الخميس، سبتمبر 10

الاخبار العاجلة لاكتشاف الخبير الانفساني رابح لوصيف قسنطينة عاصمة الكلام الجنسي الفاحش في حصة صباح الخير قسنطينة وسكان قسنطينة يطالبون بنشر بيوت الدعارة في شوارع قسنطينة للقضاء على الكلام الفاحش يدكر ان الكلام الفاحش من معالم مدينة قسنطينة الثقافية وتزامن ظهورهمع الغاء بيوت الدعارة بالسويقة ويدكر ان الكلام الفاحش صناعة فرنسية تناولته فرنسا في كتب العامية الجزائرية ويدكر ان الكلام الفاحش انتقل من الاتراك الى الجزائريين بالوراثة الجنسية والاسباب مجهولة

اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف  الخبير الانفساني رابح  لوصيف  قسنطينة عاصمة الكلام الجنسي الفاحش في حصة صباح الخير قسنطينة وسكان قسنطينة يطالبون  بنشر بيوت الدعارة في شوارع  قسنطينة للقضاء على الكلام الفاحش يدكر ان الكلام الفاحش  من معالم مدينة قسنطينة الثقافية وتزامن ظهوره مع الغاء بيوت الدعارة بالسويقة ويدكر ان  الكلام الفاحش  صناعة فرنسية  تناولته فرنسا في كتب العامية الجزائرية ويدكر ان  الكلام الفاحش انتقل من الاتراك الى الجزائريين بالوراثة الجنسية والاسباب مجهولة 


واش ياسي الزوهير مكانش جاهل و تخلف كيما يلي يدعي العلم و الناس جاهلين و يدعي التحضر و الناس بالمتخلفين ومكانش متخلف اكثر من يلي يحسب انوا عاداتوا و تقاليدوا تخلف و عادات الناس (الغرب) تطور ههه مزالكم بعاد
yassine annaba Partagé sur Google+ · il y a 10 mois
 تحيا الجزائر حرة ابية ولو كره اعدئها بارك الله فيكم والله لو كنت رئيسا لأكرمتكم على هذا العمل الجزائر في قلوبنا


https://www.youtube.com/watch?v=WlD8e5r6F_Q

النشيد الوطني قسما بالقصبة شعب مهبول ههه

video

Ajoutée le 23 mai 2013
La Bataille d'Alger-معركة الجزائر est un film Algérien de l'italien Gillo Pontecorvo , sorti en 1966. Le récit se déroule pour l'essentiel entre 1954 et 1962. Raconte la guerre d'Algérie contre le colonialisme français et le Front de libération nationale et de la révolution, qui fut l'une des raisons les plus importantes pour la 

https://www.youtube.com/watch?v=rg1-uWkPx84
https://www.youtube.com/watch?v=EIJnV9mvxUM

Garaventa - Constantine - Algeria - 


تحت الأقصى'.. صناعة تاريخ آخر يلغي هوية المدينة




https://www.youtube.com/watch?v=TN8Ct6NCfIk
https://youtu.be/TN8Ct6NCfIk

http://www.alhaya.ps/ar_page.php?id=67b5fdy6796797Y67b5fd


مشروع قانون المالية 2016

الحكومة قد ترفع أسعار الكهرباء، البنزين وخدمة الهاتف النقال

 نادية زعيط
الأربعاء 9 سبتمبر 2015 87 0

يخبأ مشروع قانون المالية 2016 مفاجأة لن تكون سارة للجزائريين، حيث ستجل العديد من الضروريات التي تعود عليها الجزائريون في يومياتهم ارتفاعا رهيبا ليرهن بذلك قدرتهم الشرائية، ومن المحتمل أن تسجل كل من الكهرباء، البنزين الحواسيب، وخدمة الـ 3 جي ارتفاعا رهيبا مع دخول هذا القانون حيز التنفيذ.
وتخطط الحكومة الجزائرية من خلال قانون المالية لسنة 2016 رفع الضريبة على القيمة المضافة على الوقود، الكهرباء، الجيل الثالث، وترتفع الضريبة على القيمة المضافة للخدمات والأجهزة المذكورة إلى المعدل الطبيعي المطبق 17٪، وذلك بعد أن استفادت من انخفاض معدله 7٪.
ومع دخول القانون حيز التنفيذ فإن لتر واحد من الوقود في محطات البنزين يرتفع إلى 14.98 دينار بدلا من 13.70 دينار حاليا، في وقت تبرر الحكومة الزيادة في ضريبة القيمة المضافة على بيع الوقود، سعيها في التعامل مع تراجع أسعار النفط في السوق الدولية، ويضمن لها بذلك موارد إضافية في حالة انخفاض جديد في أسعار النفط.
وبخصوص رفع الضريبة على القيمة المضافة على الطاقة الكهربائية، فإن كل استهلاك يتجاوز 125 كيلواط للساعة، فإن شركة سونلغاز ترفع الضريبة إلى 17 بالمائة، وفي حالة عدم وصول الاستهلاك إلى 125 كيلواط، يتم تطبيق الضريبة القديمة والمقدرة بـ 7 بالمائة، كما سيرفع القانون الضريبة على كل العمليات الخاصة بالولوج إلى الانترنت والخاصة بخدمة الجيل الثالث، بينما تبقى نفس الضريبة 7 بالمائة مطبقة على اتصالات الجزائر، بالإضافة إلى ذلك، يعتزم مشروع قانون المالية لسنة 2016 رفع الرسوم الجمركية بنسبة 30٪ على واردات أجهزة الكمبيوتر (الكمبيوتر، الحواسيب المحمولة، السيرفر وغيرها).



"تحت الأقصى".. صناعة تاريخ آخر يلغي هوية المدينةتحت الأقصى".. صناعة تاريخ آخر يلغي هوية المدينة


  
القدس المحتلة -الحياة الجديدة- ديالا جويحان- على مدار 24 ساعة من العمل المتواصل أسفل وقف "حمام العين" تحت المسجد الاقصى، اوشكت الحفريات على الانتهاء لتظهر تهويد إرثي تاريخي، يلغي الهوية الاسلامية والعربية للمدينة المقدسة.
على بعد نحو 20 متراً من الجدار الغربي للمسجد الاقصى بدأت الحفريات منذ عام 2004 وحتى عام 2015... رصدت عدسة "الحياة الجديدة"، الحفريات حيث ظهرت قاعة واسعة لاستقبال اعداد كبيرة من اليهود المتدينين والزوار الاجانب، الى جانب نصب العديد من كاميرات المراقبة، وقاعه اخرى بداخلها شاشات عرض للتعريف عن تاريخ الاحتلال المزور.
ووضع الاحتلال نشرات باللغتين الانجليزية والعبرية في كل زاوية تاريخية، أكثرها في الفترة المملوكية، الى جانب المسارات المضيئة، وانشاء نهر لتمرير مياه الشتاء اسفله.
"عطيرت كوهنيم" الاستيطانية صاحبة التمويل
قامت على الحفريات جهتين رسميتين، هما: ما يسمى بصندوق الحفاظ على "ارث المبكى" شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الاسرائيلي، بالإضافة الى ما يسمى بـ "سلطة الآثار الإسرائيلية"، وحوّلت الحفريات لمزار سياحي، علماً جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية التي بادرت وموّلت الحفريات.
تسعي سلطات الاحتلال ودائرة الاثار الاسرائيلية الى تغير الواقع التاريخي العربي الاسلامي في مدينة القدس عامة وداخل احياء البلدة القديمة خاصة،  وذلك مع الانتشار المكثف للكنس والمتاحف الاسرائيلية، والتي تهدف لغسل الادمغة الفكرية وتحويل الارث الاسلامي العربي لتاريخ يهودي بني على تزيف الحقائق وتعمل جاهدةً على تطوير هذا التاريخ وتسويقه عبر المواقع الكترونية، في حين تعاني المتاحف الاسلامية في البلدة القديمة من الاهمال دولياً ومحلياً، وعديمة الترابط فيما بينها لإنعاش الثقافة التاريخية الفلسطينية.
ويلاحظ  الزائر الداخل الى مسار شبكة الأنفاق أسفل المنطقة الواقعة في الزاوية الجنوبية الغربية للجدار الغربي للمسجد الأقصى وامتدادها الى منطقة المدرسة التنكزية شمالاً؛ أن الحفريات تتكثف وتتفرع بشكل كبير، الأمر الذي لم يخفيه الاحتلال الإسرائيلي.
وأشار د. يوسف النتشة مدير السياحة والآثار في المسجد الاقصى المبارك في حديث خاص لـ" الحياة الجديدة" أن المتحف يلعب كمؤسسة  دور مهم  في التثقيف المحلي والعالمي للزوار الاجانب، كما أننا سنجد أن مهمة المتحف هي مهمة حساسة وفكرية من الدرجة الاولى، الى الجانب ما يلعبه من  دور مهم وخطير في الفكر الاوروبي والغربي.
ويرى د. النتشة، خطورة المتاحف المسيسة أو التي تسعى الى زرع فكر سياسي أو تقوم بعملية تسويق فكري عنصري أو بث رسالة أخرى، حيث أن المتاحف اليهودية  تتكاثف لتكمل المشروع الصهيوني الاسرائيلي.
وأوضح،بأنه يقبع أكثر من 22 متحف ومركز جماهيري تابع للمؤسسات الإسرائيلية في ما كان يطلق عليه سابقاً حارة الشرف والتي أصبحت اليوم حارة اليهود، لا تتجاوز مساحتها مئات الأمتار اضافة للمتاحف الواقعه اسفل المسجد الاقصى المبارك التى عملت جاهدة منذ عام 1967 لتفريغ اسفل المسجد الاقصى ليكون متحفاً  ومسارات للزوار الاجانب وصلاة تلمودية لليهود المتدينيين.
ويشير الى أنه انشئ مؤخراً متحف يصور مدينة القدس ولكن تشوبه الكثير من  الاكاذيب الفكرية الصهيونية والتركيز على جمهور معين وفئة معينة "الفئة اليهودية" ، من خلال تقديم المعلومة بأسلوب علمي وحضاري، تظهره وكأنه الحقيقة الوحيدة دون مراعاة.
- See more at: http://www.alhaya.ps/ar_page.php?id=67b5fdy6796797Y67b5fd#sthash.31TMqqOa.dpuf




  
القدس المحتلة -الحياة الجديدة- ديالا جويحان- على مدار 24 ساعة من العمل المتواصل أسفل وقف "حمام العين" تحت المسجد الاقصى، اوشكت الحفريات على الانتهاء لتظهر تهويد إرثي تاريخي، يلغي الهوية الاسلامية والعربية للمدينة المقدسة.
على بعد نحو 20 متراً من الجدار الغربي للمسجد الاقصى بدأت الحفريات منذ عام 2004 وحتى عام 2015... رصدت عدسة "الحياة الجديدة"، الحفريات حيث ظهرت قاعة واسعة لاستقبال اعداد كبيرة من اليهود المتدينين والزوار الاجانب، الى جانب نصب العديد من كاميرات المراقبة، وقاعه اخرى بداخلها شاشات عرض للتعريف عن تاريخ الاحتلال المزور.
ووضع الاحتلال نشرات باللغتين الانجليزية والعبرية في كل زاوية تاريخية، أكثرها في الفترة المملوكية، الى جانب المسارات المضيئة، وانشاء نهر لتمرير مياه الشتاء اسفله.
"عطيرت كوهنيم" الاستيطانية صاحبة التمويل
قامت على الحفريات جهتين رسميتين، هما: ما يسمى بصندوق الحفاظ على "ارث المبكى" شركة حكومية تابعة مباشرة لمكتب رئيس الحكومة الاسرائيلي، بالإضافة الى ما يسمى بـ "سلطة الآثار الإسرائيلية"، وحوّلت الحفريات لمزار سياحي، علماً جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية التي بادرت وموّلت الحفريات.
تسعي سلطات الاحتلال ودائرة الاثار الاسرائيلية الى تغير الواقع التاريخي العربي الاسلامي في مدينة القدس عامة وداخل احياء البلدة القديمة خاصة،  وذلك مع الانتشار المكثف للكنس والمتاحف الاسرائيلية، والتي تهدف لغسل الادمغة الفكرية وتحويل الارث الاسلامي العربي لتاريخ يهودي بني على تزيف الحقائق وتعمل جاهدةً على تطوير هذا التاريخ وتسويقه عبر المواقع الكترونية، في حين تعاني المتاحف الاسلامية في البلدة القديمة من الاهمال دولياً ومحلياً، وعديمة الترابط فيما بينها لإنعاش الثقافة التاريخية الفلسطينية.
ويلاحظ  الزائر الداخل الى مسار شبكة الأنفاق أسفل المنطقة الواقعة في الزاوية الجنوبية الغربية للجدار الغربي للمسجد الأقصى وامتدادها الى منطقة المدرسة التنكزية شمالاً؛ أن الحفريات تتكثف وتتفرع بشكل كبير، الأمر الذي لم يخفيه الاحتلال الإسرائيلي.
وأشار د. يوسف النتشة مدير السياحة والآثار في المسجد الاقصى المبارك في حديث خاص لـ" الحياة الجديدة" أن المتحف يلعب كمؤسسة  دور مهم  في التثقيف المحلي والعالمي للزوار الاجانب، كما أننا سنجد أن مهمة المتحف هي مهمة حساسة وفكرية من الدرجة الاولى، الى الجانب ما يلعبه من  دور مهم وخطير في الفكر الاوروبي والغربي.
ويرى د. النتشة، خطورة المتاحف المسيسة أو التي تسعى الى زرع فكر سياسي أو تقوم بعملية تسويق فكري عنصري أو بث رسالة أخرى، حيث أن المتاحف اليهودية  تتكاثف لتكمل المشروع الصهيوني الاسرائيلي.
وأوضح،بأنه يقبع أكثر من 22 متحف ومركز جماهيري تابع للمؤسسات الإسرائيلية في ما كان يطلق عليه سابقاً حارة الشرف والتي أصبحت اليوم حارة اليهود، لا تتجاوز مساحتها مئات الأمتار اضافة للمتاحف الواقعه اسفل المسجد الاقصى المبارك التى عملت جاهدة منذ عام 1967 لتفريغ اسفل المسجد الاقصى ليكون متحفاً  ومسارات للزوار الاجانب وصلاة تلمودية لليهود المتدينيين.
ويشير الى أنه انشئ مؤخراً متحف يصور مدينة القدس ولكن تشوبه الكثير من  الاكاذيب الفكرية الصهيونية والتركيز على جمهور معين وفئة معينة "الفئة اليهودية" ، من خلال تقديم المعلومة بأسلوب علمي وحضاري، تظهره وكأنه الحقيقة الوحيدة دون مراعاة.

- See more at: http://www.alhaya.ps/ar_page.php?id=67b5fdy6796797Y67b5fd#sthash.31TMqqOa.dpuf

اريكاد..

أين أنت يا ميهوبي

 احميدة عياشي
الأحد 6 سبتمبر 2015 333 0

منذ أيام نزل ميهوبي ضيفا على جريدة،الشعب ،وكنا ننتظر منه خرجة حقيقية يعلن من خلالها عن مشروع حقيقي وتصور واضح وشجاع للخروج من هذا المأزق الذي ظلت الحياة الثقافية تتخبط فيه منذ سنوات واطلاق رسائل واضح تكشف عن خريطة طريق تضع حدا للرداءة والارتجال،وتعيد الأمل للفاعلين الثقافيين الذين استبشروا خيرا بمجئ كاتب ومثقف على رأس قطاع الثقافة،لكن كل ذلك لم وما صرح به ميهوبي في منتدى الشعب لم يخرج عن الكلام الكلام الذي لا يغني ولايشبع من جوع،ان كل مل صرح به ميهوبي منذ استوزاره يتلخص في ان عهد البحبوحة قد ولى وهذا شئ يعرفه القاصي والداني،الخوف كل الخوف ان يكون مرور الوزير مرورا دبلوماسيا،وبالتالي مخيبا للأمال وهذا ما لا أتمناه للصديق عزالدين،اننا لم نسمع صوته حول الفشل الذريع المستمر لتظاهرة قسنطينة،عاصمة الثقافة العربية،كما انه لم يقم بتعيينات لها دلالة ومعنى في عدة قطاعات،بل الأغرب في كل هذا ان راح يتجنب كل ما مواجهة يتطلبها اتخاذ قرارات حاسمة،اوحى لنا ميهوبي بسلوكاته أنه يريد ارضاء كل الناس وهذا امر مستحيل،يعني في نهاية المطاف ابقاء دار لقمان على حالها،اننا على ابواب الصالون الولي للكتاب،ومع ذلك لاوجود لأي علامة تدل على الدخول الثقافي،ولاوجود لاي ملمح يشير الى توفر رغبة أو ارادة في القاء حجرة في هذا الماء الراكد،ان تومي برغم ما يمكن أن يقال عن فترتها من سلبيات الا انه كان لديها حضورها الخاص وكنا نسمع صوتها ،ومثل هذا الانطباع أصبح يتردد في اوساط المشتغلين بالشأن الثقافي بعد السلبية والتردد الي وسم الفترة الأولى من ادارة ميهوبي للقطاع ومايثير الخشية هو الحنين الى عهد خليدة،اننا بملاحظاتنا هذه نهدف بها التنبيه وقول الحقيقة دون مجاملة قبل فوات الاوان..اللهم عن

بلوك نوت

قاتلنا سعداني.. كم كنا مخطئين

 احميدة عياشي
الأربعاء 9 سبتمبر 2015 135 0

هل كنا على حق نحن الإعلاميين على وجه الخصوص عندما رفعنا أقلامنا وربما لا نزال مثل الأحذية ونزلنا بها ضربا على رأس عمار سعداني، أمين عام الأفالان؟! هل كنا على حق عندما نعتنا الرجل بأفظع النعوت من رقاص وطبال وفاسد، وكأن عندنا عقدة مثل عقدة السلفيين من الطبل والرقص؟!
طبعا أصارحكم وأقول أننا كنا على خطأ، لأن الرجل كان أكثر شجاعة من الكثير من السياسيين الذين ظلوا يقولون وبافتخار دون ملل وياللعجب بأنهم أبناء السيستام، ومع ذلك بقينا نطبل لهم على أنهم ديمقراطيون ولا بد أن يحكمونا ذات يوم.. كم نحن مضحكون..
ما الذي أصاب صحافتنا حتى أصبحنا نتقاتل بالكلام والأقلام في سبيل من كانوا أسباب ما نحن عليه اليوم من انحطاط وتخلف فكري وثقافي وسياسي؟ ما الذي أصاب عقولنا حتى أصبحنا نتدارى في لعبة المفاضلة بين الوزراء، فنجعل البعض منهم أشرارا والبعض الآخر أخيارا، بينما هم في نفس المركب الذي يميل ذات الشمال وذات اليمين الذي يقوده سلال، وبرعاية برنامج رئيس الجمهورية.
لم نصدق عمار سعداني بما صرح به منذ سنوات قلائل، فشرّكنا الفم وقلنا عنه بأنه مجرد ڤراڤوز سوف يرمى مثل منشفة بعد حين، إلا أن الرجل لم يرم مثل منشفة ولا مثل موشوار ولم يطرد من على رأس جهاز جبهة التحرير، وهو والحمد لله مازال حيا يرزق، ويقول للذين يرفضون تصديقه انتظروا النسخة المعدلة من الدستور.. وبطبيعة الحال سنصرخ كالعادة في وجه الرجل وسنرجمه بالحجارة كأننا نرجم الشيطان، ونقول له بملء الفم أنت ضال ومضلل.. لكن ياترى من الضال، نحن الذين كذبناه وتمادينا في تكذيب الرجل؟ أم هو الذي سجل الهدف تلو الآخر ومازال يمرح ويردح ويصول ويجول أمام معارضيه من جماعة الأفالان الذين فشلوا فشلا ذريعا في تسليط العقاب الشديد عليه مثلما وعدونا بذلك.
أنا لا أقول إن عمار سعداني داهية، ولا أقول إنه بطل من الأبطال المغاوير، لكن أقول إنه واحد كان من المغمورين في الأفالان وانتهى في نهاية المطاف بأن يضع الأفالان العملاق والأفالان الأسطورة والآفالان التاريخ في حجره، وأرقص من أرادوا جلده مثلما كان يرقص سابقا، وسيجعلهم في ذات يوم يطبلون له كما كان هو يطبل في السابق.. ومن يدري؟! فربما جاء يوم ويكتب فيه تاريخ هذه المرحلة فيدخله هو من الباب الكبير وقد لا يدخله آخرون حتى من الباب الصغير.. تقولون لي لماذا؟! فأقول: لقد كان عمار سعداني يمتلك الشجاعة إلى الدرجة التي كانت تبدو فيه مجرد سذاجة، لقد ذهب إلى أقصى حد في ممارسة اللعبة التي دخلها أو رضي بأن يدخلوه فيها تمام الرضى، فكشف عن شجرة التوت، بينما بقي الآخرون متشبثين ومؤمنين بكل ما أوتوا من غباء بحكاية الغول، وظلوا مصدقين بأقصوصة الغول، وربما مازالوا إلى اللحظة هذه يعتقدون أن اليوم الذي سيظهر فيه الغول قادم لا محالة.
أما أنا، ولا أقول أعوذ بالله من كلمة أنا، لأنها مجرد بدعة، وكل بدعة ضلالة، وأنا لا أريد أن أكون ضالا، فأغتنم الفرصة، فرصة انتظارهم ظهور الغول الذي يشبه إلى حد بعيد غودو، بطل إحدى مسرحيات بيكيت الوهمي لأقول: إن مأساتنا كنخب وكذلك كمجتمع، أي كجزائريين قاطبة، أننا قبلنا اعتناق ديانة العبودية الطوعية، ورضع معظمنا حليبها، فبجلنا الغيب السياسي ونبذنا العقل وقمنا كرجل واحد ضد عصافير كل الأقليات التي أصرت أن تبقى تغرد ضد العبودية والإذعان والعبودية الطوعية وسلط الجهالات، ورحنا نطارد النجاح الأصيل، حيثما أطل برأسه، وبايعنا في السر والعلن مختلف الهرطقات من الهرطقة السياسية إلى الهرطقة السلفية، وتصالحنا مع الفشل تصالحا لا مثيل له..
++++
إن مأساتنا كنخب وكذلك كمجتمع،‮ ‬أي‮ ‬كجزائريين قاطبة،‮ ‬أننا قبلنا اعتناق ديانة العبودية الطوعية،‮ ‬ورضع معظمنا حليبها،‮ ‬فبجلنا الغيب السياسي‮ ‬ونبذنا العقل وقمنا كرجل واحد ضد عصافير كل الأقليات التي‮ ‬أصرت أن تبقى تغرد ضد العبودية والإذعان والعبودية الطوعية وسلط الجهالات.


ربع كلمة

المخابرات تعود إلى مهامها الأصلية


الأربعاء 9 سبتمبر 2015 405 0

التغييرات الجارية على مستوى جهاز المخابرات قد تكون جيدة وفي صالح الجهاز نفسه ، وقد يكون الهدف منها إرجاع جهاز المخابرات إلى وضعه الطبيعي ، أي جهاز استعلامات في خدمة مصالح الدولة ، وليس "جهازا حاكما لصالح أشخاص أو سلطة أو نظام أو حكومة " .
وحتى الآن ، كل الأجهزة التي تم حلها أو تم " تحويلها " لقيادة الأركان أو الشرطة تعتبر أمرا طبيعيا ، لأن مهمة المخابرات في الأصل هي جمع المعلومات في الداخل والخارج وتحليلها وتصور المخارج والحلول للأزمات ، ووضع كل ذلك على مكتب القائد السياسي ليتخذ بشأنها القرار الذي يراه ملائما ، وهذا ما يحصل الآن .
ألم تصبح المخابرات في وقت مضى ، وهذا لأسباب كثيرة ، سلطة داخل السلطة ؟
آلا يمكن أن نأمل بأن تكون هذه القرارات في صالح الدولة وصالح المواطنين وتخدم الحريات الشخصية والعامة ؟ ظاهر الأشياء هو هذا ، لأن الشعار الذي أعطي لهذه القرارات هو تمدين الحكم وتمدين الحكم إنجاز تاريخي لو تم بالفعل وبصدق ، إنه حق ، لكن لا نعرف بالضبط وبطريقة رسمية هل هو حق يراد به باطل أم فعلا هو حق ويراد به فقط خير الشعب والدولة .


algeriano algeria
 2015/09/09
c'est normal come l'europe et la plus part des pays devloper
ils faut faire la payage a lautoroute au plus vite aussi
  0
2015/09/10 تعقيب
يا اخي اي طرق انت تتحدث عنها. تفتتح اليوم و تعاد كليا بعد سنة .
 تعقيب
2 Missa Alger
 2015/09/09
Apres tous les revenus de l'Etat pendant 15 ans, elle a just gaspier l'argent qui revien aux peuple Algerien qui a leurs servie dans leurs besoin
et quand le moment precieux ou les algerien attendait que notre chere Etat nous aides a travailler a investir dans les domaines cle, elle nous a plier au sole et voila le jour quel est entrain de nous chercher encors pour plus de tax et a propos des paie des salarier 30000 DA va t'elle les englober les charges de la vie
Domage Bladna Nhabouk
  0
 تعقيب
3 رياض alger
 2015/09/09
تقول احنا شكيب خليل فشل السياسيون ايخلصو الشعب وكى ينتفضو يخرجو المعارضين و امبعد الرصاص وامبعد المصالحة وامبعد الشعارات......... او اتفرت فينا الحل ماركيونا لاجيئين في اروبا خلى لبخر ياكلنا
  0
 تعقيب
4 samdz algerie
 2015/09/10
الى الخلف سر الصراحة بهده القرارات راكم وصلتيو لزيرو
اين هي تقليص من اجور الوزراء واعوانهم والبرلمانيين والسلك الديبلوماسي وكل الموضفين السامين في الدولة فلماد تريدون اخد نقود الزواولة وتنسون انفسكم على العموم هده القرارات لن تطبق وتبقى حبر على الورق لانها ستسبب ازمة في الجزاءر
  0
 تعقيب
5 نسرين alger
 2015/09/10
وهل يطبق على الطبقة الحاكمة في منتجعات الصنوبر البحري لي عايشين باطل وماشابهاها واقتطاع من رواتب الوزراء ووو والا فقط الزوالي
  0
 تعقيب
Malik
 2015/09/10
Enfin de bonnes décision qui vont faire que les gens deviendront responsables, cessent de consommer n'importe quoi et feront attention comment ils doivent dépenser leur argent
  0
 تعقيب
7 قبايلي القبايل
 2015/09/10
سنطلب اللجوء لتونس .
  0
 تعقيب
8 عبد المالك الجزائر
 2015/09/10
الذيب عمرو ما يتربى ...هذا واحد حب يربي ذيب صغير لقاه بعمراليوم لم يفتح عينيه بعد ..فاخذه معه للبيت فاطعمه ودلله عسى ان يكون مطيعا مثل الكلاب عندما يكبر ..بدا يكبر الذئب وفي يوم من الايام خرج الرجل ولما عاد وجد الذئب قد هتك كل الدجاج وهرب ....هذا الرجل لا يعلم ان في خلايا ذلك الذئب جينات تحثه على الافتراس متى حانت الظروف ....
نفس الشيء بالنسبة للمسؤولين الجزائريين عندما تكون الظروف جيدة والبحبوحة كبيرة فانك لا ترى منهم ما يظرك ...لكن عندما تتزير الحالة ..فانهم يستغولون عليك ...نعم انهم ذئاب يشرية .
كنت اضحك عن بعض التصرفات التي كانت تحدث في الثمانينات كان
  0
 تعقيب
9 محمد آيت علي الجزائري بومرداس - الجزائر
 2015/09/10
و الله العظيم لو طبقت هذه القوانين فانتظرو أكثر من سوريا
  0
 تعقيب
10 موظف العاصمة
 2015/09/10
ياسراقين ...انتظر ت الطبقة العاملة زايدة في الغاء 87 مكرر فتفجؤ بدنناير وكانت احسن زيادة هي 2500 دج وتاتي الحكومة وتريد فرض ضرائب على الزوالية الا تخافون الله انتم تريدون شتاء عربي وليس ربيع عربي على الدولة.من كان يستفيد من عائدات المحروقات هم اليوم من يدفعون الفارق وليس الزوالي الذي لم يستفد .من المفروض تفرض ضريبة على الاغنياء والذين دخلهم يفوق 10 ملايين .وليس على عامل البسيط الذي هو في عراك حتى يصل الى الاكتفاء الذتي من كراء مسكن وتامين لقمة العيش وووو.حسبي الله ونعم الوكيل فيكم ياسرقين يامحتالين
  0
 تعقيب
11 أبوبكر تلمسان
 2015/09/10
1 دينار للهيكتولتر؟؟ راك فعقلك ؟
  0
 تعقيب
12 HAMZA chkoupistane
 2015/09/10
  0
 تعقيب
13 حسون وهران
 2015/09/10
إذن الحل الناجع في رأيي المتواضع لمشكلة انخفاض إيرادات النفط هو قتل جميع الجزائريين بوضع السم في الماء ، ولا يبقى في البلاد إلا المسئولين. وبذلك تصبح دولة بدون شعب .
  0
 تعقيب

 2015/09/10
ادا كانت الحكومة ترفع في هاته المواد فلمادا لا تخفظ في أجور الوزراء والبرلمانيبين وكل من يتجاوز مدخوله 10 ملايين وهدا من اجل المساهمة في هاته الازمة
  0
مصطفى 2015/09/10 تعقيب
يقبلوا حتى بـ5 ملايين ليس من أجل الوطن ولكن ما يمنحه المنصب من موارد أخرى و إمتيازات نتيجة إستغلال النفوذ والبزنسة والتشيبا حتى لا نقول الرشاوي ومثلا الوطنيين مثل سعيداني تاع الآفة الأن ،يقبلوا حتى بالعمل التطوعي في خاطر البلاد كيما يقولوا الزماقرة في الغربة
 تعقيب
15 zahra Alger
 2015/09/10
هزلت
  0
 تعقيب
16 Mohamed Alger
 2015/09/10
السلام عليكم
هذه الحالة المزرية سببها شبه المسؤولون الذين نهبوا و سرقوا و استنزفوا اموال الشعب في زمن البحبوحة.....و الآن الخزينة لا تدر بشيء ....اين الحل؟ ساهلة.....نهب الجيوب....سوف تعاقبون عقابا مريرا.....
  0
 تعقيب
17 محمد وهران
 2015/09/10
الله يهدي ما خلق حسبيا الله ونعمة الوكيل
  0
 تعقيب
18 كاره شكوبيستان شكوبيستان
 2015/09/10
وين راه لي جانا في 1999 وقالنا" سانعش الاقتصاد الوطني و ارد للجزائر مكانتها بين الامم"........كي يعود سعر البرميل ب 08 دولار قولولو ينعش الاقتصاد ويرد مكانة الجزائر ...... جا اليوم
  0
 تعقيب

 2015/09/10
c Ce sont de sproduits de luxe, donc ce n'est pas grave: tél, voiture, .....

Pour l'eau et l'électricité, les gens apprendront à ne pas laisser le robinet ouverts sans arrêt, à laver leurs voitur àes, allumer la lumière dans tous les endroits de la maison et même en cours de journée, à allumer les climatiseurs ou mettre le chAuffage tout en ouvrant les fenêtres, à mettre son moteur en marche pendant des heures sans démarrer, à faire le plein et à tourner en rond en créant les embouteillages et de la pollution, ......

ET surtout ne me dites pas que c'est FAUX.

Regardons autour de nous

ET ATTENDONS NOUS AU PIRE CAR NOUS N'AVONS RESPECTE NI CE PAYS NI SA NATURE NI
  0
 تعقيب
20 ankit 31 Oran
 2015/09/10
Bravo a tout les voleur de l'argent des algérien normalement avec tout cette argent a mon avis il faut appliquer la peine de mort a tous ses voleur
  0
 تعقيب
21 faouzi chlef
 2015/09/10
هذي هي فساد و نهب خيرات البلاد و سرقة للمال العام منذ 10سنوات .و الفضائح تدوي من كل سد ونحب ولا قوانين ردعية لهؤلاء .و اليوم سياسة التقشف يدفع ثمنها الشعب الراضي واش نقول حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم الله يعاملكم بعدله
  0
 تعقيب
22 Mohamed algerie
 2015/09/10
dommage,on a trop gaspiller l'argent du peuple ,et celle du football comment vous allez la recupere
  0
 تعقيب
23 bemed setif
 2015/09/10
لقد اجطأتم لن ندفع ثمن تهاوي أسعار اليترول و لكن سندفع ثمن عجز النظام و محدودية مستوى مسؤوليه و تهوره و تهاونه و تلاعياته و استهتاره و سرقاته و ......و.....
  0
 تعقيب
24 alichad alger
 2015/09/10
rabi yehdikom wela yedikom wela ysalat eljrab alaikom
  0
 تعقيب
25 nacer algerie
 2015/09/10
je vais m emigrer en ethyopie
  0
 تعقيب
26 kada tlemcen
 2015/09/10
اذا زاد البترول راه ليهم و اذا طاح علينا
اذا جاء الخير رانا في طرفه ر اذا جاء الشر رانا في وسطه
رب يهديهم و لا يديهم
  0
 تعقيب
27 العامري تلمسان
 2015/09/10
انجازات فخامة رئيس الجمهورية........حرب البسوس تلوح في الأفق انتظروا الزير سالم
  0
 تعقيب
28 عادل الجزائر
 2015/09/10
اذا كنا نحن مسلمين حقا فالضرائب أكل مال بالباطل ولن نفلح أبدا. ربما تقولون على ماذا يتحدث هذا. فهذه حقيقة ،فلا تبني البلاد بهذا المال فقد هلك اقتصاد دول كثيرة ركزت هذا المبدأ فانظروا الى اليونان الآن وغيرها. فالباطل باطل مهما كان ونتيجته واحدة ذهابه كله.
  0
 تعقيب
29 karim jijel
 2015/09/10
لم يبق لك ايها الشعب العزيز الا ان تقولو في كل صلاة من الصلوات وفي كل خلوة من الخلوات ...حسبنا الله ونعم الوكيل....حسبنا الله ونعم الوكيل ...حسبنا الله ونعم الوكيل.
  0
 تعقيب
30 nabil algerie
 2015/09/10
et la cigarette ?
  0
 تعقيب
صبرا صبرا
 2015/09/10
من كان ديدان مائدته قبل هذه الإجراءات: العجائن و أخواتها، فلا أظن أنه سَيُطعم أولاده اللحوم وشقائقها ...

' كنا أَذَلَّة فأعزَّنا اللَّهُ بالإسلام، فمن إبتغى العزة في غير دين اللَّه أَذَلَّهُ الله' أو كما قال رضي اللَّه عنه.
  0
 تعقيب

 2015/09/10
راهي تاع ثورة مبقاتش هدرة
  0
 تعقيب
33 hamza adrar
 2015/09/10
استقالة الحكومة اصبح مطلوب وكفانا من الحلول الترقيعية
  0
 تعقيب
34 anonyme. du willaya 01 jusq'au 48 ارض الله الواسعة
 2015/09/10
الحمد الله ما جاش الآكسجين بيديهم حتى هو و يزيدو فيه ضريبة اما نموتوا بالاختناق
  0
 تعقيب
35 بتل gred
 2015/09/10
ياخي فخامته ضد إلغاء الدعم
من كان يعبد بوتفليقة فإن البئر قد شاح
  0
 تعقيب
36 ayman mila
 2015/09/10
اللهم ارنا فيهم قوتك وجبروتك واقطع ايديهم وارجلهم ولاتسلط علينا امثالهم بعدهم
  0
 تعقيب
37 سليم الشلف
 2015/09/10
سياسة التقشف اللتي تنتهجها السلطة الان على الشعب تكون مكلفة جدا قد تؤدي بالبلد الى ما لا يحمد عقباه حداري من سياسة الحلول الترقيعية والمؤقتة اللهم استر بلدنا واحفظه
  0
 تعقيب
38 SLIMANE REIZANE
 2015/09/10
الله يغيركم بمن يتقي الله فينا
  0
 تعقيب
39 nanou bousaada
 2015/09/10
الشعب نتاعنا شادو غير خيط على الثورة ! اذن يا ناس الشر تحملوا مسؤلية هذه القرارات
  0
 تعقيب
abdeslam
 2015/09/10
il faut enlever le ministère des moudjahidine et arreté les mondats de moudjahidine
  0
 تعقيب

 2015/09/10
ياربي جيبها في الصواب ،
  0
 تعقيب
42 nadjib algerie
 2015/09/10
en algerie toute est possible ya djama3abonjour mais pourquoi vous êtes étonnés
  0
 تعقيب
43 محمد الجزائر
 2015/09/10
علاش مايبداوش فالبرلمانيين لي يدو 30 مليون انقصوا مالشهرية تعهوم امبعد اروحوا للزوالي
  0
 تعقيب
idir
 2015/09/10
c'est l'esclavage et nous le meritons ..nous gaspillons trop ..du pain du carburant ..sandwish
  0
 تعقيب
45  زوالي Yahianassim991@gmail.com
 2015/09/10
لماذا داىما المواطن هو الذى يتحمل الاخطاء بينما المسؤولون فاشلون لايحاسبون على اي شيء
  0
 تعقيب

 2015/09/10
كانوا يستوردون الحصى و التراب في الحاويات بالاورو .
  0
 تعقيب
47 Dolf algerie
 2015/09/10
الحكومة تناست شيئ مهم في مشروع قانون المالية لسنة 2016، و هو الإكثار من المهرجانات الثقافية و الشطيح و الرديح ، و كذلك الإكثار من عاصمة الثقافة العربية و الإسلامية و عاصمة الجنوب الغرب الشرق ، و عاصمة المسرح و الغناء و عاصمة الرسم و عاصمة ..و عاصمة ..و عاصمة ..و عاصمة ..و عاصمة ..
و هذا لكي نكثر من التقشف.
  0
 تعقيب
48 ali ain defla
 2015/09/10
سيحدث لنا ما حدث سنة 1830م ، فقبلها كنا نعتمد على ضرائب السفن التجارية العابرة للبحر الابيض المتوسط ـ اما الدول الاروبية تستثمر في الاقتصاد مركزة على الصناعة في الاول فتوصلوا الى صناعة المركبات السياحية و العسكرية وقاموا باحتلالنا لاننا كنا نسرق في جيوبهم ببرودة واصبحنا كدولة ملك لفرنسا لحد الان فكل المسؤولون مفرنسين. و الان لجاؤو لجيوب المواطن الزوالي فالله يجعل الخير. جهال يقودون دولة غنية يتخبطون في ازمة لا يفرقون بين الازمة الاقتصادية و الازمة المالية/ ملاحظة: حتى لو كل العمال يشتغلون ببلاش الجزائر واقعة في ازمة الاقتصادية لا مفر منها. فلا
  0
 تعقيب
49 ALGERIEN Algerie
 2015/09/10
والحامل لطابع السرية تتوفر "النهار" على نسخة منه....vous vous moquer de qui?!!!!
  0
 تعقيب
50 محمد الجزائر
 2015/09/10
هل هذو المسؤلون يخلصون الماء والكهرباء والبنزيل يجب علا شعب ميخلص ماء وكهرباء اين حقنا في بترول والاموال التي يسرقونها اكثر من التي تصرف علا شعب ويجب محاسبة الذين سرقو وتبذيرالاموال بعضهم في الجزائر واخرون في خارج تتنحا هذه الازمة وهذه الازمة جائت من اختلاسات الاموال من بلديات الي وزرات وكل قطعات الدولة فيها اختلاسات الاموال

زيادات في المازوت والماء والكهرباء بداية من جانفي
09/09/2015 حبيبة محمودي19464520
زيادات  في المازوت والماء والكهرباء بداية من جانفي




لا   علاج   بالمستشفيات   إلا   لـ  "الزوالية  ".. وزيادات   في   تسعيرات   الهاتف   النقال   والأنترنت

الحكومة   تضطر   للجوء   إلى   التمويل   الخارج   للمشاريع   الكبرى   بدل   الاستدانة

مشروع   قانون المالية يتضمن قرارات تؤثر على القدرة الشرائية والحكومة "تدشن" عهد التقشف رسميا


سيدفع الجزائريون ثمن انخفاض عائدات الجزائر المتأتية من المحروقات بعد انهيار أسعار هذه الأخيرة في السوق الدولية، بعدما تقرر فرض رسوم ضريبية بالجملة ستنزف جيبه وتعصف مدخراته.الخطوة المتخذة اليوم للخروج من الأزمة والتي تم تدوينها في مشروع قانون المالية لسنة 2016، والحامل لطابع السرية تتوفر "النهار" على نسخة منه، والذي نوقش أمس، بمجلس الحكومة، تؤكد حقيقة عجز السلطات عن إيجاد حل للمعضلة وفرض منطقها على مستوى منظمة "الأوبك" التي تعتبر عضوا فيها، وتؤكد على أن الحكومة ترى الحل الوحيد للخروج من الأزمة هذه هو "اسنتزاف" جيب المواطن الذي سيكون أمام واقع مر يتم فيه دفع الدينار أكثر من ادخاره، وهذا بعد زيادات ينتظر الاستفادة منها لا تسمن ولا تغني من جوع، "فهل يكفي الدورو لتحمل مصاريف تتطلب حيازة الأورو؟؟"، وهل يكفي الدورو لتغطية مصاريف عرفت زيادة رهيبة وشملت كافة ضروريات الحياة من مركبة، مسكن، مشرب، وجبة، صحة وغيرها من الأمور الأخرى.مشروع قانون المالية لسنة 2016 استهِل بفرض ضرائب على أرباح الشركات بنبسة 23 من المائة على النشاطات المنجمية، البناء، الأشغال العمومية والري وكذا النشاطات السياحية والحموية باستثناء وكالات السياحة، كما أكد على أن التحصيل الضريبي مهما كانت طبيعته والغرامات الجبائية المنصوص عليها في هذا القانون، فإن الخزينة العمومية سيكون لديها رهن قانوني على جميع الممتلكات العقارية.

زيادات بين 2000 و3 آلاف دينار في قسيمات السيارات

وبخصوص قسيمة الضرائب، فإن السيارات النفعية وسيارات الاستغلال، والمركبات بحمولة 2.5 طن باستثناء السيارات النفعية والتي يقل عمرها عن خمس سنوات، فإن سعر القسيمة حدد بـ6 ألاف دينار، وفي حال ما تعدى عمرها الخمس سنوات فإن السعر محدد بثلاثة ألاف دينار، أما المركبات التي تتراوح حمولتها ما بين 2.5 و5.5 طن والتي يقل عمرها عن خمس سنوات فإن سعر القسيمة محدد بـ12 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد عمرها عن الخمس سنوات فإن القسيمة محددة بخمسة ألاف دينار. والمركبات التي تزيد حمولتها عن 5.5 طن وعمرها يقل عن خمسة سنوات، فإن السعر محدد بـ18 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد عمرها عن الخمس سنوات فإن السعر حدد بـ8 ألاف دينار.أما بخصوص مركبات نقل المسافرين، فإن قسيمة المركبة المخصصة للنقل حدد سعر القسيمة بخمسة ألاف دينار، وإذا زاد العمر عن خمس سنوات، فإن السعر سيحدد بثلاثة ألاف دينار، وفيما يتعلق بالحافلات الصغيرة بمقاعد تتراوح ما بين 9 و27 فإن سعر القسيمة محدد بـ8 ألاف دينار، وفي حال ماذا كان عمرها يقل عن ذلك فإن السعر محدد بأربعة ألاف دينار. الحافلات بمقاعد تتراوح مابين 28 و61 مقعد سعر القسيمة 12 ألف دينار إذا كان عمرها يقل عن خمس سنوات، وإذا زاد عن ذلك فإن السعر سيكون 6 ألاف دينار. الحافلات التي يزيد عدد مقاعدها عن 62 مقعدا والتي يقل عمرها عن الخمس سنوات فسعر القسيمة محدد بـ18 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد العمر فإن السعر ينخفض إلى 9 ألاف دينار. هذا وبشأن المركبات السياحية التي أعيد تأهيلها إلى نفعية بطاقة تصل إلى ستة أحصنة والتي يقل عمرها عن الثلاث سنوات، فإن سعر القسيمة محدد بألفي دينار، وإذا كان عمرها مابين 3 و6 سنوات فإن سعر القسيمة محدد بألف و500 دينار، أما إذا كان عمرها يزيد عن الـ10 سنوات فإن القسيمة محددة بـ500 دينار. أما إذا كان المركبات ما بين 7 و9 أحصنة فإن سعر القسيمة بخصوص الوضعية الأولى أي أقل من ثلاث سنوات سعرها محدد بـ4 ألاف دينار، أما في الوضعية الثانية فستحدد بثلاثة ألاف دينار، الوضعية الثالثة بـألف دينار والرابعة بألف و500 دينار. وبخصوص المركبات التي يعادل عدد الأحصنة "CV" عشرة فما فوق، فإن السعر في الوضعية الأولى محدد بـ10 ألاف دينار، الوضعية الثانية بـ6 ألاف دينار، الثالثة بـ4 ألاف دينار والرابعة بـ3 ألاف دينار. وأوضح مشروع قانون المالية لسنة 2016، أن 35 ٪ من الأموال المحصلة من هذه القسيمات توجه إلى الصندوق الوطني للطرقات والطرقات السريعة و45 من المائة موجهة لصندوق التضامن والضمان للجماعات المجلية و20 من المائة توجه إلى ميزانية الدولة. وبررت مديرية الضرائب موقفها هنا بمشروع الطريق السيار "شرق-غرب" الذي يعد من أكبر مشاريع الطرق السيارة في العالم والذي كلف صرف 11.2 مليار دولار لإنجاز 1216 كيلومتر، والذي تم إنجازه من خلال استغلال الأموال المحصلة من بيع القسيمات. وأرجعت مديرية الضرائب أسباب رفع تسعيرة القسيمات بألفين وثلاثة ألاف دينار، ليرتفع سعر أغلى قسيمة إلى 18 ألف دينار، إلى الرغبة في ضمان مداخيل إضافية للدولة والتمكن من إنجاز طرقات أخرى وطرقات سريعة المندرجة ضمن مخطط الحكومة وصيانة الطرقات المهترئة.


..ورسوم ضريبة على تأمين السيارات

هذا، وقد تقرر فرض رسوم ضريبية على طوابع على تأمين السيارات السياحية التي تسير بـ"الغازوال"، وذلك من أجل التخفيف من حدة استهلاك الطاقة، تتراوح مابين ألف دينار بالنسبة للمركبات ذات خمسة أحصنة وألفي دينار بالنسبة للمركبات ذات ستة أحصنة.ومقابل ذلك فقد تقرر إعفاء أصحاب المركبات التي تسير بالغاز الطبيعي "GNC" من القسيمات.

إعفاء الدواء من "TVA" باستثناء أدوية الرفاهية

أما فيما يتعلق بالدواء، فقد تقرر إعفاءه من الرسم على القيمة المضافة "TVA" باستثناء أدوية الرفاهية وغيرها من المواد الصيدلانية التي ستبقى خاضعة لهذا الرسم المحدد بـ17 ٪، وهي الأدوية التي لن يتم تعويضها من طرف صندوق الضمان الاجتماعي، وحسب المعلومات التي تحصلت عليها "النهار" فإن "الفياڤرا" معنية بالرسم ونفس الشأن بالنبسة لباقي المكملات الغذائية.وأكدت الحكومة أن فرض مثل هذه الرسوم الهدف منها هو تشجيع الصناعة الصيدلانية المحلية.


17% ضريبة على المازوت والأنترنت والكهرباء

 وقد تقرر رفع الرسم على القيمة المضافة من 7 إلى 17 ٪ على "الغازوال" وعلى استعمال الأنترنت عن طريق الهاتف النقال، وكذا على استهلاك الكهرباء التي تزيد عن 125 كيلوواط في الساعة الواحدة.وأرجعت الحكومة الأسباب التي كانت اللجوء إلى مثل هذه القرارات إلى الرغبة في مواجهة انهيار أسعار البترول في السوق الدولية أو في حالة مواجهته لانهيارات أخرى.


60 ٪ رسوم داخلية على استهلاك الموز و40 ٪ على الكيوي والأناناس

أما فيما يتعلق ببعض المواد الاستهلاكية، فقد تقرر إعادة النظر في الرسوم الداخلية المستعملة عند البيع أو الاستعمال والمعمول بها على الصعيد الدولي والمفروضة على سمك السلمون ورفع الرسم إلى 40 ٪، والكافيار 60 ٪، الموز 30 ٪، الأناناس 40٪ وكذا الكيوي 40 ٪.في حين فقد تقرر رفع الرسوم المفروضة على السيارات الموجهة لكل الأرضيات بـ35 ٪ وذات الأسطوانات بـ200 سنتيمتر مكعب ولا تتعدى 3000 سنتيمتر مكعب بـ35 ٪، والسيارات لكل الأرضيات بأسطوانات تتعدى الـ3 ألاف سنتيمتر مكعب بـ35 ٪ والسيارات لكل الأرضيات ذات الـ2500 سنتيمتر مكعب بـ30 ٪.


رفع أسعار البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص بـ3 دينار


وبخصوص أهم المنتجات البترولية، فقد تقرر مراجعة أسعار البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص ليرتفع السعر من 1 دينار للهيكتولتر إلى 2.50 للتر الواحد، وذلك لاستدراك العجز المسجل في الميزانية بسبب انهيار أسعار البترول في السوق الدولية والتمكن من مراجعة الوضعية المالية والاقتصادية.ولأكثر تفاصيل فإن سعر البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص ارتفع بـ2.91 دينار للتر الواحد و2.66 بالنسبة للغازوال.


إلزام متعاملي النقال وموزعيهم بالتصريح بعمليات "الفليكسي"


مشروع قانون المالية لسنة 2016، تطرق إلى قضية الشحن الإلكتروني "الفليكسي" لوحدات الهاتف النقال من طرف المتعاملين الثلاثة، حيث سيكون هؤلاء وموزعوهم تحت مراقبة المديرية العامة للضرائب، وذلك من خلال التصريح بصفة سنوية بزبائنهم، وتحيين القائمة الاسمية للزبائن بصفة شهرية، وذلك على مستوى المديريات الجبائية. ومقابل ذلك، فقد تقرر منع أي تحويلات إلى الخارج بالعملة الصعبة من طرف هؤلاء المتعاملين.


التمويل الخارجي لإنجاز المشاريع الكبرى


وحسب مشروع قانون المالية الجديد، فإن من الممكن اللجوء إلى التمويل من الخارج للمشاريع الكبرى بعد ترخيص من الحكومة، وحسب المادة 60 من القانون، فإن التمويل الضروري لإنجاز الاستثمارات الأجنبية، بشكل مباشر أو عن طريق الشراكة باستثناء تكوين رأس المال، سيكون من بواسطة التمويل المحلي. وأكدت الحكومة أنه، منذ 2009، يتم تمويل الاستثمارات الخاصة بالشركات الجزائرية بواسطة الموارد المالية المحلية، إلا أنه بموجب تدابير قانون المالية، تم إدراج تسهيلات من حيث طريقة التمويل، لتمكين المستثمرين من اللجوء إلى التمويل الخارجي للمشاريع الكبرى، بموجب رخصة من قبل الحكومة. وبموجب القانون الجديد، أقرت الحكومة تسهيلات جديدة، فيما يخص طرق دفع الضرائب والرسوم الشهرية، إذ يمكن التصريح بالضرائب والرسوم من دون تسديد حقوق الدفع في الوقت ذاته. وفي حال ما كان دافع الضرائب والرسوم قد تجاوز الآجال المحددة، فإن غرامات التأخير التي ينص عليها التشريع الجاري يتم تطبيقها بداية من تاريخ دفعها.


ضريبة سنوية على السكن في كبريات المدن


وقررت الحكومة فرض ضريبة سنوية على السكن تشمل كبريات المدن، وهي بلديات الجزائر العاصمة، وعنابة ووهران وقسنطينة، حيث يتم اقتطاعها من قبل شركات توزيع الغاز والكهرباء، والتي سيتم إدراجها في فواتير الكهرباء حسب فترات الدفع.ويأتي المقترح الذي تم تعديله بسبب التغييرات في قطاع الطاقة، والذي يهدف إلى خلق بيئة جديدة لتعزيزه وتطويره من جهة، والذي يترجم من خلال تحويل شركة سونلغاز إلى مجموعة مؤسسات لتكملة نشاطها، وفي هذا الإطار سيتم تحيين القواعد الجبائية في قطاع الكهرباء ومراجعة التدابير المتخذة.




فرض رسوم الاقتصاد في الماء تصل إلى 4 من المائة


قررت الحكومة فرض رسوم الاقتصاد في الماء لفائدة كل مستعمل تم ربطه بشبكة المياه الصالحة للشرب والمستهلكين الصناعيين والفلاحيين المسيرة من قبل المؤسسات العمومية أو المصالح البلدية أو الأشخاص المعنويين المكلفين بمحيط السقي.وحددت الرسوم بـ 4 من المائة من قيمة فاتورة الماء الصالح للشرب، والمياه المخصصة لقطاع الصناعة وسقي الأراضي في كافة ولايات الشمال، فيما حددت قيمة الرسوم بـ 2 من المائة في ولايات الجنوب، وتشمل كلا من ولاية أدرار والأغواط وبسكرة وبشار وتمنراست وورڤلة وإليزي وتندوف والواد وغرادية، على أن يتم صب الرسوم في حساب خاص بالصندوق الوطني للماء.

الترخيص للمساهمين المقيمين بشراء أسهم الشركات الاقتصادية العمومية

وبموجب تدابير مشروع قانون المالية الجديد، فإن الشركات الاقتصادية العمومية التي تقوم بعملية فتح رأس المال الاجتماعي، يجب أن يحتفظوا بـ 51 من المائة من الأسهم أو الحصص الاجتماعية في حال ما إذا كان الفتح نحو الشراكة للمساهمين غير المقيمين.أما في حال ما إذا كان فتح رأس المال الاجتماعي للمقيمين، فيتعين على الشركات الإاحتفاظ بـ 34 من المائة من الأسهم والحصص الاقتصادية.وحسب نصوص القانون الجديد، فإنه في حال انقضاء مدة 5 سنوات بداية من فتح رأس المال للمساهمين المقيمين، سيكون بإمكانهم شراء ما تبقى من حصص اجتماعية وأسهم على مستوى مجلس المساهمات.


رفع الرسوم الجمركية على أجهزة الإعلام الآلي بـ 30 من المائة

قررت الحكومة فرض رسوم جمركية على أجهزة الإعلام الآلي المستوردة بنسبة 30 من المائة، وتشمل أجهزة الحاسوب كاملة وأجهزة الحاسوب النقال وأجهزة "السيرفر".ويأتي الإجراء من أجل الحد من المنافسة غير شرعية للمنتجات المصنعة محليا، وتعزيز نمو الصناعة الوطنية فيما يخص صناعة أجهزة الحواسيب.


صرف 0.5 من المائة من رقم أعمال متعاملي الهاتف النقال لصندوق مكافحة السرطان


وتضمن القانون، رفع الرسم المطبق على رقم الأعمال المحقق من قبل متعاملي الهاتف النقال، والذي يتراوح ما بين 1 و2 من المائة، حيث سيتم صرف 0.5 من الأموال المقتطعة إلى صندوق مكافحة السرطان، و04 من المائة لتطوير الفنون، على أن يصرف 1.1 من المائة إلى ميزانية الدولة.


إطلاق التعاقد بين المستشفيات والضمان الاجتماعي


وحسب تدابير مشروع قانون المالية الجديد، فإن مساهمة هيئات الضمان الاجتماعي في ميزانية قطاع الصحة والمؤسسات الاستشفائية الجامعية، ستوجه للتغطية المالية للعلاج الطبي للمؤمنين اجتماعيا وذوي الحقوق.وسيتم التمويل، بناء على المعلومات المتعلقة بالمؤمنين اجتماعيا، المتكفل بهم على مستوى مؤسسات الصحة العمومية في إطار التعاقد بين مصالح الضمان الاجتماعي ووزارة الصحة.وتحسبا لذلك، تم رصد 64 مليار دينار، ضمن ميزانية 2016، على أن تتولى ميزانية الدولة المصاريف الخاص بالوقاية والتكوين والبحث الطبي وعلاج المعدمين وغير المؤمنين اجتماعيا.
زيادات في المازوت والماء والكهرباء بداية من جانفي
09/09/2015 حبيبة محمودي19464520
زيادات  في المازوت والماء والكهرباء بداية من جانفي
Facebook2409 Twitter9 Google+
الجزائر اخر الاخبار alger الكهرباء الحكومة المازوت الماء
إقرأ أيضا
بريد الجزائر وجازي يوقعان اتفاق شراكة لتقاسم الخدمات بريد الجزائر وجازي يوقعان اتفاق شراكة لتقاسم الخدمات
10/09/2015
الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يستكمل الاصلاحات في هرم الجيش الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يستكمل الاصلاحات في هرم الجيش
10/09/2015
تخرج دفعتين من الملازمين الأوائل للشرطة بسيدي بلعباس تخرج دفعتين من الملازمين الأوائل للشرطة بسيدي بلعباس
10/09/2015
سلطة ضبط البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية تعطي موافقتها المبدئية للاسراع بنشر تقنية الجيل ال3 بالجزائر سلطة ضبط البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية تعطي موافقتها المبدئية للاسراع بنشر تقنية الجيل ال3 بالجزائر
10/09/2015
إنقطاع التزويد بالماء الشروب يومي الأحد و الإثنين بالعديد من بلديات العاصمة إنقطاع التزويد بالماء الشروب يومي الأحد و الإثنين بالعديد من بلديات العاصمة
10/09/2015
حجز قرابة 38 كلغ من الكيف المعالج قادمة من المغرب بتلمسان حجز قرابة 38 كلغ من الكيف المعالج قادمة من المغرب بتلمسان
10/09/2015



لا   علاج   بالمستشفيات   إلا   لـ  "الزوالية  ".. وزيادات   في   تسعيرات   الهاتف   النقال   والأنترنت

الحكومة   تضطر   للجوء   إلى   التمويل   الخارج   للمشاريع   الكبرى   بدل   الاستدانة

مشروع   قانون المالية يتضمن قرارات تؤثر على القدرة الشرائية والحكومة "تدشن" عهد التقشف رسميا


سيدفع الجزائريون ثمن انخفاض عائدات الجزائر المتأتية من المحروقات بعد انهيار أسعار هذه الأخيرة في السوق الدولية، بعدما تقرر فرض رسوم ضريبية بالجملة ستنزف جيبه وتعصف مدخراته.الخطوة المتخذة اليوم للخروج من الأزمة والتي تم تدوينها في مشروع قانون المالية لسنة 2016، والحامل لطابع السرية تتوفر "النهار" على نسخة منه، والذي نوقش أمس، بمجلس الحكومة، تؤكد حقيقة عجز السلطات عن إيجاد حل للمعضلة وفرض منطقها على مستوى منظمة "الأوبك" التي تعتبر عضوا فيها، وتؤكد على أن الحكومة ترى الحل الوحيد للخروج من الأزمة هذه هو "اسنتزاف" جيب المواطن الذي سيكون أمام واقع مر يتم فيه دفع الدينار أكثر من ادخاره، وهذا بعد زيادات ينتظر الاستفادة منها لا تسمن ولا تغني من جوع، "فهل يكفي الدورو لتحمل مصاريف تتطلب حيازة الأورو؟؟"، وهل يكفي الدورو لتغطية مصاريف عرفت زيادة رهيبة وشملت كافة ضروريات الحياة من مركبة، مسكن، مشرب، وجبة، صحة وغيرها من الأمور الأخرى.مشروع قانون المالية لسنة 2016 استهِل بفرض ضرائب على أرباح الشركات بنبسة 23 من المائة على النشاطات المنجمية، البناء، الأشغال العمومية والري وكذا النشاطات السياحية والحموية باستثناء وكالات السياحة، كما أكد على أن التحصيل الضريبي مهما كانت طبيعته والغرامات الجبائية المنصوص عليها في هذا القانون، فإن الخزينة العمومية سيكون لديها رهن قانوني على جميع الممتلكات العقارية.

زيادات بين 2000 و3 آلاف دينار في قسيمات السيارات

وبخصوص قسيمة الضرائب، فإن السيارات النفعية وسيارات الاستغلال، والمركبات بحمولة 2.5 طن باستثناء السيارات النفعية والتي يقل عمرها عن خمس سنوات، فإن سعر القسيمة حدد بـ6 ألاف دينار، وفي حال ما تعدى عمرها الخمس سنوات فإن السعر محدد بثلاثة ألاف دينار، أما المركبات التي تتراوح حمولتها ما بين 2.5 و5.5 طن والتي يقل عمرها عن خمس سنوات فإن سعر القسيمة محدد بـ12 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد عمرها عن الخمس سنوات فإن القسيمة محددة بخمسة ألاف دينار. والمركبات التي تزيد حمولتها عن 5.5 طن وعمرها يقل عن خمسة سنوات، فإن السعر محدد بـ18 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد عمرها عن الخمس سنوات فإن السعر حدد بـ8 ألاف دينار.أما بخصوص مركبات نقل المسافرين، فإن قسيمة المركبة المخصصة للنقل حدد سعر القسيمة بخمسة ألاف دينار، وإذا زاد العمر عن خمس سنوات، فإن السعر سيحدد بثلاثة ألاف دينار، وفيما يتعلق بالحافلات الصغيرة بمقاعد تتراوح ما بين 9 و27 فإن سعر القسيمة محدد بـ8 ألاف دينار، وفي حال ماذا كان عمرها يقل عن ذلك فإن السعر محدد بأربعة ألاف دينار. الحافلات بمقاعد تتراوح مابين 28 و61 مقعد سعر القسيمة 12 ألف دينار إذا كان عمرها يقل عن خمس سنوات، وإذا زاد عن ذلك فإن السعر سيكون 6 ألاف دينار. الحافلات التي يزيد عدد مقاعدها عن 62 مقعدا والتي يقل عمرها عن الخمس سنوات فسعر القسيمة محدد بـ18 ألف دينار، وفي حال ما إذا زاد العمر فإن السعر ينخفض إلى 9 ألاف دينار. هذا وبشأن المركبات السياحية التي أعيد تأهيلها إلى نفعية بطاقة تصل إلى ستة أحصنة والتي يقل عمرها عن الثلاث سنوات، فإن سعر القسيمة محدد بألفي دينار، وإذا كان عمرها مابين 3 و6 سنوات فإن سعر القسيمة محدد بألف و500 دينار، أما إذا كان عمرها يزيد عن الـ10 سنوات فإن القسيمة محددة بـ500 دينار. أما إذا كان المركبات ما بين 7 و9 أحصنة فإن سعر القسيمة بخصوص الوضعية الأولى أي أقل من ثلاث سنوات سعرها محدد بـ4 ألاف دينار، أما في الوضعية الثانية فستحدد بثلاثة ألاف دينار، الوضعية الثالثة بـألف دينار والرابعة بألف و500 دينار. وبخصوص المركبات التي يعادل عدد الأحصنة "CV" عشرة فما فوق، فإن السعر في الوضعية الأولى محدد بـ10 ألاف دينار، الوضعية الثانية بـ6 ألاف دينار، الثالثة بـ4 ألاف دينار والرابعة بـ3 ألاف دينار. وأوضح مشروع قانون المالية لسنة 2016، أن 35 ٪ من الأموال المحصلة من هذه القسيمات توجه إلى الصندوق الوطني للطرقات والطرقات السريعة و45 من المائة موجهة لصندوق التضامن والضمان للجماعات المجلية و20 من المائة توجه إلى ميزانية الدولة. وبررت مديرية الضرائب موقفها هنا بمشروع الطريق السيار "شرق-غرب" الذي يعد من أكبر مشاريع الطرق السيارة في العالم والذي كلف صرف 11.2 مليار دولار لإنجاز 1216 كيلومتر، والذي تم إنجازه من خلال استغلال الأموال المحصلة من بيع القسيمات. وأرجعت مديرية الضرائب أسباب رفع تسعيرة القسيمات بألفين وثلاثة ألاف دينار، ليرتفع سعر أغلى قسيمة إلى 18 ألف دينار، إلى الرغبة في ضمان مداخيل إضافية للدولة والتمكن من إنجاز طرقات أخرى وطرقات سريعة المندرجة ضمن مخطط الحكومة وصيانة الطرقات المهترئة.


..ورسوم ضريبة على تأمين السيارات

هذا، وقد تقرر فرض رسوم ضريبية على طوابع على تأمين السيارات السياحية التي تسير بـ"الغازوال"، وذلك من أجل التخفيف من حدة استهلاك الطاقة، تتراوح مابين ألف دينار بالنسبة للمركبات ذات خمسة أحصنة وألفي دينار بالنسبة للمركبات ذات ستة أحصنة.ومقابل ذلك فقد تقرر إعفاء أصحاب المركبات التي تسير بالغاز الطبيعي "GNC" من القسيمات.

إعفاء الدواء من "TVA" باستثناء أدوية الرفاهية

أما فيما يتعلق بالدواء، فقد تقرر إعفاءه من الرسم على القيمة المضافة "TVA" باستثناء أدوية الرفاهية وغيرها من المواد الصيدلانية التي ستبقى خاضعة لهذا الرسم المحدد بـ17 ٪، وهي الأدوية التي لن يتم تعويضها من طرف صندوق الضمان الاجتماعي، وحسب المعلومات التي تحصلت عليها "النهار" فإن "الفياڤرا" معنية بالرسم ونفس الشأن بالنبسة لباقي المكملات الغذائية.وأكدت الحكومة أن فرض مثل هذه الرسوم الهدف منها هو تشجيع الصناعة الصيدلانية المحلية.


17% ضريبة على المازوت والأنترنت والكهرباء

 وقد تقرر رفع الرسم على القيمة المضافة من 7 إلى 17 ٪ على "الغازوال" وعلى استعمال الأنترنت عن طريق الهاتف النقال، وكذا على استهلاك الكهرباء التي تزيد عن 125 كيلوواط في الساعة الواحدة.وأرجعت الحكومة الأسباب التي كانت اللجوء إلى مثل هذه القرارات إلى الرغبة في مواجهة انهيار أسعار البترول في السوق الدولية أو في حالة مواجهته لانهيارات أخرى.


60 ٪ رسوم داخلية على استهلاك الموز و40 ٪ على الكيوي والأناناس

أما فيما يتعلق ببعض المواد الاستهلاكية، فقد تقرر إعادة النظر في الرسوم الداخلية المستعملة عند البيع أو الاستعمال والمعمول بها على الصعيد الدولي والمفروضة على سمك السلمون ورفع الرسم إلى 40 ٪، والكافيار 60 ٪، الموز 30 ٪، الأناناس 40٪ وكذا الكيوي 40 ٪.في حين فقد تقرر رفع الرسوم المفروضة على السيارات الموجهة لكل الأرضيات بـ35 ٪ وذات الأسطوانات بـ200 سنتيمتر مكعب ولا تتعدى 3000 سنتيمتر مكعب بـ35 ٪، والسيارات لكل الأرضيات بأسطوانات تتعدى الـ3 ألاف سنتيمتر مكعب بـ35 ٪ والسيارات لكل الأرضيات ذات الـ2500 سنتيمتر مكعب بـ30 ٪.


رفع أسعار البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص بـ3 دينار


وبخصوص أهم المنتجات البترولية، فقد تقرر مراجعة أسعار البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص ليرتفع السعر من 1 دينار للهيكتولتر إلى 2.50 للتر الواحد، وذلك لاستدراك العجز المسجل في الميزانية بسبب انهيار أسعار البترول في السوق الدولية والتمكن من مراجعة الوضعية المالية والاقتصادية.ولأكثر تفاصيل فإن سعر البنزين الممتاز والعادي وبدون رصاص ارتفع بـ2.91 دينار للتر الواحد و2.66 بالنسبة للغازوال.


إلزام متعاملي النقال وموزعيهم بالتصريح بعمليات "الفليكسي"


مشروع قانون المالية لسنة 2016، تطرق إلى قضية الشحن الإلكتروني "الفليكسي" لوحدات الهاتف النقال من طرف المتعاملين الثلاثة، حيث سيكون هؤلاء وموزعوهم تحت مراقبة المديرية العامة للضرائب، وذلك من خلال التصريح بصفة سنوية بزبائنهم، وتحيين القائمة الاسمية للزبائن بصفة شهرية، وذلك على مستوى المديريات الجبائية. ومقابل ذلك، فقد تقرر منع أي تحويلات إلى الخارج بالعملة الصعبة من طرف هؤلاء المتعاملين.


التمويل الخارجي لإنجاز المشاريع الكبرى


وحسب مشروع قانون المالية الجديد، فإن من الممكن اللجوء إلى التمويل من الخارج للمشاريع الكبرى بعد ترخيص من الحكومة، وحسب المادة 60 من القانون، فإن التمويل الضروري لإنجاز الاستثمارات الأجنبية، بشكل مباشر أو عن طريق الشراكة باستثناء تكوين رأس المال، سيكون من بواسطة التمويل المحلي. وأكدت الحكومة أنه، منذ 2009، يتم تمويل الاستثمارات الخاصة بالشركات الجزائرية بواسطة الموارد المالية المحلية، إلا أنه بموجب تدابير قانون المالية، تم إدراج تسهيلات من حيث طريقة التمويل، لتمكين المستثمرين من اللجوء إلى التمويل الخارجي للمشاريع الكبرى، بموجب رخصة من قبل الحكومة. وبموجب القانون الجديد، أقرت الحكومة تسهيلات جديدة، فيما يخص طرق دفع الضرائب والرسوم الشهرية، إذ يمكن التصريح بالضرائب والرسوم من دون تسديد حقوق الدفع في الوقت ذاته. وفي حال ما كان دافع الضرائب والرسوم قد تجاوز الآجال المحددة، فإن غرامات التأخير التي ينص عليها التشريع الجاري يتم تطبيقها بداية من تاريخ دفعها.


ضريبة سنوية على السكن في كبريات المدن


وقررت الحكومة فرض ضريبة سنوية على السكن تشمل كبريات المدن، وهي بلديات الجزائر العاصمة، وعنابة ووهران وقسنطينة، حيث يتم اقتطاعها من قبل شركات توزيع الغاز والكهرباء، والتي سيتم إدراجها في فواتير الكهرباء حسب فترات الدفع.ويأتي المقترح الذي تم تعديله بسبب التغييرات في قطاع الطاقة، والذي يهدف إلى خلق بيئة جديدة لتعزيزه وتطويره من جهة، والذي يترجم من خلال تحويل شركة سونلغاز إلى مجموعة مؤسسات لتكملة نشاطها، وفي هذا الإطار سيتم تحيين القواعد الجبائية في قطاع الكهرباء ومراجعة التدابير المتخذة.




فرض رسوم الاقتصاد في الماء تصل إلى 4 من المائة


قررت الحكومة فرض رسوم الاقتصاد في الماء لفائدة كل مستعمل تم ربطه بشبكة المياه الصالحة للشرب والمستهلكين الصناعيين والفلاحيين المسيرة من قبل المؤسسات العمومية أو المصالح البلدية أو الأشخاص المعنويين المكلفين بمحيط السقي.وحددت الرسوم بـ 4 من المائة من قيمة فاتورة الماء الصالح للشرب، والمياه المخصصة لقطاع الصناعة وسقي الأراضي في كافة ولايات الشمال، فيما حددت قيمة الرسوم بـ 2 من المائة في ولايات الجنوب، وتشمل كلا من ولاية أدرار والأغواط وبسكرة وبشار وتمنراست وورڤلة وإليزي وتندوف والواد وغرادية، على أن يتم صب الرسوم في حساب خاص بالصندوق الوطني للماء.

الترخيص للمساهمين المقيمين بشراء أسهم الشركات الاقتصادية العمومية

وبموجب تدابير مشروع قانون المالية الجديد، فإن الشركات الاقتصادية العمومية التي تقوم بعملية فتح رأس المال الاجتماعي، يجب أن يحتفظوا بـ 51 من المائة من الأسهم أو الحصص الاجتماعية في حال ما إذا كان الفتح نحو الشراكة للمساهمين غير المقيمين.أما في حال ما إذا كان فتح رأس المال الاجتماعي للمقيمين، فيتعين على الشركات الإاحتفاظ بـ 34 من المائة من الأسهم والحصص الاقتصادية.وحسب نصوص القانون الجديد، فإنه في حال انقضاء مدة 5 سنوات بداية من فتح رأس المال للمساهمين المقيمين، سيكون بإمكانهم شراء ما تبقى من حصص اجتماعية وأسهم على مستوى مجلس المساهمات.


رفع الرسوم الجمركية على أجهزة الإعلام الآلي بـ 30 من المائة

قررت الحكومة فرض رسوم جمركية على أجهزة الإعلام الآلي المستوردة بنسبة 30 من المائة، وتشمل أجهزة الحاسوب كاملة وأجهزة الحاسوب النقال وأجهزة "السيرفر".ويأتي الإجراء من أجل الحد من المنافسة غير شرعية للمنتجات المصنعة محليا، وتعزيز نمو الصناعة الوطنية فيما يخص صناعة أجهزة الحواسيب.


صرف 0.5 من المائة من رقم أعمال متعاملي الهاتف النقال لصندوق مكافحة السرطان


وتضمن القانون، رفع الرسم المطبق على رقم الأعمال المحقق من قبل متعاملي الهاتف النقال، والذي يتراوح ما بين 1 و2 من المائة، حيث سيتم صرف 0.5 من الأموال المقتطعة إلى صندوق مكافحة السرطان، و04 من المائة لتطوير الفنون، على أن يصرف 1.1 من المائة إلى ميزانية الدولة.


إطلاق التعاقد بين المستشفيات والضمان الاجتماعي


وحسب تدابير مشروع قانون المالية الجديد، فإن مساهمة هيئات الضمان الاجتماعي في ميزانية قطاع الصحة والمؤسسات الاستشفائية الجامعية، ستوجه للتغطية المالية للعلاج الطبي للمؤمنين اجتماعيا وذوي الحقوق.وسيتم التمويل، بناء على المعلومات المتعلقة بالمؤمنين اجتماعيا، المتكفل بهم على مستوى مؤسسات الصحة العمومية في إطار التعاقد بين مصالح الضمان الاجتماعي ووزارة الصحة.وتحسبا لذلك، تم رصد 64 مليار دينار، ضمن ميزانية 2016، على أن تتولى ميزانية الدولة المصاريف الخاص بالوقاية والتكوين والبحث الطبي وعلاج المعدمين وغير المؤمنين اجتماعيا.















































شجار بين جيران ينتهي بجريمة قتل بسيدي بلعباس


نقل ليلة أول أمس شاب يبلغ من العمر 28 سنة على جناح السرعة إلى مصلحة الاستعجالات الطبية التابعة للمستشفى الجامعي عبد القادر الحساني بسيدي بلعباس، أين لفظ أنفاسه الأخيرة متأثرا بجرحه العميق الذي تلقاه على مستوى الصدر من طرف جاره البالغ من العمر 38 سنة وكان هذا الأخير والضحية قد دخلا في شجار تجهل لحد الساعة أسبابه انتهى بجريمة القتل. هذا وكانت مصالح الأمن قد ألقت القبض على الفاعل في انتظار إحالته أمام الجهات القضائية المختصة عقب انتهاء التحقيقات . ب فاطمة 
يدهس صديقه بسيارته، يفر ويتركه يموت بوهران
التمس نهار أمس ممثل الحق العام بمحكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء وهران تأييد الحكم السابق الصادر في حق شاب في الـ19 من عمره لضلوعه في حادث مرور مميت أودى بحياة صديقه والقاضي بإدانته بعقوبة سنة حبسا نافذا ومتابعته بتهمة ارتكاب جنحة مرورية وعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر. 

ظروف القضية تعود إلى شهر ماي المنصرم أين تلقت عناصر الأمن إخطارا يفيد بوقوع حادث مرور خطير بحي الإخوة ميسوم، حينها سارعت عناصر الأمن بمعية عناصر الحماية المدنية إلى عين المكان أين تم العثور على شخص متوفى في عين المكان ولم تعثر على المتورط في الحادث حينها تم تحويل جثة الضحية إلى مصلحة حفظ الجثث بالمستشفى الجامعي لوهران في الوقت الذي تم فيه تحديد هوية المتهم وتحويله إلى التحقيق، إذ تبين أنه يوم الواقعة كان الضحية برفقة زميله على متن المركبة وبمجرد نزول الضحية حتى دهسه الضحية أثناء محاولته الرجوع للوراء على متن مركبته مرديه جثة هامدة وفر من عين المكان، كما بينت التحريات أن المتهم متحصل على رخصة سياقة حديثة. في جلسة المحاكمة طالب دفاع المتهم بتخفيض العقوبة في حق موكله بحجة أن الحادث لم يكن عمدا وإنما وقع عن طريق الخطأ . صفي
الرائد �التايوان� وراء القضبان بمعسكر


عالجت أمس الأول عناصر فرقة الشرطة الجنائية بأمن ولاية معسكر، قضية انتحال صفة تورط فيها شخص بعدما قدم نفسه لدى إحدى الإدارات على أنه رائد بالجيش، وتمت معالجة القضية على إثر تلقي عناصر الضبطية القضائية لبلاغ من مقر دائرة معسكر يفيد باستقبال شخص كان قد ادعى منذ أشهر أنه رائد بالجيش، تقدم لغرض تدخل لاستصدار بطاقة رمادية لأحد أصدقائه، ليعود من جديد أمسية أول أمس رفقة شخص ليطلب تدخل في نفس الإطار، لتتنقل عناصر الشرطة على الفور إلى مقر الدائرة، أين تم توقيف المشتبه فيه، ويتعلق الأمر بالمدعو ب.ي 28 سنة، ليقتاد إلى مقر الشرطة، أين تم التحري بشأن ما صدر منه، حيث اتضح أنه قدم نفسه بالصفة التي تم ذكرها آنفا، ليقدم بعد إتمام الإجراءات القانونية أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة معسكر الذي أمر بوضعه رهن الحبس المؤقت بتهمة انتحال صفة . ع.ب.ع 

قاطنو دواوير حمر العين بين مطرقة العوز وسندان المعاناة
لازالت أكثر من 100 عائلة متواجدة على مستوى تراب 7 دواوير بمنطقة حمر العين إلى الجهة الغربية من تراب بلدية عمي موسى أقصى الجنوب الشرقي لولاية غليزان تتقاسم مظاهر الغبن والمشقة بالرغم من تشبثها بأراضيها التي تعد مصدر رزقها إبان الانفلات الأمني، خاصة فيما يتعلق بالاهتراء شبه الكلي للطريق على مسافة 9 كم الذي يربطهم بالعالم الخارجي ومقر بلديتهم، إضافة إلى غياب الماء الشروب وانعدام طبيب بالمرفق الصحي وانتهاء بالسكن الريفي المحروم منه معظمهم يقول عدد من المتضررين بدوار أولاد خليفة الذي زارته الجريدة. 
وقد وقفت فعلا على ذلك الاهتراء الشديد للطريق والذي تآكلت حوافه وانتشرت به الحفر العميقة حتى تشكلت حفرة بين حفرة وحفرة لا يصلح حتى لمرور الجرارات ولنتصور جميعا وضعه مع تهاطل الأمطار الوضع الذي يرغم سكان هذه الدواوير العصانين الحوارش، أولاد بخدة، أولاد خليفة، حمر العين، وغيرهم على نقل مرضاهم على ظهور الدواب للوصول إلى الطريق الوطني رقم 90 والتنقل بعدها لزيارة الطبيب، بل أصبح كل مقيم بأحد هذه الدواوير مضطرا إلى ترك زوجته الحامل في شهرها الأخير لأيام عند الأقارب بعمي موسى لتجنب مشقة حملها على كتفيه إن حدث وجاءها المخاض فجأة -يردف السكان-، مؤكدين أنهم راسلوا لسلطات عدة مرات دون جدوى، وكل ما حصلوا عليه مجرد وعود ملوا سماعها، والأكثر من ذلك انعكست حالة الطريق سلبا على أطفالهم المتمدرسين المرغمين على المشي لعدة كيلومترات من أجل اللحاق بحافلة النقل المدرسي التي تتوقف بعيدا عنهم لعدم قدرتها على السير بهذا الطريق يضاف لهذا مشكل انعدام مياه الشرب، حيث الأودية والشعاب المجاورة هي الحل والدلاء قد أعيت بهائمهم. كما أن المركز الصحي الوحيد في الجهة شبه مغلق وحلمهم رؤية الطبيب يوما ما. كما أن معظمهم محروم من السكن الريفي وبيوت الطوب آيلة للسقوط على رؤوسهم، بالرغم من الملفات التي قدموها للسلطات ومنذ عدة أشهر، ليبقى أملهم في السيد الوالي من أجل التدخل لرفع الغبن عنهم ولو قليلا بإصلاح الطريق وإعادة تهيئته وجر الماء لهم، ومنحهم حقهم من السكن الريفي حتى يحسوا أنهم جزائريون كغيرهم حارب آباؤهم الاستعمار وحموا هم الجمهورية خلال سنوات الجمر. من جهة أخرى، وبنفس الضاحية، لازالت معاناة 40 عائلة تقطن دوار الشراركة 6 كم إلى الجهة الغربية من بلدية أولاد يعيش- أقصى الجنوب الشرقي للولاية- متواصلة أمام بعدما قررت الدولة إقامة سد جديوية الجديد أسفل سكنات هذا الدوار الكبير، حيث قال ممثلهم للجريدة إن لا أحد من السكان يعرف مصيره بعد ترحيل سكان أولاد صابر المجاورين لهم. محمد هشام




من أجل إخفاء مظاهر العنف والاحتجاجات وسط المجتمع 
والي معسكر يأمر بإشراك المنتخبين في مسار التنمية
ترأس والي ولايـة معسكر �صالح العفاني� نهـــاية الأسبوع المنقضي اجتماعا للمجلس الولائي التنفيذي الموسع للسادة رؤساء المجالس الشعبية البلدية، أين تمحور جدول الأعمال حول متابعة وضعية الدخول المدرسي 2015/2016 وعملية استهلاك قروض الدفع بالنسبة للبرنامج القطاعي التنموي، والبرنامج البلدي التنموي لسنة 2015 مع تطهير مدونة المشاريع. 
وفي هذا السياق، أكد الوالي على ضرورة إشراك المنتخبين المحليين في مسار التنمية وتكثيف لقاءات المجتمع المدني شهريا من قبل رؤساء الدوائر ورؤساء المجالس الشعبية البلدية لتعزيز التواصل مع المواطن والإدارة، مضيفا في ذات السياق أن لقاءات المجتمع المدني ولجان المدينة لها دور كبير في تعزيز بوادر الاتصال وترسيخ مفهوم الحوار، بحيث يعتبر إخفاء والسكوت عن الإنجازات والمشاريع المسجلة هو فتح باب التأويلات التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى أعمال العنف، وهذا لعدم علم المواطنين بالمشاريع المسجلة وإعطاء المصداقية الحقيقية للدولة والمهام المسندة للجماعات المحلية واستغلال الإذاعة الجهوية بمعسكر لبرمجة حصص إذاعية لمتابعة البرامج التنمية بإشراك مدراء الهيئة التنفيذية ورؤساء الدوائر ورؤساء المجالس الشعبية البلدية. كما شدد الوالي على ضرورة تنظيف المدن والتجمعات السكنية وحواف الطرقات الوطنية، الولائية والبلدية، ورفع النفايات المنزلية، حيث قام بتنصيب لجنة ولائية تتجسد مهامها في معاينة الوضعية البيئية للولاية تحت إشراف مديرة البيئة، وأمر رؤساء الدوائر ورؤساء البلديات عن طريق لقاءات المجتمع المدني بتحسيس المواطنين حول المحافظة على نظافة المحيط. كما أعطى تعليمات صارمة لمدير الأشغال العمومية ورؤساء البلديات لمباشرة عمليات ردم الحفر وصيانة الطرقات، خاصة بالوسط الحضري. هذا وكان للسيد الوالي كلمة مطولة حول المهام المخولة لرؤساء المجالس الشعبية البلدية للحفاظ على الأمن و الصحة العمومية و أن أي تقصير من قبل هؤلاء غير من مقبول، أين وجه تعليمات صارمة لتكثيف الخرجات الميدانية لمعاينة قاعات العلاج والمؤسسات الصحية، بالتنسيق مع مصالح مديرية الصحة للوقوف على كافة النقائص المسجلة وإيجاد الحلول المناسبة . وأمر الوالي مدير التنظيم والشؤون العامة بضرورة تفعيل اللجنة الولائية للعلم الوطني مع احترام المقاييس المعمول بها في هذا الموضوع، كما أمر السيد الوالي رؤساء البلديات بضرورة الانتهاء من عملية تسمية الأحياء والشوارع حسب المعايير المعمول بها، وشدد على ضرورة تنظيف 443 مقبرة عبر بلديات الولاية، بالإضافة إلى الخرجات الميدانية لكافة المسؤولين سواء المنتخبين المحليين ورؤساء الدوائر ومدراء الهيئة التنفيذية. وفي سياق متصل، أمر السيد الوالي رؤساء البلديات بصيانة كافة حافلات النقل المدرسي المعطلة فورا والانتهاء من عملية توزيع المنحة المدرسية المقدرة بـ3000دج قبل تاريخ 15 سبتمبر 2015 عبر كافة بلديات الولاية. كما وجه تعليمات صارمة لرؤساء الدوائر ومدير التربية لتجهيز كافة الأقسام في الأطوار التعليمية الثلاث مع الاعتناء بالمساحات الخضراء سواء داخل المؤسسات التربوية والمحيط المعماري . وفي الأخير، ذكّر السيد الوالي بضرورة إتمام المشاريع في أجالها المحددة مع الالتزام بغلق العمليات المنتهية وتطهير مدونة المشاريع، أين وجه تعليمات صارمة لمدراء الهيئة التنفيذية بإعطاء الأولية للمقاولات المحلية لتدعيم الاقتصاد المحلي. ع.ب.ع



تحقيقات في قضية بنايات سكنية أنجزت على أراض فلاحية بمعسكر
تترامى بأرجاء بلدية مقطع دوز التابعة إقليميا لدائرة المحمدية في ولاية معسكر البنايات قيل عنها غير قانونية، لعدد من مالكي أراض فلاحية على مساحة تزيد عن 3 هكتارات، مما يستدعي تدخل الوالي الجديد ووضع حد لاستنزاف العقار الفلاحي وإيفاد لجنة تحقيق ولائية للتقصي في جدوى قرارات الاستفادة من إعانات ريفية ورخص لبناء تولت مصالح بلدية مقطع منحها للمالكين الجدد لهذه الأراضي بعد حيازتهم عليها من طرف عدد من الورثة. 
واستنادا لمضمون مراسلة موجهة للسلطات الولائية تقدم بها الشاكي المدعو ب.ب.ع، فضلا عن أخرى مماثلة تلقتها مصالح القسم الفرعي للسكن والتجهيزات العمومية ورئيس دائرة المحمدية فقد أوضح الشاكون بأن رئيس البلدية كان تلقى مراسلة توضيح واستنكار تشعره بوجوب العدول عن منح مثل هذه القرارات لكونها تستهدف القضاء على العقار الفلاحي الذي بدأ يتآكل في عدد من ضواحي وكبريات بلدية مقطع دوز. وفي هذا السياق عمد أصحاب المراسلة إلى التقيد بمحضر قضائي، والذي أعد محضر تبليغ مؤرخ في 29 أفريل 2015 تحت رقم 590/2015، والذي بدوره كان قد أبلغ المصالح المعنية وتحديدا رئيس المجلس الشعبي البلدي بوضع حد لما أسموه بالمهزلة تفاديا لتنامي ظاهرة الاعتداء والاستيلاء على العقار الفلاحي مع الدعوة إلى اتخاذ كافة الإجراءات، مضيفين بأنهم راسلوا رئيس الدائرة بتاريخ 21 أفريل الماضي بغية تقديم توضيحات وانشغالات بخصوص القضية، إلا أن طلبهم قوبل بالرفض. الشاكي أوضح في مضمون شكوى أخرى يستنجد فيها بوكيل الجمهورية لدى محكمة المحمدية مؤرخة في 21 جويلية الماضي، بأن أحد أعضاء المجلس الشعبي البلدي بمقطع دوز تولى منح نجلته وثيقة تحويل إقامتها من بلدية بوهني التابعة لدائرة سيق إلى بلدية مقطع دوز بغرض تمكينها من الاستفادة من إعانة ريفية بالصيغة المدعمة وهو ما يسمح لها بإنجاز مسكن فوق أراض فلاحية متنازع عليها بين الورثة دون استشارة باقي الورثة أو التحري بشأن موافقتهم أو رفضهم. من جهته، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية مقطع دوز كشف بأن المدعين كان يكفيهم الانشغال بباقي الورثة الذين فضل بعضهم بيع حصصهم لعدد من المواطنين، بينما اكتفت مصالح البلدية بما يمليه القانون وهو منح قرارات استفادة من الإعانات الريفية لبناء مساكن فوق أراض بيعت مسبقا للراغبين في توطينها، مضيفا بأن القضاء سبق له وأن فصل في مضمون القضية برفضه الدعوى لعدم التأسيس. هذا وعلم أن ثمة تحقيقات ستجريها مصالح الدرك الوطني مع كافة الأطراف تبعا لمراسلة تولت إعدادها المصالح الولائية . ع.ب.ع



أنهى مهام 5 منتخبين ببلديتي وادي قوسين وأبو الحسن 
الوالي يشهر سيف الحجاج في وجه المنتخبين المفسدين بالشلف
أشهر والي ولاية الشلف أبو بكر الصديق بوستة منذ تعيينه على رأس الولاية سيف الحجاج في وجه العديد من الأميار والمنتخبين المفسدين، آخرهم 05 منتخبين من بلديتي أبو الحسن وواد قوسين، أنهى مهامهم وأصدر قرارات توقيفهم تحفظيا عن ممارسة نشاطهم في انتظار فصل العدالة في القضايا المتورطين فيها والمتعلقة بالفساد وسوء التسيير وغيرها من الملفات الثقيلة التي أزاحتهم من مناصبهم. 

وقبل قرار إنهاء مهام مير وادي قوسين بأيام معدودة، أصدر نفس المسؤول قرارات مماثلة في حق رئيس بلدية أبو الحسن وثلاث منتخبين آخرين من نفس البلدية بسبب عرقلة مسار التنمية المحلية وتورطهم في قضايا الفساد، وبذلك توسعت قائمة قطع رؤوس المنتخبين المفسدين واستقالة آخرين لأسباب مختلفة لتشمل كل من المجالس الشعبية البلدية المنتخبة عين مران وبني راشد والزبوجة وسنجاس وتاجنة بوزغاية وتنس. من جهة أخرى، دعا والي ولاية الشلف، أبو بكر الصديق بوستة القائمين على مديرية الشبيبة والرياضة ورؤساء البلديات، إلى الاعتماد في إنجاز المرافق الرياضية على الهندسة المعمارية الحديثة مع مضاعفة إجراءات السلامة والوقاية والتأطير البشري الكفء للحفاظ على هذه المكتسبات وتطوير الرياضة. وأوضح نفس المسؤول بأنه تم تخصيص من ميزانية الولاية 11 مليار سنتيم تضاف إلى ميزانية البلديات لإتمام المشاريع الرياضية من أجل خلق ملاعب جديدة وجوارية مجهزة بالعشب الاصطناعي، وقاعات لتغيير الملابس ومدرجات منها المحمية وتجهيزات الإنارة ذات الحجم الكبير على المستوى الرفيع للنظام المزدوج المستعمل في وقت متأخر من الليل، كما صرح الوالي بتوفير 5 ملاعب بلدية جديدة يضاف إليها 11 ملعب جواري جديد منها 6 ملاعب على عاتق ميزانية الولاية. وشدد الوالي خلال زيارة عمل وتفقد قادته الثلاثاء الماضي رفقة السلطات المنتخبة والأمنية إلى بلدية أولاد بن عبد القادر بالجهة الغربية الجنوبية لعاصمة الولاية، على ضرورة إنهاء مختلف المشاريع التنموية في آجالها المحددة، ودعا المقاولات المكلفة بإنجاز هذه المشاريع إلى الالتزام بدفتر الشروط والمعايير المعمول بها، كما ألح خلال معاينته لمقر أمن دائرة أولاد بن عبد القادر الجاري إنجازه على تسليم المشروع في الوقت المحدد قانونا، واستمع إلى الانشغالات والعراقيل التي تواجه صاحب المشروع أبرزها غياب اليد العاملة ومشكل الربط بالماء الصالح للشرب، أين أعطى الوالي تعليمات لرئيس الدائرة بضرورة معالجة الإشكال فورا وحله بالرجوع لمخطط التهيئة والبناء وتجنب تبادل الأعذار لإنجاز آخر مقر أمن دائرة بالولاية. ووجه الوالي عند إشرافه على تدشين الملعب البلدي الشهيد عبد القادر بطاجي ببلدية أولاد بن عبد القادر والملعب الجواري بحي أولاد محمد بعاصمة الولاية تعليمات صارمة إلى مديرية الشباب والرياضة والمصالح الأخرى المعنية، بضرورة المحافظة وصيانة هذه المكتسبات الرياضية ومرافقتها بالتأطير البشري الرشيد. للإشارة استفادت الولاية من 14 ملعب جواري و04 ملاعب بلدية. محمد.ز


نصب على أزيد من 30 ضحية وسلبهم أكثر من 10 ملايير
شقيق الرئيس زروال �المزيف� أمام المحكمة بوهران
امتثل نهار أمس بمحكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء وهران كهل في الـ45 من عمره لضلوعه في إحدى أهم قضايا النصب والاحتيال التي أوقع فيها في شباكه بأزيد من 30 ضحية أغلبهم من رجال الأعمال المبتدعين من الشباب المحاولين الدخول في المجال الاستثماري بسلبهم ما يفوق الـ10 ملايير سنتيم بعدما وعدهم بمساعدتهم في تسهيل الإجراءات التي تتطلبها شروط الاعتماد والموافقة على مشاريعهم عن طريق التوسط لهم لدى شخصيات مرموقة في الحكم مدعيا عليهم أنهم إطار بالأمن العسكري منهم من ادعى عليهم مساعدتهم في اقتناء سكنات بأحياء حي الصباح وإيسطو بمبالغ منخفضة بسلب كل ضحية ما بين 400 إلى 600 مليون سنتيم، حيث التمست النيابة العامة تأييد الحكم السابق الصادر في حق المتهم والقاضي بإدانته بعقوبة 3 سنوات سجنا نافذا بعد متابعته بتهمة الاحتيال والنصب وانتحال هوية الغير. 

تفاصيل القضية تعود إلى شهر أبريل المنصرم أين تلقت عناصر الأمن بوهران شكاوي العديد من الضحايا أودعها ضحايا من بينهم 6 رجال أعمال مبتدعين مفادها وقوعهم في مصيدة محتال ادعى عليهم أنه إطار في الأمن العسكري ويعد قريب الرئيس الأسبق اليامين زروال عارضا عليهم الدخول معهم كشريك أساسي في مشاريعهم من خلال تسهيل إجراءات الموافقة على مشاريعهم واعتماداتهم من طرف المديريات العامة والوزارات بالعاصمة، حيث جنى من كل ضحية مبالغ مالية تتراوح ما بين 400 إلى 800 مليون سنتيم على أساس تمكينهم من الحصول على سكنات والولوج في مشاريع تجارية تدفعهم إلى مضاعفة أرباحهم. حينها باشرت عناصر فرق البحث والتحري بمعية عناصر الفرقة المالية والاقتصادية لأمن ولاية وهران بتحريات معمقة في القضية بدءا من تحديد هوية المتهم الذي اتضح أنه ينحدر من إحدى ولايات الشرق الجزائري ومسبوق في مجال حيل النصب والاحتيال ومنتحل لصفة الغير، ليتم توقيفه وإحالته إلى التحقيق، حيث بينت أشواط التحقيق التي بدأت من شكوى أول ضحية وهو مستثمر شاب تعرف به عن طريق وسيط، حيث عرض عليه المتهم مساعدته في الحصول على اعتماد لممارسة تجارته في مجال فتح فروع للمشروبات الغازية وشركات لتوزيع المياه المعدنية من صنف أريس، حيث سلمه الضحية حسب تصريحاته مبلغ مالي قدره 800 مليون سنتيم على أساس إضافة المبالغ الأخرى المتبقية فور مباشرته للمشروع، إلى جانب الاتفاق معه على الدخول في مشروع حول إنشاء محلات لبيع المجوهرات، إلا أن هذا الأخير بدأ يتماطل في تنفيذ وعوده ويباعد مواعيد اللقاءات مع الضحية، مما دفعه إلى إيداع شكوى، حيث تبين من خلال التحريات أن المتهم له أزيد من 30 ضحية من بينهم 10 أشخاص سلبهم مبالغ مالية تتراوح ما بين 400 إلى 600 مليون سنتيم للضحية الواحد على أساس مساعدتهم في اقتناء سكنات بحيي الياسمين وإيسطو، إلا أن المتهم ومن خلال مثوله الأولي أمام قاضي التحقيق أنكر التهم الموجهة له جملة وتفصيلا، مصرحا أنه فعلا دخل مع بعض الضحايا كشريك معهم في مشاريعهم بدليل حسبه سلم الضحية الأول ما يفوق الـ5 ملايير سنتيم للدخول معه في مشروع استثماري في مجال تجارة الذهب، إلا أن المشروع لم ير النور بسبب تعقيدات مع شركاء آخرين يقطنون بالشرق الجزائري بولايتي باتنة وتبسة. في جلسة المحاكمة أمس تمسك المتهم بتصريحاته الأولية، إلا أن الضحايا واجهوه أمام الهيئة القضائية بتصريحاتهم بحضور الشهود في الوقت الذي طالب فيه دفاعه بتخفيض العقوبة في حق موكله في الوقت الذي تمسكت فيه الأطراف المدنية بطلباتها الأولية. صفي.ز

لخبير الاقتصادي بشير مصيطفى في منتدى الوصل"الأزمة الاقتصادية في الجزائر.. الواقع و الآفاق":
" الحلول موجودة تبقى الإرادة"
� يجب استحداث وزارة التخطيط الجبائي لتجنب الأزمات � "علينا أن نقيم مدى نجاعة مؤسسات تدعيم وتشغيل الشباب" ضيوف الوصل يشيدون بالمنتدى ويصرحون: � لابد من استغلال ثروات بديلة لمجابهة أزمة النفط � ثمّن أمس عدد من المتدخلون موضوع الندوة التي نظمتها جريدة الوصل التي نشطها الخبير الاقتصادي، والوزير الأسبق في الاستشراف والتخطيط والإحصاء السيد �بشير مصيطفى� التي تناولت موضوع الأزمة الاقتصادية والمالية في الجزائر الواقع والآفاق، حيث قدم الأخير نظرة استشرافية بالأرقام والدلائل حول اقتصاد الجزائر في الوقت الراهن، وكذا السنوات القادمة. 

خاصة مع تداعيات أزمة تدني أسعار البترول المفاجئة على الصعيد العالمي، وهو ما أضحى يثير العديد من الشكوك والمخاوف من خلال تهديد الاستقرار الاقتصادي للبلاد، داعيا في السياق إلى ضرورة الاعتماد والبدء الجدي في استغلال الثروات الأخرى وإلغاء الإشكالية على البترول فقط لمجابهة الأزمة. حيث كانت الفرصة مناسبة لفتح باب النقاش وتقديم آراء واقتراحات، لاسيما مع حضور بعض المختصين في المجال الاقتصادي من شأنها أن تخرج الجزائر من الوقوع في الأزمة التي باتت تهدد استقرار عديد الدول التي تعتمد بالدرجة الأولى على الذهب الأسود، ودعوا من خلال مداخلاتهم إلى ضرورة الاستثمار في الموارد البشرية والتفكير في الاعتماد على طاقات بديلة، كما تمنوا أن تتكرر مثل هاته الندوات التي تعد محطة للاحتكاك والتلاقي وتبادل الآراء والأفكار. الخبير الاقتصادي بشير مصيطفى يكشف خلال منتدى الوصل : نبهت على تهاوي أسعار البترول قبل 3 سنوات من الأزمة أماط أمس الخبير الاقتصادي بشير مصيطفى اللثام على تداعيات الأزمة الاقتصادية وسط تهاوي اسعار البترول وتأثيرها على الواقع الاقتصادي بالبلاد منوها بضرورة التدبير الإقتصادي، على وقع تبني مشروع اليقظة الإستراتيجية، الذي سبق وأن طرحه ذات الخبير لدى تقلده منصب وزير التخطيط والإستشراف، وسبق وأن حذر من تهاوي اسعار البرميل الى 70 دولار في حين سقط إلى أقل من ذلك ودخلنا معترك الازمة الإقتصادية، وهو ما اثار استغراب مصيطفي في مداخلة له بجريدة الوصل، منوها الى ان نسبة الفقر وصلت الى 6 بالمائة، حيث اكد ان الاستقرار شمل الاقتصاد الكلي دون ان يكون استقرارا في الاقتصاد من منطلق انظر في مستوى الاستثمار ومصادر الثروة عما ان عدد المؤسسات المصغرة بالوطن لا يفوق 400 الف مؤسسة مصغرة، وهو رقم ضعيف مقارنة بالمؤشرات العالمية الذي يؤكد ان تعداد المؤسسات المصغرة يجب ان يضاهي 5 بالمائة في حين ان نسبة المؤسسات عندنا لا تفوق 0.5 بالمائة وهو ما لا يخدم انماء الاقتصاد واستقراره ، ناهيك عن الصادرات التي تتمحور حول السلع الخام فقط، دون انتاجية حيث ان قيمة الصادرات تقدر ب 80 مليون دولار مقارنة بالإنتاجية التي لا تفوق 7 بالمائة. "إقتصاد محصور في البترول بمداخيل تقدرب 38 بالمائة " تحدث ضيف الوصل عن عدم تنويع الاقتصاد خارج المحروقات بيد أن أعلى نسبة للمداخيل الإقتصادية تتجلى في البترول 38 بالمائة، و33 بالمائة نسبة المداخيل من التجارة، في حين ان نسبة الصناعة تضاهي 5 بالمائة و8 بالمائة من الفلاحة، والسياحة ب 3 بالمائة في حين ان هناك لا إنسجام ما بين القطاعات ما يعكس التحاق الاقتصاد الكلي بالجزئي "مؤشرات خضراء اصبحت حمراء بفعل سياسة الاتكال على الريع" حيث اوضح الخبير ذاته ان كل المؤشرات الخضراء اصبحت حمراء بسبب سياسة الاتكال على الريع البترولي منوها إلى أن الازمة باتت تلقي بضلالها على الواقع الاقتصادي منذ السداسي الأول للسنة الجارية، من منطلق أن الميزان التجاري كان خلال ديسمبر من السنة المنقضية 3.3 مليار دولارزائد نزل في جوان المنقضي إلى 6.6 مليار دولار ناقص ، اي إنخفاض ب 10 ملايير دولار في اقل من 10 أشهر، في حين أن سعر صرف العملة بلغ سقف 106 دج، مقابل 1 دولار وبهذا الدينار بدأ يتآكل، من منطلق تآكله منذ 35 سنة اي ما يعادل 2000 بالمائة، تطرق الخبير الاقتصادي ايضا الى تأثيرات قانون المالية التكميلي، وهوما ينعكس على إرتفاع أسعار الحبوب الجافة والسيارات الجديدة والمستعملة وقطع غيارالسيارات، وغيرها من المواد الاكثر استعمالا التي سيتكبدها المواطن البسيط، مشيرا الى ان الحقيقة الكبرى ستقرأ في هر ديسمبر المقبل وتظهر بذلك نسبة التأثيرعلى كل الاصعدة ، تآكل احتياطي الصرف ببلوغه سقف 17.5 بالمائة" في ظل ان احتياطي الصرف بلغ في شهر جوان من سنة 2014 المنصرمة 193 مليار دولار، وتضائلت في شهر ديسمبر من ذات السنة الى 178.9 مليار دولار، اي هناك تهاوي وسقوط حر ب13 المائة، في حين تواصل السقوط الى 159 مليار دولار اي بفارق 20 مليار دولار ما يعادل 13 بالمائة في نهاية السنة الماضية إضافة الى 11 بالمائة السداسي الاول من السنة الجارية، ما يعكس تآكل في صرف الاحتياطي ب 17,5 بالمائة مع العلم ان الاستمرار على نفس الوتيرة من شأنه ان يأتي على الحابل والنابل مع تآكل الصرف كليا في ثلاث سنوات مقبلة، دون الأخذ بعين الإعتبار انخفاض الدينار، مما يجلب خسارة 54 مليار دولار "الاقتصاد يتكبد خسارة مالية ب 34 مليار دولار " من جهة اخرى سلط الخبير مصيطفى الضوء على الخسارة التي تواجهها الجزائر من منطلق التراجع الكبير في المداخيل وصولا الى 34 مليار دولار فقط بيد ان ما قيمته 51 دولار تدفعها الدول التي تعتمد في إقتصادها على الريع النفطي فقط، وفي الشأن ذاته عرج ذات الخبير على مشكل الغاز والاعتماد على عقود جديدة تخفض من قيمته حيث ستكون ازمة غير نفطية ومستبعدة في الوقت الراهن بيد ان انخفاض قيمة تصدير الغاز ستلقي بضلالها هي الاخرى لما يصب لي وعاء تأثيرات الازمة الإقتصادية. "بعد النفط سيأتي الدور على الغاز" على ضوء احتساب 2 دولار عن كل مليون وحدة حرارية في حين ان الاتفاقيات والعقود الجديدة ستبنى على اساس خفض القيمة الى النصف اي 50 بالمائة، ما يعكس نزول حر لأسعار الغاز هو الاخر ونعيش حسب ذات المسؤول أزمة غاز وأزمة نفط معا على وقع انخفاض تصدير النفط والبترول ب 52 بالمائة، اي تحقيق ربحي يقدر ب 33 بالمائة فقط، ناهيك عن إستراتيجية تقليص الاستيراد الذي يبلغ 60 مليار دولار، الذي يرى المسؤولون تقليصه الى 57 مليار وهو رقم لا يغير شيء، من منطلق الخسارة التي تتكبدها الجزائر والمقدرة ب 34 مليار دولار ما يستدعي حلولا هيكلية وجذرية للتصدي للواقع المعاش الذي ما فتئ ان بدأ يقذف بتأثيراته وتداعياته. من جهته عرج الخبير الاقتصادي على اهم الحلول التي اتبعتها الدولة في حسم الموقف والتصدي للأزمة لما يأتي في إطار تصحيح الوضع ناهيك عن تداعيات قانون المالية التكميلي وخفض قيمة الدينارعن طريق النظر في تحويل الدولار إلى الدينار، وضبط الرسوم لانقاد الدينار، في حين ان الحل يكمن في تنزيل النفقات، مع احرص على معالجة الميزانية ، من منطلق ان ميزانية النفط عاجزة ب 28 دولار ما يستدعي محاربة التهرب الضريبي وإضفاء رسوم على العقارات الصناعية التي تسمح باكتساب 2.5 مليار دولار ، من الايرادات ناهيك عن سلطة ضبط البريد والعبور والرسوم والغرامات وتغريم اصحاب العقار غير المستعمل لمدة ثلاث سنوات ب 7 بالمائة خاصة على من يملك ثروة مهربة ناهيك عن مختلف الحلول التي ينحصر اهمها في استعمال الصك بدل السيولة، لمحاربة تداول الاموال بالسوق السوداء. "36 الف شركة تتهرب من تسديد الضرائب " سلط ذات الخبير الضوء على ظاهرة التهرب الضريبي وما سيمكن ان تسد به الدولة من نفقاتها في حال استرجاع اموال الضرائب، في ظل احصاء 36 الف شركة جزائرية تتهرب من تسديد الضرائب وحذر مصيطفى من تداعيات الازمة على افلاس الشركات التي تهم بطرد العمال، والذهاب نحو بطالة خانقة، ما يستدعي تعويض اسياسة النقدية بالمالية مشيرا في نفس الوقت من ضرورة الخروج من سياسة التصحيح التي ترتبط بالدول التي تعيش ازمة ظرفية في حين ان الأزمة الهيكلية تستدعي حلول اساسية وجذرية . ك بودومي الخبير الاقتصادي الدكتور بشير مصيطفى يحذر: � سيناريو عودة الشغب غير مستبعد، على الحكومة أن تتحرك� حذّر أمس منشط ندوة الوصل الاقتصادية، الوزير السابق للاستشراف والإحصاء، والخبير الاقتصادي �بشير مصيطفى� الحكومة من احتمال حدوث غضب شعبي شبيه بأحداث أكتوبر 1988 أو احتجاجات سنة 2011، منوها في سياق حديثه أن كل المؤشرات التي بحوزته تؤكد أن هناك احتمال حدوث سيناريو أعمال الشغب 2011 المتعلق بارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية الواسعة الاستهلاك كالزيت والسكر، وغيرها من المواد التي شهدت ارتفاعا واسعا مؤخرا كالأدوية السيارات، قطع الغيار، وانخفاض قيمة الدينار الجزائري. دعا الخبير الاقتصادي الجهات الوصية إلى التحرك السريع، والتعاون الجماعي مع التركيز على وسائل الضبط وطمأنة المواطن وبعث وسائل الأمل، كون الحلول موجودة ولا نحتاج إلى التحرك العشوائي أو الفوضى التي لا تولد إلا العنف والخسارة التي نحن لسنا في حاجة لها، مضيفا في سياق حديثه أن الجزائر لديها 3 سنوات ونصف بيدها، كافية للإقلاع الاقتصادي ـ النشوء ولرسم خارطة الطريق الهادفة إلى التنوع الاقتصادي، وتشجيع الاستثمار الخاص كوننا نعاني ضغطا كبيرا من الخارج لأننا مجتمع مستهلك بالدرجة الأولى، ولم نحقق لا الأمن الغذائي ولا الاكتفاء الذاتي، ويبدو ذلك واضحا من خلال كثرة استيراد المواد الاستهلاكية. آ.إيزة الأستاذ رمضاني لعلا - عميد كلية الاقتصاد بجامعة الأغواط-: � مشكلتنا الاقتصادية عويصة، وعلى الحكومة أن تستعين بالخبراء� أشكركم على هذه الندوة القيّمة، وبالنسبة لمحاضرة الأستاذ �بشير مصيطفى� كانت جد قيّمة وجاءت في وقتها، وهي موثقة بالأرقام ـ الإحصائيات ـ ونحن نعلم أن الاقتصاد يتكلم بالأرقام. وقد ركز الأستاذ بصفة عامة على المراحل التي يمر بها الاقتصاد الجزائري خاصة بعد انهيار أسعار النفط، وتبعيات انهيار هاته الأسعار التي كانت كلها أرقاما تدور حول المشاكل التي يمكن أن تحدث في الاقتصاد الجزائري. وقد اقترح الأستاذ المحاضر في الأخير بعض الحلول التي بدأت تطبق من طرف الحكومة، وكذلك تدخل الأستاذ مصيطفى - الوزير السابق للإحصاء والاستشراف- ومنحنا حلولا تمتد لمدة 5 سنوات أي متوسطة الآجال، ومنها طويلة الأمد، وهي حلول ذكية تسمح للجزائر بأن تلتحق بركب الدول المتقدمة بآفاق سنة 2050، وبصفتي اقتصادي يجب أن نشرب جميع الخبراء الاقتصاديين والاجتماعيين للخروج بحلول مناسبة لأن المشكلة عويصة جدا. آ.إيزة انتقد سياسة منح القروض، مصيطفى يؤكد: �علينا أن نراقب ونقيم مدى نجاعة مؤسسات تدعيم وتشغيل الشباب� أكد ضيف منتدى جريدة الوصل السيد: بشير مصيطفى في إجابته عن أسئلة الصحافيين، أن القروض التي تمنحها الحكومة لا تجدي نفعا في بعض الأحيان ولن تساهم في ترقية الاقتصاد الوطني على حد تعبيره، مستدلا ببعض الأمثلة عن مؤسسات تدعيم وتشغيل الشباب �أونساج، كناك، لونجام� فحسبه إن كانت هاته السياسة غير ناجعة نُوقّفها، لأنها لا تمثل قيمة إضافية بخزينة الدولة بل بالعكس. وأوصى ذات المتحدث بضرورة تنظيم جلسات تقييمية ما بين الحكومة وأرباب العمل والمختصين بالاقتصاد والشباب أصحاب المشاريع أو المؤسسات المتوسطة والصغيرة من أجل الوقوف على النتائج المتحصل عليها إن كانت إيجابية أو سلبية فالأهم هو العائد على الإنفاق، وإحصاء عدد مناصب الشغل التي وفرتها هاته المؤسسات وإحصاء عدد الشركات أو المؤسسات التي أفلست أو ماتت لمعرفة ما توصلت إليه هاته السياسات وهل أحدثت قفزة نوعية في الاقتصاد الوطني أم لا؟، فالدولة حاليا بحاجة إلى قيمة مضافة ولا تحتاج إلى مصاريف إضافية وعليه يجب أن نشجع الشباب في العمل والاعتماد على رأس مالهم الخاص لينتقل البنك المقرض إلى البنك المشارك، كما هو الحال بالنسبة للدول المتقدمة �الغرب� مع تحفيز العائلات على الادخار ليصبح البنك يمنح أرباحا وليس فوائدا، كما هو متعارف عليه، مع ضرورة رفع العائد على الدينار في الادخار. آ.إيزة نصح باستبدال الدينار بآخر جديد، مصيطفى يصرح: � يجب استحداث وزارة التخطيط الجبائي لتجنب الأزمات � أعطى أمس الخبير الاقتصادي �بشير مصيطفى� جملة من الحلول والتدابير للخروج من الأزمة أو السحابة بسلام، بالأخص أنها ثالث أزمة تمس المحروقات بعد أزمة 1973، وأزمة 1986. وقد سبق لضيف الوصل أن تحدث عن المشاكل الاقتصادية التي ستواجهها الجزائر إثر محاضرة ألقاها بشر نوفمبر 2012 تحت عنوان �نوفمبر من التحرير إلى التدبير�، منوها آنذاك على ضرورة التعجيل من ثورة تحرير الأرض إلى تحرير الاقتصاد، وهذا من خلال إطلاق مشروع تصميم اليقظة الإستراتيجية، وقد كانت وهران أول ولاية تحتضن خلية إستراتيجية، علما أنه قدم للحكومة اقتراحات عندما كان على رأس وزارة الاستشراف والإحصائيات، لكن لم تأخذ بعين الاعتبار، مضيفا في سياق حديثه أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخرا لها طابع تصحيحي، وعليه يجب أن نخرج عن هذا الطابع بضبط الاقتصاد والأسواق: سوق السلع، النقد، والعمل بإستراتيجية التنمية المبنية على المدى القصير والبعيد 2021-2030، 2050، ضبط الاقتصاد على سرعة ألمانيا والصين، الابتكار الجبائي، يجب العمل على الوعاء كونه واسع جدا بالجزائر، فالثورة العائمة لا تقع عليها الضريبة كالذهب والبترول والحديد، مع التركيز أيضا على السوق الموازي وتحويل العمولات، وأوصى بتخصيص وزارة ذات سيادة لها صلاحيات التخطيط الجبائي، خلق أنواع ضريبية ذكية كفرض رسوم جبائية على كل ما هو ملوث، ما يتماشى مع التنمية المستدامة، فالزكاة في الإسلام تعد كضريبة على الثروة كالذهب، النقود، المنتوجات الفلاحية، وغيرها. ومن باب الواردات، اقترح ذات المتحدث تطبيق حواجز على الواردات الجمركية، ودعا إلى تحرر التجارة، ومنع السلع المغشوشة من الدخول، ناهيك عن المواد التي تستوردها الدولة من دون رسوم جمركية، معايير الجودة بالنسبة للسلع المستوردة، معيارية المنشأ والاستهلاك الإداري، مع ترشيد الاستهلاك، وقد قالها بلغة العامية �خلي الناس تخدم�، مشيرا إلى ضرورة فتح المجال أمام الاستثمار الخاص وتحريره والتخفيف من الإجراءات البيروقراطية، مع ترسيم سوق الصرف الموازي من خلال فتح محلات �أكشاك� لتغيير الع 
















فيما تعاني شبابيك البلديات من ندرة فادحة فيها

أكشاك التبغ في عنابة تبيع وثائق الهوية للمواطنين

    تعرف مختلف شبابيك الحالة المدنية بعديد مقرات بلديات ولاية عنابة، عجزا فادحا في نماذج وثائق الهوية بمختلف أنواعها، غير أن العجز تمكنت أكشاك بيع التبغ من تغطيته جراء حصولها على كميات من هذه الوثائق والمعروضة للبيع بأسعار مختلفة.
    وجد المواطن العنابي نفسه تحت سيطرة أشباه التجار ومنتهزي الفرص من خلال إجباره من طرف عمال مصالح الحالة المدنية، الذين يوجهونه إلى الأكشاك لشراء وثيقة شهادة ميلاد أو شهادة إقامة مقابل 10 أو20 دج لاستكمال ملف منحة مدرسية أوملف جواز سفر أوغيره من الملفات. وعلى وقع هذه الممارسات التي أصبحت عادية عبر شبابيك الحالة المدنية ببلديات ولاية عنابة، لا تتدخل السلطات المحلية لوقف المهزلة التي قد تكون وراء عمليات تزوير ملفات سيارات أوحتى ملفات فيزا، وهو الأمر الذي تتواجد بخصوصه عشرات الشكاوى عبر مصالح أمن الولاية.
    واعتبر غض النظر من طرف السلطات المحلية على مثل هذه التجاوزات، التي تسمح بتحويل وثائق رسمية إلى سلعة تجارية يقوم العامل على الشباك بتوجيه المواطنين، الذين يعتبرهم زبائن لشرائها من كشك معين يتواجد مقره بالمحاذاة من دار البلدية، تواطؤا واضحا يتم السعي عن طريقه لتحقيق هامش ربح بطرق ملتوية وغير قانونية وباستغلال وثائق هي في الواقع مجانية موضوعة تحت تصرف المواطن. في هذا السياق عبر عشرات   المواطنين الذين يتواجدون يوميا ضمن طوابير لاستخراج وثائق الحالة المدنية بعد رحلة شراء لها من خارج مقرات البلديات، بضرورة وضع حد لهذه التجاوزات التي تدوس على كرامة   المواطن وتجعله فريسة سهلة المنال لكل من يحاول الاستثمار في   مختلف المناسبات بمنطق التجارة، الذي يطال   الإدارة العمومية وقطاع الخدمات، والذي يعتبر تحت المستوى في عنابة بدليل مختلف التوبيخات الوزارية التي تطاله عند   كل زيارة رسمية من مختلف الجهات المسؤولة. 



    فيما تعاني شبابيك البلديات من ندرة فادحة فيها

    أكشاك التبغ في عنابة تبيع وثائق الهوية للمواطنين

      تعرف مختلف شبابيك الحالة المدنية بعديد مقرات بلديات ولاية عنابة، عجزا فادحا في نماذج وثائق الهوية بمختلف أنواعها، غير أن العجز تمكنت أكشاك بيع التبغ من تغطيته جراء حصولها على كميات من هذه الوثائق والمعروضة للبيع بأسعار مختلفة.
      وجد المواطن العنابي نفسه تحت سيطرة أشباه التجار ومنتهزي الفرص من خلال إجباره من طرف عمال مصالح الحالة المدنية، الذين يوجهونه إلى الأكشاك لشراء وثيقة شهادة ميلاد أو شهادة إقامة مقابل 10 أو20 دج لاستكمال ملف منحة مدرسية أوملف جواز سفر أوغيره من الملفات. وعلى وقع هذه الممارسات التي أصبحت عادية عبر شبابيك الحالة المدنية ببلديات ولاية عنابة، لا تتدخل السلطات المحلية لوقف المهزلة التي قد تكون وراء عمليات تزوير ملفات سيارات أوحتى ملفات فيزا، وهو الأمر الذي تتواجد بخصوصه عشرات الشكاوى عبر مصالح أمن الولاية.
      واعتبر غض النظر من طرف السلطات المحلية على مثل هذه التجاوزات، التي تسمح بتحويل وثائق رسمية إلى سلعة تجارية يقوم العامل على الشباك بتوجيه المواطنين، الذين يعتبرهم زبائن لشرائها من كشك معين يتواجد مقره بالمحاذاة من دار البلدية، تواطؤا واضحا يتم السعي عن طريقه لتحقيق هامش ربح بطرق ملتوية وغير قانونية وباستغلال وثائق هي في الواقع مجانية موضوعة تحت تصرف المواطن. في هذا السياق عبر عشرات   المواطنين الذين يتواجدون يوميا ضمن طوابير لاستخراج وثائق الحالة المدنية بعد رحلة شراء لها من خارج مقرات البلديات، بضرورة وضع حد لهذه التجاوزات التي تدوس على كرامة   المواطن وتجعله فريسة سهلة المنال لكل من يحاول الاستثمار في   مختلف المناسبات بمنطق التجارة، الذي يطال   الإدارة العمومية وقطاع الخدمات، والذي يعتبر تحت المستوى في عنابة بدليل مختلف التوبيخات الوزارية التي تطاله عند   كل زيارة رسمية من مختلف الجهات المسؤولة. 


      ستقبل المئات من الشباب البطال والطلبة

      الجزائرية للاتصالات تقطع الأنترنت عن المؤسسات الشبانية بوهران

        استنكر العشرات من مدراء المؤسسات الشبابية ودور الشباب عبر مختلف بلديات وأحياء ولاية وهران، الإجراء الذي أقدمت عليه الجزائرية للاتصالات بعد قطعها لشبكة الأنترنت التي كانت ضالة الشباب البطال في تلك المؤسسات، أين كان يمضي وقته فيها لمدة تزيد عن الساعة مقابل مبلغ زهيد، حيث كانت تقدم تخفيضات في سعر الاستهلاك مقارنة بمقاهي الأنترنت لدى الخواص، خاصة بالنسبة للطلبة الذين كانوا ينجزون أبحاثهم. ذلك ما كشف عنه مدير دار الشباب بحي البركي، على غرار باقي المؤسسات الشبابية الاخري  داع العديد من الشباب، في تصريحهم، بتدخل السلطات المسؤولة على رأس وزارة الشباب والرياضة، باعتبارها الجهة الوصية على تلك المؤسسات الشبابية لمساعدتهم في إعادة ربط تلك المؤسسات بشبكة الأنترنت، خاصة والدخول الاجتماعي انطلق ومعه يبدأ موسم الجد والكد في الدراسة لتحقيق النجاح في جميع مستويات التعليمية والتكوينية. يأتي ذلك بعدما أوصدت دور الشباب أبوابها في وجه الشباب بالنسبة لفضاء الأنترنت، وهو ما جعل الشباب ينتقلون إلى الشارع ومعاكسة المارة، وكذا تعلم تقنيات أخري في الانحراف جراء أوقات الفراغ. وفي هذا الشأن أعرب العديد من الشبان بدار الشباب حي الجمال عن تذمرهم بعد شل دور الشباب خدمة الأنترنت، الذي يبقي المتنفس الوحيد للشباب لربط علاقات والقيام بأبحاث واستغلال الوقت في معلومات وفي إطلالة على العالم من خلال فضاء الأنترنت. وهي هدا الشأن أكد مدير دار الشباب بحي البركي أن انتهاء مدة العقد المبرم بين اتصالات الجزائر ومؤسسات الشبانية انتهت مدته ما كان سببا آخر في الانقطاع الشبكة.



        عن نفي المعرفة

          عندما أعلنت وكالة ”ناسا” قبل خمس سنوات أن العالم الجزائري في الفيزياء، نور الدين مليكشي، ضمن الفريق العلمي الأمريكي الخاص باستكشاف كوكب المريخ، دخل بعض الجزائريين المهتمين أو الفضوليين في سباق مع الزمن لمعرفة باحثهم وتقفي آثاره على الأنترنت. وصار الرجل محل اهتمام بعدما دفعه القحط الفكري في بلاده للهجرة إلى الولايات المتحدة قبل نحو 25 عاما، ليستقر بها ويسطع نجمه ويعرفه كل العالم، بينما يكون أبناء بلده آخر من يعلمون بأنه نجم من نجوم العلم في عالم اليوم.
          نورالدين ابن مدينة الثنية الصغيرة في ولاية بومرداس، درس بجامعة العلوم والتكنولوجيا ”هواري بومدين” في الجزائر وأكمل الماجستير والدكتوراه في فيزيا الضوء والبصر ببريطانيا، وعاد كما يفعل كل ابن حلال يرد الجميل للبلد، فاشتغل أستاذا مدة عامين في جامعة الجزائر وأدى واجب الخدمة الوطنية قبل أن تطارده البيروقراطية والتهميش والمحن، ليهرب بعلمه إلى حيث توجد فرص البحث والتألق فعلا، شأنه شأن آلاف آخرين هربوا بعلمهم حتى لا يتآكل ويعتليه الصدأ. وصار من أهم الباحثين في ميدانه وشغل مناصب راقية بأمريكا بينها رئيس قسم الفيزياء والهندسة، ومدير مركز البصريات التطبيقية لعلوم الفضاء، وعميد كلية الرياضيات والعلوم الطبيعية والتكنولوجية، وسجل ما يقارب 20 براءة اختراع خلال ربع قرن من الأبحاث. وهو عضو في عدد كبير من الهيئات العلمية والتكنولوجية في أمريكا وكندا وأوروبا، ونال العديد من الجوائز العلمية عن الاختراعات والمساهمات في تطوير العلوم والتكنولوجيا.
          الإنجازات الكبيرة للبروفيسور نور الدين مليكشي ليست يتيمة، فقد سبق أن حقق البروفيسور إلياس آدم زرهوني إنجازا باهرا توج بتعيينه من الرئيس الأمريكي السابق، جورج دابليو بوش، مع بداية حكمه، مديرا عاما لمعاهد الصحة الأمريكية نظير خدماته وأبحاثة الكبيرة في الطب، وصار يتحكم في ميزانية كل ما يتصل بقطاع الصحة في أمريكا ويشرف على تطوير البحث الطبي في أقوى بلد في العالم.
          والبروفيسور زرهوني درس أيضا في بلاده وتخرج من كلية الطب بجامعة الجزائر، ودفعه شغفه بالبحث إلى أمريكا وصار نجما في سمائها.
          ومثل مليكشي وزرهوني آلاف يعمرون اليوم مراكز البحث والجامعات في كل الدنيا. وبحسب إحصائيات شبه رسمية فإن نحو ألف و500 من العلماء المخترعين ذوي المستوى العالي، ممن درسوا بالجامعات الجزائرية، ينتشرون في العالم ولا تستفيد منهم بلادنا لتخلف شروط البحث والاختراع. فهناك أكثر من ثمانية ملايين تلميذ في المدارس ونحو مليون ونصف مليون طالب في الجامعات يدرسون لينتهوا على أفضل تقدير إلى موظفين أو تجار. أما البحث وأسباب الاختراع ففي قاع الاهتمامات.
          لقد دق خبراء ومسؤولون ناقوس الخطر مرات ومرات، حتى عبر تصريحات بوسائل الإعلام الرسمية، بعدما تدنت نسبة العلماء العاملين إلى عدد السكان إلى ما يقل عن نصف النسبة العالمية، حيث أشارت تقارير رسمية إلى أن عدد الباحثين العاملين لا يتعدى 22 ألف باحث، وهو ما يعطي نسبة 600 عالم وباحث من كل مليون نسمة، والنسبة مرشحة للانكماش بسبب استمرار النزيف إلى الخارج وشح الإمكانيات المسخرة للكفاءات. وأظهرت الحكومة انشغالا بالموضوع أكثر من مرة وأعلنت قبل خمس سنوات عن رفع الميزانية المخصصة للبحث العلمي لتشجيع الباحثين والعلماء في مختلف الميادين لتقديم مشاريع دراسات وتبني اختراعات، من خلال تحسين شروط العمل وفتح مراكز بحث جديدة في جميع الجامعات ورفع المكافآت والأجور.
          وكشفت وزارة التعليم العالي وقتها عن برنامج لرفع عدد وحدات ومراكز البحث إلى 100، وإنشاء 300 مخبر جديد. وكانت التوقعات تشير إلى مساهمة ذلك في تقليص حجم هجرة الأدمغة لأنها تحصل في الجزائر على ما تعطيه لها الهجرة، بل وذهب الخطاب الرسمي المتفائل إلى أكثر من ذلك حين أعلنت الحكومة عن برنامج لجلب ما أمكن من الخبرات المستقرة بالخارج للمساهمة في ترقية قدرات الجزائر على الإقلاع الفعلي في مجال العلوم والتكنولوجيا. لكن لا شيء ملموس في الأفق. فهؤلاء علماء وباحثون من الطراز العالي وشروط عملهم غير متوفرة في الجزائر. فقد سبق لعشرات الباحثين أن عادوا بغرض العمل وتوظيف خبرتهم لبلدهم ولكنهم غادروا مجددا لأن القائمين على الشأن العام لا يبذلون جهدا لترقية الإبداع ولا توجد أي مساع لتسخير العلم والتكنولوجيا في سبيل التطور. وتبقى الجزائر بعد أزيد من خمسين عاما من الاستقلال تستنجد بخبرات أجنبية لشق طريق وبناء جسر أو شقق سكنية وحتى لتسيير شركة تسيير المياه. ربما يبدو من قال إننا كنا قبل أربعين عاما أفضل من الآن قاسيا ومتشائما وغارقا في الماضاوية. لكن الأكيد أن الجزائريين كانوا يبنون بيوتهم ويشقون طرقهم ويركبون حافلات وشاحنات مصنعة في بلدهم ويحرثون أراضيهم بجراراتهم ويحصدون بحاصداتهم، ويستعينون بالخبرة الأجنبية فقط في أمور لم تبلغها معارفهم ومداركهم، وكانوا يعملون لبلوغها.
          قبل أكثر من ثلاثين عاما كانت في الجزائر خلية للبحث في الطاقة الشمسية، لا يوجد مثيل لها حتى في كثير من البلاد المتقدمة. لقد تراجعنا كثيرا. كل شيء مستورد الآن وخبراتنا تصنع الأفراح وتقدم اختراعات في بلاد العالم الأخرى. ومن الطبيعي في بلد يتجاوز فيه أجر موظف بيروقراطي أجر العالم بكثير أن نشهد مثل هذا الوضع. فالنائب بالبرلمان والوزير والوالي بصرف النظر عن مستوياتهم الثقافية والعلمية يتقاضون ما يتقاضاه العالم الباحث مرات ومرات، ناهيك عن ضعف هياكل البحث. في الجزائر لا توجد بتاتا نية لترقية الإنسان بتوظيف العلم والتكنولوجيا. إن البلاد المتقدمة تتخذ قراراتها في كل المجالات على أساس دراسات يقدمها خبراء، أما في الجزائر فإن العلماء لا دور لهم سوى العمل لكسب العيش، فثمة جهاز إداري سرطاني توسع على حساب المعرفة. وحين يحب المسؤولون في الجزائر باحثا ويريدون ترقيته يعينونه في منصب إداري كي يتقاضى أجرا أفضل لأن مكانه كباحث لا يضمن له ذلك.
          ناصر الدين السعدي

          التعليقات

          (10 )


          1 | جلال | الجزائر 2015/09/10
          نعم هذه هي الموضوعات والمقالات اعلاه التي يجب الا يمل عن الكتابة فيها وعنها : إن الكلام عن العلم عندنا يعتبر من قبيل السخرية واللغو واللعب فان شغلنا الشاغل هو كرة القدم وتحضير المواسم الكروية والرعاية العلمية للشباب في مسابقات الحان وشباب ورصد الجوائز للمتفوقين في بحوث الرأي وتشجيع مهرجانات الرقص وإقامة الحفلات الصاخبة وتهميش الشباب وتميعه وتخديره ونشر الانحلال الأخلاقي والسلوكي بين أفراده وغيرها من الأمور التافهة وإضاعة المبالغ في أشياء منحطة انحطاط القائمين عليها ثقافيا
          وكمثال علي الجهل بالعملية العلمية ككل هو تصريحات بعض القائمين علي العملية العلمية في هذا المجال وتركيزهم علي الجانب العلمي ونقل التكنولوجيا ولكن الملاحظ في الميدان عدم توفر الوسائل والإمكانات المؤدية إلي ذلك من المراجع اللازمة والنشريات والدوريات العلمية المتخصصة وخلق مناخ علمي وتحفيز الشباب علي البحث والدراسة والتنقيب ووجود مخابر وتجهيزها فقط نريد تقنية دون توفير الشروط الموضوعية والمادية لذلك
          إن النهوض بمستوي الأمة يتطلب وضع خطة علمية مدروسة وفق منهج بيداغوجي وفلسفي متدرج يراعي الظروف الموضوعية والسيكولوجية واللغوية والمقومات الحضارية والعقادية والسلوكية للأفراد .
          إن التفكير في نهضة الأمة يتطلب إصلاحا في العمق وعلي جميع المستويات وليس فقط ارفع هذا واخفض ذاك ودار لقمان باقية علي حالها فإذا كان النظام كله قد ثبت عدم صلاحيته أو تبين عجزه في مواجهة المشاكل فما ذلك إلا ناتج عن طبيعة الرجال المسيرون أنفسهم في جميع مستويات الحكم واتخاذ القرار ذلك لان النظام لم يعتمد في كثير من الأحيان أهل الكفاءة والمقدرة والنزاهة وإنما كانت هناك تحزبات ومحاباة وخلا نية واعتماد أهل الثقة والمحسوبية والعشائرية والعائلية ومنهم علي شاكلة بعضهم بعض يطمئنون إليهم ويعتمدون عليهم في إدارة شؤون المؤسسات والإدارات إلي غير ذلك .إن جعل الرجل المناسب في المكان المناسب يجب أن يكون حقيقة وواقعا لا بالمعني الذي يتداوله المواطنون بتهكم وسخرية عن الأصناف السابقة الذكر فلا يعقل أن يسير جامعة مثلا رجل شبه أمي أو لا علاقة له بالعلوم والمعارف أو يسير مستشفي شخص إداري لا علاقة له بالمستشفيات والمرضي وإنما عينوا هناك تعيينا فوقيا لخدمة سياسة معينة لا لخدمة الجمهور أو العلم أو المصلحة العامة.إن الفرد الجزائري ليس حرا وسيدا تماما في وطنه فعندما يذهب إلي إدارة أو مؤسسة كأنه يستجدي زيادة علي الاهانات.

          2 | HOHO | SKIKDA 2015/09/10
          علكم بتوجيه السؤال الى مهندس السياسة في الافلان لان مهندس سياسة الافلان في عهد ابي و جدي كانت مركزة على نقل الخير من الخارج الى الجزائر اما بعد الاستقلال و خاصة مند بداية الثمانينات الى وقتنا هدا تركزت سياستة الى العكس اي العمل في الجزائر و نقل الخير منها الى الخارج حتى البشر هربوه وكل هجرة الادمغة تحت حكم الافلان الحديثة وهنا اكرر الحديثة

          3 | ربحي | الجزائر 2015/09/10
          شكرا مقال جيد اتمنى لكم المزيد من النجاح

          Algérienne
           2015/09/10
          El-hamdou -allah, nous avons le charlatan Belhamar, professeur en sorcellerie
          Sa science de l'obscurantisme est sponsorisée par les medias qui se reconnaitront


           2015/09/10
          En Algérie, on aime pas les gens qui travaillent
          Il y a beaucoup qui ont demandé d'intégrer les universités Algériennes et n'ont jamais eu de réponse

          Il est temps de revoir la qualité des récteurs, ils sont tous magouilleurs incompétents


           2015/09/10
          اذا اسند الامر لغيره فانتظر الساعة

          7 | عزوز | التطور طرقه ووسائله 2015/09/10
          أي بلد ينشد التطور لبد وان يكون اصحاب القرار فيه يملكون برنامج شامل ومتكامل بحيث لا يمكن النهوض من خلال بعض الحلول الجزئية أو الإرتجالية . في الدول المتقدمة وأمريكا على سبيل المثال التطور العلمي والبحث الأكاديمي مرتبط إرتباطا كبيرا بميادين العمل والإنتاج . فالهندسة مرتبطة بشركات الصناعات الكبرى تقدم الدعم المادي للجامعات وتستفيد من نتائج البحث العلمي في تلك المجالات المرتبطة بالصناعة. كليات الطب والبيولوجية مرتبطة بالمشتشفيات والعيادات الصحية الكبرى التي تمول البحث العلمي الخاص بتطوير الطب والصيدلة . حتى مجال علم النفس فهو مرتبط بمؤسسات صحية وإجتماعية تدعمه بما في ذلك قطاع الشرطة نفسه الذي يدعم دراسات جامعية تمكنه من أداء عمله الامني , شخصيا عر على دكتور في علم النفس أن أساعده في دراسة طلبتها الشرطة تخص الادمان على القمار وكيفية معالجته حتى يتم تقليل الجريمة والاعتداءات على اموال الغير من أصول وفروع وغيرها. هناك منظومة حياتية متكاملة. يعني أن الشرطة اصبحت لا تدرس كيف تقبض على المجرمين وإنما اصبحت تبحث كيف يتم تقليص الجريمة بطرق علاجية نفسية وليست امنية فقط. حتى في المجال السياسي هناك كتب جامعية تصدر عن دكاترة باحيثن يتناولون العمل السياسي بالبحث والدراسة وتقجم هذه الكتب كمقرارات تدرس للطلبة وهناك أسئلة وسبر أراء تعرض على الشعب والمختصين حتى يتم تطوير الاداء السياسي للحكومة والاحزاب ولست أدري هل يسح بأن تدرس الاعمال السياسية في بلادنا في الجامعات وتدون فيها كتب دون ان يتعرض العلماء للضغط والمنع...؟ لبد من مشروع شامل كي تتحرك عجلة النهوض, وبالمناسة عندما تكون هناك دولة جادة وقلبها على الوطن فإنك لن تكتفي بخبرائك وعلمائك وإنما تستقطب الادمغة الأجنبية من كل أنحاء العالم وهذا ما تفعله أمريكا وكندا وانجليترا....

          8 | MASSINSSA | SEYCHELLES 2015/09/10
          khati hadda...ce pays cest pour les gens comme said bouteflika,heddad ..hanoun...kardache.merzeque.ghoul.,mekri bouchita, bouchkara,boulahia, boukerche ,bouchlagham ,les batards,les salauds..des des gens de science recherche... des savant qui met algerie comme la somalier ou lafghanistan dans tous les domain

          كوكي
           2015/09/09
          أستاذ جامعي ويجهل الإجابة على أسئلة كتاب السنة الثالثة ابتدائي!!

          فتح الدكتور بوجعدار النار على منظومتنا التربوية التي صارت محل تنكيت الخاص والعام، وفي هذا الإطار اعترف محدثنا بأنه يجهل الإجابة على الكثير من الأسئلة التي يتضمنها كتاب السنة الثالثة ابتدائي، حيث حاول مرارا في هذا الصدد، بطلب من ابنه الذي يدرس في هذه السنة، غير أنه في النهاية أعلن عن عجزه وهو الدكتور في الفزياء، والأستاذ الجامعي، فما بالك بعقول صغارنا التلاميذ الذين يتعرضون لقصف من الأسئلة المصاغة بطريقة بعيدة كل البعد عن الروح البيداغوجية الجادة.

          تيتو
           2015/09/09
          إحذروا العودة ، استنبطوا الدروس و العبر ، لا يخدعكم الكلام المعسول...مأساة الباحث "لمين مرير" في الفيزياء النووية..كان أستاذا في جامعة أمريكية فعاد إلى الجزائر وانتحر
          ADVERTISEMENT

          المأساة حدثت في ذكرى عيد العلم لعام 2001، فبينما كانت قسنطينة تحتفي بذكرى رحيل العلامة بن باديس، وبينما كان رئيس الجمهورية في أول زياراته لجامعة الأمير عبد القادر ليكرم العالمة العراقية الدكتورة "وقار عبد القهار الكبيسي" كان عبقري الجزائر "لمين مرير" قد اختار نهايته المأسوية حيث اختار جسر الملاح المعلق بقسنطينة في عملية انتحار لم تشكل أي حدث للأسف في مدينة يقال عنها عاصمة العلم ومناسبة يقال عنها يوم العلم..

          لم يرتكب المرحوم "لمين مرير" في حياته أي ذنب سوى التفوق والعبقرية منذ أن ولد في 26 مارس 1953 بقسنطينة ضمن عائلة علم ودين فيها البروفيسور في الطب والباحث ومعظم إخوته يتبؤون مقاعد القمة في أوروبا، ولكن "لمين" كان كوكبا حقيقيا، فقد حصل على شهادة البكالوريا من ثانوية رضا حوحو بقسنطينة واختار الدراسة البوليتقنية بمعهد الحراش الذي كان يعج بالأساتذة الأمريكيين الذين أذهلتهم عبقرية لمين الذي انتزع المركز الأول وحصل على شهادة مهندس دولة ومنحة الدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية ولم يكن عمره قد جاوز العشرين، إذ انتقل إلى جامعة (ميتشغين) بالولايات المتحدة وراح يحصد الشهادات الكبرى في معهد الفيزياء النووية وعندما بلغ محطة دكتوراه دولة في الفيزياء النووية اقتنعت أمريكا (أمركة) لمين، فمنحته الكثير من زينة الدنيا وأصبح (معبد) في جامعة ميتشغين حين تتلمذ على يديه علماء الفيزياء النووية في الولايات المتحدة والعالم بأسره، ورفضت أمريكا سفره إلى أي بلد آخر، وصار يبحث عن أي ذريعة لزيارة أهله بقسنطينة إلى درجة أنه طلب من والده أن يبعث له رسالة يخطره بوفاة أحد أفراد العائلة حتى تسمح له أمريكا بالعودة إلى الجزائر، وبمجرد أن بلغه التليغراف حتى وجد الفرصة لتجاوز عقد العمل الأبدي مع الجامعة فعاد إلى الجزائر وإلى عائلته وبدأ يفكر في نقل عبقريته إلى بلده حيث أدى واجب الخدمة الوطنية في الملاحة البحرية بالمرسى الكبير، وحاول بعد ذلك أن يجد لنفسه منصبا (دكتور دولة في الفيزياء النووية) في المنظومة التوظيفية، ولكن الصدمات العنيفة صفعته بقوة، فتارة موظف بشركة سوناكوم تحت إمرة من لم يدخلوا حتى الثانوية، وتارة أخرى في بطالة إلى أن وجد نفسه متعاقدا في مصالح الغابات (تشغيل الشباب) مقابل مبلغ زهيد لا يكفي خبز يومه..

          الصدمة كانت صفعة قوية جعلت الرجل يعتزل العالم، صار يقرأ بنهم ويلتهم أي صحيفة أو كتاب باللغة العربية أو الفرنسية أو الانجليزية يقع بين يديه، كانت السنوات تمر ولا شيء يوحي أن الجزائر التي أنجبت هذا العالم العبرقي ستتذكر ابنها.. وأصبح لمين حديث شباب حيه (باب القنطرة).. كلهم يعرفون أنه حلم الجامعات العالمية، وكلهم يعجزون أن يقدموا له يد العون، أو لنقل يقدمون لأنفسهم ولبلدهم يد العون في مدينة كانت عاصمة للعلم وصارت للأسف عدوة له، لمين صمد برغم الصدمات، كان يتابع حصول أترابه من الأمريكيين وحتى تلامذته من الأمريكيين على جوائز نوبل في الفيزياء، ظل يتابع ما حققه رفقاؤه في "النازا" وكبريات كليات المعمورة حتى بلغ سنة 48 اقتنع أن قطار العلم قد فاته ثم أقنع نفسه أن قطار الحياة فاته، ولأن ما بين العبقرية والجنون شعرة، فقد اختلطت الأمور على لمين فانسحب في صمت بين أزقة مدينة كانت مزينة بشعارات العلم وصور الشيخ بن باديس والرئيس بوتفليقة وألقى نظرة (حب) أخيرة على سفوح جسر (الملاح) ورمى بنفسه إلى أعماق الجسر حيث لا قهر ولا احتقار للعباقرة، وحتى لا تنسوا فلمين مرير حاصل على دكتوراه دولة في الفيزياء النووية بأمريكا.. وحتى لا تنسوا فقد انتحر في يوم العلم.


          Tissemsilt
          A moins de deux semaines de l’Aïd El-Kebir 
          L’apparition des maquignons fait bouger la bourse du moutonA moins de deux semaines de l’Aïd El-Kebir consacrant le rituel d’Abraham, une grande animation caractérise les marchés à bestiaux dans la région de Tissemsilt, conjuguée à la pratique de prix distincts pour le mouton du sacrifice de cette année. Des cortèges ininterrompus de camions chargés de moutons venus pour la plupart d’entre eux des wilayas du sud qui sont des zones pastorales réputées à l’exemple de Naâma, Djelfa et Ain-Sefra et à ce niveau, la wilaya de Tissemsilt notamment, le chef-lieu enregistre une animation propre à ce genre de fête religieuse qui impose des préparatifs particuliers.
          Bien que quelque peu timide, leur présence est bel et bien remarquée à travers tout particulièrement les marchés de bestiaux.
          Depuis quelques jours déjà, les maquignons ont entamé leur tournée à travers Tissemsilt et ses localités limitrophes en attendant l’ouverture des marchés traditionnels un peu partout tant dans la ville qu’au niveau de ces localités, à l’exemple de ceux implantés habituellement à Khemisti, Layoune, Lardjem et même Hamadia et Hassi-Fedoul, lesquels ne désemplissent pas à mesure que l’Aïd approche et sont visités par de plus en plus d’acheteurs, notamment les chefs de famille en quête d’un bélier décent et à un prix abordable.
          L’affluence des acheteurs, qui va crescendo durant la dernière dizaine précédant la fête de l’Aïd approche quoiqu’elle a déjà atteint sa vitesse de croisière durant ce week-end, de l’autre côté, de nombreux citoyens à la recherche du mouton, qui plaira à leur progéniture et ne portera pas pour autant un sérieux coup de poing à leurs poches, préfèrent attendre encore les derniers jours qui précèdent l’Aïd, période parfois propice pour profiter de l’habituelle «Souika». Une petite virée à travers les premiers points de vente révèle que les prix sont variables et tout un chacun se déploie de son mieux pour acquérir son mouton.
          Il est vrai qu’aujourd’hui, le père de famille n’a pas à faire avec le maquignon, mais le revendeur. Ce dernier n’admet que très rarement que l’on discute du prix, le prix d’un bélier cornu varie entre 50 et 65.000 DA, au moment où le mouton dit «Thniane» (ne dépassant pas deux ans) est proposé entre 40 et 44.000 DA, tandis les moutons de moins d’une année, appelés localement «Allaliche», sont cédés dans une fourchette allant de 35.000 à 45.000 DA la tête.
          Mais on finit, généralement, par trouver un arrangement et un terrain d’entente, car l’Aïd ne peut être un privilège pour les seuls nantis.
          D’un marché à l’autre et d’un point de vente à un autre, la foule ne tarit pas d’allées et venues, lesquelles iront en s’accentuant durant les derniers jours au cours desquels, même les transports publics rejoindront la piste de danse pour proposer leurs services aux clients désirant conduire les bêtes vers les différentes cités et quartiers de la ville, dont certains espaces seront réservés à la vente de fourrage.
          Enfin, il est bien montré que la situation n’arrange pas la plupart des familles, notamment celles qui sont nombreuses et de classes démunies et même moyennes. Pour l’instant, le chef de famille ne sait plus à quel saint se vouer pour contenter les siens sans trop de dégâts.
          A.Nadour
          Mascara
          Réception de 3.000 logements sociaux avant fin 2015 Le parc immobilier de la wilaya de Mascara sera renforcé par la réception de 3.000 logements sociaux avant la fin de l’année en cours et 5.000 autres unités au courant du premier semestre 2016, a annoncé, hier le wali.
          L’Office de promotion et de gestion immobilière (OPGI) s’est engagé à livrer 3.000 logements sociaux avant la fin de l’année 2015 pour permettre aux commissions de dairas d’établir les listes des bénéficiaires dans les brefs délais, a souligné Salah El Affani lors d’un point de presse au terme de sa visite d’inspection d’un ensemble de projets de développement dans les communes de Mascara, Tizi et Bouhanifia.
          Il a ajouté que 5.000 logements sociaux seront réceptionnés durant le premier semestre de l’année prochaine, indiquant que 6.000 unités sont en cours de réalisation, que les travaux de 1.300 autres ne sont pas encore été lancés et que le choix des entreprises est en cours.
          D’autre part, la réalisation du premier quota de la wilaya de Mascara au programme d’habitat de formule location-vente (AADL), estimé à 1.500, sera lancé prochainement, a affirmé le wali.
          Au sujet du projet d’alimentation en eau potable des communes de la wilaya de Mascara à partir de la station de dessalement de l’eau de mer d’El Macta (Oran), M. El Affani a annoncé le lancement de l’approvisionnement des communes situées sur les couloirs de Mohammadia et Sig en fin décembre prochain ou au plus tard en janvier 2016.
          Les communes situées sur le couloir de Mascara le seront au courant du premier semestre de l’année prochaine, a-t-il ajouté.
          Le nombre des collectivités locales qui ont bénéficié du projet d’AEP à partir de la station de l’eau de mer dessalée a atteint 16 communes, soit une augmentation de 5 communes limitrophes du chef-lieu de wilaya.
          Par ailleurs, le wali de Mascara a annoncé l’établissement d’une expertise sur le risque d’effondrement du marché communal de Mascara et la proposition de sa démolition. Cette proposition et le rapport d’expertise ont été remis aux services communaux propriétaires de cette infrastructure commerciale pour procéder à la décision de démolition après la délocalisation des marchands vers de nouveaux locaux.
          Les autorités de wilaya ont inspecté, lors de cette visite, le nouveau lycée de la cité «ZHUN 10» et le CEM de Sidi Abdeldjabbar en cours de réalisation au chef-lieu de wilaya. Leur réception est prévue avant la fin du mois de septembre en cours.
          Ils ont visité également le projet du nouveau pôle universitaire de hai «Sidi Said» qui comprend 8.000 places pédagogiques, 4.000 lits, un restaurant central et une nouvelle bibliothèque. Il a été décidé la réception de 4.000 places et 3.000 lits ainsi que le restaurant en fin de semaine courante.
          Le wali a s’est enquis, en outre, du projet du dédoublement de la voie entre le village de Senaissia (commune de Tizi) et la ville de Bouhanifia. Sa livraison est prévu en fin septembre en cours.

          Exploitation des carrièresAttribution de nouvelles autorisationsLes services compétents relevant de la direction de l’Energie et des Mines (DEM) de la wilaya d’Oran viennent d’accorder 5 autorisations à des entreprises chargées des grands projets dans la wilaya d’Oran, pour l’exploitation des carrières de production des matériaux de construction.
          Les gisement produisant la matière première à ces matériaux sont localisés dans les communes de Tafraoui, Sidi Chahmi et Hassi Ben Okba, a-t-on indiqué. Les entreprises opérant dans le secteur des travaux publics et, notamment celles engagées dans le chantier du 5e boulevard périphérique entre Belgaid et l’autoroute Est-Ouest, le chantier de la route d’évitement d’El Marsa, le projet de la base de Tafraoui et enfin le chantier de réalisation du bassin de stockage de la station d’épuration d’El Kerma, sont concernées par ces autorisations, a-t-on précisé de même source. Un tel résultat permettra d’atténuer un tant soit peu la crise de matériaux de construction enregistrée dans la wilaya d’Oran et qui causait beaucoup de désagréments aux entreprises, d’où les retards accusés dans la livraison de projets.
          Dans cette optique ,les entreprises ont été instruites pour se conformer et d’appliquer un certain nombre de consignes, dont notamment le respect du cadre de vie des populations riveraines et la préservation de l’environnement de la pollution et des nuisances issues de l’exploitation des carrières qu’ils auront a exploiter. Les mesures édictées dans ce sens, recommandent notamment aux exploitants des carrières, l’application de techniques récentes dans l’utilisation des explosifs, et ce, dans le but d’éviter les nuisances sonores et l’insalubrité, entre autres. Ses autorisations ont été délivrées en conformité avec les dispositions du décret exécutif n° 08-188 du 1er juillet 2008, paru dans le Journal officiel du 6 juillet 2008 relatif aux modalités d’octroi, de suspension et de retrait de l’autorisation d’exploitation des carrières et sablières, a-t-on fait savoir toujours de même source.
          Le secteur des mines dans la wilaya d’Oran dispose de 49 carrières produisant plusieurs types de matériaux de construction.  Toutefois, ce secteur  connaît ces dernières années une baisse d’activité, du fait que la majorité des carrières sont situées à proximité des groupements urbains et sont sommées de réduire leur production et limiter l’utilisation des explosifs.
          Il y a lieu aussi de citer la problématique des ressources humaines, notamment la formation, l’utilisation des nouvelles  technologies, le faible niveau d’investissement dans le renouvellement des équipements et infrastructures ainsi qu’une production insuffisante pour les besoins du marché national.
          Ziad M
          Grand projet urbain (GPU) d’Oran
          Enlèvement de plus de 4.150 tonnes de détritus
          Pas moins de 4.158 tonnes de détritus et de décombres ont été enlevées hier, lors d’une large opération de nettoiement au niveau de sites ciblés du Grand projet urbain (GPU) d’Oran, regroupant les communes d’Oran, Bir El Djir, Sidi Chahmi et d'Es-Sénia, a-t-on appris de sources responsables de la wilaya.
          Plus de 560 agents de nettoiement affiliés au dispositif "Blanche Algérie",
          dotés de dizaines de camions à bennes, des chargeurs et des bulls ont été déployés au niveau des sites d’El Hamri, d’El Menzeh et de haï Es-Seddikia relevant de la commune d’Oran, ont enlevé 798 tonnes de décombres, a indiqué la même source.
          Le reste des quantités a été enlevé au niveau de certains point noirs dans la commune d’Es-Sénia et et à haï Es-sabah dans la commune de Sidi Chahmi (1.730 tonnes) et au niveau de cités d’habitation à haï USTO et haï El Yasmine relevant de la commune de Bir El Djir (1.630 tonnes), a-t-on ajouté.
          En outre, plusieurs équipes du dispositif "Blanche Algérie" ont été mobilisées également pour la tonte de gazon, le désherbage et l’enlèvement de plastique au niveau de certains axes routiers principaux, notamment à haï "Es-Sabah",a-t-on constaté sur place.
          Cette opération d’envergure a été décidée pour améliorer la cadre de vie dans les quartiers et autres agglomérations du Grand projet urbain, rendus insalubres par des décharges sauvages donnant un décor hideux.
          Cette opération de nettoiement d’envergure qualifiée de "réussie" est appelée à se multiplier de manière périodique pour assurer une hygiène durable dans les quartiers d’Oran, a-t-on souligné. 



          Réseau routier de la wilayaDes projets d’envergure pour répondre
          au développement multisectoriel 
          D’importants projets sont en voie de réalisation dans la wilaya d’Oran pour renforcer et moderniser son réseau routier et, partant, contribuer au développement de plusieurs secteurs comme ceux du Tourisme, de l’Industrie, du Commerce, et y améliorer les conditions de transport.
          Considéré comme l’un des grands projets structurants d’Oran, la réalisation de la 2éme rocade sur une longueur de 21 km permettra aux usagers de la route, une circulation rapide, fluide, confortable et sécurisée. Devant relier la localité de Belgaid à El Kerma par une bretelle à l’autoroute Est-ouest, ce projet vise également à désenclaver de nouvelles zones relevant de six communes. Doté de 14 échangeurs, cette nouvelle rocade, dont les travaux ont atteint un taux d’avancement de 40 %, réduira l’intensité du trafic sur le réseau actuel de la wilaya. La réception du projet, lancé en juin 2014, est prévue pour juin 2016.
          Dans la commune d’Oued Tlelat, qui connaît une forte expansion urbanistique, une étude est lancée pour créer des voies d’accès à partir de l’autoroute Est-Ouest vers ce nouveau pôle de 17.000 logements en cours de construction. Ce projet consiste en la réalisation de deux ouvrages d’art de 25 mètres au dessus de la pénétrante autoroutière avec une partie de route de 2,5 KM. Les délais prévisionnels ont été fixés à huit mois. Le coût du projet est estimé à 600 millions DA. Cette opération a pour but de désenclaver cette nouvelle zone urbaine en créant un nouvel accès au nord de la commune et alléger le trafic sur la RN 4, principale voie traversant la ville. Réalisé sur une distance de 5 km, le projet de dédoublement du CW 46, reliant les localités de Sidi Marouf à Hassi Bounif, aura, quant à lui, pour impact un allégement du trafic dans une région connaissant une grande dynamique urbaine où est implanté l’établissement hospitalier universitaire d’Oran «1er Novembre», très sollicité tant par la population oranaise que par celle des wilayas limitrophes. La réception de ce projet, lancé en juin dernier, est prévue pour avril 2016. Le coût global est de l’ordre de 205 millions DA.
          La trémie
          du millenium,
          un ouvrage très attendu par
          les automobilistes
          Par ailleurs, le projet de la trémie, situé à l’intersection du boulevard Millenium et la première Rocade Sud, est très attendu. Il aura pour conséquence d’assurer une fluidité du trafic routier dans une zone abritant, entre autres, le complexe olympique de Belgaid, avec son stade de football de 40.000 spectateurs, ainsi que le nouveau pôle universitaire de plus de 80.000 places pédagogiques. Les responsables locaux estiment que de grandes perspectives de développement touristique à Oran sont liées au projet de la voie du littoral de la corniche reliant la localité de Kristel à Arzew, sur une longueur de 25 km. L’objectif assigné à cette liaison rapide est d’assurer des échanges fluides et confortables par le littoral entre Arzew et Oran en passant par Kristel ainsi que de permettre la création de nouvelles zones touristiques. Elle aura également pour objectif de créer un second accès pour la ville d’Arzew qui abrite une zone pétrochimique. Un autre projet est en voie d’étude pour la réalisation d’une pénétrante reliant Arzew à l’autoroute Est-Ouest. Le développement du secteur du tourisme sera favorisé par la modernisation du CW 75, entre Canastel et Kristel. Une route traversant une zone montagneuse qui offre une vue extraordinaire sur la côte Est d’Oran. Ce projet offrira également de larges opportunités au développement des zones d’extension touristique (ZET)
          et assurera de meilleures conditions de sécurité aux usagers empruntant le littoral Est d’Oran. Enfin, le mégaprojet de la liaison du port d’Oran à l’autoroute Est-Ouest, dont la première tranche de 8,41 km a été lancée fin 2014, contribuera fortement à la croissance économique locale. Il vise également l’allègement du trafic, notamment sur l’axe du ravin blanc, et dotera la wilaya d’Oran d’un réseau de route moderne.
          Dans sa région Ouest, à l’instar du renforcement de l’accès à la corniche, la wilaya d’Oran a bénéficié de plusieurs opérations, telles que la création de deux voies sur la corniche supérieure ainsi que la réalisation de plusieurs ouvrages d’art, comme celui de l’échangeur, prés de la base navale de Mers El Kebir, visant le désenclavement de certaines localités limitrophes




          ليست هناك تعليقات: