الثلاثاء، أغسطس 1

الاخبار العاجلة لانتصار نساء السينما العربية على رحال السينما الجزائرية في مهرجان وهران السينمائي وفنانة لبنانية تفتخر بانتصار المراة التونسية على الانظمة العربية ويدكر ان وزير الثقافة رفض المشاركة في حفل الاختتام بسبب صراعات بين اصدقاء ميهوبي عللى ريوع البرلمان ويدكر ان جوائز مهرجان وهران اهانت الفنانين العرب ثقافيا حينما انتقلت السلطة السينمائية من موظفي التلفزيون الجزائري الى موظفي ولاية وهران ومن غريب الصدف ان شهادات التكريم المقدمة لللمشاركين قمة التخلف الثقافي وشر البلية مايبكي

اخر خبر
الاخبار   العاجلة  لانتصار نساء السينما  العربية على  رحال السينما   الجزائرية في مهرجان وهران السينمائي وفنانة لبنانية   تفتخر بانتصار المراة التونسية على الانظمة العربية ويدكر ان   وزير الثقافة رفض المشاركة في حفل الاختتام بسبب صراعات  بين اصدقاء ميهوبي عللى ريوع البرلمان ويدكر ان   جوائز مهرجان وهران  اهانت  الفنانين العرب    ثقافيا حينما انتقلت السلطة  السينمائية من  موظفي التلفزيون  الجزائري الى  موظفي ولاية وهران   ومن غريب الصدف  ان   شهادات التكريم   المقدمة لللمشاركين   قمة   التخلف الثقافي    وشر البلية مايبكي
اخر  خبر
الاخبار   العاجلة   لتنظيم مراسيم حفل الاختتام السينمائي لمهرجان وهران  في الهواء الطلق وسكان وهران يقاطعون حفلة الاختتام    بسبب  التبدير الاقتصادي ويدكر ان   مصاريف الخمور والدعارة    والجلسات  العاطفية تدفع  اقتصاديا من خزينة الدولة   الجزائرية في اطار التفقشف  الاقتصادي العنصري بين اثرياء وفقراء  الجزائر والاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاندلاع الحروب القانونية بين  ممثلي  المجلس الولائي بقسنطينة والاسباب  مجهولة
 اخر  خبر


الرسالة    العاجلة الى    الوزير   الجزائري    للثقافة الجزائري    
عزالدين ميهوبي   
اهكدا تكرم اصدقاء  ك الاعزاء بمهرجانات      تكريمية من الخزينة الحزائرية
سيادة الوزير  الجزائري
هاانتم  تجعلون من وزارتكم    السيادية     وسيلة لتكريم اصدقاء   الامسيات الضعرية   ايام  الشعر   الحماسي في    المدن الجزائرية ويدل ان    تعلنون    دفاعكم  عن المثقفين الاحرار هالهي وزارة  الثقافة تحولت الى   وزارة   لاصدقاء  الوزير ميهوبي    بامتياز وبدل  ان ثبحث الوزارة    الكريمة عن  البدائل  الاثقافية لانقاد  الاقتصاد الجزائري هاهي تمنح بقايا  الريع  التجاري الى اصدقاء الوزير   ميهوبي    المقربين من التلفزيون   الجزائري ورابطة ابداع   الثققافية   واصدقاء    شعراء  ابناء العلمة وسطيف
واد نقف حائرين امام دخول   اصدقاء  الوزير  ميهوبي عالم  النهب  الاقتصادي   تحت الغطاء الثقافي   فانني كمواطن جزائري اطالب   بمايلي
1نشر  قائمة اسماء اصدقاء الوزير ميهوبي الدين تحصلوا على مهرجانات   ادبية وشعرية وسينمائية  من الخزينة العمومية والخزائن الولائية لقبائل   الجمعيات  الثقافية  الوهمية
2اعلان  الوزير ميهوبي عن    طريقة منحه امتيازات   وريوع لاصدقائه   المقربين  ايام  رابطة ابداع ومهرجانات العلمة ودلك عغبر نشر    مقالات في الصحافة الجزائرية تكشف    نهابي خزائن   وزارة الثقافة الجزائرية تحت غطاء الصداقة الشعرية والادبية
3نرجو من الوزير  الشاعر    نشر قائمة الاموال    المحصل عليها من طرف اصدقائه   الشعراء في التظاهرات الثقافية   الكبري    
4نرجو من الوزير    التصريح رسميا بانه ينظم مهرحانات   ثقافية باسم  اصدقاء الوزير     وليس تحت شعار فخامة رئيس الجمهورية  وعليه فحبدا لو اعلنتم تظااهرة   مهرجانات اصدقاء الوزير   مادامت    الثقافة   الورقة السرية للفساد  السياسي
وختاما    فانني كمواطن اطلب    من الهيئات الرسمية فتح تحقيقات اقتصادية حول مهرجانات   اصدقاء  الوزير ميهوبي    الناهبة للخزينة العمومية تحت  غطاء  النضاط الثقافي  واد اتاسف  ان يسيطر اصدقاء  شاعر السلطة على كراسي  وزارة  الثقافة  من اجل الثراء الاقتصادي السري
كما اتمني  ان تشر  وزارة الثقافة   حقيقة الاموال الناهبة   من الخزينة العمومية تحت غطاء   الاموال   المهربة  من البنوك  اتلعمومية  الى   الارصدة  المالية الخاصة لاصدقاء  الوزير    
وعليه فان  التظاهرات  اللثقافية الجزائرية  في زمن الوزير  ميهوبي كشفت  بروز    فرحة  اصدقاء الوزير  بحصولهم على مهرجانات    ثقافية   ريعية   باسم  الصداقة الثقافية   ومالم   يعلن الوزير الجزائري ميهوبي حقيقة    تحويل وزارة  الثقافة من وزارة   لتحطيم  الثقافة الجزائرية الى وزارة  لاصدقاء الوزير  ميهوبي   فان      الثقافة  الجزائرية سوف تدفع ثمن  النفاق الثقافي  لاشباح ثقافة الولائم  الرسمية وشكرا
بقلم نورالدين بوكعباش
مواطن جزائري   
قسنطينة   

video

video
video
video
video












































































































































































ليست هناك تعليقات: