الثلاثاء، أبريل 21

الاخبار العاجلة لنزع ثمثال العلامة ابن باديس مصالي الحاج بوتفليقة من شوارع ساحة الشهداء ليلا بعد انتشار خبر اقالة مدير السكن حسن بالح واحتجاج عائلة بن باديس في ملتقي الجامعة الاسلامية وسكان قسنطينة يكتشفون ان المقاول الاخوة ناصري منح الثمثال الاستهزائي لوالي قسنطينة بعد حصوله على مبلغ 250مليار سنتيم جراء اعادة تهيئة دار الثقافة الخليفة بقسنطينة يدكر ان عائلة الخليفة بسكرة تحضر لمراسيم لالغاء اسم عائلة خليقفة من مشروع قصر الدعارة بقسنطينة والاسباب مجهولة

اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف سكان قسنطينة حكاية  ثمثال خيال  بن باديس  بالصور  والاسباب مجهولة 















صور نقل تمثال العلامة ابن باديس من مكانه في قسنطينة


السلطات المحلية لقسطينة تنزع تمثال العلامة عبد الحميد ابن باديس

العلامة عبد الحميد إبن باديس يهان في قسنطينة




اخر خبر
الاخبار  العاجلة  لنزع ثمثال  العلامة   ابن باديس   مصالي الحاج  بوتفليقة من  شوارع  ساحة الشهداء ليلا   بعد انتشار خبر اقالة مدير السكن حسن بالح واحتجاج عائلة بن  باديس   في ملتقي  الجامعة الاسلامية وسكان قسنطينة يكتشفون ان  المقاول  الاخوة ناصري  منح الثمثال  الاستهزائي  لوالي قسنطينة  بعد حصوله على مبلغ 250مليار  سنتيم  جراء اعادة تهيئة  دار الثقافة  الخليفة بقسنطينة  يدكر ان  عائلة الخليفة بسكرة تحضر  لمراسيم لالغاء اسم  عائلة  خليقفة  من مشروع قصر الدعارة  بقسنطينة والاسباب مجهولة 
اخر خبر
الاخبار  العاجلة   لقيام  الداي حسين والي قسنطينة بزيارة فجائية لمشاريع  قسنطينة مابعد  الثقافة العربية  بعد  انتشار اخبار  باقالة   والي قسنطينة بسبب فضائح زيارة  الوفود العربية الى قسنطينة والاسباب مجهولة 
اخر خبر
الرسالة  العاجلة  الى  الثمثال   الخيالي   للعلامة بن بايس
ياباديس  ان سكان قسنطينة يقدسون ثمثال  المراة العارية ويحتقرون ثمثال  االعقول  الصداقة 
 اعتقد  ان  ثمثال بن باديس سوف يعو ض  بثمثال امراة عارية   جنسيا بعد اكتشاف خبراء علم النفس ان فرنسا حينما شيدت قسنطينة  شيدث ثماثيل  لنساء عاريات   خوفا من تهديم مدينة قسنطينة   يدكر ان  سكان قسنطينة  يحلمون  بالنساء العاريات وبيوت  الدعارة في  قسنطينة ويدكر ان  المجتمع القسنطيني مغلق  نفسيا واجتماعيا وانه يقدس المراة العارية  ويبجل ثمثالها  ويدكر ان ثمثالان لامراة عارية ورجل عاري في متحف الكدية امام  مقر اتصالات  الجزائر   مند خمسين  سنة ولم يعلن سكان قسنطينة احتجاجهم للعلم فان  السبب الرئيسي لنزع ثمثال  خيال بن باديس يعود لكونه هدية من المقاول  الى والي قسنطينة وهكدا نكتشف الرشوة  الفنية للعلم فان  الثمثال  منح لصاحبه الفنان  البرتغالي مبلغ  3مليار  سنتيم بالعملة الصعبة  وهكدا فان  سكان قسنطينة يبحثون عن ثمثال جنسي لامراة عارية بعد اكتشاف خبراء علم النفس ان سكان قسنطينة  يعيشون بعقلية الاطفال ويبحثون عن التسلية الجنسية  واما رجالهم ونسائهم فيعيشون بالدعارة السرية  ةوالحجاب الوهمي   يدكر ان  سكان قسنطينة يعيشون المجاعة  الجنسية  وليس  المجاعة  الثقافية   وشر البلية مايبكي 
بقلم نورالدين بوكعباش   مثقف   جزائري 
من امام    قصر الدعارة   الثقافية   الخليفة  قسنطينة 


الرسالة  العاجلة  الى  الثمثال   الخيالي   للعلامة بن بايس
ياباديس  ان سكان قسنطينة يقدسون ثمثال  المراة العارية ويحتقرون ثمثال  االعقول  الصداقة 
 اعتقد  ان  ثمثال بن باديس سوف يعو ض  بثمثال امراة عارية   جنسيا بعد اكتشاف خبراء 

علم النفس ان فرنسا حينما شيدت قسنطينة  شيدث ثماثيل  لنساء عاريات   خوفا من تهديم مدينة قسنطينة   يدكر ان  سكان قسنطينة  يحلمون  بالنساء العاريات وبيوت  الدعارة في  قسنطينة ويدكر ان  المجتمع القسنطيني مغلق  نفسيا واجتماعيا وانه يقدس المراة العارية  ويبجل ثمثالها  ويدكر ان ثمثالان لامراة عارية ورجل عاري في متحف الكدية امام  مقر اتصالات  الجزائر   مند خمسين  سنة ولم يعلن سكان قسنطينة احتجاجهم للعلم فان  السبب الرئيسي لنزع ثمثال  خيال بن باديس يعود لكونه هدية من المقاول  الى والي قسنطينة وهكدا نكتشف الرشوة  الفنية للعلم فان  الثمثال  منح لصاحبه الفنان  البرتغالي مبلغ  3مليار  سنتيم بالعملة الصعبة  وهكدا فان  سكان قسنطينة يبحثون عن ثمثال جنسي لامراة عارية بعد اكتشاف خبراء علم النفس ان سكان قسنطينة  يعيشون بعقلية الاطفال ويبحثون عن التسلية الجنسية  واما رجالهم ونسائهم فيعيشون بالدعارة السرية  ةوالحجاب الوهمي   يدكر ان  سكان قسنطينة يعيشون المجاعة  الجنسية  وليس  المجاعة  الثقافية   وشر البلية مايبكي 
بقلم نورالدين بوكعباش   مثقف   جزائري 
من امام    قصر الدعارة   الثقافية   الخليفة  قسنطينة 
قسنطينة عاصمة   المجاعة   الجنسية والثقافة  البطنية 

قسنطينة عاصمة   المجاعة   الجنسية

السلطات المحلية لقسطينة تنزع تمثال العلامة عبد الحميد ابن باديس




























video


video









video
video
video

video




















توقيف قاصرين التقطا ونشرا صورا لتمثال العلامة ابن باديس وفي فمه سجارة عبر الفايسبوك بقسنطينة




توقيف قاصرين التقطا ونشرا صورا لتمثال العلامة ابن باديس وفي فمه سجارة عبر الفايسبوك بقسنطينة

كشف مصدر مطلع أن أن فرقة مكافحة الجريمة الالكترونية التابعة إلى مصلحة الشرطة القضائية بأمن ولاية قسنطينة، قد أوقفت، مساء أمس الإثنين، مراهقين اثنين تورطا في قضية الإساءة التي تعرض لها العلامة عبد الحميد بن باديس، من خلال نشرهما صور تذكارية قرب تمثال العلامة وفي فم الأخير سيجارة، وهي الصورة التي تم تداولها بشكل واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي فايسبوك، وأثارت ضجة اعلامية واستنكارا منقطع النظير، أجمع كلها على لسان رجل واحد أن القضية لها علاقة بالانحطاط الخلقي وسط أغلبية المراهقين. مصادر ّ النهار" أوردت أن مصالح الأمن وفي سرية تامة قامت بتحريات واسعة بالاعتماد على الصور المتداولة وأوقت القاصرين بحي سيدي مبروك، ومن المرتقب أن يتم تقديمهما أمام قاضي الأحداث بعد نقل أقوالهما بحضور أوليا أمورهما.


لعيب ليس في الشابين بل العيب و كل العيب في من سمح باهانة هذا العلامة بتمثال " صنم "
  
0
2 انيس تريرات alger 2015/04/20
wallah 3ib w 3ar 3likoum ibn badis howa raid ennahda el jazairiya w ma yasthalch dirou wach dartou fih rabi yahdikoum
  
0
3 abbes الجزائر العميقة 2015/04/20
لم افهم حتى لهذه الدرجة الانحطاط ماذا يفعلون بابائهم بهذه الوقاحة
  
0
4 samdz algerie 2015/04/20
حرام عليكم يا ناس هدا او صنم رايحين دخلو شباب صغار للسجن وتمرضو والديهم من اجل شيء تافه
حرام عليكم يانا س در تيو تورة على صنم ومادارتيوش تورة على المال المسروق والمشاكل الاجتماعية
يا والله يا والله يا والله بن باديس لو عاش بعد الاستقلال لا قتلوه او دخلوه للسجن
للعلم للدين يدافعون على صنم لبن باديس انا متاكد 100/100 انهم عمرهم لا قراو لهدا الشيخ
البشير الابراهيمي وهو عضو للجمعية ومن المؤسسين للجمعية ورئيسها بعد عبد الحميد كان تحت الاقامة الجبرية بعد الاستقلال يا وعمر راسك
  
0
5 رامي بومرداس 2015/04/20
ألهذا الحد بلغ الاستهتار بالعلم و العلماء ؟ أليس العلماء ورثة الانبياء ؟
أنا أرى ردع مثل هذه التصرفات بكل الطرق التربوية منها و العقابية لأن إهانة رائد النهضة الجزائرية ليس بالامر الهين لذا وجب القضاء على مثل هذه التصرفات و نشر ثقافة حب العلم و العلماء .
  
0
6 سلىم الجزائر 2015/04/21
مع انى ضد التماثيل الا ان هذه تعتبر انتهاك لرموز الجزائر من جيل لم تعد له اى قيم يتمسك بها
  
0
7 zman ilizi 2015/04/21
واش خوتي بديتو تعبدو الاصنام
هدا راه صنم ماشي معلم تاريخي

عنهم الحق ناس بكري
كيكان حي مشتاق تمرة كي مات علقولو عرجون
هو لو مزالو عايش ميخلهمش اجسدوه في صنم
الله يرحم العلامة و يجعل متواه الجنة
  
0
بنت الغرب 2015/04/21
يا أخي المحترم المشكل ليس في الصنم فكلنا نعلم أنه حرام ، ولكن المشكل راه في الإساءة للعلامة ابن باديس صار شبابنا يستهزء بكل شيء لا يفرق بين عالم و لا منحط الكل عندهم سواء و هذا خطأ كبير .
8 nordine ddddddddddddddd 2015/04/21
واش فيها ولد اخض صوره مع صنم اصبحت جريمه
الصنم قي ذاته جريمه لعلامه في الدين اين هي الحريه
  
0
9 نضيرة الجزاىر 2015/04/21
السلام عليكم
اولا : الصنم لا يمثّل العالم الفاضل ابن باديس
ثانيا : أجزم أنّ المراهقين لا يعرفان شخص العلامة
وعليه وجب تأديبهما دون اللجوء الى العدالة ...
  
0
10 Younes Batna 2015/04/21
Rabi yahdihm















Et les autres statues alors?

Que faire de la statue de l'EMir AbdelKader à Alger par exempl




لبشير الإبراهيمي BBA ALGERIE
تمثال الشيخ بن باديس دليل قاطع على كيفية سير الأمور في بلادنا.
أولا : كيف جاءت فكرة إقامة تمثال للشيخ ؟
ثانيا : من جاء بها؟ هل هي هيئة مؤهلة أم اجتهاد شخصي ؟
ثالثا : من المسؤول عن تجسيدها ؟
رابعا : كم كلفت هذه المهزلة خزينة الدولة؟
خامسا : من سنحاسب و متى ؟
سادسا : هل نحفظ الدرس أم نبقى على غبائنا ؟


http://www.ennaharonline.com/ar/hadath/240132-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AD%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D9%84%D9%82%D8%B3%D8%B7%D9%8A%D9%86%D8%A9-%D8%AA%D9%86%D8%B2%D8%B9-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D8%B9%D8%A8%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D9%85%D9%8A%D8%AF-%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B3.html

السلطات المحلية لقسطينة تنزع تمثال العلامة عبد الحميد ابن باديس




السلطات المحلية لقسطينة تنزع تمثال العلامة عبد الحميد ابن باديس





باشرت السلطات المحلية بقسنطينة بنزع النصب التذكاري للعلامة عبد الحميد بن باديس أحد مؤسسي جمعية العلماء المسلمين. جاء هذا القرار بعد إحتفالات المخلدة  ليوم العلم، وتزامنا مع مظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015. حيث أثار التمثال غضب عدة جهات باعتباره مخالف للشريعة الإسلامية ، وتخليد ذكرى العلامة لاتكون بتشييد تمثال له وإنما  بشخصه من خلال صيانة علمه وثقافته  ونضاله عن الجزائر وشعبها.  



تجاوزًا لعقدة التمثال،

بقلم/ عبد القادر رابحي

- 1 -
    هل كان العلامة عبد الحميد ابن باديس يقبل بأن يُنحت له تمثالٌ أصلاً لو كان حيًّا يرزق بيننا، و هو الذي كرّس معظم حياته لمحاربة تماثيل التخلف و الجهل الأمية و الطُرُقية المصلحية            و الخرافات و الفقر أثناء فترة الاستعمار في ذات مواطنيه من الشعب الذي كان يقترب منه قبل أن يحاربها كتصورات كولونيالية استشراقية في خطابات الساسة الفرنسيين و في كتابات النخبة الجزائرية التي كانت تريد الاستحواذ على التصوّرات التحرّرية بموجب ما تقدمه الأفكار النظرية من جنّاتٍ وهمية موعودة للشعب الطامح إلى الخروج من وضعيته الاستعمارية برجالاته المتنورين؟ 
   و هل كان العلامة عبد الحميد بن باديس سيقبل بأن يُجَسّم لشخصه  تمثالٌ بهذا الحجم و بهذه الصورة و بهذه الوضعية و هو الذي حاول أن يقدم عن نفسه قدر استطاعته و دون تكلّف صورةَ الرجل العالم العامل المثقف الفاعل المتنقل بين المدن الجزائرية و بين مساجدها و مؤسساتها الدينية و الثقافية طيلة ما قُدّر له من حياة ؟ 
   و هل كان العلامة عبد الحميد  بن باديس سيقبل بأن يوضع له هذا التمثال بهذه الصورة وبهذا الحجم و بهذا الشكل وسط مكانٍ عام بشارع من شوارع مدينته، لا هو بالحديقة المفتوحة المغلقة أو المؤسسة الثقافية الكبيرة اللتين تقبلان تماثيل لشخصيات بهذا الحجم و بهذا الشكل، و لا هو بالمتحف التاريخي الذي يرحب بهذا النوع من الأعمال الفنية نظرا لكونه محميّا داخل مؤسسة محروسة من أيّ تلف أو تلاعب أو طيش خارج عن نطاق ما يجب احترامه في الفن عموما و في فن النحت على الخصوص؟
- 2 -
    و لعل ما يوحي به تمثال العلامة عبد الحميد بن باديس و هو يأخذ المكان الذي اختير له في مدينة قسنطينة - في مناسبة يوم العلم و في يوم افتتاح نشاطات قسنطينة عاصمة الثقافة العربية-بهذا الشكل و بهذه الوضعية وخاصةً بهذا الحجم هو التصوّر البسيط و ربما الساذج الذي يحمله من حملوا فكرة تحقيق تمثال بن باديس و من جسدوا صورته الرمزية العظيمة في أذهان الجزائريين بهذه اللمسة النهائية الغريبة. 
    و من دون محاولة الحكم مسبقا و لا لاحقا على النوايا، يخطرُ ببال كلّ من شاهد تماثيل العشرات بل المئات من الزعماء و المفكرين و المثقفين و الفنانين في الساحات العامة و في الحدائق و في المجمعات الثقافية الكبرى في العواصم العالمية و في متاحفها :
أولا - أن ثمّة تناسيا كبيرا أو جهلا بثقافة إدراج التماثيل في الساحات العامة بوصفها رموزا لقيمة إنسانية واستحضارا دائما لحدث تاريخيّ و تأصيلا مستمرا للأيقونة و ما تستدعيه من ذكرى في خضم السيرورة التاريخية بما هي رمز حامٍ للقيمة الإنسانية و سلطة مُجَسِّمة لها وقعُها المؤثّر على المُشاهد، و كذلك بما هي حضورٌ ثقيلٌ بحجم الجسد المفارق للقيمة الحقيقية بالنظر إلى ما يمثله الجسد/ التمثال من أفكار ذات سلطة و قوّة و نفوذ. و لعل أيَّ تصغير لهذه الأبعاد المادية الثلاثة في تحقيق مجسّم لقائد تاريخيّ أو مفكر أو رجل دين هو تصغير لقيمة الشخص الذي يريد أصحاب المشروع إبراز قيمته و استحضارها يوميا في واقع الناس المرتادين للمكان الذي يُوضع فيه بصورة نهائية و دائمة. ولعل هذه القيم هي التي تجعل لتماثيل الزعماء و المفكرين و الأبطال والفنانين و المبدعين قوّةَ حضورٍ مهيمنةً في واقع المكان و في أعين مرتاديه من الأفراد مع مرور الأزمنة و تغيّر المعطيات التاريخية، إذ يصبح التمثال رمزا لأمّة و ليس  رمزا لحقبة عابرة أو تجسيدا لمرحلة معينة أو استحضارا قسْريا لفكرة مرفوضة. ذلك أن الرمز في هذه الحالة هو القاسم المشترك الذي يتحوقل حوله المرتادون من الأفراد المختلفين في الأطروحات و الجماعات المتناقضة في المواقف، و لا يمكن أن يكون مفرقا للأفراد و مستدعيًا لتناقضاتهم التاريخية و الثقافية و لخلافاتهم الإيديولوجية و السياسية.
 - ثانيا: أن ثمّة تناسيا كبيرا أو جهلا بثقافة المجسمات و علاقتها بالمكان ناهيك عمّا يمكن أن يحمله فنّ النحت من رموز ومفاتيح و أبجديات، كغيره من الفنون، يعرفها أهل الاختصاص معرفة دقيقة، و ليس هنا مجال الخوض فيها. فلا يمكن أن نتصور عدم وجود علاقة بين مكان هو ساحة عمومية اختير قصدا لوضع مجسم ما و بين علّو المجسم وحجمه و شكله و وضعيته التي يقابل بها مرتادي المكان و مادته التي صنع منها و رموزه التي يجب أن تتحقق في شكل المجسم حتى يؤدي دوره بأكمل وجه. و أوّل أدواره هو هالَتُه المهيمنة بالفن و عن طريق الفن و التي تجبر المشاهد الحاضر على الاحترام و تؤدي به إلى استرجاع قيمة ما يمثله المجسّم من رموز دينية أو تاريخية أو ثقافية أو جمالية.
- ثالثا: أن ثمّة تناسيا كبيرا أو جهلا بواقع المجتمع الجزائري و ما يعتري علاقة الفنانين به من سوء فهم كبير، و بمستوى تلقي أفراده للعمل الفني المجسّد في المكان المفتوح خاصة و في الفضاءات العامة التي عادة ما تكون مطيّة لاعتراض غير متحضر من خلال تشويهها عمدا أو غيرة أو جهلا، و أو تحطيم أجزاء منها خاصة إذا كانت في مستوى أيدي من يمكنه أن يعبث بها من دون جهد لأنها في متناول كلّ شخص مرتاد للمكان الذي وضع فيه خاصة إذا كان على مقربة من الأيدي و على مسافة سافلة من أيّ نيّة مبيّتة في المساس به. 
- 3 -
   لقد قام العلامة عبد الحميد ابن باديس أكثر من كل التنويريين غيره طيلة حياته بعمل تنويري متصل اتصالا حميميا بالواقع المعاش للشعب الجزائري أثناء فترة حساسة من تاريخ الجزائر و هي ترزح تحت نير الاستعمار الغاشم من خلال محاربته لكلّ الظلاميات التي كانت تعشّش بسوء فهم رهيب لمنطلقاتها و لمقاصدها في بنية الذهنية الجزائرية في فترة عصيبة من تاريخ الجزائر الكولونيالية، و ذلك من خلال وقوفه في وجه خزعبلات الفكر التي تحوّلت إلى يقينيّات معرفية  و رؤى متسلطة تُدثّر بليلها المظلم كلّ محاولة للتفكير المتنور من خارج الأسيجة التي أسس لها المستعمر من خلال التصوّر التراتبي للمواطنة بناء على المقابلة العمودية بين (المواطن) الفرنسي و ( الأنديجان) الجزائري. 
     و هو بذلك قد واجه بكلّ شجاعة- و كان بإمكانه ألا يفعل تماما مثل الكثير من المثقفين التنويريين و من المتدينين أمثاله ممّن آثروا السكوت الحكيم المشفوع بالسلامة- أقْذعَ مرحلة وأخطرها ممّا شهدته الجزائر من تزييف للتاريخ و للوعي و للنضال، كما واجه  أشرس مرحلة حاولت فيها النخب المتصارعة أن تتمسّك بخيار التفنج المعرفي داخل المقولات الكبرى من أجل تسجيل مواقفها في ما ستستعمله دليلا ماديا على نضالاتها النظرية المخلصة  نظرا لقربها، بحكم الثقافة و اللغة، من وسائل اتصال عصرية في ذلك الوقت كانت  أقرب إلى استعمالها في إيصال أفكارها المتلونة ومواقفها المتبدلة إلى عموم الناس ممّا كان لدى لجمعية محروسة سياسيا و محدّدة نشاطا، و مما كان لابن باديس كرجل علم فَرْدٍ من وسائل تبيّن أنها على قلّتها كانت أكثر خطورةً على المستعمر من عديد الكتابات التي استعملت هذه الوسائل العصرية الكبرى و تمادت في استعمال فائض الفكر التنويري في أطروحاتها النضالية  من أجل الوصول إلى واقع كان ابن باديس قد أدركه بحكم اتصاله الحقيقيّ به قَبْلاً، ومن أجل الحصول على نتيجة كان ابن باديس قد نبّه إلى خطورة التخلي عنها قَبْلاً، و من أجل السير في طريق أثبت الزمن أنه كاد أن يودي بالبلاد والعباد إلى الهاوية كان العلامة ابن باديس قد حذّر منه قَبْلاً. و لعله لم يكن ممّن يفرحه اعترافٌ بعد إنكار أو يُؤنسُه تقبُّلٌ بعد جحود.
- 4 -
   و على الرغم ممّا يمكن أن يؤخذ على الشيخ عبد الحميد بن باديس و جمعيته طيلة فترات عملها الدءوب أثناء الاستعمار من مواقف تاريخية تبيّن فيما بعد أنها لم تكن متناسقة مع اللحظة التاريخية في تسارعها الرهيب نحو الانفجار قبيل الثورة الجزائرية، أو من مواقف متماهية مع التصورات الاستعمارية قبلها، و هي مواقف كثيرا ما استعملت في غير محلها و في غير أهدافها من طرف مناوئيه الفكريّين الذي كانوا يسيرون في توجهه نفسه كما هو الحال بالنسبة  لموقف مالك بن نبي من منهج جمعية العلماء و من توجهاتها على سبيل المثال لا الحصر، أو من طرف مناوئيه الإيديولوجيين و السياسيين ممّن انزعجوا من تحقيق الرؤية التنويرية داخل المنظور الإسلامي المحافظ من أجل ضرب القيمة الفكرية التي أسّس لها عبد الحميد بن باديس، فإنه من الواجب بل من الضروري الاعتراف، إن عاجلا أو آجلا، بالفعل التنويري السابق للعديد من الأطروحات التنويرية ذات التوجهات الحداثية التي أسس لها ابن باديس و جمعية العلماء في بنية الخطاب الثقافي و الفكري الذي كانت تتبناه على الرغم من قلّة الإمكانيات وخذلان الاستعمار و بعض بني الجلدة . و هو الفعل الذي يراد له اليوم أن يُغمط حقّه في الذّكر، و أن يمحى بعضه أو كلّه من مدونة التاريخ الثقافي للجزائر المعاصرة، و أن يتهّم بحقّ أو بغير حقّ بطرق لا تترك أي فرصة للفكر المتأصل في أن يتنفس و يعدّ أخطاءه المنهجية إن وجدت ، أو أن ينقد مواقفه التاريخية إن تحققت، أو أن يبتعد عن اعوجاجاته الفكرية و الموقفية إن أثبت التاريخ أنها كانت فعلا كذلك.  
  كثيرا ما كان فكر العلامة عبد الحميد بن باديس مطية للأحكام الظالمة و للمسلمات الخاطئة و للمواقف المُزايدة. و كثيرا ما تناسى المثقف الجزائري في راهن بحثه عن مسبّبات الحرن الوجودي الذي يعيش فيه مجتمعنا الجزائري هذا الدور الكبير و النافذ لعالمٍ علاّمةٍ قدوةٍ لعب دورا محوريا في تثبيت العديد من القيم الفكرية و اللغوية والمعرفية في عمق الذات الجزائرية و التي لم يستطع أحدٌ من الكثير من المثقفين الذين أنجبتهم الجزائر في الفترة نفسها أو من جاء بعدهم أن يكون واعيا بخطورة اختفائها من بينة المجتمع الجزائري، أو أن يكون حريصا مثل ابن باديس على استعادتها  وإعادة إحيائها في ذاكرة الأجيال الجديدة التي عاصرها.
   و لعله بهذا الفعل كان سبّاقا إلى طرح كل الإشكالات الكبرى التي كانت تعترض سبيل تحقيق رؤية متنوّرة تأصيلاً و متأصلة تنويراً لمجتمع عانى من الاستعمار طويلا والتي كان يتباهى بها تنويريّو الصالونات و مثقفو اللحظات الحاسمة من تاريخ الجزائر المجاهدة و هي تريد الخلاص النهائي من الأسر الكولونيالي، و يحتكرون أفكارها و يدعون احتكار حلول نهائية و دائمة لما كانت تطرحه هذه الأفكار على الذات الجمعية من أحقية هذا للشعب الجزائري بالوقوف في وجه الانسياق و الاجتثاث و التغريب. 
- 5 -
  و لعله بهذا الفعل كذلك لم يكن العلامة عبد الحميد بن باديس ليترك مجالا أمام خصومه هو من أكثر المجالات حساسيةً و أخطرها على الإطلاق على بنية المجتمع الجزائري المتأهب لخوض معركة مع من أدى به إلى الوصول إلى هذه الحالة من الترهّل و الضعف و الافتقاد النهائي للإرادة. إنه المجال الذي لا زالت الجزائر المعاصرة تعاني من تبعاته و الذي لا يمكن إلاّ أن يكون مجال معركة المفاهيم الكبرى التي كان واعيا بخطورتها على المجتمع الجزائري و بخطورة اندراجها بشكل ما من الأشكال في بنيته الذهنية و المعرفية.     
    إن ما لا يمكن أن ينكره عقلُ أيّ عاقل و هو يلاحظ ما يتعرض له ابن باديس من هجوم كاسح طيلة السنوات الأخيرة لا يمكن إلاّ أن يدرك أن هذا الهجوم ليس بسبب مواقف تاريخية أو توجهات سياسية أخطأت، كغيرها كثير، تناسقها الجوهري و الوجودي مع الحركة التاريخية ولم تخْلُ منها رؤيةٌ فكرية أو أيديولوجيّة عاصرت المرحلة الكولونيالية، كما لم يخْلُ منها أيُّ تمركزٍ سياسيّ حمل القضية الوطنية همّا دائما في نضالاته ضد الاستعمار الفرنسي، و إنما هو بسبب مشروعه التنويري المتأصل الذي تتعمّد العديد من القراءات إدراجه في طي النسيان، لا في ما يمكن أن يحمله من تصورات قد لا تتناسب مع اللحظة التاريخية بما تزخر به من اكتناز رافض للذات بما هي وجود مُنقِذٌ، و لكن فيما يدعو إليه من أفكار و بما يصبو إليه من طموحات لتحقيق هذه الذات الباحثة عن خلاص نهائيّ ممّا يعتريها من وهن و من ضعف و من شكّ. 
   أمّا عن حجم الرمز الذي يمكن أن يحمله تمثال العلامة ابن باديس و مكانه و صورته فأكيدٌ أنها في ذهن كلّ  مرتاد لساحة فكرية لا تتخذ من التنوير مطية إيديولوجية و سياسية من أجل العودة بالمجتمع الجزائري إلى الدرجة الصفر من التفكير في تناسي كيفية خلاص الذات من أسر الآخر. و لله درّ الشاعر حين قال: و إذا كانت النفوس عظامًا°°° تعبت في مرادها الأجسامُ.




الصنهاجي الحائر

لم يفهم لماذا أجلسوه هنا لكنه جلس مستسلما لخاصيته الجديدة و التي منعته من مبادلة العابرين التحية أو استلام السجائر التي عرضت عليه أو شرب القهوة. لم يستطع حتى الحديث في العلب الصغيرة التي عرف، فيما بعد، أنها اختراع متأخر للعلم تُبقى صوت حاملها متاحا في كل حين. حاول جاهدا فرز الجمل التي يرطن بها المحيطون به وهم يقتنصونه في آلاتهم الصغيرة. حاول أكثر من مرّة القيام لكن وضعه الجديد منعه من ذلك. شعر بضيق. ضاق بالأيدي التي تمتد إليه. ضاق بالقبل. ضاق باسمه منطوقا. ضاق بالغبار بالسيارات التي تتوقف بالنساء بالنهار الطويل كفيلم مملّ. ضاق بالصفات التي تُنسب إليه. ضاق بمقولاته مبتورة في الخطب. ضاق بتلك القصيدة في الكتب المدرسية  وفي جُمل تلاميذ السياسة. ضاق باستدراجه إلى مواضع لا تلائم طبعه.ضاق بذكرياته مستعادة. ضاق بذاته متخيلة أو ممثلة.  ضاق بما كانه وما صار عليه. تمنى لو يستطيع التنفس بعمق أو الصراخ. لكنه يعرف أن صرخته العظيمة ستبقى مكتومة خلف معدن يحمي صدره  من الأذى و لا يمنع عنه الألم. تمنى لو يستطيع إغماض عينيه ليقنع نفسه أنه في حلم سينتهي بعد قليل. تمنى لو يستطيع البكاء ليمسح الخيبة وأطفالها الذين يلعبون عند قدميه. تمنى لو يستطيع الركض بلا توقف حتى يهلك بعيدا في الأحراش و “يُنسى”.
لم يفهم لماذا أجلسوه. لم يفهم الذين أجلسوه لماذا فعلوا ذلك. فكرة ما عبرت خيال أحدهم  وتجسدت بسرعة، ثم انتظم الطقس تلقائيا: أطفال يريدون اللعب، ممثلون يبحثون عن مسرح  لترشيد صرف الهستيريا، قبائل تبحث عن طوطم.
تجري الأمور دائما على هذا النحو، تعبر فكرة ما رأس أحدهم وتنزل إلى الشارع  الذي يتجاوب مع الأفكار العبقرية ويدعمها بالأساطير المؤسسة.
يعرف الصنهاجي الذي كان يدرّس ابن خلدون لطلبته قبل نهوض الشياطين من نومها أن أحوال الأمم متغيرة. ويعرف أن الحضارة تبدأ ببناء الإنسان قبل الجدران. ويعرف الآن أن حلمه لازال مؤجلا. ويعرف أن التاريخ أخذ طريقه في المنحدر.
ملاحظة
لا يشبه التمثال صاحبه لكنه يعبّر بصدق عن حال من يمثلهم في جلسته الحزينة وسط الغبار والضجيج.
سليم بوفنداسة


2015-04-21





كما أشار بن الشيخ على هامش ندوة صحفية نشطها رفقة بن تركي، إلى أن تمثال ابن باديس الذي تعرض للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيتم البث في وضعه قريبا، معلقا "هذا الأمر سيحل قريبا مع الولاية"...‏"المال السايب يعلم السرقه" بكل سهولة الملايين راحت من اجل هذا الصنم واصبح مشكل وامبعدا اتقولو للشعب وسيحل قريبا مع الولاية"......الله يرحمك يا الموسطاش راهم عاثو فساد من ورائك


الخطيب �التايوان� وراء القضبان بمستغانم
يوهم الفتيات بالزواج ويخلصهن من أموالهن
تمكنت فرقة الشرطة القضائية على مستوى دائرة حاسي ماماش بمستغانم من وضع حد لنشاط محتال خطير يفترس ضحاياه من الجنس اللطيف، حيث وبعد شكاوى تهاطلت على مصالح الأمن بذات المنطقة تفيد بوقوع فتاتين في مصيدة الشاب الذي تقدم إليهن بخطوبة رسمية، ليقوم بعدها بتنفيذ مخططه الشيطاني الذي مكنه من تخليصهما من أموالهما والاختفاء بعدها، إذ بلغت قيمة الأموال التي استولى عليها 150 مليون سنتيم. 
وتم متابعة المشتبه فيه بعد إيداع امرأة لشكوى لدى المصالح الأمنية مفادها أن هذا الأخير قد أوهم ابنتها بالزواج بعد أن تقدم إلى خطبتها، ليستولي بعد أيام على دفترها للتوفير والاحتياط، وسحب مبلغ قدره 60 مليون سنتيم، وذلك بناء على طلبه بحجة ترميم مسكن الزوجية الذي يعد ملكا لأخته والواقع بحي 20 أوت بمستغانم. ثم قام الخطيب المزعوم بأخذ مبلغ آخر قدره 30 مليون سنتيم بحجة إبرام عقد القران وإجراء مراسيم الزفاف، ليقوم بعدها بفسخ الخطوبة وقطع الاتصالات بها والاختفاء نهائيا. وكرر المتهم نفس السيناريو مع شابة أخرى، أوهمها أيضا بالزواج وتقدم لخطبتها طمع في سيارتها، ونجح في إقناعها ببيعها ومنحه مبلغ 45 مليون سنتيم، ليقوم فيما بعد بطلب مبلغ آخر حتى يودعه في رصيده البنكي، فسلمت له مبلغ 15 مليون سنتيم. ق.ج


توقيف سارق الرعية الموريتاني بمعسكر


تمكنت عناصر الشرطة القضائية بالأمن الحضري الثامن بمعسكر من فك خيوط سرقة بالخطف تعرض لها رعية أجنبية يدرس بالجامعة، بعدما تقدم هذا الأخير لدى ذات المصالح لتقييد شكوى مفادها تعرضه لسرقة لوح إلكترونية من قبل لص، مقدما بعض مواصفاته، ليتم على الفور مباشرة البحث والتحري عن المشتبه فيه، أين تمكنت من ذلك وفي وقت وجيز تم تحديد هويته بعدما عرضت صورته على الضحية الذي تعرف عليه من الوهلة الأولى، ويتعلق الأمر بأحد المسبوقين قضائيا يدعى (ت. س) المكنى بلحول البالغ من العمر 26 المحبوس حاليا في قضية مماثلة تتعلق بالسرقة، عملية البحث والتحري لاسترجاع اللوح المسبوق مكنت من التوصل إلى مكان تواجده، حيث اتضح أنه تم بيعه بالسوق السوداء، ليتم استرجاعه من مدينة وهران وتسليمه في الأخير إلى الضحية . ع.ب.ع 

بعد 8 سنوات من الانتظار والمعاناة 
ترحيل المتضررين من فيضانات وادي المكرة بسيدي بلعباس
أشرفت صبيحة أمس السلطات المحلية بدائرة مولاي سليسن - جنوب ولاية سيدي بلعباس- بمعية ممثلي مصالح الديوان والتسيير العقاري على عملية ترحيل 42 عائلة متضررة من فيضانات وادي المكرة الذي شهدته المنطقة يوم 18 أفريل 2007 إلى سكنات عمومية إيجارية تتوفر على جميع ضروريات الحياة. 

العملية هذه تأتي استكمالا لعمليات الهدم السابقة التي تم برمجتها من قبل القائمين على قطاع السكن حسب أجندة خاصة ارتكزت على أساس انتهاء الأشغال بالسكنات الاجتماعية العمومية التي سيتم ترحيل قاطني السكنات الهشة والآيلة للسقوط إليها. ولغرض ضمان السير الحسن للعملية من جميع الجوانب، سخرت السلطات 50 شاحنة للترحيل، إلى جانب عدد معتبر من الأعوان، وكذا الوسائل الثقيلة التابعة لمختلف الجهات المعنية، إضافة إلى عتاد خاص بالكهرباء والمياه لغرض مباشرة عملية الهدم بعد ترحيل السكان المعنيين إلى وحدات سكنية متكونة من ثلاثة غرف مندرجة ضمن الصيغة السابقة بعد تسديدها لإتاوات السكن . ب.فاطمة



إنهاء مهام مدير معهد الوطني لإطارات التربية �ابن رشد� بتيارت
علمت الوصل أمس من مصدر مطلع أن وزارة التربية الوطنية أنهت مهام مدير معهد إطارات التربية �ابن رشد� لولاية تيارت. 
واستنادا إلى ذات المصدر، فإن قرار وزارة التربية أثار عديد التساؤلات عن أسباب ودوافع هذه الإقالة في هذا الوقت بالذات، إلا أن مصادر مطلعة أفادت أن هناك تضارب في الأسباب هناك من يرون أن السبب في ذلك يعود إلى السن القانوني للتقاعد، ما جعل الوصايا تطبق تعليمة الوزير الأول بإحالة كل من بلغ سن الستين إلى التقاعد والأخرى ترى بأن إنهاء المهام هذا الأخير جاء بعد التحقيق الذي قامت به السلطات الولائية منذ فترة للنظر في التجاوزات الحاصلة بالمعهد وتحسين مستواه والتي كانت محل عدة شكاوي تلقتها الوصايا تخص التسيب والفوضى والتعسف في استعمال السلطة، إلى جانب التجاوزات التي طالت مسابقات التوظيف، فيما راحت مصادر أخرى لها صلة بالموضوع تؤكد بأن هناك هجرة لكوادر التربية تخص في تهميشهم، ما اضطرهم إلى مغادرة المعهد والالتحاق بمناصب بالمؤسسات التربوية التي كانوا منتدبين منها وتعويضهم بأشخاص لا مستوى لهم في تسيير البيداغوجيا. فيما ستقوم وزارة التربية الوطنية أيضا بإنهاء مهام لإطارات من مديرية التربية قد تكون لها علاقة مباشرة في التعامل مع المعهد الوطني لإطارات التربية، ويبقى حديث العام والخاص في الوسط التربوي حول أسباب المفاجئة لهذه الإقالات، وهل ستتبعها تحقيقات من الوزارة؟. وللإشارة، فإن تحرك الوصايا جاء في وقت تعالت فيه الأصوات بشأن غيابها عن لعب دورها في الساحة، وعجزها عن ممارسة دوره الرقابي، وهو الوضع الذي انتقده الكثير من الأسرة التربوية . غزالي جمال

 


سكان معسكر يتزودون مجددا بمياه الخزان المائي
بعد إصدار تسخيره من طرف والي ولاية معسكر ورفع شكوى لدى وكيل الجمهورية لدى محكمة معسكر، استرجعت السلطات العمومية نهاية الأسبوع خزان مائي بسعة 2000 م� الذي يمون حي بابا علي وسط مدينة معسكر بالمياه الصالحة للشرب من أيدي المواطنة المجاورة للخزان بقوة القانون، حيث أعطى الإذن بدخول عمال وحدة الجزائرية للمياه من أجل القيام بأعمالهم اليومية، كالتنظيف والتطهير المبرمجة. 

هذه العملية جرت تحت إشراف مدير الموارد المائية للولاية ومدير وحدة الجزائرية للمياه بمعسكر وبحضور مصالح الأمن والحماية المدنية. وحسب مسؤولي القطاع أن هذه المواطنة استغلت وضعيتها كمجاهدة واستولت على الخزان منذ سنوات ومنع عمال الجزائرية للمياه من دخول الخزان لغلق الصنابير وفتحها من أجل تنظيم عملية توزيع المياه بالحي، وكذا منع عمال المخبر من القيام ببرامج التنظيف والتطهير المبرمجة والضرورية لتوزيع مياه الشرب. وفي سياق متصل، ادعت هذه المواطنة أنها أغلقت الخزان في وجه عمال الجزائرية للمياه بحجة أن أعمالهم تسبب لها متاعب هي في غنى عنها، وأن الخزان به تسرب وضجيج مدوي، مما دفعها لمراسلة عديد الجهات قصد إزالته. من جهتهم، مسؤولي قطاع الموارد المائية والجزائرية للمياه أكدوا بان الخزان في حالة جيدة ويمكن استعماله لسنوات، خاصة وأنه موجود بمكان استراتيجي ولا يشكل أي خطر على هذه المواطنة. وفي ذات السياق، قام عمال وحدة الجزائرية للمياه بعد استرجاع الخزان باستدراك كل عمليات التنظيف والتطهير المتأخرة بسبب معارضة هذه المواطنة، كما قامت بصيانة الخزان وتنظيفه من الأشجار والحشائش الضارة، كما قامت بطلاء جدرانه وكتابة شعار الجزائرية للمياه وحدة معسكر، وغيّرت الأقفال وخصصت حراسة خاصة للمكان حتى يصبح جاهز للاستعمال. ع.ب.ع



فاقت قيمتها 9 ملايين دينار 
أشغال الترامواي تكبّد اتصالات الجزائر خسائر فادحة بمستغانم
تكبّدت اتصالات الجزائر لمستغانم منذ مطلع السنة الجارية خسائر بقيمة 9 ملايين دينار جراء أشغال مشروع الترامواي -حسب ما علم لدى مديرية الولاية لذات الشركة-. وقد تسبّب أشغال الحفر لمسار ترامواي مستغانم في قطع وإتلاف شبكات الألياف البصرية والكوابل الهاتفية الأرضية عبر أحياء ومواقع مختلفة من المدينة على غرار صلامندر وخروبة والقطب الجامعي �عبد الحميد بن باديس�، وشمومة، تيجديت، وواد الحدائق استنادا للمكلف بالإعلام لاتصالات الجزائر لولاية مستغانم. 
وأضاف ذات المصدر، أنه رغم سلسلة الاجتماعات مع مسؤولي المؤسسة المكلفة بتجسيد مشروع الترامواي وتزويدهم بمخططات شبكتي الكوابل الهاتفية والألياف البصرية، إلا أنه تم تسجيل 11 انقطاعا خلال الأربعة أشهر الأولى من العام الجاري، مما أدى إلى حرمان زهاء 8.250 زبون من خدمات الهاتف الثابت والانترنت. وقد تلقت اتصالات الجزائر شكاوى من زبائنها بفعل هذه الانقطاعات المتكررة التي لا دخل لها فيها، مما استلزم تدخل أعوانها لإصلاح الأعطاب في آجال لا تتعدى 48 ساعة على أقصى تقدير -يضيف نفس المسؤول-. وأشار إلى أن هناك اتفاق بين الطرفين على أن تتكفل اتصالات الجزائر بأشغال إصلاح الأعطاب مقابل تعويض مالي عن الأضرار من طرف الشركة المكلفة بإنجاز الترامواي.

 


ادعى أنه إطار بدائرة وهران ومنحهما قرارات استفادة مزورة 
موظف مزيف ينصب على شرطي وحلاقة ويسلبهما 140 مليون
شرع قاضي التحقيق لدى محكمة الجنح بالسانية نهار أمس إجراءات المتابعة القاضية في حق أخطر نصّاب انتحل هوية موظف بالدائرة، ليقوم بسلب شرطي متقاعد وابنته التي تدير محلا للحلاقة مبلغ مالي قدره 140 مليون سنتيم مقابل توفير مساكن اجتماعية لبناته المتواجدات بفرنسا، يتعلق الأمر بالمتهم �ق-ن-د� البالغ من العمر 50 سنة، الذي تمت متابعته بجنحة النصب والاحتيال، التزوير، استعمال المزور، وانتحال هوية الغير. 

تفاصيل ملف قضية الحال تعود إلى الأيام الماضية عندما خطّط المتهم الذي لم يمض على دخوله التراب الوطني إلا أشهر معدودات بعد أن تم طرده من التراب المغربي، الفرنسي، والإسباني لتورطه في ارتكاب قضايا مماثلة للاستيلاء على أموال الضحية الذي كان يعتلي مراتب سامية في سلك الشرطة، ويتعلق الأمر بالمدعو �س-ق� البالغ من العمر 90 سنة يدير محلات تجارية بوسط المدينة، حيث استغل ابنته كطعم للوصول إليه بعدما توجه إليها على أنه مكلف بلجنة السكنات، طالبا منها رقم هاتف والدها حتى يتسنى له مساعدتها على توفير سكن اجتماعي لها، ليطلب منه مبلغ قدره 9 ملايين سنتيم، قبل أن يقدم له بطاقة مهنية تؤكد بأنه موظف بدائرة السانية، ومن ثم انطلق سيناريو النصب، إذ راح يبتز منه الأموال التي قدمها في شكل دفعات، ليصل المبلغ الإجمالي إلى 140 مليون سنتيم، حيث منحه قرارات استفادة تبين بأنها مزورة، ليتضح المخطط الإجرامي مباشرة بعد أن قام المتهم بإطفاء هاتفه النقال. عندها تقدم الضحية إلى مصالح الأمن على مستوى ولاية وهران التي باشرت بفتح تحقيق توصلت من خلاله إلى توقيف المتهم، حيث قيدت تصريحاته في محاضر سماع قبل إحالته على وكيل الجمهورية الذي أصدر تسخيره بتفتيش مسكنه، الذي لم يعثر به على أي وثيقة مزورة، ليصدر في حقه أمرا بإيداعه رهن الحبس المؤقت. وخلال جلسة المحاكمة، راح المتهم ينكر كل ما نسب إليه من أفعال بحجة أنه لا يمت بأي صلة للضحية الذي حضر الجلسة رفقة ابنته وأعاد سرد الوقائع، مبينا أدق التفاصيل التي اعتمدها المتهم للإيقاع به بعدما أجرى اتصال هاتفي وأوهمه بأنه يتكلم مع رئيس الدائرة، ليطالب بتعويضات عن الأضرار التي لحقت به والمقدرة بـ200 مليون سنتيم، ليلتمس في حقه ممثل النيابة العامة توقيع عقوبة سنتين حبسا نافذا، ليؤجل القاضي النطق بالحكم إلى جلسة 27 من الشهر الجاري. اسماعيل بن

الظلام الدامس يثير استياء سكان حي النور 
مشاريع الإنارة العمومية غائبة والسكان مستاءون
يشتكي سكان حي النور التابع إداريا لدائرة بئر الجير من انعدام الإنارة العمومية، خاصة في الفترة الليلية، الأمر الذي بات ينغص حياة سكان المنطقة التي ما فتئت تعرف نموا سكانيا منقطع النظير عقب الترحيلات الأخيرة التي طالت الحي. وفي الشأن ذاته، طالب سكان الحي الجهات المسؤولة ضرورة التدخل للوقوف على حجم معاناة السكان في ظل النقص الكبير في الإنارة العمومية، خاصة بالليل، أين تكثر الانحرافات والاعتداءات، لاسيما ونحن على مشارف موسم الاصطياف، ما يستدعي تزيين المنطقة بمصابيح جديدة وتعميم الإنارة بها. 
حيث يبقى مشكل تعطل الكثير من المصابيح، خاصة بالشوارع الرئيسية، باعتبار وجود 30 ألف نقطة ضوئية قيد العمل بوهران، فيما تستدعي البقية تصليح الأعطاب المسجلة على مستوى النقاط الضوئية بالولاية التي لا يزال فيها مشكل انعدام الإنارة قائما، خاصة بلدية وهران بالرغم من مساعي الجهات الوصية في تعزيز الإنارة، وهذا تشجيعا للسياحة، وتحضيرا خدمة لموسم اصطيافي ناجح، حيث تأتي الاستعدادات لتدعيم كل المناطق الجيوإستراتيجية والشوارع الكبرى بالإنارة العمومية. من جهة أخرى، يشتكي غالبية سكان الأحياء المعزولة من انعدام الإنارة، ما يفتح المجال أمام اللصوصية والاعتداءات، نضع في مقدمتها حي سيدي البشير المعروف بالاعتداءات في ظل نقص الإنارة العمومية، ناهيك عن حي الحاسي وحي كوكا، وغيرها من أحياء وهران التي تعيش ظلمة حالكة، في الوقت الذي تضخ فيه ميزانيات معتبرة في سبيل تحسين وجه الولاية التي تصنف في خانة أكبر المدن الجزائرية التي تستقبل يوميا مئات الزوار من داخل وخارج الوطن، وهو ما يستدعي تعميميها بالإنارة العمومية بوهران وضواحيها. ك بودومي








عملية إخلاء سكنات عدل من مقتحميها تنتهي بفاجعة انتحار رب عائلة
يعلّق علم الجزائر بشرفته ويلقي بنفسه من الطابق 11 بوهران
عاش صباح أمس حي كوسيدير التابع في تسييره لوكالة عدل حالة استنفار قصوى بعد حادثة انتحار رب عائلة يبلغ من العمر 52 سنة بعد رفض قرار إخلاء السكن الذي أقتحمه قبل سنتين، ولم يكن يتوقع أحد أن يقدم الضحية ( ب.ع ) على القفز من علو شاهق يفوق الـ40 متر في سيناريو شدّ إليه فضول المئات من المواطنين الذين تجمعوا أسفل العمارة لتقصي تفاصيل ما وقع. 

كانت الساعة تشير إلى التاسعة صباحا، حين حضرت مصالح الأمن للطابق 15 في مهمة طرد العائلات التي اقتحمت السكنات الشاغرة تكملة لعملية الإخلاء التي شرعت في تنفيذها مصالح عدل بالتنسيق مع مصالح الأمن والهيئة القضائية، وما هي سوى لحظات حتى تراء لبعض المارة كهل وهو يلوّح بعلم الجزائر، معبّرا في شعارات عن تذمره من الحقرة، وبعدها هوى من أعلى الشرفة، تاركا زوجته وأبنائه يبكونه بحرارة. زوجته التي عانت كثيرا دخلت في نوبة عصبية حادة جعلتها تقدم على تجرَّع البعض من دماء زوجها، ولولا يقظة بعض جيرانها، لكانت المأساة أكبر، لأن زوجته هدّدت باللحاق به، وقد تم تركها عند بعض الجيران بعد أن تم غلق باب الغرفة عليها حتى استقرار حالتها النفسية. من جهته، أكد ممثل العائلات المنكوبة وأحد أصدقاء الفقيد أن قضيتهم يعرفها العام والخاص من مصالح الدائرة إلى الولاية، وصولا إلى وكالة عدل، حيث لجئوا إلى تلك الشقق بعد أن أتعبتهم رحلة البحث المضني عن سكنات آمنة. وبمرور الوقت، راسلوا الجهات المعنية في مقدمتها مصالح عدل لتسوية وضعيتهم وإدراج العائلات في الأطر القانونية، غير أنهم لم يتلقوا أي رد إيجابي وكانت النتيجة انطلاق عملية طردهم من السكنات، وهو ما انتهى بوقوع الحادث المأساوي الذي اهتزت له كل الولاية، وليس حي كوسيدير فقط . صادق.ف

الخطيب �التايوان� وراء القضبان بمستغانم
يوهم الفتيات بالزواج ويخلصهن من أموالهن
تمكنت فرقة الشرطة القضائية على مستوى دائرة حاسي ماماش بمستغانم من وضع حد لنشاط محتال خطير يفترس ضحاياه من الجنس اللطيف، حيث وبعد شكاوى تهاطلت على مصالح الأمن بذات المنطقة تفيد بوقوع فتاتين في مصيدة الشاب الذي تقدم إليهن بخطوبة رسمية، ليقوم بعدها بتنفيذ مخططه الشيطاني الذي مكنه من تخليصهما من أموالهما والاختفاء بعدها، إذ بلغت قيمة الأموال التي استولى عليها 150 مليون سنتيم. 
وتم متابعة المشتبه فيه بعد إيداع امرأة لشكوى لدى المصالح الأمنية مفادها أن هذا الأخير قد أوهم ابنتها بالزواج بعد أن تقدم إلى خطبتها، ليستولي بعد أيام على دفترها للتوفير والاحتياط، وسحب مبلغ قدره 60 مليون سنتيم، وذلك بناء على طلبه بحجة ترميم مسكن الزوجية الذي يعد ملكا لأخته والواقع بحي 20 أوت بمستغانم. ثم قام الخطيب المزعوم بأخذ مبلغ آخر قدره 30 مليون سنتيم بحجة إبرام عقد القران وإجراء مراسيم الزفاف، ليقوم بعدها بفسخ الخطوبة وقطع الاتصالات بها والاختفاء نهائيا. وكرر المتهم نفس السيناريو مع شابة أخرى، أوهمها أيضا بالزواج وتقدم لخطبتها طمع في سيارتها، ونجح في إقناعها ببيعها ومنحه مبلغ 45 مليون سنتيم، ليقوم فيما بعد بطلب مبلغ آخر حتى يودعه في رصيده البنكي، فسلمت له مبلغ 15 مليون سنتيم. ق.ج









ن الشيخ تبرأ من "كوارث الافتتاح" ونفى خلافه مع الديوان

بن تركي: "مستعدون للحساب ولا فنان عربي أكد مشاركته"

قسنطينة: إيمان زيتوني
بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية
بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية
صورة: (الشروق)

 بن الشيخ "ننسق مع الولاية لإيقاف تداعيات تمثال بن باديس"

Decrease font Enlarge font
نفى محافظ التظاهرة الثقافية "قسنطينة عاصمة للثقافة العربية 2015"، سامي بن الشيخ الحسين، نشوب أي خلاف بينه وبين رئيس الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي.
 وبرر بن الشيخ  منع الأسرة الإعلامية من الدخول رغم حملهم للشارات، إضافة إلى بيع الدعوات رغم مجانية العرض الافتتاحي، بأن هذه الأمور لا علاقة لها بالمحافظة: "ننسق مع الجميع لهدف وحيد وهو إنجاح التظاهرة". 
 كما أشار بن الشيخ على هامش ندوة صحفية نشطها رفقة بن تركي، إلى أن تمثال ابن باديس الذي تعرض للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيتم البث في وضعه قريبا، معلقا "هذا الأمر سيحل قريبا مع الولاية". 
واعترف الرجلان بجملة النقائص والمشاكل التي شابت حفل الافتتاح، ووعدا  بتداركها على كل الأصعدة. 
من جهته، تحفظ بن تركي على ذكر تفاصيل الحفل  الذي سيخلد ذكرى وفاة المطربة الراحلة وردة الجزائرية بقاعة "أحمد باي"، ولم يذكر الأسماء العربية المبرمجة.
مدير الديوان تأسف كثيرا لعدم وجود ثقافة الدعم "السبونسور" عند المؤسسات، بدليل، يقول "لا أتلقى حتى إجابة عن طلبي ولو كانت بالرفض"،  مضيفا "الدولة لم تكلف المواطن شيئا لكن هناك من ينعتنا بالمبذرين للأموال، وكل مؤسسة ستحاسب في النهاية على كل ما قدمته وصرفته، ونحن مستعدون للحساب".
للإشارة، ستحتضن قسنطينة الأسبوع الثقافي الأول لولايتي تيبازة وتمنراست، بدءا من اليوم الثلاثاء بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة.


بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية



Une ambiance tout à fait ordinaire !
par Abdelkrim Zerzouri
Le rideau est-il tombé, immédiatement, après l'ouverture officielle de la manifestation «Constantine capitale de la culture arabe, 2015» ?! Passés les trois jours qui ont connu une animation particulière, avec affluence massive du public, les 14, 15 et 16 avril, venant à l'occasion, presque de toutes les wilayas du pays et de plusieurs pays étrangers, la ville de Constantine s'est vidée brusquement de ses foules compactes. Les Constantinois étaient hier et avant-hier «très étonnés» de constater à travers les routes une circulation très fluide et une ville où la densité humaine était réduite à sa moindre expression. Où sont passés les visiteurs locaux et étrangers qui devaient donner une animation particulière à la ville en ces premiers jours de l'entame de l'année qui consacre la ville des ponts capitale de la culture arabe ? C'est comme si tout le monde est rentré chez soi, prématurément. «A croire qu'on s'est essoufflé trop vite alors qu'on est au tout début de la manifestation», relèvent des habitants avec ironie. Certains parmi ces derniers nous ont déclaré s'attendre à une présence remarquable des étrangers dans la ville, des visiteurs qui investiront tous les coins et recoins de la ville qui recèlent des trésors inestimables en matière touristiques. Mais, à leur grand étonnement, disent-ils, «aucun étranger n'a été visible dans les rues durant ces premiers jours de la manifestation, ni sur les ponts ni sur les sites anciens, à l'exemple du tombeau de Massinissa, auquel on a consacré une importante partie de l'Iliade de Constantine, ou encore les ruines de Tidis et le musée Cirta, pour ne citer que ce peu de vestiges historiques !». Au niveau des hôtels, après avoir affiché «complet» durant quatre jours, les 14, 15, 16 et 17 avril, les chambres sont disponibles à souhait, nous indiquent des sources bien informées à ce sujet. Même les services de sécurité, chargés de la protection des étrangers lors des visites guidées, semblent totalement désorientés. «Il n'existe aucun programme, du moins, on ne nous a rien communiqué au sujet de la présence des étrangers à Constantine à l'occasion de la manifestation afin de nous permettre de tracer une feuille de route sécuritaire», affirme-t-on à ce propos. Culture et tourisme ne font-ils pas bon ménage chez nous, à ce point ? Pourtant, nous avons assisté le 16 avril dernier aux souhaits manifestés par quelques ambassadeurs d'opérer une visite dans la vile, sur les lieux réputés touristiques. Un souhait certainement partagé par tout étranger en visite dans la ville des ponts. Mais, y a-t-il un guide pour ce faire ? 

Capitale de la culture arabe: Des satisfécits et des explications
par A. Mallem
Les responsables des deux principaux organismes engagés dans la manifestation «Constantine, capitale de la culture arabe 2015», en l'occurrence le Commissariat de la manifestation et l'Office national de la culture et de l'information (ONCI), ont organisé, hier, une conférence de presse conjointe au siège du Commissariat pour procéder à «l'évaluation des premiers jours de la manifestation» qui ont été marqués, jusque-là, par les cérémonies d'ouverture qui se sont déroulées au niveau populaire et au niveau officiel. Et le moins que l'on puisse dire est que M. Sami Bencheik-L'hocine, commissaire de la manifestation, et M. Lakhdar Benturki, directeur de l'ONCI, qui gère notamment la salle Ahmed Bey (ex-Zénith), n'ont pas hésité à se délivrer des satisfecit, affirmant d'emblée que le lancement populaire du 15 avril, suivi par l'ouverture officielle le 16 avril en présence du Premier ministre, ont obtenu un succès complet.

«La cérémonie populaire qui s'est déroulée le 15 avril dans les rues de Constantine a obtenu un succès parfait», a affirmé ainsi le premier nommé qui s'est référé à l'affluence nombreuse de la population locale, «une affluence, a-t-il comparé, qui n'a eu d'égale que celle enregistrée le 5 juillet 1962 aux fêtes de l'indépendance». M. Benturki a expliqué de son côté le succès de la cérémonie officielle du 16 avril par la participation étrangère en affirmant que plus de 50 Etats étrangers y ont délégué des représentants à Constantine et le spectacle de la «Malhama» a eu un écho extraordinaire parmi la population de la région Est. «Il y a eu, bien sûr, des insuffisances et il est inutile de le cacher, reconnaît-il en indiquant que ces insuffisances ont été enregistrées au niveau des invitations, mais elles n'ont pas eu d'incidences majeures sur le déroulement du programme. En tout cas, j'assume et je présente mes excuses à ceux qui ont subi des avanies», a déclaré le commissaire de la manifestation.

Et après avoir présenté quelques détails sur le programme des manifestations des trois premiers mois, les conférenciers, devinant peut-être les questions des journalistes qui allaient venir, ont abordé la question des divergences qui seraient nées d'un chevauchement des compétences, ou de l'absence de définition des domaines de chacun. Ces divergences qui ont éclaté principalement en ce qui concerne l'utilisation de la salle Ahmed Bey ont été dévoilées cette semaine dans la presse. «Il n'y a nul conflit et absolument aucune divergence entre nous», a déclaré Bencheikh-L'hocine. Et d'expliquer que «la salle Ahmed Bey a été rattachée par un texte réglementaire à la direction de l'ONCI. Et si nous intervenons à ce niveau c'est uniquement dans le cadre de notre travail de coordination». Le commissaire a tenu également à répondre aux informations rapportées sur la désorganisation constatée au niveau du nouvel hôtel Mariott. «Je tiens à dire que le Commissariat n'a aucune responsabilité en ce qui concerne l'accueil au niveau de cet hôtel», a encore précisé le commissaire. De même qu'il a tenu à dégager sa responsabilité quant à l'affectation des badges pour les journalistes lors de la cérémonie officielle du 16 avril, arguant du fait que celle-ci s'est faite à un niveau gouvernemental. Cherchant manifestement à couper court aux spéculations et aux rumeurs, Lakhdar Benturki s'est contenté, pour sa part, à dire «nous sommes des organes exécutifs désignés par le gouvernement pour veiller à la bonne organisation de l'évènement. Et puis, le programme ne dépend pas des personnes mais des structures. Je le répète : nous sommes là uniquement pour exécuter».

Les conférenciers ont bien entendu abordé le programme comptant pour les trois premiers mois de la manifestation en y relevant les grandes lignes et en ne manquant de solliciter la collaboration des gens de la presse. Et pour obtenir leur adhésion, ils annonceront que la semaine prochaine il y aura une «carte spéciale» pour les journalistes. La plupart des questions posées par les journalistes ont porté sur des éclaircissements de quelques points d'ordre organisationnel. L'une d'elles a porté sur la statue de Benbadis tant décriée par la population, et M. Bencheikh-L'hocine est intervenu pour nier toute responsabilité de son organisme. «Moi-même j'ignorais complètement qu'il y avait une statue dans le programme. Et puis j'ai appris que celle-ci a été offerte à la wilaya par une entreprise étrangère qui réalise des projets au niveau local (!)». 
ــقلـم :  لينا.ز
يـــوم :   2015-04-21
هلع وسط قاطني عمارات " كوسيدار " بإيسطو
[ شيخ يرمي بنفسه من الطابق 11 رفضا لقرار إخلاء الشقة ]
المصور : شرفاوي. ر
العائلات المقتحمة للسكنات تهدد بالانتحار في حال الطرد


عاش أمس سكان حي 937 مسكن "كوسيدار" بإيسطو أجواء حزينة بعدما انتحر المدعو  "عبد الكريم بصغير" 61 سنة برمي نفسه من الطابق 11 للعمارة رقم 14 تعبيرا عن رفضه لطلب السلطات العمومية له بإخلاء السكن الذي يشغله بالعمارة.

الحادثة التي خلفت مأساة حقيقية وسط جيران الضحية وقعت في  حدود الساعة العاشرة من صباح أمس مباشرة بعد وصول السلطات المحلية إلى مكان الحادث  و أمرها للضحية بإخلاء فوري للشقة  بعدما تم منذ يومين طرد 4 عائلات أخرى، في خطوة لاستعادة السكنات التي تم اقتحامها من طرف 80 عائلة منذ سنتين.
 غير أن هؤلاء السكان المطالبون بالإخلاء أكدوا لجريدة "الجمهورية" أنهم قد تنقلوا إلى مديرية مؤسسة "عدل" وحازوا على قائمة السكنات الشاغرة بالفضاء المذكور، كما طالبوا المسؤولين بتسوية وضعيتهم و استعدادهم لدفع  المستحقات المطلوبة .
أما بخصوص الضحية "بصغير" الذي رمى بنفسه من الطابق الحادي عشر بعدما أوهم الجميع أنه صاعد لجلب ممتلكاته و المغادرة  في هدوء لكنه بعكس المتوقع ألقى بنفسه من الشرفة كرد فعل على أمر الطرد الذي حضرت السلطات لتنفيذه ضده وضد جيرانه مخلفا وراءه زوجة معاقة حركيا و3 أولاد وأحفاد.
يذكر أن جيرانه بموقع الحدث أكدوا لنا تحت وقع الصدمة استعدادهم للانتحار كرد على أوامر الطرد التي تحاول السلطات تنفيذها.



أقسام خاصةثقافة وفن
قراءات (5015)  تعليقات (19)

كوميديون مغاربة يهينون المغتربين في برنامج فكاهي بثته قناة فرنسية

جزائريون يحصلون على السعفة الذهبية في "الإجرام" بمهرجان "كان"؟!

مونية شنوف
صورة: (ح.م)
Decrease font Enlarge font
بثت قناة "فرانس 5" الفرنسية، أول أمس، في برنامج فكاهي، مجموعة من "السكاتشات" لكوميديين فرنسيين من أصل مغاربي، تهين فيها العرب، وخصوصا الجزائريين الذين وصفتهم بالمحتالين.
قال أحد الكوميديين إنه أجرى مقابلة عمل لفرنسي من أصل جزائري، وكان مدونا في سيرته الذاتية (P.D.G) ، أي رئيس مدير عام ولكن قال له بكل سخرية: لا، أنا لم أكن مديرا عاما وإنما  (PORTEUR DE GمTEAUX) بالفرنسية، تعني حامل علب الحلويات، بمعنى أن الجزائريين ليس لديهم مستوى ولا يحصلون على مناصب مهمة بفرنسا.
ليقوم كوميدي فرنسي آخر من أصل مغربي، بإهانة الجزائريين حيث قال إن الجزائر حصلت في مهرجان كان السينمائي على السعفة الذهبية في السرقة والنصب والاحتيال ومختلف الأعمال الإجرامية، مضيفا أن الجزائريين يحصلون دائما على غالبية الأصوات في هذا المهرجان ودون منازع، كما أجمع الكوميديان بسخرية على أن المسلمين أصبحوا منبوذين، أينما توجهوا عبر كل أرجاء العالم بسبب أحداث شارلي إيبدو بفرنسا.
وأضاف أحد الكوميديين، وهو من أم  فرنسية وأب جزائري، وهو يدعى ستيفن بن عبد الله، أن هذا اللقب باعتباره مسلما شكل له مصاعب لكراء محل بفرنسا، حيث يقوم في هذه السلسلة بالاتصال بأصحاب عروض كراء المحلات، وفور أن يعرفوا أن اسمه بن عبد الله يقوم أصحاب العروض بقطع المكالمة ليعاود الاتصال بآخر ويدعي أنه مسيحي كاثوليكي.وهذا فقط حتى يتمكن من كراء محل، ولكن صاحب العرض الثاني يطلب منه جلب وثائقه الشخصية، حينها يضطر الكوميدي إلى قطع المكالمة، لأن كل المنافذ لكسب كراء محل باءت بالفشل كون اسمه يفضحه ووثائقه تبين أنه من أصل جزائري.

ــقلـم :  لينا.ز

يـــوم :   2015-04-21

هلع وسط قاطني عمارات " كوسيدار " بإيسطو

[ شيخ يرمي بنفسه من الطابق 11 رفضا لقرار إخلاء الشقة ]

المصور : شرفاوي. ر
العائلات المقتحمة للسكنات تهدد بالانتحار في حال الطرد 


عاش أمس سكان حي 937 مسكن "كوسيدار" بإيسطو أجواء حزينة بعدما انتحر المدعو  "عبد الكريم بصغير" 61 سنة برمي نفسه من الطابق 11 للعمارة رقم 14 تعبيرا عن رفضه لطلب السلطات العمومية له بإخلاء السكن الذي يشغله بالعمارة.

الحادثة التي خلفت مأساة حقيقية وسط جيران الضحية وقعت في  حدود الساعة العاشرة من صباح أمس مباشرة بعد وصول السلطات المحلية إلى مكان الحادث  و أمرها للضحية بإخلاء فوري للشقة  بعدما تم منذ يومين طرد 4 عائلات أخرى، في خطوة لاستعادة السكنات التي تم اقتحامها من طرف 80 عائلة منذ سنتين.
 غير أن هؤلاء السكان المطالبون بالإخلاء أكدوا لجريدة "الجمهورية" أنهم قد تنقلوا إلى مديرية مؤسسة "عدل" وحازوا على قائمة السكنات الشاغرة بالفضاء المذكور، كما طالبوا المسؤولين بتسوية وضعيتهم و استعدادهم لدفع  المستحقات المطلوبة . 
أما بخصوص الضحية "بصغير" الذي رمى بنفسه من الطابق الحادي عشر بعدما أوهم الجميع أنه صاعد لجلب ممتلكاته و المغادرة  في هدوء لكنه بعكس المتوقع ألقى بنفسه من الشرفة كرد فعل على أمر الطرد الذي حضرت السلطات لتنفيذه ضده وضد جيرانه مخلفا وراءه زوجة معاقة حركيا و3 أولاد وأحفاد. 
يذكر أن جيرانه بموقع الحدث أكدوا لنا تحت وقع الصدمة استعدادهم للانتحار كرد على أوامر الطرد التي تحاول السلطات تنفيذها.








بــقلـم :  ع.بسايح
يـــوم :   2015-04-21
الإعلامي القدير بن يوسف وعدية ينزل ضيفا على "الجمهورية" :
" بطولتنا 0 على 0 و على المعلق احترام المشاهد "
نزل الإعلامي القدير بن يوسف وعدية أمس ضيفا على "الجمهورية" ، وهي الفرصة التي استغليناها للحديث مع المعلق السابق للتلفزيون الجزائري العمومي الشهير الذي بدأ مسيرته أواخر 1965 و بداية 1966 .
و قال بن يوسف وعدية بأن الإعلام الرياضي سابقا كان يتحلى بمهنية عالية فكان ينتقد دون أن يسب حيث جاء في تصريحه : " عندما أصبحت مسؤولا في القسم الرياضي منعت استعمال كلمة خصم لأن بين الجزائريين لا يوجد خصام بل منافسة ، حاليا أعتقد أنه صار من الواجب أن تخضع العناوين الصحفية لقانون يمنعها من استعمال بعض الألفاظ المحرضة على العنف ، لكن المشكل الأكبر في ظاهرة العنف ليس في الصحافة فقط بل في المسيرين للبطولة ، فسأعطيك مثالا لماذا لا يوجد عنف ما بين فرق الأحياء بينما تفشى بملاعبنا ، لأن الظروف السائدة بالملعب هي الدافع الرئيسي للعنف فالمناصر يجد صعوبة للدخول حيث يتم فتح باب واحد أو بابين من أصل 8 مثلا ، و عندما يدخل لا يجد الماء و لا يوجد موسيقى للترفيه مثلما كان عليه الحال في السابق ، كما أنه إذا قام من مكانه لا يمكنه الرجوع إليه فقد يسيطر عليه آخرون ، و أخيرا و ما يزيد من حدة هذه الظروف الأداء الشاحب فوق أرضية الميدان ليرى بعد ذلك لاعبي فريقه في سيارات فخمة لا تمثل حقيقة مستواهم الفني ، كل هذه المعطيات ساهمت في ارتفاع ظاهرة العنف بملاعبنا للأسف " .
و عن مميزات المعلق الرياضي الناجح قال بن يوسف : " يجب أن يتحلى بالنزاهة و أن يحترم الجمهور  بما يكتبه أو بما ينطق به أو بما يصوره ، لأنه بصفة غير مباشرة يخاطب الشباب و الشعب بأكمله ، كما يجب أن يكون له رصيد معلوماتي جيد فالمعلق ليس مطالبا بوصف ما يراه المشاهد بل بإعطاء معلومات مفيدة يجهلها المشاهد فمثلا لماذا يلعب اللاعب بايل على هذه الجهة و ليس على الجهة الأخرى ، و لماذا أصبح اللاعب اليساري يلعب على الجهة اليمنى و العكس على غير ما كان معمولا به في السابق عندما كان يلعب اليساري بالجهة اليسرى ، كما أن المعلق الرياضي مطالب بترك المشاهد ينفعل مع ما يشاهده و يتذوقه و هو ليس مجبرا على الحديث من الثانية الأولى للمباراة إلى غاية النهاية دون انقطاع و لا على الإنفعال ".
" منتخبنا في تراجع و الخلل في عدم وجود عمل قاعدي "

و عن رأيه في المنتخب الوطني ، أجاب متحدثنا : " صراحة المنتخب الوطني خطا خطوات نحو الوراء ، فقد انتقلنا من المنتخب الذي يدخل من أجل الفوز إلى المنتخب الذي يسعى لتفادي الهزيمة مثلما حدث لنا بكأس أمم أفريقيا الأخيرة التي شاركنا فيها من أجل الإستعراض فقط " ، أما في ما يخص رأيه حول البطولة الوطنية المحترفة فقال بن يوسف : " لدينا منافسة وطنية و ليس بطولة وطنية ، و أحسن دليل أن صاحب المركز الأول مهدد بالسقوط و الجميع قادر على اللعب من أجل اللقب ، و أستغرب كيف يطالب الجميع بالملاعب في حين لا يطالب رؤساء الأندية بأماكن للتدريب مثلا ، لا يمكن تقييم بطولتنا إلا بعلامة 0 على 0 ، فمن المخجل أننا لا نشارك في نهائيات أمم أفريقيا للفئات الشابة في حين أن بعض المنتخبات كغانا تعمل من القاعدة و ترى نفس اللاعبين الذين شاركوا في بطولة أقل من 17 سنة يشاركون في نهائيات الأكابر بعد بضعة سنوات و هذا دليل على أن المنتخبات الأخرى تعمل من القاعدة ، فأين نحن من كل هذا ثم يقول لك لدينا بطولة وطنية ..."
" غادرت مباراة مراكش قبل نهايتها "

و في سؤال عن أحسن مباراة علق عليها في مشواره المهني ، قال بن يوسف وعدية أنها عديدة و متعددة لكنه ذكر البعض منها فقال : " ربما مباراة المنتخب الوطني أمام نظيره اليوغسلافي و مدربه الكبير في الألعاب المتوسطية 1979 في سبليت في شوطها الأول ، و مباراة إنجلترا مع الأرجنتين في مونديال 1986 ، بالإضافة إلى مباراة المنتخب الوطني أمام المغرب عام 1979 بالدار البيضاء " أما عن أسوأ مباراة علق عليها فأجاب : " مباراة المنتخب الوطني أمام المغرب الأخيرة بمراكش أين انهزمنا برباعية ، و هي المباراة الوحيدة التي غادرتها قبل النهاية " .









صورة اليوم


Caricature








آباء يرهنون “مكتوب” البنت الصغرى بزواج الكبرى


آباء يرهنون “مكتوب” البنت الصغرى بزواج الكبرى
بعض العائلات تعتبره مخرجا وهروبا من العنوسة
شكل زواج الأخت الصغرى قبل الكبرى لوقت طويل، لدى الأسرة الجزائرية عقدة ومصدر إزعاج، ناهيك عن أنه يمثل لها تحديا كبيرا للقدرة على التوفيق بين البنات وإبقاء مشاعر الأخوة التي قد يختلجها نوع من الغيرة والتي يمكن تحولها إلى أحقاد، ورغم ما نجده اليوم من تراجع لهذه الأفكار، التي تعتبر أسبقية الفتاة الصغرى في النكاح أشبه بجريمة في حق الكبرى، ويمارسون الاضطهاد على الصغرى لئلا تجرح الكبرى، إلا أن هذه الأخيرة تجد نفسها أمام مشاكل نفسية من ذاتها أو من صنع نظرة المجتمع إليها. 
رغم ندرتها إلا أنها مشكلة لا تزال قائمة في بعض قرى ومداشر عدة عبر الوطن، أين تحاول فيه العائلة إقناع نفسها أنها بمنع زواج الفتاة الصغيرة قبل الكبرى ما هو إلا محاولة منها للمحافظة على العادات والتقاليد التي تعبر عن أصالتهم وعلى التلاحم الأسري، وخوفا منهم على مشاعر الفتاة الكبرى التي قد تصاب بأمراض نفسية، كما أنهم قد يحاولون جعل الصغرى تشعر بالذنب متجاهلين فكرة أن لكل واحد من الناس نصيبه في كل شيء، خاصة في أمر الزواج الذي لا يخضع للترتيب وإنما للاختيار المبني على التفكير والتشاور، وهو أغلب ما يحدث اليوم، خاصة وأن أكثر الخطاب يقصدون فتاة بعينها ولو الصغرى، بعد معرفتهم بها كمصاحبتهم لها وهو الرائج في أيامنا هذه، أو رؤيتها خارجا والتقدم لها بشكل خاص دون غيرها.

الكل يتغنى بالإيمان بالقدر لكن كلام الناس أكثر أثرا
معروف لدى الجزائريين أن الزواج من الأمور التي تدخل ضمن ما قدره الله وكتبه مسبقا في كتابه، إلا أن بعضا ممن لا تزال التقاليد والأعراف البالية تتحكم في عقولهم وتصرفاتهم، ويجعلونها فوق أوامر الله تعالى، ما جعل العديد من الحقوق تضيع على أصحابها، وأكثر ضحاياهم المرأة، حيث طبقوا قوانين تسري على الزواج وكأنه شيء نملك القدرة على تغييره، وقد استغربنا ونحن نتحدث مع الناس في جولة قادت “وقت الجزائر” إلى مختلف شوارع العاصمة، أن يكون لحد اليوم من يفكر في المدينة ناهيك عن القرى بهذه الرواسب التي توحي بجهل صاحبها.
استوقفتنا “خالتي مليكة”، التي أعابت على جيل اليوم التخيير بين الأخوات، ورأت أنه من العيب ترك الصغرى تتفوق على أختها الكبرى في أمر الزواج، فذلك حسبها يكون لدى الناس فكرة سيئة عن الأخت الكبرى ما يبعد الخطاب عنها، ولما قاطعها أحدهم بأن المكتوب صاحب الموقف، نهرته بقولها “هذه تقاليدنا راكم تتخلاو على كل ما خلاوه الأجداد، بكري اللي يجي يخطب بلا ما يخير، المهم العائلة تكون مليحة واكيد بناتها ملاح، وعلاش نخلي بنتي تعاني وهي تشوف أختها اللي اصغر منها تتزوج وهي قاعدة”.
في ذات السياق، قالت ياسمينة، إنها عانت الأمرّين بسبب زواج أختيها وقد كانتا أقل منها سنا، حيث قالت إنها وأختيها كن على قدر من الجمال والأخلاق، وقالت “وما حدث أن الحظ وافق أولا أختي الوسطى حين تقدم صديق والدي لخطبتها لابنه، ورغم ما قاله الناس وحكوه عن الأمر أنه غير مألوف عندهم إلا أننا لم نكترث مع أن الأمر أزعج نوعا ما أمي وعمتي، لكن حين خطبت أختي الصغرى من ابن خالتي الذي لم نستطع رفضه خوفا من قطع صلة الرحم، دخلنا في متاهة الانشغال بالناس وحديثهم”، حيث أن أصحاب الحي بدأوا يتناقلون إشاعات عن إصابة الأخت الكبرى بمرض أو أن فيها عيبا، بما أن أختيها تزوجتا قبلها، خاصة وأن خالتها فضلت أختها الصغرى عنها، ما زاد شكوك الناس، وتزيد على ذلك بقولها “وبدأت الإشاعات تصل إلى منزلنا ما جعل وزني ينقص ويتغير لوني، بعد أن أصبت بوسواس قهري لازمني أكثر من ست سنوات لولا أن الله من عليّ بالشفاء، وكنت أكره اليوم الذي تأتي فيه أختاي لبيتنا، وكثيرا ما أتسبب في الشجار معهما
دون سبب، وأبدأ باتهامهن بالأنانية وأنهما سبب تعاستي بعدم الزواج، إلا أنه بفضل عمتي التي قامت بأخذي للعلاج بعيدا عن بيتنا، مكنني من الشفاء، وربما لو لم أتزوج بعد ذلك لبقيت المشاحنات والعقد مع أختاي، وأنصح تفادي تسبيق زواج صغيرات السن عن الكبيرات لأن كلام الناس قد يحول حياة أحدنا لجحيم”.
أمهات يضطهدن بناتهن وآباء يساندنهن
بعكس ما كان سابقا في المجتمع الجزائري أين تكون للأب السلطة الكاملة على العائلة، بما فيه أمر الزواج، حيث كثيرا ما يتهم باضطهاده لبناته بعدم تزويج الصغرى قبل الكبرى، فإن الحاصل اليوم يقلب الموازين حيث أصبحت المرأة هي المضطهدة والضحية في نفس الوقت، في وقت ترفض العديد من الأمهات الجزائريات أن تكون بنتها الكبرى عرضة لتقدم السن وعدم الزواج مقابل زواج أخواتها الأصغر سنا، معتبرات ذلك إجحافا في حقها، متجاهلات أن الأمر قسمة ونصيب، وفيما يلي بعض التجارب الواقعية عن أمهات منعهن زواج الصغرى قبل الكبرى وكانت النتائج……

خمس بنات عرضة لـ”العنوسة” بسبب تعنت أمهن 
تحكي جميلة، ذات السابعة والثلاثين سنة، أنها وأختين لها معرضات للبقاء عوانس مدى الحياة، والسبب ليس في عدم وجود خطاب أو تعرضهن لسحر أو عين أو ما شابه، وإنما السبب أن أمهن وجدتهن رفضتا بشكل قاطع زواجهن قبل أختهن الكبرى، حيث ذكرت أنه كلما جاء أحد لخطبتهن تخرج لهم الأم الأخت الكبرى، ويرفض الخطاب لأنهم قصدوا واحدة من بين الأخوات الأخريات، وتكتفي برد جواب سريع وتقول لهم هذا ما لدينا من بنات للزواج، وقالت “الوحيدة التي نجت من الأمر أختنا الوسطى التي عاندت وحاربت إن صح قولي من أجل أخذ شاب عن طريق عمتي، التي ساعدتها على الزواج به بإقناع أبي الذي رغم عدم موافقة أمي وجدتي، إلا أنه لم يرضخ لهما، أمام توعد أختي بالهروب من المنزل والعيش عند عمتي، وتم الزواج ولم تحضره أختي الكبرى وأمي، ولليوم هي غاضبة عليها”، ولكن أضافت أن أختها حالفها الحظ فأمها ستحن يوما وتغفر لها، لكن المشكل فيهن أن يقعدن على أمل زواج أختهن الكبرى، مشيرة إلى أن هذه الأخيرة ليست على قدر من الجمال على عكس أخواتها وحتى طباعها حادة وعبرت عن ذلك “لا أدري ما مصيرنا إن لم تخطب أختي، ومن سيخطبها وهم يعرفون طباعها السيئة، وأرى أن الحل في أن نقوم بتجاوز أمنا وإلا سنبقى في بيتنا إلى أن يفوتنا الزواج”.
أم ترمي بناتها الثلاث في أحضان شيوخ بأعمار جدهن
وهذه راضية، تستذكر أمها المتوفاة وتبكي، وقالت إنه ليس شوقا لها أو حنينا لها، فحسبها هناك مشاعر قوية تمنعها من الحنين لها بما فيها اتهام أمها بتضييع مستقبل بناتها الثلاث، بسبب عقدها البالية، حيث حكت أنها وأخواتها كن متعلمات، محافظات وعلى قدر من الجمال والأخلاق، يجعل أي واحد يتمنى خطبتهن، لكن لسوء حظهن أن أمهن كانت ترفض أن تتزوج أية واحدة منهن قبل الكبرى التي كانت تدرس الطب وترفض الزواج حتى تكمل دراستها، ومن هنا بدأت مشكلة الأختين الصغيرتين، حيث أتمتا دراستهما واستطاعتا إيجاد عمل، لكن ما إن يتقدم أحد لخطبتهن حتى ترفض الأم، رغم إصرار الأب والإخوة، إلا أنهم جميعهم لم يتمكنوا من الوقوف ضد الأم المتسلطة، حتى الأخت الكبرى لم تكن ضد زواجهن، لكن الأم اعتبرتها تضحية منها لابد من رد جميلها برفض الخطاب حتى تتزوج هي، وقالت “وهكذا كانت أمي ترفض الخطاب حتى جاوزت أنا الأربعين، وأختي الوسطى الثانية والأربعين بينما قبلت أخيرا أختي الكبرى الزواج في سن السادسة والأربعين من طبيب كبير السن في عمر جدي أخذها للخارج لإكمال رسالة الدكتوراه، بينما ألقت الحياة بي وبأختي بأحضان شيخين آخرين، وأصبحنا في ثلاثتنا زوجات من المرتبة الثانية نعيش مع ربائبنا، في حين لولا تعنت أمي لكان نصيبنا أفضل من هذا، وقبل أن أنسى أختي الوسطى ترملت بعد أربع سنوات من زواجها، وهي تعاني الأمرّين مع ربائبها”.

نظرات وهمسات الناس أشد أثرا من زواج الصغرى 
ترى بعض الفتيات اللاتي عشن حالات شبيهة بما سبق، منهن من كانت الأخت الكبرى فعانت من زواج الصغريات، أو أنهن الأصغر فعانين من تأخر الزواج أو عدمه في انتظار زواج الكبرى، يرين أن المشكل الأساسي لم يكن يكمن بمجرد رفض الوالدين تزويج الصغرى والكبرى هكذا دون ضغوط وأسباب، لكن للمجتمع دور كبير في دفع الأولياء لمثل هذه الأفكار والأعراف البالية والتي تفكك الأسر وتعقد أمورها، وأهم جزئية في الأمر واعتبرنها الأكثر تأثيرا عليهن في الخوف في قضية الزواج، وتناسي أو تجاهل كون الأمر مكتوبا ومقسوما بين الناس، هي جزئية “كلام الناس”، التي تشمل الأقاويل، الإشاعات، اللمز والتشكيك في الأخت الكبرى، حيث قالت العديد من البنات اللاتي يمثلن الأخت الكبرى أن العقدة لا تكمن في زواج أخواتهن الصغريات في حد ذاته، وإنما العقدة في كلام الناس وما ينشرونه عنها من أقاويل تسبب أمراضا نفسية وتسبب مشاكل كبرى في العائلة، على غرار دفع الأخت الكبرى للشعور بالشحناء على أخواتها الأصغر سنا.
حياة فلاق




حريق مهول يتلف 40 مـحلا و120 طاولة لبيع الأقمشة


حريق مهول يتلف 40 مـحلا و120 طاولة لبيع الأقمشة
شبّ في الأنفاق السفلية وسط مدينة قسنطينة:
شب، صبيحة أمس، في حدود الساعة الخامسة صباحا، حريق مهول بأحد الانفاق السفلية بوسط مدينة قسنطينة، خلف احتراق ازيد من 40 محلا واكثر من 120 طاولة لبيع الملابس والاحذية، فيما أصيب الحارس بحالة اختناق حادة، نقل على إثرها باتجاه المسـتشفى الجامعي ابن باديس.
وقد توافدت فرق الحماية المدنية بكثرة مع مختلف معدات إخماد الحرائق، بالنـظر إلى حجم الحادثة، التي خلفت حالة من الهلع والذعر، حيـــث استغرق الامر ساعات لإخمـــــاده إلى حدود منتصـــف النهار، فيما توافـــد اصحاب المحلات والطاولات بكثرة بعد سمــــاعهـــم الخبر، فيما طوقت مصالــــح الامن والشرطة وقوات مكافحـــة الشغب المكـــان، خوفا من حدوث اي انزلاقات من قبل الباعة، في ظل الحديث عن وجود جهات دبرت الحادث، بغرض إخراجهم من الانفاق، التي يشغلونها منذ سنوات طويلة، وتحويلهم إلى فضاءات تجارية اخرى.
من جهتها أكدت بعض المصادر الرسمية ان هناك جهات تحاول ضرب استقرار الولاية، خلال الافتتاح الرسمي لتظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، وهذا الحادث كان بغرض إشعال نار الفتنة وسط التجار للخروج إلى الشارع، في ظل تهديدات اخرى من قبل طالبي السكن باغلاق وسط المدينة يوم 16 افريل.
وأكد الحارس الليلي ان حريقا مهولا شب مع بداية الساعات الاولى للنهار، حيث حاول الخروج بصعوبة بالغة من الانفاق، التي كانت موصدة بأبواب حديدية وقضيب فولاذي، وأثناء ذلك استنشق كميات كبيرة من الدخان، فأصيب على خلفيتها بحالة اختناق حادة، ونقل على جناح السرعة باتجاه المستشفى الجامعي لتلقي الاسعافـــــات الاولية، فيما فتحت مصالح الامــــن تحقيقا للبحث في حيثيات الحادثة، وامتد الحريق من النفـــق العلوي المقابل لشارع فرنسا، كما امتد أيضا إلى غاية الجهة السفلية المقابلة لدار الثقافة محمد العيد آل خليفة مخلفا اضرارا جسيمة واحتراق كلي لأكثر من 40 محلا وأزيد من 120 طاولة.
تجدر الإشارة أن حريقا آخر كان قد شب قبل سنتين بالجهة السفلية للأنفاق، خلف حينها الكثير من الأضرار المادية.
وهيبة عزيون زيموش

شاعــــر جزائـــــري يتحدّى نانسي عجرم


شاعــــر جزائـــــري يتحدّى نانسي عجرم
تحدى شاعر جزائري -مقيم بسوريا- شعبية المطربة اللبنانية، نانسي عجرم، التي ستغني بقسنطينة، بمناسبة انطلاق تظاهرة قسنطينة عاصمة للثقافة العربية، زاعما أن جمهور شعره يفوق جمهور أغانيها، وأكد هذا التحدي بأن عرض أن ينتقل إلى القاعة البيضاوية أو أي ملعب، ليقرأ قصائده، وليثبت للجميع أنه أفضل منها جماهيريا.


“أم الحواضــر” تتأهـب لاحتضـان الثقافـــة العربيــــة


“أم الحواضــر” تتأهـب لاحتضـان الثقافـــة العربيــــة
طــوق أمنــي مكثـــف والجميـــع علـــى قــدم وســـاق بقسنطينـــة
تعيش ولاية قسنطينة على وقع التحضيرات المكثفة، قبيل الاحتضان الرسمي لتظاهرة عاصمة الثقافة العربية 2015، وتسارع كبير في وتيرة الأشغال على اختلافها من ترميم وتنظيف وطلاء الواجهات، حيث تحول قلب المدينة إلى خلية عمل لا تنام ليل نهار.
خصصت الدولة 400 مليون دولار من اجل انجاز ما يقارب 100 مشروع، من بينها 25 منشأة فنية ثقافية جديدة و74 مشروعا لاعادة الاعتبار للمواقع الاثرية والواجهات البنايات بالممرات الاستشرافية للمدينة، إلى جانب مشاريع اخرى ساهمت بشكل كبير في إعادة إحياء ماضي سيرتا، التي يمتد تاريخها إلى 3000 سنة قبل الميلاد لتكون بذلك من بين أقدم الحواضر في افريقيا والعالم استعدادا للتظاهرة، التي اختيرت قسنطينة لاحتضانها منذ 2012.
سيحل نهار غد الوزير الاول، عبد المالك سلال، بقسنطينة، ليشرف على تدشين كبرى المشاريع، التي حظيت بها ولاية قسنطينة، على غرار قاعة العروض الكبرى “زينيت”، الواقعة على مقربة من المطار الدولي، وهي المنشأة، التي يعول عليها كثيرا في إنجاح الحدث العربي باحتضانها الحفل الرسمي ليلة 16 افريل، كما انها تعد مفخرة الجزائر، كونها اكبر قاعة للعروض بإفريقيا بمساحة تقدر بـ 60 الف هكتار وحجم استيعاب يصل إلى 3500 مقعد منها 1000 مقعد متنقل يمكن من تغيير شكل القاعة، بحسب الرغبة، كما تم تجهيزها باحدث التقنيات الصوتية والمرئية تحت إشراف مختصين من ايطاليا وركح يعد الاكبر في الجزائر بمساحة 6 الاف متر مربع ما يضمن المتعة والفرجة.
كما ستشمل زيارة سلال كلا من فندق “الماريوت” التابع لسلسلة ماريوت العالمية من صنف خمس نجوم هذا الاخير، يعد اهم اكبر المشاريع المنجزة في قسنطينة والجزائر، وسيقوم الوزير الاول بتدشين عدد من المنشات الثقافية، التي أعيدت تهيئتها بشكل حديث، على غرار قصر الثقافة “مالك حداد” ودار الثقافة “محمد العيد آل خليفة”، كما سيترجل الوزير الاول في اهم الشوارع بقلب المدينة، التي عرفت عمليات تهيئة وترميم واسعة ساهمت بشكل كبير في تغيير وجه المدينة، التي لم تشهد، بحسب المسؤولين منذ الاستقلال، مشاريع بهذا الحجم.
طوق أمني مشدّد والجميع مجنّد لتأمين التظاهرة
تعرف قسنطينة، خلال الاسبوع الحالي، حالة من التأهب الامني، حيث تم تنصيب حواجز امنية بكل المداخل الولائية وعمليات مراقبة لكل المركبات، من خلال الاستعانة بالاجهزة الكاشفة والرادرات، اما بداخل الولاية فقد شرع، بداية شهر افريل، في استغلال ازيد من 100 كاميرا مراقبة تم تنصيبها بكل الشوارع الرئيسية، وتحديدا بقلب المدينة إلى جانب المدينة الجديدة علي منجلي، من اجل تأمين الوفود العربية والاجنبية، خلال فعاليات التظاهرة. كما شرع الجيش الوطني في عمليات استطلاع جوية، منذ أمس الأول، حيث دوى صوت المروحيات أجواء الولاية.
16 ولاية لتنظيف المدينة
عاشت قسنطينة، خلال هذا الاسبوع، على وقع ارتفاع وتيرة أشغال ورشات الترميم والبناء، التي عمدت إلى تخصيص فرق عمل ليل نهار من اجل تدارك التاخير، الذي عرفته الكثير من المشاريع، على غرار إعادة الاعتبار لقرابة 500 واجهة استشرافية بالمدينة واعادة تبليط الارصفة وتزفيت الطرقات، وتنصيب تمثال لرمز الولاية العلامة ابن باديس وتمثال آخر من الحجم الكبير برمزية العلم تصادفا للاحتفال بيوم العلم 16 افريل، فيما انطلقت، ليلة امس، حملة تنظيف واسعة بمشاركة كل البلديات التابعة للولاية وبمشاركة 16 ولاية من اجل جمع الردم وبقايا الاشغال وحمل القمامة وتنظيف الولاية، وخصصت بلدية قسنطينة ازيد من 100 حاوية جديدة لفرز النفايات.
حفل شعبي ضخم يجوب المدينة وجسور قسنطينة في قلب الحدث
سيكون، اليوم، سكان قسنطينة وضيوفها من الدول العربية والاجنبية، الذين بدأوا يتوافدون عليها على موعد مع الحفل الشعبي، بداية من الساعة الخامسة مساء، حيث ستجوب عربات كبيرة تخصص كل واحدة منها لدولة عربية تحكي رمزيتها التاريخية والثقافية، اضافة إلى 48 حافلة عن كل ولايات الجزائر الشوارع بالولاية ليليها بعد ذلك في الفترة الليلة حفل ضوئي كبير ستكون من خلاله الجسور المعلقة، البالغ عددها 08 جسور، عروسه بعد تزيينها بتقنية “التكونو لاد” المتطورة، اضافة إلى باقي المنشآت الثقافية، التي عرفت هي الاخرى تزويدها بهذه التقنية لترسم جمالية قسنطينة ليلا.
ملحمة قسنطينة الكبرى تفتتح “عاصمة الثقافة العربية”
تعرف التحضيرات للحفل الرسمي، الذي سيكون ليلة 16 افريل بقاعة العروض الكبرى “زنيت”، ديناميكية كبيرة، حيث يعكف اكثر من 350 فنان من عديد الولايات على وضع اخر الروتوشات لأكبر عرض فني سيحضره سلال مرفوقا بالوفد الوزاري ومختلف ممثلي الدول العربية والأجنبية، وسيعيش الحضور الابهار والفرجة من خلال العرض، الذي سيحكي طيلة ساعتين من الزمن سيرتا ام الحواضر وتاريخها المجيد على مدار 3000 سنة.
وهيبة عزيون زيموش




تنتقد التهميش والإقصاء، الشاعرة سندس سالمي لـ “وقت الجزائر”:
تعتبر الشاعرة سندس سالمي أن أهم مشكل يعاني منه الشاعر والكاتب في الجزائر هو التهميش وتكريس الأسماء نفسها على الساحة الثقافية، وترى أن الخلاص يكمن في قنوات التواصل الاجتماعي لإيصال أعمال المبدع إلى الخارج، أين تجد الترحيب والاهتمام. في حوار مقتضب لـ “وقت الجزائر”، على هامش استضافتها، أول امس، بالجاحظية، تتحدث سندس سالمي عن أعمالها وعن رسالتها من الشعر.
وقت الجزائر: أولا، ماذا تنتظر سندس سالمي من قانون الكتاب المطروح مشروعه أمام البرلمان؟
سندس سالمي: أتمنى أن ينظم الميدان، وأن يكون في صالح الكاتب، لأن الكاتب يناضل من أجل أن ينشر أعماله، وأنا بدوري كافحت من اجل الكتب التي نشرتها، فأنا أشتغل مناصفة مع دار النشر التي تنشر لي (دار الكتاب العربي)، وربما هناك كتاب لا يملكون المال للنشر حتى مناصفة، لذلك أتمنى أن يراعي قانون الكتاب إمكانات الكاتب ويسهل نشره أعماله.
ماهي المواضيع التي تستلهم منها سندس سالمي؟
أنا أكتب عن الوطن، الحب، المرأة، وبصفة عامة أكتب عن كل ما أجده قريبا إلى قلبي.
بين الشعر الحر والعمودي، أين تجد الشاعرة نفسها أكثر؟
أنا أميل إلى النثر أكثر، لأن القصيدة النثرية تستدرجني إلى الحرية، عمق الأفكار، بينما الشعر العمودي يتطلب وقتا، لدي قصيدة في العمودي منذ مدة ولم أكملها، لذلك أنا أضع نفسي على سكة الحر.
هل تعتقدين انه هناك صراعا بين المدرستين؟
هناك صراع بين من يكتب الحر ومن يكتب بالعمودي، وهذا مشكل كبير ويجب أن نتجاوزه، لأن لكل خصائصه، ولكل مشربه، فلماذا يجب أن نحد الإبداع في مدرسة معينة بينما تتميز كل مدرسة بأسلوبها وبروادها وكل مدرسة تثري المكتبة الجزائرية والعربية بأسماء وبأشعار رائعة؟
هل تمت دعوتك في تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية؟
لست مدعوة، ولا أظن أنهم سيستدعونني، فلم أشارك في تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية 2007، ولا تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011.
هل كسرت سندس سالمي الطابوهات في كتاباتها؟
إلى حد الآن لم أكسر أي طابو، لا أعلم متى سأكسر الحاجز، ولكن الطابوهات تكسر وتسقط في الرواية أكثر من الشعر.
لو نتحدث عن الحركة النقدية في الجزائر، كيف ترينها؟
للأسف لا توجد أي حركة نقدية في الجزائر، ولا حتى في الوطن العربي، لأن الناقد عندما يكتب عن عمل سيختار عمل صديق أو شخص يعرفه فيكتب عنه، وهنا ندخل إلى موضوع التواصل الاجتماعي بين الكتاب والنقاد، الآن أصبح على الكاتب ان ينفتح على وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنيت ليوصل أعماله لكتاب وقراء من دول أخرى، وأن لا يعول على كتاب بلده، أنا مثلا وجدت العديد من الكتاب والنقاد العراقيين الذين يقرأون لي عندما أرسل لهم أعمالي ويقدمون لي ملاحظاتهم، واعتبرهم مثقفين بمعنى الكلمة ولديهم تعامل راق وحضاري لا يتمتع به كتاب آخرين للأسف.
ظاهرة تكريس الأسماء الشعرية على الساحة، ماذا تقولين فيها؟
نعم هذا أمر مؤسف، وهي مشكلة يواجهها كل الشعراء في الجزائر، وهي تعكس التهميش الذي نعاني منه، نتساءل لماذا هي نفسها الأسماء التي تتردد على المشهد الثقافي؟ هل اختصر شعراء الجزائر وأدبائها إلا في أربعة أو خمسة أسماء؟ المشكلة أن الأسماء التي تحضر الفعاليات الثقافية في الجزائر هي نفسها من يتم استدعاؤها إلى الخارج. وأيضا هناك ظاهرة أنهم لا يتعرفون بك إلا إذا جلبت جائزة من الخارج، هذا أنا لا أفهمه، لذلك أنا قلتها وأعيد قولها، إن الكاتبة أحلام مستغانمي مثلا لو لم تغادر الجزائر لما وصلت إلى ما هي عليه، أحلام ليست لها أية مشكلة في الخارج بينما كانت ولا تزال تعاني عدة مشاكل هنا، وربما سندس سالمي لو تحققت لديها فرصة الخروج سيعترف بها في الجزائر.
جديد سندس سالمي؟
هناك “ديوان لك الله يا قلب” كان قد صدر في معرض الدولي للكتاب لـ 2014 ولكن لم يعجبني غلافه، لذلك سأعيد نشره، لدي قصة تفاعلية ستنشر من قبل دار الكتاب العربي، وهناك أيضا كتب “عندما نبكي الكلام”، “أبجدية عاشقة”، “قبلة الكوثر”.. وكلها على مستوى وزارة الثقافة تنتظر الموافقة للنشر.
ما هي رسالة سندس في أعمالها؟
أنا لا أكتب للقارئ الحالي بل أكتب للقادم وللمستقبل.
حاورتها: ساسية. م








توقف مفاجئ لعربة الوفد المصــري خـــلال الحـــــفل الشعبــــي


توقف مفاجئ لعربة الوفد المصــري خـــلال الحـــــفل الشعبــــي
تعرضت عربة الوفد المصري، خلال حفل الشعبي، الذي جال ولاية قسنطينة عطب مفاجئ بالقرب من المنصة الشرفية، التي جلس بها عدد من الوزارء السلطات المحلية وضيوف الجزائر، ما تسبب في توقف كلي لبقية العربات قرابة ربع ساعة، حيث اضطرت الفرقة الراقصة المرافقة لمصر إلى تأدية وصلات غنائية ورقصات مطولة، إلى ان تمكنت فرقة الميكانيكيين من إصلاح العطب وسط تصفيقات الجمهور.


ســـــلال متذمــــر مــــن حـــــال “المـــــوك”


ســـــلال متذمــــر مــــن حـــــال “المـــــوك”
حث الوزير الأول، عبد المالك سلال، خلال زيارته إلى قسنطينة، من اجل إعطاء نقطة انطلاقة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، مسؤولي فريق مولودية قسنطينة، على ضرورة إعادة “الموك” إلى مكانتها مع الكبار. وشدد سلال اللهجة مع السلطات المحلية والرياضية، والقائمين على شؤون مدينة الجسور المعلقة، وهذا لأنه لا يعقل أن تعاني “الموك” في جحيم الهواة، وهو الفريق، الذي يملك تاريخا عريقا في الساحرة المستديرة.
وأمام هذا الطلب، وعد المسؤولون الوزير الأول بأنهم سيعملون على تحقيقه عن طريق دعم الفريق، وتقديم الإعانات له.

ن تركي وبن الشيخ يتبرّآن من تهم سوء التنظيم


بن تركي وبن الشيخ يتبرّآن  من تهم سوء التنظيم
بعد الإنتقادات التي أعقبت الحفل الرسمي لتظاهرة قسنطينة:
عقد، نهار أمس، كل من بن الشيخ الحسين، محافظ تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، ولخضر بن تركي، مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام، ندوة صحفية بقسنطينة، من اجل وضع النقاط على الحروف بعد موجة الانتقادات، التي طالت الديوان والمحافظة في تسيير مجريات الحفل الرسمي، الذي حضره الوزير الأول، عبد المالك سلال، إلى جانبه عدد من الوجوه السياسية الثقافية الفنية والدبلوماسية من داخل وخارج الوطن.
بن الشيخ الحسين، الذي افتتح الندوة الإعلامية، التي احتضنها مقر المحافظة، أكد أن المحافظة بريئة من كل الانتقادات، التي طالتها في كثير من الصحف اليومية والمؤسسات الإعلامية، والحديث عن فوضى كبيرة صاحبت الحفل الرسمي، بسبب غياب التنسيق بين الديوان الوطني للاعلام والثقافة والمحافظة.
وأكد المتحدث أن “كلا المؤسستين نجحتا في الرهان، حيث مر الحفل الشعبي والحفل الرسمي على أحسن وجه، وبإشادة الضيوف والمواطنين”. مضيفا ان “وجود نقائص أمر طبيعي في أي احتفال بهذا الحجم عرف إقبالا جماهيريا منقطع النظير، كما توافد إليه المواطنون من مختلف ولايات الوطن”.
من جهته أكد بن تركي أن “الرسالة التي كانت على عاتقهم كمؤسسة تنظيمية قد تمت تأديتها على أحسن وجه، فكان الحفل الشعبي، الذي حضره ازيد من 4000 شخص، رائعا، ما تطلب تسخير أزيد من 150 عامل داخل قاعة أحمد باي من اجل التسيير وأكثر من 1000 فنان وعامل”.
وعن وجود بعض المشاكل الصغيرة وعدم تمكن الكثيرين من دخول القاعة لحضور الملحمة، وفي مقدمتهم بعض رجال الإعلام، فأكد بن تركي أن ما حصل وارد وفي كبرى دول العالم، متحدثا عن دهشته الكبيرة من الحضور الشعبي الهائل الراغب في المشاركة في العرس العربي ومشاهدة الحفل عن كثب.
وبخصوص برنامج التظاهرة، أكد بن تركي انه متواصل طيلة عمر التظاهرة، لأنه مرتبط بالمؤسسات وليس بالأشخاص.
وهيبة عزيون زيموش


بن تركي وبن الشيخ يتبرّآن  من تهم سوء التنظيم

التجار الفوضويون بجسر قسنطينة يطالبون بفتح السوق الجديد


التجار الفوضويون بجسر قسنطينة يطالبون بفتح السوق الجديد
سئموا الانتظار طيلة سنوات
طالب التجار الفوضويون ببلدية جسر قسنطينة بالعاصمة بضرورة توزيع الطاولات الموجودة على مستوى سوق “الحياة” الجديد وتخصيصها لمستحقيها من التجار، من أجل مزاولة عملهم بصفة قانونية ودون أي ضغوطات.
وقال التجار خلال حديثهم لـ”وقت الجزائر”، إنهم فعلا يعملون بطريقة غير شرعية، إلا أنهم طالبوا من السلطات المحلية في العديد من المناسبات بضرورة الحـــصول على حقوقهم والحصول على مكان محترم ليبيعوا فيه بضاعتهم، مشــــيرين إلى أنه منذ عام 2009 وهم يتلقون الوعود الكاذبة من طرف “مير” البلدية على -حد قولهم – باقتراب حصولهم على طاولات شرعية من أجل مزاولة نشاطهم بالسوق الجديد إلا أنه لم يتم تجسيد الوعود على أرض الواقع لغاية كتابة هذه الأسطر، خصوصا وأنهم يعانون يوميا من مشاكل ســــواء مع الزبائن أو السكان المجاورين للسوق وكذا مع السلطات المحلية، حيث أن أغلبهم مســـــؤولون عن عائلات، مشيرين في حديثهم إلى أن عودتهم لممارسة التجارة الفوضوية على مــستوى الأحياء لا يعني مخـــالفة القوانين وإنما حتمتها عليهم الظروف الاجتماعية التي يمرون بها.
وأضاف محدثونا أن الأمر الذي أثار حفيظتهم هو أن السوق التي وعدوا بها لم تفتح لحد الساعة، ولا تتوفر على أدنى شروط البيع فلا توجد كهرباء ولا حتى مراحيض، وهذا الأمر لا يخدم الباعة ولا الزبائن فالســـوق لا تتوفر به أدنى المعايير الملائــــمة لمزاولــة النشاط التــجاري، خصوصا وأنه لا يتحمل أكثر من 73 طاولة لا يتجاوز طولها 1.93سم، حيث تم الانتهاء من الأشغال منذ ستة أشهر إلا أن أبوابه لا تزال مغلقة.
فيما أعرب باعة آخرون عن تخوفهم الكبير في حالة فتح السوق الجديد عدم حصولهم على محلات وطاولات بالسوق الشرعي، خصوصا وأن السلطات  بحاجة إلى القطعة الأرضية التي يمارس عليها الباعة الفوضويون نشاطهم من أجل مشاريع تنموية.
ولهذا يناشد الباعة الفوضويون ببلدية جسر قسنطينة بالعاصمة المسؤولين بضرورة إيجاد حل نهائي لهم، من أجل تجنب الفوضى ومضايقات رجال الأمن في كل مرة، وتجسيد وعود الجهات المحلية.




التجار الفوضويون بجسر قسنطينة يطالبون بفتح السوق الجديد



ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات مستمر رغم وضع حاويات خاصة بذلك. الصورة ملتقطة من مدينة قسنطينة، التي تتأهب لاستقبال فعاليات عاصمة الثقافة العربية.

ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات مستمر رغم وضع حاويات خاصة بذلك. الصورة ملتقطة من مدينة قسنطينة، التي تتأهب لاستقبال فعاليات عاصمة الثقافة العربية.


ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات مستمر رغم وضع حاويات خاصة بذلك. الصورة ملتقطة من مدينة قسنطينة، التي تتأهب لاستقبال فعاليات عاصمة الثقافة العربية.
ظاهرة الرمي العشوائي للنفايات مستمر رغم وضع حاويات خاصة بذلك. الصورة ملتقطة من مدينة قسنطينة، التي تتأهب لاستقبال فعاليات عاصمة الثقافة العربية.
تصوير: وقت الجزائر






أخيرا تمثال يخلد العلامة عبد الحميد ابن باديس بقسنطينة


.. أخيرا تمثال يخلد العلامة عبد الحميد ابن باديس بقسنطينة
.. أخيرا تمثال يخلد العلامة عبد الحميد ابن باديس بقسنطينة، بمناسبة احتضانها فعاليات عاصمة الثقافة العربية، بعدما يقارب قرنا من الزمن عن رحيله.




تمثال ابن باديس يثير زوبعة في قسنطينة ولعبيدي مطالبة بالتدخل


تمثال ابن باديس يثير زوبعة في قسنطينة ولعبيدي مطالبة بالتدخل
اعتبروه إهانة لرائد الفكر الإصلاحي بالجزائر:
أدانت عائلة العلامة عبدالحميد ابن باديس والكثير من المفكرين والنخبة الثقافية بقسنطينة التمثال، الذي تم تنصيبه تخليدا للعلامة ورائد الفكر الإصلاحي، حيث اعتبروا شكل التمثال والطريقة، التي نحت بها لا تعكس المفكر، إضافة إلى الانتهاكات، التي يتعرض إليها الأخير من قبل بعض الشباب الطائش، الذي حولوه إلى مكان للفرجة والاستهزاء بهذا الرجل العظيم ونشر صور لهم عبر صفحات “الفايسبوك“، وهم يضعون سيجارة بفمه وفي أخرى يضعون هاتفا محمولا بيده.
استاءت حفيدة العلامة فوزية ابن باديس من التمثال، حيث أكدت في حديث لها مع “وقت الجزائر“، انن تمت استشارة العائلة في البداية عن فكرة تنصيب تمثال للعلامة بوسط المدينة، حيث أبدت العائلة موافقتها المبدئية، ليتفاجأوا بعدها خلال الأسبوع الفارط من قيام البلدية بوضع التمثال، الذي بدا غريبا عن المفكر ابن باديس ولا يشبهه تماما، وكان هدية من احد الأشخاص لبلدية قسنطينة متفاجئين من عدم استشارتهم حول كيفية انجاز التمثال. وعن ما يحدث للتمثال أدانت حفيدة الراحل التصرفات الطائشة، التي حولت الرجل الرمز إلى مسخرة وسط استهزاء الكثيرين.
أما رئيس مؤسسة إبن باديس، عبد العزيز فيلالي، فأبدى عدم رضاه عن إقامة التمثال، خاصة وأن ابن باديس قد حارب الظاهرة في عصره ونبذ إقامة التماثيل قائلا “أنا متأكد أن ابن باديس يتعذب حاليا في قبره”، كما أبدى تخوفه من أن يتحول التمثال مع الوقت إلى مقصد للشعوذة ومحبي الطقوس الروحية، خاصة وأن ابن باديس كان داعية كبير ورائد للفكر الإصلاحي ورجل توافق فكري جمع بين المذاهب والطوائف بالجزائر.
من جهته اعتبر رئيس جمعية الهدى للمذهب الاباضي، لواهج مسعود، أن التمثال مناف للقيم الدينية وتعاليم الإسلام، وكان حريا الإكثار من الملتقيات والمحاضرات للتعريف بالعلامة ومآثره، مضيفا أن العلامة ما كان ليرضى بإقامة تمثال له وهو الذي حارب إقامة التماثيل بالجزائر.
هذا وقد قررت نقابة المثقفين بالولاية رفقة عدد من الاساتذة والمفكرين إرسال برقية اعتراض لوزيرة الثقافة، نادية لعبيدي، من اجل التدخل وإزالة التمثال وإيقاف الاهانات، التي حلت بقائد الفكر الإصلاحي بالجزائر، فيما أبدى الكثير من المواطنين استياءهم مما يحصل للتمثال، الذي اعتبروه بعيدا كل البعد عن ملامح ابن باديس، كما ان التمثال المنصب يرسم شخصا مسنا وابن باديس كان قد توفي في سن 50 سنة.
وهيبة عزيون زيموش


عاجل .. سقوط مروحية عسكرية ووفاة طيارين بولاية إليزي قرب الحدود مع ليبيا

http://wakteldjazair.com/?p=2164#comment-11

عاصمة الثقافة العربية برنوس تأخر عن قسنطينة”


“عاصمة الثقافة العربية برنوس تأخر عن قسنطينة”
الإعلامي والكاتب الجزائري، رابح فيلالي:
اعتبر الإعلامي والكاتب الجزائري رابح فيلالي، أول أمس، أن عاصمة الثقافة العربية برنوس تأخر كثيرا عن قسنطينة، إذ كان من المفروض ان تزف لهذه التظاهرة منذ زمن،على حد تعبيره. كما تحدث الكاتب عند نزوله ضيفا على منتدى يومية الوسط، عن تجربة 20 سنة من الغربة وعن أعماله الأدبية التي تلخص تجارب إنسانية نقشتها مآسي الحروب في ذاكرته.
«20 سنة غربة عشتها، 25 دولة اشتغلت بها، 5 محطات تلفزيونية عبرتها، 5 حروب غطيتها، 7 كتب كتبتها، وأبوتي لـ 3 أطفال.. كل هذه الأشياء لم تسرق مني حبي لبيت أمي الطوبي ولكسرة أمي”.. هكذا بدأ الإعلامي والكاتب رابح فيلالي مداخلته في اللقاء الذي جمعه بالإعلاميين والذي نظم بالتنسيق مع جمعية نوافذ ثقافية في مقر يومية الوسط، ليكون مناسبة تطرق فيها الكاتب المقيم حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية إلى جوانب من تجاربه بين الإعلام والكتابة، التي قال بشأنها انه، بعد كل ما عايشه، استقر في الأخير إلى الرأي القائل أن بالكلمة فقط هي ما يحقق الانسان الحياة بعد حياته الدنيوية، فكانت العودة إلى متعة الكتابة التي ابتعد عنها بعد ربع قرن منذ أولى أعماله التي نشرت في جريدة النصر وكان عمره 26 سنة أنذاك.
في كل تغطية لحرب أو حدث عالمي يفقد عزيزا عليه أو يولد عزيز لديه،  وبينه وبين الحدث الأسري مسافة بعيدة، رابح فيلالي- وهو يعيش هذه الحقيقة- خلص إلى شيء أسمى أيضا وهو “الإنسانية”، بعد أن عاش الحروب وتعرض إلى مواقف واجه فيها الموت عدة مرات، وأمضى زمنا مع أناس يعيشون موتهم كل لحظة ويبقون مع ذلك محافظين على إنسانيتهم.. هذه المشاهد المتكررة للموت وللحياة والتي تصبح واقعا  مرا وخيالا يجنح للعبث مرة أخرى، كانت مادة تغذى منها.
رابح فيلالي، الإنسان والكاتب الذي أثرى المكتبة الجزائرية والعربية بعدة روايات منها “سيرتا امرأة فوق العادة”، “رصاصة واحدة تكفي”، “وعد الياسمين” وكتابه الأخير الذي سيصدر قريبا وعنوانه “العلبة”، الذي يطرح فيها عدة أسئلة عن الواقع العربي المتخلف والمجهول أيضا، كما ينتظر موافقة عدد من القنوات ليصدر كتابه “ما لم تقله الكاميرا” وهو عبارة عن مجموعة من المقالات عن المشاهد التي لم تنقلها الكاميرا في الحروب التي قام الاعلامي بتغطيتها.
زيارة رابح فيلالي إلى مسقط رأسه قسنطينة بعد مسافة سفر دامت 20 ساعة بين مطارات وقطارات، صادفت انطلاق تظاهرة عاصمة الثقافة العربية في هذه المدينة. وعن رأيه في التظاهرة، اعتبر المتحدث أن عاصمة الثقــافة العربية برنوس تأخر كثيرا عن قسنطينة التي وصفها بالمدينة التي لا تتكرر في العالم، بخاصية المكان والتاريخ وخاصية الحياة.
ساسية. م



One thought on ““عاصمة الثقافة العربية برنوس تأخر عن قسنطينة”

  1. نورالدين بوكعباش مثقف جزائري معارض لتظاهرة قسنطينة عاصمة المراقص الجنسية الثقافية
    شهادة توبيخ
    يسر المثقف الجزائري نورالدين بوكعباش ان يمنح هده الشهادة التوبيخية لمحافظ تظاهرة قسنطينة سامي بن الشيخ الحسين وطاقمه الشخصي من عائلات اعيان قسنطينة اضافة الى رموز المافيا المحلية في تنظيمات المحافظة التجارية لشركة قسنطينة ععاصمة الاختلاسات الثقافية المجانية
    كما يسرنا ان نمنح هده الشهادة التوبيخية لكل الشركات المساهمة في تدميلر مدينة قسنطينة عمرانيا لتصبح شبيهة بمدينة سطيف وطبعا دون نسيانن المافيا الثقافية السرية المستفيدجة من تظاهرة قسنطينة
    سيدي الفاضل
    سامي بن الشيخ الحسين اني كمثقف امنحك هده الشهادة التوبيخية بناءا على الجرائم الثقافية فيب تظاهرة قسنطينة من تهميش لابناء قسنطينة وتفضيل ابناء الشخصيات الجزائرية واحباب المصالح التجارية وختاما ان شهادتي التوبيخية رسالة الى محافظ يبحث عن ثقافة الحقائب المالية وليس عن حقيبة الثقافة الجزائرية المنسية من داكرة تجار المافيا الثقافية وشكرا
    توقيع نورالدين بوكعباش
    مثقف جزائري
    قسنطينة في 17افريل 2015
    من امام قصر الدعارة الثقافية الخليفة














تتوزع عبر أربع بلديات
150 مليون دج لإنجاز 4عيادات متعددة الخدمات
سيتعزز قطاع الصحة بولاية سيدي بلعباس قريبا باستلام العديد من المرافق التي من شأنها تحسين الخدمات المقدمة في مجال التكفل الطبي بالمواطنين حسب ما علم من مديرية للصحة والسكان، حيث أن هناك أربع عيادات متعددة الخدمات جديدة تتوزع على بلديات سيدي بلعباس، سيدي شعيب، بضرابين، مقراني، زروالة , طابية حيث رصد لانجازها مبلغ 150 مليون دج
في إطار البرنامج القطاعي علما أن عملية تجهيز هذه المرافق بالمعدات اللازمة ستنتهي قريبا. وتوفر هذه العيادات عدة خدمات تخص الفحص الطبي العام والمختص وطب الأطفال والطب الداخلي وطب العيون والأنف-الأذن-الحنجرة وأمراض النساء الى جانب الأشعة وجراحة الأسنان ومتابعة صحة الأم والطفل. من جهة أخرى ستنطلق مع بداية السنة المقبلة أشغال تجسيد عدة مشاريع موجهة لفائدة القطاع والمتمثلة في مركز الأمومة والطفولة يعد الأول من نوعه بمنطقة سيدي بلعباس . كما سيشرع في إنجاز مصلحة للأمراض المزمنة أخرى بمدينة سيدي بلعباس ستضم طاقما طبيا في جميع الاختصاصات ومستشفى بطاقة استيعاب تبلغ 70 سريرا بحي سيدي الجيلالي. يذكر أن قطاع الصحة قد تدعم خلال السنة الجارية بمصلحة جديدة لتصفية الدم بسعة 18 سرير على مستوى المؤسسة العمومية الاستشفائية التي تستقبل يوميا أزيد من 15 مريضا يعانون من القصور الكلوي، كما حظيت ولاية سيدي بلعباس ضمن البرنامج الخماسي بعدة مشاريع تخص مجال الصحة بغلاف مالي إجمالي قدره فاق المليارين حيث برمج انجاز جناح جديد لاستقبال المرضى وثلاثة مقرات إدارية للمؤسسات العمومية الاستشفائية لسيدي بلعباس، بالإضافة إلى تهيئة وتجهيز 12 قاعة علاج بالمناطق الحضرية، كما سيتم الانطلاق خلال السنة المقبلة في إطار نفس البرنامج في إنجاز مستشفى بطاقة استقبال تبلغ 60 سريرا ببلدية رأس الماء . أمال




تم طرده من التراب الفرنسي الإسباني والمغربي لتورطه في نفس القضية
موظف "طايوان" في الدائرة ينصب على شرطي سابق وحلاقة ويسلبهما 140 مليون مقابل سكنات وهمية بوهران
باشر قاضي التحقيق لدى محكمة الجنح بالسانية ، نهار أمس، إجراءات المتابعة القاضية في حق أخطر نصاب انتحل هوية موظف بالدائرة، فسلب شرطيا متقاعدا وابنته التي تدير محلا للحلاقة مبلغا ماليا قدره 140 مليون سنتيم، مقابل توفير مساكن اجتماعية لبناته المتواجدات بفرنسا، ويتعلق الأمر بالمتهم (ق-ن-د) البالغ من العمر 50 سنة ،الذي تمت متابعته بجنحة النصب والإحتيال، التزوير واستعمال المزور، انتحال هوية الغير. 

تفاصيل ملف قضية الحال تعود إلى الأيام الماضية عندما خطط المتهم الذي لم يمض على دخوله التراب الوطني إلا أشهر معدودات بعد أن تم طرده من التراب المغربي، الفرنسي والإسباني لتورطه في ارتكاب قضايا مماثلة، للإستيلاء على أموال الضحية الذي كان يعتلي مراتب سامية في سلك الشرطة ويتعلق الأمر بالمدعو (س- ق) البالغ من العمر 90 سنة الذي يدير محلات تجارية بوسط المدينة، حيث استغل ابنته كطعم للوصول إليه بعدما توجه إليها على أنه مكلف بلجنة السكنات، وطلب منها رقم هاتف والدها حتى يتسنى له مساعدتها على توفير سكن اجتماعي لها، ثم طلب منه مبلغ قدره 9 ملايين سنتيم، قبل أن يقدم له بطاقة مهنية تؤكد بأنه موظف بدائرة السانية، لينطلق سيناريو النصب، أين راح يبتز منه الأموال التي قدّمها في شكل دفعات ، إذ وصل المبلغ الإجمالي إلى 140 مليون سنتيم، حيث منحه قرارات الاستفادة التي تبين بأنها مزورة، ليتضح المخطط الإجرامي مباشرة بعد أن قام المتهم بإطفاء هاتفه النقال، ليتقدم الضحية إلى مصالح الأمن على مستوى ولاية وهران التي باشرت بفتح تحقيق توصلت من خلاله إلى توقيف المتهم ، الذي قيدت تصريحاته في محاضر سماع قبل إحالته على وكيل الجمهورية الذي أصدر تسخيره بتفتيش مسكنه الذي عثر به على وثيقة مزورة، ليصدر في حقه أمرا بإيداعه رهن الحبس المؤقت. وخلال جلسة المحاكمة راح المتهم ينكر كل ما نسب إليه من أفعال بحجة أنه لا يمت بأي صلة للضحية الذي حضر الجلسة رفقة ابنته و أعاد سرد الوقائع مبينا أدق التفاصيل التي اعتمدها المتهم للإيقاع به بعدما اجرى اتصالا هاتفيا وأوهمه بأنه يتكلم مع رئيس الدائرة ، ليطالب بتعويضات عن الأضرار التي لحقت به والمقدرة بت200 مليون سنتيم، ليلتمس في حقه ممثل النيابة العامة توقيع عقوبة سنتين حبسا نافذا، ليؤجل القاضي النطق بالحكم إلى جلسة 27 من الشهر الجاري. بورحيم حسين










سيرة الشيخ العلامة أحمد العبيدي إصدار جديد للكاتب عاشور يقمعون

سيرة الشيخ العلامة أحمد العبيدي إصدار جديد للكاتب عاشور يقمعون
اكد الكاتب و الدكتور الباحث عاشور يقمعون انه مشغول حاليا بكتابة العديد من المؤلفات التي كانت شغله الشاغل منذ صغره حيث سيصدر له في اقرب وقت مؤلفات أحدهما بعنوان ..سيرة الشيخ العلامة أحمد العبيدي..
و الذي سيطبع عن طريق مديرية الثقافة، والثاني حول الشعر السوفي في سوف عن طريق دار الثقافة بالوادي. وللكاتب الاستاذ الجامعي عاشوري قمعون كتب اخرى مشغول حاليا بكتابتها ايضا من بينها 3 لدى دار الثقافة منذ العام الماضي حول تاريخ كوينين وشاعرها بالمشري، والثاني حول أشهر شعراء سوف في الشعر الملحون، والثالث حول انتشار الطريقة العلوية بسوف. واشار الكاتب إلى كتب أخرى أحدها في سيرة الشيخ الطاهر العبيدي، والآخر في حياة الشيخ الهاشمي حسني وثالث في حياة العلامة إبراهيم بن عامر وهي كتب مستقلة و كتابان آخران بعنوان: مدح البوادي في أصقاع بلاد الجريد والوادي، الجزء الاول: الطريقة القادرية، والثاني الطريقة الرحمانية العزوزية و الذي سيطبع عن طريق تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015 


رابط الموضوع : http://www.aldjadidonline.com/permalink/62249.html#ixzz3XvskJsZS



برعاية وزيرة الثقافة ووالي ولاية قسنطينة

تنظيم مسابقة وطنية للشعر النسائي في الشعر العربي المعاصر في دورته الثامنة

تنظيم مسابقة وطنية للشعر النسائي في الشعر العربي المعاصر في دورته الثامنة
تنظم محافظة المهرجان الثقافي الوطني للشعر النسوي بولاية قسنطينة المسابقة الوطنية للشعر النسائي حول مدينة قسنطينة " القصيدة .. المعلقة " وذلك خلال الفترة الممتدة من 06 إلى 11 ديسمبر 2015، وهي فرصة لكل المبدعات الشاعرات من مختلف

ولايات الوطن للمشاركة في هاته المسابقة على المستوى الوطني ، إضافة إلى أن عامل الوقت لا يزال في صالحهن لإبراز  مواهبهن في مجال الشعر، وستكون المشاركة حسب قانون المسابقة والذي يضمن العديد من الشروط منها المشاركة بقصيدتين في الشعر العمودي او التفعيلة أو قصيدة النثر ، كما ان المسابقة مفتوحة لكل النساء الشاعرات الجزائريات وتستثنى منهن الفائزات في الدورات السابقة من المسابقة ، إضافة إلى عدم مشاركة الأعمال المقدمة للمسابقة ، هذا وينتظر ان تكون المشاركة قياسية بالنظر إلى عدد النساء الشاعرات اللواتي ينشطن في هذا المجال خاصة في الشعر النثري أو القصيدة النثرية إضافة إلى مستوى المسابقة الذي يعتبر من المستوى العالي .


رابط الموضوع : http://www.aldjadidonline.com/permalink/64368.html#ixzz3XvsQwi9d




http://www.aldjadidonline.com/permalink/64516.html

عائلة ابن باديس تطالب رسميا بتنحية تمثاله من وسط مدينة قسنطينة

عائلة ابن باديس تطالب رسميا بتنحية تمثاله من وسط مدينة قسنطينة
طالبت، عائلة العلامة الشيخ عبد الحميد بن باديس رسميا من السلطات العليا في البلاد تنحية التمثال الذي نصب لرائد الحركة الإصلاحية في الجزائر بوسط المدينة مقابل قصر الثقافة محمد العيد آل خليفة،
 الذي تحول إلى ما يشبه المزار وسط فوضى وإهانة للرجل الذي أعتبره بوتفليقة رمزا وأبرز شخصية وطنية في الجزائر إلى جانب الأمير عبد القادر الجزائري خلال رسالته الأخيرة بمناسبة إفتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية.

وحسب  العائلة  فإنه تمت مراسلة الجهات المسؤولة على أعلى مستوى بغرض التدخل ووقف المهزلة والتي كلفت الخزينة 10 ملايير سنتيم 


رابط الموضوع : http://www.aldjadidonline.com/permalink/64516.html#ixzz3Xvs9VmPy





عائلة ابن باديس تطالب رسميا بتنحية تمثاله من وسط مدينة قسنطينة



بطالون قاموا بنصب خيمة "التحدي"

محاولة انتحار شاب بعد إقدام بلدية ورقلة على إزالة كشكه

محاولة انتحار شاب بعد إقدام بلدية ورقلة على إزالة كشكه
شهد محيط محطة المسافرين الجديدة بورقلة صبيحة أمس حالة من الفوضى بعد أن أقدمت مصالح البلدية مرفوقة بشرطة العمران لإزالة كشك متخصص في بيع الشاي والأكل الخفيف على أساس أنه غير مرخص به.
وقد قام صاحبه أثناء محاولة مصالح البلدية إزالة الكشك باعتلائه، عمودا مهددا بحرق نفسه في حال الاقتراب منه وهو ما دفع بمصالح الأمن إلى محاولة التحاور معه وتهدئة الأمور.
 وقد صرح "للجديد اليومي" أحد أصدقاء المعني المتواجد بعين المكان أن مصالح البلدية قد طلبت منهم إزالة الكشك أثناء زيارة الوزير الأول وإمكانية إعادته بعد انتهاء الزيارة، مؤكدا أنهم أنفقوا مبالغ طائلة لإنشاء هذا الكشك الذي يعتبر المورد الوحيد لهم والذي تسترزق منه أزيد من ثلاثة عائلات، في حين تمكنت قوات الأمن من السيطرة على المحتج بعد أن تم احتجازه ونقله إلى مقر الأمن رفقة صديقه، في الوقت الذي بدأ أصدقاء المعني بالتجمع محاولين الضغط على مصالح البلدية لثنيها على إزالة الكشك.
 هذا وقد عبر رفقاء المعني عن تذمرهم من الطريقة التي تم بها إزالة الكشك والتي أدت إلى تكسير الأواني والمستلزمات المتواجدة به ومن الطريقة العنيفة التي تم التعامل بها مع شاب بطال يحاول كسب قوت يومه بالعمل الحلال وأنه كان متوقعا من السلطات المحلية أن تساعده وتمكنه من مزاولة نشاطه بالطرق القانونية. 

وتأتي هذه الحادثة في ظل التوتر الكبير الذي تعرفه الولاية جراء عودة الاحتجاجات من قبل الشباب البطال والذي لازال يطالب بضرورة توفير مناصب العمل وإضفاء الشفافية، وقد قام صبيحة أمس الشباب الذين احتجوا أمام مفترق الطرق بساحة أول ماي بنصب خيمة والاعتصام بها مطالبين بضرورة حل مشكل الشغل وتدخل السلطات المعنية، ومع ازدياد حالة الاحتقان تبقى السلطات المحلية في موقع المتفرج بعد أن عجزت عن إيجاد حلول جذرية لملف الشغل وتبقى لوكالة الوطنية للتشغيل تنتهج سياسة الهروب للأمام وغض الطرف عن التجاوزات التي تحدث بالوكالات الولائية وتبقى عاجزة عن حل المشكل رغم الإمكانيات التي وفرتها الدولة.


رابط الموضوع : http://www.aldjadidonline.com/permalink/64586.html#ixzz3Xvqvsf4E



محاولة انتحار شاب بعد إقدام بلدية ورقلة على إزالة كشكه


بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية




مضيفا "الدولة لم تكلف المواطن شيئا" : الملايير فى الرقص و المفرقعات جاو من مزرعة جدك مالا ؟

1- ((وكل مؤسسة ستحاسب في النهاية على كل ما قدمته وصرفته، ونحن مستعدون للحساب))
مستعدون للحساب ...???? على ماذا ....????
على اول 5 ملايير احترقت في 7 دقائق ?????
بقيت 695 مليار ههههههه هههههههه هههههههههه
2- ((مدير الديوان تأسف كثيرا لعدم وجود ثقافة الدعم "السبونسور" عند المؤسسات))
المؤسسات العامة افلست .. و الخاصة كيف تتبنى السبونسور ..???
هل هناك مستثمر عاقل في القطاع الخاص يمنحكم امواله


كما أشار بن الشيخ على هامش ندوة صحفية نشطها رفقة بن تركي، إلى أن تمثال ابن باديس الذي تعرض للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيتم البث في وضعه قريبا، معلقا "هذا الأمر سيحل قريبا مع الولاية"...‏"المال السايب يعلم السرقه" بكل سهولة الملايين راحت من اجل هذا الصنم واصبح مشكل وامبعدا اتقولو للشعب وسيحل قريبا مع الولاية"......الله يرحمك يا الموسطاش راهم عاثو فساد من ورائك




http://www.echoroukonline.com/ara/articles/240420.html

بن الشيخ تبرأ من "كوارث الافتتاح" ونفى خلافه مع الديوان

بن تركي: "مستعدون للحساب ولا فنان عربي أكد مشاركته"

قسنطينة: إيمان زيتوني
بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية
بن تركي - بن الشيخ في الندوة الصحفية
صورة: (الشروق)

 بن الشيخ "ننسق مع الولاية لإيقاف تداعيات تمثال بن باديس"

Decrease font Enlarge font
نفى محافظ التظاهرة الثقافية "قسنطينة عاصمة للثقافة العربية 2015"، سامي بن الشيخ الحسين، نشوب أي خلاف بينه وبين رئيس الديوان الوطني للثقافة والإعلام لخضر بن تركي.
 وبرر بن الشيخ  منع الأسرة الإعلامية من الدخول رغم حملهم للشارات، إضافة إلى بيع الدعوات رغم مجانية العرض الافتتاحي، بأن هذه الأمور لا علاقة لها بالمحافظة: "ننسق مع الجميع لهدف وحيد وهو إنجاح التظاهرة". 
 كما أشار بن الشيخ على هامش ندوة صحفية نشطها رفقة بن تركي، إلى أن تمثال ابن باديس الذي تعرض للسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي سيتم البث في وضعه قريبا، معلقا "هذا الأمر سيحل قريبا مع الولاية". 
واعترف الرجلان بجملة النقائص والمشاكل التي شابت حفل الافتتاح، ووعدا  بتداركها على كل الأصعدة. 
من جهته، تحفظ بن تركي على ذكر تفاصيل الحفل  الذي سيخلد ذكرى وفاة المطربة الراحلة وردة الجزائرية بقاعة "أحمد باي"، ولم يذكر الأسماء العربية المبرمجة.
مدير الديوان تأسف كثيرا لعدم وجود ثقافة الدعم "السبونسور" عند المؤسسات، بدليل، يقول "لا أتلقى حتى إجابة عن طلبي ولو كانت بالرفض"،  مضيفا "الدولة لم تكلف المواطن شيئا لكن هناك من ينعتنا بالمبذرين للأموال، وكل مؤسسة ستحاسب في النهاية على كل ما قدمته وصرفته، ونحن مستعدون للحساب".
للإشارة، ستحتضن قسنطينة الأسبوع الثقافي الأول لولايتي تيبازة وتمنراست، بدءا من اليوم الثلاثاء بدار الثقافة محمد العيد آل خليفة.

ليست هناك تعليقات: