل حصولهم على أموال طائلة قال بوشاشي: ''الأكيد أنه في كل حياتي النضالية كل الإخوة المناضلين والناس على الساحة الدولية والوطنية يعرفون مواقفي جيدا وأنا مناضل في حقوق الإنسان ودافعت عن العديد من الناس وعن الصحافيين ولم آخذ يوما دينارا واحدا من الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان''·
وبشأن حزب جبهة القوى الاشتراكية ''الأفافاس'' الذي قال عنه زهوان بأنه هو الذي يقف وراء الأزمة التي تعرفها الرابطة، شدد المحامي بوشاشي في توضيحه منذ أن تم إنشاء الرابطة وعلى رأسها يحيى عبد النور وإلى حد الساعة، لم يكن لأي حزب سياسي دخل في تسيير شؤون الرابطة والأفافاس ليس له أي دخل في الموضوع، مضيفا ''إن زهوان لما فقد شرعيته أصبح يبحث لنفسه عن تبريرات، خاصة وأنه لم يقدم الشيء الكبير للرابطة وهو اليوم متمسك بالحديث بإسم الرابطة وهذا منافي أساسا للقانون لأن لا علاقة له بالرابطة''·
جنايات بومرداس
20 سنة للقاتل
قضت محكمة الجنايات لمجلس قضاء بومرداس نهار أمس بـ20 سنة سجنا نافذا في حق (أ·م·أ) لارتكابه جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد في حق الضحية (ت·ك) الذي كان يحاول فك الشجار الذي نشب بين المتهم (ص·ع)، فيما التمست النيابة العامة المؤبد في حقه·
حيثيات القضية تعود إلى 30 أكتوبر 2006 عندما كان المتهم مارا وكانت أخته متجهة إلى المنزل وقد غازلها (ص·ع) الأمر الذي لم يهضمه أخوها الذي اتجه إلى هذا الأخير بغرض الاستنكار، وقد طالب منهم معالجة الأمر بالمفاهمة ليتدخل بينهما الضحية (ت·ك) الذي حاول تهدئة الوضع بينهما، لينسحب (ص·ع) من ساحة المعركة تاركا الضحية والمتهم في شجار، حينما سقط سكين من المتهم ليسرع في التقاطه طاعنا الضحية في الجهة اليسرى من البطن ليفر بعدها، راميا السكين داخل الأعشاب، وفي اليوم الموالي قام المتهم (أ·م·أ) بتسليم نفسه للشرطة القضائية ببوخالفة بتيزي وزو، وبعد مثوله أمام الضبطية القضائية إعترف بالتهمة المنسوبة إليه، وبعد المداولة أدانت المحكمة المتهم بـ 20 سنة سجنا نافذا وهو البالغ من العمر 19 سنة، وإلزامه بدفع غرامة مالية كتعويض عن الضرر لكل من والد الضحية بدفعه قيمة 500 ألف دينار ومبلغ 200 ألف دينار لكل إخوة وأخوات الضحية·
ج·م
محكمة جنايات العاصمة
التماس 13 سنة سجنا للمتهم بانتماءه إلى حركة طالبان
شرعت محكمة جنايات العاصمة مساء أمس في النظر في قضية إرهابية تتعلق بالإنتماء إلى حركة طالبان بأفغانستان حيث تمت متابعة المتهم (ش·م) بعد توقيفه بتاريخ 11 ديسمبر 6002 على مستوى ميناء العاصمة بجناية الإنتماء إلى جماعة إرهابية تنشط بالخارج·
فحسب ماجاء في قرار الإحالة فإن المتهم سافر سنة 1990 إلى السويد أين تحصل على إ قامة بعد زواجه من سويدية وسنة 1997سافر مرة أخرى إلى بريطانيا وتعرف هناك على رائد كان يعمل بالمخابرات البريطانية بعد تقاعده إثر إصابة هذا الإخير الذي اقترح على اختراق حركة طالبان وتلقي تدريبات عسكرية هناك وبتاريخ 3 سبتمبر 1999 سافر إلى أفغانستان وتلقى دورة تدريبية مدة 3 أشهر تسمى دورة الحديد، إلا أنه توقف عن ذلك بسبب حدوث انقلاب هناك ثم رجع إلى بريطانيا كما طلب منه ربط الإتصال ''بالملة عمر'' لحركة طا لبان هذا بالإضافة إلى انضمامه إلى جبهة القتال بالخط الأمامي للمشاة وخلال تواجده بقندهار تلقى رفقة 5 أشخاص تدريبات على كيفية عمل الأجهزة الأمريكية والبريطانية إلا أنه أوقف التدريب بعد أحداث 11 سبتمبر 2001 خوفا من قصف المعسكر ثم عاود الرجوع إلى بريطانيا أين ألقي عليه القبض ثم أطلق سراحه وعلى إثر ذلك رجع إلى الجزائر رفقة زوجته الفرنسية أين أقام وعمل بالتجارة وتم توقيفه عندما كان راجعا إلى فرنسا رفقة عائلته على مستوى الميناء·
خلال جلسة المحاكمة تشبث المتهم بإنكار التهمة المنسوبة إليه المتعلقة بالإنتماء إلى جماعة إرهابية وأنكر جملة وتفصيلا سفره إلى باكستان وأفغانستان عدا السويد و بريطانيا محل إ قامته أما النائب العام فقد اعتبر الوقائع ثابتة والتمس في حقه عقوبة 13 سنة سجنا نافذا و500 ألف دينار غرامة نافذة في انتظار الحكم الذي ستصدره المحكمة لاحقا·
حياة سعيدي
رفض بوكرزازة وزير الاتصال، التعليق أمس على قضيتين بسبب وجودهما أمام العدالة، وهما مسألتا فضائح وزير التربية ومكان وجود حطاب ·
بوكرزازة/لا تعليق على بن بوزيد وحطاب
عبد اللطيف بلقايم
اعتبر وزير الاتصال مسألة التناقض التي جاءت في أحد الأسئلة الموجهة إليه والموجودة بين أيدي العدالة ومصالح الأمن، بخصوص وضعية ومكان تواجد حسان حطاب، قضية بين يدي العدالة ''ولا تعليق لدي عليها''· وكانت تصريحات النائب العام لمجلس قضاء الجزائر قبل يومين، تؤكد عدم وجود أي دليل يثبت للعدالة على أن الأمير السابق للجماعة السلفية للدعوة والقتال بالسجون الجزائرية، وأنها تعتبره فارا رغم تصريحات وزير الداخلية، التي أوضح فيها أن حطاب بين يدي مصالح الأمن، وأنه سيحاكم على أساس أنه تائب·
أما بخصوص المستجدات التي طرأت على قطاع التربية، خاصة مسألة وجود أشرطة سمعية تحمل نفس الأخطاء التي حملها كتاب التربية المدنية، فرفض أيضا الوزير بوكرزازة التعليق عليها·· مكتفيا بالقول أن ''مجلس الحكومة أحال القضية على العدالة وهي تنظر فيها ولا أريد التعليق على أمر هو أمام القضاة''·
وكشف وزير الاتصال في سياق غير الذي سبق، أن ما صدر عن البرلمان الكندي بخصوص بيع حكومته بطاطا مصابة للجزائر، كشف بأن مصالح المراقبة الجزائرية كانت قد اكتشفت الأمر قبل بلوغ الخبر للإعلام، ''حيث حجزت مئات الأطنان في الميناء وهناك ما حجزته حتى في الطرقات أثناء التسويق، وتواصل مصالح المراقبة عملها في مرحلة ما بعد التسويق''· مشيرا بذلك إلى المخازن وغرف التبريد·
وتعليقا على تقرير لجنة حقوق الإنسان الأممية، أكد بوكرزازة، أن الخارجية الجزائرية سبق وأن أبدت موقفها ''لكن من جهة أخرى، نقول للجنة بأنه لا توجد في الجزائر أية مراكز اعتقال سرية أو للتعذيب، وهي تعلم جيدا أين توجد مثل هذه المراكز الخاصة''·
بلخادم:لم أحرف ''الأفلان'' والحركة الاحتجاجية سببها الترشيحات
أوضح الأمين العام لـ''الأفلان'' في ندوة صحفية عشية أمس، أن سبب الحركات الاحتجاجية المطالبة برحيله من مصبه، نابعة من ترشح 53 ألف اسم بقوائم المجالس الولائية والبلدية، في حين أن المطلوب من الهيئة التنفيذية قبول.15900
محسن ساسي
مكذبا أن الأمانة انحرفت سياسيا أو إيديولوجيا· وأكد بلخادم أن بعض المحافظات قدمت قوائم غير بأسماء تفوق عدد المقاعد بالمجالس الولائية والبلدية، وكانت المنهجية المتعبة في تصفية القوائم تقتضي أن يتم النظر في رؤساء قوائم المجالس الشعبية الولائية ومن يليهم في المرتبة الثانية، حتى لاتتفاجأ بفوز اسم آخر قد لا يحظى بتزكية شعبية، وهو نفس الأمر بالنسبة لقوائم البلديات، حيث تعطي القيادة رأيها في رأس قائمة كل بلدية عاصمة الولاية، وكذا بالنسبة لكل بلدية يفوق سكانها 90 ألف نسمة·
