السبت، مايو 17

الرسالة العاجلة الى المرشد النفسي "حرروا المجتمع عاطفيا نورالدين بوكعباش مثقف جزائري


قسنطينة في 11ماي  2014
الرسالة  العاجلة الى المرشد النفسي
"حرروا المجتمع  عاطفيا "
سيدي الفاضل
بعد التحية والسلام
لقد تتبعت مسار حصصكم الاجتماعية عبر امواج اداعة قسنطينة ابتداءا  من حصة المرشد   النفسي وانتهاءا بحصة على  البال  ومابينهما من لقطات لحظة من فضلك
واكتشفت ان نظرتك النفسية  لانشغالات المستمعين لاتتجاوز انطباعات  اجتماعية مادامت  تعالج  القضايا النفسية بطريقة  تقليدية تجاوزها  الزمن
سيدي الفاضل
ان المتابع  لانشغالات  المستمعين النفسية عبر اداعة قسنطينة يكتشف ان سكان  قسنطينة يعيشون عقد نفسية نلمسها عبر تجوالنا في شوارع  قسنطينة   من العلاقات العاطفية  السرية والخوف الاجتماعي من نظرة سكان قبيلة قسنطينة  المعتمدة على  الرقابة  الشعبية لجميع   التحركات الانسانية  وكان سكان قسنطينة يعيشون في ثكنة عسكرية ونظرة فاحصة في تساؤلات المستمعين عبر الحصص  الاجتماعية لفخامتكم العابرة للعواطف الانسانية نكتشف مايلي
1ان  سكان قسنطينة يعانون من ظاهرة الرقابة الاجتماعية للافراد والجماعات مما يجعل العلاقات الاجتماعية تعيش الخوف الخوف الاجتماعي من رقابة المجهول ولعلا  انتشار الدعارة في الحدائق السرية والغابات المهجورة والمنازل المهجورة دليل على ان سكان قسنطينة يفضلون النفاق الاجتماعي بين الحياة الشخصية السرية  الحقيقية والحياة الاجتماعية العامة المزيفة
2-ان سكان قسنطينة يعانون من المجاعات العاطفية المتعددة العقد النفسية  فمثلا اهتمام شباب قسنطينة بالحديث عن جنس المراة في المقاهي والشوارع دليل على المجاعة الجنسية السائدة بين الجنسين وطبعا
المجاعة الجنسية +المجاعة  العاطفية +المجاعة النفسية +المجاعة الغدائية +المجاعة الفكرية =  ثورة جنسية سرية
3-ان سكان قسنطينة ينظرون الى المراة كجسد جنسي وليس كعقل بشري ويكفيك نظرة شباب  قسنطينة الى المراة من جسمها السفلي دليل على  ان المجاعة   الجنسية تركت الشباب عاجز عن العمل الاجتماعي
3-ان سكان قسنطينة يعانون من امراض نقص البصر وفقدان الشهية الجنسية يجعل العقدة النفسية تعيش ازمات داخل ضمائر سكان قسنطينة والغريب ان شباب قسنطينة يلجا  الى  بيوت الدعارة لولايات سكيكدة .عنابة .بجاية  .الجزائر لتفكيك عقدته  العاطفية بينما تلجا  نساء قسنطينة الى اقامة علاقات عاطفية  جنسية سرية خارج ولاية قسنطينة والغريب ان اغلب نساء الباحثاث عن الجنس في قسنطينة  يرتدين  حجابا اسلاميا ويتقنون فنون النفاق الاجتماعي واد نلفت انتبهاكم ان الحصص الاجتماعية المرشد النفسي وعلى البال عجزت عن تحرير سكان قسنطينة عاطفيا بل ساهمت في تشجيع العقد النفسية بسبب استعمال الحصص الاجتماعية عبارة تقاليد المجتمع وكلنا يعلم ان  علم النفس يحرر المجتمع عاطفيا ويمنحه الحرية العاطفية التي تدفعه الى ممارسة الحرية الجنسية بحرية مطلقة وان مجتمعا فاقد لحريته  العاطفية لايستطيع تحرير نفسه سياسيا
4-ان  الحصص الاجتماعية للخبير النفساني عاجزة عن طرح المشاكل الحقيقية فرسائل المستمعين تريد الحريات  العاطفية المطلقة بينما الخبير النفساني يتعامل مع القضايا الاجتماعية بطريقة بدائية تتعامل مع مشكلة المستمع  اداعيا بعقلية الحزب الواحد وكلنا يعلم ان الاستاد لوصيف خريج الحزب الواحد والكشافة الاسلامية لدلك فان معالجته للقضايا الاجتماعية تستند الى ثوابث الامة والتقاليد  البالية في حين ان المجتمع يتمرد عاطفيا على التقاليد ونظرة فاحصة في ارقام النساء العازبات واحصائيات النساء العاهرات في  قسنطينة تكتشف  ان الخبير النفساني لوصيف عجز عن تحرير  سكان قسنطينة عاطفيا مادامت عقلية القسنطينين  تعيش بالكتمان العاطفي والسرية الاخلاقية حتي ان المتجول في شوارع قسنطينة  يكتشف ان العلاقات العاطفية  اصبحت تمارس في قسنطينة بطريقة سرية وكان العاشقين يشربون كؤؤس الخمور وللاشارة فقط  لمادا تعقد سكان قسنطينة مند الغاء بيوت الدعارة  في السويقة  ولمادا تحولت المدينة الجديدة الى بيوت للدعارة الاجتماعية  في انتظار الجواب الشافي فاننا نطالب الخبير النفساني  لوصيف بتحرير سكان قسنطينة عاطفيا عبر تشجيعهم على ممارسة حرياتهم العاطفية والسياسية والجنسية  والى اللقاء بقلم نورالدين  بوكعباش مثقف جزائري



















السكن قبر  الحياة سهام سياح 
سجل خاص بالمواطنين في حصة الخط الاخضر  سهام سياح
سهام سياح تعلن ان حسينة بوالودنين مكلفة بالاتصال بالمسؤلين في حصة الضوء الاخضر منصب اداعي جديد
سهام سياح  مكلفة بانشغالات المواطنين
سكان قسنطينة  يطرحون مشاكلهم الشخصية في حياتهم في حصة الخط الاخضر
ادا كان في العمر بقية
مادبينا نفرحوا     سهام سياح
هده نصيحتي كاخت اده بالى رئيس الدائرة انه يستقبل  يوم الاثنين
سهام الى مواطن من القصبة يشتكي من وفاة امراة حاصلة على سكن وهمي في القصبة و...

ليست هناك تعليقات: