الاثنين، ديسمبر 7

الاخبار العاجلة لاحتجاج المواطن المتقاعد مدين ضد محكمة الجنرال التوفيق في الدولة الجزائرية والجزائريين يكتشفون انانية المواطن المتقاعد محمد مدين ضد المحكمة الجزائرية يدكر ان التاريخ الجزائري المعاصر يحتفظ بمحاكمات ديكتاتورية لصدقاء الجنرال مدين ضد احرار الجزائر واسالوا المعارضين الجزائريين الهاربين في البلدان الاوروبية لتكتشفوا حلال عليكم وحرام على جنودي وشر البلية مايبكي

اخر خبر
الاخبار  العاجلة لاحتجاج  المواطن المتقاعد  مدين   ضد  محكمة   الجنرال  التوفيق  في  الدولة الجزائرية والجزائريين يكتشفون انانية  المواطن  المتقاعد  محمد مدين  ضد  المحكمة  الجزائرية يدكر ان  التاريخ  الجزائري المعاصر يحتفظ  بمحاكمات   ديكتاتورية  لصدقاء  الجنرال  مدين ضد  احرار  الجزائر واسالوا  المعارضين  الجزائريين الهاربين في  البلدان الاوروبية لتكتشفوا  حلال عليكم  وحرام على  جنودي  وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة  لاحتجاج مستمع من قسنطينة على المديعة شهرزاد في حصة صباح الخير يا جزائر حيث اعتبران القناة الاولي تتعامل بعنصرية مع مستمعي قسنطينة ويدكر ان المديعة وقفت عاجزة عن التعببيرالاداعي  يدكر ان  سكان قسنطينةيعيشون حربا سرية ضد سكانالجزائر العاصمة ويدكر ان نشرة الثامنة رفضت بث صورة ابن قسنطينة العربي ونوغي في تقرير الاخبار العاجلة اثناء تنصيبه في صحيفة المساء  وهكدا نكتشف ان عنصرية سكان العاصمة ضد سكان قسنطينة تكشف حقائق رفض جماعة قسنطينة ثورة الستة  اثناء مشاورات بوضياف لجماعة مصالي في جسر سيدي راشد  وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف  مستمعة في حصة المرشد النفسي ان المستمعين يطرحون قضايا متعددة بدل  قضية واحدة والخبيرلوصيف يعتبر  صراحة مواطنة لسان احرار قسنطينةوالاسبابمجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف اداعة قسنطينة بنت اداعة سكيكدةوموظفة القناة الاولي ومراسلة اخبار فرنسا للقناة الاولي انهازهرة    بوسكين
صديقة الصحافية ازدهار فصيح  يدكران اداعة قسنطينة اكتشفت صحافية القناةالاولي في مهرجان العهر النسوي بقسنطينة المنظم تحت شعارالمراة المعلقة في مدينة قسنطينة وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف المديعة شاهيناز ان سكان قسنطينة مسلمين حيث اتصلت احدي زائرات البقاع المقدسة لتسرد حكايتها مع مزابل البقاع ا لمقدسة في منظقة رمي الجمارات حيث حافظات على القارورة الفارغة الىغاية الفندق السياحي الاسلامي والاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشافالمديعة شاهيناز احتجاج رجال قسنطينة على اصحاب المواقف الفوضوية بشوارع قسنطينةحيث اكتشف سكان قسنطينة ان المواقف الفوضوية انجبت ارهاب  الشوارع وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاعتصام نساءشرطة قسنطينة امام دائرة قسنطينة بسان جان للمطالبة بالسكن الاجتماعي الامني  المجاني يدكر ان 

  صراعا بين سكان قسنطينة  ورجال شرطة قسنطينة  
على احتلا ل ابوب دائرة قسنطينة من اجل المطالبة بالسكن الاجتماعي المجاني وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة لرفض التلفزيون الجزائري تقديم اشهار مجاني لضيف حوار الساعة وزير الخزينة الجزائرية حيث قدم التلفزيون الجزائري حصة حوار خاصمع وزير المالية الدي اعلن براته من مشروع قانون المالية 2015واعتبر ان اسعار الكهرباء سوف تحددحسب  عدداالغرف في المنازل ويدكر ان الصحافية تحولت الى محامية سياسية لوزير المالية بطريقة غير مباشرة وشر البلية مايبكي
اخر خبر
الاخبار العاجلة لتقديم  قناة امريكية  صور قسنطينة البائسة بمناسبة زيارة وزير الصناعة ابن ميلة من اجل انقاد مدينة امريكيةمفلسة  يدكر ان المدينة الاميريكية المفلسة التي تريد الجزائر الامريكية انقادها عدد  مبانيها يعادل عدد المباني الفوضوية في قسنطينة وشر البليةمايبكي
صورالقناة الاميريكيةلمدينة قسنطينة  المفلسة 














فيديو امريكي  يكشف  مدينة قسنطينة  الضائعة والدولة الجزائرية الفالسة 


video





video
اشهار مهرجان الشعر النسوي للطبعة السادسة  يركز على الاديبةالاسلامية امال لواتي  ويدكر ان الاديبة تعيش صراعا مع طلبة الجامعة الاسلامية عبر شبكة الانترنيت



video


فيما تم تقليص عدد المشاركين بسبب سياسة التقشف

المهرجان الوطني للشعر النسوي بقسنطينة يخصص طبعته الثامنة للمدينة في الشعر النسوي المعاصر

 صبرينة ر
الجمعة 4 ديسمبر 2015 31 0
تنطلق غدا بجامعة الأمير عبد القادر بقسنطينة فعاليات الطبعة الثامنة للمهرجان الوطني للشعر النسوي التي خصصت لموضوع المدينة في الشعر النسوي المعاصر، حيث ستعرف مشاركة 31 شاعرة جزائرية و14 أستاذ محاضر.
المهرجان الذي اعتادت مدينة الجسور المعلقة على احتضانه يعود لمحبي الكلمة العذبة هذه السنة تزامنا وتظاهرة عاصمة الثقافة العربية بقسنطينة، حيث كشفت المحافظة الشاعرة "منيرة سعدة خلخال" أن هذه الفعاليات قد خصصت طبعتها الثامنة للتركيز على موضوع المدينة في الشعر النسوي المعاصر واختارت لها شعار" قسنطينة القصيدة المعلقة" ، حيث سيتم مناقشة عدة محاور من طرف 14 محاضر واستاذ من مختلف جامعات الجزائر من بينها المدينة في المتخيل الابداعي النسائي، تجليات الخراب من خلال توظيف المدينة في الشعر النسوي العربي المعاصر، قسنطينة في البحث الأكاديمي النسائي وغيرها، هذا وسيعرف المهرجان كعادته مجموعة من القراءات الشعرية المميزة التي ستنشطها 31 شاعرة جزائرية على غرار خديجة بلودمو، ليلى لعوير، جميلة طلباوي، لطيفة حساني نصيرة محمدي، حسناء بروش، كلثوم دفوس..الى جانب حضور شرفي للأديبة زهور ونيسي ، نصرية العرجة ، نصيرة طلبة، كما من المنتظر ان تشارك في هذه الطبعة حسب ذات المتحدثة كل من عزالدين المناصرة ونبيلة الخطيب من الاردن مع اعتذار كل من المغربية آمنة مريني والسورية بسمة شيخو عن المشاركة لأسباب شخصية ، وبالإضافة الى القراءت الشعرية سيكون موعد الافتتاح مع تنظيم معرض للكتاب تشارك فيه خمس دور نشر جزائرية الى جانب معرض للفن التشكيلي لخمسة فنانات تشكيليات، كما سيقدم عرض فني لفنانين من بيت العود العربي بقسنطينة.
هذا واكدت محافظة المهرجان انه تم تخصيص مبلغ مليار سنتيم كميزانية لهذا الموعد مع انتهاجهم لسياسة ترشيد النفقات خلال هذه الطبعة اتباعا لتوصيات الحكومة، هذا وتم اصدار مؤلف خاص بالمجموعات الشعرية الفائزة خلال اخر مسابقة سنة 2013 ، فيما كشفت عن اعلان الاسماء الفائزة في مسابقة هذه السنة خلال حفل اختتام المهرجان والتي تم تخصيص موضوع المدينة كمحور لها ، حيث استقبلوا 71 مشاركة من 23 ولاية في أربع أنواع الشعر العمودي، النثري، التفعيلة وكذا الشعر الشعبي كما تم تخصيص اربعة جوائز بمبلغ 150دينار جزائري لكل فائزة.





























النائب بهاء الدين طليبة و محمد جميعي وحراس ولد خليفة يزيلون نواب المعارضة من على المنصة



هذا ماقاله الوزير حميد قرين عن رسالة الفريق توفيق

السبت 5 ديسمبر 2015 378 0
أعلن اليوم، وزير الاتصال، حميد قرين، إستغرابه من تصريحات المدير السابق لجهاز الأمن و الإستعلام الفريق محمد مدين المعروف بإسم الجنرال توفيق ،و قال أن رسالة الفريق المتقاعد عنيفة جدا ، و أضاف قرين، في حوار مع موقع "كل شيئ عن الجزائر " أنا مندهش من أن ضابط سابق رفيع المستوى الذي يعرف حقوقه وواجباته، بما في ذلك الحق في التحفظ ، يعطي وسيلة للتنديد بقرار المحكمة، و أضاف الوزير" أستغرب من تصريحات ضابط سابق يعرف معنى واجب التحفظ ". و من جهة أخرى أدان الوزير كل شكل من أشكال العنف و قال أكن احتراما كبيرا للجنرال توفيق وبالنسبة لجميع أولئك الذين خدموا الدولة في مرحلة ما من تاريخ الجزائر، إلا أن رسالة الفريق محمد مدين تطعن في دولة القانون وسيادة القضاء ، و أدعو الجنرال توفيق بأن يكون مسؤولا عن كلامه.


مظلوم أم ظالم؟

خفايا وأسرار قضية الجنرال حسان

الأحد 6 ديسمبر 2015 1185 1
4 شخصيّات عامّة علّقت حتى الآن على الحكم الصادر ضد الجنرال حسان وهم لويزة حنّون، علي بن فليس، اللواء خالد نزار والفريق محمد لمين مدين.
دخفايا واسرار قضية تجدونها في النسخة الورقية من يومية الحياة لعدد غد الإثنين





عريبي يكشف لـ"الحياة": "الجنرال توفيق أطلعني على رسالته قبل صدورها"

 عبد الرؤوف حرشاوي
السبت 5 ديسمبر 2015 1190 0
4
كشف النائب عن جبهة العدالة والتنمية وعضو لجنة الدفاع الوطني حسن عريبي أنه التقى بالجنرال توفيق شخصيا وأخبره عن الرسالة قبل نشرها، مشيرا في ذات السياق إلى أنّ الجنرال توفيق، أطلعه على أنه راسل رئيس الجمهورية وأعطى تبريراته القانونية.
وقال عريبي في اتصال بيومية "الحياة" أمس إنه التقى شخصيا بالجنرال توفيق وحدّثه عن رسالته قبل إصدارها، وأنّ الجنرال توفيق أخبره أنه راسل رئيس الجمهورية وأعطى تبريراته القانونية، كما أنّ الجنرال توفيق -يقول عريبي- قال لي بالحرف الواحد "لو فعل الجنرال حسان شيئا خارج القانون أنا أوّل من يعاقبه".
وواصل عريبي سرد ما دار بينه وبين الجنرال توفيق حيث قال "الجنرال توفيق أخبرني أنّ ما فعله حسان كان بعلمه وفي إطار القانون والنظام الذي تسير وفقه مديريات المخابرات، كما أنه لا يمكنه أن يتجاوز القانون المخوّل له في هذه القضية".

العيطة

توفيق ميميش: "اعتقدت أنني سأغير المجتمع للأفضل فغيرته للأسفل"

 يصرخها : محمد شماني
السبت 18 أفريل 2015 175 2
58
بعد أسبوع من الغياب عن "العيطة" كنت أعتقد أني سأعود مع ملحمة قسنطينة ، لكن سطوة القلم قادتني لحدود المدينة هناك في عنابة و هناك في تبسة، سيداتي أوانسي سادتي ستنطفئ الأنوار بعد قليل و أنتن و أنتم تسطرون معي حروف الألم ، على أن نشعلها معا في نهاية الحروف..
الدقات الثلاث: على الرغم من أن الفن الرابع في جزائر الألفية الثالثة يعيش البحبوحة المالية إلا أنه خلف ضحايا وراءه ، نعم خلف الرجال و النساء ومن الرجال فحل تبسي لا يشبه أحد ، سواءا أكان منفردا في الخشبة أو ساطعا وسط المجموع الفني ، شهيد خشبة بونة ومسرح مجوبي ومأساة مسرحية جزائرية، نعم أن تعرف الرجل التبسي توفيق ميميش، فمعناه أنك ستعرف خبايا المسرح ببونة عنابة ، فقط لأنه لا ينافق ولا يزايد على حق حتى وإن كلفه ذلك الإقصاء، هو الممثل المتفرد وهو الممثل الواحد في لعبة المونولوق ، وهو بعدهما مشروع مخرج كبير أوقفته الخشبة فقام بعهد معها وتوفي في مشهد يسجد فيه على الركح ، انتظرناه لكنه لم يعد من سجدته بعدما رحل إلى غياهب العالم الأخر.
ويرفع الستار : كان يؤدي دور فنان يطلب في ليلة القدر أن يؤجل الله حياته عشر سنوات، فقبض الله روحه وكأنه أراد له الخلاص من تعب البيروقراطية والمغالاة والتآمر في جزء من مسرح عنابة الجهوي، رحل عن عمر ناهز 54 عاما، متأثرا بذبحة صدرية ألمت به وهو يقدم عرضا فنيا على خشبة المسرح،فسقط على الأرض وظل هكذا لدقائق حيث اعتقد الناس في البداية أن سقوطه هو جزء من المسرحية،قبل أن يكتشفوا أن الرجل أسلم الروح لباريها. تدخل الإسعاف على وجه السرعة لمحاولة إنقاذ حياته ظل بدون جدوى، أما توفيق فلقد أدى دور النهاية ببراعة فائقة، في العرض المسرحي “حياة مؤجلة” لمؤلفه ومخرجه جمال حمودة، بمشاركة الفنانة آمال حيمر، والفنان بشير سلاطنية، قبل أن يصمت عن الكلام ، وتحول العرض المبهج إلى مأتم بكى فيه كل الحاضرين.
الصراع : من عجائب الصدف وغرائبها أنه في هذه المسرحية التي لفظ الفنان أنفاسه الأخيرة،كان توفيق ميميش يؤدي دور فنان مسرحي على الخشبة يدعو الله في ليلة أن يطير عمره عشر سنوات أخرى، ليجد المجتمع قد تغير إلى الأفضل بعد استيقاظه،ولم يكد الفنان الجزائري ينهي ببراعة هذا المشهد،حتى كان قد انتقل فعلا إلى جوار ربه،فحار المشاهدون فيما جرى ولم يستطيعوا أن يميزوا بين الحقيقة والمثيل. انطلقت مسيرة الفنان المسرحي الجزائري الراحل عام 1982 بمسرح عنابة، الذي أنجز معه عديدا من الأعمال، آخرها مسرحية "حياة مؤجلة" وقبلها مسرحية "اليد لي توصل" في إطار تعاونيته "مسرح البسمة"وفي المونولوق البوسطاجي، وسوق 2000 وحافلة تسير••في رصيده عدة أعمال مع مسرح عنابة، منها "مبني للمجهول"، " المحفور"، "الطاروس"، "بودربالة" ، "حب في واد الحجر" وغيرها، إضافة إلى عدة أدوار تلفزيونية، منها سلسلة "أوتار وأعصاب"، التي كان يستعد لتصوير مشاهده في نسختها الجديدة.
الحبكة : مواقف الرجل وبراعته على الخشبة سببت له المشاكل في حياته نعم وكم من رجل بمبادئه تعب و عانة بل ومات ، لتوفيق " الموسطاش" للرجل مواقف عدة تحسب له ولذكراه ، وهو الثابت في آراءه ، المقدم على تنفيذ أفكاره غير غاشيا لومة لائم ، ولا نفاق قائم، في مهرجانات المسرح المحترف دخل دائما مسابقة التتويج متوجا وإن أقصته لجان التحكيم لأسباب لا موضوعية ولا منطقية كأن تحمله مسؤولية تفرده مقارنة بغيره ، وهو المسرحي الكامل الذي يؤدي المونولوق مقتدرا، في ’’دروب الغيوان" كما في مسرحيات أخرى منها الوشام، السوسة، سوق ألفين، الأحلام القذرة، عروس الظلام، ريح الجنوب، المبني للمجهول، واد الحجر’’•
توفيق أيضا كان منبرا من منابر تجربة تعاونية المسرح الجديد، التي تأسست في بداية التسعينات بقصر الثقافة والفنون عنابة ما بين 1993 إلى 1996 رفقة صديقه حميد قوري ورشيد جابو ربي، عبد الوهاب لوامي، نبيل رحماني’’، جيله كان يبحث عن مكان بين الكبار في الثمانينات فأخذ من دار الثقافة موعدا للمسرح بمعدل عرضين في الأسبوع والغريب أن المسرح الجهوي عز الدين مجوبي كان خاليا على عروشه، جيل قدم وانتج "أبولو كسكوس"، tv بلووف، ومسرحية الهربة. 
رأي الجمهور : لو كنت أعرف أن الزمن سيخطفك يا رجل لكنت بقيت من العمر سويعات و أياما معك ، وعلى الأقل ما كنت لأتركك تمر بعدما جمعك حديث مسرحي قوي مع الراحل محمد بن قطاف ، قال فيه الراحل الكبير للصغير سنا وأقصد توفيق أنت سبع لا تشبه غيرك ، و الزمن لم يغير فيك شيئا ، نعم ميميش المهرجاني ... في المحترف رجل كبير في بساطته بعد رحيله قلت في نفسي لماذا لم أقترب أكثر منه وأنا الذي كنت دوما عاشقا لتمثيله ، في أداءه يقف الرجل التبسي الشاوي والصارم مع شخص الدور وبعد دورة 2009 في الثامن والعشرين من ماي قلت له " توفيق يعطيك الصحة فرد شكرا يا الجميل " البوقوص " ، قلت له أداؤك هو الجميل فرد لا لست راضيا على نفسي ، سألت عن سبب رفضه لنفسه فعرفت أنه متعب صحيا وبدنيا وجزائريا ، قلت له أتمنى أن أراك متوجا ولو انك متوج في قلوب الجمهور رغم سقطات مسرحكم العنابي ، فابتسم في كواليس مسرح محي الدين بشطارزي قبل أن يشرع في تغيير ملابسه وإزالة المكياج ...
مما يعرف عن الرجل ورغم حاجاته المادية الأكثر بحكم العائلة إلا أنه لا يتوانى عن دعوتك لشرب شاي أو قهوة على حسابه وإن لم يكن في جيبه غير ما يسد ثمن الدعوة ، عانى من متاعب كثيرة فقهرته الصحة وزادته المتاعب المادية إلى درجة أن اكترى له المسرح الجهوي لعنابة بيتا لعائلته ليحيا في سلام قبل بداية النهاية ، قبل رحيله بدقائق أدى صلاة العصر جماعة رفقة التقنيين، وأثار مسألة أحد تقنيي الإضاءة الذي تضامن معه وتحدث مع زميله في العرض الفنان بشير سلاطنية وطلب منه المحافظة على إيقاع العرض، ثم تحدث عن التعديلات التقنية التي تم إحداثها خلال العرض،كما شهد أصحابه أنه وبعد بداية المسرحية أثناء خروج توفيق لفترة قصيرة في الكواليس كان فرحا، وقال بأن جو العرض رائع، وبعدما دخل للعرض ووقف على الركح قال له وللجمهور ’’أنا يوم دخلت المسرح، كنت أعتقد أنني سأغير المجتمع نحو الأفضل، لكن المجتمع تغير فعلا لكن نحو الأسفل••’’،مر العرض و الزمن ، لم يكن طويلا، إستلقى على الأرض وكأنه يفترش عالمه عالم الخشبة ، قال بعدها بلغة أكثر هدوءا "إنها رقدة مليحة.. راني دخت ....." توفيق رغم ألأم الفراق و رغم أني أعرف أن الكثيرين سيبكون بعد هذا اللقاء الأزرق بحبر المطبعة و الأسود في سواد المشهد ، رغم كل هذا صدقني يا صديقي البعيد سلمت و سلمت يداك من واقع مؤلم أكثر من ألم فراقك ، توفيق غادرنا بعدك بن قطاف و فتيحة بربار و سيد علي كويرات ، توفيق غادرنا بعدك المسرح ...لنشعل الأنوار مجددا.

بعد أن اتخذت قصة (تعزيبت ـ حشيشي) مسارات أخرى

رمضان تعزيبت: لم أقم بتقبيل النائبة بل قلت لها في إذنها أنت "بلطجية"

 ب. فيسة
الجمعة 4 ديسمبر 2015 673 1
69
كشف نائب حزب العمال عن ولاية العاصمة رمضان تعزيبت في اتصال مع "الحياة" حقيقة الفيديو الذي نشرته صفحات التواصل الاجتماعي، على أنه تقبيل لإحدى زميلاته السيدة عقيلة حشيشي نائب حزب جبهة التحرير الوطني عن ولاية تبسة، حيث قال إنّ السيدة النائب كانت تسب وتعتدي على نواب المعارضة، وكانت في الواجهة رفقة بعض زملائها من نواب الموالاة الذين تمادوا في الاعتداء والتحرش بالأيدي، لإرغام نواب المعارضة عن المطالبة بحقهم في نقطة نظام طلبوها، وأنه وسط الضجيج الذي عم القاعة قال لها مقتربا من أذنها "أنت بلطجية".
وكشف تعزيبت أنّ إعطاء القصة تفسيرات أخرى ومحاولة تضخيمها، مسعى فاشل من الموالاة لصرف النقاش عن وجهته الحقيقية، ألا وهي أخطار قانون مالية 2016 ونتيجته الكارثية في حق الشعب الجزائري، وكشف النائب أنه ورفاقه في المعارضة لن يسقطوا في مثل هذه الخزعبلات، وسيبقون يناضلون من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية في الجزائر.

نائب الأفلان سميرة كركوش لـ"الحياة":

"ليست هذه جبهة التحرير التي أعرفها... سأستقيل"

 حاورها: عبد الغني بلقيروس
الاثنين 30 نوفمبر 2015 5082 20
2.1K
صنعت نائب حزب جبهة التحرير الوطني سميرة كركوش الاستثناء في جلسة المجلس الشعبي الوطني، حيث وضعت مستقبلها السياسي وراء ظهرها وعارضت الزيادات في الأسعار، وهو الأمر الذي صفّق له نواب المعارضة.
"الحياة" اقتربت من النائب وسألتها عن دوافع هذا الموقف
ما هو سبب خروجك عن موقف حزبك؟
ليست هذه المبادئ التي تربينا عليها في حزب جبهة التحرير الوطني الذي تحكمه المبادئ والقيم، وليس الوقوف ضد مصلحة المواطنين وإثقال كاهلهم بزيادة الأسعار.
ـ ألا تخشين العقوبة؟
المبادئ عندي هي الأهم، لقد تربيت على مبادئ جبهة التحرير الوطني التي غابت اليوم في البرلمان عند نواب الجبهة، ولا تهمني المناصب (.. تبكي للحظات) وقد أستقيل.. نعم سأستقيل.
ما الذي تعيبينه على نص قانون المالية المصادق عليه؟
تمنيت أن تكون هناك ديمقراطية حقيقية، وما نشاهده اليوم ليست ديمقراطية بل تجاوزات خطيرة.."راني خايفة على بلادي". (تبكي). لقد تمنيت أن يكون هناك حوارا بين الأحزاب لتحقيق الاستقرار، وللحفاظ على مبادئ الشهداء.
وما الذي يبكيك؟
تألمت كثيرا لما شاهدت نواب المعارضة يستميتون في الدفاع على المبادئ وينشدون "قسما"، إذا أنشدت المعارضة "قسما" فماذا تنشد جبهة التحرير؟.



في ظل غياب منظومة إحصائية ومعلوماتية دقيقة تحدد الفئات الهشة ، مبتول :

مشروع بن خالفة لاستحداث " أجرة ثانية للمحتاجين ".. مضحك

 داود.ع
السبت 5 ديسمبر 2015 250 1

 • من أين للجزائر 100 مليار دولار لاستثمارها في ولاية "ديتروا" الأمريكية ؟

وصف عبد الرحمان مبتول الخبير الاقتصادي و المستشار لدى رئيس الجمهورية و رئيس الحكومة عبد المالك سلال ، تصريحات وزير المالية عبد الرحمان بن خالفة الأخيرة بخصوص باستحداث " أجرة ثانية " للمواطنين المحتاجين بـ "المثيرة للضحك " ، مؤكدا أن هذه الخطوة غير مسبوقة في تاريخ اقتصاديات كل الدول ، و ليست منطقية بالمرة ، في ضل غياب منظومة إحصائية و معلوماتية دقيقة ، موضحا أن وزير المالية الحالي " فقد البوصلة " من خلال تصريحاته المتضاربة ، فتارة يقول أن الحكومة قررت التخلي تدريجيا عن دعم المواد الاستهلاكية في غضون 3 سنوات المقبلة و تحريرها نهائيا بحلول 2019 ، و تارة أخرى يقول أن سياسة الدعم الحكومي خط أحمر لا يمكن المساس به و أن تصريحاته أسيئ فهمها أو أولت بشكل متعمد من طرف المعارضة التي تتآمر ضده ، لكن الحقيقة أن الوزير الحالي للمالية ، لم يراع معطيات عديدة في المشهد الاقتصادي الراهن و راح يدافع عن أطروحاته بشكل "ارتجالي ". و قال مبتول في تصريح لـ " الحياة " انه لا يعقل تفعيل الحماية الاجتماعية بهذا الشكل من القرارات ، في ظل غياب منظومة إحصائية و معلوماتية دقيقة تحدد فعلا الفئات المحتاجة في ظل اتساع النشاط الموازي و أيضا استفحال ثقافة " الشكارة " في سوق المال و الأعمال ، موضحا ان زميل بن خالفة في الطاقم الحكومي الحالي ، وزير السكن و العمران عبد المجيد تبون يكون قد وقع في نفس الفخ عندما راح يروج لمشروع "البطاقية الوطنية للسكن" لضمان التوزيع العادل للسكنات و غربلة المستفيدين من عدمهم ، لكن هذا المسعى شابته خروقات و تحايلات و السبب هو غياب الإحصائية الدقيقة . من جانب آخر انتقد مبتول تصريح وزير الصناعة و المناجم عبد السلام بوشوارب الذي أنهى أمس الأول الجمعة زيارة عمل قادته إلى الولايات المتحدة الأمريكية على رأس وفد هام من المتعاملين الاقتصاديين في منتدى رؤساء المؤسسات ، عندما قال بوشوارب أن الجزائر تخطط لاستثمار 100 مليار دولار في الجزائر و ولاية ديتراوا الأمريكية عن طريق الشراكة ، و استغرب مبتول لهذا التصريح المناقض تماما للواقع الاقتصادي المتأزم الذي تعيشه البلاد حاليا و سياسة "شد الحزام" التي أعلنت عنها الحكومة ، متسائلا عن مصدر 100 مليار دولار هذه التي ينوي وزير الصناعة استثمارها مع الأمريكان في وقت تعاني خزائن الدولة من تراجع ايراداتها النفطية بحوالي النصف منذ مطلع العام الجاري 2015 و استمرار تهاوي أسعار البترول خلال العام المقبل 2016 . على صعيد متصل دافع مبتول مجددا عن مقترحه الخاص باستحداث منصب ناطق رسمي باسم الحكومة ، لتفادي هذا الخلط في التصريحات و الـتأويلات و الإشاعات و الإشاعات المضادة.



بومدين، جيسكار، سعداني.. وخيباتنا!

    ”الجزائر لم تعوض بومدين برجل من قامته”. هذا الكلام هو للرئيس الفرنسي الأسبق والمثقف والسياسي المحنك ”فاليري جيسكار ديستان”، الذي عرف بومدين عن قرب، وكان أول رئيس فرنسي يزور الجزائر المستقلة ويستقبل من طرف رئيس الجزائر المستقلة هواري بومدين.
    لست هنا لأعدد مناقب الراحل بومدين رحمه الله، فشهادة ديستان خالية من الحسابات السياسية، فهو ليس كلام رئيس يتصيد الصفقات، وإنما لأتقاسم هنا شيئا من المرارة التي تعلو حلقنا هذه السنوات، بل أقول هذه الأيام، ونحن نرى الجزائر وسمعتها تجرجر في الحضيض، بأخبار الفساد ونهب المال العام، ومن الخطاب السياسي الذي لم يعد يختلف عن عراك نساء في الحواري الشعبية.
    فمرة أخرى يخرج علينا سعداني المنتشي بانتصاره على ”غريمه” الجنرال توفيق، يقول كلاما دنيئا عن زعيمة حزب العمال لويزة حنون ويصفها ”بالدجاجة الكارك تقاقي” والمصيبة أنه لا يمتلك حتى ثقافة الدجاج، فالدجاجة ”الكارك” أي التي تحضن بيضها ”لا تقاقي”، وزاد على هذا الجهل أنها ”كارك ولم تلد شيئا”، فماذا تحضن إذا لم تلد شيئا!!
    لا أدافع على لويزة، فهي تملك من ”النحو والصرف” ما يغرق سعداني في وحل السياسة، لكني أنتحب هنا على ما آلت إليه البلاد، التي عقرت ولم تعد تنجب الرجال، ولا حتى النساء، وعلى درجة الانحدار التي وصلت إليها جبهة التحرير الممسوخة.
    أم أنها مسرحية أخرى بين رجال ونساء الرئيس، للتغطية على الجمود الذي تعيشه الساحة السياسية، ومحاولة إبعاد الرأي العام عما ينتظر البلاد من وراء قانون مالية جائر، أجمع الجميع على أنه أسوأ ما عرفته البلاد منذ بداية الأزمة الأمنية، وأنه رهن اقتصاد البلاد ومؤسساتها بين أيدي رجال المال، هذه الطبقة التي سيطرت على القرار السياسي، وتريد السيطرة على ما تبقى من سيادة في مجال الاقتصاد.
    لا مجال لمقارنة زمن بومدين بهذا الزمن، حتى وإن كان الرئيس بوتفليقة فيه ”ريحة بومدين” مثلما قيل في خطاب انتخابه سنة 1999، ليس لأن الوضع الدولي الراهن غير ذلك الذي كان سائدا زمن بومدين أين كانت دول العالم تدور حول ثنائية قطبية وكان للعالم الثالث أو الدول النامية وزنها في الجيواستراتيجية الدولية، حيث كان يتزعمها رجال من طينة جمال عبد الناصر، وسوكارنو وبومدين وبورقيبة وغيرهم، وكلها أسماء يرعب ذكرها، بينما يرهن الآن قرار الدول بتهديدها بالفوضى والإرهاب والانقلابات في زمن عولمة متعجرفة. حتى الجزائريون اليوم ليسوا مثل الجزائريين زمن بومدين، الذين كانوا رغم الحرمان يؤمنون بالمستقبل ويعتمدون على أنفسهم للخروج من دائرة التخلف للنهوض بالبلاد، كان الأستاذ أستاذا، والطبيب يحترم الأمانة العلمية، والمدرسة كانت المؤسسة التي يراهن عليها الجميع لتحقيق نقلة المجتمع من الوضع المأساوي الذي تركه عليه الاستعمار، والمؤسسات رغم غياب الديمقراطية، مؤسسات حقيقية تعكس هيبة الدولة، والأسرة نفسها كانت ملتزمة بدورها، قبل أن يخترقها طاعون الطمع والتواكل وتدمرها سياسات الاستهلاك الفاحش، فنسيت دورها المربي الأول للأجيال. فهل لو أن بومدين على قيد الحياة في ظل كل هذه المآسي، سيفعل أحسن؟!
    لا أظن! ربما تصدى للفساد بطريقته وهو الحكم بالإعدام وتنفيذه، لكن ماذا كان سيفعل أمام انهيار الأسرة وخراب المجتمع من خلال استعمال الدين، لإبقاء المجتمعات في العصور الظلامية؟!
    أعود إلى سعداني الذي يركز نضاله هذه الأيام على شتم كل من يعارضه، مستصغرا الجميع، لا أدري إن سمع بهذا الخبر، أن ”اليهودي” مارك زوكار بارغ، صاحب فايسبوك، تبرع أمس، بنسبة 99٪ من أسهم شركته والذي يعادل 45 مليار دولار، إلى المؤسسات الخيرية التي يترأسها، وهذا بمناسبة ازدياد ابنته، وهو من حر ماله، ومن مجهوده الشخصي وثمرة ذكائه، وليس من مال الخزينة الأمريكية! والحديث قياس!
    حدة حزام

    التعليقات

    (22 )

    1 | عبدو : ما ضر نبح السحاب نبح الكلاب | الصحراء الجزائرية 2015/12/05
    الى المسمى مسينيسا
    انت حقير و لا يرد عليك الا بالكلام الثقيل. على الرغم من انني لا اتبع نهج علي بلحاج و عباسي و حمداش في السياسة و رؤية الامور من نفس الزاوية التي يرونها منها الا هم افضل منك و من اسيادك اليهود و المشركين م كل الملل التي تفضلها على الجزائريين المسلمين عرب ام عجما.
    فما الشم الشوامخ عند ريح * تمر على جوانبها تمور
    ولا البحر الِخضَم يعاب يوما * إذا بالت بجانبه القرود
    هم اسيادك و اسياد البابا و اكبر حاخام اليهود الذين تفضلهم على العرب والمسلمين و نتمنى لك الهداية و اذا ابيت فاللهم يحشرك معه يوم القيامة. فما دمت لا تحب العرب فلك ما يقول حكمائهم في هذا المثل العربي الذي يقول :"البعرة تدل على البعير والأثر يدل على المسير". و انا اقول: قذارة كلامك تدل على انك غير جزائري و كلامك يدلى انك فرنكوفيل تابع للمستعمرين.
    2 | RABIE | BLIDA 2015/12/04
    ya si hadda ya bent ami hadhi daouala ki tkoune khadam nasse tehtarmek ghir lorsque tu sera retraite ichoufouk comme un terroriste le cas de benhadid hacen etc..
    3 | ربي يجيب الخير | الجزائر 2015/12/04
    سعداني هو خيبة الجزائر في حزب جبهة التحرير ....ووصوله هو وأمثاله إلى مناصب حساسة في الدولة يختصر كل شيء ....
    4 | عبدالرزاق | جيجل 2015/12/04
    نحن نستعد للاحتفال بدكرى رحيل هواري بومدين , نساْل الله له المغفرة .... يكفي هواري بومدين انه مات ولا يملك ثروة ولا مال , اساْْلوا التاريخ عنه , اما فمند وفاته وقد ترك البلاد تعتبر دولة متقدمة ادا قورنت بدول العالم الثالث ......ولنساْل اشباه المسؤولين اللصوص مند وفاته الى اليوم اين هي انجازات هواري بومدين . واين هي اموال البترول والغاز................
    وهل نعرف اليوم الى اين تسير الجزائر بعد شهر فقط ....لا احد يعلم ....ما نسمعه برنامج الرئيس .....هدا البرنامج لا يعرفه احد .......ربي يستر هده الامة
    5 | أمين | الجزائر 2015/12/03
    شيئ مؤسف و محبط حقا ... بلد ضخم مثل الجزائر موقعا و مساحتا و ثروات يقوده اشباه بشرية ... (ما يحكو ما يصكو) و صدق من قال عنهم فى صفحات الفايس ديناصورات لا تموت ...

    المشكل ان لا افق فى الافق ... باينا بلي رايحا ضلمة لعدة سنوات او العشرات من السنوات ...
    شكرا لك و لقلمك السيدة حدة و طالت عمرك لكي ننحرم من هذا القلم الجريئ ...
    6 | MASSINISSA | SEYCHELLES 2015/12/03
    khalti hadda vous etes intelectual.... je vous respect toujour... mais pourqui vous dire yahoudi ..juif..les juifes mieu million fois que les sale wasakh arabes et les saoudi et les qatari ...pour la science de yahousi we vit bien avec leur medicine et avec leur tecknologie...et la pluspart de prophtes sont se youhoudi .....khalti hadd lapremiere fois que de desagrer avec vous..pour moi le pope ou yahoudi mieu que arabe sale or mieu que ali belhadj or abbasi madani or hamdache or salafi kalafi talti terroriste
    7 | ROSA | ALGERIE 2015/12/03
    les vrais hommes sont partis il ne reste que des etres masculins oh mon feu pays je te pleure\

     2015/12/03
    السلام عليكم
    ... الجزائريون اليوم ليسو ا مثل الجزائريون زمن بومدين

    الله يرحمك يا الموسطاش
    شكرا طاطا حدة
    9 | ABDELKADER | BOUIRA 2015/12/03
    لو قدر لبومدين أن يعيش ما كانت الأمور تؤول لما الت إليه.بل لو عاش إلى تاريخ المؤتمر الذي كان يجري التحضير له لما سارت الأمور كما سارت. و لو كان حيا يا سيدتي و رغم كل التغيرات التي طرأت على المجتمع الجزائري و العالم لما رضي بأن يكون سعدني أمينا عاما لجبهة التحرير فضلا عن أن يفرضه على المناضلين.هذا هو الفرق.
    10 | أحمد | البيض 2015/12/03
    يا ا سيدة نريد وطنا نموت من اجله لا وطنا نموت علئ يده و نريد عزة وكبرياء بغير البترول عندما نتذكر مهري وبن حمودة وحجار في الجبهة نتمني ؤرقة توت تسترنا غير ورقة الدولار و الاورو التي يحتمي بها سعداني 24 سنة من الانفتاح و نسمع المهازل وتغيب الفكرة و البرامج الي الان لا اعرف برنامج سعداني في الجبهة التعليم الاقتصاد و يحتمي تحت ظل بوتفليقة ولا يرئ الا توفيق وينسي بان الدولة المدنية التي يتغني بها تعني الراي الاخر والمعارشة و سيادة القانون والنزول الا القاعدة و البديل المقنع هذه الرداءة و للرداءة رجالها و نتمني عندما نسمع هؤلاء قبرا ضيقا بجانبك يا مهري و الشهداء من ابائنا و اخوتنا واخواتنا ورحم الله امرءا عرف قدره و جلس دونه
    11 | DJILALI | AIN DEFLA 2015/12/03
    راح ذاك الزمان بي ناسو اجاء هذا الزمان بي فاسو كل من إ قول الحق يقطعولو راسو
    12 | عبدالقادر المواطن التعبان | الجزائر لكل ابنائها الخيرين من اليسار الى اليمين و لا مكان للمتطرفين 2015/12/03
    ما جاء في المقال الكثير من الكلام الصحيح و فيه الكثير من الجرأة و قول الحق لكن بعض الحق للاسف يراد به باطلا لسبب بسيط هو ان رائحة بعض الباطل تفوح من بعيد كقولك مثلا : فهل لو أن بومدين على قيد الحياة في ظل كل هذه المآسي، سيفعل أحسن؟!ا أظن! ربما تصدى للفساد بطريقته وهو الحكم بالإعدام وتنفيذه..". يعني حكمتي على الرجل بانه قاتل و قاصي و لا يحترم حقوق الانسانو انه كان يحكم الجزائر بالاعدامات و هذا غير صحيح حتى ولو حاول البعض من الصاق ذلك الكلام القبيح في الرجل رحمه الله و الذي كان له الفضل الكبير فيتعليم اغلب ابنا الجزائريين من المساكين في الدواوير و القرى و الارياف من ابنا الخماسة و الرعاة و الاجراء باليوم ... و سمح لهم بولوج المدارس و الجامعات و الاكاديميات في الجزائر و في جميع انحاء العالم شرقه و غربه و عربه و عجمه و مسلميه و غيرهم من الدينات الاخرى.ممكن انه له سلبيات الا لما ميزان اليجابيات هو الذي يزن اكثر فهو كان قد اصاب في حكمه للبلاد و العباد و ذلك كانت قرائنه الدالة تظهر للعيان و في كل المجالات على المستوى الداخلي او الخارجي ومن يقول غير ذلك فهو لا يقدر قيمة الرجال و نقول له سيبقى بومدين رحمه الله رجل دولة كبير و قائد مسيرة بناء و تشييد و ارسى قواعد الدولة التي لا تزول بزوال الرجال و كان له الفضل في رفع الجزائر علية في كل مكان و ارجع عزة و كرامة الجزائري فعليا في الميدان و ليس كمن يلوكها ليل نهار و الحقيقة تثبت عكس ذلك في الداخل و الخارج .
    وكقولك :"لكن ماذا كان سيفعل أمام انهيار الأسرة وخراب المجتمع من خلال استعمال الدين، لإبقاء المجتمعات في العصور الظلامية؟! فمن الذي خرب الاسرة و من الذي جعل العنصر الرئيسي فيها يتمرد عن الاخلاق و يتخلى عن المهمة الرئيسية التي هي اساس المجتمعات الى وهي التربية و التعليم و التمسك بالدين و الاعراف و التقاليد التي هي التي تبرز هوية و شخصية المواطنين للدولة و التي لا تقبل للتغيير و استيرادها من الغير كما يريد بعض المفسدين من الدواعش و الفواحش في جزائر القرن الواحد و العشرين. انها المراة الام و الزوجة و الاخت و الابنة التي قال:
    فيها سقراط مثلا قال:" اذا رجلا انت ثقفت رجلا واحدا اما انت ثقفت المراة فتكون قد ثقفت عائلة باكملها" سوقراط.
    و الرسول صلى الله عليه وسلم قال :" قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم: ((من كان له ثلاث بنات أو ثلاث أخوات أو ابنتان أو أختان فأحسن صحبتهن واتقى الله فيهن فله الجنة)). و حافظ ابراهيم قال :
    " الأم مــدرسـة إذا أعــددتـهـــا *أعـددت شعبا طيب الأعــراق
    الام روض ان تعهده الحيا * بالري اورق ايما ايراق."
    فالأسرة أحد المؤسسات التربوية الدائمة التي لا تنفك أبدًا فلا نتصور مجتمعًا بدون أسرة الذي اساسه المراة التي ان هي صلحت صلح المجتمع.فإن المرأة تنظر لعمل البيت نظرة استصغار كما هو حال نساء هذا الزمان وخاصة المسترجلات و الاتي ابتعدنا عن الاخلاق القيمة و تعاليم ديننا الحنيف لدليل على أنها لم تفهمه حق الفهم دورها في المجتمع ، ومن ثم لن تقوم به و هكذا ينعكس ذلك سلبا على المجتمععندما أنهن لا يفهمن هذا العمل، أو أنهن يفهمونه ولكن في قلوبهم مرض كالمتفرنسات و الفرنكوفوليات او المتعصبات الاتي لا تعطينا اهمية للعلوم و المعارف بسبب تحجر الالاباء او الازواج... اتقوا الله ياناس ان احسن الامور اوسطها.
    يكفينا من الشعوذة الايديولوجية و السياسياوية يمينا و يسارا لانها لا تزيدنا الا فرارا من الحق الذي هو اساس الوجود و به لن يكون للانسان مردود يعود بالخير على المجتمع بنسائه و رجاله. فلا داعي للتفريق بين الرجل و المراة لانهما متكاملان و لا يمكن لاي مجتمع ان ينهشض ان لم تكون الاسرة فيه مستقرة و تلعب دورها الرئيسي التربية و التعليم و زرع الخلق الفضيل و حب الخير للناس اجماعين و احترامالقوانين و عدم الاعتداء على اعراض و شرف و ممتلكات الغير و احترام الانسان لانسانسيته و معاملته بالحسنى لانه كما قال السيد علي عليه السلام :" ان لم يكون اخوك في الدين فهو نظيرك في الخلق( فهو اخوك في الانسانية)" و لا تفرق بين المراة و لا الرجل الا بما ينهى عليه شرعا و دستورا و نظما المحددة للتعامل بين الناس حسب خصوصياتهم الخلقية .
    13 | SIDI SAID | UGTA 2015/12/03
    Vous vous etes permis d’envoyer,au non des travailleurs algériens, des messages de soutient au peuple et au gouvernement français suite aux attentats du 13 novembre.Vous avez adressé vos message aux chefs de syndicats autonomes et démocratiques que sont FO,CGT,CFDT…pour les soudoyer et leur faire croire que vous etes un syndicalistes.Vous venez de commettre par cette action de zélé que vous etes plusieurs impairs.
    Premièrement vous ne représentez aucun travailleur algériens et ça ne peut échapper aux syndicats démocratiques français.Aucun travailleur ne vous a délégué pour ça.
    Deuxièmement vous dépassez vos prérogatives,car ce genre de messages sont du ressort du gouvernement.
    Sachez que vous avez terni l’image du syndicalisme.Vous etes un larbin du pouvoir qui vous a intronisé indument.Vous profitez de la mamelle algérie en bouffant les subvention qu’on vous avccorde,vous et vos sbire.
    Honte à vous,vous etes le pseudo syndicaliste le plus vieux du monde.Tous les syndicats français changent démocratiquement de chefs tout les 4 ans au plus.Vous non seulement vous ne représentez rien,mais vous vous accrochez pour rester en poste à vie.
    Votre jour viendra,vous allez rendre des compte pour toutes les misères que vous avez faite endurer au honrables travailleurs
    14 | صالح/الجزائر | الجزائر 2015/12/03
    أظن أنه لا يعرف قيمة الشرف إلا الشرفاء . لا يعرف قيمة الأخلاق الفضلة إلا المتخلقون الفضلاء . لا يعرف قيمة الكذب إلا الكذابون . لا يعرف قيمة الرجولة إلا الرجال . لا يعرف قيمة السرقة إلا السراق ... . لا يعرف قيمة المزمار إلا المزمرون . لا يعرف قيمة الدربوكة إلا الدرابكية . لا يعرف قيمة البوق إلا البواقون ... . لا يعرف قيمة الجوسسة إلا الجاسوس . لا يعرف قيمة ودهاليز ( DRS ) إلا من عمل معها واستفاد منها .
    الرئيس هواري بومدين ، رحمه الله ، عاش ولم نكن نعرف عن عائلته شيئا ، بل لم يحقق طلب أمه في إعفاء أخيه الصغير من الخدمة الوطنية ، ومات ولم يترك لعائلته الصغيرة إلا رصيدا فارغا .
    المجاهد الحقيقي ( وليس المزور) ، لخضر بورقعة ، أطال الله في عمره ، في حوار مع الشروق tv تمنى ، في الظروف الراهنة ، عودة الرئيس الراحل هواري بومدين ، رحمه الله ، رغم الخصومة السياسية التي كانت بينهما عبر الولاية التاريخية الرابعة ، عبر ال FFS ، وعبر انقلاب 1967 .
    الرئيس الفرنسي الأسبق، فاليري جيسكار ديستان، على حق عندما صرح أن " الجزائر لم تستطع تعويض الرئيس الراحل هواري بومدين برجل في حجمه " ، والأبواق لا تنفع مع الحقائق الساطعة .
    الجزائر التي كانت قبلة لأحرار العالم يراد لها أن تتحول لا قدر الله إلى ... العالم .
    لقد عاث الرئيس الروسي السابق ومحيطه ( ابنته ... ) في روسيا فسادا قبل مجيء السيد بوتين ، الذي أعاد لروسيا قوتها وهيبتها داخليا وخارجيا .
    متى دور الجزائر ؟ هل النساء الجزائريات أصبن بالعاهات ؟ .
    نتمنى استيقاظ الضمائر الحية في الجزائر قبل فوات الأوان .
    عماد سالم درويش
     2015/12/03
    ما لفت نظري في هذه الافتتاحية. هو تعبير " جبهة التحرير" الممسوخة ، بمعنى ان رجالات الجزائر و نساءها ، رجالات و نساء حرب التحرير ، رحلوا. و لم يأتِ مثلهم . انا على يقين من ان في الجزائر مثلهم ، و لكن الظروف لا تسمح لهم بان يظهروا و ينشطوا ..او قل ان الصعاليك يملكون من الأساليب و الوسائل بحيث يمنعون اصحاب الكفاءة من خدمة بلادهم .. بمعنى آخر ان عدوى مرض العصر انتقلت الى الجزائر .. ايضا .. ما هي المؤهلات التي تجعل امير قطري يجلس مع القوى الاستعمارية. للتباحث في مستقبل سورية ، على سبيل المثال ؟
    عماد سالم درويش
     2015/12/03
    ما لفت نظري في هذه الافتتاحية. هو تعبير " جبهة التحرير" الممسوخة ، بمعنى ان رجالات الجزائر و نساءها ، رجالات و نساء حرب التحرير ، رحلوا. و لم يأتِ مثلهم . انا على يقين من ان في الجزائر مثلهم ، و لكن الظروف لا تسمح لهم بان يظهروا و ينشطوا ..او قل ان الصعاليك يملكون من الأساليب و الوسائل بحيث يمنعون اصحاب الكفاءة من خدمة بلادهم .. بمعنى آخر ان عدوى مرض العصر انتقلت الى الجزائر .. ايضا .. ما هي المؤهلات التي تجعل امير قطري يجلس مع القوى الاستعمارية. للتباحث في مستقبل سورية ، على سبيل المثال ؟
    17 | DJILLALI.LOULOU | ALGER 2015/12/03
    يـــــــــــــــــــــــــــــا حدة
    النار جابت الرمااد
    18 | الجزائري | الجزائر 2015/12/03
    تحية طيبة الاخت حدة

    مليح عندما تتفكري بلادك الجزائر و همها الكبير، و نتلهوا بغسيلنا، أحسن ما نتلهوا بغسيل الاخرين. و الحديث قياس.

    مع احتراماتي.
    19 | MOHAMED | ALGERIE 2015/12/03
    vrement vous avez ecrit un tres bon article
    20 | عبد الحفيظ | SETIF 2015/12/03
    لكن ماذا كان سيفعل أمام انهيار الأسرة وخراب المجتمع من خلال استعمال الدين، لإبقاء المجتمعات في العصور الظلامية؟! وماذا فعل بومدين وجمال عبد الناصر ؟ نحن نعيش الان في مفترق الطرق لسياستهم الاستعبادية للشعوب ؟هل اتوا بالحكم الراشد حكم الحكماء والمنزهون والعقلاء بل اول حرب يخضها عبد الناصر مع الصهاينة خسر فيها كل شيء .بومدين جاؤ بثورات بعد اخذ الحكم عن طريق انقلاب عسكري ومنه الاغتيالات المعروفة هو الذي اسس لدولة لاقانون العسكر هو الذي يحكم بلغة القوة والسلاح .وووو اما خراب الاسرة والمجتمع فناتم الذين اسستم وخططتم ووضعتم له كل الخطط مع امكم فرنسا حتى الذي لم تقضي عليه فرنسا خلال 132 سنة فهي تركت اذنابها حتى تقضي على ما تيقى ولكن هيهات هيهات لن يعتري القران تدبل وان تبدل التورات والانجيل شعب الجزائر مسلم والى العروبة ينتسب ؟
    el hodni
     2015/12/03
    شتان بين الامس واليوم ...رجالات بومدين ورجالات ذلك الزمن الذهبي للجزائر ونضج الجزائري ذلك الوقت ووعيه بالمسؤولية تجاه نفسه والوطن بعيدة بعد السماء عن الارض .....فالكل يصغى للا خر ويتنافس لاجل الاحسن باحترام متبادل و لا مكان للشعبوية الزائدة لان الجميع من صلب الشعب اصلا ومفصلا و الجميع يسارع لاداء واجباته وواجب الخدمة الوطنية ليسجل اسمه في تاريخ البلد والجميع يواسي الاخر و حملا ت التظوع يخرج الجميع لانتظار شاحنات - النقل البري -مبكرا بعد الاذان الثاني للتنقل و غرس الاشجار في اطار السد الاخضر الذي لولاه لتصحرت في شمالها قبل جنوبها ...لتستلم - فرماجتين و كمشة حبات زيتون وتعود مسرورا مواقيت العصر لانك اديت الواجب ...ثم تجد الكروي يقسم ويتعهد بالفوز على اي كان لانه يلبس قميصا اخضر وابيض يحمل علم الجزائر....ولا يعرف النوم الا بعد الانتصار في المواجهة ...ولا تباهي ولا تفاخر بل يجيبك انه ادى القليل من الواجبات ....وان حضر الخطاب فالجميع يجتمع حول المائدة لسماع الجديد والتوجهات والاستراتيجية المقبلة من الرئيس شيوخها وعجائزها والكل تجده يفهم ويستقبل الكلمات والرؤى المستقبلية بداءا في تنفيذها انه التكامل ...........................للاسف وصلنا زمن المهاترات بدخول البعض ممن لا ريحة فيهم بل المتنافسين لاجل النفس و فقط لا العامة ..اللهم احفظ الجزائر للجزائريين واشفي عزيزها وقدره على تقويم هؤ لاء الناقصين اللهم قوي قواتنا ومكنها من كل متربص امين يا رب العالمين
    عزوز
     2015/12/03
    "نهيار الأسرة وخراب المجتمع من خلال استعمال الدين، لإبقاء المجتمعات في العصور الظلامية؟!"

    هذا كلامك تعاودي فيه من عام دقيانوس, الم تملي من هذا التعجان الم تتطور افكارك إن كان لك أفكار ألا تتجدد ثقافتك ونظرتك للحياة هذا إن كنت ترين ولا تعيشين في العتمة. مصيبة الجزائر أن أهل العلم والحكمة والرشد وأهل النظر مغيبون وبقيى في الساحة مهرجون وغوغاء تسلقوا أسوار السياسة والإعلام والمال وراحوا يرفصون بحوافرهم ويظنون أنهم "حاجة كبيرة" أنت وسعيداني وحنون سواء رمز للإنحدار والتخلف والفوضى والهمجية.

    عن مسرحية البرلمان!

      هل هي حملة انتخابية مسبقة، هذه التي جرت أول أمس، تحت قبة البرلمان، أم هي فقط مهزلة تعكس حقيقة ”الحلاقات” في هذه المؤسسة التي كان من المفروض أن تكون قلعة من قلاع الديمقراطية.
      لا أدري، لكن ما حدث يمكن أن نسميه كل شيء إلا ”الثورة”، فهي أكبر من الكثير ممن حاولوا أول أمس، التصدي لقانون المالية، وكنت أود أن أذكر أحدهم بالاسم، ”لعبها” أمس ديمقراطي وخائف على مصلحة الشعب، بينما كان أثناء حملة الرئاسيات يكيل لنا الشتائم على بلاتوهات التلفزيونات.
      فاقوا! أقول للنواب الذين حاولوا إسقاط قانون المالية أول أمس، وليس كلهم طبعا، فهناك منهم النزهاء، لكن لا حول ولا قوة لهم.
      نعم، القانون جائر في حق جيوب المواطنين، وفي حق مصالح البلاد، لكن لا أحد سيثق في صدق مواقف هذه الأحزاب، كلها، ولا يفرق بينها، وما فضيحة شد ”العقيلات” لشعر بعضهن إلا دليل على المستوى الذي بلغته الطبقة السياسية عندنا، فهذه ثمرة الكوتة التي لمت كل من هبت ودبت.
      لو كانت ”المعارضة” جادة في موقفها، وإن كانت تسمية المعارضة غير لائقة بهم، لطلبت من نوابها الاستقالة، مثلما فعل النائب عن جبهة القوى الاشتراكية، المناضل بوشاشي منذ سنة، لكنهم لن يفعلوا لأنهم سيفقدون بذلك تقاعدا مريحا، وراتبا لبقية سنوات حياتهم.
      لا عذر لهم، ولا من سيشكرهم على الدور البائس الذي لعبوه، لأنهم تواطأوا قبل اليوم مع السلطة في كثير من الخيارات المنافية للديمقراطية، وليس الآن ستتصدى الويزة حنون و”حزيبها” لـ”علي حداد” عبر البرلمان، فلا يمكن أن نشتم المعارضة ونقوم بحملة رئاسية ضد منافسي الرئيس، في العهدة الرابعة، ثم نثور بعدها على أحد رجالاته وأدوات حكمه.
      ثم لماذا تثير المادة 66 كل هذا اللغط؟ إذا كانت المؤسسات العمومية مفلسة، فلماذا الدفاع عنها، والكرة في ملعب عمال وإطارات هذه المؤسسات، هم وحدهم القادرون على حمايتها بجعلها ناجعة ومنتجة، وحمايتها من الإفلاس، وإلا فليذهبوا إلى الجحيم.
      أليست عاهة المؤسسات العمومية من المشرفين عليها، والذي يرغب في حماية منصب عمله والمؤسسة التي ينتمي إليها ما عليه إلا أن يشمر على ذراعيه مثلما يحدث في القطاع الخاص، ولا بأس أن يستعين بالصحافة أو حتى بـ”لويزة حنون” لكشف مؤامرة ما إن حيكت أية مؤامرة على المؤسسات، مثل تلك المؤامرة والخديعة التي عاشتها الشركات الوطنية ومسيروها سنوات التسعينيات من خلال عملية ”الأيدي النظيفة” التي رمت بكثير من الكفاءات والإطارات في السجن، قبل أن تبرئهم العدالة بعد ذلك وتعوضهم تعويضات سخية، لكن بعد أن فتتت النسيج الصناعي، وتلاعبت بمصير آلاف العمال والمؤسسات وفتحت السوق المحلية أمام الاستيراد الفاحش!
      كلهم قبلوا بلعبة تقزيم الأحزاب والمعارضة من أجل مكاسب شخصية، وأستثني من هذا الأفالان والأرندي اللذين لم يخفيا أبدا أنهما وسيلة في يد السلطات، أحب من أحب وكره من كره. فلا تلوموا نواب الأفالان ولا نواب حزب أويحيى، فهم وجدوا لتطبيق سياسة ”بني وي وي”، والعار على من يدعون المعارضة لكنهم هم من طعنوا المعارضة ورهنوا مستقبل البلاد بتقلباتهم والركض وراء مصالحهم الشخصية.
      لا! لم يكونوا ثوارا، وما حدث في البرلمان ما هو إلا تعبير عن حقيقة ممثلين لم يختارهم الشعب!
      حدة حزام

      التعليقات

      (13 )

      1 | مراد | النشماية قالمة 2015/12/02
      لافظ فوك ياحدة
      2 | نورالدين بوكعباش مثقف جزائري | قسنطينة من امام قصر الدعارة الثقافية الخليفة وسط مدينة قسنطينة 2015/12/02
      شهادة توبيخ

      يسر المثقف الجزائري نورالدين بوكعباش ان يمنح هده الشهادة التوبيخية الى منظمي تظاهرة قسنطينةعاصمة الثقافة العربية
      2015 بعد فشلهم الثقاافي في الاقناع السياسي لسكان قسنطينة بجدوي تظاهرة ثقافية للتبدير الاقتصاديتحت غطاء عاصمة الثقافة العربية واد نمنحكم هدهالشهادة التوبيخية فاننا نطالبكم بتحويل قصور الثقافة ودور الثقافة المنجزة بطريقة الريع الثقافي السريع الى سكنات اجتماعية لفقراء قسنطينة مادامت اموال عاصمة الثقافة العربية دهبت هباءا منثورا من اجل اعادة هيكلة
      جماعات المافيا الثقافية الجزائرية النائمة في عسل المهرجانات الثقافية والامسيات الشعرية والحفلات الراقصة بالكراسي الفارغة
      وبناءا على مقاطعة سكان قسنطينة الرسمية لتظاهرة قسنطينة بعدما اصبحت الدعوات لاعراس قاعات افراح حفلات قسنطينة توزع بالتراضي بين
      احباب جماعة بن تركي الخيرية لابناء ارياف جيجل واصدقاء جماعة بن الشيخ الحسين لاصدقاء ميلة القديمة
      وبناءا على القاعات الثقافية الفارغة والحفلات الراقصة السرية والملتقيات الفاخرة في هوامش فنادق قسنطينة السياحية فانني كمواطن جزائري امنحكم هده الشهادة التوبيخية العاجلة مطالبا باعلان الاختتام الرسمي لتظاهرة قسنطينة فضيحة الثقافة العربية رسميا عشية نهاية السنة الميلادية 2015
      عبراقامة جنازة رسمية للثقافة العربية في مقرات محافظة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية وتوقيع وثيقة اعتدار لسكان قسنطينة عن تنظيمتظاهرة قسنطينة الفاشلة ثقافيا وسياسيا وسياحيا تتضمن العبارات التالية
      ياسكان قسنطينة اننا نعتدر عن اازعاجكم بتظاهرة قسنطينة ونطالبكم بالحضور الى مقر محافظة عاصمة الثقافة العربية بالقصبة للحصول على حقوق صبركم الثقافي وشكرا
      وتبعا لماسبق فانني كمثقف جزائري اعلن رسميا عن سحب ثقتي من منظمي تظاهرة قسنطينة واعلن رسميا عن منحي شهادة التوبيخ لجميع المساهمين في سلب اموال فقراء قسنطينة عبر عاصمة الثقافة العربية كما اطالب منظمي التظاهرة الثقافية بنشر مصاريف التظاهرات الثقافية والولائم وسهرات فنادق قسنطينة في الصحافة الجزائرية
      مع الاعتدار الرسمي لسكان قسنطينة على ضياع الجمال العمراني لمدينتهم اليهودية وشكرا
      بقلم نورالدين بوكعباش
      مثقف جزائري
      قسنطينة في 3ديسمبر 2015
      من امام قصر الدعارة الثقافية الخليفة وسط مدينة قسنطينة
      http://www.constantine2015.dz/#
      3 | توفيق الجزائري | برج الكيفان الجزائر 2015/12/02
      تحية لكي سيدتي المحترمة’ متى نتطور يوم القيامة كم تمنيت لو خلقني الله سبحانه و تعالى لا افقه شيئا - فاعيش مرتاح البال لااتحصر و لا ابكي يوميا على حال وطني الجزائر اه اه و اه واه لا ادري كيف اساهم في نهضتك يا وطني بعد ان ضاعت الفرصة 200 مليار لن تعود يا بوتفليقة يا رئيسي الذي انتخبتك اريد سماع صوتك اني مشتاق لاملك - فهل تسمعني
      4 | صالح/الجزائر | الجزائر 2015/12/02
      البعض منهم ، وأخص منهم بالذكر النائب عن " جبهة العدلة والتنمية " ، الذي عادة ما يصلصل ويجلجل على الفضئايت ، قال ، في حوار مع المغاربية ، ردا على سؤال لماذا لا تنسحبون من البرلمان ما دمتم تعترفون بأنكم ( خظرة فوق عشا ) ، لا تقدمون ولا تؤخرون ، بل وتتهمون السلطة وبرلمانها بالتدليس وبلتزوير ، أجاب : لو ننسحب فإنهم سيعوضوننا بآخرين !؟ .
      وهذا ما كان يقوله ، بدون أدنى شك ، أثناء الثورة التحريرية ، من كان يتعامل مع المحتلين و المستعمرين من القياد ومن الحركى ومن شابههم ،لو انسحبنا لعوضنا بآخرين .
      الحركى كانوا قبل 19 مارس 1962 ، وهم موجودون بعد الاستقلال . التظام الحاكم هو الذي يختلف فقط .
      ألم يكتشف ويعترف رئيس الحكومة السابق ، بعد عمر مديد في الخدمة ، بأنه كان " حركي النظام " .
      5 | جزائري | ALGERIA 2015/12/02
      تعجبينني يا استاذة حدة و اعشق كتاباتك
      سليم dz
       2015/12/02
      الشيئ الذي شد انتباهي في موضوعك هو الاعتراف ضمنيا بقصور دور المراة في الحياة السياسية حيث جاء في مقالك
      ''أم هي فقط مهزلة تعكس حقيقة ”الحلاقات”''
      '''وما فضيحة شد ”العقيلات” لشعر بعضهن إلا دليل على المستوى الذي بلغته الطبقة السياسية''
      الحقيقة هي هنا مستوى المراة لا يعدو ان يتخذى عتبة المنزل حتى و ان كان هناك من الذكور و لا اقول الرجال من هم اقبح من الانثى
      و ما تفعله لويزة حنون و صحيبياتها و سعداني البومبيست الا دليل على مستوى سياسيينا و مسؤولينا و على راسهم من يطالبن بالمساواة و هن ابعد عن تحمل المسؤولية كما بعدت السموات عن الارض

       2015/12/02
      السلام عليكم
      المسرحية- حاشا أبو الفنون-
      تعني سقوط القناع
      أو المرآة التي عكست حقيقة تواجدهم
      يمهل ولا يهمل شكرا طاطا حدة
      8 | عبد الرحمن | سطيف 2015/12/02
      المؤسسات العمومية ذهبت بذهاب الراحل هواري بومدين - رحمه الله تعالى - فلم البكاء على الأطلال ؟ لقد تم تدمير القطاع العام تدميرا كليا فظيعا ، انتقاما من سياسة الرئيس الرحل هوراي بومدين ، الذي كان مع المواطن الجزائر قلبا وقالبا، وكان حقا أبا لكل الجزائريين الشرفاء . فقد محا الاقطاع وقضى على فكرة الخماس و العبيد والكلون و القايد و البشاغا . وكان الجزائري في عهده يغير العمل كما يغير قمصانه. فكانت العزة و الكرامة و الشرف و الإباء . ولكن كل هذه النعم كفرنا بها جميعا واستبدلناها بعكسها ، فكانت الطامة الكبرى . فقد عاد بعد وفاة بومدين الكولون و القياد و الشاغات و البايات ، كما عاد الخماس و العبيد إلى سابق عهدهم بإرادتهم و رغبتهم وبإصرار و إلحاح. فلا داعي للبكاء على القطاع العام فنحن الذين قضينا عليه باسم الدين والدين براء من ذلك براء الذئب من دم يوسف. لقد وقع الفأس في رأس الأغبياء الذين صنعوا جحيمهم بأيديهم. لقد رفعت الأقلام وجف القلم. وأكلنا يوم أكل الثور الأبيض. وصدق الله العظيم الذي يقول في كتابه العزيز:{وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ ٱللَّهِ مِن بَعْدِ مَا جَآءَتْهُ فَإِنَّ ٱللَّهَ شَدِيدُ ٱلْعِقَابٍِ} ﴿٢١١﴾ البقرة.
      une citoyenne qui aime son pays
       2015/12/02
      Bravo Mme pour cet article, vous avez dévoilé les vraies intentions de ces soit disant députés.
      Je partage totalement votre avis, celui ou celle qui est contre cette loi de finances 2016 n'a qu'à démissionner
      10 | ابن المقايز | الجزائر 2015/12/02
      شكرا السيدة حدة هدا هو المخرج الصحيح بعدما وضعو أمامه ادا كانو ا فعلا وطنيين ويهمهم الوطن أولا والأمة ثانيا ،عليهم بالخروج من قبة البرلمان ؟هدا ادا كانوا أيضا يأمنون بأن الشعب هو من انتخبهم ،ولم يعينوا؟
      الجزائري
       2015/12/02
      تحية طيبة الاخت حدة
      تعليقك اليوم اعجبني الحمد الله انك تذكرت ان لك بلد يسمى الجزائر، بعد جولتك الطويلة و المملة عبر داعش الخرطي و الاخوان و اردوغان ووو،
      أما فيما يخص تعليقك:
      ثم لماذا تثير المادة 66 كل هذا اللغط؟ إذا كانت المؤسسات العمومية مفلسة، فلماذا الدفاع عنها، والكرة في ملعب عمال وإطارات هذه المؤسسات، هم وحدهم القادرون على حمايتها بجعلها ناجعة ومنتجة، وحمايتها من الإفلاس، وإلا فليذهبوا إلى الجحيم.

      المادة مفتوحة على جميع المؤسسات حتى سوناطراك و قطاع المحروقات و سونلغاز و اتصالات الجزائر و و و، هذا هو الهدف، الخلاصة ربي يجيب الخير لبلادنا الجزائر، الحالة تخوف مع زيادة سعر الوقود و الكهرباء، مما يؤدي لزيادة كل الاسعار من نقل و سلعة و خدمات مع وقف التوظيف.

      احتراماتي.
      الوطني 
       2015/12/02
      بسم الله الرحمن الرحيم والصلا ة والسلا م على سيد المرسلين محمد الامين وصحبه ...
      الى غاية الساعة لم يستصغي المواطن- سبب الشجار المتعدد الاطراف داخل القبة - هل حبا في الشعب ام حسابات شخصية والبحث عن التموقع في المشهد القادم واين هي لغة القانون والانضباط وهل حقا بامكان الاقلية شحب ما تزكيه الاغلبية في اجواء الديمقراطية المزعومة ....
      ان ذهبنا الى - ديمقراطيتهم قالوا هم من اتوا بها و درسوها لغيرهم ....ان اتينا الى الشعبوية وجدناهم اول بوق يصرخ و يرافع لكونه دافع عن الشعب المغلوب على امره حسبهم ...ان ذهبنا الى التباهي وجدناهم اولى الزعماء المتظاهرين .....اللهم اولئك الوطنيين حقا
      اليسو هؤ لاء النواب هم من غادروا مدنهم الاصلية بلا رجعة ومنهم من نسى طريقه الى بلدته ..اليسو هم من يعملون عهدة بحثا عن الاستقرار وتحضير الاقامة للعائلة في العاصمة ضواحي سطاوالي وزرالدة والعهدة الثانية لوضع اسس الوحدة الانتاجية وتوظيف الابناء والثالثة لدخول معترك الاستثمار والبازارات ..اليسو هم من تخلوا عمن رفعوهم واوصلوهم حتى بالتخلي عن الواجب ..اليسو هم من يوجهون الدعوات فقط لمن يملك و يمتلك .
      لم نعد نفهم شيئا ممن غيروا وجهتهم السياسية من اقصاها الى اقصاها في 4 او 5 سنوات لم نعد نفهم توجه هذا الحزب من ذاك وفق العرف الحزبي ..انها ديمقراطية المزايدات من اشباه احزاب ..هل يعقل كما قال احد - العاقلين. ان يشاهد المواطن عراك شديد بالايادي -والاحذية عفاكم -داخل قبة تسن القوانين وهل لهم المام وابسط معرفة بمعنى القانون ...هل وجب على الدولة ان تقوم برسكلة للنواب للانضباط واحترام راي الغير والتصويت وحده فاصلا..... و لاننا قوم لا يجتهد عمليا و علميانلجا الى الابسط الى اساليب العنف و بسطه وفقط لفرض الراي و محو الراي الاخر و لو - بالدبزة والدماغ والشد من الشعر - حسب راي احدى اليوميات -ودون اي تحفظ .والكل يبحث عن مقاربة من الزعيمة و الزعيم للحزب لنيل المنصب واستغلاله جيدا ..اذن هي حسابات داخل حسابات والجميع يدلو بدلوه ...فلا ذلك حبا للوطن ولا هو حبا للمواطن...ولان هذا الاخير يعي القاعدة جيدا - الرايحة فيه الجاية فيه -و الامر يومئذ لله والرئيس الذي وضعت الثقة فيه .................
      فالهرج والمرج هو صراع داخلي للاحزاب نفسها وكم هي عدد التقارير التي ترفع الى زعيم الحزب والزعيمة من هذا ضد ذاك والعكس بعد نهاية الجدال و الدور الذي لعبه كل نائب داخل الكتلة ....فمنهم من ينام مستريحا ومنهم من يضل يفكر وتجد الوطني النزيه النظيف- النية بعاميتنا - المغلوب على امره يضل يتساءل هل حقا هم تحت -قبة ام القانون - ام ارادوا لها تسمية - قبة بالمعنى الاخر ...اين نحن من اولئك الذين سارعوا الى الساحات ايام بعد الاستقلا ل ووضعوا - اللويزات ...والخواتم و الافرشة المتواضعة والاغطية والفرينكات .التي حوشوها لسنوات ...اين نحن من اولئك الابطال الذين يسهرون على امن الجزائر و الجزائريين من قوات للجيش والاسلا ك الامنية والجمارك و الاعين الساهرة وتضحياتهم التي ستكون في ميزان الحسنات ان شاء الله ..والفارق بين هؤلاء و المتنافسين عن الدورو والاورو والبحث عن المنصب الدائم المفيد للا سترزاق ..والتاريخ يسجل .
      13 | أمين | الجزائر 2015/12/02
      كي نقولو بلاد ميكي يقولك وعلاه ... نحن لانقصد البلد كا ارض اجداد كاجزائر حرة ربما مستقبلا ... بل بلاد ميكي اي بلاد السياسيين الانانيين الذين هم بعيدين كل البعد عن السياسة بل كلهم وراء المصالح الشخصية و الخبزة ...
      ياه يا بلادي ويكتا نزوخ بيك كي نسافر للبلدان العربية و الاروبية و الله عدنا نحشموا فى بلدان الناس من الانحطاط الي وصلونا ليه هاذ السياسيين و زادوا كملوا على الشعب بزاف صبح يشبهلهم ... حتى اروبا خصروها العرب ... الداء انتشر الان فى كل مكان ... بقانا غي كوكب اخر ...

      الخبير الاقتصادي مبتول: " وزير المالية هددني"

       نادية.ز
      الأحد 6 ديسمبر 2015 88 0
      اتهم الخبير الاقتصادي والمستشار عند رئيس الجمهورية والوزير الأول، عبد الرحمان مبتول، وزير المالية، عبد الرحمان بن خالفة، بأنه وجه له تهديدات وذلك بسبب مساهماته التي اعتبرها بأنها سلبية.
      وأضاف مبتول في بيان له، نشره موقع " كل شيء عن الجزائر"، " في حدود الساعة 8 و53 دقيقة، اتصل بي وزير المالية عن طريق الهاتف، وطلب مني بتصريحات غير واضحة، وتهديدات أن أصمت، والرجوع إليه في حالة ما تعلق الأمر بوزارة المالية، وأن مساهماتي لا تعود إلى خبير".
      وأضاف مبتول في البيان يقول " حاولت أن أذكره بأني رجل حر ومستقل وليس موظفا تحت أوامره"، مسترسلا " وحاولت خصوصا أن أؤكد له -السلطات العليا في البلاد بأنها على علم- بأني لا أطمع في منصبه، ولا في منصب وزاري آخر، وهدفي الوحيد يكمن في المصلحة العليا للجزائر".
      وختم مبتول في الأخير يقول " إذا كان وزير المالية يريد أن مناقشة الأفكار والمقترحات المفيدة للبلاد، أنا تحت تصرفه"، مبرزا في ذات الشأن " أتمنى من وزير المالية الحالي والذي كان يتمتع في وقت سابق بحرية التعبير، واحترام أفكار الآخرين، أن يكون في مستوى المنصب الذي يشغله وأن هذه التهديدات لن تتجدد أبدا".



      فريق” يلعب في الوقت بدل الضائع!

        ... وتكلم الرجل الصامت، لكن كم كنت أتمنى أن يتكلم عن الجزائر، وعن مصير الجزائر، وليس للدفاع عن رجل من رجاله، حتى وإن كان الجنرال حسان مظلوما. كنت أتمنى من الفريق توفيق الذي كان إحدى الركائز التي ترتكز عليها البلاد أن يحذرنا من الآتي، ويوجه لنا نداء لحماية الجزائر التي نهبت، ولحماية الجزائر التي تهددها مخاطر أمنية على كل حدودها.
        أخاف أن يكون الفريق توفيق لعب في الوقت بدل الضائع. نعم هناك معجزات تحدث في الوقت بدل الضائع في المقابلات الكروية، تغير مصير فرق وكؤوس أحيانا، لكن لا أعتقد أن الكلام في السياسة في الوقت بدل الضائع سيكسب من ورائه صاحبه شيئا يذكر.
        الجنرال حسان حارب الإرهاب، وعرض حياته لخطر الموت مرارا، والسجن حتى وإن كانت عقوبة جائرة وثقيلة مثلما يرى الفريق توفيق، وقبله الجنرال نزار اللذان نددا بالحكم، فإنه أهون من خطر الموت، والخوف يا سادة ليس من الظلم أو السجن، الخوف على ما ستؤول إليه البلاد.
        كنت أتمنى، قلت، أن يحدث الفريق الجزائريين ويحذرهم مما يتربص بالجزائر، وليس الدفاع عن شخص، ولا أقول إن الجنرال حسان لا يستحق الدفاع عنه.
        لا أعرف الفريق توفيق إلا من خلال الصورة الذهنية التي رسمتها له الصحافة وبعض من عملوا إلى جانبه، لكني كنت أتوقع منه شيئا أكبر من هذا، وهو الذي يمتلك الملفات ويمتلك كما هائلا من المعلومات لا يمتلكها غيره، وكانت لديه سلطة غير مسبوقة. لكن ماذا فعل بكل هذا لإنقاذ البلاد من مافيا المال التي تركها تكبر وتكبر إلى أن صارت ”غولا” سيلتهم الجزائر لا قدر الله؟
        لماذا سكت، ولماذا لم يتحرك وقتما كان تحركه وخروجه عن الصمت مسؤولية من واجبه تحملها؟
        ثم لماذا لم يندد بمحاكمة مجدوب الذي أدانته محكمة قسنطينة العسكرية بثلاث سنوات حبسا؟
        جميل أن يكون الرجل وفيّا لرجاله، ويتحمل مسؤولياته بدلهم، لكن..!
        كنت أتوقع من الفريق توفيق يوم يتكلم، كلاما أكثر عمقا، وأكثر معنى مما قاله أمس، لكن جاء كلامه مقتضبا وقليلا جدا، مقابل ما ينتظره منه الجزائريون، ومقابل صمت استمر أكثر من ربع قرن، ومقابل ما يعرف من حقائق!
        أعتقد أن الفريق توفيق يتحمل نصيبا كبيرا من المسؤولية حول ما وصلته البلاد من تشرذم، ومن تشتت ومن هزال المؤسسات الدستورية، يتحمل مسؤولية سكوته في الوقت الذي كان عليه أن يتكلم، أو بالأحرى أن يتصرف.
        لا أتحدث عن سكوته فقط أمام نهب المال العام، لأن المثل الشعبي يقول ”المال يغدى (يذهب) والرجال يجيبوه)، والمال يعوض، لكن الفرص التي ضيعت على البلاد، فرص خلق الثروات وخلق الاستقرار، والخروج بالبلاد من المآزق السياسية والأمنية، فرص تحصين البلاد، مما يحاك ضدها وحولها هذا هو الأهم، وهذا ما يتحمل مسؤوليته الفريق توفيق مثلما يتحمل مسؤوليته رئيس الجمهورية، الفريق توفيق لأنه هو الآخر كان من يختار، بل يفرض مسؤولين لم يكونوا بالكفاءة والنزاهة التي يجب، والرئيس أيضا لأنه هو الآخر سكت عن من نهبوا المال العام ولم يقوموا بمهامهم، سواء في الحكومات المتعاقبة أو في شتى المناصب والمؤسسات التي يحدد مصير البلاد بها.
        لا أقول هذا الكلام لأن الفريق توفيق أبعد من المسؤولية، ولا أخوّنه مثلما ذهب البعض، فقد سبق وقلت كلامي هذا في لقاءاتي التفزيونية، وفي مقالاتي في هذا الموقع، لكن الكلام في وقته دواء.
        أتمنى أن تفتح تصريحات الفريق طريقا جديدا أمام البلاد، حتى ولو جاءت قليلة جدا ومتأخرة جدا، وألا تقود البلاد إلى مواجهات بين العصب، لأن خرجته هذه أكدت ما كان يعاب على الصحافة والاتهامات التي كانت تكال للصحفيين، أنهم من يختلقون الصراعات بين أجنحة السلطة. فكلام الفريق تأكيد بل إخراج لهذه الصراعات إلى العلن!
        أتمنى من كل قلبي أن تسير المرحلة المقبلة بحكمة، بعيدا عن تصفية الحسابات لأن هذا لن يخدم البلاد المقبلة على خطر وعواصف قد تكون مدمرة لا قدر الله!
        حدة حزام

        التعليقات

        (10 )

        1 | MOUNIR | ALGERIE 2015/12/06
        المسؤولية لا يتحملها " الرجل الصامت " لوحده .
        المسؤولية يتحملها أيضا كل الذين يذرفون دموع التماسيح على ما آلت إلية الجزائر وأحوال الجزائريين ، والذين يحسبون أنفسهم من " المعارضة " ، في الوقت الذي يتشبثون فيه جميعا بنفس الامتيازات غير المستحقة ، التي يتشاركون فيها مع " الموالين " لأصحاب النعمة في السلطة ، في النظام الفاشل على كل المستويات ، الذين يدعون عدم شرعيتهما . ، اضيف اكثر منذلك، المسؤليةيتحملها كل الجزائريين الصامتين المتغافلن على الاحداث المقاطعين للانتخابات الذين تركوا الصندوق للانتهازيين والمزورين يملؤنه كيف ما شاؤا،المسؤلية نتحملها كلنا،لجبننا وخوفنا من قول كلمة الحق في وجه الضالم رغما عن قوته وجبروته،في الاخير ماذا كان سيحدث لو ان مثل هذه الرسالة جائت ومن مسؤلين من الصفوف الاولى، موضوعا حالت البلاد غدات دخول الرئيس الى فال دوغراس
        2 | ALIM | GRANDE BRETAGNE 2015/12/06
        لا افهم صحفية تدعي الدفاع عن الديمقراطية والتعددية وحرية المعتقد وفي الأخير تشيد بجنرال عسكري ؟؟؟!!!
        لا مكان للعسكر في النظام الجمهوري الديمقراطي من حيث التدخل في الشؤون السياسية والجنرال توفيق مثل بقية الجنرالات حصلوا على هذه المرتب العسكرية لأنهم تفننوا في قتل شعوبهم وحرمانهم من التعددية السياسية والفكرية وممارسة النظام الديمقراطي
        اما نهايتهم فهي قريبة لتتخلص منهم الجزاىر وشعبها
        كما نتمنى رحيل سعداني واويحي وقوادي الجنرالات زعماء بعض الأحزاب السياسية ليفسح المجال لجيل جديد من الشباب الجزاىري الغيور والطموح
        أرجوك ياسيدة حدة توقفي عن الاشادة بحكم الجنرالات وحكم الطغمة العسكرية التي يتحمل بعض جنرالاتها مسؤولية ما يجري للوطن اليوم فكري في المستقبل بعيدا عن حكم العسكر والجنرالات التافهين
        3 | صالح/الجزائر | الجزائر 2015/12/06
        وكما يقال فإن الشجرة الواحدة لا تكون غابة .
        الرئيس هواري بومدين رحمه الله ... ، الذي " عاش ما كسب ومات ما خلى " ، والذي قال فيه الرئيس الفرنسي السابق السيد فاليري جيسكار ديستان : " الجزائر لم تستطع تعويض الرئيس الراحل هواري بومدين برجل في حجمه " ، كان هو الآخر يسأل ، ومازلنا نسال : لماذا هو أيضا كان محاطا ببعض الرجال الذين زرعوا البذرة الأولى ل " مافيا المال " والسياسة (mafia politico-financière ) ؟ .
        أظن أن كثيرا من الجزائريين استبشروا خيرا ، في البداية ، بقدوم وبترشيح وزير الخارجية السابق ، في عهد الرئيس الرحل هواري بومدين رحمه الله ، الرئيس عبد العزيز بوتفليقة شفاه الله ، الذي كان فيه " ريحة بومدين " ، قبل أن يخيب أملهم وإلى البد .
        أظن أن الصراع ، منذ أزيد من 15 سنة ، من أجل البقاء والهيمنة للاستحواذ على " صوارد الجحش " ، لم يترك المجال للتفكير في حاضر ومستقبل الجزائر . والكلام حول المجموعات المتصارعة وليس حول أفرادها ، لأن لمليح والحاير في كل المجموعات .
        هناك من المسؤولين من يترك " الحبل على الغارب " ، لشيء في نفس يعقوب ، أي يترك الزملاءه ، المرؤوسين والرؤساء ... يفعلون ما يريدون ، يتورطون ، لابتزازهم والهيمنة عليهم لا حقا .
        ثم إن التورط في الفساد والإفساد لم يكن وليس حكرا على مجموعة دون غيرها ، ولذلك فإن كل مجموعة تسعى لحماية عناصر عصابتها ومحمييها من أفراد العصابة المقابلة ، حتى ولو أدى الأمر إلى الاستعانة بظروف صعبة طارئة مرت بها الجزائر مثل " تيقنتورين ... " أو بطرف ثالث أجنبي عليهما .
        المسؤولية لا يتحملها " الرجل الصامت " لوحده .
        المسؤولية يتحملها أيضا كل الذين يذرفون دموع التماسيح على ما آلت إلية الجزائر وأحوال الجزائريين ، والذين يحسبون أنفسهم من " المعارضة " ، في الوقت الذي يتشبثون فيه جميعا بنفس الامتيازات غير المستحقة ، التي يتشاركون فيها مع " الموالين " لأصحاب النعمة في السلطة ، في النظام الفاشل على كل المستويات ، الذين يدعون عدم شرعيتهما .
        المسؤولية يتحملها كل من ينطبق عليهم كلام قوم موسى لموسى عليه السلام ، على لسان الآية الكريمة " اذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون " ، وكل من ينطبق عليهم المثل الشعبي " الدابة حرام ومصورها حلال " .
        كنا نتمنى لو أن " مجموعة 19 – 4 " مثلا كانت قد استيقظت مبكرا ، أو على الأقل في 2004 ، في 2008 ، في 2014 ، أما أن تنتظر حتى " ... وصل الموس إلى العظم" ، حسب تعبير الوزيرة السابقة ل " الشطيح والرديح " ، فإننا نشك في النوايا حتى ولو كانت حسنة وعلى حق .
        4 | حفيد الاباطرة | الامبراطورية المغربية 2015/12/06
        الرجل الذي تنتظرين منه خيرا لم يكن سوى فار جبان...... ويتمتع بغباء منقطع النظير وخبث لا تخطئه العين ...... كان يتغدى على خوفكم وجبنكم ومازرعوه فيكم من رعب و اوهام وخزعبلات فخلق لنفسه صورة وهمية عن الرجل القوي وهو لايعدو عن ثعلب بنفسية فار ..................يالا غباءكم كلكم في الغباء قطيع
        5 | DJILLALI.LOULOU | ALGER 2015/12/06
        تميناهوا يلعب فى القت الرسمى و رقمه 9
        جزائرية بسيطة
         2015/12/06
        منذ أن أزيح هذا الشخص السماء حزنت و لم يسقط المطر ههههههههههه
        لماذا كل هذا التقديس لبشر مثله مثل أي جزائري يخدم عند الدولة كبر و شاخ فأحيل على التقاعد
        أين المشكل لا أريد أن أعرف الخلفيات
        هل هذا الشخص كان ماسكا السماء عن الشعب الجزائري طبعا لا فلماذا هذا البكاء و العويل
        كم من رجل شريف همش و أذل وووو فمات بالقنطة و الغبينة لماذا لا أحد تكلم
        كم من رجل شريف نزيه و بملف مفبرك سجن بواسطة هذه العدالة التي هي صنيع هذا الشخص
        فلماذ لا تعجبه اليوم و لماذا ينتقدها با سي يقول المثل الشعبي الجزائري " لي ضربتو يدو ما يبكي و إذا بكى يخفض صوتو"
        كانت لهذا الشخص اليد الطويلة و كانت له فرصة لإرساء دولة الحق و القانون بعدالة مستقلة
        لا تخاف و تهب في الحكم بالحق لا فرق بين قوي و ضعيف و لا مواطن بسيط و لا صاحب نفوذ
        هل فعلت شيىء في هذا الصدد طبعا لا فلماذا اليوم تشتكي من ظلم العدالة التي هي من صنيعك
        لقد أحسست بظلمها عندما انقلب السحر على الساحر
        الشعب البسيط يصرخ و يطالب بأن ترفعوا أيديكم عنه دعوه يقرر مصيره دعوه يختار من يحكمه دعوه يتمتع ببلاده
        لماذا محكوم على الشعب أن يعيش في الخوف الدائم
        لماذا كلما يزاح مسئول يهدد بالتخلاط
        هل هم خدام عند الدولة الجزائرية أم العكس
        هل الشعب عبيد عندم اشتريتوموه في سوق النخاسة
        تمنيت لو بقيت صامتا أما و قد تكلمت فلا أنت قوي كما كان يشاع و لا هم يحزنون
        7 | عزوز | تكلموا قبله من كانوا اقوياء ايضا. 2015/12/06
        الجنرال خالد نزار تحدث في ذات الموضوع قبل أن يتكلم الفريق مدين , فهو مجرد كلام يعبر عن خوف مثلما تكلم الراحل معمر القذافي بدافع الخوف عشية هروب بن علي من تونس. السيد الفريق مدين إنتهت مهامه ولم يعد له تأثير مثله مثل خالد نزار وغيرهم. خالد نزار الذي وقف ضد بوتفليقة في الإنتخابات خرج بخفي حنين من معركة سياسية دخلها بعدما نتف ريش جناحيه. لا أريد ان اتوسع لأن رسالة السيد مدين لا تعني شيئا لأصحاب القرار.
        الحضني
         2015/12/06
        بسم الله الرحمن الرحيم والصلا ة والسلا م على اشرف المرسلين محمد الامين وصحبه...
        تعددت الاراء والتعاليق و جاءت من جميع الشرائح بخصوص رسالة الفريق حةل قضية اللواء حسان الذي كان احد مساعديه .
        ما استغرب له المرء اعتبارها- الرسالة - من احد رؤساء الاحزاب - بالتافهة -و منذ ايام رد من كان يراس هذا الزعيم على راس الحزب ذاته قوله انه اضحك الفريق ذات يوم مجاهرا و ممازحا اياه اثناء زيارته له وهو مريض - زيارة الواجب-كيف لا يعلم بمرضه وهو الذي يعرف الذبابة اذا حطت عن انفه...
        اما زعيمة جمعوية ووزيرة سابقة فذهبت الى تجديد ما جاء في -رسالة 19 ناقص- التي تعد -احدى النشطات دوما وابدا -و ازدادت نشاطا بحكم المنصب الذي تولته سابقا .
        لويزة بنتي قدرها الله على - الهدرة - دون تعب ولا - شقاء- اكدت مرة اخرى سماعها ردا ايجابيا بشان الفريق من فخامة رئيس الجمهورية .و كعادتها تزداد كل يوم تسلقا لانها تجد نفسها في مناصب الهجوم اكثر من الدفاع .
        العائلة القانونية اجمعت عن المجيىء المتاخروالشهادة المتاخرة بل منهم من اعتبر الرسالة تبرئة ذمة قبل كل شيىء في موضوع مشترك.
        الرسالة حملت تعريفا محددا للتحفظ و تقييما ذاتيا من المسؤول المباشر للواء
        ما لم يتم التطرق اليه ..هل حقا الم الفريق بالملف المعد ضد اللواء قضائيا ام فقط ملم بالملف العملياتي ....
        البعض من المعارضين -يريدون تخلا طا اكثر -و يبحثون عن الزج بالفريق الى التحدث كثيرا مثل - هدرتهم -اللا منتهية التي ملات قاعات ارشيفهم و رفوف مكاتبهم .
        فما جدوى الرسائل المتطايرة من هنا وهناك في هذا الزمن و ما جدوى الكلام في غير محله
        و ماذا لو كان هذا الكلا م وهذا الكم الهائل من الرسائل يصب في خدمة الجزائر وتنوير الغير بالافكار البناءة والحلول و التوحد لمجابهة الازمات وليس البحث عن التموقع والبحث عن العودة الى الظهور و التدرج باسلوب الرسائل التي تحمل تخمينات لا اكثر.
        فالرئيس بتجربته و حنكته على دراية بكل شيىء و بكل تحرك و رغبة و مقصد كل شخص ..فمن عايش الازمات الدولية في اصعب مراحلها وتالق وسط اهم رجالاتها لا ينتظر مثل هذا الجدل البدائي و اني لاحسده عن تحمله لكل هذا لانه يفكر فقط في الاهم و ما يفيد الشعب و الوطن و الاجدر بالجميع ابداء حسن النية في مساعدته و لو باضعف الايمان . ليقوى البلد على تحدي الصعاب لو كنا لبلد الشهداء محبين.و ما اكثر قنوات الاتصال و التواصل لو تتاكد النيات

        اللهم احفظ الجزائر والجزائريين يا رب العالمين يا خير الحافظين ...اللهم اشفي العزيز وقدره لما فيه الخير للشعب والبلا د يا اكرم الاكرمين ..اللهم قوي قواتنا و مكنها من كل متربص وعدو يا نصير امين امين .
        9 | بشير | الجزائر 2015/12/06
        كلام فيه حقائق مرعبة. يالطيف.
        10 | أمين | الجزائر 2015/12/06
        عوض التكلم عن الجزائر الاسمى الاعضم تكلم عن قرينه ... أ لهذه الدرجة اصبح حكام الجزائر انانيين عوض ان يخلد اسمه و ينقذ الجزائر من العصابة الحاكمة ... خذلنا و اثبت للكل ان من يصنع الجنرالات و الاسود يستطيع تحويلهم الى قطط ... و تزيد الغرابة اكثر من يحكم الجزائر ؟؟؟
        خذلتنا يا توفيق ... كنا ننتضر منك ان تجعل بخرجتك منعرج لجزائر افضل ... طلعت قط مثل الاخرين و تهب من اجل صديقك فقط و من يمثلك ... لك الله يا جزائر.

        دعا إلى التوحد وترك الخلافات الفكرية وتجاوز التراشق والانقسام

        غول يحذر: الجزائر على رأس قائمة الدول المهددة بربيع دموي

          دعا رئيس حزب ”تجمع أمل الجزائر”، عمار غول، السلطة ومعارضة إلى التوحد وبناء جدار وطني لحماية الجزائر المهددة بـ”ربيع دموي”.
          وأبرز غول، خلال كلمة ألقاها في تجمع شعبي بالأغواط، أمس، أنه ليس هناك اليوم سلطة ومعارضة، وليس هناك حزب فلان وحزب علان، ”اليوم أمامنا تحديات تحتم علينا تجاوز مرحلة التراشق والانقسام والاختلاف، علينا أن نكون جدارا واحدا لرفع التحديات”، مضيفا أن ”ما يجمعنا كثير، فلماذا نركز على القليل الذي فرقنا ونترك الكثير الذي يجمعنا ويجعلنا أمة واحدة وقوة واحدة”، وتابع بأن تأجيج الصراعات لا ينبت إلا ضررا، و”على الجميع اليوم أن يعوا خطورة المرحلة وأن يضعوا اليد في اليد للمحافظة على الجزائر وحماية الجزائر”.
          وأضاف رئيس ”تاج” أن ما يدور على مستوى جوار الجزائر، ليس لمحاربة داعش التي صنعتها قوى تتنافس من أجل مصالحها، بل المستفيد الأول من داعش هو الكيان الصهيوني، وواصل بأنهم يسعون إلى ربيع ثان في الجزائر، للوصول إلى مخططات التقسيم والتفرقة، ومنه نهب الخيرات والثروات، وقال إن الجزائر اليوم على رأس قائمة الدول المهددة بربيع دموي ثان، ”لذلك علينا الانتباه”.

          التعليقات

          (6 )

          1 | كمال | جزائر الشهداء 2015/12/06
          ما هو الجديد الكل يعرف ذلك
          لكن انتم من في السلطة واطارات الدولة تضعون الاسباب لذلك يا سيدي
          العمل بالمعرفة .العدالة .......برلمان مجموعة من الانتهازيين كيف تريد الاستقرار وتفادي الفوضى هل بمسؤولين يقولو نحن في خطر وافعالهم النهب والاختلاس.
          وتريد من مواطن مغبون ان يتفهم ذلك. ابدؤوا ببرلمان حقيقي من النخبة ودستور وبناء مؤسسات حقيقية مستقلة واساس كل ذلك العدالة.
          dahmani
           2015/12/06
          DEGAGE MENTEUR

           2015/12/06
          اذهب ظ بدل فصالتك الله لا يربحك
          4 | MAROCAIN PUR | MOROCCO 2015/12/06
          ان شاء الله ربيع جزائري قادم تتمكن بعده شعوب القبائل و المزاب و الطوارق من تقرير مصيرها و استغلال ثرواتها التي تسرق حاليا من تحت اقدامها. و يرجع هذا الكيان المصطنع المسمى الجزائر الى حجمه الطبيعي قبل ان تخلقه فرنسا على حساب الاراضي التاريخية للجيران و اراضي مجالهم الحيوي
          5 | LOUNES | KABYLIE 2015/12/06
          l'Algérie crée par un decret du général Français Chneider du 14octobre 1839 volera en éclat à la moindre secousse ce qui est artificielle ne résistera jamais,feu Farhat Abass disait dans les années 40 ceci "j'ai intérrogé l'histoire,les cimetières ,je n'ai pas trouvé de nation Algérienne"ce qui est bati sur le sable ne tiendra pas disait un proverbe Kabyle,le FLN en 1954 par la politique de la violence avait réussi à créer une fausse nation algérienne face à la colonisation française,mais il a finit de se faire rattraper par l'histoire,,il voulait mettre tout le monde dans le même moule arabo islamique, il se trompe lourdement,l'algérie cette création française est une mosaique de peuples différents sur le plan éthnique ,culturel ,,il faudrait réspecter cette différence,l,Algérie aura le même sort que la YOUGOSLAVIE de TITOU,bientôt.Les kabyles ont leur propre culture,les Mzabs aussi sans oublier les chaouis et les toirégues,les gens de l'ouest ont une culture différente avec ceux de l'est,le salut de l'algérieaura uniquement par le respect de ces spécifités,on a vu la réaction hostile des autres algériens par rapport à la plate forme de la soummam et celle de Elkseur établits par les kabyles Abane Rémdane est victime de son origine kabyle ,il avait payé de sa vie son engagement patriotique pour l'Algérie mais il est à chaque fois déterré et trainé dans la boue par les partisans de l'algérie arabo musulmane.
          6 | ADEL | ALGERIE 2015/12/06
          يعني هذا انتم او ربيع دموي..............؟ و الفاهم يفهم.


          امتص غضب المحتجين وخصص لهم لقاء ”كلمة”

          رئيس دائرة قسنطينة يعد بإسكان 3 آلاف عائلة الصائفة المقبلة

            طمأن رئيس دائرة قسنطينة محمد طالب، مصنفي الخانة الحمراء المقدر عددهم بحوالي 3 آلاف مستفيد، أنهم سيقضون عيد الفطر المقبل بسكناتهم الجديدة، أي قبل نهاية شهر جويلية من السنة القادمة.
            وعد رئيس دائرة قسنطينة بأن من تبقوا من مصنفي الخانة الحمراء، الذين تلقوا مقررات استفادة مسبقة من السكن الاجتماعي قبل سنة، سيعرفون عناوين شققهم خلال السداسي الأول من العام المقبل، ما سيسمح بترحيل حوالي 3 آلاف عائلة قبل حلول عيد الفطر، مبرزا لهم أنه هذا الوعد بمثابة ”كلمة”.
            واجتمع الخميس الأخير، رئيس الدائرة وأمينه العام بحوالي 20 مواطنا يمثلون جميع القطاعات الحضرية ببلدية قسنطينة. وقد أكد رئيس الدائرة - حسب ما أكده ممثلون للمعنيين حضروا الاجتماع - أن عملية دراسة 1550 ملف للعائلات المدرجة في القائمة الحمراء التي لم تشملها القرعة التي مست منتصف هذا العام 1450 عائلة، ستنتهي خلال السداسي الأول من العام المقبل، أي قبل حلول شهر جويلية، لكنه اقترح انتهاج أسلوب جديد قال إن التجربة أثبتت نجاعته، وذلك بتوزيع السكنات حسب الحالات دون إجراء القرعة لمعرفة عناوين الشقق.
            ومعلوم أن دائرة قسنطينة توصلت إلى إسكان 3 آلاف عائلة دفعة واحدة شهر جويلية المنقضي، ضمن العملية الواسعة للمسلجلين في القائمة الحمراء، حيث تم ترحيل آلاف العائلات تباعا من أحياء تتواجد بمدخل عوينة الفول وحي المنية وحي الثوار صوب المدينة الجديدة علي منجلي. 
            وبخصوص ما تبقى من طالبي السكن الاجتماعي بدائرة قسنطينة المسجلين بين سنتي 1990 و2004، الذين صنفوا في الخانتين البرتقالية والخضراء، أوضح رئيس الدائرة أن القوائم النهائية لهؤلاء سيعلن عنها بصفة تدريجية وتتم عملية توزيع عناوين الشقق حسب تقدم دراسة الملفات.

            Autoroute Est-Ouest: Un blessé et 12 véhicules endommagés dans un carambolage
            par A. E. A.
            Un camion semi-remorque a dérapé, avant-hier, puis a percuté pas moins de 12 véhicules sur le tronçon de l'autoroute Est-Ouest à hauteur de la cité Zouaghi Slimane, apprend-on auprès de la Protection civile.

            Selon le responsable de la cellule de communication des sapeurs pompiers, le lieutenant Nouredine Tafer, le carambolage impliquant un camion semi-remorque de marque « Chacman » et 12 véhicules, voitures de tourisme et fourgonnettes, est survenu aux environs de 17 heures 20 minutes, samedi dernier, sur l'autoroute Est-Ouest à proximité de la cité Zouaghi Slimane.

            Toutefois et malgré la série de chocs successifs et spectaculaires, un seul blessé est à déplorer dans cet accident, soulignera la même source. La victime âgée de 27 ans et identifiée par les initiales AR, a reçu les premiers secours sur place et a été ensuite transportée au centre hospitalo-universitaire (CHU) Benbadis de Constantine.

            Les dégâts matériels enregistrés, poursuivra-t-il, sont plutôt importants et la plupart des véhicules touchés ont eu des portes arrachées ou endommagées, pour certains, et des vitres brisées, pour d'autres. Selon des témoins, le carambolage a provoqué en outre un embouteillage monstre car étant survenu en fin de journée et coïncidant avec une heure de pointe en matière de circulation automobile. Celle-ci a été ralentie durant plusieurs heures sur ledit tronçon d'autoroute, au grand dam des usagers, qui n'arrêtaient pas de pester. 
            Ouled Rahmoune: Une cité à raser et des inquiétudes
            par A.Mallem
            Certains habitants de la ville de Ouled Rahmoune se montrent très inquiets de l'avenir de la cité Naili, du nom d'un chahid de la guerre de libération nationale, un groupement d'habitations datant de l'époque coloniale composé de maisonnettes individuelles d'une quarantaine de mètres carrés chacune. Cette cité est située près du stade communal de Ouled Rahmoune et à proximité de l'ancien cimetière chrétien de la ville. « Conçue à l'époque comme un centre de regroupement de la population rurale, on l'appelait cité du Stade », nous ont expliqué, hier, ces habitants en insistant pour dire que dans cette cité beaucoup d'évènements de la révolution du 1er Novembre 1954 se sont déroulés.

            Aussi, les anciens de la ville de Ouled Rahmoune, notamment les moudjahidine de cette époque glorieuse, gardent des souvenirs impérissables de ces lieux auxquels ils confèrent un caractère historique, voire une certaine sacralité.

            «Malheureusement, révèlent-ils, nous avons entendu dire dernièrement que les autorités communales veulent raser cette cité Naili afin de récupérer l'assiette foncière. Pour y faire quoi ?», ont interrogé nos interlocuteurs.

            Et de signaler qu'à côté, il y a cet espace qui était occupé par le cimetière chrétien et qui est maintenant squatté par les tenants de l'habitat anarchique qui y ont construit des habitations en toute illégalité et que personne ne cherche à déloger. « Ceci en dépit du fait, connu de tous, que la majorité des constructeurs illicites possèdent des terres agricoles dans la commune », ajoutent ces citoyens qui disent ne pas comprendre le bien-fondé de la décision des autorités de raser la cité Naili. « Pourquoi la cité Naili et pas cet ancien cimetière situé à quelques mètres seulement de là ? », se sont encore demandé ces habitants qui tiennent absolument à conserver en l'état ce lieu plein d'histoire, témoin de la lutte contre le colonialisme menée à Ouled Rahmoune. « Et aussi, ont-ils avoué, parce que la plupart d'entre nous y sont nés ».

            Contacté hier, le président de l'APC de Ouled Rahmoune, M. Chettab Mohamed, a confirmé l'information en disant que cette décision de raser la cité Naili rentre dans le cadre des instructions gouvernementales relatives à la résorption de l'habitat précaire (RSP) et insalubre. « Un programme de 200 logements sociaux, dont une partie composée de 107 habitations vient d'être achevée et sera distribuée incessamment, et le reste est en cours d'achèvement, a été lancé spécialement pour reloger les habitants de la cité Naili. En ce qui concerne l'héritage de l'ère coloniale, ajoute le maire, nous gardons bien l'édifice qui abrite aujourd'hui le siège de l'APC qui se présente comme une œuvre architecturale utile dans le paysage de la ville. Mais il serait malsain, considère le P/APC, de conserver cette cité aux apparences hideuses, devenue insalubre, parce qu'elle a été conçue à l'origine pour servir de centre de regroupement des populations, ces camps de triste mémoire qui ont abrité tant de crimes commis par les autorités coloniales contre les populations algériennes ». 

            Tissemsilt
            Leurs logements ne sont encore pas achevés
            Les bénéficiaires de la dernière opération de distribution s’impatiententLassés d’attendre la tenue des paroles par les responsables quant à l’achèvement des logements sociaux dans la ville de Tissemsilt, un groupe de citoyens bénéficiaires de logements sociaux issus de la dernière distribution au début de l’année en cours qui avait touché 559 logements, s’est rapproché de nous pour donner l’alerte et attirer encore l’attention des responsables sur une situation qui apparemment nécessite une intervention urgente avant qu’il ne soit trop tard.
            En effet, ces citoyens déclarent qu’après avoir été bénéficiaires de ces logements, il leur a été demandé de patienter un peu plus, chose que ces bénéficiaires avaient exécuté tout en espérant que les clefs de leurs logements leur seront attribuées dans les délais impartis, mais force est de constater que les travaux au niveau des sites sont à l’arrêt par endroit et enregistrent encore un grand retard dans l’exécution, blocs inachevés, absence de VRD etc.
            Ce qui a poussé les concernés à saisir les entreprises de réalisation pour connaître les raisons de ce retard et qui selon eux se sont défendues par le fait que l’OPGI leur doit des redevances de situation quant à l’office, précisent ces bénéficiaires, les responsables leur avaient signifié que ce n’est pas du ressort des bénéficiaires de réclamer et que ce problème est entre l’office et les entrepreneurs, dans ces conditions, beaucoup de questions se posent avec insistance, qui est réellement responsable du retard ? Pourquoi cette situation de vacance traîne depuis près d’une année sans que les responsables n’interviennent ?
            Mais le fait le plus assaillant, concluent-ils, c’est le fait que personne n’a pu leur donner une réponse sûre et rassurante.
            Enfin, ces malheureux citoyens, sachant que les parties concernées ont été déjà instruites par le premier responsable de la wilaya afin de relancer les chantiers et achever ces logements, ils souhaitent vivement qu’une pressente intervention en ces temps de froid puisse permettre aux bénéficiaires d’occuper ces logements d’une part et d’autre part, de ne pas prolonger et leur souffrance et leur location.
            A.Nadour
            Mostaganem 
            Les travaux sont enfin achevésLe théâtre régional opérationnel très prochainementLe théâtre régional «Djillali Benabdelhalim» de Mostaganem sera opérationnel dans les prochains jours, a-t-on appris samedi du cabinet du wali.
            Les travaux de cette infrastructure culturelle qui ont coûté 720 millions DA ont été achevés à 100 pour cent, en attendant les dernières retouches d’embellissement (espaces verts, ...) et d’aménagement intérieur et extérieur. Implanté au niveau de la cité «400 logements» à proximité de la maison de la culture «Ould Abderrahmane Kaki» de Mostaganem, cet établissement dispose de plusieurs structures dont une salle de spectacle d’une capacité de 500 places, d’une autre de conférences d’un hall, d’une cafétéria, d’un atelier de décor et autres salles.
            Pas moins de 210 postes entre permanents et temporaires ont été créés à la faveur de ces travaux, a-t-on indiqué. Ce théâtre régional contribuera à l’émergence de nouveaux talents en 4ème art, à la formation et à la création d’emplois au profit des diplômés des instituts nationaux spécialisés en arts dramatiques.
            La wilaya de Mostaganem, un pôle d’excellence, avait abrité l’un des plus vieux festivals du continent africain, à savoir le festival national du théâtre amateur créé en 1967 par Djilali Benabdelhalim, Belmokkadem Abdelkader, Bensaid El Mekki et des associations versées dans le 4ème art.

            Ils s’estiment lésés de leurs droits Les paramédicaux menacent de recourir à la rue En dépit des assurances de la tutelle, les paramédicaux semblent décidés à revenir à la charge dans les prochaines semaines, pour soulever des revendications socioprofessionnelles et rappeler les responsables de leurs engagements après les dernières grèves. Les paramédicaux se disent lésés de leurs droits, eux qui font un grand travail au sein des établissements sanitaires. Selon l’un d’eux: «On a une plateforme de doléances que les responsables doivent prendre en considération, sinon on va recourir à la rue, pour faire passer le message, mais on n’en est pas encore là, il faut que ce préavis soit pris en compte et nous saurons ensuite quoi faire», nous dira cet infirmier au sein du service public. Rien que cette année, plusieurs sit-in ont été observés devant le siège de la direction de la Santé afin d’attirer l’attention des responsables, mais apparemment, le dossier n’a pas trop avancé, puisque les paramédicaux comptent réinvestir la rue à nouveau. Il y a lieu de rappeler que les paramédicaux ne sont pas au début de leur mouvement, puisque cela fait plusieurs années que leur mouvement a commencé, avec des grèves cycliques qui étaient relativement suivies. Le but de ce sit-in est de rappeler à la tutelle que les engagements pris n’ont toujours pas été honorés. En cas de grève, un service minimum sera assuré au niveau des établissements publics de la santé de proximité (EPSP). Jalil Mehnane
            Programme LPA 
            Paiement de la 2e tranche pour le projet 154E L’Office de promotion et de gestion immobilière d’Oran (OPGI) a lancé récemment un appel aux bénéficiaires du programme 154E logements promotionnels aidés (LPA) réalisé à Belgaid. L’OPGI invite ainsi les postulants à cette formule d’accès au logement à se rapprocher de son service commercial, situé à proximité du Théâtre régional d’Oran, afin de pouvoir s’acquitter de la deuxième tranche du paiement qui est de l’ordre de 25 millions de centimes minimum. Cet appel intervient à la faveur de l’avancement des travaux de ce projet, souligne-t-on. Il y a lieu de noter dans ce contexte que l’OPGI est chargé d’un programme de réalisation de 1300 logements LPA répartis sur 8 sites, dont la plupart à Belgaid. Le projet de 197 logements affiche un taux d’avancement évalué à 12, alors que des entreprises ont été choisies pour la réalisation du projet de 159 logements. Celui dit 154D est à 5% de taux d’avancement, au moment où un taux 35% est enregistré pour le chantier relatif au programme 154E, alors que pour les 121 logements, le taux varie entre 10 et 32%, celui des 144 logements est à 70%. Le programme LPA d’Ain El Turck affiche, quant à lui, un taux d’avancement estimé à 75%. Le LPA se distingue par rapport aux autres formules par de nombreuses facilitations (crédits bonifiés entre 1 et 3%, payement d’une première tranche «adaptée» et une meilleure qualité du logement). Les promoteurs bénéficient également au titre du LPA de prêts bonifiés à hauteur de 4%. Le LPA est destiné à des postulants éligibles à l’aide de l’Etat. S’agissant des caractéristiques techniques du logement LPA, il y a lieu de savoir que sa superficie habitable a été fixée à 70 m² pour le F3, avec une tolérance de plus ou moins de 03%. Le logement doit comprendre, entre autres, une salle de séjour de 18 à 20 m², 02 chambres de 10 à 14 m², une cuisine de 10 à 12 m² et une salle de bain de 4m².
            S. Messaoudi
            Intérêt américainpour la dinanderie de Constantine
            par A. Mallem
            « Si le projet avec ce partenaire américain se concrétise, nous n'aurons plus de soucis pour la commercialisation des produits de la dinanderie, puisque notre marchandise pourra être écoulée au nord et au sud du nouveau continent», nous a déclaré hier M. Benarab, directeur de la chambre de l'artisanat et des métiers (CAM) de Constantine. La question que nous avions posée à ce responsable portait sur la visite à Constantine d'un représentant venu des USA, M. Ryan Grambart, président d'une société américaine d'exportation de dinanderie. « C'est le n°1 sur le continent américain en matière de commercialisation des produits de la dinanderie et il détient le monopole de cette activité aussi bien au nord qu'au sud de ce continent », nous a expliqué le directeur de la CAM de Constantine. « Nous le connaissions déjà pour avoir pris contact avec lui par le biais d'Internet, a poursuivi notre interlocuteur. Il est venu en Algérie pour explorer les possibilités de partenariat dans ce domaine entre notre pays et les USA ».

            Le projet en question, appelé «Développement de clusters dans les industries culturelles et créatives au sud de la Méditerranée», qui a débuté en 2014, est patronné par l'ONUDI et financé par l'Union européenne et la Coopération italienne au développement. Selon les informations que nous avons recueillies à ce sujet, deux clusters ont été sélectionnés en Algérie par le comité de pilotage national sous l'égide du ministère de l'Industrie. Le premier est un cluster en dinanderie (produits en cuivre) à Constantine, et le second un cluster en bijouterie à Batna. Ce projet consiste à apporter à ces clusters pilotes un soutien technique dans la coopération entrepreunariale et l'amélioration des produits. Et c'est dans cette perspective que le missionnaire américain s'est rendu à Constantine, ville où il séjournera du 5 au 8 décembre courant afin d'avoir le temps de prendre des contacts avec les responsables du secteur concerné, d'avoir des entretiens avec les entreprises de production de produits traditionnels en cuivre qu'il visitera sur le site même de production.

            « Nous avons accueilli avant-hier samedi dans la soirée, notre hôte américain, M. Grambart, a indiqué encore M. Benarab, et ce dernier est allé aujourd'hui visiter les sites de production du cuivre, comme celui du quartier du Bardo. La CAM est membre à part entière de cette initiative qui est chapeautée par le ministère de l'Industrie. L'Américain a pris contact également avec la chambre de commerce et d'industrie du Rhumel (CCIR) pour s'informer sur les modalités d'exportation et pour prendre connaissance de la législation algérienne en matière d'exportation et ce, dans le but de pouvoir exporter l'industrie du cuivre et la commercialiser sur le continent américain. Et aujourd'hui lundi à 15h au siège de la CAM, annonce notre interlocuteur, il est prévu une réunion avec lui et les représentants de l'ONUDI, de la CCIR et de l'association des dinandiers pour discuter et débattre de tous les aspects du futur partenariat avec la société que préside M. Grambart, en l'occurrence « World Coppersmith Company » (WCC), termina M. Benarab. 

            L’esplanade de l’EHU transformée en bazar à ciel ouvert par les adeptes du commerce informel Quand l’archaïsme nargue la modernité 
            En 2005, lorsque l’établissement hospitalo-universitaire d’Oran 
            (EHUO) avait été inauguré, nombreux étaient les Oranais à saluer l’entrée en exploitation de cette structure de santé, dont la bâtisse imposante confère aujourd’hui une touche moderniste au paysage urbain de sa zone d’implantation. Ceux qui avaient pu le visiter de l’intérieur étaient unanimes pour souligner la beauté des lieux et de cet hôpital, dont les concepteurs avaient même prévu des structures au profit du personnel médical, des malades et de leurs accompagnateurs comme la cafétéria, le restaurant et même des crèches et un grand parking pour le stationnement des véhicules. Cependant et, c’est là, où le bât blesse, la vaste esplanade jouxtant cet hôpital offre aujourd’hui un triste spectacle depuis que les partisans du commerce informel y ont jeté leur dévolu pour vendre toutes sortes de victuailles y compris les plus facilement périssables, comme les yoghourts et les jus. 
            Cette esplanade qui a été spécialement aménagée par les concepteurs de l’hôpital a été transformée en bazar à ciel ouvert à telle enseigne que même les ambulanciers éprouvent, souvent, toutes les peines du monde à accéder à l’enceinte de l’établissement. 
            Face à la persistance de ce comportement archaïque imposé par les tenants du commerce informel, l’administration de l’hôpital et sa tutelle, à savoir la direction de la Santé et de la Population sont vivement interpellées pour y mettre fin. Les citoyens oranais, qui nourrissent des ambitions de modernité pour leur ville, n’arrivent toujours pas à comprendre la passivité des services censés combattre ce phénomène, ni d’ailleurs les actions timides et éphémères lancées par les services de sécurité, auxquels, ils reprochent l’absence d’une réelle volonté pour déloger ces «commerçants». «Si la seule présence de ces «commerçants» est déjà préjudiciable en soit, que dire encore des tas d’immondices qu’ils abandonnent, quotidiennement, sur les lieux», a fait observer l’un des citoyens qui dit ne plus comprendre comment les tenants de cette forme d’activité commerciale, dont la prolifération a fortement altéré l’image de marque d’El Bahia, ne sont nullement inquiétés par la direction du Commerce ou encore par la Police de l’Urbanisme. 
            B. Salim





            Khalida Toumi accuse Hamid Grine de « violer l’obligation de réserve », qualifie de « cabale » les procès des généraux

            16:05  dimanche 6 décembre 2015 | Par Imad Boubekri | Actualité 
            Toumi tsa algérie
            ©NEWPRESS
            Khalida Toumi s’est exprimée, ce dimanche 6 décembre, sur la lettre du général Toufik et la réaction du ministre de la Communication, Hamid Grine. Elle accuse ce dernier « de violer l’obligation de réserve en tant que ministre ».
            « Je déclare en tant qu’ancienne ministre que le ministre de la Communication, Hamid Grine, a violé l’obligation de réserve », a lâché Khalida Toumi en réponse à une question d’un journaliste, au cours d’une conférence de presse du groupe des (19-4). « Un ministre de l’Exécutif ne peut pas parler ni de près ni de loin, directement ou indirectement, d’un procès de justice parce qu’il s’agit d’un principe constitutionnel exigeant le respect de la séparation entre les pouvoirs ». « C’est une violation de l’indépendance de la justice », a-t-elle ajouté.
            « La lettre du général Toufik n’est pas une violation de l’obligation de réserve parce qu’elle ne donne aucune information sur l’opération menée par le général Hassan », a-t-elle détaillé. Khalida Toumi, signataire de la lettre des 19, a souligné qu’elle s’exprimait en son nom personnel. « La lettre du général m’interpelle parce qu’un général qui défend ses éléments publiquement signifie que les institutions ne fonctionnent pas », a-t-elle souligné.
            « Si le général Toufik affirme que le général Hassan a accompli sa mission sous son autorité, ça veut dire que ce qui s’est passé au tribunal d’Oran est une grande cabale », a-t-elle affirmé. Et d’accuser : « Je sais des choses et j’ai des preuves que je ne dirai pas publiquement, par respect au président de la République et aux citoyens, qui me permettent de dire que la condamnation du général Medjdoub est une cabale et un règlement de compte ».
            Concernant les accusations de violence verbale formulées par Hamid Grine, Khalida Toumi a répondu qu’« elle s’attendait à ce que le ministre de la Communication s’exprime sur la violence des propos criminels de Saâdani à l’égard de Louisa Hanoune, d’autant plus qu’ils ont été diffusés sur des médias qui relèvent de son secteur. Je m’attendais à ce qu’il s’exprime et demande aux médias de ne pas donner la parole aux criminels », s’est-elle indignée.

            Que s’est-il passé à Détroit, aux États-Unis, durant la visite de Bouchouareb et du FCE ? (Vidéo)

            19:26  jeudi 3 décembre 2015 | Par Yacine Babouche | Actualité 
            Détroit, visite de la délégation algérienne - TSA Algérie
            Une délégation algérienne, menée par le président du Forum des Chefs d’Entreprises (FCE) Ali Haddad et le ministre de l’Industrie Abdeslam Bouchouareb, est depuis le 30 novembre en déplacement aux États-Unis pour un « roadshow » (une mission d’affaires).
            La mission semblait avoir pour objectif d’organiser des rencontres d’affaires dans plusieurs villes américaines, et d’installer « deux membres honoraires » du FCE à New York et Los Angeles.
            Cependant, les médias américains révèlent que le gouvernement algérien a promis d’investir 260 milliards de dollars aux États-Unis d’ici 2019. C’est ce qu’a rapporté, mardi, la chaîne américaine WXYZ Detroit, lors de l’escale de deux jours effectuée par la délégation algérienne dans la ville de Détroit (État du Michigan).
            L’annonce laisse pantois. Le chiffre de 260 milliards correspond en effet exactement à celui du fameux plan quinquennal d’investissements publics en Algérie pour la période 2015/2019.
            Que s’est-il donc passé pour que les Américains considèrent que les 260 milliards seront dédiés aux investissements algériens aux USA ? S’agit-il d’un glorieux malentendu causé par des errements dans la traduction ? Ou pire, la délégation algérienne se serait-elle laissée emporter par un désir d’impressionner ses interlocuteurs américains ?
            Peu importe ce qui en a été la cause : le mal est fait, et la crédibilité de l’Algérie aura du mal à s’en remettre, surtout que l’annonce n’a pas été faite nulle part. Abdeslam Bouchouareb expliquait le choix de l’escale à Détroit « spécialement car la ville est la capitale de l’automobile ». Cette affirmation n’est pourtant plus vraie depuis des décennies. Le ministre semble ignorer le statut actuel de Détroit. Le déclin de la ville a été longuement documenté, elle est aujourd’hui pratiquement en ruines.
            Ville-fantôme minée par la corruption, étouffée par des dettes colossales, Détroit est devenue en 2013, la première ville américaine à se déclarer en faillite. Ses habitants et ses dirigeants politiques continuent à se battre bec et ongles dans l’espoir de redonner vie à leur ville. Il est donc compréhensible que l’optimisme ait été de mise à l’arrivée de la délégation algérienne, un pays présenté comme une « puissance industrielle ».
            Le maire de Détroit, Mike Duggan, affichait lui-même une mine optimiste à l’aube de sa rencontre avec le ministre de l’Industrie algérien. Il semblait apparemment convaincu que sa ville pouvait bénéficier d’investissements algériens permettant de créer de l’emploi. La désillusion de Détroit risque d’être grande, et son opinion de l’Algérie sera probablement bien peu reluisante après la visite de la délégation algérienne.

            ليست هناك تعليقات: