الثلاثاء، مارس 24

الاخبار العاجلة لقدوم فريق اداعي من القناة الاداعية الاولي الى اداعةقسنطينةمن اجل تنظيم يوم مفتوح قصد الاشهار الاداعي لتظاهرة قسنطينة الثقافية وهكدا اصبح سكان الجزائر العاصمة الوسطي اوصياء قانونيا على سكان قسنطينة القصاري في نظر دولة الجزائر بالمرادية والاسباب مجهولة











الرسالة العاجلة الى  الاداعة الجزائرية  
اتريدون  اشهار لسكان قسنطينة  ثقافيا في مدينةتعيش  على  المجاعة الثقافية  
بقلم نورالدين  بوكعباش  مثقف جزائري 
سيادة المدير العام  لاداعة قسنطينة 
بعد التحية والسلام  
هاهي القناة الاولي  تدهب بصحافييها ومنتجيها الى  مدينة قسنطينة قصد الترويج الاشهاري لتظاهرة قسنطينة االثقافية   تحت شعار 
مرحبا بقسنطينة عاصمة  الثقثافة  العربية  
والمتتبع للشعار يكتشف  ان  الشعار يحمل تساؤلات هل سكان قسنطينة قصاري ختي تجتهد الققناة الاولي في الاشهار الاداعي لسكان قسنطينة  
والصحيح
مرحبا  بقسنطينةعاصمة  الثقافة العربية   القادمة من الجزائر العاصمة 
وبعيد ا عن اخطاء الشعار الاشهاري الاداعي فان  المتتبع لركن ضيف الصباح   يكتشف ان  والي قسنطينة  يعيش على احلام  زيارات  سلال والضيوف العرب الخيالين  
وللاشارة  فان خوار بريزة  واضخ يكتشف ان  الصحافية برزاق اكتشفت اخطاء في عمليات مشاريع قسنطينة   كما ان  زيارتها لشوارعه وسطالمدينة كشف   رفض التجار للتظاهرة  مادامت  من ابداع     سكان الجزائر العاصمة  
امنا اداعرجنا على  حصة  المراة فاناا نكتشف ان نساء ميلة ضيوف سعاد سرحان    وليس نساء قسنطينة  وهنا الكارثة كما ان   كدب نساء قسنطينة على  الصخافية سعاد  سرحان   من خلال   اكتشاف  الصيدلية    التي فضلت  الطبخ على  الطب علما ان   الطباخة   فصيخ قدمت نفسها   كباحثة  لدي احدي ب مكتبات  قسنطينة من اجال ترويحكتابها اما الخديثعن بلجيكا فان هروبها من قسنطينة ايام الارهاب      مع العلم فان  ضيفات   سعاد سرحان قدمنم مبالغات نسائية  وهنا الكارثة فهل  ضيوف  اداعة قسنطينة منالقناة  الاولي جاهلات  حتي تقدمن  نساء   قسنطينة    بل ميلة  انفسهن كبطلات في الطبخ  ولعلا غرور طباخات   قسنطينة  في خصة سعاد سرحان  يضع تساؤلات حول  اكاديب  نساء قسنطينة    وللعلنم فان   اليوم المفتوح   للقناة الاولي كشف   ان 
قسنطينة تعيش على اوهام  الغرور   السياسي والنسائي    فهل ادركت  القناة الاولي انها اخطات في اليوم  المفتوح   بعدما اكتشفت ان  ضيفات سعاد سرحان  من ولاية ميلة وليس من قسنطينة  وشر البليةمايبكي 
سيادة  المدير العام للقناة الاولي  
نريد يوما مفتوحا على سكان  قسنطينة وليس على   انتهازي  المناسبات  الثقثافية والمقربين من  رعيان ولاية قسنطينة  وللعلم فان  قسنطينة  سوف تعيش   
قسنطينةعاصمة   الملكة الصغيرة  في اربعة ايام  وليس  عاصمة للثقافة  العربية  للدعارة الجنسية 
سيدي  مدير  القناة الاولي 
ان حصة سعاد سرحان كشفت ان ضيفات  الاستوديومن  ولاية ميلة والنساء مغرورات   ودفهل  اخطات   القناة الاولي في البيوم  المفتوح  
لقد سجلت  اخطاء اعلامية   في حصة اليوم المفتوح   لقسنطينة   خاصة والهاتف  مغلوق امام سكان  قسنطينة فكيف  تقوم القناة الاولي بلاشهار   لسكان  قسنطينة  وشر الابلية مايبكي 
بقلم نورالدين  بوكعباش 
مثقف جزائري 


اخر خبر
الاخبار  العاجلة   لقدوم فريق اداعي من القناة  الاداعية الاولي الى  اداعةقسنطينةمن اجل تنظيم يوم مفتوح    قصد الاشهار الاداعي  لتظاهرة قسنطينة  الثقافية وهكدا  اصبح سكان  الجزائر العاصمة  الوسطي اوصياء قانونيا على سكان قسنطينة  القصاري   في نظر  دولة   الجزائر بالمرادية والاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لمطالبة الفنان  عباس ريغي بوضع حراس شداد على رقاب سكان قسنطينة من اجل انجاح تظاهرة قسنطينة عاصمة ملاهي  الجزائر الجنسية  2015والاسباب مجهولة 
.اخر خبر
الاخبار العاجلة لالغاء فوروم الاداعة مع  وزيرة الثقافة  بسبب سقوط الامطار  والاسباب مجهولة 
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف وزيرة الثقافة  ان قسنطينة سوف تحتضن الالعاب  الاولمبية الثقافية وتعلن عن انشاء سنفونية  بوتفليقة  بمناسبة التعديل الدستوري واعلان الجزائر مملكة تلمسانية  والاسباب مجهولة 
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاكتشاف صحافية  اداعة قالمةان  قسنطينةفقيرةفيالاشارات السياحيةوالمقرات الاعلاميةواستشهدت باداعة قسنطينة  حيث لاتوجد لافتةفي شوارع قسنطينة تحدد موقع اداعة قسنطينة يدكر ان  اداعة قسنطينة استنجدت بالاداعات المحلية الشرقيةللقضاء على  الحملة الاعلامية لاحتلال اداعة قسنطينةمن طرف  القناة الاولي الاداعية  تحت غطاء  قسنطينةالثقافية يدكر ان وزيرة الثقافة فضلت منتدي صحيفة النصر على منتدي بريزة والصحافية بريزة  تعلن غضبها النفسي بعد وصولاخبار اقامة وزيرة الرقص الثقافي  لالة نادية  لعبيدي  وتطلب من اداعة قسنطينة بث اغاني تعبر عن غصب بريزة من نادية  يدكر ان  
وزيرةالثقافة  اقامتجولة سياحيةفي قسنطينة ولم تغادر الا في حدودالسادسة مساءا يدكرر ان وزير الثقافة  تفصل الابتسامة والناظرة الشاردة للرجل فهل تفكر وزيرة الثقافة سينمائيا والاسباب مجهولة
اخر خبر
الاخبار العاجلة لاعتقاد عمال اداعة قسنطينةان فريق القناة الاولي من الضيوف     العرب حيث 
تحول الاستوديو الى سوق شعبي    كما تنافس التقنين على ابراز الدكاء   الاداعي يدكر ان الصحافية حياة بوزيدي تنازلت للصحافية امينة تباني عن نشرات الاخبار مقابل عبورها الاعلامي في حصة فوروم للصحافية برزاق  والاسباب مجهولة 
اخرخبر
الاخبار العاجلةلعقد الصحافية بريزة برزاق اتفاقية التعاون الاعلامي مع  الصحافية حياة بوزويدي تتضمن   توامة برنامج  منتدي الاداعة لحياة بوزيدي مع حخصة فوروم لبريزة برزاق مع تبادل  البرنامج  الكترونيا  للعلم فان  بريزة اختطفت برنامج منتدي الاداعة من بوزيدي   بسبب  ندرة العناوين الاداعية في الاداعة الجزائرية والاسباب مجهولة
اخر خبر
الرسالة العاجلة الى  الاداعة الجزائرية  
اتريدون  اشهار لسكان قسنطينة  ثقافيا في مدينةتعيش  على  المجاعة الثقافية  
بقلم نورالدين  بوكعباش  مثقف جزائري 
سيادة المدير العام  لاداعة قسنطينة 
بعد التحية والسلام  
هاهي القناة الاولي  تدهب بصحافييها ومنتجيها الى  مدينة قسنطينة قصد الترويج الاشهاري لتظاهرة قسنطينة االثقافية   تحت شعار 
مرحبا بقسنطينة عاصمة  الثقثافة  العربية  
والمتتبع للشعار يكتشف  ان  الشعار يحمل تساؤلات هل سكان قسنطينة قصاري ختي تجتهد الققناة الاولي في الاشهار الاداعي لسكان قسنطينة  
والصحيح
مرحبا  بقسنطينةعاصمة  الثقافة العربية   القادمة من الجزائر العاصمة 
وبعيد ا عن اخطاء الشعار الاشهاري الاداعي فان  المتتبع لركن ضيف الصباح   يكتشف ان  والي قسنطينة  يعيش على احلام  زيارات  سلال والضيوف العرب الخيالين  
وللاشارة  فان خوار بريزة  واضخ يكتشف ان  الصحافية برزاق اكتشفت اخطاء في عمليات مشاريع قسنطينة   كما ان  زيارتها لشوارعه وسطالمدينة كشف   رفض التجار للتظاهرة  مادامت  من ابداع     سكان الجزائر العاصمة  
امنا اداعرجنا على  حصة  المراة فاناا نكتشف ان نساء ميلة ضيوف سعاد سرحان    وليس نساء قسنطينة  وهنا الكارثة كما ان   كدب نساء قسنطينة على  الصخافية سعاد  سرحان   من خلال   اكتشاف  الصيدلية    التي فضلت  الطبخ على  الطب علما ان   الطباخة   فصيخ قدمت نفسها   كباحثة  لدي احدي ب مكتبات  قسنطينة من اجال ترويحكتابها اما الخديثعن بلجيكا فان هروبها من قسنطينة ايام الارهاب      مع العلم فان  ضيفات   سعاد سرحان قدمنم مبالغات نسائية  وهنا الكارثة فهل  ضيوف  اداعة قسنطينة منالقناة  الاولي جاهلات  حتي تقدمن  نساء   قسنطينة    بل ميلة  انفسهن كبطلات في الطبخ  ولعلا غرور طباخات   قسنطينة  في خصة سعاد سرحان  يضع تساؤلات حول  اكاديب  نساء قسنطينة    وللعلنم فان   اليوم المفتوح   للقناة الاولي كشف   ان 
قسنطينة تعيش على اوهام  الغرور   السياسي والنسائي    فهل ادركت  القناة الاولي انها اخطات في اليوم  المفتوح   بعدما اكتشفت ان  ضيفات سعاد سرحان  من ولاية ميلة وليس من قسنطينة  وشر البليةمايبكي 
سيادة  المدير العام للقناة الاولي  
نريد يوما مفتوحا على سكان  قسنطينة وليس على   انتهازي  المناسبات  الثقثافية والمقربين من  رعيان ولاية قسنطينة  وللعلم فان  قسنطينة  سوف تعيش   
قسنطينةعاصمة   الملكة الصغيرة  في اربعة ايام  وليس  عاصمة للثقافة  العربية  للدعارة الجنسية 
سيدي  مدير  القناة الاولي 
ان حصة سعاد سرحان كشفت ان ضيفات  الاستوديومن  ولاية ميلة والنساء مغرورات   ودفهل  اخطات   القناة الاولي في البيوم  المفتوح  
لقد سجلت  اخطاء اعلامية   في حصة اليوم المفتوح   لقسنطينة   خاصة والهاتف  مغلوق امام سكان  قسنطينة فكيف  تقوم القناة الاولي بلاشهار   لسكان  قسنطينة  وشر الابلية مايبكي 
بقلم نورالدين  بوكعباش 
مثقف جزائري 
شاهدوا   الاشهار   الاداعي  للقناة الاولي 
http://www.radioalgerie.dz/news/ar/article/20150324/34639.html

الإذاعة الجزائرية تنظم هذا الثلاثاء يوما مفتوحا لتظاهرة " قسنطينة عاصمة الثقافة العربية"



تنظم القناة الإذاعية الأولى بالتنسيق مع إذاعة الجزائر بقسنطينة هذا الثلاثاء يوما مفتوحا من أجل تسويق تظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية " إعلاميا ، وذلك تحت عنوان " مرحبا بقسنطينة عاصمة الثقافة العربية".
ويشكل هذا الحدث الثقافي فرصة  للتعريف بأهمية وأبعاد التظاهرة التي ستستضيفها مدينة سيرتا أفريل الداخل، من خلال عدة فضاءات.
وفي هذا الصدد قال يزيد بن حمودة مدير إذاعة الجزائر بقسنطينة إن أثير القناة الأولى وإذاعة الجزائر بقسنطينة سيكون اليوم مفتوحا على فضاء ثقافي إذاعي محض ابتداء من السابعة والنصف (7:30) صباحا إلى غاية السادسة مساء (18:00) ، مضيفا أن هذا اليوم سيتضمن ريبورتاجات للتعريف بالتظاهرة وماهيتها سيما وأنها – أي التظاهرة- تشكل الحدث الأبرز لقسنطينة منذ الاستقلال من وجهة نظر السكان، إضافة إلى  بلاتوهات تتحدث عن مواضيع مقترنة بهذا الحدث وأهمها " المرأة"  التي أبلت البلاء الحسن منذ الأمد البعيد في الحياة الوطنية والمحلية ، سيما وأن المرأة القسنطينية معروفة بحرفها التقليدية وإتقانها للأكلات العتيقة .
وأوضح بن حمودة  أن وزيرة الثقافة نادية لعبيدي ستكون حاضرة خلال هذا اليوم، للتفصيل في الأهمية التي يكتسيها هذا الحدث، والحديث عن التحضيرات وآخر الروتوشات قبيل الإعلان الرسمي عن إنطلاق تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية .
ولن ينسى هذا اليوم التحسيسي، أهم منشطي التظاهرة من فنانين ومدى استعداداتهم لتقديم إبداعاتهم وإبداعات الجزائر أمام ضيوفها العرب ، فضلا عن بورتريهات لأهم الشخصيات القسنطينية الجزائرية وفي مقدمتها العلامة عبد الحميد بن باديس ، وكذلك روبورتاجات عن سيرتا وأهم أعلامها ومعالمها التاريخية .
وشدد مدير إذاعة الجزائر بقسنطينة على البعد الوطني لتظاهرة " قسنطينة عاصمة الثقافة العربية" حيث أكد تواجد المدراء الـ 48 للثقافة بمدينة قسنطينة ، حيث ستقدم كل ولاية من ولايات القطر الوطني برنامجا خاصا بها وذلك في إطار الأسابيع الثقافية التي ستكون من نصيب الدول العربية التي ستتشرف الجزائر وقسنطينة باستقبالهم في الـ 16 أفريل الداخل الذي سيكون تاريخ افتتاح التظاهرة رسميا.
المصدر: موقع الإذاعة الجزائرية

والي قسنطينة للإذاعة: "قسنطينة" على أتم الإستعداد لاستقبال عرس الثقافة العربية



أكد والي ولاية قسنطينة حسين واضح، أن قسنطينة على أتم استعداد لتكون عاصمة للثقافة العربية وأن تستقبل ضيوفها العرب والأجانب على مدى سنة كاملة انطلاقا من الـ 16 أفريل القادم بما يشرف الجزائر بلدا و شعبا ويرقى إلى مستوى التظاهرة.
وذكر حسين واضح في حوار ضمن برنامج "ضيف الصباح" على القناة الإذاعية الأولى لهذا الثلاثاء، انه سيتم تسليم كافة المشاريع في موعدها قبل انطلاق التظاهرة، و ذكر من بينها قاعة العروض الكبرى بقدرة استيعاب 3آلاف مقعد، قصر الثقافة "مالك حداد" ، دار الثقافة "الخليفة" والمسرح الجهوي.
بالإضافة إلى عدد من المشاريع المرافقة، و ذكر منها  ترامواي قسنطينة ، المصاعد الهوائية ،  الجسر العملاق و كذا مشاريع متعلقة بتحويل المياه من سد بوهارون نحو قسنطينة، مسجد "الأمير عبد القادر"، و قال المتحدث ذاته إن التحضيرات شملت أيضا اشغال  صيانة لعديد المقرات الإدارية و الاتصالية،  التهيئة الخارجية للمنشآت و الساحات و الفضاءات الخضراء و الشوارع، إضافة إلى  إعادة تعبيد جل الطرقات و تهيئة مداخل المدينة بما ييسر حركة المرور .
كما أوضح والي قسنطينة أن حملة النظافة التي شرع فيها قبل مدة من اجل استعادة بهاء قسنطينة و إعادة الاعتبار لجمالها الخلاب، تم بدعم كبير من وزارة الأشغال العمومية والفلاحة، وأن الأمر تطلب الاستعانة بشركة نظافة ومصالح الحماية المدنية للولاية من أجل تنظيف حواف الأودية و الشوارع مؤكدا أن العمل قائم على قدم و ساق.
و خلال حديثه، أوضح حسين واضح، أن هناك عدد من المشاريع الموكلة للجنة الوطنية المكلفة بتحضير التظاهرة والتي يترأسها الوزير الأول عبد المالك سلال، التي تتطلب وقتا أطول قبل تسليمها نظرا لضخامتها و دقة و خصوصية إنجازها سيما ما تعلق منها بإعادة الاعتبار للتراث المادي لمدينة قسنطينة مثل أحياء المدينة العتيقة "القصبة"  
و ذكر والي قسنطينة أن جل الأشغال المنجزة تحضيرا لتظاهرة "قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، تمت عن طريق مؤسسات جزائرية محلية باستثناء تدخل شركتين أجنبيتين .
المصدر:موقع الإذاعة الجزائرية


تفتح لكن صفحة "المرأة" بجريدة "الجمهورية" المجال لسرد حكاياتكن و قصصكن     


سواء كانت سعيدة أم بالعكس مأساوية 



  لذا يرجى ارسال القصة عبر البريد الإلكتروني للجريدة

joumhouria@yahoo.fr   

أو من خلال صفحة الفايسبوك و سيتم نشرها عبر الصفحة




قافة


المصور :

قصر الباي بوهران أحد المعالم الأثرية الجميلة و التي لازالت تحتاج الى ترميم جدي لتكون تحفة يتجه اليها السياح ،هذا المعلم الذي أرّخ للحقبة العثمانية في الجزائر (1509-1830)،وظل شامخا على مرّ التاريخ، يهدي زائريه متعة النظر لروعة عمرانه وتناسق بنيانه،لم تمحو السنون رونق تصميمه، وغدا معلما سياحيا بامتياز، يحجّ إليه الناس من داخل وخارج الجزائر،إنه “قصر الباي”، الذي يقع في حي سيدي الهواري العتيق، وسط مدينة وهران عاصمة الغرب الجزائري.
و"قصر الباي" يعتبر واحدا من الشواهد الأثرية،التي حفرت في ذاكرة الجزائريين،فترة الحكم العثماني في البلاد، حيث شيّده محمد باي الكبير بن عثمان،في نهاية القرن الثامن عشر، متخذا إيّاه مقرا لإدارة شؤون الرعية بغرب البلاد،وعرف بـبايلك الغرب.
تجولنا بالقصر، الذي يتربع على مساحة قدرها 5.5 هكتار،ووقفنا على ثمانية مرافق،من بينها الحجرة المخصصة لديوان الباي العثماني أنذالك،والحرم، وبرجين شيدا عام 1345 في عهد المرينيين،بالإضافة إلى ثكنة عسكرية قديمة كانت تستعمل كإسطبل للخيول من طرف الأتراك والجيش الفرنسي، حُوّلت فيما بعد إلى إسطبل لخيول الجيش.
الطريق إلى قصر الباي ليس صعبا، فيكفي أن تسأل أي مواطن بوهران عن مكان تواجده حتى يدلك عليه، وقد يذهب أبعد من ذلك عندما يروي لك حكايته التي عانقت تاريخ العثمانيين، بهذه المدينة.
مطالب شعبية ونخبوية متكررة تناشد الجهات المعنية ترميم القصر والحفاظ على مكانته التاريخية والسياحية بعدما هالهم ترهل جدرانه وتصدع أسقفه.والقائمون على حماية الشواهد الأثرية يصرون على إخلاء 37 عائلة اتخذت منذ سنوات قصر الباي مسكنا لها،فلا يعقل بحسب تعبيرهم أن يتحوّل القصر إلى مساكن فردية،بل يجب المحافظة على قيمته الرمزية والتاريخية،وقال الناشط بجمعية سيدي الهواري  السيد " حواس"أن الكل معني بالحفاظ على الشواهد الأثرية، ولابد من إطلاق حملات توعوية بين المواطنين لذات الغرض".









بن زرقة يستعيد أمواله بعد 14 سنة من الإنتظار 

حالة من الإستنفار قصوى  يعيشها المكتب التنفيذي للنادي الهاوي لمولودية وهران ، و ذلك على خلفية خصم جزء من إعانة الفريق التي قدمتها السلطات المحلية للولاية إلى هيئة محياوي و المقدر بـ 600 مليون سنتيم من أصل 1.5 مليار تم أول أمس الأحد ضخها برصيد المولودية ، حيث شهد مقر الفريق   عقد اجتماع عاجل من طرف المكتب التنفيذي للاستفسار عن الأسباب التي جعلت البنك يخصم هذه القيمة من  الإعانة ، ليتم الوصول إلى أن الديون السابقة والمرتبة على النادي الوهراني كانت السبب المباشر في تقليص قيمة المنحة . الاجتماع  وقف على حجم الكارثة عندما اكتشف أن المحامي الذي أوكلته الإدارة السابقة الأستاذ بوطالب وحده يدين للحمراوة بمبلغ 370 مليون سنتيم ، إذ باشرت الإدارة في ربط اتصالاتها مع المعني حتى تتأكد من صحة المعلومة و هو ما أكده لهم بأنه يدين للفريق بـ 370 مليون مقابل الخدمات التي قدمها للنادي على مدار السنين الأخيرة ، فيما يخص باقي المبلغ فقد تم تقسيمه في تسوية تكاليف احد  المطاعم الكبيرة بوهران الذي كان يدين بـ 54 مليون ، كما استفاد اللاعب الأسبق لمولودية وهران شيخ بن زرقة من 250 مليون سنتيم بقرار المحكمة و الذي يدين بها للفريق منذ 2001 ليستعيد بن زرقة حقه بعدما قارب 14 سنة من الانتظار . و أمام هذا الوضع فقد قررت إدارة محياوي ترتيب ملف و تقديم لائحة مزودة بوثائق سيتم إيداعها لدى المصالح المعنية لفتح تحقيق حول ملابسات هذه القضية التي قد تعرف أبعاد و مستجدات جديدة في باقي الأيام .







***مدير المؤسسة يعتبرالممارسين للإيجار الفرعي بالسوق الذين اعتصموا أمام مقرالبلدية متمردين ولا يحوزون على الوثائق الرسمية ومع ذلك استفادوا من تسهيلات 

لازال الوكلاء المعتمدون ال 110 النشطون بسوق الجملة للخضر والفواكه لسيدي بلعباس المعروف ب (أوفلا) يعانون بداخل هذا الفضاء التجاري الذي تنعدم فيه الشروط  الأساسية لممارسة هذه المهنة لمدة تزيد لغاية اليوم عن 25سنة.ذلك أنهم يحتلون محلات أو بالأخرى مربعات داخل مستودعين فسيحين  سقوفهما من صفائح الزنك هما أصلا ملك لتعاونية الحبوب والخضر الجافة أنشئا خصيصا لتخزين الحبوب .
معاناة هؤلاء مستمرة  طالما اشتكوا منها وتتمثل في هشاشة المبنى وتسرب مياه المطر من السقوف الى الداخل وتشكل برك من حوله والبرد القارس شتاء   والحرارة الشديدة صيفا ناهيك عن الرطوبة والروائح الكريهةو الغبارالذي يملأ المكان في ظل انعدام النظافة وضعف الانارة وغياب مرافق أساسية.
يقول بوشويشة الحبيب رئيس الفرع النقابي لتجار الخضر والفواكه لسوق الجملة المنضوي تحت لواء اتحاد التجار لقد سئمنا من العمل في هذا الفضاء المهترئ لسنين طويلة الى حد أن أكثر من نصف العدد من الوكلاء أصيبوا بمرض الحساسية جراء تناثر الغبار وانتشار الرطوبة والأوساخ من بينهم أنا شخصيا ,متسائلا ألا تستحق سيدي بلعباس سوق جملة للخضر والفواكه بالمواصفات العصرية كما هو موجود في الولايات المجاورة؟.لقد زارنا الوالي منذ شهور ووعدنا بإنشاء سوق جديدة  وفق المقاييس المعروفة وقبله قدم الينا  رئيس الدائرة ومدير التجارة وحدثانا عن مشروع ترميم هذا الفضاء لكن لا شيء تحقق لحد الان لتتواصل  هكذا معاناتنا مبديا أسفه بشأن تقصير المنتخبين المحليين  وعدم اكتراثهم بهذا المشكل الذي طال أمده فلا أحد منهم حرك ساكنا وزار السوق لمعرفة وضعه عن قرب
***التجارة الموازية تؤثر سلبا على مبيعاتنا ومداخلنا

. وأضاف قائلا : هناك مشكل اخر مافتئ يؤرقنا .انها التجارة الموازية التي تؤثر سلبا على مبيعاتنا ومداخلنا .ذلك أن بائعي التجزئة بالأسواق الجوارية للخضر سواء في وسط المدينة  حي الأمير عبد القادر أو حي بن حمودة  أو سوق الليل .. يعتمدون في التموين على ولايات أخرى بدل اقتناء سلعتهم من عندنا  كزبائن فتراهم ينافسوننا بجلب كميات من الخضر من الخضر والفواكه من مستغانم وتلمسان وعين تموشنت وغيرها وهذا مناف للقانون  وهمهم الوحيد الربح السهل وللأسف الشديد فان الجهات المعنية لم تتدخل رغم الشكاوي التي رفعناها في هذا الخصوص . وفي رده عن سؤال حول 11 تاجرا بالجملة قاموا باعتصام أمام مقر بلدية سيدي بلعباس نهاية الأسبوع المنصرم احتجاجا على رفع قيمة تذكرة الدخول الى السوق الى مبلغ 500  دج  و 800 دج اعتبره تصرفا غير شرعي لأنهم يستغلون مربعات عن طريق الايجار الفرعي   sous location  أي استأجروها من عند وكلاء مثبتين أعلنوا افلاسهم دون امتلاكهم لوثائق رسمية زد على ذلك أنهم لم يتصلوا بنا كفرع نقابي ممثل لجميع الوكلاء . بينما شاهد بوسهلة مدير المؤسسة العمومية البلدية لتسيير سوق الجملة للخضر والفواكه الذي نقلنا اليه نفس الاستفسار رد بالقول ان هؤلاء تمردوا على قانون  المؤسسة يبتغون من وراء ذلك فرض منطقهم على الادارة  ليس إلا . بالرغم من عدم حيازتهم لا على عقد شراكة أو وكالة تسيير  والزيادة التي ألزمناهم بها تمت وفق دفتر الشروط  المطبق على الفلاحين الذين يأتون بالخضر والفواكه  والحقيقة هي تسهيلات  طبقناها عليهم لأن المادة 13 من المرسوم التنفيذي رقم 12 الصادر في مارس 2012 واضحة تمام الوضوح ومحتواها (غير أنه لا يمكن أن تكون المربعات أو المحلات الموجودة داخل سوق الجملة التابعة للجماعات المحلية أو مؤسسات عمومية موضوع تنازل أوإيجار ثانوي )  مبديا أسفه الشديد لعدم توفر الولاية على سوق جملة للخضر والفواكه بكلا    ) بكل المواصفات لافتا النظر الى أن مؤسسة تسيير أسواق الجملة   لاختيار الأرضية الملائمة لبناء سوق عصري من هذا النوع لكنها لم تجد المساحة المناسبة لتجسيد هذا المشروع.متسائلا الى متى تبقى سيدي بلعباس بدون سوق جملة للخضر والفوكه في المستوى؟. 








ــقلـم :  رؤوف ب  
يـــوم :   2015-03-24
الظاهرة سجلت بشاطئ كاب فلكون ،لامدراغ ووادي السبع بعين الترك
بنايات فوضوية تتوسع دون مراقبة
المصور :
تزايد  عدد  البنايات الفوضوية بعاصمة الكورنيش   خلال  الأشهر الماضية بشكل مقلق   و لم تعد السكنات    القصديرية كما كانت بل أصبحت    بنايات  فخمة  بطوابق  لكنها تبقى  فوضوية  من الناحية  القانونية  ، و الغريب في الأمر  أنها أقيمت  على بعد أمتار فقط من الشريط الساحلي  واستفحلت الظاهرة  أكثر فأكثر  على مستوى شاطئ   لامدراق و كاب فالكون ووادي السبع و شاطئ سان روك و شاطئ الجنة، أين  تشيد "فيلات"     من حين لآخر   من دون أي سند قانوني  و يسجل   كذلك  بهذه المنطقة    ميلاد حي فوضوي بأكمله     خلال أسابيع   أمام حي باب الريان الواقع أسفل منارة كاب  فالكون   وبات سعر الكوخ الواحد  يتراوح  ما بين 100 و 150 مليون سنتيم،  ويستظهر سكان هذه التجمعات القصديرية "الحديثة " التي نجت من معاول الهدم   وثائق  إدارية تمكنوا بموجبها   من ربط  أكواخهم   بالكهرباء و المياه في الوقت الذي ينتظر  العديد منهم  الاستفادة من قوانين  تسوية البنايات  وأضحت  في قلب المدينة السياحية  حيث ظهرت  أكواخ مؤخرا   خلف كتيبة الدرك الوطني بعين الترك  ولم يقتصر التشوه الذي شاب   عين الترك بفعل انتشار البنايات القصديرية  فقط  بل أضحت العديد من الأحياء    بالمدينة تغرق  في ظلام دامس ليلا بفعل  انعدام الإنارة العمومية  و بشكل مثير   للحيرة أيضا فقد غرق الكورنيش الجديد الذي تم تزويده بالإنارة العمومية سابقا  بقيمة مالية تجاوزت 5 ملايير سنتيم،و ذلك بنهج 17 أكتوبر في الظلام بالرغم من إقتراب  موسم الإصطياف 
  من جهة أخرى يطرح مشكل النظافة أيضا و خاصة  بحي 250 مسكن إجتماعي الذي تتكدس فيه أكوام النفايات ل5 أيام متتالية  حسبما أكده السكان  وعلى شاكلة  الحي المذكور فقد استغرب المواطنون  بحي   الرائد فراج
من تحول   ملعب جواري  يتوسط الحي    إلى مرأب   لركن السيارات  حيث ناشد   سكان هذا التجمع السكني    الجهات الوصية   بإعادة الحياة لهذا الملعب الذي استولت عليه جهات مجهولة  ومن جانب آخر يدور الحديث هذه الأيام بعين الترك عن قضية الأعلام والرايات الوطنية التي  فتح بشأنها تحقيق  حسب مصدر موثوق من البلدية   للجريدة  الذي أورد   أن مصالح  الأمن   الحضري تروفيل  فتحت  تحقيقا  بخصوص  صفقة اقتناء رايات وطنية كانت  موجهة   للاحتفالات بمظاهرات 17 أكتوبر 2014، و التي كان قد  افتتحها   والي الولاية من منطقة عين الترك،ويتعلق الأمر حسب مصدرنا   بصفقة لاقتناء رايات و أعلام وطنية من قبل ممون ينحدر من منطقة خميس مليانة  بعين الدفلى، حيث تشتبه مصالح الأمن  في عدم إسلام العدد المتفق عليه ، المحدد  ضمن  دفتر الشروط الخاص بالصفقة   و الذي من شأنه تزويد كل من بلدية عين الترك و باقي بلديات الكورنيش الوهراني كذلك  










Caricature





بــقلـم :  ليندة بلجيلالي
يـــوم :   2015-03-24
مياه سدي قرقار و سيدي امحمد بن عودة تستمر في التدفق
ثروة ثمينة تضيع هباءً
المصور :
217  مليون إضافية تدخل السدود الثلاثة في فيفري الماضي
  


سجل ارتفاع كبير في نسبة امتلاء سدود ولاية غليزان الثلاثة ، في الفترة الممتدة ما بين الفاتح سبتمبر إلى غاية يومنا هذا  ، بعد التساقطات المطرية  للموسم 2014/ 2015 على المنطقة  ، و تجاوزت 300  ميليمتر ، و تسببت الأمطار الغزيرة الأخيرة في فيضان سدين بغليزان و تدفق مياههما حسب ما علم من مديرية الري .
و كشف رئيس مصلحة حشد الموارد المائية بمديرية الري محمد السعيد بكوش ، أن نتيجة هذه التساقطات المطرية ، سجل ارتفاع كبير في منسوب المياه بلغ أكثر من 530 مليون متر مكعب ، في جميع سدود الولاية ، و هو ما يعادل نسبة ملأ تجاوزت  90 من المائة و بفضل المياه المتدفقة من أمطار و وديان و أحواض  ، أكد المصدر أن نسبة امتلاء السدود شهدت تحسنا ملحوظا في الولاية ، حيث دخلت كمية 120 مليون متر مكعب إلى سد سيدي امحمد بن عودة (غليزان) و ذلك إلى غاية أواخر شهر  فيفري الماضي و لا تزال مياهه تتدفق منذ 3 ديسمبر المنصرم  إلى غاية اليوم مع العلم أن  طاقة هذا السد الاستيعابية تقدر بـ 153 مليون  ، فيما استقبل خلال نفس الفترة سد قرقار ( وادي ارهيو )  الذي يعد من بين أكبر سدود الولاية  و بسعة تقدر بـ  356 مليون ، 87 مليون و السد يعرف تدفقا من 22 فيفري حتى اليوم ، في حين أن سد مرجة سيدي عابد الواقع أقصى شرق وادي ارهيو تدعم بـ 11 مليون ليرتفع منسوبه إلى أكثر من 20 مليون .
و من جهة أخرى عرف سد سيدي امحمد بن عودة  تدفقا مائيا  وصل إلى  33 مليون من المياه الضائعة بفعل الأمطار الغزيرة التي تهاطلت على المنطقة و مناطق مجاورة في فيفري الماضي  وفق ذات المتحدث الذي أشار إلى أن سد قرقار تضيع أيضا مياهه إلى حد الآن .
و سيمكن المخزون المائي من تأمين حاجات الماء الشروب بالنسبة إلى جميع المدن المزودة عن طريق السدود ، و كذلك بالنسبة  للمناطق  التي تعتمد على المياه الجوفية ،  إلى جانب انطلاق الموسم الفلاحي للسنة الحالية في أحسن الظروف استنادا إلى نفس المصدر .
للإشارة ، فان السدود قد عرفت نسبة ملأ هامة في الموسم الماضي ، حيث وصل المخزون الإجمالي إلى 465 و ذلك بما يعادل نسبة امتلاء فاقت 83 بالمائة ، و في مجال التزود بالماء الشروب  تم تخصيص8 ملايين متر مكعب من سد سيدي امحمد بن عودة لسد حاجات مدن غليزان و بن داود و حوالي 12 مليون من قرقار لفائدة  13 بلدية  جنوبية ، و في ميدان الري الفلاحي  تم توجيه 55 مليون لسقي محيط الشلف الأسفل عن طريق سد قرقار و 45 مليون لري محيط مينا انطلاقا من سد سيدي امحمد بن عودة .









بــقلـم :  عالية بوخاري
يـــوم :   2015-03-24
معالم و آثار
قصر الباي بوهران.. صرح عانق تاريخ العثمانيين بالجزائر
قصر الباي بوهران أحد المعالم الأثرية الجميلة و التي لازالت تحتاج الى ترميم جدي لتكون تحفة يتجه اليها السياح ،هذا المعلم الذي أرّخ للحقبة العثمانية في الجزائر (1509-1830)،وظل شامخا على مرّ التاريخ، يهدي زائريه متعة النظر لروعة عمرانه وتناسق بنيانه،لم تمحو السنون رونق تصميمه، وغدا معلما سياحيا بامتياز، يحجّ إليه الناس من داخل وخارج الجزائر،إنه “قصر الباي”، الذي يقع في حي سيدي الهواري العتيق، وسط مدينة وهران عاصمة الغرب الجزائري.
و"قصر الباي" يعتبر واحدا من الشواهد الأثرية،التي حفرت في ذاكرة الجزائريين،فترة الحكم العثماني في البلاد، حيث شيّده محمد باي الكبير بن عثمان،في نهاية القرن الثامن عشر، متخذا إيّاه مقرا لإدارة شؤون الرعية بغرب البلاد،وعرف بـبايلك الغرب.
تجولنا بالقصر، الذي يتربع على مساحة قدرها 5.5 هكتار،ووقفنا على ثمانية مرافق،من بينها الحجرة المخصصة لديوان الباي العثماني أنذالك،والحرم، وبرجين شيدا عام 1345 في عهد المرينيين،بالإضافة إلى ثكنة عسكرية قديمة كانت تستعمل كإسطبل للخيول من طرف الأتراك والجيش الفرنسي، حُوّلت فيما بعد إلى إسطبل لخيول الجيش.
الطريق إلى قصر الباي ليس صعبا، فيكفي أن تسأل أي مواطن بوهران عن مكان تواجده حتى يدلك عليه، وقد يذهب أبعد من ذلك عندما يروي لك حكايته التي عانقت تاريخ العثمانيين، بهذه المدينة.
مطالب شعبية ونخبوية متكررة تناشد الجهات المعنية ترميم القصر والحفاظ على مكانته التاريخية والسياحية بعدما هالهم ترهل جدرانه وتصدع أسقفه.والقائمون على حماية الشواهد الأثرية يصرون على إخلاء 37 عائلة اتخذت منذ سنوات قصر الباي مسكنا لها،فلا يعقل بحسب تعبيرهم أن يتحوّل القصر إلى مساكن فردية،بل يجب المحافظة على قيمته الرمزية والتاريخية،وقال الناشط بجمعية سيدي الهواري  السيد " حواس"أن الكل معني بالحفاظ على الشواهد الأثرية، ولابد من إطلاق حملات توعوية بين المواطنين لذات الغرض".









بــقلـم :   بلقندوز فيلالي
يـــوم :   2015-03-24
«الجمهورية» تسبر أغوار قاعات المحاكم بوهران
حكايات وأسرار تشيب لها الوِلدان
المصور :
إن طريق السلامة بيّن وطريق الندامة أبين، من أراد حياةً قوامها الهدوء و السكينة فليتخذ من القانون بوصلة تحدد مساراته وتضبط اختياراته و إلا فإن أبواب  المحاكم ستفتح على مصراعيها لتقتص من كل آثم مجرم ناهك لحقوق الأشخاص و المجتمع فالأمن على النفس و المال هو جماع النعم و مقصد الحق والعدل وإذا زال حل محله الخوف والروع والفزع ومن أبرز العوامل المنتجة لبذور الارتياع و الشقاء والظلم والجريمة بكل أشكالها و أنواعها التي حولت البيوت الجميلة إلى أقفاص من حديد يسكنها ناس يفتقدون الاحساس بالأمان وبدلت مواقيت السمر والسهر في مدن كبرى كوهران فأضحى الغروب ساعة الإيذان بالهروب إلى البيوت خوفا من خفافيش الظلام و قطاع الطرق والدروب.
هذا التوصيف ذو المسحة التشاؤمية ما كان ليكون لولا العدد المهول للقضايا المعروضة على أقسام الجنح وغرفها ومحكمة الجنايات بمعالجة يومية لملفات بين طياتها و بين أسطر أوراقها مآس ما لها آس، قتل وتنكيل، رشوة و محسوبية، اختلاس للمال العام و سوء تسيير، مخدرات وسرقات وضرب للأصول والفروع وذوي الأرحام، جرعات من المرارة يتناولها المشتغلون بحقل العدالة بشكل دائم لكن فسحة الأمل و الرغبة الملحة في التطهر من درن الشوائب والمصائب يفتح طريقا آخرا ومنهاجا جديدا في النظر إلى ما يقع ويحدث داخل بيت العدالة من حكايات وكواليس وأصداء في إطار غير مألوف والاستثناء المتغلب في كثير من الأحيان على القاعدة.
لذلك ارتأينا الإفلات من قبضة اللغة الرسمية بكلماتها العامة و المجردة واستبدالها بحروف الوصف لرسم لوحات من قلب غرف المحاكم دون الاخلال بهيبة المكان وقدسية الإجراء وجلال المبتغى.  


الأيمان المغلظة ولغة الجسد الواحدة

"أقسم بالله أنا خاطيني"، "و الله العظيم ما خونت" ، "براس ما و براس بويا ما ضربته " ، " حرام مرتي ما بعت الكيف " و و و ...لا تمر ساعة في أي قسم أو غرفة من أقسام و غرف المحاكم و المجالس القضائية إلا و تقتحم آذان الجالسين عشرات من عبارات الأيمان خاصة في قضايا الجنح و الجنايات ، و جميع المحبوسين يتكلمون لغة جسد واحدة فالقامة منكسرة و الرقبة مختبئة بين الكتفين و العينان شاخصتان في الأرض و الأيدي لصيقة بالظهر و الوجه تكسوه علامات الاستعطاف والاسترحام و طلب العفو و المغفرة أما نبرة الصوت فمضبوطة على موجة التمسكن والانكسار .
أما مفردات العبارات فجميعها مستمدة من قاموس الندم و قهر الفقر و شبح البطالة و الأزمات الاجتماعية و الاقتصادية وانعدام السكن و العنوسة فلا دار ولا دوار  وهروب الأمل في تسطير غد أفضل وعليه فإن الاعتداءات والسرقات والمخدرات وترويع الآمنين و قطع الطريق على المسافرين والقتل و الاغتصاب و الرشوة ، كل ذلك مبرر و للمحكمة واسع النظر .          

 "مخبزة بلا خبز"

نهرته بكلمات تقطر غضبا وخنقا لما حاول الدفاع عن موقفه بالقول أنه غير عنوان مشروعه و أن ممثلي وكالة "أونساج" و البنك الممول اكتفوا بالبحث عنه في العنوان القديم و لم يكلفوا أنفسهم مشقة البحث عنه في مقره الجديد .
يبدو من اختيار عباراتك و طريقة تعبيرك أنك شاب حذق يتقن لعبة المراوغة والافلات من قبضة الأسئلة و قد نجحت في إغراق جيبك بسيولة مالية ضخمة لكن جميع أوراقك اليوم سقطت و حيلك لن تنطلي على المحكمة ، و القضية ببساطة أنك قدمت مشروعا افتراضيا يتمثل في إنشاء مخبزة و أعطيت وكالة أونساج عنوانا إجتماعيا محدد المدة و بمجرد أن قبضت الثمن من البنك لا مخبزة و لا خبز ، أما مسألة أنك غيرت العنوان فثق في كلامي أن هذه الحجة سمعتها عشرات المرات من أشخاص من أمثالك مثلوا أمامي هنا بنفس التهمة ، يا لهذه العناوين الطائرة التي لا تقف على أرض ثابتة و يا حسرة على المبالغ الفلكية التي قدمتها الدولة لشباب غير مسؤول تخلى عنها على قارعة التباهي والبذخ والإسراف، لو كان كلامك بحق مؤسسا لأبلغت ممولي مشروعك بعنوانك الجديد قبل أن يرفعوا دعوى ضدك و لأتيتنا اليوم بعقد رسمي يثبت تغييرك للمحل ختمت القاضية كلامها .      

ذاك السارق من ذلك المارق

بعد خروجه من السجن بيومين ألقت مصالح الأمن القبض عليه مجددا بتهمة سرقة هاتف نقال بوسط مدينة وهران ، هو شاب في العشرينات من العمر تعود على دخول المحاكم برتبة مجرم منذ كان قاصرا ، قسمات وجهه و سهام نظراته تؤكد أن لومبروزو لم يخطئ فيما توصل إليه من نظريات في علم الاجرام .
طلب القاضي من الضحية أن تنظر جيدا إلى المتهم و تتأكد من أنها لم تخطئ في حقه ، سهام تبلغ من العمر 25 سنة ، بشعرها المسبوغ بالأصفر و المسرح بإتقان و بوجهها الغارق في بحيرة من الألوان أحمر على أزرق على بني و بشفتين تتراقصان بانسجام على إيقاع الأسنان المنهمكة في سحق الحلوى ، تقدمت إلى منصة العدالة بجلابتها الحمراء ضيقة الأطراف تميزها فتحة صدر واسعة  و دون أن تنظر إلى الجاني و لو بطرف العين أكدت للقاضي أنه هو ، نعم هو من سرق هاتفي النقال بالقرب من سوق "لباستي" و أطلق الريح لرجليه نحو أزقة "سان بيار" و صديقتي نعيمة الجالسة هناك تؤكد لكم صدق قولي ... صوت أجش مبحوح طرد ذبذبات الغنج و الدلال و أيقظ الجالسين و الواقفين من تنويم الإثارة و الجمال ، إنه أب المتهم المترصد في المقعد الخلفي ، انفجر في وجه الفتاة  بكلمات كل حروفها مستمدة من قاموس الكفر و السب و الشتم و التهديد بالاغتصاب و لولا تدخل رجال الشرطة لحدثت جناية داخل قاعة الجلسة .        

"سرج يا فارس"

"الطمع يخسر الطبع" مثال شعبي ينطبق من أعلى رأسه إلى أخمص قدميه على صاحب الخيول الماثل أمام المحكمة بتهمة سرقة سرج ملك لزميل له بمركب الفروسية بالسانيا .
لديه خيول أصيلة ثمن الواحد منها 200 مليون سنتيم على الأقل فكيف يعقل بموكلي أن يسرق سرجا ثمنه لا يتعدى مليونين نحن أمام قضية غير منطقية يرفض العقل تقبلها وعليه نطلب من سيادتكم المحترمة الحكم ببراءة موكلي قال المحامي، لكن القاضي وجه نفس السؤال إلى الماثل أمامه، تعثرت كلمات سعيد على طريق ملغوم بالأدلة المنفجرة ضده ، فالرجل صاحب الأربعين عاما سرق السرج و هو ما أكده أحد عماله في جلسة المحاكمة ، خبأه في إحدى إسطبلاته مدة 6 أشهر ثم باعه لأحد ممارسي رياضة الفروسية، وقد تعرف الضحية بسهولة على سرجه بمركب السانيا فأخبره المشتري بالقصة التي انتهت في أروقة المحكمة ... لما حاصرت الأسئلة الممزوجة بالاتهامات سعيد من كل زاوية اعترف قائلا: "أنا لم أسرقه و لكنني أخذته فقط لأنه لم يكن له صاحب".

"قالتلي ربيني على يدك و علمني ما دامني صغيرة"

تقدم نحو منصة القضاء بخطوات متمايلة وابتسامة بلهاء تكسو شفتيه ونظرات شاردة في الخواء، معطفه الجليدي وسروال الجينز لم يتمكنا من لجم جموح عضلات جسمه القوية و الضخمة و التي تشي أنه عاشق لرياضة كمال الأجسام ومدمن على تناول أقراص البروتيين ، لم يخبئ يديه خلف ظهره ، لم يطأطئ رأسه أثناء حديثه مع القاضية كما فعل من سبقوه في جلسة المحاكمة...تلت عليه القاضية وقائع القضية فهو يبلغ من العمر 30 سنة، أعزب و يقطن بأرزيو التي ولد فيها، متابع بتهمة تحويل قاصر لا يتعدى عمرها 16 سنة ، أخذها إلى بيته العائلي الذي مكثت فيه قرابة 5 أشهر إلى أن عرفت الأم مكان ابنتها فاتصلت بالشرطة التي أعادت الطفلة إلى أهلها.
• هل تنكر هذه الوقائع تساءلت القاضية 
• في الحقيقة سيدتي الرئيسة أن هذه الفتاة تعشقني و طلبت مني أن أربيها على يدي و أعلمها . 
• تعلمها ماذا ، المجون و الفسوق ؟
• بل أعلمها تفاصيل الحياة و منطقها فهي فتاة جميلة جدا وقد حاول زوج أمها أن يقيم معها علاقة جنسية لذلك لجأت إلى حماي .
• لكنها قاصر و ليس من حقك استقبالها في بيتك ؟ 
• حرام أن أتركها في الشارع تنهش الكلاب لحمها ؟ 
• لكن حلال لك أن تستمتع بها مدة 5 أشهر بلا حياء ولا خجل حتى من أقرب الناس إليك، هل تزوجتها عرفيا على الأقل ؟ 
• لا .
• هل أنت مستعد للزواج معها ؟ 
• لا يمكن لأنه توجد فتاة أخرى الآن في البيت طلبت حماي.
• هل هي قاصر كذلك و فرت من زوج أمها.
• هذا الأمر لا يخصك.
عاد المتهم إلى مقعدة بنفس المشية و الابتسامة تاركا القضية غارقة في دهشة شديدة و حمرة الغضب قد التهمت وجهها بالكامل .

"الشكولاطة"  والصداقة

تلون وجهه بالصفرة و غرق قلبه في الحسرة، كان إحساسه في حالة سكون و عقله في وضعية ركون ، كطفل يرسل أولى خطواته في الحياة دون أن تفتح له أمه ذراعي الحنان و الأمان مشى مترنحا بطيئا نحو منصة العدالة لما أعلن القاضي عن رقم القضية و عن اسمه و لقبه ، بلغة شبه قانونية تسير على ساق واحدة حاول أن يناقش رئيس الجلسة صاحب الرأس الخالي من الشعر لفرط المصطلحات الحقوقية التي أغلقت مسامات جلده.
 هل تعترف بأنك سرقت ؟ نعم سيدي القاضي أعترف بأنني نهبت علبة شوكولاطة من محل تجاري ملك لصديقي الشاكي ، الذي تعرفت عليه مع تعرفي على مذاق المأكولات لحظة الفطام ، صديقي رجل صاحب أخلاق نبيلة و شمائل جليلة و صفات نبيلة لهذا صاحبته 34 سنة و ها هو اليوم يجازيني على ذلك بمقاضاتي من أجل علبة شوكولاطة ، لكنك تعترف أنك أخذتها خلسة يسأل القاضي ، نعم لأنني سائق "كلوندستان" و لم يسدد لي ثمن نقلي لأفراد أسرته إلى بيت أبيه و وجدت حرجا في طلب حقي فقمت بما قمت به ... طأطأ القاضي رأسه و تمتم قائلا ماتت الصداقة .     

"عذبني صغيرا وحملني وزره كبيرا "

حاول أن يلتهم الوقت بين الجلوس و الوقوف و الخروج من قاعة المحكمة ثم العودة إليها مسرعا ،  لكن هيهات هيهات فقد هده القلق بعينيه الصغيرتين الفارغتين إلا من الحزن و إدمان الأرق ، رجل في السبعين من العمر ، زحفت كتائب السنين عليه فانهارت أمام جبروتها قواعد القوة و الشباب و جفت ملامح النضارة و البهاء عن وجهه الذي قسمته التجاعيد إلى أجزاء غير متناسقة ، يتنفس الصعداء ثم يستغفر ويحمد الله ويعود إلى كرسيه بطلب من شرطي أقلقه قلق الشيخ المتواصل.
سألناه عن قصته و سبب تواجده في المحكمة و الارتباك الطاغي على تعابير جسده       ومحياه ، كأنه سد مائي فتحت جميع أبوابه في لحظة واحدة شرع عمي الحاج يروي مأساته مع ابنه المسجون [ لقد توفيت أمه بعد ولادته بأسبوعين سنة 1972، والدتي تكفلت بتربيته مدة 4 سنوات قبل أن تفارق الحياة و تنتقل روحها الطاهرة إلى بارئها، تزوجت مجددا في 1978 في العام الذي التحق فيه هو بالدراسة ، كان طفلا غير عادي لا يتوقف عن التسبب في المشاكل ، مع أطفال الجيران ، مع معلميه ، مع التلاميذ مع زوجتي و شقيقاته ، كنت كالمجنون أركض وراءه ليل نهار ، لم يكمل تعليمه فبمجرد بلوغه سن الثالثة عشر بدأ يدخن و يحتسي الخمر و يغيب عن البيت بالأيام الطوال ، إلى أن جاءني أول استدعاء للمحكمة ، كان ذلك سنة 1988 أعلموني أن ابني متهم بالسرقة الموصوفة و تكوين جمعية أشرار و منذ ذلك التاريخ و إلى غاية هذه الساعة ما زال السيناريو على حاله] ... بما أنه حالة ميؤوس منها و لم يعد طفلا أو قاصرا كما كان عليه الحال في الماضي لماذا لا تشطبه من سجل حياتك نهائيا و ترتاح من القلق الذي يفتك بك ؟ ابتسم الشيخ بطريقة فيها الكثير من الغموض وقال [حينما ترزق يا ولدي بالأولاد تعرف الإجابة بدون مساعدة من أحد].      

المخدرات والخضروات !

[ سأفترض أن كلامك صحيح و أنك تقول الحقيقة و أنك تشتري الأقراص المهلوسة للاستهلاك الشخصي ، فلماذا إذن ضبط رجال الأمن 20 قرصا داخل معطفك الجلدي في مكان مشبوه بحي سان بيار ؟ كان يكفي أن تبتلع حبة و تترك بقية الكمية في بيتك لتتفادى أي مشاكل مع الشرطة و العدالة ] لم يجد إلياس صاحب 23 سنة ما يرد به على القاضي سوى تكرار ما قاله من قبل بأنها للاستهلاك الشخصي و أنه شاب يعاني من البطالة و المشاكل الاجتماعية و أن ملاذه الوحيد للهروب من الواقع الكئيب هو تناول المؤثرات العقلية التي تحجب عنه أي رابط مع العقل و التعقل ...كلام الشاب قليل الخبرة وناقص المعرفة لم يكن مقنعا على الاطلاق و هو ما خلص إليه محاميه الذي ينبئ الشعر الأبيض الذي غطى رأسه والتجاعيد التي قطَّعت وجهه أنه رجل متمرس  له صولات و جولات داخل المحاكم ، تقدم الأستاذ و بصوت خرقت ذبذباته طبلات الحضور بدأ يرافع [ سيدي القاضي مع احترامي الشديد لشخصكم الموقر و لمنصبكم السامي لكنني ذهلت و دهشت من سؤالكم الغريب العجيب الذي طرحتموه على موكلي بخصوص حمله للأقراص المهلوسة خارج حدود بيته ما دامت هي للاستهلاك الشخصي و هنا أطرح عليكم سؤالا سيدي الرئيس وأتمنى أن يتسع صدركم لسماعه ويتفتح عقلكم للإجابة عليه، هل هناك نص قانوني يمنعني من شراء صندوق كامل من الطماطم للاستهلاك الشخصي و أقرر أنا بإرادتي المنفردة من التجول خارج حدود بيتي حاملا لهذا الصندوق و عدم الاكتفاء بحبة آكلها في البيت وعليه سيدي الرئيس نطلب من سيادتكم المحترمة الحكم ببراءة موكلي و لكم واسع النظر و شكرا ].  

ملكي أكثر من الملك

أعترف سيدي الرئيس أنني سرقت هذا الرجل الماثل أمامكم ، لقد تتبعت خطواته أنا و شريكي الذي لا يزال في حالة فرار ، دخلنا معه إلى البنك و تأكدنا أنه استخرج مبلغا ماليا معتبرا و بمجرد خروجه من المؤسسة المصرفية ، قطعنا عليه الطريق فقد قام رفيقي بإشهار خنجر و التهديد بطعنه و توليت أنا أخذ المال ثم هربنا وسط الزحمة فقد كان يوما مكتظا بالمارة ، تقاسمنا المبلغ مناصفة فقد كانت غنيمة كل واحد منا 10 ملايين ، لكن الضحية تمكن من وصف ملامحي جيدا مما أدى إلى توقيفي من قبل مصالح الأمن بعد عملية السرقة بأسبوعين ، أتمنى أن يؤدي اعترافي سيدي القاضي إلى تخفيف العقوبة عني فأنا شاب يعاني من عدة مشاكل اجتماعية و اقتصادية و أقر بخطئي و أتمنى أن تسامحوني .
أخلطت هذه الاعترافات غير المنتظرة دفاع محامي الشاب و مع ذلك أصر صاحب الجبة السوداء على إبقاء خطته كما هي مع تعديل بسيط لا يمس الجوهر [ سيدي الرئيس ، يتبين من كلام موكلي أنه ليس هو من أشهر الخنجر في وجه الضحية و هدده بالطعن و إنما شريكه الفار من العدالة و عليه فإن موكلي بريء براءة الذئب من دم يوسف و لا علاقة له بهذه الجناية لا من قريب و لا من بعيد و تأسيسا عليه نلتمس من سيادتكم الحكم ببراءته و إخلاء سبيله ] .      

كلب نبح فتوقفت القافلة

انسكبت الدموع من محاجره تحرق محياه لما التقى بزوجته العجوز و أبنائه الخمسة و كثير من أحفاده الذين غصت بهم قاعة الجلسة ، أتوا زمرا للاطمئنان على صحة رب العائلة الأكبر و لحضور أطوار محاكمته بعد أن تسبب في قتل جاره الذي يشاركه نفس المرحلة العمرية ف كلاهما تخطى عتبة العقد السابع .
حاول الحاج  قدور أن يحتال على الحزن و يتجاهل الزمان و المكان ليقضي لحظات عذبة مع الأهل الذين لم تغادر أعينهم عيناه فهم لم يتعودوا فراقه لكن سرعان ما باءت محاولاته بالفشل فقد كان الخطب جلل و الحمل أثقل من أن تكابده رجلاه المرتعشتان أصلا ، ازداد خفقان قلبه الذي جفت عروقه من البهجة و السعادة حين رمى رئيس المحكمة في وجهه الشاحب بأسئلة تقطر دهشة ، هل حقا قتلت محمد الذي جاورك مدة 46 سنة بسبب نباح كلب ؟ هل صحيح أنك ضربته بقضيب حديدي في الرأس و تركته مغشيا عليه يسبح في دمه ؟ إن التقارير التي أمامي تثبت أنك هددته في ملإ من الناس بأنه إن لم يطرد الكلب من سطح منزله فإنك ستقتله و اعتقد الحاضرون أنك تقصد قتل الحيوان و إذا بك تطرد صاحبه من عالم الدنيا لمجرد أن نباح الكلب أزعجك فبماذا ترد ؟  
خنقت الحسرة صوته للحظات كانت أطول من عمره و حين لملم ما بقي من رفات قواه رفع رأسه الأبيض مستسلما من هول ما اقترفته يداه وقال بنبرة أبوية موجها خطابه للجالس فوق منصة الحكم [ يا بني لم يبق في العمر رصيد جديد يسمح بالمراوغة ، لقد قتلني الخطأ قبل أن يقتل جاري ، فهو على الأقل مات وسط أهله و أبنائه أما أنا فسأموت في زنزانة مظلمة موحشة ذليلا وحيدا  كأي مجرم خارج عن القانون علما أنه طيلة حياتي لم تطأ قدمي مركز شرطة أو درك فقد كنت أمشي رفقة ظلي فقط ، ويعلم ربي أنني لم أكن أقصد قتل جاري ولكنها نيران الغضب حينما تلتهم الصبر والحلم و تحولك إلى مجرد صبي لم يحتلم، رجائي الوحيد أن يسامحني أبنائي وأبناء جاري فكلهم ضحايا طيشي و تهوري ].       

_________________

قصة و قصاص 
‎نار لا تنطفئ 
بلقندوز فيلالي 
حين رد تحية الصباح على والدته داخل جلسة القاعة انبعثت من فمه رائحة الكحول المستقرة في جوفه منذ عدة أشهر، ملامح وجهه المرهق تفضح سر علاقته الدائمة مع الأرق بعد أن خاصمه النوم و لم يجد  وسيطا يصالحه معه، لم تتماك الأم رؤية ابنها البكر مخمورا بالحزن و الكآبة حد الثمالة فرفعت يديها وصاحت بالدعاء على من كان السبب، هرول شرطي نحوها وأمرها باحترام قداسة المحكمة فانفجرت باكية، كانت الذكريات السيئة تحوم فوق رؤوس الجميع وغيوم الماضي تحجب نور الحاضر والمستقبل.
عندما طلب منه رئيس الجلسة الحديث وجد صعوبة كبيرة في جمع رفات إرادته وكبح دمعته فهو بحاجة إلى كل مياه الدنيا لإطفاء حرقة قلبه ونار فاجعته، قصر الكلام و طال الندم ، من أين أبدأ الحكاية يا سيدي القاضي أأقول لك أن هذه القابعة في قفص الرذيلة كانت في يوم ما زوجتي وحبيبتي ولا يهنأ لي رقاد إلا بعد أن تكتحل عيني برؤية فرحتها، أأقول لك أنني عملت كثور هائج ليل نهار لأوفر لها مسكنا لائقا وعيشة هنيئة، أأقول لك أنني زرت كل الأطباء وأجريت كل التحاليل حتى أرزق بطفلة تشبهها في الوقت الذي كانت  تبتلع هي أقراص منع الحمل سرا، حين دخلت البيت ووجدت رجلا في فراشي يتلذذ بجسد كان في يوم ما حلالي، تشعبت بي الطرق وغاب عني الأفق وغطى دخان الخيانة قاتم السواد أي شعاع أمل في الحياة ، كان بمقدوري أن أقتلها هي وعشيقها الذي سكنت  معه في بيت الفحش قبل زواجنا بسنوات لكن رأيت في تلطيخ يدي بدمهما النجس تشريف  لهما وراحة لا يستحقانها فنحن أمة لا تذكر للموتى إلا المحاسن حتى لو بلغت عيوبهم عنان السماء لذلك قررت أن يكون دور البطولة في تلطيخ سمعتها للسانها و يدها...بعد أن قضت المحكمة على الزانيين بالسجن النافذ طلبت الأم من فلذة كبدها أن يرافقها إلى البيت لكنه رفض عرضها بلطف واتجه صوب حانة ليست ببعيدة عن مقر المحكمة ليحتسي مزيدا من بكائه.       



وزيرة الثقافة و وزير الأشغال العمومية في فوروم النصر


















































مير جديد لبلدية خير الدين بمستغانم
اجتمع نهار أمس وفي جلسة طارئة المجلس الشعبي المنتخب لبلدية خير الدين المحاذية لعاصمة الولاية مستغانم، وفي جدول أعماله انتخاب رئيس بلدية جديد لذات الجماعة المحلية بعد 3 أسابيع من فراغ المنصب عقب إصدار والي الولاية لقرار توقيف المير السابق تحفظيا، فيما تبقى قضيته في أروقة محكمة سيدي علي، أين التحقيقات جارية بشأن تورطه. 
عملية الانتخاب أشرف عليها رئيس الدائرة بحضور جميع الأعضاء الذين اختاروا المدعو (م.ب) رئيسا جديدا لمجلسهم المتشكل من 15 عضوا عن حزب الأرندي وذلك بأغلبية الأصوات، خلفا للمير السابق عن حزب النور الموقوف تحفظيا جراء المتابعة القضائية وتورطه في قضيتي التحريض وإهانة هيئة نظامية، كما أن البلدية كانت قد شهدت حركة احتجاجية قادها أنصار المير المخلوع . ع ارحامنية























أشغال تهيئة الطرقات تخنق مدينة قسنطينة وتخلف أزمة نقل


أثارت عملية إعادة الاعتبار للمحاور الرئيسية لوسط مدينة قسنطينة موجة من الاستياء وسط المواطنين وأصحاب السيارات على حد سواء، نتيجة ما نجم عنها من اختناق مروري كبير يزداد حدة في أوقات الذروة،  ما أدى إلى عزوف سيارات الأجرة  عن نقل المواطنين إلى تلك الأماكن، إلا بتسعيرات إضافية.
وتعد شوارع محمد بلوزداد وعواطي مصطفى و الإخوة كراد و عبان رمضان ورحماني عاشور «باردو»،الأكثر تأثرا من هذه الأشغال كونها من أهم مداخل وسط المدينة، حيث تم إزالة الطبقات السطحية للطرقات ما أدى إلى انتشار كثيف للأتربة وتعطل حركة السير، وهو وضع زادته حدة أشغال تهيئة البنايات والأرصفة الجارية ومد قنوات الماء والكهرباء في مختلف هذه الشوارع.  وأكد لنا مواطنون بأنهم عانوا الأمرين جراء الإختناق المروري الكبير، والذي أدى إلى رفض سائقي سيارات الأجرة التورط فيه، ما جعل أغلبيتهم يستنجدون بالتلفيريك والترامواي الذي عرف ضغطا كبيرا طيلة يوم أمس،كما تحدث مواطنون عن  أن الحركة بالمدينة مقبلة على أيام عصيبة، خاصة وأن المدينة تعرف شللا شبه تام بمعظم تلك النقاط من قبل، فيما تساءل آخرون عن آجال الإنجاز وعن مدى تمكن الجهة المكلفة بالإنجاز من إنهاء الأشغال في وقت قياسي.
وعرفت بعض الخطوط نقصا حادا في وسائل النقل، حيث اصطف العشرات من المواطنين أمام مختلف محطات توقف سيارات الأجرة التي تعرف نقصا كبيرا، لاسيما عبر خط المدينة الجديدة علي منجلي والذين فضل غالبيتهم ركن سيارتهم أمام محطات الترامواي بحي زواغي سليمان، بالإضافة إلى خطوط الخروب و بوالصوف والجهة الشمالية للمدينة، في حين عمد سائقون آخرون إلى رفع تسعيرة النقل ورفض العمل بنظام النقل الجماعي، ما جعل أصحاب سيارات «الفرود» يستغلون الأمر ويقومون باحتلال محطات النقل وفرض تسعيرات مرتفعة على المواطنين الذي رضخوا إلى الأمر الواقع لتجنب فترات طويلة من الإنتظار.
للإشارة فقد باشرت السلطات الولائية والمحلية منذ أزيد من 8 أشهر أشغال تهيئة عدة عمارات وأرصفة وسط المدينة،تحسبا لانطلاق تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، والتي يعرف جلها تأخرا كبيرا في الإنجاز، كما ينتظر أن تتوسع أشغال إعادة الإعتبار لبعض الطرقات خلال الأيام القليلة القادمة في حين لم يتبق سوى شهر واحد على انطلاق الحدث. 
لقمان قوادري






أصحاب المؤسسات المصغرة للنظافة يحتجون

تجمع صباح أول أمس، أمام ديوان والي قسنطينة العشرات من أصحاب المؤسسات المصغرة للنظافة، مطالبين بتجديد عقود عملهم مع البلدية ودفع مستحقات السنة الماضية.
وأشار المحتجون إلى أنه لم يتم تجديد عقودهم مع بلدية قسنطينة، بالرغم من مرور حوالي ثلاثة أشهر على دخول السنة الجديدة، كما لمن يتلقوا بعد مستحقات السنة الماضية، حيث أشار بعضهم إلا أنه بقي بلا عمل إلى الآن.
وسبق لأصحاب المؤسسات المصغرة أن رفعوا نفس المطالب من قبل، و تلقوا في آخر اجتماع مع رئيس البلدية وعودا بتسوية وضعيتهم.
سامي.ح




نادية لعبيدي للاذاعة : نعد برنامجا ثريا لتقديم أحسن صورة للجزائر ضمن تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية

لم يعد يفصل الجزائر عن إنطلاق التظاهرة المميزة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ، إلا أيام معدودات ، أصبحت في الآونة  الأخيرة تشهد حركية تشبه خلية النحل ، الفاعلون فيها مختلف الجهات ، لإستكمل آخر الروتوشات على الورشات التي فتحت على اكثر من صعيد ، لتكون قسنطينة في الموعد وبأحسن حلة لإستقبال ضيوف الجزائر ، وتجسد شعار التظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية.
وفي نفس منحى المتابعة لعمليات الإنجاز ، والتحضير لإنطلاق التظاهرة يوم السادس عشر أفريل الداخل ، جمعت وزارة الثقافة ، مديريها الولائيين في لقاء إحتضنته قسنطينة ، واشرفت عليه وزيرة القطاع  نادية لعبيدي ، وتمحور جدول أعماله حول برنامج الأسابيع الثقافية للولايات ضمن تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ، وذلك بهدف إعداد  محتوى ثقافي "أصلي ومتنوع" يعكس ثراء وتعدد الثقافة الجزائرية. 
وفي إطار الحديث عن مختلف برامج التظاهرة ، وومراحلها والأهداف المتوخاة منها ، أثناء وبعد هذا الفعل الثقافي الضخم ،تطرقت هذا الثلاثاء وزيرة الثقافة نادية لعبيدي التي نزلت ضيفة على القناة الإذاعية الأولى في حوار مباشر ضمن نشرة الواحدة زوالا  إلى ما وصلت إليه عملية التحضيرات ، ووضع الرتوشات الأخيرة قبل إفتتاح هذه التظاهرة الثقافية الكبرى. 
وبهذا الخصوص أكدت وزيرة الثقافة أن التحضيرات تشرف على نهايتها ، مضيفة أن وجودها  بقسنطينة يندرج في إطار الدعم للطاقم المشرف على التحضير لإنطلاق التظاهرة.  
كما أشارت  لعبيدي أنها حرصت على جمع مدراء الثقافة الولائيين الثمانية والأربعين بقسنطينة ، لوضعهم في خضم الصورة الحقيقية لقسنطينة عاصمة الثقافة العربية ، سواء من حيث المرافق التي ستحتضن مختلف التظاهرات أو من حيث إعداد برامج الأسابيع الثقافية التي ستتكفل بها مديريات الثقافة عبر الوطن ، لعرض تشكيلات العروض والتظاهرات التي تعكس الكنوز الثقافية الجزائرية ، بإبراز الأبعاد العربية والإسلامية والأمازيغية ، المشكلة للهوية الجزائرية ، عبر كافة أرجاء الوطن وعلى مدار السنة ، وذلك بالتوازي مع مختلف العروض التي ستقدمها كل الفعاليات  العربية التي ستنزل ضيفة على الجزائر طيلة السنة.
وعن سؤال حول ما سطرته وزارة الثقافة لإرساء فعل ثقافي جزائري ، يستمر بعد تظاهرة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ، أوضحت نادية لعبيدي انه تم الإتفاق مع الفاعلين في المشهد الثاقافي بصفة عامة ، والساهرين على الإعداد لتظاهرة قسنطينة ، على تدعيم مدرسة المالوف في قسنطينة ، وتأسيس مدرسة للموسيقى ، والتفكير في مشروع صناعة العود العربي ، وتطوير حرفة صناعة الآلات الموسيقية ، التي تكاد تندثر كحرفة ، حيث كما قالت وزيرة الثقافة ، هناك عدد قليل من صناع هذه الآلات.
وذكرت المتحدثة ذاتها بإتفاقية الإطار التي وقعتها مؤخرا  وزارة الثقافة مع وزارة العمل ، لإدارج قرابة ثلاثين (30) مهنة ثقافية ، ضمن قائمة المهن التي تحضى بعناية وزارة العمل ، بهدف الرقي بالحرف التي لها علاقة بالثقافة ، وإدارج هذه المهن ضمن مدونة وزارة العمل التي تحضى بدعم في إطار وكالة دعم وتشغيل الشباب . 
وبخصوص حفل الإفتتاح أكدت نادية لعبيدي  وزيرة الثقافة ، أن إنطلاق التظاهرة سيكون بحفل شعبي ، وإفتتاح رسمي يتضمن عرض ملحمة ، بالإضافة الى مبادرة تكريم رئيس الجمهورية بسمفونية تليق بمقام الجزائر ، وهي سمفونية الوئام والسلم والمصالحة ، تقدم يوم السابع عشر أفريل2015 -كما تضيف نادية لعبيدي-.
وردا على سؤال حول الرسالة التي تهدف الجزائر إلى بعثها إلى الأشقاء العرب الذين ينتظرون أن تكون مشاركتهم كبيرة ونوعية في تظاهرة  قسنطينة عاصمة الثقافة العربية ، أوضحت نادية لعبيدي أن الهدف هو توسيع مفاهيم السلم والمصالحة ، للتأكيد على أن الجزائر تسعى دائما الى التعايش في كنف الطمأنينة والسلم ، وهدفها أن التضامن بين المشرق والمغرب العربيين ، يجب أن يعمم على العالم بأسره.
المصدر: موقع الاذاعة الجزائرية 



عين عبيد


منبع مائي يعيق أشغال توسعة مؤسسة الصحة الجوارية
يعرف مشروع اعادة الاعتبار للجدار الخلفي لمؤسسة الصحة الجوارية بعين عبيد ولاية قسنطينة ، تعثرا في انطلاقه منذ ثلاث سنوات ، جراء تعقيدات إدارية بين البلدية وأمينها المالي ومديرية أملاك الدولة ، سببها تأخر اصدار شهادة تسجيل العقار ، بعد نزعه في إطار المنفعة العامة من ملاكه الخواص.
 حسب مصدر مسؤول من إدارة الوحدة الصحية فأن الجدار المنهار كثيرا ما تسببت ردومه التي حالت دون صرف المياه شتاء ،  في  تسرب السيول إلى مصلحة الاستعجالات الطبية ، مما يعيق مهام السلك الطبي ويجعل العمال يتدخلون لصرفه على مدار الساعة ، ولم تتمكن إدارة المؤسسة من إعادة بنائه ، وهذا جراء طبيعة العقار الذي بني عليه الهيكل الاستشفائي  ، الذي اشترته البلدية ولم يتم تحويل ملكيته ، مما يمنع الموافقة إداريا على دفع مستحقات  كل أشغال تتم فوقه .
 ومازال مشروع توسيع المؤسسة يراوح مكانه منذ عدة أشهر ، جراء خطأ في الدراسة ، والناجم عن تضارب بين مكتب الدراسات والمقاول وهيئة المراقبة التقنية حول عمق الحفر بسبب وجود منبع مائي ، على الرغم من العجز في مقرات الوحدة الصحية ، التي لم تعد هياكلها كافية لتقديم خدمة ذات نوعية على الرغم من توفر كل الوسائل البشرية والمادية ، وجراء عدم بناء فروع لها في الأحياء ، على الرغم من الكثافة السكانية التي تضاعفت دون أن يواكب ذلك ، مرافقة في الهياكل يقول نفس المسؤول.
 توقف الأشغال الناجم عن التضارب المذكور سابقا بين الإدارات ، جعل أرضية ساحة المؤسسة تعرف انزلاقا يهدد أسس أركانها.    
    ص.رضوان









إنهيــار سقف بنايــة تخضع للترميم بوســط مدينــة قسنطينــة


انهار نهاية الأسبوع، سقف بناية قديمة تقطنها عائلتان بشارع بودربالة وسط مدينة قسنطينة، ما أدى بالسكان إلى مغادرتها.
 و حسب ما أفادت به مصادر محلية، فإن السبب يعود إلى أشغال تحسين الواجهات الحالية،حيث أن العمال قاموا بهدم الشرفات ثم غادروا المكان لأزيد من ثلاث أشهر، ليعودوا مرة أخرى ليقوموا بأشغال ترقيعية ليتفاجأ السكان بعدها بسقوط السقف بشكل كامل، ولحسن الحظ أن الشقتين كانتا فارغتين أثناء الإنهيار.
وقد لاحظنا خلال زيارتنا للمكان اهتراء جدران سقف العمارة، كما أكد السكان بأنهم طالبوا في العديد من المرات من السلطات المعنية ترميم البناية لكن دون جدوى.    
وتتواصل سلسلة الإنهيارات بعمارات وسط المدينة منذ بداية فصل الشتاء، حيث عبر السكان عن خيبة أملهم بعملية الترميم المبرمجة مؤخرا في إطار تظاهرة عاصمة الثقافة العربية، التي اقتصرت فقط على تحسين الواجهات، واستثنت الأجزاء للبنايات الرئيسية المهددة بالإنهيار.    
ل.ق






وجهوا لعمليات تنظيف وتشجير


الإستعدادات الأخيرة لعاصمة الثقافة تفتح ألف منصب شغل
كشف مدير التشغيل لولاية قسنطينة أمس عن توفير 1000 منصب شغل في إطار التحضير لعاصمة الثقافة العربية، و ذلك موازاة مع توظيف 100 شاب من الوحدة الجوارية 14 بعلي منجلي، كمبادرة للتخفيف من حدة ظاهرة العنف التي شهدها الحي منذ أشهر.
مدير التشغيل و خلال برنامج منتدى الإذاعة، قال أنه تم استحداث لجنة لمتابعة انشغالات الشباب البطال على مستوى الولاية ابتداء من 07 مارس الجاري، و ذلك في إطار التعرف على التوجهات المهنية للشباب و التعريف بكيفية الاستفادة من أجهزة الدعم و التشغيل، حيث تم التنسيق مع جمعيات الأحياء و البلديات من أجل إحصاء و إدماج الشباب البطال في مناصب شغل حسب الشهادات و التكوين، مؤكدا أن هذه اللجنة لديها كل التخصصات المطلوبة و سوف تتكفل بتوجيه طالبي الشغل، حيث أشار في هذا الإطار أن عقود طالبي الشغل أصبح يتم دراستها و إمضاؤها في مدة لا تتجاوز 10 أيام بعد أن كانت تدرس في فترة شهر.
ذات المسؤول قال أنه تم توفير 1000 منصب شغل بداية الأسبوع على مستوى الولاية لفائدة البطالين عديمي المستوى و المسجلين بالوكالة، و ذلك في إطار الإدماج المهني و تحضيرا لعاصمة الثقافة العربية، حيث استفاد المعنيون من مناصب شغل خاصة بالتشجير و النظافة و تزيين المحيط بعديد البلديات، مضيفا أنه تم توظيف 100 شاب من الوحدة الجوارية 14 بعلي منجلي، فيما تم توجيه عدد آخر إلى مراكز التكوين قبل الإدماج، حيث تم إحصاء 300 بطال غير مسجل لدى الوكالة أو البلدية، 80 بالمائة منهم دون مؤهلات علمية، حيث تأتي هذه المبادرة في إطار التخفيف من حدة البطالة و موجة العنف التي عرفتها المدينة الجديدة مؤخرا، كما تم تنظيم يوم تحسيسي أمس على مستوى ذات الوحدة حول التشغيل و التعريف بمختلف أجهزة دعم و تشغيل الشباب، في انتظار تنظيم يوم آخر بابن زياد خلال نهاية الشهرالجاري.
أما فيما يخص خلق مؤسسات مصغرة، فقد أكد ممثل وكالة «أونساج» أن هذه الأخيرة تمنح امتيازات هامة لصالح المستثمرين، و ذلك كتوجيه غير المؤهلين للتكوين من 03 إلى 06 أشهر حسب التخصص المختار، إضافة إلى إعفاء ضريبي بالنسبة للمؤسسات المنشأة لمدة 06 سنوات في بلديات ابن زياد، زيغود يوسف، عين اعبيد و أولاد رحمون، مضيفا أن هناك تخفيضات لفوائد البنوك بنسبة 100 بالمائة فيما يساهم صاحب المشروع ب 1 أو 2 بالمائة فقط في تمويل المشروع، فيما أشارت رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية بالخروب أن هناك تخوف كبير من طرف الشباب فيما يخص إنشاء مؤسسات مصغرة رغم التحفيزات التي توفرها أجهزة التشغيل، و هو ما أكده مدير «كناك» حينما قال أن لجان التواصل مع الشباب البطال قليلة جدا، و ذلك من خلال وجود لجنتين فقط على مستوى الوكالة و «أونساج».
خالد ضرباني




 1000 منصب شغل في إطار التحضير لعاصمة الثقافة العربية، و ذلك موازاة مع توظيف 100 شاب من الوحدة الجوارية 14 بعلي منجلي، كمبادرة للتخفيف من حدة ظاهرة العنف التي شهدها الحي منذ أشهر.
مدير التشغيل و خلال برنامج منتدى الإذاعة، قال أنه تم استحداث لجنة لمتابعة انشغالات الشباب البطال على مستوى الولاية ابتداء من 07 مارس الجاري، و ذلك في إطار التعرف على التوجهات المهنية للشباب و التعريف بكيفية الاستفادة من أجهزة الدعم و التشغيل، حيث تم التنسيق مع جمعيات الأحياء و البلديات من أجل إحصاء و إدماج الشباب البطال في مناصب شغل حسب الشهادات و التكوين، مؤكدا أن هذه اللجنة لديها كل التخصصات المطلوبة و سوف تتكفل بتوجيه طالبي الشغل، حيث أشار في هذا الإطار أن عقود طالبي الشغل أصبح يتم دراستها و إمضاؤها في مدة لا تتجاوز 10 أيام بعد أن كانت تدرس في فترة شهر.
ذات المسؤول قال أنه تم توفير 1000 منصب شغل بداية الأسبوع على مستوى الولاية لفائدة البطالين عديمي المستوى و المسجلين بالوكالة، و ذلك في إطار الإدماج المهني و تحضيرا لعاصمة الثقافة العربية، حيث استفاد المعنيون من مناصب شغل خاصة بالتشجير و النظافة و تزيين المحيط بعديد البلديات، مضيفا أنه تم توظيف 100 شاب من الوحدة الجوارية 14 بعلي منجلي، فيما تم توجيه عدد آخر إلى مراكز التكوين قبل الإدماج، حيث تم إحصاء 300 بطال غير مسجل لدى الوكالة أو البلدية، 80 بالمائة منهم دون مؤهلات علمية، حيث تأتي هذه المبادرة في إطار التخفيف من حدة البطالة و موجة العنف التي عرفتها المدينة الجديدة مؤخرا، كما تم تنظيم يوم تحسيسي أمس على مستوى ذات الوحدة حول التشغيل و التعريف بمختلف أجهزة دعم و تشغيل الشباب، في انتظار تنظيم يوم آخر بابن زياد خلال نهاية الشهرالجاري.
أما فيما يخص خلق مؤسسات مصغرة، فقد أكد ممثل وكالة «أونساج» أن هذه الأخيرة تمنح امتيازات هامة لصالح المستثمرين، و ذلك كتوجيه غير المؤهلين للتكوين من 03 إلى 06 أشهر حسب التخصص المختار، إضافة إلى إعفاء ضريبي بالنسبة للمؤسسات المنشأة لمدة 06 سنوات في بلديات ابن زياد، زيغود يوسف، عين اعبيد و أولاد رحمون، مضيفا أن هناك تخفيضات لفوائد البنوك بنسبة 100 بالمائة فيما يساهم صاحب المشروع ب 1 أو 2 بالمائة فقط في تمويل المشروع، فيما أشارت رئيسة لجنة الشؤون الاجتماعية بالخروب أن هناك تخوف كبير من طرف الشباب فيما يخص إنشاء مؤسسات مصغرة رغم التحفيزات التي توفرها أجهزة التشغيل، و هو ما أكده مدير «كناك» حينما قال أن لجان التواصل مع الشباب البطال قليلة جدا، و ذلك من خلال وجود لجنتين فقط على مستوى الوكالة و «أونساج».
خالد ضرباني







أهل الضحية احتجوا على الحكم

الجنون يعفي طالبا جامعيا من عقوبة جريمة قتل فتاة بميلة
أدانت صباح أمس محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء قسنطينة المسمى (م س) بارتكاب جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار و الترصد، مع إعفائه من تنفيذ العقوبة و تحويله إلى مستشفى الأمراض العقلية بالعثمانية إلى حين تماثله للشفاء، و هو القرار الذي أثار استياء كبيرا لدى عائلة الفتاة التي راحت ضحية لجريمة القتل الشنعاء التي اهتز لها حي أم الطوب ببلدية الرواشد بولاية ميلة صيف 2013. الجريمة التي وقعت صبيحة 3 جويلية، كان وراءها طالب جامعي في 24 من العمر، حيث كان يسعى لإقامة علاقة عاطفية مع الضحية (ب أ) التي تبلغ 21 سنة من العمر، و حسب تصريحات المتهم للضبطية القضائية، فقد كان يعرف الفتاة منذ حوالي سنتين، و كان يتحدث معها أحيانا عندما كان يدرس بالثانوية، لكنهما لم يلتقيا خارجها أبدا، وفي يوم الوقائع بينما غادر البيت صباحا شاهد الضحية، فتوجه نحوها و أراد الحديث معها، لكنها رفضت و نعتته بالمجنون، عندها لم يتمالك نفسه و أخرج سكينا من نوع “كلينداري” من جيبه و وجه لها طعنة فسقطت داخل حديقة بجانب الطريق فقفز وراءها و قام بطعنها عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسمها.
ليلوذ بعد ذلك بالفرار نحو جبل فلاق الواقع ببلدية الرواشد، و جلس على صخرة تطل على أحد المنحدرات مهددا بالانتحار في حال الاقتراب منه، كما قام بطعن نفسه بالسكين إلى غاية خروج جزء من أحشائه، و في صبيحة اليوم الموالي قام عناصر الدرك الوطني بتوقيفه، و نقل إلى المستشفى الجامعي بقسنطينة أين خضع لعملية جراحية.
والد الضحية أكد للضبطية القضائية أن الشاب المتهم كان يضايق ابنته مند مدة من خلال اعتراض طريقها أمام الثانوية، و قد حاول نهيه عن ذلك إلا أنه لم يتوقف، إلى غاية صبيحة الحادثة أين بلغ مسامعه و هو في طريقه إلى عمله بأن ابنته التي غادرت المنزل لشراء الزبدة من أجل إعداد وليمة بمناسبة نجاحها في شهادة البكالوريا قد تعرضت للطعن من قبل الشخص الذي اعتاد مضايقتها، فيما صرح أحد الشهود بأنه شاهد المتهم يهرب بعد ما قام بفعلته و حاول الإمساك به لكنه لم يستطع. و قد عرض المتهم على خبرتين عقليتين، أكدت الأولى بأنه يعاني من مرض عقلي، فيما أكدت الخبرة الثانية المنجزة من قبل لجنة مكونة من ثلاثة أطباء مختصين، بأنه يعاني من اختلالات نفسية، و أن الجريمة التي ارتكبها لها علاقة بهذه الإختلالات، و بأنه يشكل خطرا على نفسه و على الغير، و ليس قابلا لتحمل المسؤولية الجزائية.
الضحية بدا غير سوي خلال الجلسة، حيث كان يتصرف بغرابة، و قد التمس النائب العام عقوبة الإعدام في حقه، فيما استندت المحكمة في حكمها النهائي، على نتيجة الخبرة العقلية التي خضع لها المتهم، و بذلك أعفته من تنفيذ العقوبة، في حين دخل أفراد عائلة الضحية في حالة غضب شديدة بعد النطق بالحكم، ما استدعى تدخل رجال الأمن و النائب العام من أجل تهدئة الوضع.         
ع / م




سكان بوذراع صالح يطالبون بالتهيئة و ترحيل سكان الأكواخ القصديرية

قام، أمس، العشرات من سكان حي بوذراع صالح بتنظيم وقفة احتجاجية بالقرب من مقر القطاع الحضري، مطالبين ببرمجة مشاريع التهيئة الحضرية وترحيل ما تبقى من سكان الأكواخ القصديرية. وأحاط العشرات من سكان حي بوذراع صالح صبيحة أمس، بمقر القطاع الحضري، مطالبين بالحديث إلى مندوب القطاع، من أجل البت في ما يسمونه بالمشاكل التي يتخبط فيها الحي، قبل أن يقوموا بغلق الطريق الوطني رقم 27 الرابط بين قسنطينة و جيجل. وقد تسببت الوقفة الاحتجاجية في عرقلة حركة المرور عبر هذا المحور الهام، حيث بلغ طابور المركبات المتوقفة عدة كيلومترات، إلى حين إعادة فتح الطريق بعد الزوال، في حين شهدت الحركة الاحتجاجية تواجدا أمنيا معتبرا. و طالب المحتجون بضرورة ترحيل عدد من أصحاب الأكواخ القصديرية المتواجدة بالحي والتي تم استثناؤها من عمليات الترحيل السابقة، معتبرين أن حالتهم الاجتماعية تدعو لضرورة التكفل بهم في أقرب الآجال. كما قال المحتجون أن الحي يفتقر لأدنى المرافق ولم يستفد من أي عملية إعادة تهيئة حضرية منذ نشأته، وهو ما انعكس سلبا على حياة السكان الذين سئموا حسبهم من الوضعية الكارثية للحي، وهو ما دفع بهم للخروج إلى الشارع. مندوب القطاع الحضري أوضح للنصر أن ما يطالب به السكان أمر مشروع، حيث أوضح أن التعجيل بترحيل ما تبقى من أصحاب الأكواخ القصديرية يتجاوزه، مؤكدا أن الاحتجاج انطلق بعد محاولة أعوان من البلدية رفع الردوم المتبقية من عمليات الترحيل السابقة.
أما عن عمليات التهيئة الحضرية داخل الحي، فقد أوضح أن البلدية سطرت برنامجا ضخما، يرتكز على تنظيف كامل الحي، إلى جانب إعادة الاعتبار للأرصفة وتزفيت بعض الأحياء، حيث أكد في هذا الخصوص أن الأمر يتعلق بإجراءات إدارية فقط.                 
عبد الله.ب




ثغــــرات قانونيــة تعرقل إبـــرام صفقـــات ترميم البنايـــات القديمـــة بقسنطينــــة


أوضح أمس، رئيس الديوان الوطني لتسييرواستغلال الممتلكات الثقافية المحمية، أن مشاريع ترميم البنايات القديمة بقسنطينة ، قد كشفت عن ثغرات قانونية، عرقلت عملية إبرام الصفقات مع مكاتب الدراسات.
وأشار عبد الوهاب زكاغ، على هامش الزيارة التي قامت بها وزيرة الثقافة لولاية قسنطينة أمس، إلى أن مكاتب الدراسات التي تشرف حاليا على مشاريع الترميم البالغ عددها 74 مشروعا، تعمل بموجب تسخيرة قانونية من السلطات الوصية، إلا أنها لم تتحصل إلى الآن على عقود الصفقات، واعتبر التظاهرة فرصة لإعادة النظر في بعض قوانين التجارة والتراث والهندسة، التي اعتبرها غير متطابقة في عدد من النقاط، مشيرا إلى مشكلة عدم قدرة مكاتب الدراسات الجزائرية ذات الشخص المادي، على إنشاء مجمعات مع المكاتب الأجنبية ذات الشخص المعنوي.
وكشف المسؤول، بأن ثلث مشاريع الترميم التي كانت مصالحه تنوي تسليمها قبل بداية التظاهرة، ستتأخر إلى ما بعد ذلك، منبها إلى أن ورشات الترميم ستكون مفتوحة على المواطنين، وستسلم قبل نهاية التظاهرة، فيما تستمر المشاريع الأخرى على مدار حوالي 4 سنوات. كما أوضح نفس المصدر ،بأن ضريح ماسينيسا بالخروب سيخضع لعملية ترميم ثانية، بعد أن تم ترميمه بطريقة خاطئة سنة 2004، وأضاف بأنه سيتم إدراج الآثار المحيطة بالمدينة الأثرية تيديس مع المدينة، مع إنشاء بعض المرافق بالمعلم التاريخي، فيما تحدث عن صعوبات واجهت عملية ترميم الزوايا القديمة بمدينة قسنطينة بسبب خلط الخرسانة بمواد البناء القديمة في تصليحات تم القيام بها سابقا.              
  سامي حباطي * تصوير: الشريف قليب





المصلحة تستقبل أزيد من 50 ولادة طبيعية وقيصرية 
تنصيب مديرة جديدة لمصلحة التوليد بمستشفى وهران الجامعي
تم أمس تنصيب رئيسة جديدة لمصلحة أمراض النساء والتوليد على مستوى المستشفى الجامعي الحكيم بن زرجب، ويتعلق الأمر بالسيدة �أمينة عزري� خلفا لرئيسية المصلحة السابقة �أمينة بودربالي�- حسب بيان إعلامي تسلمت الوصل نسخة منه-، وهذا في إطار رسكلة القطاع وضمان خدمات أوفر للمرضى، خاصة النساء اللائي يقبلن على الوضع والولادة، واللائي يقدمن عادة حتى من الولايات المجاورة بمصلحة الولادة التي تعرف توافدا كبيرا للمريضات بهدف الوضع سواء تعلق الأمر بالوضع العادي أو العمليات القيصرية، 
حيث يتم يوميا إجراء 100 فحص طبي عادي، والقيام بزهاء 50 ولادة بين الولادة الطبيعية والقيصرية، ما جعل الإدارة المركزية تفكر في طرق تسيير هذه المصلحة التي تعد من أكثر المصالح التي تشهد اكتظاظا وإقبالا كبيرا، حيث سبق وأن شهدت حوادث ووقائع هزت هذا الصرح الطبي من خلال تسجيل سرقة إحدى النساء لختم رئيس المصلحة للتأشير على خروج مولود جديد في الخفاء، وهو ما جعل الجهات الأمنية تفتح تحقيقا في هذا الشأن للحاق بالسكرتيرة المتورطة، ناهيك عن الحادثة الأخيرة التي شهدتها المصلحة ذاتها، والتي انجر عنها توقيف 5 أطباء مناوبين بينهم داخليين ومقيمين من المصلحة بسبب تهاونهم وتقاعسهم، حيث قام بعدها أعوان الحراسة والطبيب المناوب بالتدخل، ليتم مساعدة الجنين والأم، وتجنب حدوث كارثة إنسانية كان سيروح ضحيتها شخصان. ك بودومي .



وزيرة التهيئة العمرانية والبيئة تكشف من الباهية:
"إستغلال الغاز الصخري لن يتم قبل 5 سنوات وتأثيره على البيئة غير وارد"
أكدت وزيرة التهيئة العمرانية والبيئة بوجمعة دليلة أن الغاز الصخري في مرحلة الاستكشاف وليس الاستغلال، حيث إن البعد البيئي تتضمنه القرارات المستقبلية التي يتم اتخاذها بعد دراسات المكاتب المخصصة لآثار هذا الغاز على التي تتطلب 4 إلى 5 سنوات لإنجازها، مؤكدة أنه لا يوجد تأثير على البيئة في حال التحكم في التكنولوجيا الحديثة، فهو مثله مثل أي مصدر آخر نستخدمه في حياتنا اليومية. جاء ذلك في الندوة حول الاستراتيجية الوطنية للتسيير المدمج المناطق الساحلية التي احتضنها وهران أمس بحضور 14 ولاية ساحلية. 
في صدد آخر أكدت الوزيرة أن الاستراتيجة الوطنية تندرج ضمن اتفاقية بارشلونا الخاصة بالبيئة لحماية السواحل والشواطئ المقدر طولها عبر الوطن ب1622 كم وهي ثروة حقيقية يجب استغلالها بوضع قانون لتثمين الساحل بالجزائر. إذ هناك برامج لتهيئتها عبر 14 ولاية. كما أشارت المسؤولة الأولى بقطاع البيئة إلى الحفاظ على الساحل وحماية ثرواته الطبيعية بتنظيم إطار تشريعي وتنظيمي ومؤسساتي لرفع التحديات التي تهدف للحفاظ على الثروات الطبيعية، البحرية والساحلية. من جهة أخرى، صرحت الوزيرة دليلة بوجمعة على اعتماد برنامج في إطار اتفاقية برشلونة الذي دام سنتين بدعم الشركاء في البحر الأبيض المتوسط. حيث تنظيم 6 ورشات جهوية بتجنيد 1400 شخص من مختلف القطاعات التي لها صلة مباشرة أو غير مباشرة بالتسيير المدمج للمناطق الساحلية والوكالت والهيئات التقنية المتخصصة والجامعات، إضافة إلى الجمعيات. تمت هذه الاستراتيجية من قبل وزارة التهيئة العمرانية والبيئة بالشراكة مع مخطط العمل للمتوسط وبالتعاون مع مركز النشاطات الجهوية للأعمال ذات الأولوية ومركز النشاطات الجهوية للفضاءات المحمية الخاصة بالإضافة إلى مبادرة الشراكة المتوسطية واليونسكو. ع. امال







النصر تنقل مآسي نزيلات المركز الاختصاصي لإعادة التربية بقسنطينة

أب يبيع طفلته لشيخ و آخرون يتخلون عن بناتهم "المخطئات"

روبورتاج : إلهام .ط

أسماء ذبح والدها والدتها أمام عينيها، و سميرة قلدت أختها فسقطت في قبضة الذئاب ، يسرا باعها والدها وهي في ربيعها 12 لكهل غني ، ندى ضحية عنف والدها، منار أنجبت في سن 15 عاما و ابتلعها غول الشارع ، شيراز ضحية اغتصاب ،و نسرين لم تتحمل اتهامات و شكوك والدها  ...عينة بين 21 فتاة قاصرة  تتراوح أعمارهن بين 14 و 18عاما، تم وضعهن بمركز إعادة التربية بقسنطينة،  بناء على أوامر صادرة عن قضاة الأحداث ،و يتكفل بهن حاليا فريق متعدد الاختصاصات بالمركز ،من مختلف الجوانب النفسية و التربوية و  الاجتماعية، و يتيح لهن فرص متابعة الدراسة و تعلم مختلف الحرف و ممارسة العديد من النشاطات الترفيهية ،و الأهم أنه يوفر لهن الحماية من ظروف قاهرة و من شتى المخاطر المادية و المعنوية التي تتربص بهن في الشارع أو في عقر ديارهن. 
بعضهن ضحايا وضعيات اجتماعية صعبة كالتفكك الأسري و عنف أو إهمال الأولياء ،و البعض الآخر ضحايا رفاق السوء و المحيط غير الملائم، و نزعات التمرد و الجنوح في المراهقة ، ترتفع صرخاتهن في كل لحظة، لتخترق جدران الصمت و الكبت و التهميش ، لكن الكثير من الأولياء يستسلمون للعادات و التقاليد التي تدين الفتاة التي تغادر بيت أسرتها ، سواء كانت ضحية مظلومة، أو مغرر بها، و يعتبرونها وصمة عار يتبرأون منها و  يصمون آذانهم و قلوبهم عن أنينها و صراخها ،و يرفضون نجدتها و منحها فرصة أخرى للاندماج مجددا في كنف أسرتها  و مجتمعها.
  التقت النصر بعينة من هذه الشريحة الاجتماعية المعذبة بهذا المركز ، ففتحن قلوبهن للقراء و صفحات دامية من مآسيهن و كلهن حسرة و حنين لبراءة سرقت منهن و أولياء نبذوهن، لعلهن يوقظن الضمائر النائمة.

أسماء : والدي ذبح والدتي أمامي و أعيش تحت الصدمة

أسماء زهرة يانعة في ربيعها 18، ملامحها هادئة و جميلة تبدو أصغر بكثير من سنها قالت لنا:” أبي كان متزوجا من امرأة أخرى أنجب منها أربعة أبناء، قبل أن يتزوج من أمي و ينجباني. أتذكر، رغم أنني كنت صغيرة جدا، بأن أمي و أبي كانا يصرخان و يتشاجران باستمرار، و في أحد الأيام اشتد النزاع بينهما، فحملتني أمي و ذهبنا إلى منزل خالتي.و يبدو أن والدي كان يراقب تحركات أمي عن بعد ، فبمجرد ذهابها إلى الحمام حضر و أخذني من بيت خالتي. 
و بعد عودتها و علمها بما حدث، لم تستطع تحمل فراقي و هرعت باتجاه بيت الزوجية، فطرقت الباب. أتذكر رغم أنني كنت في الثالثة من عمري أن أبي ذهب إلى غرفة النوم ثم هرع ليفتح الباب و الشرر يتطاير من عينيه، رأيته يرش وجه أمي بسائل، قبل أن يسقطها أرضا، و ينحرها كالخروف أمام عيني. لم أره منذ ذلك اليوم، فهو في السجن 
لكن تلك الصور لا تزال حية في ذاكرتي،تعذبني في يقظتي و منامي،و لازلت أعيش تحت الصدمة.أخذني خالي إلى بيته و تكفل برعايتي لأنه ليس لديه أبناء،كان يشفق علي و يحسن معاملتي لكنه تغير عندما بلغت 16عاما، و أصبح يسيء معاملتي، فتوجهت إلى بيت خالتي التي كنت أحبها كثيرا لأنها الأخت التوأم لأمي، وجدت كل الترحيب من أبنائها، لكنها اعتبرتني مجرد خادمة ،كانت تشتمني و تهينني و تناديني: ابنة المجرم. لم أستطع أن أتحمل طويلا ذلك الوضع، فطلبت منها نقلي إلى مركز لرعاية الأحداث.و تم نقلي في العام الماضي إلى مركز بمدينة مجاورة و مكثت هناك خمسة أشهر و كان خالي و خالتي يزوراني و يحضران لي الهدايا. و في شهر ديسمبر الفارط، تم تحويلي إلى مركز قسنطينة ،لكنني لم أتعود عليه. أشغل وقتي بتعلم الإعلام الآلي و الخياطة، و أريد أن أعود إلى منزل خالي و أصبح خياطة لكسب رزقي”.

سميرة: ضبطتني الشرطة  في جلسة خمر مع صديقتي و ثلاثة شبان

تحدثت سميرة ابنة 15عاما، بجرأة صادمة عن الأسباب و الظروف التي قادتها إلى عالم الانحراف ثم التنقل بين مركزين لإعادة التربية خلال شهور.كانت تحمل وشما في ذراعها يرمز لحرف لاتيني ،و ترفض التنازل عن ابتسامة متمردة. قالت بأن والدها توفي منذ سنوات، و تكفلت والدتها العاملة المتواضعة بإعالة و رعاية أخواتها و أخيها الصغير الذي يبلغ حاليا 11عاما، بمدينتهم المحافظة .
 و عندما توقفت عن الدراسة و تزوجت كافة شقيقاتها،لم تطق البقاء في البيت في غيابهن.و كانت تطلب من أمها السماح لها  بزيارة إخوتها من أبيها الذين يعيشون مع والدتهم في ولاية بعيدة، لم تكن توافق لكنها تذعها في نهاية المطاف ، بسبب إلحاحها المستمر.أوضحت بهذا الشأن:”زوجة أبي أو بالأحرى أرملته، لم تكن سمعتها  جيدة و كانت تلقي بابنتها البالغة من العمر 23عاما، في الشارع و تطلب منها أمورا غير أخلاقية ،مقابل النقود.عندما زرت هذه الأسرة ،تأثرت بنمط حياتها المختلف عن بيئتنا المحافظة.بدأت بتقليد أختي الكبرى في التدخين، ثم تعرفت على إحدى صديقاتها و هي أصغر منها سنا ،و توطدت علاقتنا بسرعة،أصبحنا نتبادل الزيارات و نخرج و نسهر معا و ندخن و نشرب الخمر مع أصدقائها .و في يوم مشؤوم ،ذهبنا إلى بيت صديق لنسهر، و وجدنا معه شابين آخرين . فجأة اقتحم رجال الشرطة البيت و ألقوا القبض علينا و نقلوني إلى مركز آخر قبل أن ينقلوني إلى هنا .طلبت مني أمي العودة إلى منزلنا، لكنني مصممة على عدم العودة خاصة و أنني استمتع بتعلم الطرز هنا و لدي صديقات”.

يسرا: زوجني أبي و أنا ابنة 12 عاما من مليونير عمره 58 عاما

أخبرتنا بأن عمرها 17 عاما، لكن ملامحها السمراء البريئة و قوامها النحيف، يجعلانها تبدو كطفلة في ربيعها 13. لم تتوقف عن الترنح من شدة الألم و تحريك يديها بعصبية، طيلة لقائنا، إنها الإنسانية المتعبة المعذبة و شظايا طفولة حطمها أقرب الناس إليها:والدها.عادت بذاكرتها إلى الوراء و قالت لنا بصوت خافت ذبحه الحزن و الانكسار :”فلنفترض أن اسمي يسرا، غادرت مقاعد الدراسة مبكرا،و لا أحد من أفراد عائلتي وبخني أو حفزني لأعود مرة أخرى للمدرسة.عندما بلغت سن 11 عاما، برزت الخلافات بيني و بين إخوتي الذكور الخمسة خاصة ،و أنني لم أكن أطيق المكوث طوال الليل و النهار في البيت. كنت أشعر بالاختناق فأغادر منزلنا أحيانا على السادسة صباحا، و أقضي طوال النهار في التجول بين الطرقات و الشوارع دون وجهة أو هدف إلى غاية حلول الظلام.و عندما يعثر علي رجال الشرطة ينقلونني إلى البيت و  بالرغم  من   ضرب و زجر إخوتي و أبي  و أمي، كنت أكرر ذلك عدة مرات.
في أحد الأيام، فوجئت بأبي يسألني :”ما رأيك في أن أزوجك؟”. وافقت فورا دون أن أسأله عن شيء. أصلا لم أكن أفهم معنى الزواج و أبعاده لأنني طفلة صغيرة و إلى الآن لم أفهم لماذا فعل ذلك بسرعة، بدل أن يفهمني و يساعدني على اجتياز تلك المرحلة الحرجة في حياتي. بعد أيام معدودة زوجني أبي بالفاتحة من رجل عمره 58 عاما، مطلق و لديه العديد من الأبناء الكبار و الأحفاد.لم يهتم لكل ذلك لأن هذا الرجل مليونير، و بأمواله يستطيع أن يحصل على ما يريد. اشترى لي الكثير من الملابس و الحلي الذهبية و احتجزني في بيته الفخم طيلة سنتين.  كان يغلق علي كل الأبواب و النوافذ و يمنعني من الخروج مهما كانت الأسباب .بعد عدة محاولات فاشلة للفرار ، نجحت في الخروج من جحيمه و توجهت مباشرة إلى أقرب مركز للشرطة و سردت عليهم  مأساتي ، فنقلوني إلى مركز لرعاية الأحداث مكثت به سبعة أشهر و تم تحويلي بعد ذلك إلى هنا.تصوروا لا يزال هذا الرجل يتصل بأبي و إخوتي باستمرار ليطلب منهم مساعدته على استرجاعي و إعادتي  إلى سجنه ، لكنني لا أريد العودة إليه أو إلى منزل أسرتي. أفضل قضاء  حياتي بين كل المراكز عبر الوطن عن العودة إلى جحيمهم.”

منار: أنجبت بنتا و أنا في ربيعي15 و حرمني منها والدها

الفتاة الجالسة أمامي هذه المرة، حسناء شقراء ممشوقة القوام، كأنها خرجت للتو من مسلسل تركي، كانت تصارع  الحزن  المتجذر في  أعماقها ، بالعديد  من البسمات التي سرعان ما تذبل على شفتيها، و هي تسرد فصولا من قصتها بلكنة تصهر العديد من اللهجات. استهلت حديثها  بالإشارة إلى  أنها  حاصلة  على دبلومين: الأول في تحضير الحلويات و الثاني في السكريتاريا و بأنها تتعلم حاليا بالمركز فن الطرز ، و تتدرب بالموازاة مع ذلك على  تحضير الحلويات  في الورشة المخصصة لذلك بالمركز.اختارت اسما مستعارا هو منار، و قالت بأنها في 18 من العمر، و قد قضت سنوات عديدة من طفولتها و مراهقتها، تنعم برعاية و حنان جدها وجدتها لأمها، بعد طلاق والديها.و تزوج والدها و أنجب ابنين من امرأة أخرى، بينما انتقلت والدتها للإقامة في ولاية أخرى. 
أضافت محدثتنا :”كنت سعيدة مع جدي و جدتي اللذين كانا يوفرا لي  كافة احتياجاتي و يغمراني بالحب و الاهتمام و يشجعاني على متابعة دراستي، لكنني عندما وصلت إلى القسم الثاني الثانوي، قررت عدم  إتمام  مساري  التعليمي رغم إلحاح جدي .عندما بقيت في البيت، لم أتحمل الفراغ، و كنت أستأذن جدي لكي يسمح لي بزيارة أمي من حين لآخر. لم يكن يمانع، و أعتقد أن خطأه الأكبر أنه كان يسمح لي بالسفر بمفردي.علما بأن أمي كانت تقيم بولاية بالوسط الجزائري مع أخوين غير الشقيقين، و لم تكن تطيقني. تعرفت في تلك الفترة بشاب في الثلاثين من عمره،و أحببته. في إحدى زياراتي لأمي نشبت خلافات بيننا، و بدل أن أعود إلى منزل جدي، توجهت إلى بيت ذلك الشاب و تزوجني بالفاتحة بحضور الإمام و أنجبت منه طفلة و عمري 15عاما.عندئذ طلبت منه إبرام العقد المدني الرسمي و تسجيل ابنتنا،لكنه رفض.وعندما بلغت الصغيرة سنة من عمرها، قال لي بأنه سيأخذها معه إلى فرنسا ليسجلها هناك في سجلات الحالة المدنية، فهو يحمل الجنسية الفرنسية.و قد تعود على السفر إلى هناك، لجلب البضاعة لأنه يملك شركة لمستحضرات التجميل. سافر و أخذها من بين أحضاني و كأنه سلبني روحي، انتظرتهما لأيام طويلة قضيتها في البكاء، لم أتحمل البقاء في مكان لا توجد به سيلين.غادرت البيت نحو الشارع لعلني أنسى فسقطت في بؤر الانحراف.عندما سمعت بأن زوجي عاد هرعت إلى بيته، فلم أجد ابنتي و صارحني بالحقيقة المرة. إنه متزوج بفرنسا و لديه ابنة في التاسعة من عمرها، و كلف زوجته بتبني ابنتنا، توسلت إليه ليعيدها إلي لكن دون جدوى وطلقني. توجهت إلى محافظة الشرطة، بكيت كثيرا من شدة الندم و سردت عليهم حكايتي، تم نقلي بأمر من قاضي الأحداث إلى هذا المركز منذ شهرين تقريبا.اتصلت بوالد ابنتي، فوعدني بأن يرجعها إلي بعد خروجي من هنا .طلبت من أمي أن تأخذني إلى بيتها و تغمرني بحنانها الذي لم أتذوقه من قبل ،فوعدتني بذلك.إذا لم تحضر أين سأذهب؟ مهمة هذا المركز و أمثاله تنتهي عندما تبلغ النزيلات 19عاما.أود أن أتوجه بنداء إلى كافة الآباء و الأمهات:”لا تتخلوا عن بناتكم مهما حدث ، و لا تتركوهن يخرجن إلى الشارع دون أن ترافقوهن. و أناشد المسؤولين و الجهات الرسمية بأن تشدد العقوبة على الشبان الذين يقومون بتحويل فتيات قاصرات، و يجروهن إلى ممارسة الرذيلة”.

ندى: أطالب بقانون لتجريم الآباء العنيفين و “الحقارين”

التقينا بزهرة ندية أخرى اسمها ندى في ربيعها 17 ،إنها فنانة حساسة تفجر أحزانها و شعورها بالقلق و التوتر و الخوف  في عالم الخيال و الأشكال و الألوان الزاهية ، فهي رسامة موهوبة بالفطرة تزين جدران المركز برسومات معظمها  مستوحاة من الطبيعة بأشجارها و زهورها و بحارها و أنهارها و حيواناتها . كما تجسد في بعض رسوماتها شخصيات كارتونية شهيرة .
قالت لنا بأنها هربت من بيت أسرتها بسبب سوء معاملة والدها و ضربه لها و لأمها باستمرار.و ربطت ذلك بالسحر و الشعوذة اللذين لهما جذور قديمة، حسبها، مرتبطة بعمتها. و أضافت بأن والدها بطال يتعاطى الخمر و المخدرات و تزوج 12 مرة، و لديها أربعة إخوة كانوا يعيلون العائلة.و استطردت قائلة بأنها كانت تدرس و نتائجها متوسطة، لكنها عندما بلغت مستوى الأولى ثانوي، أرغمها والدها على التوقف عن الدراسة، و تضاعف عنفه و قسوته عليها .
طأطأت رأسها هنيهة و بدت كأن أشباح الماضي تلاحقها و تخنق أنفاسها، و لم تلبث أن قالت بصعوبة:”كان عمري 15عاما لم أتحمل تعنت و استبداد أبي لمدة أطول،هربت من بيتنا و توجهت إلى محافظة الشرطة .خيرني قاضي الأحداث بعد ذلك بين العودة إلى المنزل أو الإقامة في مركز، فاخترت المركز و تم نقلي في البداية إلى مركز بوسط البلاد ،و تم تحويلي في العام الفارط إلى هنا .  أتعلم الآن الخياطة و الطرز و الإعلام الآلي .أمنيتي أن أدرس في مدرسة الفنون الجميلة لأصقل موهبتي في الرسم، و أعمل و أعتمد على نفسي في بناء حياة جديدة.أود أن ألتمس من الجهات الرسمية و ضع قانون لمعاقبة الآباء العنيفين قبل أن يضيعوا مستقبل بناتهم.و أقول للفتيات في مثل سني ،بأنه من المستحيل تعويض الوالدين. و أصارحكم بأنني أشتاق كثيرا لأمي و إخوتي، و لو عاد الزمن إلى الوراء، لتحملت كل شيء و لما هربت من البيت ،لكنني لا أستطيع العودة الآن خوفا على أمي من بطش أبي.الهروب من الأهل قرار خاطئ في كل الحالات.

شيراز: المحكمة لم تفصل بعد في قضيتي أنا و الشاب الذي أحبه


ملامحها لا تزال طفولية و كذا حركاتها وسكناتها ، فعمرها لا يتجاوز 15عاما،لكن حديثها يجعلك تشك للحظات بأنه صادر عنها ،فقد شوهت الظروف براءتها و حولتها إلى كائن مضطرب و غريب الأطوار. فاجأتنا بقولها :”يا جماعة كل ما في الأمر أنني أريد أن أتزوج من الشاب الذي أحبه و يصبح لدي سكن، زوجوني!”.و حاولت استدراجها لأفهم حكايتها و سر جرأتها ، فترددت قليلا قبل أن تقول:” أبي مات و أمي تزوجت من رجل آخر و أنجبت منه ثلاثة أبناء.تكفل بتربيتي و تعليمي جدي. عندما كنت أدرس في الرابعة متوسط، تعرفت على شاب و أحببته كثيرا و وقعت مشاكل...اضطررت للتوجه إلى منزل أمي في مدينة أخرى و أرغمتني حماتها التي تقيم معها، على التوقف عن الدراسة، رغم أن معدلي السنوي كان 12من20، حاولت متابعة تعليمي عن طريق المراسلة لكنني لم أستطع.الفراغ جعلني أقضي وقتي بين أشغال البيت و التواصل باستمرار مع حبيبي عن طريق موقع الفايسبوك و الهاتف.و في أحد الأيام اتفقنا على أن نلتقي لأنني اشتقت كثيرا إليه ، هربت من بيت أمي على أساس أن أعود لاحقا .و بعد لقائنا طلبت من حبيبي أن يعيدني إلى بيت جدي و تحججت بكون حماة أمي تزعجني.عندما وصلت رفض جدي أن أمكث ببيته.عدت إلى حبيبي فأخذني إلى منزل أسرته ،حيث يقيم مع والديه و إخوته.
 لا أنكر بأنه اعتدى علي...لكنني أحبه.
يبدو أن أخوالي بلغوا عن اختفائي،بعد سفر حبيبي إلى العاصمة ، فوجئت برجال الشرطة يداهمون البيت و أخذوني معهم. اتصلوا بأخوالي ، و استدعيت بعد يومين للمثول أمام المحكمة، بحضور أمي .قرر قاضي الأحداث نقلي إلى مركز الأحداث، حيث قضيت سنة و تم تحويلي إلى هنا في بداية العام الجاري.أعلم بأن هناك قضية رفعت ضد حبيبي، لكنني مصممة على الزواج منه و مطالبة أعمامي بحقي في ميراث أبي”.

نسرين: أتابع دراستي  في الثانوية و أحلم بالانخراط  في سلك الدرك الوطني

التقينا بنسرين 17عاما، مباشرة بعد عودتها من الثانوية التي تدرس بها.كانت ترتدي مئزرها المدرسي الأبيض و تبدو واثقة من نفسها.و أخبرنا مدير المركز بأنها قدوة لزميلاتها في السلوك الجيد و الأخلاق العالية و أيضا الرغبة القوية في الدراسة. بادرنا بسؤالها عن مستواها و تخصصها فردت بابتسامة عريضة:” أدرس في السنة الأولى ثانوي بقسم أدبي و نتائجي لا بأس بها”. صمتت هنيهة، و كأنها خمنت ما يدور في ذهننا من تساؤلات، فأضافت:” أذهب إلى الثانوية يوميا و أعود منها بمفردي إلى المركز. لقد خصصت لي غرفة للمذاكرة و كل الكتب و الأدوات المدرسية التي أحتاجها يوفرها لي المركز. المادة المفضلة، بالنسبة إلي ، هي الأدب و اللغة العربية ، لكنني  أبذل قصارى جهدي لكي أنجح في كافة المواد و أحصل على البكالوريا و أكمل دراستي .أما وقت فراغي فأقضيه في ورشات تعلم الطبخ و الخياطة و الطرز بالمركز”.  سألناها إذا كانت لديها صديقات في الثانوية، فردت بأن لديها زميلات بالثانوية و صديقات بالمركز.عن مهنة المستقبل، قالت بحماس:”أريد الانخراط في سلك الدرك الوطني”.
و لم نجد بدا من نبش جرحها الغائر ، فطلبنا منها أن تحكي لنا عن الظروف التي قادتها إلى هذا المكان، تغيرت ملامحها الهادئة، و طأطأت رأسها قليلا، ثم رمقتنا بنظرات حائرة ،اختزلت عمرا من العذاب و الغضب ثم قالت:”كنت أعيش حياة عادية في كنف أسرتي ببلدة صغيرة ،و كنت أتابع دراستي. و شاء القدر أن تخطف يد المنية أمي،أغلى إنسان إلى قلبي ، فانقلبت حياتي رأسا على عقب، فقدت الحنان و السند، و أصبحت كريشة في مهب الرياح . مباشرة بعد وفاتها منعني أبي و إخوتي من الدراسة، و حتموا علي المكوث في البيت، وسط المشاكل والاتهامات ،عشت معهم  سنتين في الجحيم . تصوروا لقد سمعت أبي و هو في التسعين من عمره، يقول بأنني لست ابنته ،و يتهم أمي المتوفية في عرضها ، لم أتحمل كل ذلك و قررت أن أترك البيت دون رجعة. في المركز،وجدت الأمان و سمحوا لي بمتابعة دراستي و وفروا لي كل احتياجاتي. أريد البقاء هنا لأواصل تعليمي و أعمل لأبني مستقبلي بعيدا عن أهلي”.

مركز بإسمين و جذور واحدة

التسميـــــة ترمز في أذهـــــان  الكثيرين للسجـــــــن

و أنت تقترب من المركز الكائن بطريق المشتلة، قرب ملعب الشهيد حملاوي بقسنطينة ، تتراءى لك لوحة كبيرة بمدخله كتب عليها «مركز أخصائي لرعاية الأحداث»، لكن إذا سألت عنه موظفيه و النزيلات به ،و كذا مسؤولي و عمال مديرية النشاط الاجتماعي و التضامن التابع لها ،أو اطلعت على مراسلات و بعض الوثائق الإدارية ،فستجد أنه يحمل تسمية «مركز إعادة التربية بنات»، فلم نجد بدا من الإستفسار من مدير المركز ذي الإسمين.السيد عبد الغاني توفيق أوضح بأن تسمية المركز الحقيقية و الرسمية هي مركز إعادة التربية بنات، لكن هذه التسمية ترمز في أذهان الكثيرين للسجن ،لهذا و مراعاة للحالة النفسية لنزيلاته من الفتيات القاصرات و ذويهن و لتجنب نظرة المجتمع القاسية تم تعليق لافتة مركز أخصائي لرعاية الأحداث.لاحظنا بأن المركز يتربع على مساحة  مترامية الأطراف و لا يحمل خصائص  المؤسسة العقابية أو السجن و لا توجد به أسوار أو زنزانات، فهو يضم إلى جانب مبنى الإدارة و مكاتب أعضاء الفرقة المتعددة الاختصاصات ،مراقد و غرف عادية للنزيلات و كذا ورشات و قاعات للنشاطات الترفيهية و الفنية و الرياضية   و مساحات خضراء شاسعة ،و أبوابه مفتوحة على المحيط . أما طاقته الاستيعابية حاليا بين و 65 و 70 بنتا ،في حين يجري ترميم الجناح الثاني بالمركز ،و له نفس القدرة الإستيعابية.
و لدى زيارتنا لورشتي الإعلام الآلي و الطبخ ،لاحظنا بأن الجدران مزينة برسومات فنية جميلة، كما علقت مجلة حائطية كبيرة أمام مكتب المربي الرئيسي و تتضمن عدة مقالات كتبتها النزيلات مدعمة بالصور و الرسومات، تتناول عدة مواضيع تلخص معاناتهن من قسوة الأهل و المجتمع، و آراءهن حول بعض الآفات الاجتماعية كالتدخين و المخدرات و جنوح الأحداث و الوقاية من بعض الأمراض.كما يصدر المركز بأقلام نزيلاته مجلة دورية متنوعة . 
و الجدير بالذكر أن جذور المركز تمتد إلى سنة 1956،حيث كان يطلق عليه مركز الملاحظة بدار الحبس بقسنطينة و من 1963إلى 1966 أصبح يعرف بتسمية المركز الاختصاصي لإعادة التربية باردو.و تم تحويله من 1966 إلى غاية 1972 إلى نهج الدكتور كالماط. و من 1972 إلى غاية اليوم و هو موجود بطريق المشتلة قرب ملعب الشهيد حملاوي.
علما بأن المركز كان قبل الاستقلال تحت وصاية وزارة العدل و بعد الاستقلال أصبح  تحت وصاية العديد من الوزارات،و آخرها وزارة التضامن و الأسرة و قضايا المرأة.
وتتمثل مهمة طاقم المركز المتعدد الاختصاصات الذي يضم 3 مربيين رئيسيين و 6 مربيين و 3 أخصائيات نفسانيات و 8 مؤطرين و مختصين اثنين(02 )في الإعلام الآلي ، و مساعدة اجتماعية واحدة في التكفل بالأحداث الجانحات و المعرضات لأخطار مادية 
و معنوية.

مدير المركز عبد الغاني توفيق

على الجمعيات التقرب أكثر من هذه الشريحة من الفتيات


أوضح مدير المركز عبد الغاني توفيق، بأن الإدارة و الفريق المتعدد التخصصات يتعامل مع النزيلات باعتبارهن ضحايا مجتمع و قاصرات بحاجة إلى مساعدة لإعادة إدماجهن في الوسط العائلي و الاجتماعي، و هو الهدف من التكفل بهن و يتحقق، حسبه، بنسبة 60 بالمائة من الحالات.و أضاف المسؤول  بأن كل حالة بالمركز تختلف عن الأخرى، من حيث خصائصها و مشاكلها ،فهناك المصابات بأمراض أو اضطرابات نفسية و المدمنات على المؤثرات العقلية و المهلوسات أو التدخين و هناك من تستهويهن السرقة ،كما توجد ضحايا العنف و التفكك الأسري و الاعتداءات الجنسية  و زنا المحارم و غيرها ،مشيرا إلى أن معظم النزيلات تم إحضارهن إلى المركز  ، لأنهن في خطر معنوي ،و عددهن أكثر بكثير من الجانحات،و يتم ذلك بناء على أمر قضائي،أو بتكليف شخصي مؤقت أو نهائي  .  الدولة تخصص ميزانية  كافية للمركز ،كما أكد محدثنا ،كما  تبادر  بعض الجمعيات من حين لآخر بتقديم مساعدات للمركز. و يعتقد  بأن الجمعيات من المفروض أن تتقرب  أكثر من هذه الشريحة من الفتيات، و تدعم مساعي فريق المركز من أجل تحضيرهن للاندماج في المجتمع، خاصة و أن المركز يفتح لهن أبواب التعلم و التكوين، عبر ورشات محو الأمية و إعادة التأهيل و الإعلام الآلي و الخياطة و الطبخ، و ينظم لهن رحلات ترفيهية من حين لآخر.و استطرد قائلا ،بأن عدد النزيلات القاصرات متغير و يختلف من يوم إلى آخر، فقد يتم تحويل بعضهن إلى مراكز أخرى قريبة من مقر سكن ذويهم ،أو يدمجن في الوسط العائلي ، و يصل أحيانا عددهن إلى أكثر من 200 نزيلة سنويا في حين  بلغ في العام الفارط 102 نزيلة ، من مختلف ولايات شرق و غرب و وسط البلاد ،  وتلزم جميعهن  بالنظام الداخلي للمركز و من أهم بنوده حظر التدخين و اللباس المحتشم و عدم الخروج من المركز إلا للدراسة إذا تعلق الأمر بالمتمدرسات، ويرخص قاضي الأحداث للآباء و الأمهات زيارة بناتهن من حين لآخر.و شرح المدير بأنه لدى إحضار الفتاة القاصر إلى المركز بأمر من قاضي الأحداث ، توجه مباشرة إلى مصلحة الاستقبال و التوجيه، حيث يتكفل المربي الرئيسي بفتح ملف خاص بها يضم عدة معلومات و وثائق و تقارير قضائية و إدارية و اجتماعية و صحية و نفسية ،يحضرها فريق المركز، كل حسب تخصصه.و الخطوة الثانية تتمثل في توجيه النزيلة إلى قسم الملاحظة لمراقبة سلوكاتها و  الكشف عن جوانب من شخصيتها و انشغالاتها. و في المرحلة الثالثة توجه القاصر إلى قسم إعادة التربية و في المرحلة الرابعة توجه إلى قسم الإعداد للخروج من المركز و الإدماج في الحياة الاجتماعية. و أشار من جهة أخرى، إلى أن فريق المركز على اتصال بقاضي الأحداث من أجل تنسيق العمل، موضحا بأنه من المفروض أن يستقبل المركز القاصرات اللائي تتراوح أعمارهن بين 14 و 18 عاما، و من تصل أعمارهن إلى 19 عاما دون التمكن من إدماجهن في كنف أسرهن ،يعتبرن من الحالات الطارئة، و يتم تنظيم اجتماع مع قاضي الأحداث لدراستها كل ثلاثة أشهر،لأنهن غير مسموح ببقائهن بالمركز لمدة أطول، حيث يتم توجيههن في الغالب إلى مراكز خاصة بضحايا العنف .

الأخصائية النفسانية عفاف دحماني

معظم النزيلات ضحايا سوء معاملة الوالدين و التفكك الأسري

النفسانية المتخصصة في علم النفس العيادي عفاف دحماني، و هي عضوة في الفرقة المتعددة الاختصاصات التي تتكفل بنزيلات مركز إعادة التربية بنات بقسنطينة، أوضحت خلال لقائها بالنصر ،بأن النزيلات يشكلن فئتين، الفئة الأولى تتكون من حالات اجتماعية ،و الفئة الثانية عبارة عن فتيات جانحات.و أشارت إلى أن فريق المركز يضم أربع نفسانيات يخصصن حصص إصغاء ومتابعة نفسية للنزيلات، و يساعدهن على مساعدة أنفسهن ،من أجل تجاوز الصدمات العنيفة التي تعرضن لها أو الأزمات و الضغوط التي عشنها و المصالحة مع الذات و مع الأهل و المحيط . و شددت بأن أعمارهن  تتراوح بين 14 و 18عاما ،أي أنهن يجتزن مرحلة خطيرة و حرجة من أعمارهن ، وهي المراهقة التي يطلق عليها المختصون سن العواصف و الاضطرابات، أو الولادة الثانية للإنسان، لأنها تؤثر على مجرى حياته كلها مستقبلا .
فمن أهم خصائص المراهقة  تعرض المراهق أو المراهقة لمشاكل و صراعات متعددة ، ناجمة عن التغيرات في مظاهر النمو الفيزيولوجي ، الجسدي  و الجنسي و النفسي و العقلي و  الانفعالي و الاجتماعي. و هكذا نجد أن العديد من المراهقات ذوات الشخصيات الهشة المضطربة، اللائي لم يشبعن حاجاتهن إلى الحب و التقبل و الأمن و الاستقرار و التفهم من أوليائهن ، يستسلمن لرغبة جامحة في العصيان و التمرد والبحث عن  الذات و السعي لتحقيقها على طريقتهن 
 فالتأثير السلبي للمراهقة ، قد يؤدي إلى جنوح بعض القاصرات، خاصة إذا تعرضن  لظروف أسرية و اجتماعية صعبة ،على غرار سوء معاملة الوالدين و الإهمال و التفكك الأسري و الفقر و رفاق السوء.
و هذه الشريحة مستعصية لا تستجيب بسرعة للتكفل النفسي و التربوي و البيداغوجي و حتى العلاج بالنشاطات اليدوية الحرفية و الفنية. و من الصعب الوصول إلى نتائج إيجابية معها،عكس الحالات الاجتماعية الأخرى ،خاصة التي تلقت تنشئة اجتماعية سليمة ، فهي تتحسن بسرعة، و تنفتح على محيطها و تتكيف مع من حولها.و شددت النفسانية بأن الهدف من التكفل هو تحضير النزيلات القاصرات للاندماج مجددا في وسطهن العائلي و الاجتماعي،و تسليحهن بشهادة دراسية أو ديبلوم في حرفة معينة للاعتماد على أنفسهن في دخول الحياة المهنية.كما  يبذل طاقم المركز قصارى جهده لإعادة المياه إلى مجاريها بين هؤلاء النزيلات و ذويهن، لكنه يصطدم في بعض الحالات بالرفض القاطع من الأهل.مشيرة إلى أن الحدث الذكر ، إذا اقترف مختلف أشكال الانحراف ، فإن  ثقافة و عادات و تقاليد مجتمعنا المحافظ ،تحميه و تبرر أخطاءه و خطاياه ، لمجرد كونه «رجل» ،بينما أخطاء الفتيات و لو كن قاصرات ضحايا ظروف قاهرة  ،لا تغتفر و تصنف في «طابو الشرف» ، و بدل احتضانهن و مساعدتهن على تجاوز محنهن و العودة إلى جادة الصواب، يهمشن و ينبذن و يتركن في الشوارع أو المراكز ، و أعربت عن أسفها لأن العديد من الأولياء مستقيلين من مسؤولية رعاية  أبنائهم ، و ضمائرهم نائمة.

المربي الرئيسي بالمركز صالح غراس

أيها الأولياء لا تفرطوا في بناتكم فالمركز لا يعوض حنان الأسرة

عضو الفرقة المتعددة الاختصاصات بالمركز، المربي الرئيسي، صالح غراس، تطرق من جهته إلى مشكلة صعوبة التواصل و التحاور مع أولياء النزيلات،  فالكثير منهم، كما أكد، يرفضون الرد على اتصالات المساعدة الاجتماعية و بقية أعضاء الفريق، أو يغلقون هواتفهم. 
و لا تتوفر ،كما أكد  ،الوسائل اللازمة للتنقل مباشرة إلى مساكنهم بقرى و مدن بعيدة، من أجل التحدث إليهم و إقناعهم بتحمل مسؤولياتهم إزاء بناتهن و إرجاعهن إلى أحضانهم، فلا شيء، و لا أحد يمكن أن يعوض دفء الأسرة و حنان الوالدين،استخلص محدثنا.
المربي الرئيسي أوضح بأنه من النادر أن يزور الآباء أو الأمهات فلذات أكبادهم بالمركز،ما يزيد في صعوبات التكفل، و قال موجها كلامه لأولياء النزيلات:
« لا تفرطوا في بناتكم، ساعدونا لنتمكن من إنقاذهن، زياراتكم لهن أساس التكفل الناجح بهن، في انتظار استرجاعكم لهن و منحهن فرصة ثانية للاندماج في الأسرة و المجتمع. ديننا دين تسامح و غفران و محبة. كل إنسان خطاء  و الله يغفر لنا أخطاءنا و خطايانا جميعا، فكيف لا تسامحون بناتكن القاصرات بدل الحكم عليهن بالضياع طوال العمر؟».
و أكد محدثنا بأن النزيلات يرغبن في العودة  إلى  ذويهن و بيوتهن،  فالمركز رغم كل شيء وسط مغلق يكرس نظاما خاصا في  استقبال و إقامة  النزيلات و التكفل بهن، و لا يمكن أن يعوض المنزل و الأهل ،خاصة و أنه يستقبل الشريحة العمرية من 14 إلى 18عاما ،ومن النادر جدا تمديد الإقامة إلى سن 19 أو 20 عاما، إذا تعلق الأمر بطالبات جامعيات ، ذوات سلوك جيد.و بالتالي الخيار الأفضل هو المنزل العائلي، بدل البحث عن مكان في مراكز لإيواء ضحايا العنف . 
غراس أضاف بأن من بين النزيلات توجد تلميذة في الطور المتوسط و أخرى في الطور الثانوي، تزاولان دراستهما بشكل منتظم،كما تخرجت أخرى من الجامعة قبل سنتين تقريبا، و تم الاحتفال بزفاف ثلاث نزيلات من قبل، مشيرا إلى أن نقص الإمكانيات و التأطير،يحتم  على المركز عدم التفريق بين الفتيات من ضحايا وضعيات اجتماعية صعبة ذوات السلوك الجيد و الجانحات،مما يؤثر سلبيا على الفئة الأولى،لكن بالتكفل التربوي و النفسي تحاول فرقة المركز تقليص الأخطار.كما تأسف لأن بعض القاصرات اللائي يهربن من هذا المركز و يعدن إليه بمحض إرادتهن أو يعدهن إليه رجال الشرطة ،يعدن في الغالب منحرفات و صعبات المراس، مما يحتم إعادة التكفل بهن من الصفر.





الحمّال

فضّل كاتب ياسين، في سالف العصر والأوان، أن يكون حمّالا في ميناء الجزائر على أن يكون حمّالا لدى سلطة سياسية لا يُؤمن بتوجهها. وفي سلوك الرجل درس للكتّاب والفنانين اللاحقين الذين يفضّلون حمل ما خفّ وزنه!
صحيح أن زمن المثقف المتمرّد قد ولىّ لاعتبارات تاريخية مرتبطة بتداعيات العولمة التي “سلّعت”  حتى الإنسان وجعلت من الربح القيمة الأسمى لكل نشاط، لكن ذلك لا يحول دون استدعاء الإشارات المضيئة في تاريخنا الثقافي من باب الحنين أو من باب الهروب من مشهد عزّ فيه هذا النوع من المثقفين، بل وأصبح المثقف فيه يقدم نفسه بطريقة مُخزية، في الكثير من الأحيان، اتقاء لشرّ متوقع أو طلبا لمنفعة، متخليا عن سلطته الرمزية التي تمكنه – لو شاء- من مقارعة بقية السُّلط وإحراجها ووضعها في إطارها الصحيح. و لو سُمع صوت ياسين وغيره من المثقفين “الحقيقيين” في الوقت المناسب، لو أُطلقت الحريات وأحترم التعدّد والاختلاف لتم بناء الدولة الوطنية على أساس سليم وكنا تجنّبنا الحرب الأهلية وهزاتها الارتدادية، وما تلا كل ذلك من تأزّم  وعقد  وخراب للإنسان. لكن السلطة اخترعت المثقفين المناسبين وتخلّت عن المثقفين المزعجين راسمة خارطة طريق سيتم إتباعها طُوعا، فيما بعد، من خلال إظهار المثقف الولاء للسياسي وجهره بالأمر بل والإمعان في ذلك.
 والمخيف الآن والمحزن والمثير للاستياء أن الجزائر المستقلة التي تحصي عشرات الجامعات لا تحصي مثقفين كبارا، حيث تصحّرت الساحة باختفاء الآباء المؤسسين، ولم تنفع أموال الصناديق السخية ولا الهيئات التي تمّ استحداثها ولا الميزانيات ولا التظاهرات في تحريك السواكن أو “إنجاب” مبدعين، لأن المبدع الحقيقي نبات متوحش ينمو من تلقاء نفسه ولا يحتاج إلى يد كاذبة ترعاه.
وتزداد المخاوف بتحول المشهد الثقافي الوطني في السنوات الأخيرة إلى سوق مجزية، استفاد من تجارتها وسطاء موسميون لا يختلفون عن أثرياء البطاطا، وبالطبع فإنهم تمكنوا  من صناعة “نهضة” في النشر والإنتاج الثقافي، يكفي أن تفحص فحصا عابرا كتابا ممّا يُنشر وتحصي أخطاءه لتعرف مآلها وتعرف أن “سخاء الدولة” في خدمة الثقافة تحوّل إلى نقمة عليها.
ملاحظة  
بإمكان حمّال في الميناء أن يتحوّل إلى كاتب كبير. القاعدة لا تنطبق على الحمّالين في مواقع أخرى.








طالبوا بإيفاد لجان تحقيق وزارية للتدقيق في جل الحصص السكنية الموزعة
المقصيون من حصة 1073 سكن يدخلون في إضراب عن الطعام
دخل عدد من المقصيين من القائمة السكنية والمقدر عددها ب1073 وحدة إجتماعية بولاية سعيدة في إضراب عن الطعام امام مقر الولاية تعبيرا منهم على رفضهم لنتائج لجنة الطعون التي قامت بإقصاء قرابة 190 مستفيدا وتعويضهم بأخرين بحر الاسبوع المنصرم .هؤلاء المضربون عبروا عن شكوكهم لنزاهة وعمل اللجنة الذي تم في فترة وجيزة مؤكدين ان عددا من المستفيدين لا تتوفر فيهم الشروط التي تحججت بها اللجنة على غرار محدودية الراتب الشهري والوضع الإجتماعي 
وهو ما يتكرر كل مرة توزع فيها حصة من السكنات الإجتماعية على غرار حصة 500 وحدة بحي السلام 2 ،حيث أكدوا ان عددا كبيرا من المستفيدين قاموا بإيجار سكناتهم لاخرين بمبالغ مالية تفوق 12000دج وهو ما يؤكد - حسبهم -ان اغلبهم ليسوا بحاجة إلى سكنات وهم سماسرة امام غياب الرقابة والمتابعة سواء من مصالح الدائرة وديوان الترقية والتسيير العقاري .حيث أشار هؤلاء المضربون إلى اوضاعهم المزرية وحاجتهم الملحة لمثل هذه السكنات التي طالبوا بخصوصها من وزارة السكن والسلطات العليا بضرورة إيفاد لجان تحقيق تقف على أسماء المستفيدين من هذه الحصة وكذلك الحصص السابقة التي تم توزيعها بمقر ولاية سعيدة. ح.ب




عشرات المواطنين يتوافدون للتقصي عن ملفاتهم بمصالح دائرة وهران
تعداد التنازلات لا يكفي لاحتواء ما يقارب 30 ألف طلب سكن � ألبيا �
يتدفق على مكتب الترقوي المدعم بدائرة وهران العشرات من المواطنين ممن أودعوا ملفاتهم لقاء الظفر بسكنات بهذه الصيغة. وحسب مصادر من الدائرة، فإن تعداد الملفات المودعة بالدائرة زهاء 30 ألف طلب سكن تم من خلالها مناداة المستفيدين من تعداد يقارب 1000 طالب سكن، فيما يخص الفئات التابعة لمصالح الأوبيجي، وزهاء 3 آلاف من المستفيدين من هذه الصيغة الذين تم تحويل ملفاتهم إلى المرقين العقاريين، خاصة فيما يتعلق بالمكتتبين الجدد بذات الصيغة الذين تم تحويل ملفاتهم نحو المرقين العقاريين الخواص والذين طالبوهم بتسديد مبالغ مالية خيالية كدفعة أولية من خلال ابتزازهم ومطالبتهم بتسديد ما يفوق عن 100 مليون سنتيم كشطر أولي للسكن الذي حددت الوزارة ثمنه ب 280 مليون سنتيم. 
في حين يتمادى بعض المرقون إلى رفع تكاليف الشقة من ثلاث غرف إلى ما قيمته 450 مليون سنتيم أو أكثر، حيث كشفت مصادر ولائية مطلعة للجريدة عن أنه يتم استقبال 14 مكتتبا بصيغة �الألبيا� في يوم واحد فقط ممن أودعوا طلبات التنازل رغبة في التوجه نحو صيغة تحسين السكن وترقيته �عدل�، والتي أسالت لعاب الكثير من الفئات ممن عزفوا عن تسديد الشطر الأولي من السكن، في حين أكدت مصادر مطلعة من الدائرة أنه يتم توجيه الطلبات وملفات المستفيدين كرولونوجيا حسب تعداد الفئات التي تنازلت عن حصتها بالسكن الترقوي المدعم نحو الذهاب إلى صيغة أخرى أو ممن تم رفض ملفاتهم في إطار عدم قبولهم في الصندوق الوطني للسكن �سينال� بسبب عدم استفادتهم مسبقا، حيث سبق وأن كشفت مديرة الصندوق الوطني للسكن أنه تم إحصاء أزيد من 50 مستفيدا من السكن بصيغة �الابي بي� قدموا تنازلاتهم نحو التقدم إلى صيغة الترقوي المدعم، والأمر مماثل فيما يخصص تنازلات المكتتبين بصيغة الترقوي المدعم نحو وكالة عدل، حيث عاشت دائرة وهران الكثير من الضغط وسط استقبال كم هائل من المواطنين بغرض الاستفسار عن أسمائهم، وكذا التيقن من محتويات الملف الذي حدد في سبيل إدراج طالبي السكن الذين تتوفر فيهم الشروط المقننة والمحددة، ويتعلق الأمر في الفئات التي يفوق الأجر الداخلي للمستفيد أو كلا الزوجين 18 ألف دج دون أن يفوق 108000.00 دج، في حين يتسنى للمستفيد الاستفادة من إعانة الدولة المقدرة بـ 700000 دج بالنسبة للأشخاص الذين يتراوح راتبهم شهريا من 18000 دج على أن لا يفوق 72000 دج، في حين يستفيد الأشخاص الذين يفوق الراتب الشهري لهم ما قيمته 72000 دج وما فوق من إعانة مالية لا تفوق 40 مليون سنتيم. من جهة أخرى، تستقبل المصالح المختصة بالمكتب الترقوي المدعم عشرات المواطنين بهدف السؤال وطلب المعلومات عن السكن، خاصة فيما يتعلق بالسكن الترقوي المدعم الذي يعد صيغة جديدة أسالت الكثير من الحبر في الآونة الأخيرة، من منطلق كثرة عدد الطلبات على مثل هذه الصيغة الذي فاق عددها الـ30 ألف طلب بدائرة وهران فقط. من جهته، سبق وأن صرح رئيس دائرة وهران �كياس بن عمر� للوصل عن عدم ورود أي معلومات تفيد بتعزيز كوطة السكن الترقوي المدعم بوهران وتدعيم الدائرة بحصة إضافية. ك بودومي

  
ولي تلميذ يلكم أستاذا ويتسبب له في عجز لمدة 6 أيام
فصلت هيئة محكمة الجنح بالسانيا نهار أمس في ملف قضية التعدي على موظف أثناء تأدية مهامه، والتي راح ضحيتها أستاذ في التربية البدنية على يد والد تلميذه الذي وجه له لكمة على مستوى الوجه تسببت له في عجز لمدة 6 أيام، بعدما قام الأخير بطرد ابنه من حصة الرياضة بعد قيامه بسلوك غير رياضي في حق صديقه بالقسم. الحادثة تعود إلى الأيام القليلة الماضية عندما اتصل ابن المتهم بوالده من هاتف زميله، ليبلغ والده بأن معلم التربية البدنية قام بضربه ومنعه من المشاركة في مقابلة كرة اليد، ليتوجه هذا الأخير مباشرة إلى المؤسسة التربوية، أين طلب من الحارس أن يبلغ المعلم بأنه يريد مقابلته. 
وعند حضور الضحية، تفاجأ من ردة فعل المتهم الذي اعتدى عليه بلكمة على مستوى الوجه قبل أن يسبه ويشتمه أمام المدير وزملائه الذين تدخلوا لفك النزاع، ليتم إخطار مصالح الأمن التي تنقلت إلى المؤسسة وقامت بتوقيف الأخير، وتحرير محاضر سماع في حقه وإحالته على وكيل الجمهورية الذي أمر بإيداعه رهن الحبس المؤقت. وأثناء جلسة المحاكمة، اعترف المتهم بما نسب إليه من أفعال، طالبا الصفح من الضحية الذي صرح بأنه لم يضرب ابنه قط، وإنما حرمه من المشاركة في مقابلة كرة اليد، بعد أن قام بسلوك غير أخلاقي في حق زميله أثناء المقابلة، ليلتمس في حقه ممثل النيابة العامة توقيع عقوبة سنتين حبسا نافذا. اسماعيل بن

  




صورة للملاكم دحو جمال مع شبيه زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ




الأوليــــاء يــــدافعـــــون عن عطلــة أبنائهم

تلاميذ بجــــايـــــة يقاطعـــــــون دروس الاستـــــــدراك

ع. عماري

رفض تلاميذ مختلف الثانويات والمؤسسات التربوية بولاية بجاية العودة إلى مقاعد الدراسة ومقاطعتهم للحصص، بحجة أنهم استفادوا من العطلة، التي اعتبروها حقا شرعيا وذكروا بأن وزيرة التربية سبق وأن صرت بعدم إلزامية الحضور.
وقد شهد اليوم الثاني من العملية،حضور أساتذة بمختلف المؤسسات التعليمية وغياب التلاميذ، بحيث انشغل بعضهم بالدروس الخصوصية، فيما رفض بعض من أساتذة نقابة كناباست تقديم الدروس، بحجة أن الوزارة أقدمت على توقيف أجورهم الشهرية منذ 16 فيفري الماضي، بفعل الإضراب الذي دام شهرا كاملا، هذا وقد علمنا بأن معظم المتوسطات والثانويات دخلت في عطلة الربيع وغلقت أبوابها رغم حضور الأساتذة الذين تفاجأوا بغياب الأغلبية الساحقة للتلاميذ، الذين فضلوا الاستفادة من العطلة المذكورة، الأمر الذي جعلهم يؤجلون الدروس إلى مواعيد لاحقة.
وبرر الأولياء الغيابات، بارتباط بعض التلاميذ بدروس الدعم خارج المؤسسات التعليمية.
من جهة أخرى، رفضت فيدرالية جمعيات أولياء التلاميذ ببجاية إجراء عملية الاستدراك، حيث أفاد رئيسها السيد جودي وزي، بأنه لا يعقل أن يتم استدراك الدروس على حساب نفسية التلاميذ المهزوزة بعد شهر من الإضراب، مشيرا بأن نقابة كناباست ، تنوي بها الحصول على الأجور لا غير، ونحن نرفضها ونطالب بحصص دعم فقط لتلاميذ النهائي.
وعرفت ثانويات الحمادية ببجاية ومتقنة خراطة وغيرها تذبذبا كبيرا كان متوقعا، حيث حضر الأساتذة وغاب جل التلاميذ لأسباب متشعبة.
ويذكر، أن النداء الذي أصدرته أول أمس مديرية التربية لولاية بجاية، تحث فيه كافة التلاميذ المتضررين من الإضراب للالتحاق بمقاعد الدراسة، قصد الاستفادة من التعويض، لم يلق آذانا صاغية.




النيابة العامة التمست في حقه 5 سنوات سجنا نافذا 
مُخبر شرطة يتسلل إلى دورة مياه ويتحرش جنسيا بمتزوجة
امتثل نهار أمس بمحكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء وهران شاب في الـ30 من عمره يعمل كمخبر شرطة لضلوعه في قضية الفعل المخل بالحياء في حق ضحية قدمت هي وزوجها في ساعات متأخرة من الليل إلى مقر الأمن الحضري الرابع بحي المقري لطلب الحماية والنجدة من أعوان الأمن ضد قطاع الطرق، ليستغل هذا الأخير الفرصة ويتسلّل إليها في دورة المياه ويتحرش بها جنسيا، إذ التمس ممثل الحق العام بمحكمة الجنايات عقوبة 5 سنوات سجنا نافذا في حقه ومتابعته بتهمة الفعل المخل بالحياء. وقائع القضية تعود إلى الـ24 أوت من السنة المنصرمة، أين تقدم إلى عناصر مقر الأمن الولائي بوهران زوجين لإيداع شكوى مفادها تعرض الزوجة إلى تحرش جنسي من طرف عون شرطة بالأمن الحضري الرابع بحي المقري تبين فيما بعد انه سوى مخبر شرطة. 
حينها باشرت عناصر فرقة البحث والتحري لتحريات معمقة في القضية، حيث تبين أنه في يوم الواقعة قدمت الضحية برفقة زوجها وابنها الرضيع من ولاية الجلفة قادمين لتمضية عطلة صيفية بشواطئ الباهية، حيث وصلوا في ساعات متأخرة إلى الولاية، ليتوجها إلى أقرب مقر أمن حضري في طريقها بحي المقري وهو مقر الأمن الحضري الرابع لإرشادهم على فندق للنزول فيه وتمضية ليلتهم. وحسب مجريات التحريات، أثناء وصولهما إلى المقر تقدم منهم عون شرطة وبرفقته المتهم بالزي المدني، حيث تظاهر المتهم أنه أجرى مكالمة هاتفية مع مسير الفندق إلا أنه وجد جميع الغرف محجوزة فطلب منهم البقاء بقرب المقر، وركن مركبتهما حتى طلوع الفجر، غير أن الزوجة الضحية أرادت قضاء حاجتها البيولوجية فطلب منها المتهم التوجه إلى دورة المياه الكائنة داخل مقر الأمن الحضري الرابع، وبمجرد دخولها حتى تهجم عليها هذا الأخير محاولا إغرائها والتحرش بها جنسيا - حسب أقوالها أمام قاضي التحقيق-. وبمجرد خروجها، أخبرت زوجها الذي بقي برفقة الرضيع بالمركبة بما حصل لها، ليسارعا لإيداع شكوى بمقر الأمن الولائي، أين تم توقيف المتهم وإحالته على التحقيق. في جلسة المحاكمة أمس، أنكر المتهم التهم الموجهة له من طرف الضحية، مصرحا أنه أراد إغلاق باب دورة المياه وإرشادها لا غير، وهو ما جاء به دفاعه أمس أمام التشكيلة القضائية، كما طالب الطرف المدني تعويضا لما لحق من موكلته من ضرر معنوي زعزع الحياة الزوجية بينها وبين زوجها. صفي .ز

  



العمــال الجزائريون لازالـوا بعــين المكــان ويطالـبون بتوفيـــر الأمـــن

تهديدات إرهابية تدفع الأتراك إلى مغادرة إقامتهم بذراع الميزان

فتيحة ع / ربيع م

كشفت مصادر موثوقة ليومية وقت الجزائر ان عمال وموظفي الشركة التركية، التي أسندت لها مهمة انجاز الطريق الاجتنابي الرابط بين الطريق السيار شرق غرب ومدينة تيزي وزو، تعرضوا ليلة أمس لتهديدات من جماعة إرهابية، ما دفع بالسلطات الولائية إلى ترحيلهم من القاعدة الأساسية للمشروع المتواجدة بمنطقة ذراع الميزان إلى ولاية تيزي وزو.

تنقلت وقت الجزائر إلى عين المكان، الا ان المسؤول عن إدارة القاعدة الأساسية أكد لنا انه لا يوجد اي تركي بالمكان. مضيفا انه لا يمكن ان يدلي بأي تصريح بشأن الموضوع. مؤكدا في الوقت ذاته ان اشغال الطريق الاجتنابي، التي انطلقت منذ قرابة شهرين، متواصلة رغم مغادرة الأتراك المشروع بصفة مؤقتة.
وبحسب مصادر عليمة، فقد سارعت مؤسسة اينـــــي، التي توظف عشرات العمال الأتـــراك لحساب مـــــشاريع في قطاع الأشغال العمومية إلى اجلاء عمالهـــما مــــن قاعدة الحياة الكائنة ببلدية ذراع الميزان بولاية تيزي وزو، بسبب وجود تهديد ارهابي، ومعلومات تشير إلى وجود مخطط إرهابي سيستهدف العمال الأجانــــب مـــن قبل بقايا المسلحين الناشطين بجبال منطقة القبائل.
وقد أبدى المشرفون على أشغال انجاز المشروع حيرتهم من تعامل الإدارة إزاء هذه القضية الحساسة، مستغربين عملية نقل الأتراك إلى مكان أمن تاركين الجزائريين يواجهون مصيرا مجهولا وسط غابات ومرتفعات ذراع الميزان، داعين السلطات لضمان أمنهم لتمكينهم من مواصلة هذا المشروع الهام للولاية.
وكانت منقطة القبائل، خلال شهر سبتمبر الماضي، مسرحا لعملية إرهابية استهدفت سائحا فرنسا يدعى هيرفي غــوردال، تمكنت مصالح مكافحة الإرهاب التابعة للجيش الشعبي الوطني من العثور على جثته وقضت على منفذي هذه الجريمة.



محكمــــــة بــــدون مرحـــــاض

احتج مرتادو محكمة بئر مراد رايس من عدم وجود مرحاض، رغم أن القضايا تطول أحيانا إلى المساء، والغريب أنه يوجد مرحاض، لكنه مغلق، بحجة أنه مخصص فقط لعمال المحكمة، حيث عاشت سيدة حامل، منذ أيام معاناة كبرى، بسبب عدم وجود دورة مياه في المحكمة، خاصة وأنه لم يسمح لها بدخول المرحاض المغلق في وجه المواطنين، فأي محكمة هذه، التي تجعل المواطن يبكي لعدم وجود مكان يقضي فيه حاجته الطبيعية؟




وجه له لكمات واعتدى عليه عقب فتح الباب له 
السجن للمعتدي على محضر قضائي ببطيوة
التمس نهار أمس ممثل الحق العام بمحكمة الاستئناف لدى مجلس قضاء وهران تأييد الحكم السابق الصادر في حق كهل في الـ45 من عمره لضلوعه في قضية الاعتداء على محضر قضائي أثناء تأدية مهامه بتبليغه أمر قضائي بمنزله بمنطقة بطيوة، والقاضي بإدانته بعقوبة سنتين حبسا نافذا، حيث وجه له لكمات عقب إدخاله منزله، مسببا له عجزا بلعت مدته بشهادة صادرة عن الطبيب الشرعي 15 يوما، حيث توبع بتهمة إهانة موظف أثناء تأدية المهام والضرب والجرح العمدي. 
وقائع القضية تعود إلى شهر ديسمبر المنصرم أخطرت عناصر أمن دائرة بطيوة من قبل محضر قضائي تقدم إليها لإيداع شكوى مفادها تعرضه إلى الضرب والجرح العمدي الإهانة من طرف أحد المواطنين المتابعين قضائيا أثناء تسليمه لمحضر قضائي مرفقا بشهادة عجز طبي مدتها 15 يوما، حينها باشرت عناصر الأمن تحريات معمقة في القضية أفضت إلى توقيف المتهم، كما تبين من مجريات التحريات أن الضحية في يوم الواقعة توجه إلى منزل المتهم بمنطقة بطيوة لتبليغه أمر قضائي متابع فيه نتيجة نزاع قائم بينه وبين خصم له، إذ وبمجرد فتح المتهم الباب للضحية حتى انهال عليه بالضرب موجها له لكمات على مستوى العين بعد أن طرحه أرضا، معتديا عليه أمام مدخل بابه. حينها وحسب التحريات، سارع الجيران والمارة لإنقاذ الضحية من قبضة المتهم الذي قام بتمزيق وإتلاف ملفات كانت بحقيبة الضحية موجهة كإرساليات لأصحابها بعد شتمه وطرده. حينها سارعت عناصر الأمن بتوقيف المتهم واقتياده إلى التحقيق، حيث صرح أمام قاضي التحقيق أنه لحظة ارتكابه لهذه الأفعال كان متوترا وفي حالة غضب، غير أن التحريات - وحسب تصريحات الضحية- أنه دخل معه في مناوشات كلامية متعلقة بطرق الضحية للباب وإزعاجه كون الضحية جاء في الفترة الصباحية إضافة إلى توتره مع خصمه الشاكي به في النيابة العامة بشأن مسألة نزاع على قطعة أرضية. في جلسة المحاكمة، تمسك المتهم بتصريحاته الأولية أمام قاضي التحقيق طالبا من هيئة المحكمة تخفيض العقوبة في حقه، وهو ما جاء به دفاعه أثناء المرافعة أمام التشكيلة القضائية، إلا أن الطرف المدني طالب برفع التعويض وتوقيع أقصى العقوبة المحددة قانونا لما تعرض له موكله من إهانة أثناء تأدية مهامه. صفي.ز



طالبوا بإيفاد لجان تحقيق وزارية للتدقيق في جل الحصص السكنية الموزعة
المقصيون من حصة 1073 سكن يدخلون في إضراب عن الطعام
دخل عدد من المقصيين من القائمة السكنية والمقدر عددها ب1073 وحدة إجتماعية بولاية سعيدة في إضراب عن الطعام امام مقر الولاية تعبيرا منهم على رفضهم لنتائج لجنة الطعون التي قامت بإقصاء قرابة 190 مستفيدا وتعويضهم بأخرين بحر الاسبوع المنصرم .هؤلاء المضربون عبروا عن شكوكهم لنزاهة وعمل اللجنة الذي تم في فترة وجيزة مؤكدين ان عددا من المستفيدين لا تتوفر فيهم الشروط التي تحججت بها اللجنة على غرار محدودية الراتب الشهري والوضع الإجتماعي 
وهو ما يتكرر كل مرة توزع فيها حصة من السكنات الإجتماعية على غرار حصة 500 وحدة بحي السلام 2 ،حيث أكدوا ان عددا كبيرا من المستفيدين قاموا بإيجار سكناتهم لاخرين بمبالغ مالية تفوق 12000دج وهو ما يؤكد - حسبهم -ان اغلبهم ليسوا بحاجة إلى سكنات وهم سماسرة امام غياب الرقابة والمتابعة سواء من مصالح الدائرة وديوان الترقية والتسيير العقاري .حيث أشار هؤلاء المضربون إلى اوضاعهم المزرية وحاجتهم الملحة لمثل هذه السكنات التي طالبوا بخصوصها من وزارة السكن والسلطات العليا بضرورة إيفاد لجان تحقيق تقف على أسماء المستفيدين من هذه الحصة وكذلك الحصص السابقة التي تم توزيعها بمقر ولاية سعيدة. ح.ب




تبادل التهم بين العروش والمنتخبين والوالي يبرئ المير

12 هكتارا تدخل بلدية عزازقة بتيزي وزو في صراع حاد

فتيحة عماد

تواجه بلدية عزازقة، الواقعة على بعد 35 كلم عن مقر الولاية تيزي وزو، مصيرا مجهولا وذلك بسبب النزاع القائم بين سكان المنطقة الذين انقسموا إلى طرفين، بين مؤيد لرئيس البلدية ومعارض له، ما أدخل البلدية في انسداد كامل لمدة تزيد عن ستة أشهر، والوضع لا يزال على حاله باعتبار أن أغلبية لجان القرى التابعة للمنطقة رفضت استئناف رئيس البلدية لمهامه لأنه متهم هندهم بأنه لا يخدم المصلحة العامة للأهالي حسب تصريحاتهم.

للاستفسار عن الأزمة التي تعيشها عزازقة، انتقلت وقت الجزائر إلى
عين المكان وكانت البلدية أول وجهة لنا. تعود أسباب هذا النزاع إلى قضية تبديد العقار ، حيث ذكر رشيد علواش عضو نشط في تنسيقية عزازقة في هذا السياق أنه منذ تنصيب مسؤول على رأس المجلس الشعبي البلدي استولى عدد من الأشخاص من بينهم مقربون إلى رئيس البلدية على قطع أراض هي ملك للبلدية لبناء سكنات فردية كما اتهم رئيس البلدية وخصومه بـ الطمع في الاستيلاء على قطعة أرض تتربع على 12 هكتارا تقع قبالة الثانوية التقنية لمدينة عزازقة ، لافتا إلى أن هذه القطعة ملك للبلدية وقدمت للبيع في المزاد العلني سنة 2013 من طرف الوكالة العقارية للبلدية وتم نشر إعلان بهذا الشأن في يومية وطنية وهذا ما دفع حسبه لجان قرى عزازقة لسحب ثقتها من مصطفى بوادي رئيس المجلس الشعبي البلدي، حيث شنوا موجة من الاحتجاجات والمسيرات تطالبه بالمغادرة، مضيفا أنه منذ وصوله إلى البلدية عمل على تفرقة أبناء المنطقة وتقسيم البلدية إلى شقين، حيث كان دوما يتعامل مع المواطنين حسب اللون السياسي وليس حسب الأولويات، إلى جانب تفضيل أفراد عائلته دائما، خاصة فيما يتعلق بتوزيع الإعانات المالية لبناء السكن الريفي، وهو الأمر الذي أكده? لجان قرى عزازقة. كما انتقد أعضاء لجنة القرية تسخير القوة العمومية لفتح أبواب البلدية متهما الإدارة بالتواطؤ مع المير، باعتبار أن المشكلة يمكن حلها بالتراضي بعيدا عن سياسة الترهيب التي اتبعتها الدولة لقمع المواطنين الذين خرجوا بطريقة سلمية للتنديد بالفساد العارم بالمنطقة، حيث قامت عناصر الأمن بتوقيف عدة مواطنين في اليوم الثاني من فتح البلدية، مضيفين أنه سلوك غير حضاري وهو قمع لحريات الأفراد.

رئيس الدائرة هو من أعلن عن بيع العقار بالمزاد العلني
أكد أنصار رئيس بلدية عزازقة بوادي مصطفى، أن المير منذ وصوله إلى البلدية قام بتسيير شؤونها في شفافية تامة، أما بخصوص الــــ 12 هكتارا التي هي محل نزاع اليوم بين سكان المنطقة فإن رئيس البلدية عمل جاهدا للتصدي لمخطط رئيس الدائرة الذي أعلن بيع هذه المساحة من العقار بالمزاد العلني وهو الشيء الذي رفضه أعضاء المجلس ورئيسه وحتى سكان عزازقة بصفة جماعية باعتبار أن هذا العقار ملك لأبناء المنطقة وسوف تنجز عليه مشاريع ذات المنفعة العام، مؤكدين أن رئيس البلدية لم يقم أبدا ببيع ولو متر واحد من هذه المساحة وما يقال ضده ما هي إلا دسائس لتشويه سمعته وحل المجلس من أجل بلوغ أطماعهم وغايتهم، وأضافوا بأن المجلس الشعبي البلدي قام فيما بعد بإلغاء عملية البيع واسترجاع قطعة الأرض لإنجاز تجهيزات عمومية.

المنتخبون المحليون يرفضون حل المجلس 
أكد أعضاء المجلس الشعبي البلدي لبلدية عزازقة، أنه لا يوجد أي سبب وجيه للفوضى التي تشهدها المنطقة، حيث صرحوا أنه منذ تنصيب رئيس البلدية بوادي مصطفى على رأس المجلس، فإن كل الأمور كانت تسير على ما يرام، مؤكدين أن البلدية تحتوي على 18 عضوا منتخبا والمجلس يتكون من 14 عضوا عن جميع التشكيلات السياسية من الارسيدي، الافافاس والافالان، وقد عمل أعضاء المجلس حسب تصريحاتهم في شفافية تامة جنبا إلى جنب مع رئيس البلدية، مكذبين كل الاتهامات الموجهة ضدهم ورئيسهم على غرار اختلاس أموال البلدية والنهب والسرقة وبيع العقار، مضيفين أن المواطنين الذي يخرجون في حركات احتجاجية معروفون لدى العام والخاص، داعين سكان عزازقة إلى عدم الوقوع في فخهم والذين يسعون لتحقيق مصالحهم وأهدافهم الشخصية على حساب مستقبل المنطقة .

المير : لن أستقيل وحركة لعروش وراء الفوضى 
من جهته، رئيس البلدية صرح أن سبب الخلاف الذي تعيشه البلدية ناتج عن بعض الأشخاص المعروفين بنشاطاتهم في حركة العروش وقد حاولوا حرق البلدية سنة 2001، مؤكدا أنه منتخب من الشعب ولا سلطة ستزيحه من منصبه إلا الشعب الذي يسانده اليوم في محنته، مؤكدا أنه منذ أن اعتلى المجلس كانت كل شؤون المواطـــــنين تـــــسير على ما يرام، حيث تم تجســــيد كل البرامج التنـــموية وشملت كل القرى إلى غاية 21 سبتمبر، حين أقدم رشــــيد علواش عضو بتنــــسيقية قريــة عزازقة وجماعته على اقتحام مقر البلدية وإخراج أعضـــائها بالقوة ومنعهم من استئناف مهامهــم، ومنذ ذلك الحين اندلعــت شرارة الاحتجاجات والمسيرات لكلا الطرفين، مضيفين أن المشاغبين الذين يخرجون إلى الشارع يوميا للمطالبة بتنحية رئيس البلدية وأعضائه ليسوا ممثلي لجان قرى، بل هم أشخاص يتلقون مبالغ مالية تتراوح ما بين 3000 الى 4000 آلاف دينار يوميا من أجل إثارة البلبلة والفوضى، داعيا سكان عزازقة للوحدة والتضامن فيما بينهم من أجل مواجهة هذا الإعصار الذي يقصف مجددا بأمن واستقرار المنطقة، مؤكدا انه سوف يمارس مهامه إلى غاية نهاية عهدته، داعيا كل مواطن يشك في نزاهته في التسيير أن يتوجه لمصالح الأمن لتقديم الدلائل القاطعة التي تدينه، ومن ثم على العدالة أن تفصل ما إن سيبقى على رأس البلدية أو لا.
وصرح رئــيس المجلس الشعبي البلدي مصطفى بوادي بأن المنتخبين تمكنوا من الالتحــــاق بمقر البلدية بعد غياب دام 7 أشهر عقب تجنيد القوة العمومية من طرف الولاية ، مؤكدا أن الوضع ما يزال متوترا بسبب تجمع المحتجين يوميا أمام مقر البلدية، داعيا السلطات لتوفير الحماية اللازمة لهم لتمكينهم من مزاولة مهامهم .

استعمال القوة العمومية جاء بعد غلق كل سبل الحوار
أكد رئيس دائرة عزازقة أن لجوء الإدارة إلى استعمال القوة العمومية لفتح أبواب البلدية والسماح للمير من مزاولة نشاطه هو الحل الوحيد لإعادة المياه إلى مجاريها، مؤكدا أنه منذ غلق البلدية من طرف مواطني عزازقة حاول الجمع بين الطرفين وفتح أبواب الحوار من أجل الوصول إلى حل إلا أنه لم ينجح في ذلك، ما دفع بالوالي إلى تســخير القوة العمومية من أجل فتح أبواب البلدية خلال الأسبوع المنصرم ما أشعل نار الفتنة بين سكان المنطقة، مؤكدا أنه سوف يعمل على احــتواء الوضع لتفادي ما لا يحمد عقباه. وبــــشأن الاتهامات الموجهة له من طرف أنــــصار المير حول نهب العـــقار أكد أنه ليس له اية علاقة بين ما يحدث بين المواطنين لا من قريب ولا من بعيد ولم يعلن يوما عن بيع أية قطعة أرض هي ملك للبلدية? .

الوالي: لا يوجد أي خرق للقانون ببلدية عزازقة 
وفي السياق ذاته، صرح الوالي ليومية وقت الجزائر انه لا يوجـــد أية تجاوزات ضد رئيـــس الــبلدية ولا يملك أحد أية صلاحية لتنحيته من منصبه، مؤكدا أن رئيس البلدية يجوز تنحيته في ثلاثة حالات وهي حـــالة الوفاة، المتــابعة قضــــائيا أو في حــالة الاســـتقالة، ورئيـــس بلدية عــــزازقة لا تنطبق عليه أي منها، مؤكدا أن قرار لجنة التــحقيق لم يعثر على أية تجاوزات أو خروقات قانونية، بل بالعكس البلدية تعتبر من البلديات التي قطعت أشواطا مهمة من الناحية التنموية.
وفي انتظار تسوية مشاكل بلدية عزازقة، يبقى المواطنون هم من يدفعون فاتورة هذا الانسداد.




عزلة قاتلة، تنمية مفقودة ورواج للمخدرات

السلطــــات غائبــــة ببلديــــة ذراع قبيلــــة بسطيـــــف

سليم. خ

عبّر سكان القرى المتفرقة على تراب بلدية ذراع قبيلة الواقعة شمال ولاية سطيف عن حجم المعاناة التي يعيشونها نتيجة العزلة القاتلة في ظل انعدام المشاريع التنموية والغياب الكلي للسلطات وكأن سكان المنطقة قدموا من المريخ حسب تعبيرهم.
أكد العديد من السكان في حديثهم معنا أنه مع عودة الأمن والسلم بدأ السكان يعودون إلى المنطقة التي هجروها مكرهين إلى المدن المجاورة، وكلهم أمل في أن تستفيد ذراع قبيلة نصيبها من التنمية على غرار المناطق الأخرى التي كانت تابعة لهذه البلدية الأم في سنوات غابرة قبل التقسيم الإداري الجديد، لكن السكان اصطدموا بواقع مرّ بعد أن تم تهميش هذه المنطقة والاستيلاء على حقها من مشاريع التنمية التي تعتبر من أولويات الحياة الكريمة كتعبيد الطرقات، الدعم الريفي والسكنات بكل صيغها، ناهيك عن الصحة والتهيئة التي تغيب تماما عن مركز البلدية، دون الحديث عن القرى والمداشر البعيدة التي لا تزال تعيش حياة بدائية بكل المقاييس.
وفي هذا الشأن، طرح السكان مسائل دامغة توحي بمدى التخلف والعزلة، إذ لا تزال العشرات من العائلات محرومة من الكهرباء الريفية كما هو شأن بعض السكان في قرية إجيسن، أولاد علي وغيرها من القرى التي يعتمد السكان فيها على الربط العشوائي من المنازل المجاورة، كما يعمد السكان بعدة مناطق إلى حفر خنادق عملاقة للتخلص من الفضلات والتي تتربع أمام الآبار الإرتوازية التي يحفرها السكان للظفر بقطرة ماء تسد رمقهم في ظل غياب قنوات المياه بنوعيها الشروب والصرف الصحي، ما يهدد السكان بأمراض فتاكة، أما التهيئة وتعبيد الطرقات والصحة فهي مسائل يراها السكان بأنها ثانوية وإذا قارنها بالاحتياجات السابقة فإن زمن الحديث عنها لم يحن بعد، وفي ظل غياب المرافق الشبانية وانتشار البطالة قيل لنا بأن المنطقة قد تحولت إلى سوق لتجارة المخدرات رغم أن السكان وخاصة الشباب الصالح رفعوا شعار الشعب يريد رحيل بارونات المخدرات من المنطقة ، لكن لا حياة لمن تنادي رغم مجهودات الدرك الوطني لمحاربة هذه الآفة التي وصلت تداعياتها لحد اكتساح البراءة وتعرض أطفال لتحرشات من طرف المدمنين، وهي الصورة التي أضرت كثيرا بسمعة المنطقة في الآونة الأخيرة. وفي الأخير قال السكان إن السلطات المحلية لا تعرف حتى مكان تواجد بعض القرى التي ظلمتها الطبيعة وظلمها المسؤولون المحليون على حد سواء. من جهتها مصالح البلدية تسعى لانتشال السكان من العزلة لكن قلة الموارد المالية وضألة المشاريع جعل من مساعيها مجرد أحلام.




زوجات يحرصن على اقتحام الخصوصية الإلكترونية لأزواجهن

حملات تفتيشية حازمة قد تنتهي بالطلاق

وسيلة لعموري

اجتاح الشك كل بيت من بيوت الجزائريين خاصة مع التكنولوجيات الحديثة، فبقدر ما تسمح للرجل أو المرأة بمساحة من الحرية بقدر ما تجعلهما تحت رقابة بعضهما البعض حتى عند أولئك الذين قضوا عقودا من الزمن في مؤسسة الزواج، أين تحولت خصوصية النقال، المايل والفايسبوك، إلى نقمة على الرجال، أمام سعي النساء بخاصة إلى معرفة كلمات السر واقتحام خصوصية الزوج خفية لتكتشف الكثير من الأمور التي قد تصل حدّ فك الرباط المقدس بينهما.

تعددت في أيامنا هذه مسببات الفجوات البليغة الحاصلة بين الأزواج لتصل حد تجسس أحد الطرفين على الآخر، ولعل المرأة أكثر الطرفين تأثرا بالغيرة الدافعة لهذا التصرف الذي يعتبره الرجل سجنا، فيما تعتقد الكثير من النساء أن قراءة البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية الموجودة على هاتف الزوج أمر عادي طالما أنه لا يعرف بذلك ولكن، مهما كان فإنه تعدي على خصوصيات الزوج، وبالمقابل تبقى المرأة التي تقود حملات تفتيشية ريثما تراودها بعض الشكوك في خيانة زوجها لها، أكبر متضرر من هذا التصرف، أمام انعدام الثقة بين الطرفين.

معرفتها لـ مو دو باس للفايسبوك يهددها بالطلاق
ترى عديد السيدات أن فتح العين للزوج وعدم مراقبة تصرفاته، سيفسح له المجال رحبا لنسج علاقات مع أخريات، ويهدد علاقتها به، وهو ما حصل مع ليلى التي تعيش حالة نفسية صعبة منذ زواجها، بشكها المستمر في خيانة زوجها لها، وكما يقال إن إحساس المرأة لا يخيّبها أبدا، فإن ليلى لم تتوقف ولم يهدأ لها بال إلا بعد أن تمكنت من الحصول على كلمة السر لحساب الفايسبوك الخاص بزوجها، وهنا كانت الكارثة أين اكتشفت علاقات كثيرة من فتيات، إيحاءات جنسية مع أخريات، وفيديوهات فاضحة على حائطه، ما جعلها تفقد صوابها، وتطلب الطلاق من زوجها بعد مواجهته، أين جن جنانه بعد اكتشافه للأمر واعتبرها اقتحاما لخصوصيته ما جعله يفكر جديا في الانفصال عن زوجة أعمتها الغيرة وحولتها إلى شرطي في سجن زوجها.

ومشاكل يومية بسبب حملات تفتيش للهاتف 
قصة أخرى لـ فضيلة في عقدها الثاني أكبر دليل على أن مهاجمة الزوج في كل مرة، والشك في خيانته لها، من مسببات تهديد العلاقة الزوجية بالزوال، فضيلة التي تقول إنها كانت تضع ثقة عمياء في زوجها، لدرجة أنه يحمل الهاتف النقال ويخرج للحديث خارجا عندما يرن، ولا تسأله حتى من المتصل، إلى أن جاء اليوم الذي رن الهاتف وكان الزوج في الحمام، ما جعلها ترد لتفاجأ بكلمة عمري من طرف امرأة تبدو في عقدها الثاني لا أكثر، لتندلع الحرب بينهما، الأمر الذي لم تتقبله فضيلة وقلب حياتها رأسا على عقب، وفور مواجهة الزوج بالمكالمة أنكر طبعا وادعى أنها زميلة له في العمل تمازحه في كل مرة وتناديه بـ عمري الأمر الذي لم تهضمه فضيلة وقررت شن حملات تفتيشية على هاتف زوجها الذي رغم ضبطه متلبسا إلا أنه لم يعترف بالجرم، ما خلق له مشاكل وشجارات يومية قد تهددهما بالطلاق.

التطفل على الزوج يسبب ضررا جسديا ونفسيا للمرأة
كشفت دراسة حديثة أن التطفل والتجسس على خصوصيات الزوج مهما كان نوعها مثل قراءة رسائله أو تفتيش جيوبه ومحفظته يمكن أن يسبب لك في الواقع ضرراً جسدياً ونفسياً خطيراً، أين يؤدي حسب الدراسة إلى ارتفاع هرمون الأدرينالين والكورتيزول الزائد الذي تتسبب به هذه الأنشطة،ما يزيد التوتر ويحرم الدماغ من الكمية الكافية من الدم والأكسجين لحل هذه المشكلة، بالإضافة إلى ذلك فإن المستويات العالية من هرمون الكورتيزول يمكن أن تؤثر في الذاكرة ويؤثر ذلك أيضا على وزن المرأة، ووفقا للدراسة قد تعانين من حالة قلق مزمن بسبب التجسس على زوجك مما يزيد من خطر الإصابة باضطراب القلق أو نوبات الهلع، علماً أن النساء هنّ أكثر عرضة للإصابة بهذه المشكلة النفسية بنسبة 60 في المائة، كما أن التجسس على زوجك يرفع معدل ضربات القلب وقد يرفع ضغط الدم،ومن المعروف أن ارتفاع ضغط الدم هو من الأسباب الرئيسية لأمراض القلب. 







رغم أن مديرية التجارة ومصالح الأمن يطاردون الباعة الفوضويين باستمرار

سلــــع بالملايـــير على أرصفـــة تلمســـان

شقرون عبد القادر

عند زيارتك لمدينة تلمسان وتجوالك بدروبها الضيقة وأزقتها الشعبية، يلفت انتباهك الانتشار الرهيب لباعة الأرصفة والطاولات والذين يعرضون مختلف السلع بكميات هائلة وبأرقام أعمال تقدر بالملايير تتجاوز بكثير تلك المعروضة في محلات تجارية، ومع ذلك يعتبر هؤلاء الباعة أنفسهم بأنهم مهددون بين لحظة وأخرى بحجز سلعهم ومتابعتهم قضائيا بسبب اتهامهم من طرف مديرية التجارة بأن نشاطهم فوضوي ويفتقد للشروط المعمول بها.

يقول أسامة صاحب 28 عاما، الذي بدا نشيطا وأنيقا وهو يمارس مهنة بيع ألبسة رجالية معروضة فوق إحدى الطاولات تتوسط ّ درب القيصارية العتيق وسط تلمسان،أنه خريج أحد المعاهد الجامعية بشهادة ليسانس، وجد نفسه عاطلا عن العمل لمدة أزيد من سنة قبل أن يبدأ ممارسة هذا النشاط الذي دخل عامه الرابع، وتمكن من تحسين مستواه الاجتماعي الى حد كبير. ولا يخفي أسامة أنه محظوظ لأن طاولته توجد بقلب هذا الدرب وهو أكثر الدروب شهرة في التجارة بتلمسان والذي يقصده الناس من كل مكان ولا سيما السياح، ورغم أن طاولته لا يتعدى مساحتها ثلاثة أمتار مربع، إلا أن الفضل في الحصول عليها وعلى المكان بالتحديد كان من طرف أخيه الأبر الذي مارس هذه المهنة لأكثر من عشر سنوات، قبل أن يقرر الاستقرار بالخارج وفي أوروبا تحديدا. يضيف أسامة أعاني كثيرا من لجان وفرق المراقبة التابعة لمديرية التجارة والتي عادة ما تكون مرفوقة برجال الشرطة لتطبيق القانون، كما يقولون.

خسائر لا تحصى جراء الحجز المفاجئ
غالبا ما تكون مثل هذه الحملات مرتبطة بمناسبات كالدخول المدرسي أو عيد الفطر وغيرها وتكبدت خسائر مالية معتبرة نتيجة حجز بضاعة كنت أعرضها للبيع وشعرت في عديد المرات بالإحباط، لأن جهدي كان يذهب هباء منثورا خاصة في المراحل الأولى بعد أن بدأت المهنة، قبل أن أتفطن لبعض الحيل التي أوصاني بها تجار آخرون في الدرب ومنها ضرورة الابتسامة بأكبر قدر ممكن لعناصر المراقبة وأيضا محاولة النيل من شفقتهم في حالة إصرارهم على حجز البضاعة ونجحت فعلا في ذلك،مضيفا قائلا في هذا الدرب يوجد العشرات من ممارسي نفس المهنة وكل واحد يعرض ما يشاء ونحن هنا فقط للاسترزاق وكسب القوت ليس إلا، فإذا ما واصلت هذه الفرق بإزعاجنا ماذا نفعل، هل ننتحر؟ أم نمارس تجارة غير شرعية أخرى كالمخدرات والأقراص المهلوسة وغيرها؟أم أننا نرتكب جرائم السرقة والاعتداءات ؟ ...لا...لا..أبدا...يضيف أسامة،لا تسمح لي تربيتي وأخلاقي ولا مكانة عائلتي الاجتماعية أن أكون بهذا الشكل ولكن الضغط قد يولد الانفجار في بعض المرات، يضيف أسامة،ففي كل مرة يطل علينا أشخاص جدد لا نعرفهم حتى نجدهم أمامنا لنتأكد بعدها أنهم من فرق التجارة تستعين بهم المديرية من ولايات أخرى حتى تنجح عملياتها في المراقبة وغالبا يراقبون نوعية السلع والعلامات التي تحملها والأسعار التي نطلبها ويطلبون منا إذا كانت لدينا رخص استغلال أو سجلات تجارية، وهي لجان تارة يكون ضمنها أناس طيبون يتغاضون عن مهنتنا، مصادر التموين وغيرها، إلى درجة أن البعض منهم يبتسمون معنا، حينها فقط نشعر ببعض الراحة وتارة يأتي أشخاص تظهرعلى ملامحهم الصرامة ويدونون محاضر بعد أن يطلبون منا تسليمهم وثائق الهوية، حينها ندرك أن القضية ستصل إلى التحقيق ومنه حتما الى العدالة وهناك عشرات الملفات من هذا النوع بتهمة ممارسة نشاط تجاري غير شرعي.

11 سوقا وظفت 440 شاب بعدة بلديات 
كشفت مديرية التجارة لولاية تلمسان، أنها فتحت خلال سنة 2014 ما لايقل عن 11 سوقا منظما لفائدة الشباب من أصحاب التجارة الفوضوية، وأكدت أن الهدف من ذلك هو تقنين هذه الممارسات حتى يستفيد التجار من امتيازات الحصول على سجل تجاري ورقم جبائي مسجل لدى الضرائب وأيضا الاشتراك في التأمين، ناهيك عن ممارستهم للنشاط بصفة قانونية من خلال إثبات فواتير الشراء من باعة الجملة وأيضا الحق بهامش الربح من خلال السعر المعروض للزبون، ومن شأن ذلك تؤكد المديرية أيضا أن يدعم الخزينة العمومية بمداخيل ويسمح لمصالح التجارة التحكم في حجم الممارسات التجارية بالولاية، أو على الأقل تقديرها من حيث السيولة المالية وطبيعة الأنشطة، لأن استمرار هذه الوضعية غير الشرعية تضرب الاقتصاد الوطني خاصة أنها تفاقمت بشكل رهيب، حيث ضبطت فرق قمع الغش في عدة مناسبات بضائع يجهل مصدرها ولا تحمل علامة بلد المنشأ والمستورد وهو مناف لإجراءات التجارة وأخرى مكوناتها تمثل مواد خطيرة مثلما كان الحال عليه خلال الدخول المدرسي المنصرم، أين تم ضبط غراء موجه لتلاميذ المدارس يحتوي على مواد مخدرة تجعل كل من يستنشقه لأول مرة مدمنا عليه ومواد مستوردة من دول لا تربطها علاقات اقتصادية ولا سياسية بالجزائر. وتستدل ذات المصالح بأرقام مخيفة سجلتها سنة 2014 ومنها أزيد من 4 آلاف محضر قضائي للمخالفات وما لا يقل عن 26 ألف تدخل وتتسبب مثل هذه الممارسات أيضا بمتاعب للتجار الشرعيين الممارسين لنفس المهن الذين يتكبدون خسائر نتيجة المنافسة اللاشرعية، كما أن الإجراء يساهم أيضا في تطهير الساحات العمومية واسترجاع فضاءاتها لجعلها أكثر مرونة في حركة المارة والسيارات مثلما هو الحال بالنسبة لساحة ّ البشير الإبراهيمي التي تم ترميمها بأموال معتبرة وتأهيلها لتكون متنفسا للمواطنين للاستراحة، إلا أنه وبعد ذلك وجدت نفسها عرضة أمام الباعة الفوضويين الذين نصبوا فيها خيما وطاولات بدون أي سند قانوني وآخرون استغلوا غفلة الأمن إلى أن وصلت بهم الأمور إلى حد تشييد محلات بالخرسانة والقرميد وهي تصرفات تسيء كثيرا للمنظر العام لمدينة تلمسان وباقي المدن، ومع ذلك تم تطهير هذه الساحة بعد إخلائها ونفس الأمر بالنسبة لشارع ابن خلدون ودرب بن شقرة ودروب أخرى حظيت بالأولوية في ذلك نظرا لأنها تشكل واجهة تلمسان السياحية والتاريخية، كما كشفت المديرية أيضا أنه ومنذ سنة 2012 تاريخ دخول إجراء القضاء على الأسواق الفوضوية والذي أقرته وزارة الداخلية بالتنسيق مع باقي الشركاء لاسيما وزارة التجارة والمديرية العامة للأمن الوطني، تمكنت من إزالة أكثر من 85 نقطة سوداء عبر مدينة تلمسان لوحدها وعشرات الأسواق الأخرى بباقي بلديات الولاية وهي إجراءات تتم بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية لاسيما رجال الشرطة بتدخل الأمن الحضري على مستوى كل ناحية ومتواصلة إلى غاية القضاء عليها نهائيا. واعترفت المديرية أن المهمة لم تكن سهلة في بداية الأمر بسبب رفض الشباب مغادرة طاولاتهم تخوفا من مصيرهم، إلا أنه وتفاديا لأي انزلاق أمني، فقد تم تجهيز هذه الأسواق وإعداد قائمة المستفيدين الحقيقيين والمستحقين منها في مختلف المجالات وفق إحصاء شفاف قبل أن يتم تسليمهم رخص استغلال واستفادة من طرف والي الولاية على أن لا تكون هذه المحلات ملكا لهم، بل أنهم يستغلونها وفق عقود لعدة سنوات وتبقى من أملاك الدولة مثلما هو الحال بالنسبة لسوق بودغن الشعبية التي وبافتتاحها أواخر سنة 2014 استفاد منها أزيد من 60 شابا في مختلف الأنشطة بما في ذلك بيع السمك والخضر والألبسة وغيرها وتعتبر سوقا نموذجية بامتياز توفر كل الخدمات للمواطن بما في ذلك الحرف الضرورية كتصليح الأواني والخياطة ومكنت أيضا من تطهير الشارع الرئيسي للحي الذي يربطه بوسط تلمسان والذي كان سابقا يعج بالحركة، ناهيك عن انتشار بقايا السلع المعروضة من الخضر وغيرها. وتضيف المديرية أنها عازمة على مواصلة البرنامج في مختلف البلديات مع إعطاء الأولوية بالتدريج حسب الكثافة السكانية، حيث طبق البرنامج في كل من تلمسان ومغنية والرمشي وأولاد ميمون وسبدو وهناك أسواق تنجز في ندرومة والغزوات وعين تالوت وغيرها وتستلم حين إتمامها تدريجيا. ولم تخف المديرية أيضا أنها تطبق التدابير الحكومية لتطهير الشوارع من هؤلاء الباعة الفوضويين.

طاولة في السوق .. الحلم الدائم
يحذو أسامة وعدد آخر من أمثاله والذين يعيشون نفس الوضعية الأمل في الاستفادة من برامج إنشاء هذه الأسواق الجوارية التي اعتمدتها الحكومة خلال السنوات القليلة الأخيرة، ويقول إنه أودع ملفا لدى المصالح الوصية وهو ينتظر أن يتم تحويله الى أحد هذه الأسواق، رغم أنه يدرك أن الربح لن يكون بها أفضل مما هو عليه الحال بدرب القيصارية، إلا أن أسامة يريد عزة النفس ومهنة تحفظ له كرامته ويبني بها مستقبله بعيدا عن الضغوطات وهو متشبث بالأمل في ذلك لا سيما أن عددا من أصدقائه استفادوا من محلات. 




2015-03-24





الأسلاك المشتركة تندد بمراوغات الوزارة وتهدد:
�ردنا على بن غبريط سوف يكون من حديد�
هددت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية، بالعودة القوية لحركتها الاحتجاجية التي تراجعت عنها أملا منها في استجابة وزارة التربية لانشغالات ما يربو عن 200 ألف عامل في فئة الأسلاك المشتركة. في حال بقاء دار لقمان على حالها وتمادي الوزيرة بن غبرط في ما وصفته بالمراوغات المفضوحة دون تلبية المطالب المرفوعة لديها منذ عقد من الزمن. 
وقال سيد علي بحاري رئيس النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية أمس، أنه يبدو أن وزارة التربية اختارت اللعب على وتيرة جس النبض وتناست تطبيق الوعود المتفق عليها على طاولة الحوار. وهذا بالرغم -يقول بحاري- منذ أكثر من شهرين، غير أنه لا حياة لمن تنادي ولا استجابة بن غبريط في الأفق حسبه للمطالب الموجودة على مكتبها منذ سنة 2013. وهذا ما يملي على نقابة الأسلاك المشتركة بضرورة العودة وبقوة إلى الحركة الاحتجاجية التي لن تكون كسابقتها على حد تعبيره. واصفا الفترة السابقة باستراحة المقاتل في إشارة إلى أفراد الأسلاك المشتركة، غير أن الحركة الاحتجاجية القادمة حسب بحاري سوف تكون من حديد لأن وزارة التربية لا تستجيب إلا للغة الحديد على حد قوله. هذا وتوعدت الأسلاك المشتركة بشل القطاع كاملا ووضعه على فوهة بركان حقيقي قد يعصف بالقطاع برمته. وأنه لن يكون تراجع عن الإضراب إلا مع الاستجابة الفعلية لمطالب فئة الأسلاك المشتركة وليس مجرد الوعود التي سئموا منها. ق.ح




تم قبول 142 ملف فقط من أصل 2665

الولاية ترفض نحو 83 بالمائة من طعون الرّحلة

حسيبة تيراش

بلغ عدد الطعون التي سجلتها المصالح الولائية منذ انطلاق عملية الترحيل الكبرى التي باشرتها في الصائفة الماضية إلى غاية العملية السابعة عشرة، 2665 طعن مودع، أين تم رفض 2203 ملف جملة وتفصيلا، وتأجيل النظر في 239 طعن، مقابل قبول 142 ملف فقط، في حين بقي 81 طعنا قيد الدراسة.

كشف والي العاصمة، عبد القادر زوخ، أن اللجنة الولائية الخاصة المكلفة بدراسة الطعون المودعة في إطار عملية الترحيل الكبرى، التي أنطلقها فيها منذ الصائفة الماضية، والتي سمحت بإعادة إسكان 18 ألف عائلة كانت تقطن بيوتا هشة وفوضوية عبر 17 عملية، قامت مؤخرا برفض 2203 طعن من أصل 2665 طعن مقدمة بغية النظر فيها، بعدما كشفت التحقيقات عن تسجيل حيل وتجاوزات وتزوير في الوثائق، إلى جانب ثبوت استفادة أشخاص سابقا لإعانة الدولة أومساكن اجتماعية على مستوى ولاياتهم الأصلية، مبينا أنه تم اتخاذ جميع التدابير والإجراءات اللازمة، حيث تم تحويل ملفات هؤلاء إلى العدالة لمتابعتهم قضائيا.
وأضاف الوالي أن اللجنة الخاصة المذكورة أجلت النظر في 239 طعن بسبب عدم استفاء الملفات، وينتظر الفصل في مسألة استفادة أصحابها من سكن اجتماعي،بعد التدقيق في الوثائق الإدارية اللازمة التي ستبين أحقية استفادة هؤلاء المواطنين من عدمها، في حين لا يزال ينتظر 81 ملفا الرد بالإيجاب أو السلب.
ومن المرتقب أن تشمل المرحلة الثامنة عشرة من عملية الترحيل التي ستباشر فيها مصالح الولاية خلال الأيام القليلة القادمة حي الرملي القصديري على مستوى بلدية جسر قسنطينة الذي يضم أزيد من 4500 عائلة، وهذا بعد الانتهاء من تجهيز المواقع السكنية التي ستستقطب هذه العائلات بكل التجهيزات والهياكل الضرورية على مستوى قورصو بولاية بومرداس الذي يضم 10 آلاف وحدة سكنية.




 



الأسلاك المشتركة تندد بمراوغات الوزارة وتهدد:
�ردنا على بن غبريط سوف يكون من حديد�
هددت النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية، بالعودة القوية لحركتها الاحتجاجية التي تراجعت عنها أملا منها في استجابة وزارة التربية لانشغالات ما يربو عن 200 ألف عامل في فئة الأسلاك المشتركة. في حال بقاء دار لقمان على حالها وتمادي الوزيرة بن غبرط في ما وصفته بالمراوغات المفضوحة دون تلبية المطالب المرفوعة لديها منذ عقد من الزمن. 
وقال سيد علي بحاري رئيس النقابة الوطنية للأسلاك المشتركة والعمال المهنيين لقطاع التربية أمس، أنه يبدو أن وزارة التربية اختارت اللعب على وتيرة جس النبض وتناست تطبيق الوعود المتفق عليها على طاولة الحوار. وهذا بالرغم -يقول بحاري- منذ أكثر من شهرين، غير أنه لا حياة لمن تنادي ولا استجابة بن غبريط في الأفق حسبه للمطالب الموجودة على مكتبها منذ سنة 2013. وهذا ما يملي على نقابة الأسلاك المشتركة بضرورة العودة وبقوة إلى الحركة الاحتجاجية التي لن تكون كسابقتها على حد تعبيره. واصفا الفترة السابقة باستراحة المقاتل في إشارة إلى أفراد الأسلاك المشتركة، غير أن الحركة الاحتجاجية القادمة حسب بحاري سوف تكون من حديد لأن وزارة التربية لا تستجيب إلا للغة الحديد على حد قوله. هذا وتوعدت الأسلاك المشتركة بشل القطاع كاملا ووضعه على فوهة بركان حقيقي قد يعصف بالقطاع برمته. وأنه لن يكون تراجع عن الإضراب إلا مع الاستجابة الفعلية لمطالب فئة الأسلاك المشتركة وليس مجرد الوعود التي سئموا منها. ق.ح




أولياء يطالبون بمتوسطة في حي الرمل

7 ابتدائيات بعين طاية دون مطاعم مدرسية

اسمة عميرات

طالب أولياء تلاميذ عين طاية الواقعة شرق العاصمة، الجهات الوصية بضرورة إنشاء متوسطة بحي الرمل تعفي سكان المزارع والاحواش من مشقة التنقل اليومي مع أبنائهم إلى وسط المدينة قصد الالتحاق بمؤسساتهم التربوية، مشددين في سياق آخر العمل على توفير مطاعم مدرسية بجميع ابتدائيات البلدية التي تنعدم فيها هذه الأخيرة، وذلك من أجل تمكين الأطفال من وجبات ساخنة.
يشتكي سكان عين طاية من انعدام المطاعم المدرسية في غالبية المؤسسات التربوية المتواجدة بالمنطقة، ما يجبر التلاميذ على التنقل لمسافات طويلة للوصول إلى مساكنهم، أو الاستنجاد بوجبات باردة غالبا ما تكون عبارة عن خبز وجبن، وأمام هذا الوضع رافع أولياء تلاميذ منطقة عين طاية من أجل توفير مطاعم مدرسية، بجميع ابتدائيات المنطقة لتخليص التلاميذ من إلزامية الاكتفاء بوجبات باردة بالأخص في هذا الفصل الشتوي الذي يتطلب توفير وجبات ساخنة لمقاومة برودته خاصة أن أغلب التلاميذ يقطنون بمناطق بعيدة عن مؤسساتهم التربوية، ما يعني أنهم يستعينون بتلك الوجبة لقرابة السبع ساعات بين وقت المداومة الدورية وبين المدة التي يستغرقها التلميذ في الطريق لبلوغ بيته، ويتعلق الأمر بسبع ابتدائيات دون مطاعم، في مقابل وجود خمسة مطاعم فقط بكل من مدرسة علي حمدان في أقصى شرق البلدية، مدرسة الأمير عبد القادر في حي سركوف ، مدرسة هواري بومدين بحي الرمل الذي يتسم بالضيق وقد طاله الاهتراء وأخيرا مدرسة علي عمار .
ودعا أولياء التلاميذ في حديث لهم مع وقت الجزائر المصالح المحلية والمعنية إلى العمل على إنجاز متوسطة بمنطقة حي الرمل لتخليص التلاميذ من معاناة التنقل، خاصة أولئك الذين يقطنون بالمزارع والأحواش والذين يقاسون الأمرين لمجرد الالتحاق بمتوسطتهم وسط المدينة.



الرئيس المدير العام لمؤسسة الدهن :
"نواجه حاليا منافسة غير شريفة ومنتجاتنا وصلت إلى الدول الإفريقية"
كشف الرئيس المدير العام للمؤسسة الوطنية للدهن أمس أن مؤسسته تواصل البحث عن إمكانية إزالة العراقيل التي تعيق تصدير منتجاتها نحو الخارج و خاصة السوق الإفريقية التي يهرب إليها منتوج المؤسسة حاليا بطرق مجهولة كما تسعى المؤسسة إلى القضاء على مشكل النقل البحري و الجوي و هذا ضمن مجهود الدولة لتنويع الصادرات. 
قال نفس المتحدث على هامش يوم دراسي حول صناعة الدهن بمدينة بوحنيفية في ولاية معسكر أن المؤسسة ترصد سنويا 500 مليون دينار من أموالها الخاصة للإستثمار في عصرنة الوسائل و تكوين المستخدمين لتطوير الإنتاج و الاستحواذ على حصة أكبر في السوق الوطنية و توجيه جزء من الإنتاج للتصدير نحو الخارج. و أكد نفس المسؤول أن إنتاج المؤسسة التي تضم 6 وحدات إنتاجية بلغ خلال السنة الماضية 150 ألف طن مع استحواذ على نسبة 67 بالمائة من السوق الوطنية و يمكن رفعه إلى 170 ألف طن حسب الطاقة الإنتاجية للمؤسسة كما تم تحقيق رقم أعمال خلال سنة 2014 بقيمة 13.6 مليار د ج بارتفاع ب 5 بالمائة مقارنة بسنة 2013 و ينتظر أن يصل إلى 14 مليار د ج خلال السنة الجاري مضيفا بأنه تم الشروع في تقديم منتجات جديدة تشمل الإسمنت الغراء و الحبر و منتجات أخرى تم تطويرها من قبل تقنيي المؤسسة على مستوى مخابرها الأربعة الموزعة على مختلف جهات الوطن كما شرعت في التعاون مع مؤسسات مختصة في صناعة السيارات بتوفير الذهن الخاص بالمركبات و اقترحت التعاون في هذا المجال مع مؤسسة رونو لصناعة السيارات عبر مصنعها بمنطقة وادي تليلات بولاية وهران و هو اقتراح محل دراسة حاليا على مستوى هذه المؤسسة. و ذكر المدير العام لديوان الترقية و التسيير العقاري لولاية معسكر الذي شارك في أشغال اليوم الدراسي أن تعاونا سيتم إبرامه بين الديوان و المؤسسة الوطنية للذهن تنفيذا لتعليمات الحكومة و وزارة السكن لاعتماد مواد أولية مصنعة اسماعيل خلادي











دافعت بقوة عن القصة القصيرة جدا الكاتبة أم سارة لـ وقت الجزائر :

يمكن لقصة أن تتكون من كلمتين إذا كان السرد عمودها الفقري !

حاورتها : خالدة.م

دافعت الكاتبة الجزائرية المعروفة باسمها الأدبي أم سارة عن فن الومضة، أو القصة القصيرة جدا، التي تعرف انتقادات شديدة اللهجة، مؤكدة أنها خيارها الجديد، مؤكدة أنها الفن الأدبي الذي سيتربع على عرش القراء مستقبلا..

كيف تقدم القاصة أم سارة نفسها إلى القارئ؟
نشرت أعمالي القصصية على الصفحات الثقافية بجرائد الثمانينيات، بعد أن نشرت أول مجموعة قصصية لي عام 1984، كانت مجلة أضواء أهم ما يستقطب الأعمال الأدبية لشباب ذلك العهد.

كتبت للصغار، ثم انتقلت إلى الكتابة للكبار، لماذا؟
في البداية وجهت قلمي نحو الطفل، فنشرت خمس مجموعات قصصية للأطفال، لكن فيما بعد اتجهت الى الكتابة للكبار عندما استبد الألم بالوطن. نشرت الخريف الذي كسر أجنحة العصافير للتعبير عما آل إليه حال الناس إبان العشرية السوداء، أيام ساد الخوف والموت في كل مكان. كتبت الأستاذة القديرة شهرزاد زاغز مقدمة هذا الكتاب، بعد أن قرأت مخطوط مجموعتي، وهذا ما زادني عزيمة على المضي قدما في درب الكتابة القصصية.

والآن تنتقلين إلى كتابة القصة القصيرة جد ا رغم كل الجدل الذي يثار حولها..
نعم، انتقلت إلى كتابة القصة القصيرة جدا، المعروفة باسم الومضة ، بعد رحلتي الطويلة مع القصة القصيرة، ورغم الانتقادات الكثيرة التي وجهت إلى هذا الصنف الأدبي الوليد فإني لا أرى حرجا من الكتابة فيه، ولا أرى مبررا لكل تلك الانتقادات. بالعكس، أرى انه فن متكامل، ولا يعيبه قِصَر النص. القصة القصيرة جدا يمكن أن تتكون من كلمتين، ومع ذلك يمكن أن تحمل صفة قصة ما دام السرد هو عمودها الفقري.

ما حاجة الكتـّاب إلى القصة القصيرة جدا؟ هل لقصور في الفنون السردية الأخرى؟
تأتي القصة القصيرة جدا لتناسب مواقف معينة، مثلا في الملتقيات الأدبية، لا يمكن لمنظمي الملتقيات أن يبرمجوا عددا اكبر من الكتاب إذا كانت لديهم نصوص طويلة. القصص الطويلة تقرأ ولا تسمع، كما أن الأدب حاليا بعرف اتجاهات أدبية جديدة ومتعددة، فلم الإعراض عنها؟

ترين أنها أبلغ الأنواع السردية، لماذا؟
صحيح أنها ومضة قصيرة، ولكنها تتطلب من صاحبها جهدا كبيرا، لقد أعجبني تشبيه احد الأدباء للقصة القصيرة جدا حين اختار ان يماثلها بالسور القرآنية القصيرة، التي تعد من أجمل وابلغ السور في المصحف الكريم، كذلك القصة القصيرة جدا (ويرمز لها ب ق.ق.ج ).

القصة القصيرة جدا بدأت في الغرب منذ أكثر من عقدين من الزمن، ومع ذلك لم يبدأ النقاد في التنظير لها بعد، أي أنها في مرحلة التجريب هناك. فيما يعد الإقبال العربي عليها كبيرا، دون ضوابط نقدية، فكيف يمكن إقناع القارئ بها؟
للأدب أهله، وهذا الفن سيكون له أهله أيضا، قد ننجح في ذلك وقد تسقط، قد نستقطب له جمهورا، ولكن ليس أي جمهور. إن الشغوفين بهذا الفن القصصي الجديد يجب ان يكونوا من طراز خاص، واقصد بذلك أن يمتلكوا وعيا خاصا. القراء حاليا لم يعد لهم صبر على الأعمال المطولة، والقارئ الجزائري عموما ذواق، ويهتم بالأدب.

لماذا اتجهت ام سارة إلى كتابة الومضة بعد كل هذا المشوار السردي مع القصص القصيرة المعروفة قبلا؟
كتاب جيلي (وأنا اعتبر نفسي كاتبة قديمة) لم ابدأ مباشرة بفن الومضة، بل تدرجت في المدارج القصصية المعروفة. بدأت الكتابة على القصص ذات المبنى القديم، لكني رغم ذلك أسعى إلى تطوير أدواتي التعبيرية واجتهد كي أقدم الأفضل للقارئ، علما أن هذا الفن يعرف توسعا كبيرا في العالم العربي عموما، وفي الدول المغاربية خصوصا.

ولكن قد تعد القصة القصيرة جدا مهربا بالنسبة إلى الذين لا يتمكنون من القصة القصيرة أو الرواية..
من لا يستطيع أن يكتب رواية أو قصة قصيرة لا يستطيع قطعا أن يكتب قصة قصيرة جدا ومضة .

ولكن هذا ما يلاحظ فعلا على الميدان، حيث التجأ اليها عدد كبير ممن يرون أنها مطية سهلة..
لا يجب أن نحكم على الأديب من خلال عمل واحد، بل يجب أن ننظر إلى عموم ما أنتجه خلال مسيرته الإبداعية، هناك مدارس نقدية تحدد الأطر والمعايير التي يجب على هذا الفن القصصي أو ذاك أن يتبعها، وليس لكاتب أن يحكم على كاتب، مع أن للقارئ حكمه. المسار الأدبي للكاتب يمكن أن يفتح له أبوابا لا يتصورها عند بداياته، ويمكن للكاتب الواحد أن ينتقل من جنس أدبي إلى آخر دون حرج أن كان يملك الأدوات والموهبة الكفيلة بذلك.

ما الذي على كاتب الومضة المقتدر أن يفعله حقا حتى ينجح في إبداعها كما يجب؟
القصة القصيرة جدا تتطلب تركيزا كبيرا جدا من القارئ، على الكاتب المقتدر أن يعمل على إيصال الفكرة كاملة إلى القارئ في اقل عدد ممكن من الكلمات، دون الإخلال بالجانب الجمالي، وإذا خرجت القصة القصيرة جدا من يد كاتب جيد إلى قارئ جيد، فسيعيد هذا الأخير كتاباتها من خلال تصوراتها والدلالات التي يمنحها إياها، وتعدد القراءات يعني تعدد القصص في العمل الإبداعي الواحد.









ثغــــرات  قانونيــة تعرقل إبـــرام صفقـــات  ترميم البنايـــات القديمـــة بقسنطينــــة



تحت شعار صيفنا تونسي

بوكبة يدعو الجزائريين إلى التضامن مع تونس ضد الإرهاب

ق.ث

دعا الروائي الجزائري عبد الرزاق بو كبة المثقفين الجزائريين للوقوف مع تونس ضد الإرهاب الذي ضرب متحف الباردو وراح ضحيته عدد من السياح والشرطة التونسية.
وقال بو كبة لوكالة أنبائ الشعر: الذين ضربوا متحف الباردو في تونس، استهدفوا في الحقيقة العمق الحضاري لهذا البلد الحضاري، هذا العمق الذي أثمر أنجح تجربة ديمقراطية في قائمة بلدان الربيع العربي. ومسعاهم واضح منذ البداية: ضرب السياحة وتجفيف المنبع الأول لقوت التونسيين.
وقال أيضا: من هنا وجب علينا كجزائريين، باسم الجوار والتكافل التاريخي بيننا وباسم الجميل الذي كان منهم علينا في ثورة التحرير المباركة، حيث كانت تونس حاضنة لثوريينا ولطلابنا، أن نحمل نحن الجزائريين شعار صيفنا تونسي/ عطلتنا الصيفية في تونس .. حتى نكسر هذا المسعى الداعشي المتوحش، ونقول للعالم الذي قد يتخوف من زيارة هذا البلد بسبب ما حصل في متحف الباردو إن تونس بلد سلام وأمن ولن نتركه يقع في براثن الإرهابيين.
في هذا الإطار قال بوكبة أنه بصدد التنسيق مع جهات إعلامية وفنية وثقافية لجعل هذا المسعى مشروعا وطنيا يتم تجسيده على أرض الواقع خاصة وأن عطلة الصيف على الأبواب.










صفحــــة الأمـــن بحاجـــة إلــى جــام

دعت المديرية العامة للأمن الوطني المشتركين في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك إلى ضرورة التعليق على المنشورات أو نقر زر جام ، والا فسيكون مصير المشترك السلبي الحذف من القائمة. قرار إدارة الصفحة أثار استغراب عديد مشتركيها، خصوصا وانها المرة الأولى، التي تعلن فيها إدارة صفحة في الفايس بوك عن قرار ردعي من هذا النوع.


أقدمية البطالة للإلتحاق بالوظيفة

قامت إحدى البلديات بولاية من ولايات شرق الوطن، بالتنسيق مع مديرية النشاط الاجتماعي للولاية، باشتراط الاقدمية في البطالة ، على الشباب الراغبين في الالتحاق بمشاريع الجزائر البيضاء، الأمر الذي أثار استغراب وحيرة سكان البلدية وجعلهم يتساءلون، كيف للبطال أن يثبت أقدميته في البطالة؟ ومتى كانت البطالة شرطا من شروط التوظيف؟ 




نعيمة صالحي تلتزم الحياد

ارتأت زعيمة حزب العدل والبيان الاسلامي، نعيمة صالحي، أن تلتزم بموقف حيادي بخصوص الرسالة، التي وجهها الرئيس للمعارضة، واكتفت بالقول بأن حزبها يلعب دور المراقب فقط، ويطالب بالهدوء التام ورفض التصعيد في قضية الغاز الصخري، لأن المتضرر الوحيد من ذلك هو الشعب.
وبخصوص موقف الشعب، علقت الأمينة العامة لحزب العدل البيان، في تصريح إعلامي، بالقول أن الشعب الجزائري اليوم غاضب وليس معارضا، والدليل على ذلك أن مليونية الغاز الصخري في الجنوب لم تنجح، نتيجة تسيسها، لأن المواطن الجزائري يرفض مساندة الطبقة السياسية، وهو ما يجعل المعارضة ضعيفة. 


صورة للملاكم دحو جمال مع شبيه زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ
2015-03-24

ثغــــرات قانونيــة تعرقل إبـــرام صفقـــات ترميم البنايـــات القديمـــة بقسنطينــــة


أوضح أمس، رئيس الديوان الوطني لتسييرواستغلال الممتلكات الثقافية المحمية، أن مشاريع ترميم البنايات القديمة بقسنطينة ، قد كشفت عن ثغرات قانونية، عرقلت عملية إبرام الصفقات مع مكاتب الدراسات.
وأشار عبد الوهاب زكاغ، على هامش الزيارة التي قامت بها وزيرة الثقافة لولاية قسنطينة أمس، إلى أن مكاتب الدراسات التي تشرف حاليا على مشاريع الترميم البالغ عددها 74 مشروعا، تعمل بموجب تسخيرة قانونية من السلطات الوصية، إلا أنها لم تتحصل إلى الآن على عقود الصفقات، واعتبر التظاهرة فرصة لإعادة النظر في بعض قوانين التجارة والتراث والهندسة، التي اعتبرها غير متطابقة في عدد من النقاط، مشيرا إلى مشكلة عدم قدرة مكاتب الدراسات الجزائرية ذات الشخص المادي، على إنشاء مجمعات مع المكاتب الأجنبية ذات الشخص المعنوي.
وكشف المسؤول، بأن ثلث مشاريع الترميم التي كانت مصالحه تنوي تسليمها قبل بداية التظاهرة، ستتأخر إلى ما بعد ذلك، منبها إلى أن ورشات الترميم ستكون مفتوحة على المواطنين، وستسلم قبل نهاية التظاهرة، فيما تستمر المشاريع الأخرى على مدار حوالي 4 سنوات. كما أوضح نفس المصدر ،بأن ضريح ماسينيسا بالخروب سيخضع لعملية ترميم ثانية، بعد أن تم ترميمه بطريقة خاطئة سنة 2004، وأضاف بأنه سيتم إدراج الآثار المحيطة بالمدينة الأثرية تيديس مع المدينة، مع إنشاء بعض المرافق بالمعلم التاريخي، فيما تحدث عن صعوبات واجهت عملية ترميم الزوايا القديمة بمدينة قسنطينة بسبب خلط الخرسانة بمواد البناء القديمة في تصليحات تم القيام بها سابقا.              
  سامي حباطي * تصوير: الشريف قليب

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

السلام عليكم سيدي.. أرجو المعذرة لكن هل أنت صحفي أو عملت بمجال الإعلام من قبل؟
أحتاج ردك فارجو أن تتواصل معي رجاء
سلام

Nick Grey يقول...

بغض النظر عن حقيقة أن أكون قد والاكتئاب وعاطفيا traumaized بعد اختار زوجي للحصول على الطلاق، وكان الحب كان لي بالنسبة له مجرد كثيرا لتمرير .على يوميا المؤمنين رأيت العديد من المناصب حول كيفية الدكتور Zadson من eduduzadsontemple @ yahoo.com يساعد فعلا استعادة الزواج كسر في غضون 48 ساعة فإنه يبدو وكأنه معجزة والإغاثة في مجملها، وأنا أرسلت له رسالة بالبريد الالكتروني وكما أن الله سوف يكون ذلك أجاب وعدت لمساعدتي في الحصول على زوجي مرة أخرى وها بعد 2 أيام دعا زوجي واعترف معي لاعادته الإعلان في الفضاء من 1 أسبوع كان اتحادنا أفضل وأقوى مما كانت عليه. أنا أكثر من سعيدة، وأنا توظيف كل المتألمين في الاتصال به عبر eduduzadsontemple@yahoo.com للحل.