السبت، أبريل 4

الاخبار العاجلة لابداع مفلسي اموال تظاهرة قسنطينة عاصمة الدعارة الثقافية القادمين من عاصمة الجزائر الوسطي ثلاثة ثماثيل في وسط مدينة قسنطينة احداهما امام قصر الدعارة الخليفة وثانيهما في وسط مدينة الدعارة وثالثهما امام ابواب قصر الدعارة الخليفة وتجسد الثماثيل الثلاثة امراة عارية ورجل عاري وثاثهما الشعب الجزائري العري القادمين يدكر ان الداي خسين والي قسنطينة زار المواقع واعلن اعجابه بالثماثيل العارية لكونها نابعة من ثقافة المجتمع الجزائري تاريخيا يدكر ان سكان قسنطينة غاضبون من مشاريع قصور الدعارة واوساط سياسية ترشح لالغاء تظاهرةقسنطينة في اخر لحظة اخباريةوالاسباب مجهولة

اخر خبر
الاخبار العاجلة لابداع  مفلسي  اموال تظاهرة  قسنطينة  عاصمة الدعارة الثقافية  القادمين من عاصمة  الجزائر الوسطي  ثلاثة ثماثيل  في وسط مدينة قسنطينة احداهما امام  قصر  الدعارة  الخليفة وثانيهما في وسط مدينة الدعارة  وثالثهما امام  ابواب قصر الدعارة الخليفة وتجسد الثماثيل الثلاثة  امراة عارية ورجل عاري  وثاثهما  الشعب الجزائري العري القادمين  يدكر ان  الداي خسين والي قسنطينة زار  المواقع واعلن اعجابه  بالثماثيل العارية لكونها نابعة من ثقافة  المجتمع  الجزائري  تاريخيا  يدكر ان  سكان قسنطينة 
غاضبون من مشاريع  قصور الدعارة واوساط سياسية ترشح لالغاء تظاهرةقسنطينة في اخر لحظة  اخباريةوالاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلةلوضع محافظة تظاهرة  قسنطينة  عاصمة الثقافة  الجنسية العربية في مقرها بالقصبة متاريس  حديدية  باسم  الشرطة الجزائرية خوفا من  الاعتداءات الارهابية للضيوف العرب  على  قلعة القصبة يدكر ان  السلطات الجزائرية وافقت على نقل الاعمال الارهابية من البلدان العربية الى شوارع قسنطينة قصد امتاع  سكان قسنطينةنبثقافة الارهاب العربي ثقافيا وشر البلية مايبكي 
صور مقر مخافظة تظاهرة قسنطينةعاصمة الدعارة العربية بالقصبة تصوير قناة الجزائر نيوز

اخر خبر
الاخبار العاجلة لشراء ولاية قسنطينةمراحيض  سكنية  لطالبي السكن الاجتماعي بقسنطينة علما ان المراحيض العمومية سوف توزع على سكان قسنطينة كسكنات اجتماعية تجارية يدكر ان مراخيض قسنطينة العمومية سوف تتحول الى بيوت دعارة عمومية بسعر 20دج للدعارة السرية رفقة بنات قسنطينة العفيفات  خرافيا والاسباب مجهولة 
صورة للمراخيض السكنية  المقترحة على سكان قسنطينة كسكنات اجتماعية تجارية 
اخر خبر
الاخبار العاجلة لقيام  وزيرة الرقص الثقافي ووزير الاتصال السياسي  بزيارة خاطفة لوسط مدينة قسنطينة قصد بحث سبل استقبال العاهرات العرب وظروف تهيئة بيوت الدعارة في فنادق قسنطينة لاستقبال الضيوف العرب الجائعين جنسياوالباحثين عن العمليات الارهابية العربية في شوارع وسطمدينة قسنطينة في اطار التبادل الثقافي في مجال الارهاب الثقافي بين البلدان العربية ودولة الجزائر لوسط مدينة قسنطينة فقط والاسباب مجهولة







اخر خبر
الاخبار العاجلة لانجاز ثمثال  لعلامة ابن باديس بدولة البرتغال والثمثال ينقل من البرتغال الى قسنطينة  ليوضع في وسط مدينة قسنطينة يدكر ان العلامة بن باديس حرم تجسيد اشخاص في ثماثيل فهل اصبحت فتاوي بن باديس لعبة  المافيا الثقافية الاهثة وراء الربح التجاري  يدكر ان قسنطينة انتقلت من عاصمة بن باديس الى عاصمة ابليس  للرقص الجنسي والاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف سكان قسنطينة  فيديو  في شبكة الانترنيت يجسد افكار اجيال الرقص الجنسي في قسنطينة والاسباب مجهولة
صور فيديو الرقص الجنسي لاجيال قسنطينة الصاعدة




فيديو  الرقص  الجنسي لاجيال قسنطينة الضائعة
video




Pharrell Williams - Happy We Are From Constantine

شاهدوا فيديو فرنسي بنفس المواصفات

video

Pharrell Williams - Happy We Are From france


اخر خبر
الاخبار العاجلة لاحتجاج مستمع بسيط من سكان  قسنطينة على القرارات الالزامية لمنتج حصة اصدقاء قسنطينة بفرض على سكان قسنطينة الخروج بلباس يهود قسنطينة في شوارع قسنطينة والاسباب مجهولة










بــقلـم :  ابن عاشور
يـــوم :   2015-04-04
بسبب أشغال الترامواي بالمنطقة الشرقية لبلدية مستغانم
انقطاع خطوط الهاتف الثابت و الإنترنت منذ أسبوع
أشغال تراموي مستغانم الموزعة عبر تراب بلدية مستغانم كان لها أثرا سلبيا على الحركة المرورية من جهة و كذا خدمات الهاتف والإنترنت ، حيث تم حفر عدة نقاط وفي وقت واحد ما تسبب مطلع الأسبوع المنصرم في قطع خطوط الهاتف وخدمات الإنترنت بعدة مناطق من البلدية وفي آن واحد ، من بين المناطق التي مسها العطب نذكر كل من منطقة خروبة المجاورة لحي 348 مسكن امتدادا إلى غاية حي 600 مسكنا بالقرب من القطب الجامعي خروبة المجاور للطريق المؤدي إلى منطقة الظهرة بالجهة الشرقية ، هذه الحفر الكثيرة التي انجر عنها قطع خطوط الهاتف الثابت وكذا خدمات الانترنت أكدته لزبائنها المصالح التقنية التابعة للوكالة التجارية لاتصالات الجزائر وهذا بعدما تقدم هؤلاء بشكاوي عديدة وفي وقت وجيز ، كما استفسروا عن الوقت الذي يمكن أن  تستغرقه هذه الوضعية التي لا تزال قائمة إلى حد الساعة ، وكالة اتصالات الجزائر أكدت بأنها تمكنت من إعادة صيانة نسبة كبيرة من الخطوط  التي بها عطب وأن العمل متواصل ولا تتجاوز مدتها يومين على أبعد تقدير ، إلا أنه وبالرغم من مرور أسبوع كامل إلا أن الحرارة لم تعود إلى أجهزة الحواسيب ، مما أثار غضب واستياء الزبائن الذين ينتظرون عودة الخدمات.


















عشرون شقة غمرتها المياه وأتلفت أثاثها 
التسربات المائية تحاصر عمارات القرابة بعين تموشنت
تفاجأ سكان عمارة 200 مسكن بحي مولاي مصطفي بوسط عين تموشنت بوجود المياه التي غمرت كل من عمارة ا2 و ا3 بذات الحي تسربات مائية من الجدران والسقف بكميات كبيرة أتلفت الأثاث والأجهزة الكهرومنزلية لأكثر من 20 شقة بفعل المياه التي سجلت بكميات كبيرة و استيقظ عليها السكان في الساعات الصباحية الأولى، ما جعلهم يخطرون عناصر الحماية المدنية تتدخل لتفريغ هذه الكميات التي أثارت سخط واستياء السكان، خاصة وأن المياه كانت بسيول فوق العدادات الكهربائية وكل جدران هذه الشقق. 
من جهتهم، سكان العمارتين أكدوا أن المشكل سببه أشغال الصيانة للقناة الرئيسية للمياه والتي أشرفت عليها مصالح المياه لعين تموشنت أول أمس، إلا أن نتيجتها كانت عكسية و جعلت قناة المياه تتسرب منها المياه طيلة ليلة كاملة. هذا وقد طالب السكان بالصلاح الاعطاب وتعويض خسائرهم. من جهتها، مصالح الجزائرية للمياه وحسب تصريح مكلفها بالإعلام، أكدت أن المشكل سببه عطب على مستوى قنوات المياه المؤدية إلى العمارة ووعدت من جانبها بحل المشكل بصفة نهائية وفي أقرب الآجال. تلماتين 


بعدما بلغت درجة اهتراء الطريق أوجها 
رصد 2 مليار سنتيم لتهيئة قرية الحشاشطة بمستغانم
بعدما بلغت درجة الاهتراء أوجها، وتحول الطريق الرئيسي الذي يربط القرية بعدة جهات منها بلديتي سيدي علي وأولاد مع الله، ومناشدات عديدة من قبل ساكنة القرية ومطالبهم الملحة على تغيير وجه تجمعهم السكني. وفي إطار برامج التهيئة الحضرية، فقد رصدت السلطات المحلية لبلدية السور مبلغ 2 مليار سنتيم ستستفيد منها قرية الحشاشطة مركز الواقعة بمحاذاة سد وادي الشلف المائي والذي يزود مركب الماو بأكبر كمية من المياه الشروب، وذلك لغرض إجراء عمليات متكاملة الغرض منها إعادة تهيئة محيط القرية بالكامل . 

رئيس البلدية أوضح لليومية أن أشغال التهيئة ستنطلق بذات القرية خلال الشهر الجاري، بعدما استكملت جميع المراحل الإدارية والتقنية، حيث ستشهد العملية إعادة تعبيد الطريق المحوري على مسافة 1.4 كلم، إلى جانب إعادة تهيئة البلاط، والأرصفة، مع الإنارة العمومية على مستوى أجزاء القرية ومكوناتها، إلى جانب تخصيص مبلغ مالي يناهز 250 مليون سنتيم قصد إعادة تجديد شبكة المياه الصالحة للشرب ليصل المبلغ الإجمالي إلى ما يتجاوز 2.2 مليار سنتيم، ليعطي المشروع بعد ذلك دفعا قويا في جانب توفير الظروف الملائمة للساكنة يمنحهم سبل الاستقرار ومتطلبات التنمية المحلية في انتظار انجاز المرافق الضرورية للشباب على غرار ملاعب جوارية ومنشآت ترفيهية وفضاءات للعب لفائدة أطفال القرية التي تطل على سد الشلف الذي يزيد المنطقة رونقا وجمالا طبيعيا وسط جبال الظهرة وسلاسلها الممتدة . ع ياسين

طالبوا بترحيلهم إلى سكنات لائقة
غاضبون يغلقون الطريق بمدينة تيارت
أقدم صبيحة أمس العشرات من السكان القاطنين قرب حظيرة وسط شرق مدينة تيارت على قطع الطريق بالحجارة، مانعين جميع المركبات من المرور، خاصة المتوجهين إلى مقر عملهم، ذلك للضغط على السلطات المحلية لترحيلهم إلى سكنات لائقة، باعتبار أن وضعيتهم أصبحت كارثية جراء انهيار الأسطح، إذ استعان البعض بوضع أغطية بلاستيكية على السقف لمنع تسرب مياه الأمطار، فيما تعرف باقي السكنات الأخرى المجاورة لهم على غرار القاطنين بمؤسسة �أوناكو� القديمة حالة مزرية، لاسيما وأن قائمة السكنات الخاصة بالهش مازالت مجمدة منذ فترة طويلة دون أن يتم الفصل فيها بسبب الطعون. 

كما أبدى هؤلاء حالة من التذمر جراء انعدام قنوات الصرف الصحي لانبعاث الروائح الكريهة وتزايد الحشرات، وكذا الجرذان، حيث أصبحوا يخافون النوم فيها، نتيجة للتهديدات الكبيرة التي تشكلها على صحتهم دون أن تتدخل المصالح المعنية لإصلاح الوضع، لاسيما وأنهم مقبلون على فصل الصيف، أين تزداد الوضعية سوءا، لذلك يناشد السكان بالإسراع في ترحيلهم. للعلم، وحسب مصادر مطلعة، فإن السكان الذين يقطنون في حظيرة �اوناكو� بطريقة غير قانونية قاموا باقتحامها منذ فترة طويلة .



عشرون شقة غمرتها المياه وأتلفت أثاثها 
التسربات المائية تحاصر عمارات القرابة بعين تموشنت
تفاجأ سكان عمارة 200 مسكن بحي مولاي مصطفي بوسط عين تموشنت بوجود المياه التي غمرت كل من عمارة ا2 و ا3 بذات الحي تسربات مائية من الجدران والسقف بكميات كبيرة أتلفت الأثاث والأجهزة الكهرومنزلية لأكثر من 20 شقة بفعل المياه التي سجلت بكميات كبيرة و استيقظ عليها السكان في الساعات الصباحية الأولى، ما جعلهم يخطرون عناصر الحماية المدنية تتدخل لتفريغ هذه الكميات التي أثارت سخط واستياء السكان، خاصة وأن المياه كانت بسيول فوق العدادات الكهربائية وكل جدران هذه الشقق. 

من جهتهم، سكان العمارتين أكدوا أن المشكل سببه أشغال الصيانة للقناة الرئيسية للمياه والتي أشرفت عليها مصالح المياه لعين تموشنت أول أمس، إلا أن نتيجتها كانت عكسية و جعلت قناة المياه تتسرب منها المياه طيلة ليلة كاملة. هذا وقد طالب السكان بالصلاح الاعطاب وتعويض خسائرهم. من جهتها، مصالح الجزائرية للمياه وحسب تصريح مكلفها بالإعلام، أكدت أن المشكل سببه عطب على مستوى قنوات المياه المؤدية إلى العمارة ووعدت من جانبها بحل المشكل بصفة نهائية وفي أقرب الآجال. تلماتين زهيرة

كان �كاب كاربون� يطالبون بانتشالهم من العزلة
يناشد سكان �كاب كاربون� ببلدية آرزيو بوهران الجهات الوصية ضرورة التدخل لانتشالهم من الغبن وسط الغياب الكلي لمشاريع تزفيت الطرقات كونهم يغرقون في الأوحال وبرك المياه الطينية كلما تساقطت الزخات المطرية، والأدهى من ذلك وحسب م كشف عنه أحد ممثلي لجنة الحي بالمنطقة أنهم محرومون من مشاريع التهيئة الحضرية منذ ما يربو عن العشرين سنة. 

فبالرغم من تزايد النمو السكاني والتوسع العمراني بالحي الذي عرف تشييد الكثير من البنايات والفيلات الفخمة، غير أن مظاهر البدائية لا تزال ترتسم بهذه الضاحية كونها تعد العصب الاقتصادي الضخم الذي يتربع بإقليم ولاية وهران كون أن بلدية أرزيو تعد منطقة مشاريع البترول، غير أن سكانها لا يزالون محرومون من أبسط حقوقهم وأقل ظروف العيش الكريم بمنطقة باتت طرقاتها توصف بالكارثية من خلال انتشار الحفر والمنحدرات التي تغزوها الأتربة والحجارة، ناهيك عن الغبار الذي يعيش وسطه السكان يوميا، خاصة الأطفال الصغار الذين يجعلون من هذه التربة والمنحدرات مرتعا للترفيه والتسلية في ظل غياب وسائل الترفيه بهذا الحي، مما يجعلهم عرضة للأمراض والأوبئة في مقدمتها أمراض الحساسية والربو جراء تناثر الأتربة التي تحول الطرقات إلى أوحال تعيق حركة السير بالمنطقة إثر تساقط الأمطار، حيث تتكاثر بالمكان البرك والانجرافات الملوثة بالمياه الطينية، خاصة خلال موسم الشتاء الذي جعل الساكنة ينقمون العيش بهذه الضاحية. ومن هذا المنطلق، يناشد السكان جل السلطات المعنية بضرورة التدخل لرفع الغبن عنهم وتهيئة طرقاتهم التي يطبعها طابع البدائية بحكم غياب المرافق الضرورية به، نضع في مقدمة ذلك انعدام عمليات تزفيت الطرقات وتهيئة الأرصفة بحي يعيش في الوقت الراهن توسعا عمرانيا منقطع النظير، بيد أن معظم الطرقات لا تصلح حتى للمشي على الأقدام لتكاثر الحصى والأتربة التي تثير استنكار العديد من القاطنين، حيث لا تزال مطامع سكان الكاب كاربون سائدة حول تزفيت الطرقات وتعبيد الأرصفة في انتظار تجسيدها في الواقع والقضاء على معاناتهم وغبنهم لما يصب في وعاء التحسين الحضري . ك.بودومي

عقب المصادقة على المخطط التوجيهي للتهيئة العمرانية 
الوالي يأمر بتخليص المدينة من قذارتها وتزيين واجهاتها
شدّد أول أمس والي وهران �عبد الغني زعلان� على ضرورة مباشرة عمليات طلاء واجهات الإدارات والمؤسسات العمومية والمحلات بلدية وهران من خلال تشارك وتعاون القطاعات الفاعلة، وأمر فوريا مصالح بلدية وهران - التي لا تزال تنام في سباتها ونحن على مشارف موسم الاصطياف- بضرورة الانطلاق مباشرة في عمليات تزيين واجهات الولاية، وتخليصها من قذارتها ورفع القمامات وطلاء الجدران والمساحات العامة تحسبا لموسم الاصطياف واستقبال الزوار لما يصب في وعاء تنظيف الولاية وتطهيرها من المفرغات التي تحاصرها وتشوّه جمالها. بعث الثقافة السياحية ضمن افتتاح الصالون الدولي للسياحة والنقل والأسفار بإقليم الولاية 

من جهتها، صادقت أمس مصالح ولاية وهران بإشراف والي الولاية على المخطط التوجيهي للتهيئة العمرانية بمجمع وهران بعد استكمال الدراسة التقنية في سبيل النهوض بالتنمية المحلية العمرانية بالولاية. وقد كشف المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي أنه تم استرجاع العديد من الوعاءات العقارية التي سيتم استغلالها في بعث حراك بعض المشاريع التنموية عقب الترحيلات التي شهدتها الولاية على مدار السنة المنصرمة. ك بودومي


ن الأحاديث العامة إلى الخصوصيات


الفايسبــــوك واجهــة جديــدة لفضح أسرار العائـــلات 
زوجات ينشرن غسيلهن المتسخ ، و كل ما يتعلق بخلافاتهن  بأزواجهن و مشاكلهن مع الحموات و بناتهن ، و فتيات و سيدات يشكلن جبهة للدفاع عن أمهاتهن في صراعهن مع كناتهن و يتفنن في نشر قصص و حكايات و أمثال و رسائل مشفرة تارة و أخرى  صريحة واضحة تصل لحد القذف و الإهانة، و رجال يتفاخرون بسياراتهم أو يتنابزون بالألقاب أو يسلطون الضوء على حياتهم العاطفية ،و كذا مشاكلهم في العمل،على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التي غدت واجهة جديدة لحروب باتت تنشر تفاصيل و أسرار خاصة، ليطلع عليها أناس غرباء بمختلف أنحاء العالم، كما يستغلها أحيانا الأقارب و الجيران و الزملاء للتدخل في أبسط الأمور التي جعلت و كأن الجميع يعيش في محيط واحد أو بيت واحد.
مفارقة جديدة يصنعها بعض الفايسبوكيين على صفحاتهم الخاصة، فبعد أن كانت هذه الأخيرة مخصصة لنشر مواضيع عامة، أو صور تتعلق بموضوع شامل، أو تبادل الأفكار و التعبير عن الرأي ، حولتها شريحة واسعة إلى ساحة حرب باردة، تستغلها بعض الأطراف لنشر تفاصيل كان حريا بها أن تبقى خارج  الصفحات الافتراضية  التي يطلع عليها العام و الخاص دون استئذان.
بعد أن بدأت صفحات الفايسبوك تحتضن بعض الأشياء الخاصة كالصور، بدأت تأخذا منحى آخر، بإخراج خصوصيات الأسر، خاصة في ما بين الأصدقاء و في  نفس العائلة أو بين الجيران الذين بدأوا بنشر صور خاصة بنوعية الطعام المعد للغذاء أو العشاء، أو أي من أشغال البيت التي تقوم بها الأم أو الأب، إلا أن الأمور قد تخطت هذا، فيلاحظ المبحرون في هذا الموقع بأن البعض قد بلغ به الأمر حد نشر ملفات عائلية أكثر سرية.
فبعض الصفحات و إن كانت تحمل الاسم الشخصي لأصحابها و حتى صورهم، تحولت إلى معترك لخوض حرب أمام الملأ، تنشر فيها تفاصيل و يتم تبادل التهم من خلالها و حتى السب و الشتم، فضلا عن محاولة تمرير رسائل عبر شفرات لغوية غالبا ما يفهمها أي قارئ، و إن كان ليس معنيا بها، كالخلاف الحاصل بين فتاة و زوجة أخيها التي استغلت صداقتها معها على صفحة الفايسبوك و قامت بنشر تفاصيل خلاف بات يعلم به كل المشتركين في الصفحتين.
و بعيدا عن الحديث عن القصص المتعلقة ببعض الزملاء الذين يحاولون تشويه صور زملائهم في الدراسة أو العمل، و آخرين يتبادلون التهم، نجد أمثلة توصف بالأكثر خطورة، و هي تلك الخاصة بفتيات  تحاولن إثارة غضب أفراد عائلتهن بشتى الطرق و إن كانت عبر نشر صور خاصة للغاية، أو قيام بعض الفتيات بما يشبه سبر الآراء على الفايسبوك حول التسريحات و الأزياء المناسبة لهن في حفل خطوبتهن أو زفافهن.
و بالمقابل هناك زوجات ينشرن بانتظام تفاصيل حياتهن و خلافاتهن الزوجية أما الملأ دون خجل أو وجل .على سبيل المثال إحدى الفايسبوكيات المتعودات على نشر كل صغيرة و كبيرة في حياتها الشخصية و العائلية ، بلغ بها الأمر إلى حد نشر صورة امرأة مدعية بأنها “خرابة بيوت” خطفت منها زوجها الذي تحبه .و سألت بقية الفايسبوكيين :”هل هي أجمل مني؟ “و تهاطلت عليها ردود وتعليقات المجاملة و الغزل مغلفة بالمواساة من الجنسين . و في اليوم الموالي أطلت هذه السيدة من نفس الصفحة و نشرت صورة أخرى لها رفقة زوجها ، معلقة بأن زوجها عاد إليها و عادت المياه إلى مجاريها مرة أخرى و يعيشان فترة من السعادة و الانسجام و كأنهما في شهر العسل.
كما بادرت سيدة أخرى إلى نشر خلافاتها و شجاراتها مع زوج لا تحبه و لا تطيق العيش معه ،و كل ما يربطها به ،كما أكدت خوفها من كلمة “مطلقة” و مجموعة من الأبناء لم تتردد في نشر صورهم البريئة على الفايسبوك .وصبت جام غضبها على الظروف و التقاليد التي ترغمها على البقاء داخل سجن الزوجية.و هناك حكايات الحموات و الكنات التي يتابعها الخاص و العام ، فالأمثلة كثيرة عن هواة نشر الغسيل المتسخ في فضاء حولوه للإفضاء بأسرار ليست أصلا للنشر .
 في ظل كل هذا، يحاول الكثيرون الإطلاع على أسرار العائلات، و بات الكثير من الفضوليين ينتظرون يوميا تفاصيل جديدة عن أي خلاف، لمتابعة إحدى مسلسلات الحياة التي انحرفت كثيرا عن مسارها.
كما يجد بعض الشبان و الشابات من هذا الفضاء مجالا خصبا للإغراء و استعراض الصور بملابس تكون أحيانا غير لائقة ،خاصة في ظل موضة “سيلفي” و “هايرفي”.
الدكتورة في علم الاجتماع، مازوز بركو، ترى بأن الظاهرة ناتجة عن غياب الحوار البناء داخل الأسرة، من خلال الإصغاء لانشغالات و مشاكل الآخر، بالإضافة إلى استقالة أفراد الأسرة ،خاصة  بعض الوالدين عن أداء واجباتهم الحقيقية، ما جعل البعض يتوجه إلى العالم الافتراضي الذي تمثله شبكات التواصل الاجتماعي لتفريغ الشحنات السالبة و الموجبة ، أين حل ما يعرف بالتحاور مع العالم الافتراضي الذي يسمح بتعبير الفرد عما يشاء دون وجود رادع أو من يوقفه ،حسب الأخصائية.
و من الأحاديث العامة، إلى الخاصة، إلى الأكثر خصوصية، حولت العولمة حتى الحياة الخاصة إلى عامة، و لم يعد بذلك لأسرار الكثير من البيوت معنى، و أسقطت التكنولوجيا بذلك إحدى أهم المقولات القديمة التي تقول منذ قرون بأن “البيوت أسرار”.                     
إ.زياري

بــقلـم :  أمال.ب
يـــوم :   2015-04-04
جردها من مجوهراتها ووثائقها
3 سنوات حبسا نافذا للمعتدي على الشرطية
أيدت نهاية الأسبوع محكمة الاستئناف بمجلس قضاء وهران تأييد الحكم الصادر في حق متهم في الثلاثين من عمره ينتمي إلى عصابة إجرامية خطيرة متخصصة في الاعتداءات و السرقات  أخر عملية له  راح ضحيتها شرطية في الثلاثين من عمرها حيث اعتدى عليها و جردها من مجوهراتها ووثائقها بما فيها شيك مصرفي سبق و ان أدانته محكمة درجة أولى بـ  3 سنوات حبسا نافذا و متابعته بتهمة السرقة و الاعتداء المتبوع بالضرب و الجرح ألعمدي .
ظروف القضية تعود إلى شهر  نوفمبر  المنصرم حين  تقدمت إلى عناصر الأمن بحي السلام شرطية  في وضعية جد حرجة جراء تعرضها إلى حادثة اعتداء عنيفة  متبوعة بسرقة كل  المصوغات التي كانت ترتديها بما فيها قرطين و سلسة  وخاتمين  من طرف مجهول اعترض طريقها صباحا لتتوجه الى مركز الشرطة لإيداع شكوى  مسلمة شهادة طبية صادرة من  الطبيب الشرعي تثبت أثار الاعتداء عليها على مستوى الأنف حينها باشرت عناصر الأمن تحريات أفضت إلى توقيف المتهم و عند عرضه  للضحية تعرفت على ملامحه وصورته بمقر الأمن كونه مسبوقا قضائيا حيث اتضح أن المتهم تتبع خطى الضحية منذ خروجها من منزلها إلى غاية وصولها إلى البنك ليقوم بتنفيذ خطته حيث انهال عليها حسب تصريحات  الضحية بالضرب  موجها لها العديد من اللكمات و الركلات   متسببا لها جروح و خدوش على مستوى الوجه   حيث تم توقيفه و اقتياده إلى التحقيق.
  في جلسة المحاكمة تمسك المتهم بتصريحاته الأولية    نافيا ارتكابه لهذه السرقة مصرحا أن الضحية   أرادت توريطه في هذه القضية بحكم كانت تربطه معها علاقة غرامية.


الوالي ينتقد تباطؤ أشغال تسليم المشاريع السكنية ببلقايد
ألزم والي الولاية السيد عبد الغني زعلان خلال زيارته التفقدية التي قادته لبعض المشاريع بالولاية المقاولين بضرورة تسليم المشاريع السكنية بمنطقة بلقايد على غرار 200 سكن اجتماعي، 119 سكن من صيغة السكن الاجتماعي في أقرب وقت ممكن، حيث تعرف نسبة الأشغال بها تقدما ملحوظا ووبخ المقاولين جراء تأخرهم وتماطلهم في إنهاء مشروعي 197 مسكن و624 مسكن من صيغة الألبيا وشدد على ضرورة تسليم مشروع 624 وحدة سكنية قبل نهاية شهر أفريل وأوضح أن المشروع سيشهد إنشاء مرافق حيوية على غرار إنشاء مؤسسات تربوية. 

حيث أشار في هذا الشأن مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري، إلى أن تعطل هذين المشروعين مرده الأرضية الصخرية ووعد بتسليم مشاريع الألبيا مع بداية العام المقبل كأقصى حد. هذا وتحفظ المسؤول التنفيذي الأول عن الولاية عن ذكر تاريخ ترحيل قاطني السكنات الهشة بالولاية وأردف أنه وبمجرد تسليم الحصص السكنية في وقتها ستشرع السلطات في برمجة عمليات ترحيل واسعة تستهدف قاطني السكنات الهشة وكذا أصحاب السكنات القصديرية، كما وقف أيضا ببلقايد على مشروع إنجاز مركز للتكوين المهني يتسع لـ300 مقعد الذي هو قيد الإنجاز وأشار، إلى أنه سيتم إنشاء مركز تكوين مهني يتسع لـ120 مقعد. على صعيد آخر، عاين الوالي خلال زيارته التفقدية مشروع الطريق الاجتنابي الرابط بين الكرمة وميناء وهران الذي سيساهم في تسهيل حركة المرور وفك الاختناق المروري، إذ أبدى ارتياحه لسير الأشغال ووعد بتسليمه خلال العام المقبل. ق أمينة





ن الأحاديث العامة إلى الخصوصيات


الفايسبــــوك واجهــة جديــدة لفضح أسرار العائـــلات 
زوجات ينشرن غسيلهن المتسخ ، و كل ما يتعلق بخلافاتهن  بأزواجهن و مشاكلهن مع الحموات و بناتهن ، و فتيات و سيدات يشكلن جبهة للدفاع عن أمهاتهن في صراعهن مع كناتهن و يتفنن في نشر قصص و حكايات و أمثال و رسائل مشفرة تارة و أخرى  صريحة واضحة تصل لحد القذف و الإهانة، و رجال يتفاخرون بسياراتهم أو يتنابزون بالألقاب أو يسلطون الضوء على حياتهم العاطفية ،و كذا مشاكلهم في العمل،على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك التي غدت واجهة جديدة لحروب باتت تنشر تفاصيل و أسرار خاصة، ليطلع عليها أناس غرباء بمختلف أنحاء العالم، كما يستغلها أحيانا الأقارب و الجيران و الزملاء للتدخل في أبسط الأمور التي جعلت و كأن الجميع يعيش في محيط واحد أو بيت واحد.
مفارقة جديدة يصنعها بعض الفايسبوكيين على صفحاتهم الخاصة، فبعد أن كانت هذه الأخيرة مخصصة لنشر مواضيع عامة، أو صور تتعلق بموضوع شامل، أو تبادل الأفكار و التعبير عن الرأي ، حولتها شريحة واسعة إلى ساحة حرب باردة، تستغلها بعض الأطراف لنشر تفاصيل كان حريا بها أن تبقى خارج  الصفحات الافتراضية  التي يطلع عليها العام و الخاص دون استئذان.
بعد أن بدأت صفحات الفايسبوك تحتضن بعض الأشياء الخاصة كالصور، بدأت تأخذا منحى آخر، بإخراج خصوصيات الأسر، خاصة في ما بين الأصدقاء و في  نفس العائلة أو بين الجيران الذين بدأوا بنشر صور خاصة بنوعية الطعام المعد للغذاء أو العشاء، أو أي من أشغال البيت التي تقوم بها الأم أو الأب، إلا أن الأمور قد تخطت هذا، فيلاحظ المبحرون في هذا الموقع بأن البعض قد بلغ به الأمر حد نشر ملفات عائلية أكثر سرية.
فبعض الصفحات و إن كانت تحمل الاسم الشخصي لأصحابها و حتى صورهم، تحولت إلى معترك لخوض حرب أمام الملأ، تنشر فيها تفاصيل و يتم تبادل التهم من خلالها و حتى السب و الشتم، فضلا عن محاولة تمرير رسائل عبر شفرات لغوية غالبا ما يفهمها أي قارئ، و إن كان ليس معنيا بها، كالخلاف الحاصل بين فتاة و زوجة أخيها التي استغلت صداقتها معها على صفحة الفايسبوك و قامت بنشر تفاصيل خلاف بات يعلم به كل المشتركين في الصفحتين.
و بعيدا عن الحديث عن القصص المتعلقة ببعض الزملاء الذين يحاولون تشويه صور زملائهم في الدراسة أو العمل، و آخرين يتبادلون التهم، نجد أمثلة توصف بالأكثر خطورة، و هي تلك الخاصة بفتيات  تحاولن إثارة غضب أفراد عائلتهن بشتى الطرق و إن كانت عبر نشر صور خاصة للغاية، أو قيام بعض الفتيات بما يشبه سبر الآراء على الفايسبوك حول التسريحات و الأزياء المناسبة لهن في حفل خطوبتهن أو زفافهن.
و بالمقابل هناك زوجات ينشرن بانتظام تفاصيل حياتهن و خلافاتهن الزوجية أما الملأ دون خجل أو وجل .على سبيل المثال إحدى الفايسبوكيات المتعودات على نشر كل صغيرة و كبيرة في حياتها الشخصية و العائلية ، بلغ بها الأمر إلى حد نشر صورة امرأة مدعية بأنها “خرابة بيوت” خطفت منها زوجها الذي تحبه .و سألت بقية الفايسبوكيين :”هل هي أجمل مني؟ “و تهاطلت عليها ردود وتعليقات المجاملة و الغزل مغلفة بالمواساة من الجنسين . و في اليوم الموالي أطلت هذه السيدة من نفس الصفحة و نشرت صورة أخرى لها رفقة زوجها ، معلقة بأن زوجها عاد إليها و عادت المياه إلى مجاريها مرة أخرى و يعيشان فترة من السعادة و الانسجام و كأنهما في شهر العسل.
كما بادرت سيدة أخرى إلى نشر خلافاتها و شجاراتها مع زوج لا تحبه و لا تطيق العيش معه ،و كل ما يربطها به ،كما أكدت خوفها من كلمة “مطلقة” و مجموعة من الأبناء لم تتردد في نشر صورهم البريئة على الفايسبوك .وصبت جام غضبها على الظروف و التقاليد التي ترغمها على البقاء داخل سجن الزوجية.و هناك حكايات الحموات و الكنات التي يتابعها الخاص و العام ، فالأمثلة كثيرة عن هواة نشر الغسيل المتسخ في فضاء حولوه للإفضاء بأسرار ليست أصلا للنشر .
 في ظل كل هذا، يحاول الكثيرون الإطلاع على أسرار العائلات، و بات الكثير من الفضوليين ينتظرون يوميا تفاصيل جديدة عن أي خلاف، لمتابعة إحدى مسلسلات الحياة التي انحرفت كثيرا عن مسارها.
كما يجد بعض الشبان و الشابات من هذا الفضاء مجالا خصبا للإغراء و استعراض الصور بملابس تكون أحيانا غير لائقة ،خاصة في ظل موضة “سيلفي” و “هايرفي”.
الدكتورة في علم الاجتماع، مازوز بركو، ترى بأن الظاهرة ناتجة عن غياب الحوار البناء داخل الأسرة، من خلال الإصغاء لانشغالات و مشاكل الآخر، بالإضافة إلى استقالة أفراد الأسرة ،خاصة  بعض الوالدين عن أداء واجباتهم الحقيقية، ما جعل البعض يتوجه إلى العالم الافتراضي الذي تمثله شبكات التواصل الاجتماعي لتفريغ الشحنات السالبة و الموجبة ، أين حل ما يعرف بالتحاور مع العالم الافتراضي الذي يسمح بتعبير الفرد عما يشاء دون وجود رادع أو من يوقفه ،حسب الأخصائية.
و من الأحاديث العامة، إلى الخاصة، إلى الأكثر خصوصية، حولت العولمة حتى الحياة الخاصة إلى عامة، و لم يعد بذلك لأسرار الكثير من البيوت معنى، و أسقطت التكنولوجيا بذلك إحدى أهم المقولات القديمة التي تقول منذ قرون بأن “البيوت أسرار”.                     
إ.زياري



بتهمة التهديد ضد رئيس البلدية الحالي
المير السابق لبلدية الصفصاف بمستغانم أمام العدالة
من المنتظر أن يمتثل مير بلدية الصفصاف سابقا المدعو (م.ر) في الرابع عشر من الشهر الجاري أمام قسم الجنح بمحكمة مستغانم، وذلك بتهمة تهديد رئيس البلدية الحالي وهي القضية التي رفعها ضده رئيس البلدية الحالي (ط.ح) حسب ما جاء في الاستدعاء المؤرخ يوم الثاني من مارس الماضي الذي وجهته محكمة مستغانم والذي تحوز الوصل على نسخة منه . 

مير الصفصاف سابقا تم إيداعه الحبس المؤقت لمدة 43 يوما بتهمة التحريض على إهانة السلطة العمومية، التحريض على الوشاية الكاذبة وحيازة المخدرات، ليتم تبرئته بحكم صادر عن المجلس القضائي صادر عن المجلس القضائي لمستغانم شهر ديسمبر الماضي، لكن طعن رئيس البلدية الحالي في القضية بصفته ضحية في القضية جعل محكمة مستغانم تبرمج جلسة محاكمة للفصل في القضية بين الطرفين منتصف الشهر الحالي . جدير بالذكر، بأن رئيس بلدية الصفصاف سابقا يشغل نائبا بالمجلس المحلي للبلدية وتم تعليق عضويته بعد أن تم وضعه في الحبس المؤقت بعد تورطه في القضية المذكورة سابقا . م.محمد



أقسام خاصةثقافة وفن
قراءات (5872)  تعليقات (9)

المسرح تدهور لأنه تخلى عن الشعب واختار "التفلسيف"

علاوة زرماني: تظاهرة قسنطينة لا تعنيني وحياتي الخاصة خط أحمر على الجميع

حاورته: إيمان زيتوني
الممثل القدير علاوة زرماني رفقة صحفية الشروق
الممثل القدير علاوة زرماني رفقة صحفية الشروق
صورة: (الشروق)

 طردنا من المسرح بسبب نقدنا للاشتراكية في "ريح سمسار"

Decrease font Enlarge font
كان ولا يزال يحتل مكانة خاصة عند الجمهور القسنطيني، الجزائري، دخل البيوت الجزائرية من خلال إنتاج غزير ومتميز، صنع من خلاله الفرح والسعادة، وزرع الابتسامة على محيا الصغار والكبار على حد سواء.
 ورغم مرور السنين والظروف الصعبة التي عاشها ويعيشها إلا أنه ظل متمسكا بحبه لفنه واحترامه لجمهوره، ويعتبر التمثيل الأكسجين الذي يتنفسه، والمسرح بيته الثاني، إنه الفنان القدير، المتواضع، الموهبة، المميز والمحبوب جدا علاوة زرماني الذي كان لنا معه هذا اللقاء وتفاصيل قصة طويلة عمرها 40 سنة من العطاء. 

 40 سنة من العطاء في المسرح والتلفزيون.. أمازلت مستعدا لخوض غمار التمثيل حتى بعد تقاعدك؟ 
دخلت المسرح وعمري 18 سنة وكانت البداية بتأسيسي لفرقة هاوية GTAC  ، عام 1970، وعملت آنذاك مع جامعيين بالمسرح الجهوي لمدة عام، وبعدها أصبحت فنانا محترفا. 
وحتى بعد تقاعدي لا أزال أتوق إلى الخشبة أكثر لأنها فضائي الحر ولا أزال أقوم بنشاطاتي بصفة عادية. أنهض باكرا، أتناول قهوتي ثم أتجه نحو وسط مدينة قسنطينة لألتقي بالأصدقاء والأحباب، نتحدث في لقاء أخوي عن أحوالنا ومشاكلنا اليومية والمهنية، وعن جديد المسرح الجزائري والحياة بصفة عامة، لكن "البوليتيك خاطيني"، وفي المساء أعود إلى بيتي. وفي الحقيقية، إننا لا نجد مكانا لائقا نلتقي فيه في مدينة سياحية وجميلة أهملت بشكل يدمي القلب.  .

كنتم جيل "التزام".. ما هي المسرحية التي عالجتم من خلالها موضوعا حساسا مازال يؤثر فيكم؟ وعلامَ راهنتم لتحقيق النجاح؟ 
هناك الكثير من الأعمال التي لا يزال لها تأثير كبير علي وعلى رفقائي في مسرح قسنطينة "هذا يجيب هذا" و"ريح سمسار" و"ناس الحومة" و"عرس الذيب" و"غسالة النوادر"، وأنا أرى أن المسرح الشعبي له خصوصية لدى الجمهور وهو ناجح بخلاف مسرح "التفلسيف" ومسرح "الأحلام". كنت أستمد ثقتي  -   ومازلت  -   من إخلاصي وحبي لفني وحب الجمهور الكريم لي أيضا، ونحن كنا في سنوات مضت نعمل في ظروف صعبة جدا، وبتعبير أصح "نحن غامرنا بأنفسنا في وقت الاشتراكية، فقد تعرضنا للطرد من المسرح عام 1977، والسبب كان تقديمنا لمسرحية بعنوان "ريح سمسار"، التي كان موضوعها يدور حول الثورة الزراعية الطب المجاني، والسماسرية وغيرها، وحز في نفسي ذلك كثيرا ودفعنا الثمن غاليا وهو توقفنا عن العمل لمدة سنة كاملة، والحمد لله أننا لم نسجن، وفي المقابل كنا نتلقى ولحسن الحظ مساعدات مادية من عند الأصدقاء والفرق الهاوية آنذاك، حيث كانت هاته الأخيرة تقدم عروضا مسرحية ومداخيلها تقسم علينا. وبالمناسبة أحييهم فردا فردا من منبر "الشروق". اليوم تغيرت الحياة، كل شيء صار "شطيح ورديح"، لا توجد ثقافة، وللأسف نصف المسؤولين يرونها كذلك، ولو كانوا أقروا بأن الثقافة هي في الأصل "بناء الإنسان أولا وأخيرا"، لكنا البارحة واليوم وسنكون مستقبلا في أحسن الأحوال، هذا رأيي الشخصي على كل حال.

 ما ردكم على ما صرحت به زوجتكم السابقة الشابة يمينة مؤخرا حول تكفلها التام ولوحدها بأبنائكما؟
ما قيل ويقال لا يهمني، وأنا سأرد في الوقت المناسب ولا داعي لاستباق الأحداث وآسف، أنا لا أستطيع الخوض في أموري الخاصة، وكل ما مر بي يعرفه كل الجزائريين، "حياتي الخاصة خط أحمر على الجميع". أولادي الخمسة لم يرثوا الفن والحمد لله، وأنا كنت حريصا على تربيتهم وتعليمهم وأفتخر بهم وأحبهم كثيرا، ومنهم واحدة امتهنت الطب.


قسنطينة ستتوج قريبا عاصمة للثقافة العربية.. أين أنتم من هذه التظاهرة وهل ستشاركون في أعمال مسرحية؟
أنا لا تعنيني هذه التظاهرة الثقافية لا من قريب ولا من بعيد، ليس لي علاقة بها، بحكم أن القائمين عليها لم يتصلوا بي إلى حد الساعة (ربي يسهل عليهم ويعاونهم)، وأستغرب حقيقة عدم مشاركة وجوه فنية معروفة فيها. 

ماذا تعني لكم البطاقة الفنية للفنان التي منحتها مؤخرا وزيرة الثقافة لعبيدي للفنانين في انتظار الإفراج عن "القانون الأساسي للفنان؟" 
بالنسبة إلي هي بطاقة وكفى، ولن أنتظر منها شيئا، ربما سيستفيد منها بعض الفنانين من حيث الضمان الاجتماعي، وفي الحقيقة نحن لم نطلب البطاقة بل طلبنا العمل والإنتاج.


من هو المخرج الذي تفضلون التعامل معه أكثر؟
أفضل التعامل مع المخرج "عمار محسن"، الذي بدأت معه العمل عام 1976، لأنني كنت أجد راحتي معه وأشعر بحرية تامة سواء في العروض المسرحية أم الأعمال التلفزيونية، وكل الأعمال التي قدمتها معه نالت إعجاب الجمهور.
حصة "أعصاب وأوتار" مثلا، كان لها جمهور عريض، لكن من حيث المواضيع فهي استهلكت، وإن فكرنا في أعصاب وأوتار فستكون بحلة جديدة.
يجب أن نجدد دون التخلي عن هويتنا وأنا ضد من يفكرون في تقديم أعمال مسرحية باللغة العربية الفصحى في مسارح الدول العربية، والتي ستصبح حسبما أعتقده دون قيمة، لأن مشاهدتها ستكون آنية، وتقتصر على جمهور هاته البلدان الشقيقة لا غير، وأقول لهؤلاء إنهم غير ملزمين بذلك بحكم أن المصريين أو السوريين لا يغيرون لهجتهم وإلا لركد إنتاجهم وبقي حبيس أوطانهم.


ما تقييمك للمشهد المسرحي في الجزائر في العشرية الأخيرة؟
أنا لا أرى أي تقدم أو تطور للمسرح الجزائري حاليا، فالإنتاج صار ناقصا في السينما، التلفزيون والمسرح أيضا، وهذا يعود حسب رأيي إلى السياسة المنتهجة من طرف بعض المسؤولين على القطاع بالعاصمة وحتى بقسنطينة، وهي سياسة مقصودة، نحن في السابق كنا نعمل بشكل جيد ومحترف، واستطعنا من خلال ذلك فرض أنفسنا في الميدان، حيث قدمنا أعمالا جيدة بشهادة كل من رآها من خلال المواضيع الاجتماعية المختلفة التي عالجناها، وكانت فرصتنا لإثبات وجودنا آنذاك، لكن الآن الجميع يغط في نوم عميق. 


ولكنك معروف بإرادتك القوية وتحديك للظروف. هل ستستسلم للأمر الواقع في 2015؟
الأعوام تتشابه كلها، وسنة 2015 كذلك، ستمر كما مرت السنوات الفارطة، وحقيقة ليس لي أي مشروع. أحبطنا فعلا لأن تكريم الفنان بعد رحيله يعد عيبا وعارا، والأنسب أن يكرم الفنان ويعلق له العرجون وهو على قيد الحياة  .   وكل ما يقال عن دعم الفنان في الجزائر هو كذب، بدليل أننا الآن متوقفون عن العمل، كل سنة يلتزم القائمون على الثقافة بوعود وعهود، وتبقى هذه الأخيرة مجرد وعود.. وتحقيقها، الله أعلم متى يكون. وتبقى أحسن ذكرى في مشواري هي حصولي على جائزة أحسن ممثل في مهرجان المسرح المحترف عام 2010 بالجزائر العاصمة، عن مسرحية بعنوان "طارتيف" لموليير  .   وبعض الذكريات الجميلة أيضا خارج الوطن مثل مشاركتنا في مصر الشقيقة عام 1993، من خلال الدعوة التي وجهتها إلي الممثلة سميحة أيوب بحكم أنها كانت أحد أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان قرطاج بتونس عام 1991، وشاهدت المسرحية التي قدمناها في المهرجان وهي "عرس الذيب" وشاركني فيها البطولة كل من الفنان حسان بن زراري، عبد المجيد توحة، زينو بوعكاز، حملاوي. وكانت من إخراج: عمار محسن. 



زرهوني تنفي تخلي وزارتها عن منح استغلال الشواطئ للمتعاملين الخواص، و تؤكد من وهران:
"فوضى الشواطئ ناجمة عن نقص رقابة البلديات"
وزارة السياحة لم تغلق صندوقي الدعم السياحي والحرف والصناعات التقليدية تزخر الجزائر بمقومات سياحية هامة تؤهلها لأن تكون قبلة سياحية بامتياز، هذا ما جاء على لسان وزيرة السياحة والصناعات التقليدية السيدة نورية يمينة زرهوني خلال ندوة صحفية على هامش حلولها أول أمس بعاصمة غرب البلاد في زيارة تفقدية لقطاعها، حيث شددت الوزيرة على ضرورة النهوض بقطاع السياحة، هذا القطاع الاستراتيجي الهام من خلال التركيز على منظومة التكوين بالتنسيق مع المعاهد المتخصصة وقطاع التكوين المهني، وذلك تجسيدا لسياسة القطاع التي تهدف إلى إعادة رد الاعتبار للجانب السياحي باعتبار أن هذا القطاع يعد مصدر ثروة لما من شأنه يسمح بخلق فرص عمل للشباب وتشجيع الاستثمار. 

حيث أشارت السيدة الوزيرة إلى الموافقة على 900 مشروع استثماري في الوقت الحالي منه 400 مشروع قيد الإنجاز، حيث استفادت ولاية وهران من 90 مشروعا منه 39 مشروعا قيد الإنجاز، فاقت نسبة التقدم به 60 بالمائة، حيث تشتمل هاته المشاريع على فنادق، إقامات سياحية، مراكز سياحية، مطاعم راقية ومرافق سياحية أخرى ستخدم لا محالة القطاع الذي ستتدعم من خلاله طاقات الاستقبال إلى حوالي 100 سرير جديد. وأشارت الوزيرة في نفس السياق إلى عدد المرافق السياحية المتوفرة حاليا المقدرة بـ1185 فندق ومركب سياحي يوفر أزيد من 99 ألف سرير ووصفت الإمكانيات المتوفرة بالضئيلة جدا مقارنة بالطلب، إضافة إلى 400 مشروع الجاري إنجازه يوجد 200 مشروع لا يزال بصدد انتظار رخص البناء، فيما لم تعرف المشاريع الأخرى المتبقية أية انطلاقه بعد. ونوهت الوزيرة إلى أن قطاع السياحة حاليا عبارة عن ورشة مفتوحة على الاستثمار وأكدت بأن الأرقام المعلن عنها سابقا مرشحة للارتفاع أكثر بالنظر لما تزخر به الجزائر من منطلق وجهات سياحية خلابة من شأنها أن تستقطب مئات السياح المحليين والأجانب وبما أن تحقيق التنمية السياحية لا يتأتى إلا من خلال الاعتماد واستثمار الموارد البشرية، فقد شددت الوزيرة على ضرورة الاهتمام بالجانب التكويني الذي لا يمكن لأي مؤسسة النجاح من دونه، مبرزة أن الغاية هي الوصول إلى مرافق سياحية احترافية ذات معايير عالمية، وتفاءلت بإحداث نقلة وقفزة نوعية في القطاع خلال السنوات القادمة بالنظر للإمكانيات الهامة التي رصدها برنامج رئيس الجمهورية لهذا القطاع الذي يعرف ديناميكية وحركية كبيرة، إلا أن الاستثمار وحده لا يكفي حسب الوزيرة ولهذا الغرض اهتمت الدولة بهذا الجانب، حيث سيعتمد القطاع مع آفاق 2020 على 20 مؤسسة تكوينية متخصصة على المستوى الوطني، فيما لا يتجاوز عددها الحالي 12 مؤسسة من قطاعي السياحة والتكوين وتمثلت المشاريع ذات الصلة بالتكوين السياحي في 4 مدارس عليا ومعاهد التكوين في الفندقة وحرفها تابعة لقطاع السياحة وتتواجد على مستوى كل من وهران، قسنطينة، عين تموشنت وأدرار و4 مراكز تابعة لقطاع التكوين المهني، حيث وفي الإطار شددت الوزيرة على ضرورة التكوين الجيد من أجل تحسين الخدمات، خاصة ما تعلق منها بالاستقبال والسعي إلى إرضاء الزوار والسياح من خلال التحلي الجيد بآداب المعاملة الحسنة. من جهة أخرى، ذكرت الوزيرة بالأهمية التي يوليها القطاع لمناطق التوسع السياحي من خلال إحصاء 205 منطقة توسع سياحية على المستوى الوطني منها 160 منطقة تتواجد بالولايات الساحلية وهي مناطق لا تزال حسب الوزيرة عذراء تنتظر الاستثمار السياحي. الوزيرة تعطي تعليمات صارمة للولاة من أجل مضاعفة مراقبة استغلال الشواطئ أكدت وزيرة السياحة السيدة يمينة زرهوني بأنها وجهت تعليمات صارمة للولاة من أجل مضاعفة مراقبة استغلال الشواطئ على خلفية تسجيل بعض التجاوزات من قبل بعض المستغلين محملة فوضى ذلك إلى مسيري البلديات، حيث ألزمت الولاة بتحديد الفضاءات المستغلة من خلال تخصيص 1/3 ثلثي الفضاء للاستغلال، في حين يبقى الثلث الآخر مفتوح للمصطافين الذين لا يرغبون في استئجار كراسي وطاولات عند الخواص. وأشارت إلى القانون الذي صدر في 2003 الذي يعطي حق الاستغلال للشباب الراغبين في استغلال هذه الفضاءات ونفت الوزيرة قطعيا منع الخواص من استغلال الشواطئ. الوزيرة تنفي غلق صندوق الدعم السياحي وصندوق الحرف التقليدية نفت وزيرة السياحة والصناعة التقليدية غلق صندوقي الدعم السياحي وصندوق الحرف والصناعة التقليدية. وأردفت بأنهما يعملان بطريقة عادية إلى غاية نهاية السنة. وأشارت إلى أن مصالحها رفعت تقارير إلى وزارة المالية من أجل دعم هذين الصندوقين اللذان من شأنهما أن يساهما في خدمة القطاع. الوزيرة تتفقد العديد من المشاريع والهياكل التابعة لقطاعها عاينت الوزيرة أمس خلال زيارتها لعاصمة غرب البلاد العديد من المشاريع، حيث تفقدت مشروع إنجاز مدرسة عليا للفندقة والطبخ والإطعام بحي الصديقية تقدر طاقتها الاستيعابية بـ100 مقعد، كما وقفت على مشروع إنجاز فندق فوربوينت بنفس المنطقة، وشددت على ضرورة تمديد مساحة إنجازه لغاية مرسى الحجاج، إذ ومن مجمل مساحة 900 ألف هكتار تم استغلال 250 ألف هكتار وهي مساحة صغيرة حسب الوزيرة، كما عاينت أيضا فندق الحرية إكسبرس بحي إيسطو وكذا فندق آخر يحمل اسم الريان بحي ميرامار بوسط المدينة، حيث أعربت الوزيرة عن ارتياحها لشكل إنجاز هذين الفندقين، كما تفقدت أيضا مركز معالجة مياه البحر بالأندلسيات وعاينت فندق دالاس بنفس المنطقة، كما أمرت خلال زيارتها التفقدية بإنجاز حواجز على مستوى مونتي كريستو على مسافة 1 كلم باعتبار أن هذه المنطقة تشهد وقوع عدة حوادث خلال موسم الاصطياف. ق.أمينة



لمشرف على "ليالي الشعر" و"الإقامات الإبداعية" بوزيد حرزالله لـ الشروق:

أدونيس ليس مدعوا ووزارة الثقافة لم تفرض علينا أسماء

حسان مرابط
الشاعر بوزيد حرز الله
الشاعر بوزيد حرز الله
صورة: (ح.م)

 12 سهرة شعرية تجمع مختلف الحساسيات و5 شعراء من فلسطين في الإقامات

Decrease font Enlarge font
كشف الشاعر بوزيد حرز الله، عن تفاصيل برنامج "ليالي الشعر"، في إطار تظاهرة قسنطينة، إضافة إلى تقليد "الاقامات الأدبية" التي دأب على تنظيمها منذ سنوات.
أسماء شعرية جزائرية وعربية، يراهن عليها حرز الله، إضافة إلى ضيوف شرف سيحتفونبفلسطين وبالعروبة بالقصيدة العمودية والنثرية، ابتداء من 23 أفريل الجاري. 
 قال بوزيد حرزالله في تصريح حصري لـ"الشروق"، بأنّ فكرة تنظيم "ليالي الشعر"و"الاقامات الإبداعية" طرحت كمشروع من قبله على وزارة الثقافة، وهذه الأخيرة وافقتعليها، حيث سترسم "ليالي الشعر" كبرنامج سنوي، يضم عديد الشعراء الجزائريينوالعرب. 
وفي السياق، أوضح حرزالله بأنّ وزارة الثقافة لم تتدخل في تحديد اختيار الضيوف أو طبيعةالبرنامج، ومنحته حرية التصرف كاملة، إذ عمل المشرف على البرنامجين، بوزيد حرز الله،بناء على علاقاته الشخصية، باستدعاء الأسماء المكرسة في الملتقيات الأدبية والشعرية،ودعمها بالوجوه الإبداعية الشابة أو الجديدة. 
موضحا في معرض حديثه بأنّ 12 سهرة شعرية، ستجمع كلّ الشعراء من مختلف ولاياتالوطن، ومن كلّ الحساسيات والأطياف، سواء في الشعر العمودي أو الحرّ أو النثر أو الشعرالشعبي ... إلخ. 
وأشار حرزالله بأنّ الشاعر عبد الرزاق بوكبة سيشرف على "ليالي الشعر"، بينما سيترأسالإقامات الإبداعية الروائي الخير شوار. 
وعن البرنامج، كشف حرزالله بأنّ "ليالي الشعر" تنظم في الخميس الأخير من كلّ شهر،وكلّ ليلة تكون في ضيافة شاعرين جزائريين، حيث ستنطلق أولى الليالي في الـ23 أفريل،وتخصص للشعر الفلسطيني.
مؤكدا في السياق ذاته، بأنّ هذه الليلة الأولى يحضرها 5 شعراء فلسطينيين، أكدّوا موافقتهمالنهائية، هم زهير أبو سهيل، غسان زقطان، طاهر رياض، عصام السعدي، هالة الشروتومايا أبو الحيّات. فضلا عن الشاعرين عبد الله الهامل وميلود حكيم من الجزائريين اللذينينشطان السهرة الشعرية.
عن الإقامة الإبداعية الأولى المزمع تنظيمها من 5 إلى 15 أوت المقبل، ستقام بمدينةعنابة، ويدعى إليها 7 مبدعين عرب و7 جزائريين، وتخصص لكتابة النصوص الإبداعيةالمشتركة، أمّا الثانية فستحتضنها مدينة بجاية في الفترة الممتدة من 5 إلى 15 ديسمبر،وذلك بهدف توسعة وتعميم نشاطات تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية على مختلفالجزائرية.
وحسب الشاعر بوزيد حرز الله، فإنّ من بين الحضور في الإقامة الإبداعية الأولى نجد فتحيأبو النصر، عادل لطفي من المغرب، علي الدنفلي من ليبيا، وعيسى قارف من الجزائر، إلىجانب عبد الرزق بوكبة واسماعيل يبرير.
من جهة أخرى، أوضح بوزيد حرز الله في ردّه على سؤال، بخصوص الكلام الذي أثير حولبرمجة الشارع السوري أدونيس، في التظاهرة، بأنّ أدونيس لم يكن مطروحا، ما ينفيالأخبار التي راجت حول مشاركته في ليالي الشعر.

والي قسنطينة أمام المنتخبين

تحديد تاريخ  ترحيل 3  آلاف عائلة من اختصاصي
قال والي قسنطينة بأن عملية توزيع 3000 سكن اجتماعي تعتبر من اختصاصه وأنها ستتم وفقا للأولويات و في الوقت المناسب، في إشارة إلى أن الترحيل لن يتم في الوقت الحالي و سيؤجل إلى ما بعد انطلاق تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية.
و ذكر الوالي  مساء أول أمس في رده على أسئلة نواب المجلس الشعبي الولائي خلال الدورة العادية لسنة 2015 حول تقدم المشاريع التنموية بالولاية، بأن أزيد من 1400 وحدة سكنية جاهزة بالوحدة الجوارية رقم 16 بالمدينة الجديدة علي منجلي، وأن البقية لا تزال جارية بها أشغال التطهير والتهيئة الخارجية، موضحا بأن عملية الترحيل لن تتم قبل الإطلاع على التقارير الأمنية واستشارة كافة الهيئات المعنية و أنها ستتم في الوقت المناسب و وفقا للأولويات، دون أن يوضح التاريخ المحدد و الأحياء المعنية بالعملية.
من جهتهم طرح أعضاء المجلس، إشكالية تأخر أشغال الشبكات بمختلف المشاريع السكنية، و بطء الإجراءات الإدارية المتخذة من أجل دفع العملية، ما من شأنه أن يخلق توترات على مستوى الجبهة الاجتماعية و يشكل ضغوطا للإدارة، مطالبين بضرورة تكوين يد عاملة مؤهلة في البناء و القطاع المحفوظ، كون التخصص يعرف نقصا فادحا في العمالة على حد ذكرهم.
 و كان من المقرر أن ترحل 3 آلاف عائلة باتجاه علي منجلي في العطلة الربيعية، وفقا لتصريحات مسؤولين في القطاع قال عنهم الوالي أمام منتخبي المجلس الولائي أنهم مجرد «هيئات تقنية تتكفل بالإنجاز فقط»،  لكنه لم يقدم موعدا محددا للترحيل و استُنتج من كلامه أن الأمر لن يتم قبل افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية.  
 لقمان قوادري

مطرب الأغاني الرياضية هواري القلب يفتح النار على المسؤولين ويصرح :
�لن أغني مجدّدا للخضر بسبب حاشية رورارة�
لن أغني مجددا للفريق الوطني حتى لو توجوا بكأس العالم هي العبارة التي قابلنا بها نجم الشباب ومطرب الملاعب حين خرج الهواري القلب عن صمته مقسما أن لا يغني مجددا للفريق الوطني حتى لو توج بكأس العالم، وذلك بالنظر لما أسماه بالحقرة والجهوية التي لازالت لصيقة بأذهان بعض القائمين على أمور المنتخب الوطني حين يفضلون شخص على آخر بمعيار المصالح والقبلية المتعصبة، جاء هذا التصريح بعد أن سئم ابن الباهية هواري القلب من سياسة التعتيم والحصار المفروض عليه، 

حيث رغم الأغاني الناجحة التي أنتجها بأمواله الخاصة، إلا أنه لم يتلق ولو مرة واحدة دعوة للمشاركة في احتفالات المنتخب الوطني عكس بعض المغنيين الذين يملكون في رصيدهم أغنية أو اثنين ومع ذلك يتم منحهم الأفضلية وإغداق عليهم الهدايا والجولات الفنية، هواري القلب الذي اقترن اسمه بأغاني الخضر الشهيرة مثل �حرامي� في سنة 2009 و�يا السي بوقرة� في 2014 وغيرها من الأغاني الناجحة التي تعدت شهرتها حدود الجزائر صرح متحسرا �نحن لسنا مغاربة، نحن جزائريون ويجب منحنا نفس الامتيازات، فهل يعقل أن تمنح الدعوات لكل مطربي الطابع الرياضي لمرافقة الخضر إلى قطر لتشجيع العناصر الوطنية، إلا فناني الجهة الغربية، وعلى رأسهم أنا الذي أنتجت العشرات من الأغاني التشجيعية لرفع معنويات رفقاء بوقرة، حتى صدقوني أنه وبمحض الصدفة وجدت أن أغلب لاعبي الخضر يحملون بهواتفهم أغانيّ، هذا ما اكتشفته حين التقيت ببعض اللاعبين صدفة بمطار إسطنبول الصائفة الماضية، كما أعاب على المنظمين الذين يوجهون الدعوة لنفس الوجوه التي سئم منها الجمهور ويتركون من يقنبل السوق بألبومات ناجحة والقائمة طويلة، يضيف هواري القلب . صادق.ف


بينما أعلن عن تخصيص 30 مليارا لعمليات تهيئة «تنطلق قريبا»


سكان ببوذراع صالح يحملون المندوب البلدي مسؤولية تأخر المشاريع التنموية
حملت جمعيات من حي بوذراع صالح ببلدية قسنطينة، المندوب البلدي مسؤولية “تفاقم” الأوضاع خلال فترة عمله، و “تأخر” المشاريع التنموية في السنوات الماضية، في وقت طمأن المسؤول خلال لقاء جمعه بممثلي السكان، بأن الحي سيشهد عمليات تهيئة و إنجاز مرافق خدماتية خُصص لها أزيد 30 مليار سنتيم.
و أصدر مواطنون و عدد من الجمعيات مراسلتين حصلت النصر على نسختين منهما، مرفقتين بعريضة تضم مئات التواقيع لمواطنين، و قد اشتكى المعنيون في المراسلة الأولى الموجهة للوالي، من تفاقم الأوضاع منذ انتداب المندوب الحالي لبودراع صالح، واصفين إياه بأنه أصبح “عبئا” على السكان، حيث طالبت الجمعيات و السكان من الوالي إنهاء مهام المنتدب، مؤكدين عدم تراجعهم عن هذا المطلب، من أجل الحفاظ على أمن و استقرار الحي، حسبما جاء في العريضة.
أما المراسلة الثانية فقد وجهت لرئيس بلدية قسنطينة، حيث طالب فيها السكان بالتدخل العاجل لحل ما أسموه بمشاكل حي بودراع صالح، و تحدثوا عن مآسي و معاناة يعيشونها يوميا، و قد طالب المواطنون في مراسلتهم بتهيئة مداخل و مخارج الحي، و تجديد شبكة المياه الصالحة للشرب و قنوات الصرف الصحي، و كذلك تعبيد الطرق و تزويدها بالإنارة العمومية و رفع ركام الأحياء القصديرية التي تم ترحيل سكانها، و كذا إعادة إسكان من تبقوا، كما طالبوا بوضع برنامج لرفع النفايات و تحديد أماكن وضعها، كما محررو الشكوى على ضرورة الشروع في إتمام مشروع إعادة تهيئة الملعبين البلديين للحي و إنشاء الملاعب الجوارية، و كذا إعادة فتح دار الشباب الوحيدة على مستوى الحي و المغلقة منذ سنوات، مع تهيئة الأماكن الشاغرة كفضاءات للأطفال و إنشاء قاعة متعددة الرياضات.
و في تعليقه على ما ورد في المراسلتين اللتين تحصلنا عليهما، نفى المندوب البلدي لبوذراع صالح ما ورد فيها بخصوصه، مؤكدا بأنه يقوم بعمله “على أكمل وجه” مند استلام مهامه على رأس المندوبية البلدية، ليضيف أنه يعمل على استفادة الحي من المشاريع للنهوض به و تطويره، كما قال بأن بوذراع صالح يضم 72 ألف نسمة، و بأن المجموعة التي قامت بإصدار عريضة تطالب بإنهاء مهامه لا يمكنها تمثيل جميع السكان.
و قد استقبل، عشية الأربعاء الماضي، المندوب البلدي لبوذراع صالح و رئيس المجلس الشعبي البلدي و كذا النائب المكلف بالإنجازات، 12 جمعية حي من بينها بعض الجمعيات التي أمضت على العريضة الاحتجاجية الموجهة للوالي، و قد تم خلال الاجتماع الذي نظم بمقر البلدية الاستماع لانشغالات ممثلي الجمعيات و لجان الأحياء، و تم التطرق إلى كافة مطالبهم، كما طمأن مسؤولو البلدية بأن الحي سيشهد عدة مشاريع في أقرب الآجال، و ذلك بعرضهم دفاتر الشروط التي ستمر على دورة المجلس الشعبي البلدي للمصادقة عليها.
 و قد كشف المندوب البلدي بأنه سيتم تخصيص 10 ملايير سنتيم للتهيئة و 14 مليار سنتيم لتعبيد الطرقات، بالإضافة إلى 4 ملايير سنتيم لاستكمال مشروع الملعب البلدي، و حوالي 3 ملايير لتهيئة مساحات اللعب للأطفال، كما سيعرف الحي، حسبه، مدّ شبكات جديدة للصرف الصحي و المياه الصالحة للشرب و سيتم فتح دار الشباب المغلقة مند 4 سنوات.             
عبد الرزاق / م


مراسلة رسمية تؤكد عدم جاهزية المرافق وتثير استياء الناشرين

محافظة قسنطينة تؤجل المعرض العربي للكتاب إلى إشعار آخر

سمير مخربش

صورة: (الأرشيف)
Decrease font Enlarge font
وجهت، أول أمس، محافظة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" مراسلة رسمية -تحصلت الشروق على نسخة منها- تعلن فيها تأجيل المعرض العربي للكتاب، الذي كان من المزمع تنظيمه من 20 إلى 30 ماي المقبل، وتعتذر إلى نقابة ناشري الكتب واتحاد الناشرين العرب، وكل الاتحادات العربية للناشرين وللمخلصين الجمركيين.
وتقول المراسلة "حرصا منا على نجاح الطبعة الأولى للمعرض العربي للكتاب، والذيأوليناه اهتماما خاصا، ارتأت محافظة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015، تأجيلالمعرض إلى إشعار آخر، تكون فيه الهياكل مكتملة، وتكون في جاهزية أفضل". 
كما تضمنت المراسلة اعتذارا من المعنيين، "وعليه نتقدم نحن محافظة قسنطينة عاصمةالثقافة العربية، باعتذاراتنا الصادقة، لكل من بذل جهدا مخلصا فيه لنجاح المعرض. ونخصبالذكر النقابة الوطنية لناشري الكتب، ورئيسها احمد ماضي، والسادة أعضاء اتحاد الناشرينالعرب، ونخص رئيسه وأمينه العام، وكل رؤساء الاتحادات العربية للناشرين، والسادةالمخلصين الجمركيين في الجزائر وخارجها، والشكر موصول للجميع ". 
المراسلة أثارت استياء عند الناشرين، واعتبرها البعض اعترافا ضمنيا من المحافظةووزارة الثقافة، بعدم جاهزية عاصمة الجسور المعلقة لاحتضان التظاهرة العربية. 
ويأتي ذلك في الوقت الذي تغنى العديد من المسؤولين بضبط كل الترتيبات لإطلاق نشاطاتالتظاهرة في الموعد.. وبهذه المراسلة، تكون المحافظة قد أقرت في مراسلة رسمية بالفشل،في ضمان انطلاق أحد أبرز النشاطات المتعلقة بعاصمة الثقافة العربية، مخلفة بذلك حيرةوسط الناشرين، الذي استعدوا للتظاهرة منذ مدة، وسخروا لها إمكانات معتبرة.  
وهي النتيجة التي انتظرها العديد من المتتبعين، بالنظر للتأخر المسجل في مختلف المشاريع،التي برمجت خصيصا للتظاهرة التي تفصلنا عنها عدة أيام فقط، بينما الورشات لازالتمفتوحة، والحديث عن تأجيل بعض النشاطات، قد استهل بالمعرض العربي، في انتظارالإعلان عن تأجيل نشاطات أخرى. 





لو دعوني إلى دبي أو الدوحة لتفهمت".. الفنان إيدير يصرح:

قسنطينة ليست عاصمة للثقافة العربية وتهميشي "سياسي"

آسيا شلابي
الفنان القبائلي ايدير
الفنان القبائلي ايدير
صورة: (ح.م)
Decrease font Enlarge font
أكد الفنان القبائلي، ايدير، مقاطعته لتظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" المزمع انطلاقها في الـ15 افريل الجاري، وقال في حوار مع موقع "كل شيء عن الجزائر" حول الموضوع "أولا .. لا احد دعاني للتظاهرة، ويبدو أن المعنيين بدعوتي توقعوا مسبقا أن تكون إجابتي "لا" وكانت لتكون كذلك لو سألوني".
وأضاف في نفس السياق، "ليس لدي أي شيء ضد الثقافة العربية .. اللغة العربية جميلةجدا .. هناك شعراء ومفكرون مذهلون.. لو دعوتني إلى الدوحة أو دبي على أنها عاصمةللثقافة العربية، لن ارفض المشاركة، لأنني لست منغلقا. ولكن تاريخيا قسنطينة ليستعاصمة عربية .. هي مدينة ماسينيسا احد اكبر الملوك البربريين.. هناك إيديولوجية لاستبعادبعض الحقائق التاريخية .. إلى متى ؟".
واعتبر ايدير عدم برمجته في تظاهرات فنية في الجزائر سببه "سياسي" ولا علاقة لهبالأجندات الفنية، مضيفا "أنا جزائري وسأبقى جزائريا، ولن استبدل وطني بأي بلد آخر، لأننيأومن بهذه الأرض. ولطالما قدمت صورة ايجابية عن بلدي، بل ودافعت عن بعض وجهاتالنظر.. يلزم الكثير من الوقت ليعرفوا هويتي ويلزمهم الكثير من الوقت لترسيم لغتي الأم،وهذا أمر غير طبيعي تماما .. على الأقل ما قمت به من واجبات مثل الآخرين يعطيني حقوقامثلهم أيضا.. أنا لا أقوم بنضال سوق الفلاح، أقول فقط ما أحس".
وعلق على الذكرى الـ35 للربيع الامازيغي الموافق لـ20  افريل من كل سنة، قائلا: "تكونجزائريا بهويتك ولغتك، ولأنه غير معترف بهما رسميا ووطنيا، يعني أنت لا شيء".

قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015

نادية لعبيدي: “احترام الميزانية هام بخصوص التظاهرة”

    جاء في تصريح لوزيرة الثقافة، نادية لعبيدي، في منتدى نظم بيومية “ليبرتي”، يوم الإثنين الفارط، تأكيدها على التزام وزارتها “بمراقبة النفقات”، خلال تظاهرة “قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015” و”احترام الميزانية” المخصصة لهذا الحدث.
    وأوضحت الوزيرة، أيضا، أنه “سيتم وضع آليات بالشراكة مع وزارة المالية”، وهذا من أجل ضمان “التسيير الشفاف” لميزانية التظاهرة الكبيرة المقبلة. وقالت الوزيرة، التي لم تفصح عن القيمة المخصصة للتظاهرة، “سنسهر على متابعة دقيقة لمراحل صرف كل سنتيم”، وكان محافظ التظاهرة قد أعلن قبلها عن تخصيص 7 ملايير دج كميزانية “تخص فقط النشاطات الثقافية لقسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015”، مضيفا أن “نفس الإجراءات ستطبق على جميع الأحداث التي تنظمها الوزارة”.
    وذكرت الوزيرة أن ميزانية التجهيز والمنشآت، الخاصة بقاعات العرض وتهيئة البنايات العمومية، “تقع على عاتق ولاية قسنطينة التي تشرف على التسيير”، كاشفة أنه تم “استكمال” الجوانب التقنية وأن محتواه يستجيب “للبعد الأمازيغي والعربي والإسلامي” للمدينة، والتي “ستجمع هذه الأبعاد على أكمل وجه”.
    وأكدت نادية لعبيدي أن وزارتها مدعوة لبذل المزيد من الجهود من أجل “ضمان ديمومة العمل الثقافي والإبداع” في ثاني مدينة جزائرية، خاصة ما بعد التظاهرة والتي قالت أنها “تعد مرحلة لا تقل أهمية” عن التظاهرة في حد ذاتها، والتي أعربت عن “ارتياحها” فيما يخص الافتتاح، مراهنة على المنشآت الجديدة التي ستفتح قريبا، وتمثل ثلاث ورشات من بين المنشآت السبع المنجزة لهذا الحدث.
    حمزة بلحي


    قالت أن تصنيف المرافق السياحية سيكون بشرط توظيفها ليد عاملة متكونة


    زرهوني: ثلث الشواطئ ستكون مجانا للمصطافين
    أكدت وزيرة السياحة والصناعات التقليدية نورية يمينة زرهوني، أنها وجهت تعليمة وزارية لكل ولاة المناطق الساحلية المعنية بموسم الاصطياف، تنص على تخصيص ثلثي الشاطئ لاستغلال الخواص والثلث المتبقي يكون مفتوحا للمواطنين لاستغلاله بكل حرية دون الاضطرار لتأجير الشمسية أو الطاولات، مركزة على أن استغلال الشواطئ من طرف الخواص يضبطه قانون 2003، ولكن تهاون الجماعات المحلية وتخليها عن مهمة المراقبة، جعل هذا الاستغلال يدخل في الفوضى ويسجل العديد من التجاوزات التي أثرت على المصطافين، ومن هنا شددت الوزيرة على إلزامية احترام القانون خلال هذا الموسم وهذا باتخاذ إجراءات ضد كل المستفيدين من عقود استغلال الشواطئ الذين لا يحترمون دفتر الشروط ووعدت بعقوبات صارمة في حال تسجيل تجاوزات تمس بالسير الحسن للعملية. كما أوضحت أيضا أن الإيواء عند الخواص الناجم عن عدم توفر الأسرة الكافية في المرافق السياحية وفي بعض المرات يكون بسبب ارتفاع فاتورة الفنادق مقارنة بمستوى دخل المصطافين، ليس ممنوعا بل هو مدعم بتعليمة من وزارة الداخلية التي تنظم هذا الإيواء ليكون أكثر أمنا وسلامة لراحة المصطاف.
    وفي ردها على أسئلة الصحافيين على هامش زيارتها الميدانية للقطاع بوهران يوم الخميس المنصرم، نفت الوزيرة خبر غلق صندوقي الدعم السياحي والحرف التقليدية، موضحة أن العمل جاري بهما لغاية نهاية السنة،  وأنها وجهت رسالة لوزارة المالية من أجل الإبقاء على هذين الصندوقين كي يشهد القطاع قفزة نوعية ويساهما في خلق الثروة وتوفير مناصب الشغل.
    وركزت نورية زرهوني خلال تفقدها لبعض المرافق السياحية بوهران على إلزامية ترقية الخدمات وتحديث الهياكل وفق المقاييس الدولية المعمول بها، موضحة أن تطوير الفكر السياحي في الجزائر يجب أن يشمل مستخدمي القطاع وكذا الزبائن، فأول ما يجب توفره لدى مسيري المرافق السياحية حسبما أفادت به الوزيرة هو الاستقبال اللائق الذي يبدأ من الابتسامة ثم المعاملة الحسنة وصولا للخدمات التي يجب أن تكون بمقاييس دولية. و أضافت الوزيرة في هذا الصدد أن كل المشاريع المستقبلية ستنجز وفق هندسة معمارية تأخذ بعين الاعتبار الطابع العمراني لكل منطقة وأن تسير وفق معايير العصرنة وأبسطها أن يتمكن الزبون من الحجز عن طريق الأنترنيت. وفيما يتعلق بتكوين اليد العاملة في قطاع السياحة عبر 12 مؤسسة تكوين المتوفرة حاليا وال8 معاهد المتخصصة التي ستكون جاهزة في 2019، سجلت الوزيرة مشكل إدماج الشباب الذي خضع للتكوين سواء في مراكز التكوين المهني أو في مدارس الخواص، حيث أن مسؤولي المرافق السياحية لا يعطون الأولوية للمتخرجين من هذه المدارس، ومثلما أشارت الوزيرة، فإن مسيري الفنادق بدورهم دائما يشتكون نذرة اليد العاملة ذات الكفاءة، ولحل هذا الإشكال، أعلنت الوزيرة أنها ستدمج ضمن شروط تصنيف الفنادق والمؤسسات السياحية، شرط توفرها على يد عاملة مكونة.
    وعند وقوفها على نتائج أشغال ترميم المركب العمومي للأندلسيات بوهران، وجهت الوزيرة انتقادات شديدة للمسؤول الأول على المركب فيما يخص التشوهات التي لمستها بنفسها والظاهرة للعيان سواء داخل الغرف أو في أماكن الراحة والاستقبال التي اعتبرت أن ديكوراتها تعود لسنوات السبعينات، وأمرت المدير بضرورة إعادة النظر في كل النقائص التي أغضبتها لدرجة أنها استاءت كثيرا حتى من ألوان طلاء الغرف التي لا تمت صلة بالذوق السياحي حسب الوزيرة التي أعلنت عن تخصيص غلاف مالي معتبر لتدارك نقائص المرافق السياحية العمومية عبر الوطن لجعلها ترتقي للمقاييس العالمية.  وفي موجة غضبها أكدت الوزيرة أن ما يقارب 2 مليون جزائري يذهبون سنويا لأوروبا كسياح فيجدون النكهة الأوروبية بكل مكوناتها الحضارية، وهذا مثلما أضافت هو المفقود لدينا ويجب أن يتوفر خاصة وأن مكونات التنوع الحضاري لا حصر لها في بلادنا. مشيرة أن المستوى المعيشي للجزائريين شهد نقلة نوعية خلال السنوات الأخيرة مما سمح له بترقية طلباته السياحية في الفنادق وأماكن الاصطياف والراحة التي يجب حسب الوزيرة أن تغير نمطية تقديم الخدمات تلبية لهذا الطلب.
    هوارية ب


    حليب غير صحي بأسواق وهران!!
    عبّر عدد كبير من المواطنين عن عميق استيائهم من النوعية الرديئة التي صارت عليها أكياس الحليب المبستر، الذي أخذت نوعيته في التراجع سنة بعد أخرى حتى تحول لمادة غير صحية، ولا تتماشى مع مقاييس السلامة الغذائية، بدليل أنه سرعان من يتحلل لحظة وضعه على الموقد، وهو ما يؤكد عدم اكتمال تركيبته الغذائية المعمول بها دوليا، حيث أكدت لنا بعض السيدات أنها اندهشت من كثرة المرات التي يفسد فيها الحليب كلما وضعته على درجة حرارة متوسطة، مما صار يكبدها ميزانيات إضافية، خاصة أن الباعة أضحوا لا يتجاوبون مع تلك الحالات، ويرفضون في نفس الوقت تعويض الزبائن المتضررين، وحجتهم في ذلك أنهم ضحايا غش ولا يمكنهم تحمل الخسائر بمفردهم، وهو ما يخلق في الكثير من المرات مناوشات وشجارات بين التجار والزبائن. 

    من جهته، أفاد صاحب محل مختص في بيع مشتقات الحليب وأكياس الحليب أيضا أن تجارة بيع أكياس الحليب تراجعت بشكل كبير والسبب في نظره هو تلك المشاكل التي سبق الإشارة إليها، مما اضطر بالزبائن إلى اللجوء لعلب الحليب التي يقدر ثمنها بـ100 دينار للحصول على نتيجة مضمونة، وهي عدم تلف الحليب، خاصة بالنسبة للعائلات التي تملك بين أفرادها أطفالا وشيوخا وحتى مرضى. أما عن سبب تردي نوعية الحليب، فقد أرجعها المتحدث لظروف التخزين وتأثر عملية نقله بالحرارة زيادة على تلاعب بعض ورشات الإنتاج بمعايير النوعية والنسب الصحية المعمول بها، فيما تعلق بمواد الدسمة وبروتين الحليب، وهي كلها معطيات تجعل من مادة الحليب غير صحية ومعرضة للتلف حتى قبل أن تصل محلاتهم -يضيف نفس المتحدث-. من جهتها، أكدت مصادر مطلعة من مديرية التجارة فرع قمع الغش أنها أصبحت تتلقى مؤخرا العشرات من الشكاوى المتعلقة ببيع حليب فاسد وغير صحي، ويتم على الفور التنقل إلى المحل المذكور لفتح تحقيقات واقتطاع عينات من الحليب محل الشكوى، ثم المرور لإجراءات الردع والمخالفات . صادق.ف



    محمد فلاڤ ينتقد شارلي إيبدو ولا يبرر القتل والتطرف

    ”الفوضى الديمقراطية والمناخ الخانق للمبدعين وراء مغادرتي الجزائر”

      كانت الظروف السياسية والأمنية للجزائر هي ما دفع بالكوميدي الجزائري محمد فلاڤ، صاحب الأسلوب السريالي الساخر والشاعري إلى مغادرة الجزائر، بعد أن أصبح المناخ الفني حسب ما أكده الممثل المتهكم خانقا للمبدعين في سنوات ساد فيها العنف والفوضى الديمقراطية.
      كشف الممثل الكوميدي الساخر محمد فلاڤ في حوار خص به موقع قناة الجزيرة، أن ما دفع به لمغادرة الجزائر والاستقرار في بلاد المهجر هو الواقع السياسي الذي أدى إلى إهانة الشعب وفقدانه الشعور بالأمن والاستقرار في مناخ تسود فيه ”الفوضى الديمقراطية”، على حسب تعبيره، منوها أن ذلك ما حول الكوميديا عنده إلى سلاح أدبي وفني، يسمح بإيجاد توازن ينقد المواطن من الانهيار. وأضاف فلاڤ أنه كان مرتاحا وسعيدا بتمثيله في المسرح الوطني الجزائري إلى جانب عمالقة من أمثال الراحلَين بن ڤطاف، مجوبي، وصونيا وآخرين، مشددا على أنه لولا العنف لما لجأ إلى تونس قبل أن يقيم نهائيا في فرنسا.
      وأكد محمد فلاڤ أنه لطالما استخدم أعماله وفنه لمواجهة كل المتطرفين الدينيين والأيديولوجيين وصناع الحماقة الإنسانية، حيث أشار إلى أن سخريته كانت في كثير من الأحيان تذهب بعيدا بسبب العنف الطاغي على المجتمع الجزائري. وعن الانتقادات التي تلقاها جراء السخرية من الواقع الجزائري أمام الجمهور الفرنسي، رد فلاڤ أن ذلك النوع من الفرنسيين ليسوا في حاجة إلى ممثل كوميدي للتهكم على واقع الجزائر في عصر أصبح فيه العالم قرية واحدة، معتبرا أن أي تأويل خاطئ لعروضه يعد أمرا في قمة السخافة، منوها أن كل تلك الأعمال تترجم ألمه على ما تعيشه الجزائر في تقدير الذين يفهمون قراءة العروض فنيا ورمزيا.

      ”أعمالي ترجمة كوميدية لواقع تراجيدي عشته”
      لم تكن أعمال محمد فلاڤ التي قدمها بالجزائر أو في أرض المهجر ضربا من الخيال الأدبي نسجه كاتب ما من بيئة وظروف غريبة، حيث أكد الممثل أن حاجة التعبير عن الواقع التراجيدي الذي عاشه في الأحياء والشوارع الجزائرية، كان وراء كل عمل كوميدي قدمه طيلة مساره الفني. وأضاف المتحدث ذاته أن أعماله تنسجم مع ذاكرته ومزاجه وحساسيته الفنية المعبرة عن واقع جزائري سريالي وعبثي عاشه طفلا ومراهقا في حي باب الوادي.
      وفي سياق متصل، أكد الممثل الساخر أن السريالية الشاعرية تطبع واقع الجزائريين، خاصة حينما يتعلق الأمر بالحب وأنواع الكبت المختلفة، قائلا في ذات الشأن: ”أنا ابن الشعب الجزائري الطيب والحساس وأغرف من واقعه بامتياز، السريالية الشاعرية في الحالة الجزائرية تتجاوز مفهوم الواقعية الساحرة أو الغريبة من منظور غابرييل غارسيا ماركيز وبولكاكوف وكافكا أيضا”.

      ”ما قامت به شارلي إيبدو باسم حرية السخرية غير مبرر”
      نفى محمد فلاڤ أن يكون معنى الحرية الثقافية والفنية التهكم والسخرية من أي شيء وفي كل الظروف، غير أنه لم يبرر قتل الذين نختلف معهم باسم الدين أو الأيديولوجيا، والذي اعتبره قمة الحماقة، قائلا: ”حتى نقطع الطريق على المثقفين المتطرفين في الغرب علينا ألا نمنحهم فرصة تبرير خوفهم من الإسلام جراء سلوك أقلية عنيفة تتحدث باسم إسلام متسامح تربينا في أحضانه”.
      وعن المثقفين الفرنسيين الذين أخذوا مؤخرا في الساحة الإعلامية حيزا غير مسبوق بسبب طعنهم في المسلمين والمهاجرين باعتبارهم خطرا يهدد العيش الثقافي المشترك، أكد محمد فلاڤ أن هؤلاء المثقفين لا يمثلون كل الفرنسيين الذين وجدوا في التطرف للكشف عن عنصريتهم المتأصلة في توجههم التاريخي، وهم ما يمثل الحماقة العبثية القصوى، على حد تعبير المتحدث نفسه.
      وفيما يخص آخر أعماله الفنية، والذي سيرى النور في أكتوبر المقبل، سيكون بعنوان ”بلاد العدّاء”، وهو نموذج آخر للسريالية الشاعرية والواقعية الساحرة، منوها أنه سيمثل حالات الجزائري الذي يجري وراء البلاد الهاربة منه، سواء تعلق الأمر في الداخل أو الخارج، كما أصدر مؤخرا رواية ”أمل.. آمال”، والتي تتمثل في حوار بين شخصين، الأول متفائل وآخر متشائم، قصد بذلك أن الأمل في غد جزائري أفضل ما زال معلقا حتى إشعار جديد، في انتظار رواية أخرى يعكف حاليا على إنهائها. 
      حمزة بلحي



      ي زيارة تدوم يومين إلى قسنطينة وباتنة


      وزيرالإتصال يعاين آخر الروتوشات على المركز الدولي للصحافة
      يقوم وزير الإتصال حميد قرين غدا السبت وبعد غد الأحد بزيارة عمل وتفقد إلى ولايتي قسنطينة  وباتنة . وزير الإتصال سيقف بقسنطينة على معاينة آخر الروتوشات الجارية حول المنشآت التابعة لقطاعه والتجهيزات المخصصة لمختلف وسائل الإعلام الوطنية والدولية لمواكبة سنة من الثقافة ، أي مواكبة وتغطية تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية. الوزير الذي سيكون مرفوقا  ربما كالمعتاد بمدراء التلفزيون والإذاعة الوطنية والبث السادة خلادي ولوناكل وحويو ، وكذا بمدير المركز الدولي للصحافة والإعلام السيد بديار، والرئيس المدير العام للوكالة الوطنية للنشر والإشهار السيد بوسنة ، سيتفقد المركز الدولي للصحافة والذي تم تركيبه خصيصا لإستقبال ضيوف سيرتا من الإعلاميين والصحافيين الجزائريين والدوليين والممثلين لمختلف أنواع الصحافة مكتوبة ومرئية ومسموعة . المركز جهز بأحدث التقنيات والتجهيزات التكنولوجية الحديثة والعالية الدقة . يتوفر المركز إلى جانب الحواسيب والأنترنيت على قاعة تحرير مجهزة كما سلف الذكر ، وستوديو إنتاج فيديو إفتراضي ، وقاعة وأجهزة تركيب وما بعد التركيب السمعي البصري ، و 10 كاميرات ذات دقة عالية ... إلخ ، الوسائل الضرورية التي تمكن الصحافيين من أداء وظائفهم ومهامهم بأريحية كبيرة .مدير المركز الدولي للصحافة السيد الطاهر بديار الذي أوكلت له مهمة الإشراف والتجهيز والمتابعة بالتنسيق مع محافظ التظاهرة ( وزارة الثقافة ) ، لتوفير كل الظروف والإمكانيات من أجل تغطية إعلامية متميزة طوال سنة من الثقافة العربية في قسنطينة ، صرح عشية تنقل وزير الإتصال في هذه الزيارة التفقدية ، بأن المركز الدولي للصحافة يمكن إعتباره جاهزا لإستقبال الإعلاميين ولإدارة الندوات الصحفية المرتبطة بالتظاهرة . ومعلوم أن هذا المركز سيتم إفتتاحه رسميا من طرف الوزير الأول وضيوف قسنطينة في 16 أفريل الجاري . السيد بديار أوضح أن كل الظروف هيئت لتقديم كل الإمكانيات والمساعدات وكل أنواع المرافقة اللازمة لعمل الصحافيين من أجل هدف كبير هو إنجاح التظاهرة إعلاميا أيضا . أما بباتنة ، فسيتفقد الوزير إذاعة الأوراس ومركز البث للوقوف على هاتين المؤسستين وتسجيل إحتياجات القطاع بهذه الولاية.




      ا


      سريع التلف والزبائن يثورون 
      حليب غير صحي بأسواق وهران!!
      عبّر عدد كبير من المواطنين عن عميق استيائهم من النوعية الرديئة التي صارت عليها أكياس الحليب المبستر، الذي أخذت نوعيته في التراجع سنة بعد أخرى حتى تحول لمادة غير صحية، ولا تتماشى مع مقاييس السلامة الغذائية، بدليل أنه سرعان من يتحلل لحظة وضعه على الموقد، وهو ما يؤكد عدم اكتمال تركيبته الغذائية المعمول بها دوليا، حيث أكدت لنا بعض السيدات أنها اندهشت من كثرة المرات التي يفسد فيها الحليب كلما وضعته على درجة حرارة متوسطة، مما صار يكبدها ميزانيات إضافية، خاصة أن الباعة أضحوا لا يتجاوبون مع تلك الحالات، ويرفضون في نفس الوقت تعويض الزبائن المتضررين، وحجتهم في ذلك أنهم ضحايا غش ولا يمكنهم تحمل الخسائر بمفردهم، وهو ما يخلق في الكثير من المرات مناوشات وشجارات بين التجار والزبائن. 
      من جهته، أفاد صاحب محل مختص في بيع مشتقات الحليب وأكياس الحليب أيضا أن تجارة بيع أكياس الحليب تراجعت بشكل كبير والسبب في نظره هو تلك المشاكل التي سبق الإشارة إليها، مما اضطر بالزبائن إلى اللجوء لعلب الحليب التي يقدر ثمنها بـ100 دينار للحصول على نتيجة مضمونة، وهي عدم تلف الحليب، خاصة بالنسبة للعائلات التي تملك بين أفرادها أطفالا وشيوخا وحتى مرضى. أما عن سبب تردي نوعية الحليب، فقد أرجعها المتحدث لظروف التخزين وتأثر عملية نقله بالحرارة زيادة على تلاعب بعض ورشات الإنتاج بمعايير النوعية والنسب الصحية المعمول بها، فيما تعلق بمواد الدسمة وبروتين الحليب، وهي كلها معطيات تجعل من مادة الحليب غير صحية ومعرضة للتلف حتى قبل أن تصل محلاتهم -يضيف نفس المتحدث-. من جهتها، أكدت مصادر مطلعة من مديرية التجارة فرع قمع الغش أنها أصبحت تتلقى مؤخرا العشرات من الشكاوى المتعلقة ببيع حليب فاسد وغير صحي، ويتم على الفور التنقل إلى المحل المذكور لفتح تحقيقات واقتطاع عينات من الحليب محل الشكوى، ثم المرور لإجراءات












      2015-04-04




      Sidi Bel Abbès
      Ils sont les premières victimes de la situation 
      Les chauffeurs de taxi irrités par la pénurie de carburant Depuis quelques jours, des chaines interminables sont constatées au niveau des stations d’essence à cause d’une pénurie de carburants qui a immobilisé nombreux automobilistes et surtout les chauffeurs de taxi. Cette situation, qui se répète périodiquement a pénalisé les taxieurs qui utilisent le gasoil, le super et le normal et les a contraints à cesser d’activer et stationner leur véhicule, a tenu à indiquer le coordinateur régional du syndicat national des taxis et transporteurs (SNTT,UGTA), qui a rendu public un communiqué, à travers lequel, il a attiré l’attention des responsables de Naftal sur les répercussions de la pénurie du carburant sur leur activité et le désagrément causé à la population. Les taxis et automobilistes font la chaine pendant des heures, afin de s’en approvisionner, ce qui n’est pas facile pour eux, soulignera-t-il, expliquant que de ce fait une crise de transport dans la ville et même dans ses environs a été ressentie, depuis que les pompes de gasoil, de super et du normal sont à sec et d’autres contiennent de petites quantités pour approvisionner les clients. La grande foule des véhicules stationnés à longueur de la périphérie a en effet bloqué la route aux passagers et a créé un embouteillage.
      Le coordinateur du SNTT interpelle les responsables de l’entreprise Naftal, afin d’assurer l’approvisionnement des stations d’essence de façon régulière et éviter le désagrément aux transporteurs.
      Fatima A
      Tlemcen
      Il a procédé à la distribution de 70 logements

      Le wali visite le poste-frontière incendié par des contrebandiers
      70 logements de type LSP, situés en plein centre ville, destinés aux policiers, ont été distribués jeudi aux souscripteurs dans une ambiance particulière. A la cérémonie de distribution ont assisté le wali, l’inspecteur régional de la police, ainsi que les autorités militaires et civiles locales.
      Cette cérémonie pleine de couleurs et de rythme car animée par des groupes folkloriques, la fanfare et la fantasia, a eu lieu dans la grande cour située au milieu des 3 bâtiments distribués. Par ailleurs, les responsables régionaux et de wilaya accompagnés du wali et des élus se sont déplacés au poste-frontière de Boukanoun où ils ont visité les travaux entamés pour la construction d’un parc automobile et une partie du poste détruite par l’incendie volontaire qui a été provoqué il y a plus de 4 années, par des émeutiers venus des régions de Bab El Assa, Souani, Marsa Ben M’hidi et Boukanoun pour s’insurger contre les mesures draconiennes prises par les pouvoirs publics pour lutter contre la contrebande.
      L’incendie a détruit plus de 400 véhicules parmi celles saisies pour contrebande et déposés dans ce parc et des centaines de litres de carburant ainsi qu’un important lot de marchandises de contrebande. Les bâtiments administratifs ont été également touchés mais à un moindre degré. A.M 

      الصحفية الناجحة ليست الصحفية المسؤولة؟!

        من قال إن الصحفية الناجحة يعني ارتقاءها إلى مناصب المسؤولية؟ أليست المسؤولية عائقا أمام الصحفية أو حتى الصحفي ليؤدي دوره الاجتماعي والمهني بكل حرية؟!
        تذكرت نصيحة الصحفية المصرية الراحلة “فايزة سعد” - رحمها الله - من روز اليوسف، التي كانت صديقة للثورة الجزائرية، وكانت تتردد بكثرة على الجزائر ورافقت سنوات استقلالها الأولى. التقيتها على متن رحلة إلى القاهرة في بداية حياتي المهنية، وكانت وقتها تعد 30 سنة من التجربة المهنية الثرية، فسألتها ما منصبها إذن في الصحيفة، وكنت أعتقد أن الأقدمية تقود مباشرة إلى المسؤولية، فردت بسرعة “لا، أنا رفضت دائما المسؤولية ولو كنت مسؤولة لما التقيت بي اليوم. إن كنت تريدين أن تكوني صحفية ناجحة، تجنبي المسؤولية، لأن عوائق التسيير ستمنعك من ممارسة مهنتك بكل حرية. اختاري أن تكوني صحفية أو مسؤولة”. فعملت كل سنوات مهنتي الأولى بهذه النصيحة، إلى أن أسست “الفجر”، وحينها وجدت حقا أن مهمتي تضيّق علي الخناق، ولم أعد مثلما كنت في تجربتي في جريدة “المساء”، أتنقل إلى جهات مختلفة من الوطن بحثا عن المعلومة والتحقيق في كل مناحي الحياة.
        قلت تذكرت نصيحة المرحومة “فايزة سعد” وأنا أحضر الندوة الجهوية المغاربية التي احتضنتها مدينة الدار البيضاء المغربية نهاية الأسبوع الماضي، تحت عنوان “النساء يصنعن الخبر”، والتي نظمتها السفارة الفرنسية برعاية اليونسكو. وكان جل الحديث الشكوى من عدم وصول النساء في الإعلام في المنطقة المغاربية، وأن مناصب المسؤولية ما زالت في غالبيتها مقتصرة على الرجال، وإن كلفت المرأة بمسؤولية فغالبا ما تقتصر على الصفحات الاجتماعية والثقافية ولكن يمنعها السقف الزجاجي من ولوج المناصب العليا. كما أن صورة المرأة ما زالت مبتذلة في وسائل الإعلام، وينظر إليها بنظرة دونية غالبا، وإن كانت بعض الجمعيات المهنية بدأت تضغط لتغيير هذه الصورة، وقد سجلت المغرب أسبقية في إصدار مدونة لحماية صورة المرأة في الإعلام، وهو ما نفتقر له نحن في الجزائر.
        لكن من خلال مرد التجارب التي كانت ثرية في مجملها وخاصة التجارب المغاربية الثلاث، الجزائرية والتونسية والمغربية، وعرضت صحفيات شابات في بداية مسيرتهن المهنية تجاربهن المثيرة، وكيف يتخطين كل الصعاب وتهديد السلطة من أجل الوصول إلى المعلومة، ومنهن من وصلت حتى الاعتقال والتحقيق مثلما تحدثت عنه صحفيات من المغرب، لكن ذلك لم يزدهن إلا إصرارا.
        وليس من باب الإشادة بتجربة الصحافة الجزائرية، إلا أنني وجدت أن الصحفية الجزائرية، رغم التضييق المضروب الآن على الصحافة خاصة المستقلة منها، قطعت أشواطا كبيرة أمام نضيراتها المغاربيات، ليس فقط لأن قاعات التحرير في الجزائر تسجل النساء فيها أكثر من نسبة 55٪ من عدد الصحفيين ونسبة أعلى في قطاع السمعي البصري العمومي، فالصحفية الجزائرية لا تقيس تجربتها بعدد مناصب المسؤولية، بل بما حققته في الميدان، والدليل أن الصحفيات كثيرا ما يوقعن الأخبار والتحقيقات في الصفحات الأولى في كبريات الصحف الجزائرية، كما أن منهن من كانت مراسلة في العدوان على لبنان في صائفة 2006، ولا أنسى ما حققته صحفية الوطن سليمة تلمساني التي أجرت تحقيقات في أفغانستان في الأيام الأولى للأزمة هناك، وكل ما تقدمه من تحقيقات في الحرب على الفساد والإرهاب، وهو ما شهدت به في مداخلتي في الندوة، حيث ذكرت بتجربة الصحفيات الجزائريات أثناء الأزمة الأمنية، حيث كن يصلن الأوائل إلى مواقع المجازر، ودفعن مقابل ذلك نصيبهن من تعداد شهداء المهنة. وإن كانت المتدخلات من بعض البلدان المغاربية تشتكي من وجود تمييز بدائي ضد النساء في المهنة مثلما هو الوضع في موريتانيا، إلا أن الصحفية الجزائرية لم تعد تعاني من هذا النقص، بل غالبا ما تبادر وترفع التحدي، وتختار مهام التحقيقات الصعبة وتقتفي آثار التهريب والإرهاب والفساد، كما أنها غالبا ما تكون الأولى لتغطية أحداث الاضطرابات وغيرها من الأحداث. ولم يعد إسناد المهام الصعبة حكرا على الرجال، بل احتلت الصحفية الجزائرية كل الفضاءات، سواء في الصحافة المكتوبة أو في السمعي البصري.
        الإعلام الجزائري صار حقا بصيغة المؤنث حتى لو كانت نسبة النساء على رأس المؤسسات الإعلامية ضئيلة.
        حدة حزام







        Sidi Bel Abbès
        Ils sont les premières victimes de la situation 
        Les chauffeurs de taxi irrités par la pénurie de carburant Depuis quelques jours, des chaines interminables sont constatées au niveau des stations d’essence à cause d’une pénurie de carburants qui a immobilisé nombreux automobilistes et surtout les chauffeurs de taxi. Cette situation, qui se répète périodiquement a pénalisé les taxieurs qui utilisent le gasoil, le super et le normal et les a contraints à cesser d’activer et stationner leur véhicule, a tenu à indiquer le coordinateur régional du syndicat national des taxis et transporteurs (SNTT,UGTA), qui a rendu public un communiqué, à travers lequel, il a attiré l’attention des responsables de Naftal sur les répercussions de la pénurie du carburant sur leur activité et le désagrément causé à la population. Les taxis et automobilistes font la chaine pendant des heures, afin de s’en approvisionner, ce qui n’est pas facile pour eux, soulignera-t-il, expliquant que de ce fait une crise de transport dans la ville et même dans ses environs a été ressentie, depuis que les pompes de gasoil, de super et du normal sont à sec et d’autres contiennent de petites quantités pour approvisionner les clients. La grande foule des véhicules stationnés à longueur de la périphérie a en effet bloqué la route aux passagers et a créé un embouteillage.
        Le coordinateur du SNTT interpelle les responsables de l’entreprise Naftal, afin d’assurer l’approvisionnement des stations d’essence de façon régulière et éviter le désagrément aux transporteurs.
        Fatima A
        Tlemcen
        Il a procédé à la distribution de 70 logements

        Le wali visite le poste-frontière incendié par des contrebandiers
        70 logements de type LSP, situés en plein centre ville, destinés aux policiers, ont été distribués jeudi aux souscripteurs dans une ambiance particulière. A la cérémonie de distribution ont assisté le wali, l’inspecteur régional de la police, ainsi que les autorités militaires et civiles locales.
        Cette cérémonie pleine de couleurs et de rythme car animée par des groupes folkloriques, la fanfare et la fantasia, a eu lieu dans la grande cour située au milieu des 3 bâtiments distribués. Par ailleurs, les responsables régionaux et de wilaya accompagnés du wali et des élus se sont déplacés au poste-frontière de Boukanoun où ils ont visité les travaux entamés pour la construction d’un parc automobile et une partie du poste détruite par l’incendie volontaire qui a été provoqué il y a plus de 4 années, par des émeutiers venus des régions de Bab El Assa, Souani, Marsa Ben M’hidi et Boukanoun pour s’insurger contre les mesures draconiennes prises par les pouvoirs publics pour lutter contre la contrebande.
        L’incendie a détruit plus de 400 véhicules parmi celles saisies pour contrebande et déposés dans ce parc et des centaines de litres de carburant ainsi qu’un important lot de marchandises de contrebande. Les bâtiments administratifs ont été également touchés mais à un moindre degré. A.M 



        Une rencontre direction-syndicat est prévue lundi Le trafic du tramway menacé de paralysie Après le débrayage qu’ils ont engagé mardi dernier, les agents de carrefour, appelés aussi agents stoppeurs, de la société de gestion du tramway d’Oran (Setram) ont regagné leurs postes respectifs, hier, après avoir fixé la réunion à lundi prochain, comme un ultimatum à la direction qui devrait rencontrer le syndicat des travailleurs, apprend-on de bonne source. La même source a, par ailleurs, affirmé « qu’aucune rame ne sortira de la station dimanche, si les revendications des agents de carrefours et les stoppeurs ne sont pas prises en considération», précisant ainsi que l’ensemble des agents afficheront à travers cette action leur solidarité avec leurs collègues. La menace serait donc de paralyser le trafic du tramway d’Oran, jusqu’à la satisfaction totale de la plateforme des revendications socioprofessionnelles transmises à la direction de Setram. Cette dernière selon un agent de sécurité, «au lieu de répondre favorablement aux précédents mouvements de protestation, a procédé à une baisse de salaire au-dessous des 3 millions de centimes, et au recrutement de nouveaux agents». Les travailleurs dénoncent entre autres le volume de travail journalier qui dépasse les horaires réglementaires, la non-comptabilisation des heures supplémentaires, ainsi que le système des contrats renouvelables (CDD). En attendant de trouver un canal de négociations entre travailleurs et direction, le mouvement de grève sera reconduit, selon les grévistes, qui comptent hausser le ton. «Nous avons opté pour cette alternative, pour voir la décision que vont prendre les responsables de la Setram. Nous voulons être traités de la même manière que tous les autres travailleurs qui sont titulaires», dira un agent gréviste. Rappelons que les agents sont au nombre 270. Ils sont notamment chargés de réglementer la circulation automobile au passage du tramway à chaque carrefour tout au long du tracé de 18 km. Recruté à titre provisoire, dans un premier temps, mais semble-t-il, se sont avérés indispensables pour permettre la régulation du trafic routier. La balle est donc dans le camp de la direction de la Setram qui doit trouver un consensus et éviter l’augmentation du taux d’accidents et d’encombrements.
        Jalil Mehnane
        Pour les besoins futurs du Grand projet urbain d’Oran
        Un portefeuille foncier de 3.200 ha dégagé 
        Un portefeuille foncier de 3.200 hectares a été dégagé pour répondre aux besoins du Grand projet urbain d’Oran à l’horizon 2033, a indiqué mercredi le wali d’Oran, Abdelghani Zaalane.
        Le foncier mobilisé comprend notamment 1.300 ha pour le nouveau pôle urbain de Aïn El Beïda au sud d’Oran, a indiqué le chef de l’exécutif de la wilaya, lors d’une rencontre sur la révision du plan directeur d’aménagement urbain (PDAU) du Grand projet urbain d’Oran, qui regroupe les communes d’Oran, Bir El Djir, Sidi Chahmi, Es-Sénia et El Kerma, dans sa première phase «diagnostic, analyse et propositions d’aménagement». M. Zaalane a donné, à l’occasion, des orientations sur cet instrument de planification, fédérateur de tous les secteurs et des axes à promouvoir de
        cet espace qui regroupe 17 agglomérations urbaines. «Il s’agit d’un instrument à adapter aux mutations au plan institutionnel, économique et social et d’un outil réglementaire permettant de concevoir et de réaliser des projets structurants et d’aménagement de développement urbain pour donner plus d’espoir à ses habitants», a-t-il souligné, en présence d’une assistance nombreuse formée d’élus locaux, d’universitaires, d’experts, d’architectes et de représentants de la société civile.
        Le président de l’APW, Abdelhak Kazi Tani, qui a mis en exergue les atouts du Groupement urbain d’Oran, son attractivité au plan économique, culturel et ses insuffisances notamment au plan urbanistique, a évoqué la nécessité d’œuvrer en commun pour contribuer à construire au mieux un espace urbanistique qui traduit une véritable cohérence des actions et des programmes, pour une meilleure qualité de vie. «Les ambitions de cette métropole sont telles qu’il est impératif d’assurer, aux cinq communes qui composent le Grand projet urbain d’Oran, tous les moyens leur permettant de rompre avec les déséquilibres et autres dysfonctionnements», a-t-il déclaré.
        Les différentes interventions ont porté sur les actions de rattrapage à initier pour satisfaire les besoins sociaux en terme de logements, d’équipements, de services publics et autres pour faire de ce GPU l’émergence d’une véritable métropole qui doit jouer son rôle, au plan local, régional et international, au bénéfice de tous les habitants. Auparavant, le directeur technique du bureau d’études «URBOR», qui réalise ce PDAU, Tahar Senouci, a mis en exergue les atouts dont dispose Oran en terme d’infrastructures (port et aéroport) et voies et moyens de communications.





        Marquises démantelées, jardin citadin repris
        en main par l’Etat, espaces publics libérés 

        A quand la délocalisation du marché de voitures de Saint-Eugène ?
        Les citoyens oranais ont applaudi les dernières décisions des autorités locales qui ont réagi en mettant un terme aux nombreuses atteintes de l’espace public. La loi a été appliquée dans toute sa rigueur et cela ne pourra que renforcer le crédit des responsables qui ont dit basta !
        Il faut dire que la semaine dernière, l’Etat s’était manifesté dans toute sa grandeur et cela ne peut que réjouir le citoyen. La descente du wali sur le chantier du jardin citadin de Sidi M’hamed est un événement qui marquera l’histoire de cette ville que certains ont martyrisée. En mettant un terme aux atermoiements et aux tricheries de l’entreprise chargée des travaux, le wali n’a fait que lui rappeler ses engagements contractuels. En démantelant les marquises venues squatter l’espace public et surtout remettre en cause la volonté des pouvoirs publics de préserver de la prédation le domaine public, les responsables n’ont fait qu’appliquer une décision prise au nom du peuple algérien. C’est un début encourageant dans la mesure où il vient rappeler que l’ère du laxisme sera désormais dans le rétroviseur. 
        L’Etat commence à reprendre ses prérogatives et cela ne fera que renforcer l’Etat de droit et l’Etat des lois auquel aspirent les citoyens. 
        C’est un début mais il reste encore beaucoup à faire pour une ville laissée en jachère et en victime aux prédateurs. C’est un bon début qui permettra d’espérer un jour voir les lois et autres règlements appliqués dans toute leur rigueur. Cela permet aux habitants du quartier de Saint-Eugène d’espérer un jour se voir libérés des nuisances que leur cause le marché informel des voitures qui squatte chaque jour leur espace de vie. 
        La wilaya s’est dotée d’un espace réglementé censé abriter cette activité, mais une certaine mafia a décidé de dicter sa loi aussi bien aux citoyens qu’à l’Etat. Les habitants de ce quartier se protègent aujourd’hui comme ils le peuvent en attendant une réaction salutaire des pouvoirs publics. Les blocs de pierres qui jonchent aujourd’hui les lieux, sont une ultime et mince barrière devant l’affront que leur font subir les indus occupants de la rue, les vendeurs et acheteurs de voitures et autres badauds. 
        L’Etat a prévu un espace à El-Kerma pour abriter cette activité et il reste maintenant à contraindre ses opérateurs à s’y rendre. Cela ne fera que générer des fonds pour le Trésor public, épargnera aux habitants de Saint Eugène les nuisances qu’ils subissent au quotidien. 
        Les dernières réactions des pouvoirs publics nous laissent espérer que le marché de voitures qui squatte ce quartier ne sera plus qu’un mauvais souvenir pour ceux qui y habitent. Enfin ça reste du domaine de l’espoir, mais en voyant les marquises démantelées, et le jardin citadin repris en main par l’Etat, on se dit que cet espoir pourra un jour être concrétisé et plutôt peut-être qu’on le pense.
        Nassim B.














        جمعوا 140 مليون سنتيم

        تجار سوق ”فيراندو ” بقسنطينة يباشرون اليوم أشغال تغطية السقف

          أكد، أمس، ممثل عن تجار سوق بطو عبد الله (فيراندو) المتواجد بقلب مدينة قسنطينة والذي تعرض كما هو معلوم لحريق مهول أتى على العديد من محلاته، أن التجار جمعوا 140 مليون سنتيم، مليون عن كل تاجر، وذلك بغرض اقتناء مستلزمات لتغطية السقف.
          وحسب تأكيدات ممثل التجار أمس لـ”الفجر” فإن التجار الـ140 وجدوا أنفسهم مرغمين على جمع المبلغ المالي، بعد أن قرروا تغطية السقف على عاتقهم وهي العملية التي ينتظر أن تنطلق اليوم، خاصة وأن عدد من التجار توجهوا أول أمس الخميس صوب مدينة تاجنانت بولاية ميلة لاقتناء الحطب وصفحات تخصص لتغطية السقف. وكان ممثلون عن تجار سوق ”فيراندو” قد التقوا الاثنين المنصرم مع ممثل عن رئيس بلدية قسنطينة ومسؤولين آخرين، اين تقدموا باقتراح يقضي بتغطية السقف حتى ولو كان على حسابهم ما يمكنهم من فتح السوق مجددا للنشاط ثم غلقه ثانية بعد انقضاء شهر رمضان المعظم بغرض القيام بأشغال تهيئة شاملة من قبل البلدية.
          وكان تجار السوق قد قاموا بعدة حركات احتجاجية، قطعوا من خلالها الطريق الرئيسي بوسط المدينة   متسببين لأيام في شل حركة المرور بعد ان عجزت البلدية على تجسيد وعودها القاضية بتهيئة السوق ومباشرة الأشغال في ظرف اسبوعين بعد حدوث الحريق وهو ما لم يحدث.   
          إيناس.ش

          بعد سلسلة احتجاجات وغلق للطريق الوطني

          28 مليار سنتيم لسكان أحياء بودراع صالح بقسنطينة

            قررت بلدية قسنطينة، أول أمس، تخصيص مبلغ مالي هام قدره 28 مليار سنتيم لتجسيد متطلبات مختلف المناطق التابعة إقليميا للمنذوبية التنفيذية بودراع صالح، وذك خلال اجتماع عمل بالمقر المركزي للبلدية   تحت إشراف رئيسها ريحاني ومنذوب قطاع بودراع صالح ورؤساء 14 جمعية للحي المذكور.
            وحسب ما أكده رئيس المجلس الشعبي لبلدية قسنطينة فإن جل المشاكل التي طرحت خلال الاجتماع صبت في مجملها حول موضوع التهيئة الحضرية كتعبيد الطرقات والأرصفة، الإنارة العمومية، عدم توفر مساحات خضراء ومساحات للعب الأطفال كما ركز المتدخلون أيضا على مشكلة قنوات الصرف الصحي التي تنعدم ببعض الأماكن.
            وأوضح ذات المسؤول أن البلدية تدخلت بدورها لمناقشة والتعريف بالبرنامج المعد من طرفها لحل هذه المشاكل، حيث خصصت غلاف مالي معتبر مقدر بـ14 مليار سنتيم لتعبيد الطرقات من طرف المؤسسة العمومية للأشغال العمومية   ومبلغ 10 ملايير سنتيم من اجل التهيئة الحضرية بالإضافة إلى تخصيص 4 ملايير سنتيم لتهيئة وإعادة الاعتبار لملعب لعمامرة المتواجد بالحي، كما سيتم إنجاز قنوات للصرف الصحي وقنوات الماء الشروب قبل البدء في عملية تعبيد الطرقات وهذا بالتنسيق مع مؤسسة التطهير والمياه (سيكو)   ومديرية الموارد المائية، إضافة إلى تحديد اماكن للمساحات الخضراء من طرف المؤسسة العمومية البلدية لتسيير المساحات الخضراء لإنجازها مع تخصيص ساحات للعب بالنسبة للأطفال. يذكر أنه تم أيضا الاتفاق بطلب من لجان الحي تشكيل لجنة تقنية مكونة من ممثلين عن البلدية والدائرة وسياكو ومديرة التطهير ومديرية التعمير والبناء والمؤسسة العمومية للأشغال العمومية مهمتها معاينة وتحديد مختلف المشاكل التي تعاني منها المنطقة ومحاولة إيجاد حلول جذرية لها.  
            إيناس.ش

            هناك تعليقان (2):

            غير معرف يقول...

            حكومة سلال تتوقع الأسوأ في ملف النفط لتجد الأفضل! ! "El Bilad TV
            https://www.youtube.com/watch?v=iiVnRjbLJB8

            غير معرف يقول...

            Pharrell Williams - Happy We Are From france
            https://www.youtube.com/watch?v=guMfsv_0meA
            نفس الفيديو