وفي السياق ذاته، فقد رفضت المصالح الإدارية 800 إسم وتم مراسلة أصحابها وتوجيه المقصيين للتمسك بحق التظلم القضائي، حيث أنصفت العدالة 200 اسم من بينها ما شهدته إحدى الولايات التي رفض بها ترشح 35 اسما وتم إنصاف أصحابها ماعدا اسم واحد، حيث أعيد إدماجهم في القوائم·· غير أنه أبدى تأسفه بعد أن تم التلاعب في ترتيب المترشحين·· متحملا مسؤوليةاتجاه ذلك التلاعب الذي ستتخذ بشأنه إجراءات عقابية بعد الحملة الانتخابية، تخص إعادة ترتيب بعض القوائم دون العودة إلى قرارات القيادة المركزية· وأضاف الأمين العام لـ''الأفلان''، أن الجبهة تصدرت الترشح عبر جميع المجالس الشعبية الولائية، بتقديمها لـ 48 ولاية، غير أنها لم تستطع الترشح في 07 مجالس بلدية لوصول القوائم متأخرة في كل من ولايات المسيلة والجلفة وبشار·
كما أكد ذات المتحدث أن الأمانة العامة أرسلت تعليمة الى رؤساء اللجان الولائية ومتصدري قوائم البلديات والولايات، تحثهم فيها على بذل المزيد من الجهود لتبليغ رسالة الحزب وإبراز حصيلة المنتخبين، بعد أن كان لهم شرف تسيير المجالس المحلية، مع الاعتماد على الموضوعية في تنشيط الحملات الانتخابية بالابتعاد على الوعود الزائفة والاستعانة بالعمل الجواري، باستغلال جميع المناسبات كالأفراح وانطلاق موسم الحج والدخول إلى الملاعب والجمعيات، بغرض التحضير الجيد للحملة التي ستنطلق بتنظيم وانجاح أربعة تجمعات جهوية كبرى يشرف عليها قياديو الحزب·
أبو جرة سلطاني: ''نطالب بلجنة مستقلة لمراقبة الانتخابات''
قال أبو جرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم بأنه لا يجب توجيه أصابع الاتهام فقط للمفتشين وجعلهم ''كباش فداء'' بخصوص قضية حذف مقطع''يا فرنسا'' من النشيد الوطني ، مشددا في السياق ذاته على ضرورة تحديد المسؤوليات لمعاقبة الفاعلين الحقيقيين·
نشيدة قوادري
وأكد أبو جرة سلطاني خلال الندوة الصحفية التي نشطها أمس على هامش اللقاء الوطني للهيئات الانتخابية المحلية بمقر تعاضدية عمال البناء بزرالدة بأن العدالة هي التي تملك كامل الصلاحيات لمعرفة من يقف وراء هذا الفعل الذي يمس بهوية الأمة·
وطالب المسؤول الأول عن حركة مجتمع السلم بتنصيب لجنة تطوعية مستقلة تملك كافة الصلاحيات لمراقبة الانتخابات المحلية المزمع تنظيمها يوم 29 نوفمبر الجاري لكشف المزورين، ذلك لأنها ستسهل عملية الاتصال بين الأحزاب السياسية والإدارة، مؤكدا بأن فوز ''حمس'' مرهون بشفافية الانتخابات ونزاهتها في الوقت الذي تراهن فيه الحركة - في حال عدم تسجيل أي تزوير- على الفوز في 150 بلدية بـ 2500 منتخب·
و أضاف رئيس الحركة بأنه سيبدأ حملته الانتخابية من ولاية بشار، بحيث سينشط تجمعا بها وبالمقابل سيتم تنشيط 224 تجمعا عبر كامل ولايات الوطن من طرف رئيس الحركة وقياداتها·
و في رده على سؤال حول برنامج الحملة التي ستحمل شعار''انتخبونا وحاسبونا''. أكد سلطاني بأنها ستركز على عناصر الهوية الوطنية والجبهة الاجتماعية، إلى جانب مشاكل الشباب وفي هذا السياق انتقد ذات المصدر الحل الإداري في معالجة المشاكل التي يتخبط فيها الشباب، أين دعا إلى ضرورة وضع حل تشاركي سياسي وثقافي لحل هذه المعضلة، إضافة إلى فتح خلايا الاستماع·
جامعة ''باريس 10'' تحتضن ملتقى حول الصحراء الغربية
سيكون موضوع ''الصحراء الغربية، التحولات الجيوستراتيجية، حقوق الإنسان والحق في تقرير المصير'' محورا لملتقى علمي أكاديمي ستحتضنه جامعة ''باريس 10 بنانتير'' الفرنسية يوم الـ 24 من الشهر الجاري، حيث ستناقش نقطتين أساسيتين، الأولى تتعلق بمختلف المشاكل والوضع داخل الأراضي الصحراوية المحتلة، والثانية ستخصص للأبعاد الجيوسياسية والجهوية والدولية للنزاع في الصحراء الغربية·
وحسب بيان اللجنة المنظمة للملتقى، الذي تلقت ''الجزائرنيوز'' نسخة منه، ستخصص الفترة الصباحية من الملتقى لمداخلات متبوعة بنقاش حول الاستعمار والقمع الذي تمارسه السلطات المغربية المحتلة ضد الصحراويين داخل الأراضي الصحراوية المحتلة والظروف التي تتم فيها محاكمة المعتقلين الصحراويين والدور المدني لبعثات حقوق الإنسان في نقل الوقائع والشهادات· كما ستخصص مداخلة حول استغلال الثروات الطبيعية للصحراء الغربية من طرف المغرب وبشكل غير شرعي·
أما فيما يخص الشق الثاني، سيتطرق إلى الأبعاد الجيوسياسية والجهوية والدولية المرتبطة بالنزاع في الصحراء الغربية، حيث ستقدم مداخلة في هذا الشأن حول أشكال تضامن الشعب الفرنسي مع الشعب الصحراوي، وأخرى تتعلق بموقف الدولة الفرنسية والإتحاد الأوروبي تجاه قضية الصحراء الغربية· وتدخل آخر لاستعراض الخسار العسكرية والسياسية والبشرية بين الشعبين المغربي والصحراوي، ليختتم الملتقى لمناقشة وتقييم تدخل الأمم المتحدة في النزاع والحق في تقرير المصير وفقا لمبادئ القانون الدولي·
وتجدر الإشارة إلى أن هذا الملتقى الذي تحتضنه جامعة باريس 10 نانتير، كان بمبادرة بين الجمعية الجامعية للتعاون الدولي بذات الجامعة واللجنة من أجل احترام والدفاع عن حقوق الإنسان بالصحراء الغربية وبمشاركة مجلة ''الغرب الصحراوي''، وهذا الملتقى ليس الأول من نوعه، بل يدخل في إطار البرنامج الذي أعده المسؤولون الصحراويون والأعضاء المساندين للقضية الصحراوية عبر العالم، والذي يهدف للتعريف بالظروف الصعبة التي يعيشها الشعب الصحراوي داخل الأراضي المحتلة، وتجنيد المجتمع الدولي لدعم الشعب الصحراوي في حقه المشروع لتقرير المصير وفقا لميثاق الأمم المتحدة والشرعية الدولية·
وسينشط الملتقى نخبة من الأساتذة الجامعيين ومناضلين صحراويين وممثلي عن الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، كما سيتدخل ممثلين عن الأمم المتحدة والإتحاد الأوروبي وفرنسا·
نجيم بجاوي
تقرير لكصاسي عن سنة 2006 لم يقنع النواب
ب ـ القاضي
واجه محافظ بنك الجزائر، محمد لكصاسي، أمس، وابلا من الأسئلة والانتقادات حول الأداء المالي والاقتصادي للبلاد، لدى نزوله إلى قبة البرلمان لعرض التقرير السنوي للطور الاقتصادي والنقدي، حيث حمل هذا الأخير نقاط ظل عديدة عجز نواب المجلس استيعابها، في مقدمتها محتوى العرض في حد ذاته، الذي تضمن أرقاما و مؤشرات تعود إلى سنة ,2006 ما جعل النواب يتساءلون عن سر هذا الخيار وتفادي المسؤول الأول عن الشأن المصرفي في البلاد، توضيح الوضعية المالية والنقدية للعام الجاري وتقديم بيانات حديثة، بالنظر إلى ظهور عدد من مؤشرات توحي بعودة المتاعب الاقتصادية·
وحرص تقرير محمد لكصاسي، على إبراز الجوانب الإيجابية للأداء الاقتصادي للبلاد، منها ارتفاع احتياطي الصرف، استقرار نسبة التضخم وتراجع المديونية الخارجية، وعلى وجه العموم، أصر لكصاسي على تقديم أرقام مطمئنة حول الاقتصاد الكلي، غير أن نواب المجلس بدا عليهم عدم الاقتناع بعرض محافظ البنك، بل و أظهروا نوعا من التيه بين الكم الهائل من الأرقام والمصطلحات التي وجدوها مبهمة وغامضة، كون مضمون التقرير تقني إلى أبعد الحدود، ورأى البعض أن المحافظ تعمد عرض حصيلة قديمة تفتقر بياناتها إلى التحيين، لتفادي مساءلة النواب···
وألحت تدخلات النواب على إعطاء صورة واضحة غير مبهمة عن الأداء المالي والاقتصادي للبلاد، بعيدا عن المصطلحات التقنية، وهو ما ذهب إليه نائب رئيس المجلس النائب عن ''الأرندي'' بوطويقة بن حليمة، عندما طالب بصراحة من محافظ بنك الجزائر، تقديم تفسير مقنع عن ندرة السيولة في مراكز البريد مثلا، وتحديد موقف البنك الوطني من الشكوك التي راودت مسؤوليه، بشأن تحول مكاتب البريد إلى حلقة في عمليات تبييض الأموال· كما تساءل النائب عن مصير الأموال التي اقترضتها شركات وطنية من نادي باريس ولندن ولم يظهر لها أثر، حيث أقدم أصحابها على تحويلها إلى العملة الوطنية والمسؤول عن تسديديها·
من جهة أخرى، انتقد النواب القيود التي تفرضها البنوك في وجه الشباب، للحصول على قروض متواضعة، بالإضافة إلى الحواجز التي تفرضها على ملفات الاستثمار· وحثت تدخلات النواب على وضع آليات لحماية السلامة المالية والاقتصادية من تبعات العولمة، فضلا عن ما جاء به تدخل أحد النواب في موضوع شكل الوضعية المهترئة للأوراق النقدية، وكذا صور الحيوانات عليها والتي حلت محل صورة مؤسس الدولة الجزائرية الأمير عبد القادر، وطالب المتدخل بضرورة مراجعة الأمر·
من جهته، عبر نائب من كتلة الأحرار، عن المتاعب التي تواجهها الجالية الأجنبية في سبيل تحويل ودائعها المالية من الخارج نحو البنوك الوطنية، و قال أن تلك العراقيل لا تساعد على استثمار المغتربين أموالهم داخل الوطن، وطالب باستحداث فروع للبنوك الجزائرية داخل المصارف الأجنبية·
وبخصوص الراحة المالية المتمثلة في ارتفاع احتياطي الصرف، دعا أحد النواب إلى توضيح مفهوم احتياطي الصرف للشعب وجدوى الحديث عنه، في وقت تشهد فيه البلاد مظاهر اجتماعية مؤسفة، على حد تعبيره·
مؤشرات
1 ـ انخفاض قائم الدين الخارجي متوسط وطويل الأجل الى %4.48 من اجمالي الناتج المحلي في سنة 2006
2 ـ الإحتياطات الرسمية للصرف في نهاية 2006، 77.78 مليار دولار
3 ـ نمو القطاعات خارج المحروقات بـ %5.5
4 ـ الفائض الاجمالي للخزينة قدر بـ %13 من الناتج المحلي·
الطيب لوح:
الحكومة تبحث عن ضمان دخل مستقر للعمال المسرحين
سيستفيد كل مستخدم جزائري في تشغيل شباب بطال، من تخفيضات هامة في الضمان الاجتماعي تصل إلى غاية الإعفاء التام والنهائي من الاشتراكات لمدة ثلاث سنوات·· كما تبحث الحكومة عن صيغة لضمان دخل مؤقت للعمال المسرحين من مناصبهم·
عبد اللطيف بلقايم
··· هذا ما كشف عنه الطيب لوح وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي، أمس، على هامش الندوة الصحفية المخصصة لكل مجلس حكومة·· حيث استعرض هذا الأخير، مشروع مرسوم تنفيذي لإجراءات وتشجيع دعم وترقية التشغيل المدعم للمرسوم 21/06 للتشغيل·· وقال الطيب لوح أن المستخدمين الجزائريين سيستفيدون من تخفيض بـ20% من الاشتراكات في الضمان الاجتماعي عن أي عامل يتم تشغيله، وسبق لهذا الآخير أن عمل في مؤسسة سابقة ثم فقد منصبه، وتخفيض بنسبة 28% عن تشغيل أي طالب عمل لأول مرة كالعاطلين الذين تقل أعمارهم عن 30 سنة، كما سيستفيد المستخدم أو صاحب المؤسسة من تخفيض بـ 36% في حالة تشغيل شباب في مناطق الهضاب العليا والجنوب· وأضاف لوح أن تدبيرين آخرين سيستفيد منهما المستخدمون في إطار دعم وترقية التشغيل، هما إعفاء المستخدم من اشتراكات الضمان الاجتماعي نهائيا وبصفة تامة، إذا أخضعوا العمال المشتغلين الجدد لتربص أو تكوين لمدة أقصاها 3 أشهر، أما التدبير الثاني، وهو تخفيض بـ 8% إذا قام المستخدم بمضاعفة عدد عماله (أي تخفيض 8% من الاشتراكات على العمال الأصليين)·
ويؤكد الوزير أن هذه الإجراءات تدخل في إطار السياسة الجديدة للتشغيل، التي يتم تحضيرها على أساس مقاربة اقتصادية· موضحا في نفس السياق، أن المستخدم الذي يخص المشتغل الجديد بعقد عمل غير محدد المدة، سيتم دعمه بألف دينار شهريا عن كل شاغل···
إلا أن الأهم من كل ذلك، هو كشف الطيب عن محاولة الحكومة إيجاد صيغة لضمان دخل مستقر لكل العمال المسرحين لفترة معينة، ريثما يتم إعادة إدماجهم في فلك مهني أو مؤسسة أخرى، شريطة أن لا يكون هذا الدعم مدى الحياة·
عدوى طرد العمال تطال الشركات الصينية
تأجج، أمس، غضب حشود العمال المتعاقدين المطرودين من الشركة الصينية، القائمة على إنجاز مشروع الطريق السيار في شقه الرابط بين الكريمية والضفة الجنوبية لعاصمة ولاية الشلف، فبعد إقدام مسؤولي الشركة على تقليص عددهم قبل انتهاء المدة المحددة في عقد الاتفاق المبرم بينهما ـ حسب المحتجين ـ والتي تذرعت بحج باطلة غير مؤسسة.
المحتجون نددوا بهذه التصرفات وعجز المسؤولون المحليون في مفتشية العمل على التدخل للتكفل بمشاكلهم واسترجاع حقوقهم بعد انتقال عدوى التصرفات الارتجالية وضرب القوانين عرض الحائط من قبل الشركات الأجنبية في تسريح العمال، كما اشتكى المفصولون من مزاحمة الكم الهائل لعدد الصينيين، وهو الأمر الذي أثار سخطهم واعتبروه مخالفا للقوانين المتفق عليها القاضية بتشغيل 70بالمئة جزائريين والباقي أجانب، وما يحدث في الواقع عكس ذلك تماما ـ حسب المفصولين ـ بسبب غياب الرقابة والقائمين على تطبيق القوانين بجدية والتساهل معهم·
م فورين
وهران/ وفاة شخص فيانفجار قارورة غاز
أدى انفجار قارورة غاز بوتان أمس بمنطقة شطيبو التابعة لولاية وهران، إلى مقتل المدعو (د· ع) البالغ من العمر 41 سنة، بعد إصابته بحروق خطيرة··· وتعود وقائع الحادثة إلى فترة تواجد الضحية بمنزله ومحاولته تسخين فنجان من القهوة·· وأثناء تقريبه لعود الثقاب انفجرت قارورة غاز البوتان، مما أسفر عن تفحم جسده كليا، وتم نقله على جناح السرعة إلى مصلحة علاج الحروق التي أخضعته للعناية المركزة، أين فا رق الحياة هناك متأثرا بحروقه البليغة، وحسب ما صرح به رئيس المصلحة، فإن الضحية أصيب بحروق من الدرجة الثالثة المؤدية إلى الوفاة مباشرة· مشيرا إلى أن المصلحة تستقبل عشرات الضحايا من هذا النوع من الحوادث شهريا، مما يوجب دق ناقوس الخطر، وعلى الجهات الوصية التدخل لمراقبة قارورات غاز البوتان التي أضحت تباع في الآونة الأخيرة دون المقاييس والمعايير المعمول بها دوليا، مما يرهن حياة المواطن البسيط، الذي يعتمد في حياته على هذا النوع من القارورات···
ب· كوثر