انعقدت الجمعية العمومية للاتحاد الافريقي لكرة القدم الاثنين على وقع فضيحة أخلاقية مدوية بحضور رئيس "الكاف" عيسى حياتو ورئيس الإتحاد الدولي جوزيف بلاتر، عندما أشعلت الراقصة المصرية المعروفة "دينا" حفل الإفتتاح في صورة فاضحة للغاية، أمام أنظار كبار الشخصيات في كرة القدم الذين كانوا متواجدين في احد اكبر الفنادق بالعاصمة المصرية القاهرة.
ورغم أن حفل الافتتاح تم بعيدا عن عدسات المصورين وكاميرات الإعلام  إلا أن أطرافا سربت فيديو خادش للحياء (لايمكن نشره)، بثته جريدة "اليوم السابع" المصرية على موقعها الرسمي الثلاثاء، يظهر الراقصة الاستعراضية "دينا" وهي ترقص على أنغام الموسيقى الشرقية بملابس فاضحة أمام أنظار جميع الحاضرين، وكأن الأمر يتعلق بالتواجد في ملهى ليلي وليس في حفل إفتتاح الجمعية العامة للإتحاد الإفريقي لكرة القدم.
وحضر الحفل إلى جانب حياتو وبلاتر، رئيسا المكتب التنفيذي في "الكاف" الجزائري محمد روراوة والمصري هاني أبوريدة وكذا الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي، والبرتغالي لويس فيغو المرشح على منصب رئاسة الفيفا إلى جانب الأمين العام للإتحاد الإفريقي المغربي هشام العمراني وشخصيات رياضية مصرية أخرى.
وكتبت الراقصة دينا على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" الثلاثاء، بأنها "فخورة بالرقص" في مثل هذه الحفلات أمام شخصيات كبيرة مثل حياتو وبلاتر، الذين "أعجبوا برقصها" على حد قولها بعد أن تألقت بعدد من "الشطحات" المغرية .
من جهته تبرأ الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة جمال علام، من مسؤولية تنظيم الحفل الذي أحيته الراقصة دينا، موضحين أن المسؤولية منصبة على هيئة حياتو وليس على اتحاد الكرة في مصر.
ومعلوم أن اللجنة التنفيذية للكاف ستعقد اجتماعها الأربعاء المقبل للكشف عن البلد المنظم لنهائيات كاس أمم إفريقيا 2017 التي تتنافس عليها الجزائر إلى جانب الغابون ومصر وغانا.